منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية


العودة   منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية > المنتديات المسيحية > الكتاب المقدس

الكتاب المقدس هذا المنتدي مخصص لدراسة الكتاب المقدس و التفاسير.

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 30-08-2008, 03:06 AM
sam minan sam minan غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 3,013
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى sam minan
افتراضي وليمة جميع الشعوب:(أشع ص :25)


وليمة جميع الشعوب:
__________________

تفسير سفر أشعياء (الاصحاح الخامس والعشرون)
_____________________________________

يا رب انت الهي اعظمك.احمد اسمك لانك صنعت عجبا.مقاصدك منذ القديم امانة وصدق. 2 لانك جعلت مدينة رجمة.قرية حصينة ردما.قصر اعاجم ان لا تكون مدينة.لا يبنى الى الابد. 3 لذلك يكرمك شعب قوي وتخاف منك قرية امم عتاة. 4 لانك كنت حصنا للمسكين حصنا للبائس في ضيقه ملجأ من السيل ظلا من الحرّ اذ كانت نفخة العتاة كسيل على حائط. 5 كحر في يبس تخفض ضجيج الاعاجم.كحر بظل غيم يذل غناء العتاة 6 ويصنع رب الجنود لجميع الشعوب في هذا الجبل وليمة سمائن وليمة خمر على دردي سمائن ممخّة دردي مصفى. 7 ويفني في هذا الجبل وجه النقاب.النقاب الذي على كل الشعوب والغطاء المغطى به على كل الامم. 8 يبلع الموت الى الابد ويمسح السيد الرب الدموع عن كل الوجوه وينزع عار شعبه عن كل الارض لان الرب قد تكلم 9 ويقال في ذلك اليوم هوذا هذا الهنا انتظرناه فخلّصنا.هذا هو الرب انتظرناه.نبتهج ونفرح بخلاصه. 10 لان يد الرب تستقر على هذا الجبل ويداس موآب في مكانه كما يداس التبن في ماء المزبلة. 11 فيبسط يديه فيه كما يبسط السابح ليسبح فيضع كبرياءه مع مكايد يديه. 12 وصرح ارتفاع اسوارك يخفضه يضعه يلصقه بالارض الى التراب

(يا رب انت الهي اعظمك.احمد اسمك لانك صنعت عجبا.مقاصدك منذ القديم امانة وصدق)


هذا الاصحاح ترنيمة خلاصية ,انكشف فيها بروح النبؤة للنبى اشعياء من على بعد ما سوف يصنعه الله , فعندما نظرا عمل الله الخلاصى والفداء من بعد لم تتحمل نفسه هذه الرؤية العجيبة ولهذا صرخ على الفور قائلآ:

يارب انت الهى أعظمك ,أحمد اسمك لانك صنعت عجبآ .!

كان الخلاص وهو فى مقاصد الله منذ الازل عجب من عجب لايمكن ان يستوعبه عقل الانسان او يتصوره خيال البشر ولكن كان الروح القدس يكشف بشيئ من التوضيح البسيط لعيون الانبياء الروحية ,مجد وعجب عمل الله الخلاصى حينئذآ يحدث ذهول للانبياء وفرح شديد وغالبآ ما ينشدون تسابيح عظيمة تعبر بصورة حقيقية عما هو انكشف امام عينونهم ولا يمكن التعبير عنه بالكلام. وهذا ما حدث مع اشعياء النبى .

فعندما تألم النبى أشعياء كثيرآ وتعب من اجل انحيازه لله ,فكان لابد ان يرى شيئ من المجد الاتى ,ولهذا كشف الروح القدس له شعاع من نور المسيا الاتى ,ولهذا تهللت روحه جدآ .

وسجد لله وسبحه قائلآ انت الهى من كل قلبى وروحى اعظمك واحمد اسمك لانك كشفت امام عينى انك صنعت عجبآ لا ينطق به .!

