منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية


العودة   منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية > المنتديات المسيحية > مكتبة الكتب

مكتبة الكتب هذا المنتدي مخصص للكتب.

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-11-2007, 05:50 AM
الصورة الرمزية fulaa
fulaa fulaa غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: القاهرة
المشاركات: 5,495
افتراضي الملائكة في السموات يفرحون




[size=10pt][size=10pt][/size][/size]مرحبا بكم فى عائلة الله!


مرحبا بكم إلى العائلة. هل تعرف أن عندما نقبل يسوع كمنجينا و سيدنا , ترحب بك الملائكة

في السموات ؟


هذه هي الحقيقة. أن الكتاب المقدس كلمة الله يقول هكذا يكون بين ملائكة الله فرح بخاطئ واحد يتوب .

(لوقا15:10 ).


عندما تسأل يسوع أن يسامح ذنوبك و أن يدخل الى قلبك و أن يكون سيد حياتك – تصبح "طفل لله " و تصبح

عضوا فى عائلته...و تصبح "مسيحيا"



إن المسيحية ليست ديانة أخرى فقط أنها ديانة لها علاقة مع اله حي. اله حقيقي, ضحى من أجلك

لأنة يحبك و لانه يغرفك, يريد منك أن نتعرف بة و أن تحبه أيضا. لهذا السبب أعطى لك الكتاب المقدس

لتوطيد علاقة معه . و لهذا السبب فان الكتاب المقدس أهم كتاب ستقرئه.



كلمة شخصية من الله لك: انك ستجد أن الكتاب المقدس ملئ بحقائق مذهلة لمساعدتك على النجاح في هذه الحياة

و فئ الحياة الأبدية. أنى أشجعك آن تقرأ الكتاب المقدس بنفسك. مع قراءة كلمة الله ستقوى علاقتك معه

وستفهم كلمته بعمق.

لقد كتبت " الملائكة فى السماء يفرحون" كتفسير للمسيحية. هذا كناب أساسي لتعليم المبادئ المسيحية.و فى هذا

الكتاب سنتعرف على المبادئ الأساسية لتفسير إيمانك الجديد و ما ستجد عندما تتابع يسوع المسيح.

أنى أنمنى ان :كتاب "الملائكة فى السموات يفرحون" سيساعدك أن على بناء علاقة شخصية دائمة مع الله.

وقضاء بقية حياتك معه




الفصل الأول


التبادل العظيم

هكذا احبك الله حتى بذل ابنة الوحيد يسوع المسيح إلى العالم في شكل رجل ليدفع ثمن العقوبة لكل ذنوبنا.

أن الله قدم لنا الفرصة للتبادل العظيم و أن نبادل خطايانا ا لطبيعته المقدسة, و نبادل المرض بالشفاء. أن هذا

التبادل مجانا لنا و يقدمه الله لكل شخص.


عندما خلق الله الجنس البشرى طبق صورته خلقنا كصورة كاملة و أصلية , و لنكون بيننا صلة كاملة و صداقة

أصلية.

إن الله لا يريد إن نمرض و لا يريد إن نذنب و لا يريد أن نتوفى و لكن هذا لم يحدث لهذا السبب الواضح:

أن أول رجل و امرأة خلقهم الله, ادم و حواء قرروا أن يخالفوا الله.


انك تعرف بتجربتك في الحياة أن تعرفاننا و مقرراتنا لها نتائج و عقوبات. . و نتيجة قرار ادم و وحواء عندما

خالفوا الله أن حكم الله بتقديم الخطية و المرض و الموت للعالم. يقول الكتاب المقدس ان أجرة (المكافئة و

التعويض) للخطية هي الموت. (روما 6: 23)



لا أمل بدون الله


تسبب قرار آدم و حواء فى مخالفة الله ان ننفصل عنه. . و قرارهم حكم لنا الموت الابدى للروح و للجسد.

إن الكتاب المقدس يعلمنا إننا منفصلون عن الله بسبب طبيعتنا المليئة بالعند ان الخطية الطبيعة بشرية. لذلك

لا أمل بدون الله وإننا نستحق الموت الابدى لخطايانا.لكن بالرغم مما ما نستحقه الله بحبنا كثيرا و يريدنا

على اتصال به. ان الطريقة سهلة: ان الله أرسل ابنة المثالي يسوع المسيح الى

العالم ليحمل عقاب خطيئتنا .


ولد يسوع كطفل من عذراء بقدرة الروح القدس . ان كان يسوع من غير خطيئة و تعذب وكان على الصليب

حتى توفى. عندما كان يسوع على الصليب كانت كل خطايا الدنيا علية ولهذا السبب اضطر الله القدوس فى

هذا الوقت ان يبعد عنة . ولكن فعل الله معجزة مذهلة و قام يسوع من الموت بعد وفاته بثلاث أيام . عندما نصدق

ان يسوع ابن الله و أنة تعذب لخطايانا و عندما نصدق انه قام من الموت و عندما نقبل يسوع كمنجينا و كسيد

حياتنا و عندما نقرر ان نكون مطيعين له و لكلمته, ل من حقنا أن نقضى الحياة الأبدية معه في السماء.

ستستبدل إرادتك بإرادته . ستبادل الحكم الابدى من غير وجود الله لتكن معه فى الجنة الى الأبد . ستستبدل


حياة مليئة بالخوف و الرعب و الهموم بحياة مليئة بالسلام الذي يعجز العقول عن إدراكه. (فيلبى 4: 7 ).



ثمن الفدية

لو خطف طفل من والديه سيشعرون باليأس الشديد. و سيد فعوا له الى ثمن لتحرير طفلهما, سيد فعوا فدية

وهو دفع مبلغ معين لتحرير شي ثميني سرق منهم.


إن الله خلقنا و لكن إبليس اختطفنا, أنة سرقنا و أصبحنا مسجونين و مقيدين بسلاسل الخطيئة . نحن لا

نستطيع أن نحرر نفسنا أو ندفع ثمن الفدية. نحن ضعفاء و مساجين أبلبس و عبيد طبيعتنا الفاسدة.


كان الله يستطيع أن يتركنا مع العدو و كان يستطيع أن يخلقنا و أن يتركنا متفردين, ولكنة أراد أن نكون لنا علاقة

معه فأرسل ابنة الوحيد ليحررنا و هذا هو الفرق بيننا و بين الحيوانات التي خلقها. لا يريد الله أن نكون

مخلوقين فقط و إنما يريد أن نكون ابنائة.




