منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية


العودة   منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية > المنتديات المسيحية > منتدى القصص الهادفة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 22-12-2008, 09:45 PM
ارميا انور ارميا انور غير متواجد حالياً
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
الدولة: المنيب - الجيزة
المشاركات: 390
افتراضي مائدة لشخصين


مائدة لشخصين



جلس وحيداً على مائدة معدة لشخصين. أتى الجرسون وسأله: "هل تطلب العشاء الآن؟..... لقد مرت ساعة وأنت تنتظر." ابتسم الرجل برقة وقال: " لا، شكراً، فسأنتظرها. ولكن هل لي من فنجان شاي؟" "حالاً يا سيدي" عاد الجرسون مرة ثانية ليملأ فنجان الشاي مرة أخرى، وسأل: "هل من خدمة أخرى يا سيدي؟" "لا، شكراً"

ومع ذلك استمر الجرسون واقفاً كمن يحاول أن يقول شيئاً، لقد أثاره حب استطلاعه، فقال بحذر: "لا أقصد التطفل ولكن ........."

"ماذا تريد أن تقول؟"

"سيدي لماذا تُكلف نفسك كل هذا العناء؟ إنك تأتي إلى هنا يومياً وتنتظر بدون فائدة" أجابه بهدوء وبنبرة لا تخلو من الحزن: "لأنها تحتاجني"

"سيدي، لا أقصد الإهانة. ولكنها لا تُظهر هذه الحاجة مطلقاً ....... لقد تغيبت عن موعدها أربع أيام هذا الأسبوع فقط"

بدت علامات الألم على وجه الرجل وأجاب: "نعم، أنا أعلم."

ومع ذلك تأتي إلى هنا يومياً وتنتظرها؟!"

"لقد قالت كاترين إنها ستحضر"

الجرسون معترضاً: "مع احترامي يا سيدي، ولكنها دائماً تقول ذلك ولا تفي بوعدها، لو كنت مكانك لما صبرت ......... لماذا تصبر أنت عليها؟"

رفع الرجل عينين مملوئتين حناناً وقال بايتسامة عذبة: "لأني أحبها جداً"

وهنا صمت الجرسون وانسحب وهو يفكر في نفسه، كيف يمكن لأحد أن يحب فتاة تتخلف عن موعد خطيبها أربع مرات في أسبوع واحد ........... نظر إليه وهو يضع ملعقة سكر في فنجان الشاي ويقلبه ............ ربما تتميز هذه الفتاة بفضائل رائعة جداً تجعله يتمسك بها بشدة، أو أنه يحبها فعلاً بما لا يعبر عنه، ولدرجة أنه لا يرى مدى لا مبالاتها به.

كان الرجل يأتي يومياً ينتظرها، ولكنها كثيراً ما تخلفت عن موعدها. كان يتألم ولكنه أيضاً كان ينتظرها بشوق كل يوم جديد، قائلاً في نفسه ....... ربما تتذكر الميعاد وتأتي اليوم. في داخله كلام كثير ولكن الأهم إنه يريد أن يسمع صوتها، تحكي له عما فعلت خلال اليوم، تجاربها، انتصاراتها، نجاحها، فشلها ..... أحلامها، أحزانها، أفراحها ...... كما أراد هو أن يعبر عن مدى محبته لها وشوقه إليها واهتمامه بها واستعداده لمساعدتها في كل امورها. أشارت الساعة إلى العاشرة. لقد جلس ينتظر ما يقرب على الثلاث ساعات.

أتى الجرسون مرة أخيرة "هل تريد شيئأً آخر يا سيدي؟

نظر بحزن إلى الكرسي الخالي وقال: "لا،شكراً. سأنصرف الآن. أريد دفع ثمن الشاي"

"حاضر يا سيدي" يذهب ويعود بالإيصال.

أخرج الرجل محفظة ملآنة بالأوراق المالية، دفع ثمن الشاي ومنح الجرسون بقشيشاً سخياً جداً. ولم لا!، فهو ثري وكريم جداً في نفس الوقت. إنه يستطيع أن يلبي كل رغبات كاترين، لو طلبت هي فقط ....... ولكنها لم تحضر ولم تطلب.

