منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية


العودة   منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية > المنتديات المسيحية > منتدى القصص الهادفة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 26-07-2008, 09:25 PM
moheb88 moheb88 غير متواجد حالياً
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Dec 2006
المشاركات: 34
افتراضي قصة صديق داخل القلب


يحكى فى باطن القلب ان كان انسانا يحيا وحيدا تخلو دنياه من الكثير ..... عدا اعترافه بالسيد المسيح الها وملكا على قلبه ومن بعد ذلك معموديته وحضورا باكيا للقداس واعتراف صارخ القلب وتناولا من الاسرار المقدسه , ثم عودة سريعه ليتبوء مكانه بين أبناء العالم سائرا بينهم لا يشاكلهم بل يتفق ويختلف وفقا لما يفيض به قلبه من محبه يستقى نسماتها من ينبوع المحبه الاذلى

سعى كثيرا " دون ان يضع مشيئة الله نصب عينيه " فى تشكيل " وليس تكوين "صداقة يرضى عنها قلبه المريض المكبل بشهوات العالم وملذاته ولكن كان الفشل ينتظره مهللا فى نهاية النفق , وبدلا من مداواة القلب راح يلعن تلك الصداقات فى اشخاصها متمثلة فى ابناء المسيح , وسرعان ما بدء يفقد الثقه فى كينونة الصداقة ذاتها , وفتح على ذاته بابا لا يستطيع غلقه دون معاونة المسيح , واقحم روحه فى تجربة ما كانت له ولا هو ند لها , واخذ يبكى وحدته متشدقا بعذاباته المفتعله ذاتيا , وما كان ذلك سوى خطوة لضربة قادمه لا محاله سوف تقضى على الاخضر واليابس فى قلبه ,

وهرول مسرعا وطواعية منه لتلقى تلك الضربه واهما ذاته انها استكمالا لحياة الوحده والحرمان حتى من الصديق , ولكن هذا ما كان ظاهرا للعيان اما ما كان باطنا ولايعلمه هو الا وهو الدخول فى حوارات مبيضة بالصداقه ومن شأنها التعدى على الاسرار المقدسه دون ان يدرى وحصرها فقط داخل عباءة العادات والتى تمثل فى مجملها رموزا ليس الا ولا تحمل بين طياتها الايمان الارثذوكسى ,

وبدا له الامر مواتيا فقط فى سر الاعتراف لعدم توافر كاهنا يعترف الى الله على يديه , اما باقى الاسرار فوجدها كالحصن المنيع امام تلك الافكار وحالت النعمة دون تغلغلها , ولكن من كان يدرى ربما تكون تلك البداية فقط والبقيه تأتى وقد لا تأتى قط , وعلى الرغم من اعتراضه الشديد على تلك الافكار واعلانه ذلك صراحة وتحمله عقوبة الفشل ثانية فى تشكيل تلك الصداقة الا انه وجد فى داخل قلبه المريض مرتعا للخلو بالسيد المسيح خارجا عن الطقوس والاسرار المقدسه , وكادت تلك الاضواء البراقه ان تخطف انظاره دون عودة , وكل ذلك فى سبيل تلك الصداقات التى اعتقد انها ستكسر اسوار وحدته وهى فى الحقيقه ما كانت الا لكى تدمر ايمانه بالاسرار المقدسه

وفى تلك اللحظات الحرجه اوقعه الله فى صديق كان له نصيب الاسد فى تلك اللعنات السابقه , صديق لم يكن يراه بعين المحبه الصادقه انما كان دائما يحب ان يراه كما يحلو لقلبه المريض ان يراه , وتكلم السيد المسيح على شفاة هذا الصديق واستطاع ان يخرج من قلبه كلمات روحيه تؤكد دوما ايمانه وتمسكه الشديد بمعتقداته , واكتشف حينئذ انه اوحد ذاته واغلق على نفسه بابا حصينا وانه كان يضع عثرات كثيره فى طريق الصداقه الحقيقيه التى يرضى عنها المسيح , واخيرا فكت قيوده وحلت اوثاقه وانطلق لملاقاة هذا الصديق الصدوق , وقرر ان يكون اول لقاء بينهما داخل الكنيسة وتواعدا للتناول من الاسرار المقدسه

وهنا ادرك بمحبة المسيح انه عايش معايشه حقيقيه للاية التى تقول ++ لا تدخلنا فى تجربه ++ ولكنه سرعان ما اصطدم بهذه الايه ++ لا تجرب الرب الهك ++ واخذ على نفسه عهدا ان يضع مشيئة المسيح نصب عينيه وانه دائما وابدا يعمل لخلاص نفسه

ومن هنا اقول لاتسارع فى اختيار الصديق او تشكيله بحسب قلبك لربما يكون فى قلبك شهوة توقعك قصرا فى التجارب , بل انتظر اختيار المسيح فهو دائما قادرا على تعضيدك فى الوقت المناسب وبالكيفية التى تتفق وعمق محبتك للاخر



rwm w]dr ]hog hgrgf

من مواضيعي 0 قصة صديق داخل القلب
0 ضربه قويه
0 كم تبقى لى من العمر ؟
0 هل استطيع الاجابه ؟
0 رفعت عنه الحصانه
__________________
ارحمنى يا الله انا الخاطى
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 27-07-2008, 03:10 AM
i need jesus i need jesus غير متواجد حالياً
عضو برونزي
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 736
افتراضي رد: قصة صديق داخل القلب

شكرا ربنا يعوضك
من مواضيعي 0 اول خمس دقائق
0 مش عارف اقول اية
0 وحشتونى بجد
0 اية رايكم ؟
0 دعونا نصلى جمعيا
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 27-07-2008, 01:20 PM
sam minan sam minan غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 3,015
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى sam minan
افتراضي رد: قصة صديق داخل القلب

جميل جدآ اخى الحبيب ان تعرض لنا اختبارات حقيقة من واقع الحياة والتفاعل مع الله فى حياتك فى صورة قصة جميلة المسيح يعوضك وحقيقى من يتأمل بتدقيق فى القصة يحصل على فوائد كثيرة جدآ لحياته.