أن يسوع المسيح دفع الدين لتحريرنا بدمائه لنكون أبناء الله. بموته على الصليب دفع يسوع

الفدية لحياتك و لحياتي , مات يسوع عوضا عنا ليحررنا و ليدفع ثمن الموت

الابدى الذي نستحقه. عندما نقبله كمنقذنا و سيدنا سنكون أحرار و خالصين من الخطايا و من سلاسل إبليس..






hglghz;m td hgsl,hj dtvp,k

من مواضيعي 0 استخدام الشريط اللاصق
0 الخلوة اليومية
0 لا تتزوجى من هذا البرج
0 خصائص الفترة من 11: 14
0 الفنان والوجهان
__________________

احب حرف ( ذ ) ليس لأن الحرف يعنيني كثيراً... أو أنني أحب شخصاً بهذا الاسم ... ولكن لأنني أجده بعيداً عن كل صراعات الحروف أحب أن أعيش مثله بعيداً عن مشاكل البشر
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-11-2007, 05:52 AM
الصورة الرمزية fulaa
fulaa fulaa غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: القاهرة
المشاركات: 5,495
افتراضي رد: الملائكة في السموات يفرحون

[size=10pt][size=10pt][/size][/size]اخرج من السجن مجانا


تخيل انك مسجون لأنك ارتكبت جرائم و حكم عليك بالإعدام وأنت تنتظر يوم إعدامك. و فجأة علمت ان أحدا

يريد أن يأخذ مكانك و يعدم بدلا منك.

هل تنوى أن تبقى فى السجن و تنتظر الإعدام؟ يا لطبع لا! ستكون مسرورا ان تكون حرا. ستسرع بعيدا عن

السجن و لن تبصر ورائك!

هذا ما يحدث عندما تصبح مسيحيا. حتى لو كنت" محكوما عليك بالإعدام " الذي تستحقه يقدم يسوع لك وسيلة

"لتخرج من السجن مجانا". انك تستطيع ان نهرب من السجن و من خطايا حياتك و من ان تبصر ورائك ماعدا

لتشكر الذي يحررك من الموت الابدى.

الأغنية تقول " كان عندنا دين لم نستطيع دفعه . أنة دفع دين الآخرين " نحن لا نستطيع ان ندفع الثمن لنحرر

نفسنا لان الله لا يقبل أفعالنا التي تنزع الخطايا. لماذا؟ لان كما يقول كتاب اشعاء 64: 6 "و قد صرنا كلنا

كنس و كثوب عدة كل إعمال برنا و قد ذبلنا كورقة و آثامنا كريح تحملنا."

ان كلمة" صالح" تعنى ان نكون صالحين و ليس نستطيع ان نقف أمام الله. نحن ليس صالحون, لكننا نستطيع ان


نقف أمام الله و إن ندافع عن أنفسنا أو ان نبرر تصرفاتنا و أفكارنا المخطئة. لكن كلمة الله تقول " فان

الذي لم يعرف خطيئة, جعله الله خطيئة لأجلنا لنسير نحن بر الله فيه.( 2 كورينثيوس 6: 21)




بساطة الإنجيل


ان قصه الإنجيل قصه بسيطة. أنت تعترف انه يلزمك علاقة مع الله الذى خلقك. و ان تقبل حكمة وهو انك

مذنب بلا خطية كما حكمت. و ان ترى الحقيقة و هي انك ضعيف و لا تستطيع ان تنقذ نفسك أو تصبح بريئا

من ذنوبك.

أنك تعرف ان طريقة الله لحل الخطية هى الطريقة الوحيدة: ابنه يسوع المسيح. انك تعرف عندما تدعو الله

ليتدخل ليسامح ذنوبك و ليصبح سيد حياتك. فى هذا الوقت تنتقل الخطية و حكم الإعدام منك إلى

المسيح. و فى هذا ليكون التبادل العظيم تنتقل الثقة فى نفسك الى الثقة فى المسيح فقط.


عندما ترحب بالمسيح ليكون سيد حياتك, تدعوه ان يكون له سيطرة كاملة على كل أوجه حياتك و عندما تبادل

عدله عوضا عن الخطية, سنورث خلاصة. معنى " الخلاص من الخطية" انك ستصبح حرا و انك ستكون منقذا و أنة

و انه سيحميك و يشفيك و عندئذ سوف تصبح مطهر من الخطية و المرض و الموت.




هل فعلت التبادل الكبير؟



أهم قرار فى حياتك, هو أن تدعو يسوع المسيح فى حياتك::ليسامح ذنوبك و ليكون سيد و زعيم حياتك.

و تقبل نعمة الله للخلاص و تدعوه ليكن سيدك و لو فعلت هذا فذلك هو التبادل العظيم, يكنك ان تبدأ فورا



كيف يكون ذلك ممكنا؟ هذا سهل جدا, لان الكتاب المقدس يقول: " انك اعترفت بفمك بيسوع ربا و آمنت فى

قلبك بأن

الله أقامة من الأموات, نلت الخلاص, فان إيمان فى القلب يؤدى الى البر, و الاعتراف بالفم يؤيد الخلاص.

روما 10: 9-10

و كما تعرف فان هذا يحدث بقدرة الله فقط.

يقول يسوع: " أنا هو الطريق و الحق و الحياة. لا يؤتى أحد الى الأب إلا بى" يوحنا 14: 16




اختار من الذي ستخدمه


ان الكتاب المقدس يقول إننا لا نستطيع ان تأتى إلى يسوع إلا إذا اجتذبه الأب ( يوحنا 6: 44, 45-65)

ان الإحساس الذي تشعره فى قلبك , آن تملا الفراغ الذى فى حياتك فهو هذا هو الروح القدس الذى يجذبك

نحو يسوع المسيح.


إن الله يحبك كثيرا وهو يباركك بكثرة وهو يعطى لك هدايا متوفرة ليشاركهم معك. أنة اختارك لتكن عضوا فى

عائلته للأبد. و لكنك ملتزم ان تختار الله أيضا من بإقناع كامل وهو لن يفرض نفسه عليك.. لو كان يوجد

100 سلمه بينك و بين الله سوف ينزع 99 منهم و إنما سيترك آخر سلمه لنزعها بنفسك.

انه أعطى لك إرادة حرة لكي تختار بنفسك.



أنة ضروري أن تختار من يخدمه.. ستخدم نفسك أو ستخدم الله؟ هل ستسأل يسوع ان يكون سيدك؟ هل

ستنوى اليوم, أو ستنوى ألان ان تعطى له السلطة فى كل اتجاهات حياتك؟ عندما تختار الله و ابنة سوف

تكتشف قوته و وجوده فى حياتك.



اكبر معجزة


لو تريد ان ترى أكبر معجزة فى العالم و هي معجزة نجاة خلاصك, فرحب يسوع فى حياتك و مسامحته لكل

ذنوبك. أطلب منة ان يمسح الماضي و ان يقود حياتك. , بعد ذلك آمن فى قلبك ان الله يمكن من إقامة

يسوع من الموت. هذا بلا شك فيه.




أرجو أن تصلى معي هذه الصلاة:



عزيزي يسوع,


أنى أعرف أنني آثم. أرجو أن تغفر لي خطايا و تطهر قلبي. أشكرك لأنك توفيت عمى الصليب لأجلى.


يقول الكتاب المقدس ان عندما أعترف بفمي, و أصدق فى قلبي انك سيد المسيح سأنجى من الخطية.

يسوع, أنى اصدق انك السيد و أن الله رفعك من الموت.

أرجو أن تعيش في قلبي و أن تصبح سيد حياتي. أريد أن أتعلم منك أن أمشى معك و ان أعيش لأجلك لبقية

حياتي. أشكرك لأنك أنقذت حياتي و لأنك أعطيت لى الفرصة لأعيش إلى الأبد معك. أمين.