وهنا ايضآ انكشف امام عين التبى العظيم أشعياء ان هذا العجب الذى هو صانعه فى نهاية الزمان واكتماله ,موجود منذ الازل فى مقاصد الله كعلامة ازلية ابدية عن لجة محبته لجنس البشر:

(بل بدم كريم كما من حمل بلا عيب ولا دنس دم المسيح 0 معروفا سابقا قبل تأسيس العالم 1بط 1 : 19 _ 20)

. لانك جعلت مدينة رجمة.قرية حصينة ردما.قصر اعاجم ان لا تكون مدينة.لا يبنى الى الابد. 3 لذلك يكرمك شعب قوي وتخاف منك قرية امم عتاة. 4 لانك كنت حصنا للمسكين حصنا للبائس في ضيقه ملجأ من السيل ظلا من الحرّ اذ كانت نفخة العتاة كسيل على حائط. 5 كحر في يبس تخفض ضجيج الاعاجم.كحر بظل غيم يذل غناء العتاة

يرى اشعياء يد الله اعلى واعظم من القوة البشرية فى ذلك الزمان وهى بابل واشور (قصر اعاجم ) فيرى فى قوة الله انها فوق كل قوة زمنية وسلطان الله فوق كل سلطان زمنى مهما تعاظمت القوة الزمنية والسلطان الارضى .

فالله يهدم كل قوة بشرية كمثل القرية الحصينة يحولها ردمآ , وقصور بابل المرتفعة تصير الى الزوال ولا تبنى الى الابد , وفى نفس الوقت هنا المعنى الروحى ان بابل واشور وقوتهما يشيران الى الشيطان ومملكته وتسلطه على الانسان ,.

فالمسيح يراه اشعياء فى نور النبواة قادم ليكون حصن للمسكين ومنكسري القلوب وهو الملجاء والملاذ للبائس فى ضيقه من تسلط الشيطان وجبروته على الانسان

(روح السيد الرب عليّ لان الرب مسحني لابشر المساكين ارسلني لاعصب منكسري القلب لانادي للمسبيين بالعتق وللماسورين بالاطلاق. أشع 61 : 1)

,فظهور المسيا سوف يجعل قرية امم عتاه تخاف منه وهنا يقصد ان الشيطان سوف يفزع ويرتعب من ظهور المسيا :

(واذا هما قد صرخا قائلين ما لنا ولك يا يسوع ابن الله.أجئت الى هنا قبل الوقت لتعذبنا. مت 8 : 29)

ولكن اذا كان الشيطان مزق البشرية وأذلها كل هذا الزمان مثل نفخة العتاة كسيل على حائط وكحر فى يبس ولكن المسيا الاتى هو الذى سوف يتصدى لهؤلاء العتاه ويخفض ضجيج الاعاجم كحر بظل غيم يذل غناء العتاة

ويصنع رب الجنود لجميع الشعوب في هذا الجبل وليمة سمائن وليمة خمر على دردي سمائن ممخّة دردي مصفى

عجيبة جدآآ هذه النبوة فيقول رب الجنود يصنع لجميع الشعوب فى هذا الجيل وليمة سمائن (جسد محيي ) وليمة خمر على دردي _ افخر انواع الخمر العتيق _ (الدم الالهى ) سمائن ممخة اى غنية بالنخاع دليل على ارتفاع قيمتها جدآ , ودردى مصفى اى خمر جيد جدآ عتيق ومُصفى

فهذه وليمة الحب الالهى ,التى تمت على الصليب ولأجل جميع الشعوب فالمسيح مات من اجل العالم كله وبذل نفسه فداء من اجل جميع الشعوب ,ثم جعل هذا الفداء حاضر وبصورة مستمرة وليمة لا تنتهى على المذبح ,يأكل منها الجميع ,

جسده الالهى ودمه الكريم الذى كل من يأكل منهما يحيا الى الابد ,وينتصر بهما على كل صور الموت وما يؤدى الى الموت .

ويفني في هذا الجبل وجه النقاب.النقاب الذي على كل الشعوب والغطاء المغطى به على كل الامم. 8 يبلع الموت الى الابد

نعم كل هذا نظره النبى اشعياء قبل ان يكون بمئات السنين ,ففى يوم الصليب يوم الوليمة الالهية وليمة الحب الالهى .وبالصليب انشق حجاب الهيكل :

(واذا حجاب الهيكل قد انشق الى اثنين من فوق الى اسفل مت 27: 51)

وهكذا افنى الصليب فى هذا الجيل وجه النقاب والذى كان يحجب وجه الله عن الانسان ,وعن الامم وصار الانسان قريب جدآ من الله وبدون نقاب وحجاب ,بل فى المسيح وبالمسيح يدخل الانسان الى الحضرة الالهية ويتواجد فى حضور الله من الان والى الابد .