((سعى كثيرا " دون ان يضع مشيئة الله نصب عينيه " فى تشكيل " وليس تكوين "صداقة يرضى عنها قلبه المريض المكبل بشهوات العالم وملذاته))

هذه حقبقة فى غاية الروعة غالبآ ما لا نضع فعلآ فى الاعتبار مشيئة الله فى تكوين صدقات والواحد فعلآ بيكون صداقة حسب مذاجه الشخصى وفكره الشخصى ,ولكن الى هذه الدرجة لابد ان تكون النفس المحبة للمسيح تنحاز الى ارادة المسيح حتى فى تكوين الصداقات واذا فشلت الصداقة يعنى ان ارادة الله هى التى تمنعها ربما تكون هذه الصداقة ضدد الفائدة الروحية للانسان تنبيه هام جدآ


(((((((ومن هنا اقول لاتسارع فى اختيار الصديق او تشكيله بحسب قلبك لربما يكون فى قلبك شهوة توقعك قصرا فى التجارب , بل انتظر اختيار المسيح فهو دائما قادرا على تعضيدك فى الوقت المناسب وبالكيفية التى تتفق وعمق محبتك للاخر ))))))

شكرآ اخى الحبيب لقد علمتنى ونبهت روحى الى امر هام فعلآ ربما لم افكر فيه من قبل ان لا اُسارع فى اختيار الصديق الذى اريد ان اشكله حسب شهوات قلبى ,بل لابد ان يكون حسب قلب الله .

(((((((((((الا انه وجد فى داخل قلبه المريض مرتعا للخلو بالسيد المسيح خارجا عن الطقوس والاسرار المقدسه ))))))))))

رائع جدآ اخى الحبيب هذه حقيقة ايمانية فى منتهى الاهمية ,فمن يريد المسيح خارج الطقوس الكنيسية والاسرار غالبآ ما يعثر فيه ولا يجده ,فالمسيح وضع طقوس واسرار الكنيسة حتى تساعد الانسان الضعيف على التقابل مع المسيح وسكن المسيح بالايمان فى القلب .

المسيح يبارك فيك وفى حياتك ويحافظ على ايمانك ويحرسه لا بقوة بشرية او بمعونة صديق او اى بشر ولكن بقوة الله الذى يحبك اعظم حب ليس له مثيل فى الوجود صلى من اجلنا اخى الحبيب
من مواضيعي 0 موجو“ لا يَرضَى بحاله
0 ++كيف ضحر الرب الموت.القديس أتناسيوس الرسولى++
0 قوة المسيح الإلهية تظهر في الشهداء
0 رسالة الى ابنتى فى ثورة 25 يناير
0 *+ ورايته على هى الحب نش 2 : 4 +*
__________________
لا تجدف ان أبى لا يموت............<br /><br />[center][/center
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 28-07-2008, 06:32 PM
moheb88 moheb88 غير متواجد حالياً
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Dec 2006
المشاركات: 34
افتراضي رد: قصة صديق داخل القلب

الاخ العزيز i need jesus اشكرك على مرورك الكريم وربنا يعوضك
اخى وصديقى وحبيبى الغالى الاستاذ سامى
اشكر الله كثيرا من اجلك وايضا من اجل منحى اياك صديقا معزيا ومعضدا لشخصى الضعيف
لايسعنى الا ان ابدى اعجابى فرحا بروح الله الساكن فى اعماقك فهو دائما يرشدك ويقويك ويعطيك نعمة فى عيون الاخرين
ربنا قادر ان يحافظ على اتضاعك هذا الذى اخجلنى كثيرا من نفسى وجعلنى اشعر بمدى انحطاط قلبى ودناسة فكرى وان ارى خطيتى متجسدة امامى , فكيف لخاطىء مثلى " يمضى حياته يجاهد من اجل الحفاظ على ايمانه بالسيد المسيح ولم يكتسب الى اليوم فضيلة واحده " ان يصلى من اجل الاخرين , ان مجرد ذكر اسمى على شفتاك يعد بمثابة صلاة شافيه لنفسى العليله
ربنا يعوضك على تعب محبتك وتشجيعك لى
من مواضيعي 0 الولد مش عاوز يشرب اللبن
0 معقول فى ناس كده ؟
0 كم تبقى لى من العمر ؟
0 هل استطيع الاجابه ؟
0 قصة صديق داخل القلب
__________________
ارحمنى يا الله انا الخاطى
رد مع اقتباس
إضافة رد

شارك أصدقائك هذا الموضوع في مواقعك المفضلة

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
وفاء صديق mary magdy منتدى القصص الهادفة 13 16-07-2010 11:12 PM
صديق من السماء marian abdel masseh القصص القصيرة و التأملات 3 05-05-2010 06:34 PM
مواساة صديق azharassad الترانيم و الأشعار 6 05-12-2008 06:22 PM
موقع صديق admin منتدى الإعلانات 2 02-05-2008 06:10 PM
صديق من السماء a7balmase7 منتدى المعجزات 0 24-06-2006 12:29 PM


الساعة الآن 03:06 AM.



Powered by Pope Kirillos Scientific Family
Copyright ©2001 - 2019