لو قلت هذه الصلاة و لو تصدق ألان ان يسوع منقذك, فأنت ألان" تولدت من جديد." في حياة جديدة.

و انك أنقذت بنعمة الله العجيبة. ان الملائكة فى السموات فعلا يفرحون الان بك و للانقاذك من الخطية.

مرحبا بك لعائلة الله العظيمة.

أنى سعيد لأنك قررت ان تتابع المسيح. بهذه الصلاة البسيطة أسمك ألان مكتوب في كتاب خاص الذي يسميه

الكتاب المقدس " كتاب الحمل للحياة. "هذا الكتاب يحتوى بأسماء كل الذين اعترفوا باسمي في قلوبهم.

( الرؤيا 3:5) ان الله كتب اسمك بنفسه فى هذا الكتاب لتأكيد نجاة خلاصك. انك الان أصبحن طفلا لله.




مشروع الله لحياتك.



الكتاب المقدس يقول: "لأنك أنت اقتنيت كليتي. سنجتنى في بطن أمي . أحمدك من أجل أنى قد امتزت عجبا .

عجيبة هي أعمالك و نفشى نعرف ذلك يقينا.( مزامير 139: 13-14) أ، الله أحبك كثيرا و صمم مشروع

خاص لحياتك.. مشروع لة هدف خاص لك !


ان خطة الله لحياتك الجديدة هي خطة نجاحك و لن يضرك أبدا. خطته هى ان يقدم لك أمل و مستقبل باهر.

(أرمياء 29: 11) أن الله سيعطى لك أشياء عظيمة لك.



عندما تبدأ حياتك الجديدة معه و تبدأ هذه المغامرة الكبيرة , هذه الرحلة الهائلة , أرجو أن تمضى وقت طويل

معه. تكلم معه و اجلس معه و اسمع صوته وهو يتكلم معك.


عندما نقرأ الكتاب المقدس يوميا ستعرف صوته . انه يسمى نفسه راعى الغنم وهو يوجه الغنم و يقول ويسوع,

"و متى أخرجها كلها, يسير أمامها وهى تتبعه , لأنها تعرف صوته"( يوحنا 10: 4) لتعرف صوته لابد أن

نكن متآلفا معه

حينما يكبر و ينمو إيمانك الجديد و حين تتعرف بالكتاب المقدس ستتعلم ان تسمع صوت الله فى عقلك و فى

قلبك. انه سيعطى لك راحة هائلة, و سيرشدك فى حياتك. و عندما يزداد فهمك للكتاب المقدس , و حينما تتعلم ان

تعرف صوته سيبدأ الله ان يظهر لك مشاريعه و خطته لحياتك. لا تخاف من خطة الله لك. ان خطته رائعة و

ممتازة.


لا تكون مرتبكا!

ان الله ليس سيكشف لك كل مشاريعه لحياتك فى نفس الوقت. انه يقول فى كتابة انه سيكون سراجا لرجلك و بور

لسبيلك (مزامير 119: 105) هذا يعنى ان الله سيكون مضيئا بنوره وبنور كلمته و سيشدك

لتعرف كيف تتصرف فى حياتك. ستتعلم كيف تؤمن به كل يوم, و كل دقيقة. هذا هو الأيمان.



. ان الإيمان هو تطبيق إرادة الله فى حياتك. انك لن تفهم كلية ما يقول لك 100 % فى 100% خصوصا فى

بداية علاقتك معه. ولكن ليس مهما هذا. حينما يعرف الرب انك تريد ان تكون مطيع له و ان نسمع صوته

سيكون مسرورا.




سيراقبك الله فى حياتك الجديدة و سيكون يسوع سيد حياتك و سيقود رحلة حياتك خطوه بخطوه.


حينما تقترب من الله . يقول الكتاب المقدس انه سيتقرب منك.(يعقوب 4: وهو سيذهب معك و يرشدك


للطريق الذى تريد ان تذهب إليه خطوه بخطوه. كن شجاع و اعلم أن خطة الله مفيدة و إن طريقته دائما

خير لك . إن يده ستوجهك عندما تؤمن به.


يد الخزاف
ان الله يعرف ما فى قلبك و انه يعرفك أحسن مما تعرف انت نفسك ان تتعلم كيف تؤمن

بالله و ان تدعه يشكل حياتك .


تظهر الحقيقة في الكتاب المقدس عندما تكلم الله مع رجل أسمة أرمياء .قال الله لارمياء ان يذهب الى منزل

الخزاف و كان أرمياء مطيع لله فذهب هناك.


عندما وصل هناك رأى الخزاف يعمل على عجلة الخزف, و لكن الطين الذى شكله تكسر فبدأ الخزاف يشكل

قدرة أخرى. و قال الله لارمياء: " هو ذا كالطين بيد الفخار أنتم هكذا بيدي."


ان من المستحيل ان مشكل الطين خلقها من غير الخزاف. أن الطين ليس له هدف و ليس له المقدرة ان يشكل

تصميم الخزاف إلا إذا نشأها و برزها الخزاف. حتى حينما تشكل الطين على تصميم الخزاف:, ضروري ان

يبقى فى يديه لشكله ليصل النهائي و الكامل . ولو فصل الخزاف أبريق من الطين لن يستطع الإبريق ان يسحب

الماء وحدة. ان الخزاف هو الزى يضطر ان يملا الإبريق و ان يصب الماء من الإبريق

ان الترتيل الرائع الذى كتبها "ادليد بولارد" فى 1907 اسمها :"كل ما تريد انت يا سيدي". و هذه بعض

الجمل منها:

"كل ما تريد يا سيدي, كلما تريد يا سيدي

أنت الخزاف وأنا الطين

شكلنا و صممنا كما تريد

و أنا انتظرك و لطاعة و هدوء

:كل ما تريد يا سيدي, كل ما تريد,

أحفظ مقدرتك علينا

امتلئن بروحك حتى يشهدوا الكل

ان يسوع هو الوحيد الذى يعيش فى قلبي."

هل من المنطق للخالق الذى خلقك ؟ مثل الطين فى يد الخزاف , انه سيشكله كما يريد بيديه .ثق بالله.

يقول الكتاب المقدس : ان الذي بدأ منكم عمل صالحا سوف يتممه إلى يوم المسيح يسوع." فيلبى 1:6


ان يوم المسيح يسوع هو اليوم الذي يرجع يسوع الى الأرض ليأخذ اتباعية الى السماء. هذا اليوم سيكون

وستكون هذا يوما رائعا.

( ملاحظه: لو لم يكن لديكك الكتاب المقدس انى أشجعك ان تحصل فورا على هذا الكتاب. عندما تبدأ قراءة

الكتاب المقدس اقترح انك تبدأ أنجيل يوحنا فى العهد الجديد . ستتعلم من هذا الإنجيل كثيرا عن شخصية يسوع

المسيح و كيف ستكون حياتك الجديدة .)