قام وسار نحو مكتب الحجز، سألته الفتاة الواقفة: "حجز كالمعتاد يا سيدي؟"

هز رأسه في هدوء: "نعم، من فضلك مائدة لشخصين غداً الساعة السابعة."

"سيدي، هل تظن أنها ستأتي؟"

"أتمنى ذلك، يوماً ما سوف تأتي، وسأكون أنا هنا في انتظارها مهما تخلفت هي"

"طابت ليلتك"

خرج وقلبه يصرخ: "لماذا تفعلي بي هذا يا حبيبتي، لماذا لا تأتي، ألا تعلمي مدى اشتياقي إليك؟"



هل تعلمون كيف قضت كاترين ليلتها؟ ولماذا تأخرت عن موعد خطيبها؟

لقد كانت في الشوارع مع أصحابها. تأكل سندويتشات الفول والفلافل، وعندما تذكرت موعد خطيبها قالت: "لا بأس فسوف أذهب يوماً آخر ...... أريد أن أستمتع بوقتي الآن. هو يحبني ولا يستطيع أن يغضب مني طويلاً، ثم إنه ينتظرني كل يوم فلن يضيره تغيبي عندما لا أذهب لأراه."



أحبائــــــــــــي:



ما رأيكم في هذه الفتاة كاترين؟ هل تستحق حب عريسها؟ هل هي جادة في علاقتها به؟



ألا نفعل نحن ذلك مع حبيبنا الرب يسوع المسيح الذي يقول لنا "أنا واقف على الباب أقرع، إن فتح لي أحد الباب أدخل إليه وأتعشى معه وهو معي."



كم من مرة تحججنا بأعذار حتى لا نصلي، ونحن لا ندري إن الرب يسوع ينتظرنا ويشتهي أن يلتقي بنا، ليشبعنا من حبه. فدعونا لا نستهتر بحبه وطول أناته، ولا نجرحه بعدم مبالاتنا "فأخطبك لنفسي إلى الأبد. وأخطبك لنفسي بالعدل والحق والإحسان والراحم. أخطبك لنفسي بالأمانة فتعرفين الرب."





ان لم تتوبوا فجميعكم كذلك تهلكون ( لو 13 : 3 )


lhz]m gaowdk

من مواضيعي 0 ( الحب ) عند الأطفال
0 لا يغلبنَّك الشر
0 قدّسوا صوماً نادوا باعتكافٍ
0 حبة فرفشة
0 الصلاة الصامتة
__________________
شخص محتاج لصلاتكم
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 23-12-2008, 02:06 PM
الصورة الرمزية a7balmase7
a7balmase7 a7balmase7 غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
المشاركات: 7,680
افتراضي رد: مائدة لشخصين

ان لم تتوبوا فجميعكم كذلك تهلكون ( لو 13 : 3 )
ربنا يعوضك ويرحم ضعفات نفوسنا
من مواضيعي 0 مبادئ انسانية فى معاملة الناس
0 البطيخــــــــــــــــــــــــــــــــــة السمومة
0 لا تقرأ هذة الرسالة
0 سنة حلوة مع يسوع
0 طريقة عمل البشاميل :
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

شارك أصدقائك هذا الموضوع في مواقعك المفضلة

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
لانحب بالكلام ولا باللسان mero mmm منتدى القصص الهادفة 8 14-10-2010 10:30 AM
مانحة الشهيدة (دعوة للأستشهاد ) صلاح صدقى تاريخ الكنيسة و سير القديسين 2 16-07-2010 02:54 AM
تعديلات لائحة لجنة المسابقات الجديدة صلاح صدقى المنتدي الرياضي 0 14-07-2010 07:52 PM
هل حذفت احد من لائحة اصدقائك؟؟ fadena شبابيات 0 17-06-2010 03:02 PM


الساعة الآن 06:51 AM.



Powered by Pope Kirillos Scientific Family
Copyright ©2001 - 2020