فهو قد فتح الطريق المغلق المؤدى الى الله فتحه بجسده وصار هو نفسه الطريق الى الله .وباتحاد الانسان بالله فى المسيح انتهى الموت الى الابد وابتلع الموت الى الابد لان المسيح وهو الحياة الحقيقية صار فى الانسان .

ومتى لبس هذا الفاسد عدم فساد ولبس هذا المائت عدم موت فحينئذ تصير الكلمة المكتوبة ابتلع الموت الى غلبة 1كو 15: 54

ويمسح السيد الرب الدموع عن كل الوجوه وينزع عار شعبه عن كل الارض لان الرب قد تكلم 9 ويقال في ذلك اليوم هوذا هذا الهنا انتظرناه فخلّصنا.هذا هو الرب انتظرناه.نبتهج ونفرح بخلاصه. 10 لان يد الرب تستقر على هذا الجبل

نعم بالفداء والصليب بل وقبول المسيح العار وقبوله الصليب وهو لعنة من اجلنا ,قد مسح المسيح الدموع عن كل الوجوه جميع وجوه البشرية

بل نزع العار عنا جميعآ بعد ان قبل ان يُعلق على صليب العار ,وهو القدوس البار ,وهكذا صنع الله خلاصآ فى وسط الارض كلها عندما عُلق على الصليب .

وصار الصليب هو ترنيمة ابناء الله على مر العصور , وهو لذة التسبيح لكل اولاد الله ينظرون على الصليب وتذوب قلوبهم فيهم بالتسبيح والشكر قائلين :


هوذا هذا الهنا انتظرناه فخلّصنا.هذا هو الرب انتظرناه.نبتهج ونفرح بخلاصه , لان يد الرب ( المسيح ) تستقر على هذا الجيل اى يصير الانسان متحدآ بالمسيح اتحادآ ابديآ ,مستقر لا ينتهى.

ويداس موآب في مكانه كما يداس التبن في ماء المزبلة. 11 فيبسط يديه فيه كما يبسط السابح ليسبح فيضع كبرياءه مع مكايد يديه. 12 وصرح ارتفاع اسوارك يخفضه يضعه يلصقه بالارض الى التراب


وفى النهاية بالصليب يُداس الشيطان كما يداس التبن فى ماء المذبلة فهو بالصليب اعطانا السلطان ان ندوس الحياة والعقارب

واذا حاول ان يرتفع مرة اخرى فيداس كبرياءه مع مكايد يديه كمثل الذى يسبح ولكنه اوشك على الغرق فيداس بقدم اولاد الله الذين استلموا من المسيح السلطان والانتصار عليه.

وهكذا بالصليب قضى المسيح تمامآ على سلطان وقوة الشيطان وجعله يلتصق بالارض الى التراب.






,gdlm [ldu hgau,f:(Hau w :25)

من مواضيعي 0 +^+ عيد الصعود +^+
0 ++صلو ا ...... وأطلبوا ++
0 @++كنز الصالحات ++@" 4"رموز العهد القديم عن المسيا"الخلاص من العبودية"
0 ++ من هو الانسان... الذى أطلب منه الحب؟؟!!++
0 +هو غلب الشيطان من اجلنا:+احد التجربة
__________________
لا تجدف ان أبى لا يموت............<br /><br />[center][/center
رد مع اقتباس
إضافة رد

شارك أصدقائك هذا الموضوع في مواقعك المفضلة

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
جميع شرائط المرنم ( رومانى رؤوف ) بمساحات صغيرة جدا لاتتعدى 10ميجا(جميع شرائطه) ϲσɗɛ вяɛακɛɍ مجموعات ترانيم كاملة و شرائط 2 24-01-2013 10:04 PM
دعوة الى وليمة ramzy1913 منتدى القصص الهادفة 1 15-10-2010 09:04 PM
وليمة المرأة الخاطئة ramzy1913 منتدي الروحيات 0 01-09-2010 01:44 PM
وليمة الحب megomego القصص القصيرة و التأملات 2 24-07-2010 12:18 AM
رسالة هامة الى جميع الشعوب المسيحيه magdyageeb المنتدي العام 3 20-08-2008 01:29 PM


الساعة الآن 10:19 AM.



Powered by Pope Kirillos Scientific Family
Copyright ©2001 - 2018