من مواضيعي 0 كنيسة مغـــارة الحليب
0 كتاب رسالة اليك ( متجدد ) تاملات عن الكتاب المقدس
0 هل يتناقض الكتاب المقدس مع العلم
0 خريطة طريق الخادم الناجح
0 وداعا ام الى اللقاء
__________________

احب حرف ( ذ ) ليس لأن الحرف يعنيني كثيراً... أو أنني أحب شخصاً بهذا الاسم ... ولكن لأنني أجده بعيداً عن كل صراعات الحروف أحب أن أعيش مثله بعيداً عن مشاكل البشر
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-11-2007, 05:55 AM
الصورة الرمزية fulaa
fulaa fulaa غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: القاهرة
المشاركات: 5,495
افتراضي رد: الملائكة في السموات يفرحون

الفصل الثاني

هذا الطريق الجديد


هل سمعت أشخاص يقولوا : "الولادة الثانية؟"

إن " الولادة الثانية" ليس يعنى ولادة جسدية جديدة, لكن يعنى ولادة روحية جديدة. ان ر\حياتك الجديدة تبدأ مع

رحلتك مع المسيح. عندما تصلى وتسأل لله أن يغفر لك ذنوبك و حينما يصبح يسوع سيد حياتك, فى هذه اللحظة

تبدأ حياتك الجديدة!

كان هناك رجل فى الكتاب المقدس لا يستطيع أن يفهم الحقيقة و اسمه نيكوديمس. وهو كان قائدا وقى زمن .

يسوع و جاء نيكوديمس ليسوع و سأله أسئلة كثيرة , قال لة يسوع: " لا يستطيع أن يرى أحد ملكوت الله

إلا إذا ولد من جديد."

قال له نكوديمس : "كيف يمكن الإنسان أن يولد وهو كبير السن؟ هل يستطيع أن يدخل بطن امة ثانيا ثم

يولد ؟."

أجابه يسوع ," الحق, الحق أقول لك لا يمكن ان يدخل احد ملكوت إلا إذا ولد من الماء و الروح . فالمولود من

الجسد هو الجسد , و المولود من الروح هو الروح." . ( يوحنا 3:3-6 )

كان يسوع يشرح معنى الولادة الروحية : حينما تولد من جديد, يحيا روح القدس بنفس الحياة الجديدة فى روحك

و فى هذا الوقت يأتي يسوع فى روحك.


ان بولس من توابع المسيح وهو قائد له نفوز فى الكنيسة من أيام تأسيس الكنيسة المسيحية وهو يصف هذه

الفكرة و يقول: " انه المسيح فيكم, وهو رجاء المجد." (كولوسى 1:27)


عندما تدعو المسيح الى قلبك, يعطى لك بداية جديدة فى حياتك. فى الواقع يسمى ذلك فى الكتاب المقدس:

"خلق جديد".

"فانه إذا كان أحد فى المسيح, فهو خليقة جديدة. ( 2كورنثوس: 5:7 ).ان روح الله هو نفسه يأتي ليعيش فى

قلبك. هذا سر و عظمة الإنجيل.

هذه الحياة التى بدأتها كمسيحي تشبه ميلادك الطبيعي . ان يوجد شبه كبير بين طفل مولود جديد فى المعنى

الروحي للميلاد عندما يولد طفل يلزمه أشياء كثيرة ليكبر و ينمو. يحتاج الطفل للعزاء . من غير غذاء سوف

يموت من الجوع . ان الطفل يتكل على أهله للأشياء الاساسيه للحياة و يحتاج شخص مخلص يعتني به و يقدم له طعام,

طعام وملابس كما يحتاج أيضا شخص يحبه و يحميه. يحتاج الطفل لمن يحضنه و يحبه ليشعر بالطمأنينة و السلام.

يحتاج الطفل لصوت لطيف يغنى له ليهدى خوفه. من غير عناية الطفل ليس يستطيع ان يبقى حيا. ان الحب

مهم جدا للطفل . انه بدون حب و حنان الطفل و بفقد إرادته للحياة. أخيرا, الطفل رقيق جدا.


حينما يولد الطفل لا يتكلم و لا يمشى لوحده من أول يوم. لكن مع الوقت يكبر وينمو و يتعلم.



الغذاء الروحي

نفس التحليل ينطبق على الحياة الروحية الجديدة. "الطفل" المسيحي يحتاج الغذاء و للحماية والكسوة والدف

و الاعتناء و الحب الروحي .إن النضج الروحي لا يتطور بسرعة مثل نضج الجسد لأنه يحتاج وقتا كثيرا

و مراحل متعددة.


كيف سيغذى الشخص الذي يولد ثانيا ؟ بالغذاء الروحي و بقراءة كلمة الله و بالطاعة , ومثل الطفل المولود

الجديد الذي يتغذى كثيرا لينمو و ليكبر, لابد إن تغزى روحك لتنمو في المسيحية. إن الكتاب المقدس هو خبز

الحياة و كلامه خبز لروحك. عندما نقرأ الكتاب المقدس, صلى و أطلب من الله أن يساعدك أن تفهم كلمته لك.

انك ستغزى روحك عندما تتكلم مع الله و عندما تعبده. ضروري أن تصاحب مسيحيين في الكنيسة و أن تحضر

فصول دراسة الكتاب المقدس و تتعلم حقيقته الكاملة. و عندما تكون في مجتمع مصدقين مؤمنين ستجد المحبة.

و التأييد و المساعدة و الحماية.


كل يوم يتعلم الطفل أشياء كثيرة و يتعرف بأشخاص جديدة, و أصوات و ألوان جديدة, سيعرف أصناف الأكل

المختلف و أماكن جديدة و أفكار و كلام مختلف. إن الطفل سيعرف أن الحياة مراحل للتعليم و التطور.

ان كل هؤلاء المبادئ يمكن ان تطبق على العالم الروحي. ان علاقتك مع المسيح مرحلة تطور و تعليم . أن

علاقتك معه ستنمو و تصبح عميقة بكل درس تتعلمه و بكل تجربة تمر بها.






المرحلة


تتذكر ان علاقتك بالله رحلة نمو و تعليم حتى تصبح كما يريدك ان تكون.حينما تمضى وقت كثير مع السيد

ستكشف انك ستتحول لتصبح مشابها له . يجب ان يكون هذا هوا الهدف الأول للمسيحي, ان يكون مثل السيد

يسوع المسيح .

عندما تؤمن به سيشكلك فى صورة ابنه مثلما يفعل الخزاف بالطين.


أن حياتك ستصبح كرحلة فيها أيام مليئة بالفرح و أيام أخرى مليئة بالحزن. أحيانا ستكون مطيعا له , و أحيانا

ستفشل فى متابعة كلمته. حتى الرجال و النساء العظماء فى الكتاب المقدس كانوا ن يصارعون الخطيئة فى

حياتك.


بولس يتكلم عن الحرب داخل نفسه وهو يناضل ليفعل الصحيح و يبعد عن الخطأ. أحيانا كان الخطأ

فى تصرفاته. قال بولس فى روما 7: 18 " اننى اعلم انه في جسدي لا يسكن الصلاح : فان أريد الصلاح ذلك

متوفر لدى, و أما ان أفعله, فذلك لا أستطيعه." حينما يكن عندك وقت, اقرأ فصل السابع فى كتاب روما بأكمله

و سوف تفهم النضال الذي مستمر دائما بين الخطية و أخلاقية الله , وبين جسدك و روحك.



الاستسلام الجميل


من أهم الأشياء التى ستفعلها هو ان تتابع علاقتك بالمسيح كل يوم. فى روما 12:1 كتب بولس ان المسيحيين "

تقدموا أجسادهم ذبيحة مقدسه مقبولة عنده."هذا يعنى ان تتعلم كيف تستسلم له و هذا يعنى ان يسوع سيقود

حياتك. عندما تعيش مع يسوع كسيدك ستستكشف معنى الفرح و السلام.


أن كناب الأمثال ينصحنا أن نوهب حياتنا للرب ," توكل على الرب بكل قلبك و على فهمك لا تعتمد. فى كل

طرقك اعرفه وهو يقوم سبلك. " أمثال 3: 5-6

عندما تبدأ أن تستسلم حياتك للمسيح سترى إن روح القدس وضع فى حياتك. حينما تشعر بالإغراء او بالمشاكل

ستستكشف إن إرادتك الجسدية ستنخفض و إن روح الله فعال فى حياتك.


ان 2كورنثوس 3: 18 يوَح هذه ي " نتحلى من مجد الى مجد لنشابه الصورة الواحدة عينها " ان المجد يعنى

الفخامة والشرف و جمال و سيحول الله حياتك من مجد الى مجد فى هذا اليوم الثمين ستكون فى الجنة مع

يسوع وستتحول لشبه العظيمة.







من مواضيعي 0 أجمل وأغرب 12 سماعة اذن هيدفون
0 تعلم كيف تحب
0 فى يوم من الايام
0 رد: ترانيم باللغة الانجليزية
0 تعليم الكتاب المقدّس حول علم الغيب
__________________

احب حرف ( ذ ) ليس لأن الحرف يعنيني كثيراً... أو أنني أحب شخصاً بهذا الاسم ... ولكن لأنني أجده بعيداً عن كل صراعات الحروف أحب أن أعيش مثله بعيداً عن مشاكل البشر
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 12-11-2007, 05:56 AM
الصورة الرمزية fulaa
fulaa fulaa غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: القاهرة
المشاركات: 5,495
افتراضي رد: الملائكة في السموات يفرحون

[size=10pt][size=10pt][/size][/size]ميراثك

لأنك قبلت يسوع فى قلبك كسيدك و منجيك , أصبحت ألان من أبناء الله . غلاطية 4:6-7 يقول "و بما أنكم

أبناء له أرسل الله إلى قلوبنا ابنا, مناديا "أبا يا أبانا". أذن أنت لست عبدا ألان بل أنت ابن ومادمت ابنا فقد

جعلك الله وريثا أيضا."

كلمة أبش كلمة عبرية تعنى "بابا" . الله تبناك فى مملكته و فى عائلته كطفله. انك ورثت الحياة الأبدية معه.

هذا امتياز رائع!

الوارث هو شخص له الحق أن يورث ممتلكات ÷و صفات من الذي يريد أن يعطى له أشياء خاصة.

أولادنا يورثوا ما نختار أن نختار لهم بعد وقتنا على الأرض ينتهي. نريد أن يورثوا منا لأننا نحبهم و نشاء

آن نباركهم.

كطفل الله ألان لك الحق في كل البركات و الأرباح لأنك عضو في عائلته. أن الله خطط أن" تشاركه أيضا فى

التمتع بمجد يسوع المسيح. (روما 8:17)


كطفل الله لك الحق أن تطلب كل وعود الكتاب المقدس حالا!!


ماذا ورثت؟ عندما تسير فى علاقة قريبة معه سيكون من حقك ان تستمتع بفرح الله و بصبره وراحته.

كطفل الله لك الحق ان تذهب إلية أي وقت لتتعلم منه و لتبقى معه أي وقت. ستورث منه الحياة الأبدية فى الجنة

و لن يستطيع أحدا أن يسرقها منك أبدا!



هل فهمت ان هذه الوراثة والهدايا والبركات من حقوق طفل الله فقط؟ فالذين لم يصدقوا أن يسوع المسيح هو

منجيهم و سيدهم ليسوا من ورثاء الله؟ فهم لا يستحقوا وجوده و سلامه أو رزقه. إن هذه البركات محتفظين

لأبناء الله فقط.


الحياة لم تكن دائما سهلة

كيفما, لان طفل الله و لك الحق فى الملكوت السماوي فان هذا لا يعنى فان هذا لا يعنى ان الحياة ستكون مثاليه

أو سهله. حتى عندما لما تثق فى الله من كل قلبك ستمر بأوقات صعبة ان الكتاب المقدس يقول إن الشمس

يشرق عنى الأشرار متى 5:45). انك ستمر بظروف صعبة أيضا.

.
(" فلماذا نؤمن؟" لان كمسيحي فى الأيام الصعبة ستتكل على الرفيق الوفي الذي لن يتخلى عنك و لن يتركك, و

لن ستكون لوحدك أبدا!

يعطى الله لك القوة لتمر من أي ظروف, لو تكون سهلة أو صعبة. ان نعمة الله تكفى لان قدرته تكمل فى

الضعف ( 3 كورنثيوس 12:9) إن فرحته ستكون قوتك (نحميا 8:10). فى كتاب اشعاء يقول الله " لا تخف

لانى معك . لا تتلفت لآني إلهك قد أيدتك و اعتن بيمين برى" (اشعاء41: 10 )هل لك سبب للإرهاق؟ ان

لو عندك مشكلة ثقيلة على قلبك, أعطيها للرب.

تقول الكتاب المقدس: "الق على الرب همك فهو بعولك . لا يدع الصديق يتزعزع إلى الأبد"


فى الظروف الصعبة و الظروف السهلة يعتني الله بك و يهتم بكل تفاصيل حياتك. حتى شعر رؤوسكم كله

معدود. (متى 10: 30)



كن شجاعا

انك محبوب. آن الله يعتني بكل تفاصيل حياتك, و لا يوجد مشكلة لا يستطيع أن يحلها . ان الكتاب

المقدس يقول: الله القادر ان يفعل, وقفا للقدرة العملة فينا , ما يفوق بلا حصر كلما تطلب او تتصور."

(أفسس 3: 20) انى أعرف أنى استطيع أن أتخيل ا أشياء عظيمة, و هذه الجملة تؤكد لي إن قدرة الله

فوق ما تستطيع كبشر تخيله..


عندما تشعر ان أساس حياتك يتحرك يجب ان تتشجع يقول كتاب متى " كتاب متى 7: 27-42 يوصف يسوع

العاصفة التي جاءت لرجل وهزت حياته الثابتة. يقول يسوع " فنزلت الأمطار و جرت السيول, و هبت العواصف,

فضربت ذلك البيت فلم يسقط لأنه مؤسس على الصخر. " ألان تملك صخره تستطيع ان تقف عليها.


عندما الكارثة تأتى لك كارثة , استرح الان. لك الان ملجئ فى وسط العاصفة. كتاب اشعاء يقول:" لأنك كنت

حصنا للمسكين , حصنا للبائس فى ضيقه ملجئ من السيل ظلا ا من الحر ." (اشعاء 25 :4)


لو تشعر باليأس و يكن لوحدك, تشجع؟ "كتاب الأمثال 18 : 24 يقول " المكثر الأصحاب يعزب نفسه, ولكن

يوجد محب الرزق من الأخ". يسوع هو رفيقك و سيسندك أكثر من الأخ.




من هو الرب؟

ان الكتاب المقدس خصوصا العهد القديم يوصف الله بكثير من الصفات . هؤلاء أسماء الله المختلفة و بعض

الآيات لنفهم شخصية الله:

لو انك تحت ضغط مادي كن متأكد ان الله هو " يهوه جيرا" و معنى ذلك " الله المزود" انه معك.

لو تكون مريض أو لو تتألم, أنت او أفراد عائلتك, تستحقون الطبيب العظيم. انه " يهوه رفا"

الرب الذي يشفينا. فال اشعاء : " وهو مجروح لأجل معاصينا مسحوق لاجا آثامنا تأديب سلامنا عليه و بحبره

شفينا" (اشعاء 53 : 5)


لو تكون مدمن فى إتباع عاده أو رغبة معينة, لا تيأس لان الله " منقذ جبار" (مزامير 140: 7)

لو تشعر الحزن أو الوحدة فى قلبك, كن متأكدا ان الله سيحل مشكلتك

.


كتاب كورنثوس الثاني 1: 3 يقول: "تبارك اللت أبو ربنا يسوع المسيح, أبو المراحم و اله كل تعزيه, هو الذي

يشجعنا فى ضيقه نمر بها, حتى نستطيع ان أشجع الذين يمرون بأي ضيقة, فذلك لأجل تشجيعهم و خلاصهم."

انه " يهوه شالوم" و يعنى "سيدنا الذي يعطى لنا السلام"

إن الله يستطيع ان يملأك بالفرح طبيعي الذي سيقويك. "فرحه الله قوتك." ( نحميا 8: 10)


و لو كان أحدا بحاجه إلى النعمة و ألحكمه , فليطلب من الله الذي يعطى لك الجميع الإرشاد و المساعدة.

(يعقوب 1: 5)

لو لم تستطيع آن تفهم شيئا فكون مطمئن لان " روح القدس سيعلمك كل شيء. "( يوحنا 14: 26)


توكل على الله ان قابلتك مشاكل فى حياتك. . اشعاء 26: 3-4 يقول:" انت تحتفظ ذا الرأي الثابت سالما لأنه عليك

توكل. اتكلوا على الرب إلى الأبد. لان الرب الله هو صخر الدهور."


كلنا سنمر بأوقات عصيبة فى حياتنا و لكن قدرة الله فرق عقول البشر. فيلبى 4: 6-7 يقول:" لا تقلقوا من جهة

أي شيء بل فى كل أمر لتكن طلباتكم معروفه لدى الله بالصلاة و الدعاء مع الشكر. و سلام الله الذى يعجز

العقول عن إدراك , يحرس قلوبكم و أفكاركم فى المسيح يسوع".


أنجاها أبديا

انى أشجعك ان يكن اتجاهك "اتجاه أبدى". أنه سيساعدك ان تعيش بدون قلق عن مشاكل الوقت الحاضر, نحن

المؤمنين نفكر فى الحياة الابديه و نؤمن ان يسوع المسيح سيعود ليأخذنا الى مقرنا الابدى فى الجنة.

سيكون وقت ممجد حينما نحن المصدقين سنراه وجها لوجه.

لهذا السبب فى وقت الشدة سنقول مع بولس " فأنى مقنع بأن ألام الزمن الحاضر ليست شيئا قيست بالمجد الاتى

الذى سيعلن فينا: (روما 8: 1

إن الله يستطيع أن يساعدك فى كل الظروف. فى أوقات الفرح و أوقات الآلام سيكون الله قوتك.

حتى لو شعرت باليأس عليك ان تدرك ان كل ما تحتاجه هو الله. انه كل الذى تحتاجه.




الله هو المراقب

نحن نشعر اللامان و الأمل بعد قراءة الوعود فى الكتاب المقدس و نتشجع عندما يتطور أيماننا. ولكنا ننسي

وعود الله بسبب ضغوط الحياة أليوميه .

عندما تواجه قرارات أو مشاكل فى حياتك بطريقه جديدة. بدلا ان عليك ان تتعامل لوحدك بقدرتك

المحددة تؤمن بالله و تستشيره أولا.


إن هذا ليس سهل. من الطبيعة إن نريد قيادة حياتنا بنفسنا. لأنك تعودت من سنين كثيرة أن تحل مشاكلك

بمفردك. أنك تعودت إن تحكم الظروف بنفسك. و لكنك لا تعرف مصلحتك. إن الله يعرف ظروف حياتك من

البداية الى النهاية. عندما نقف و نسأل الله أن ينصحنا و أن يدلنا على الطريق الصحيح بحكمته الفوطبيعية,

ظروفنا ستتحسن ظروفنا بكثير.


إن خالق العالم بجانبك . انه خالق كل شيء و عالم بكل شيء . لك مميزات ضخمة كطفل الله. انه تبناك فى

مملكته و جعلك طفله.


أنه دائما معك ليساعدك و ليرشدك و لينصحك و يعطى لك السلام و الفرح و الصبر و القوه. أن نعمه

الله ستوفر ما تحتاجه.


ستسأل يوما نفسك كيف تعيش الله. انك ستجد مغريات فى الأرض , لكنك ستجد كنوزا لنفسك

فى السماء و هناك ستعيش مع المنقذ فى الجنة الأبدية.
من مواضيعي 0 نقل: تعميد الحمل..............
0 هل نُغلق أم نفتح النّافذة؟!
0 خلاف بين أصابع اليد
0 بنك الحظ "مونبولي "
0 علاقات مريضة
__________________

احب حرف ( ذ ) ليس لأن الحرف يعنيني كثيراً... أو أنني أحب شخصاً بهذا الاسم ... ولكن لأنني أجده بعيداً عن كل صراعات الحروف أحب أن أعيش مثله بعيداً عن مشاكل البشر
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 12-11-2007, 05:57 AM
الصورة الرمزية fulaa
fulaa fulaa غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: القاهرة
المشاركات: 5,495
افتراضي رد: الملائكة في السموات يفرحون

[size=10pt][size=10pt][/size][/size]الفصل الثالث


لماذا اضطر يسوع أن يموت على الصليب




تسأل نفسك لماذا اضطر يسوع أن يموت لأجلنا لنكون مغفورين و تكون الحياة الابديه لنا. كثير مرات

تمنيت مرارا أن ينقذنا يسوع بطريقه أخرى , و لكن هذا مستحيل. أنى شاكر لتضحية حياته لي!

عندما خلق الله هذه الدنيا كانك مثالية و كاملة من غير خطيه. أن آدم و حواء كانوا يقيموا فى جنة عدن وكانوا

يسيرون مع الله كل يوم. كانك جنة بلا أمراض أو موت. إن الله أعطى لهم تفكير حر فكانوا يتخذون قرارهم

بنفسهم. . ان الله كان يريد إن يخدموه و يسمعوا كلامه لأنهم يحبوه. أعطى الله لأدم و حواء السيطرة الكاملة

على كل ما خلقه ماعدا أمرا واحدا. قال الله لأدم ألا يأكل من شجرة الجنة.



(تكوين2:17)


الفاكهة الممنوعة

جاء إبليس لحواء فى شكل حيه فى تكوين 3وقال: " "نعم قال الله انك لم تأكل من أى شجره فى الحديقة؟

أجابت حواء " ممكن تأكل من أشجار الجنة ماعدا الشجرة التى فى نصف الحديقة لان قال الله " لوتأكلوا من هذه

الشجرة ستموتوا"

فأباليس كذب لحواء و قال لها "لن تموتي, بل الله عالم انه يوما ستأكلى منه و تتفتح عينك وتكوني مثل الله

وستعرفى الخير و الشر." فأقنعها أن تأكل من الفاكهة.


كمؤمن لابد إن تكن واعي و تعرف أسلوب إبليس. انه ليس لم يقل لحواء ان تخالف الله : انه زرع الشك فى استقامة الله و عدله. بعد ذلك كان قريبا من عدم الطاعة بخطوة واحدة. سنتكلم عن التجربة فيما بعد. أنى أريد أن تحمى عقلك و قلبك ضد الشك والإنكار.



صدقت حواء الكذب و استلمت للتجربة. و بعد ذلك أقنعت آدم أن يخالف الله و يأكل من الفاكهة الممنوعة. أن

الخطية جاءت للعالم كنتيجة عدم طاعتهم.

.
ان الله ليس يريد ان يشعر الإنسان بتقارب الخطية ولكن كان يريد ان يكون لهم إرادة غير حرة ان تمكنهم من

اتخاذ قراراتهم بنفسهم. ان الله لم يخلق آدم و حواء كمهرج!!!

لم يريد الله طاعتهما العمياء كأنما لهم حبالا حول أجسامهم يشدهم فيها و يقول :" اعبدوني ألان" لا! انما

كان يريد ان يعبدوه بإرادتهم الحرة.




عندما استخدم آدم و حواء إرادتهما الحرة ليخالفا الله, جاءت الخطية فى هذا العالم. و أيضا جاء المرض و

الحزن و كل أنواع الشر, حتى الموت. لم يكن الموت الوحيد الذى جاء فى العالم هو الموت الجسدي, انما أهم

من ذلك جاء الموت الروحي أيضا و من الله أصبح مصير الذين لم يعرفوا المسيح كمنقذهم و سيدهم.



إراقة الدماء

بسبب خطبتهم كان العبد الأبدي. و ترضوا منها و مر الزمن ومرت الأجيال و لكن الله كانت له خطة ! و لم

يستطيع آدم و حواء البقاء فى الجنة.

صمم الله ان اليوم سيأتي فى جدوله المقدس عندما سيرسل ابنه الكامل الى العالم ليموت و مع دمائه يغفر الله

ذنوبنا. لماذا اختار إراقة الدماء كوسيلة لغفران كوسيلة لغفران الخطية. ولكن هذا ما فعله الله.


العبريين 9:22 يقول " فالشريعة توصى بأن يطهر كل شيء تقريبا بالدم لا غفران ألا بسفك الدم."

معنى هذا ان الخطية قادت الموت , الدم يعنى الحياة , ففي الحياة الروحية نحيا بتضحية الدماء. فى حالة

يسوع التضحية تعنى خلاصنا.

الطرقة الوحيدة التى ترضى الله , هي ان نقدم تضحية الدماء ليغفر لنا ذنوبنا. ألتكفير يعنى " الغطاء" أو

"التطهير" . عندما نخطأ لا يكفى ان تقول"أنا متأسف." أن العدل لابد ان ينفذ لتطغيه و لتكفير ذنوبنا .





تقديم تضحيات الدم


فى وقت أوائل كتب العهد القديم, ارشد الله أبنائه كيف يقدمون الحيوانات كتضحيات لأخطائهم وسس الله عقدا

معهم , وعد مقدسا لا يلغى وهو انه لو قدموا تضحيات من دماء الحيوانات لأخطائهم سوف يسامحهم.

ان هذه التضحيات كانت بمثابة فدية.



كان يوجد تضحيات مختلفة لأهداف كثيرة بعضكم كان للتطهير ضد الخطية. و بعضكم كان ضد

الشعور بالذنب. . هناك التضحيات لإثبات الإخلاص بالله.


ان فكرة التضحية بحيوانات تظهر شيئا غريبا فى مجتمعنا الحديث. : انما هذا ما أسسه الله: بالرغم من

ذلك لا يوجد أي تضحية تستطيع ان تدفع ثمن الخطايا.


استمرت التضحيات و القربان لمدة مئات السنين . لكن الكتاب المقدس يقول لنا ان هذا العهد كان لا يكفى

كتعويض لذنوبنا. " فلو كان العهد السابق وفيا بالغرض, يعبر عن عجز العهد السابق." ويقيل:" لابد أنتأتى أيام

يقول الرب "ابرم فيها عهدا جديدا مع بني إسرائيل و بني يهودا" العبرانيين 8: 7-8.



العهد الجديد


من كثرة حب الله و رحمته لنا أراد أن يؤسس عهدا جديدا.

ان الله نفسه سيدفع الثمن الغالي ويقدم التضحية الكبرى. سيرسل ابنه الوحيد يسوع للعالم. أن يسوع جاء ليغفر

ذنوب العالم .بأكمله بدمائه الغالي , وهو يرافق على صليب الجمجمة, مات بدلا منا و دفع ثمن الدين.


يسوع أصبح آخر تضحية لله. مهمته لم تكن سهله. ترك مكانه فى الجنة و جاء على الأرض كرجل

من لحم و دم. بعد ذلك اضطر ان يموت بطريقة مؤلمة و ان يأخذوه الجنود ليصلب ظل يسوع لو كانك هناك

طريقة أخرى.

بجانب الألم الجسدي كان يعلم ان كل ذنوب العالم ستقع عليه. كان يعرف ان الذنب يبعدنا عن الله. تذكر انه

منفصل عن والده الأب الرباني وهو على الصليب لمدة ساعات , كان عذاب لا يحتمل. سأل يسوع الله وهو

يصلى ان كان يوجد طريقة أخرى ليتفادى العذاب و الذل على الصليب. لكن تم الصلاة وهو يقول:" ليست

ارادتى و انما مشيئتك انت." مرقس 14: 35-36

أنى ممنون ان يسوع استسلم لإرادة والده. و لو لم يستسلم كنا نكون مازلنا محبوسين فى خطيئتنا بدون

أمل. الرسول بولس قال:
,
آذ قلما يموت أحد فدى إنسان بار بل قد يتجرأ ان يموت فدى إنسان صالح . ولكن الله أثبت لنا محبته , إذ و

نحن مزلنا خاطئين مات المسيح عوضا عنا. روما 5: 7-8

لما كان يسوع متعلق على الصليب.الظلام جاء عنى الأرض فى الوقت الذى أخذ يسوع خطية العالم ( الذنب و

العار) على نفسه. ان الله ليس يستطيع ان يرى الذنوب و شعر يسوع ان وجود ولده غادره. فى هذه اللحظة

المؤلمة المتفرقة بين الأب و الابن صاح يسوع فى ألم : " الى, الى لما سبقتني؟ (متى 27 46-54)

هذه كانت النهاية. ان يسوع دفع فديتنا مع دمائه, و مات عمى الصليب القاص. هذا الثمن الكبير الذى دفعه

يسوع لذنوبنا. لأنه هكذا أحب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد كتضحية ليكون لنا الحياة الابديه فى الجنة.

أشجعك ان تقرأ العبرانيين ( فصل 8 و 9 ) لتتعلم عن يسوع و العقد الذى عمله معنا بصب دمائه.




الستارة الممزقة



فى أيام يسوع اجتمع اليهود ليعبدوا الله فى الهيكل فى أورشليم و فى داخل الهيكل كان هناك ستاره تفصل

الحجرة الخارجية من المكان المقدس.

كان هذا المكان المقدس ينقط دماء الحيوانات المضحية على حاجز مذابح الله., لكي الله يغفر ذنوبنا

لم يكن ممكنا ان الى شخص يدخل هذه ألحجره المقدسة القسيس فقط له اذن من الله ان يدخل هذا المكان

المقدس, وهو يدخلها مره فى السنه.قى يوم الكفاره. .


ان "التلمود" يقول وهو كناب اليهود المقدس , عندما يدخل القسيس الكبير يدخل هذه ألحجره ليقدم التضحية لله

كان عليه ان يلبس ثوب مع أجراس و حبل حول رجله. يبدو هذا مضحكا و انما هناك سبب لردائه

و السبب ليس مضحكا.


صوت ألا جرس كان للأشخاص من خارج ألحجره. حتى يعرفوا ان القسيس حي ومتحرك

وكما كان صوت الجرس يشير ان الله استلم الضحية وتقبلها. حيث ال إحساس القسيس بحضور الله فى هذه

اللحظة يجعل ان يرتعش جسده فى حضور الله. وعندما يرتعش ترن الأجراس و حينئذ

يعرف مقدم الضحية حين لا تقبل تضحية لا يسعر القسيس بوجود الله ولا يرتعش ولا يرن الجرس

ان الله راضى عليه.


أو لو ان القسيس ليس طاهر أو قلبه ليس نظيف أمام الله, لن تقبل التضحية كان الناس فى الخارج

لا يمكن ان يدخلوا ألحجره ألمقدسه بدون ان يهلكوا, فيستطيعوا ان يشدوا حبل القسيس

ليسحبوه من الحجرة المقدسة, و لا أريد ان أعيش فى هذا الزمن و أمر بهذه التجربة.


الله له خطه للذين يتبعوه , وهذه الخطة الخاصة أمكن نفذها عن طريق ابنه يسوع. عندما وهب يسوع حياته لنا

كان هو التضحية الاخيره الكاملة. دمائه نغطى خطيئة العلم كله. لما مات تمزقت الستارة فى المظلة من قمتها

الى أسفلها. من المستحيل إننا نمزق هذه الستارة. إنها وصفت بأن سمكها 406 بوصة من قماش كثيف. يد الله

فقط من السماء تستطيع ان تقتطعها الى نصفين.

. ان موت يسوع غفر لنا ذنوبنا. و قدم السماح و الحياة الابديه فى الجنة. وأيضا أمكن ان وجود الله

يدوم فى كل إتباع المسيح.

الان ليس ضروريا ان نصل للرب عن طريق القسيس لانه هو القسيس الأعظم . لا داعى ان نتكل على أحد

لنرى الله . لنا الان طريقه أفضل. ان الله يريد صلة شخصية مع كل أولاده. يريد ان يتواصل معهم و ان

كما فعل آدم و حواء.


لانه ضحى نفسه على الصليب و أراق دمائه , حينما يصبح يسوع سيدنا و منقذنا نستطيع ان نأتي له كما

نكون . هذه ميزه عظيمه إن نكون فى حضور الله العالى.


عندما نعبده نستطيع ان نذهب الى المكان المقدس بدون أجراس على ملابسنا و بدون أحبال على أرجلينا.

نستطيع ان تأتى إليه و نصلى أمام عرشه فى السماء. نستطيع ان نمشى معه و نتكلم مع منقذنا و قسيسنا العظيم

" لنقترب عن عرش نعمته بثقة ." نتعامل كالأصدقاء الان . و بدلا من تضحيات الحيوانات كالثور

و الماعز للتكفير, نأتي للمسيح و نقدم له" تضحيه التمجيد". نقدم الشكر الله للعهد الجديد.



من مواضيعي 0 الزواج واختيار شريك الحياة
0 تقبل من تكون
0 اعرف نفسك من وجهك
0 هل نُغلق أم نفتح النّافذة؟!
0 الهزار مع الثعابين الصغار
__________________

احب حرف ( ذ ) ليس لأن الحرف يعنيني كثيراً... أو أنني أحب شخصاً بهذا الاسم ... ولكن لأنني أجده بعيداً عن كل صراعات الحروف أحب أن أعيش مثله بعيداً عن مشاكل البشر
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 12-11-2007, 05:58 AM
الصورة الرمزية fulaa
fulaa fulaa غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: القاهرة
المشاركات: 5,495
افتراضي رد: الملائكة في السموات يفرحون

[size=10pt][size=10pt][/size][/size]الفصل الرابع


النعمة المذهلة

ان الكذب الذى يكرره دائما إبليس للمؤمنين الجدد هو شعور الآلام بالذنب والحزن . لكنى أريد ان

تتذكر انه .لما مات يسوع على الصليب فى مكانك ليس افتدى جميع خطاياك و ليس جزءا منها .


ان الله لن يسمح لابنه ان يأتي لنا و يتألم بعذاب الصليب و يتفرق من والده السماوي لدفع جزء

حريتنا. هذا مستحيل. ان دماء يسوع تغسل كل الذنوب, الكبيرة و الصغيرة. .

ان يسوع دفع خطية العالم كله أكثر مما تستطيع ان تفعله .



انتبه لكلام مزامير 103: 1-3" باركي يا نفشى الرب, ليمدح كل ما فى داخلي أسمه القدوس. باركي يا نفسي

الرب, و لا نسى جميع خيراته. انه يغفر جميع آثامك, و يبرأ كل أمراضك."


هذا التعبير من الكتاب المقدس يقول انه يغفر جميع ذنوبنا و العقاب و العار أيضا . ليس يغفر بكميه 10%

أو 50% أو 75% بل يغفر لنا الجميع 100% !!

لا تسمح لنفسك ان تشعر بآلام الذنب أو عدم الاستقرار أو الشجب. هذه محاولة من إبليس لدفن

روحه من داخل شخصك. , يجب ان تعترف و تثق ان يسوع سيزيل العقوبة و العار

. و لا تترك فرصة لإبليس أن يكذب. لك. و يقول لك ان قدرة بقعة خصيتك لها قوة أكثر من مقدرة يسوع

ان يغفر لك ذنوبك و يطهرك تماما..

إبليس سيحاول ان يحكم عليك , و يعطى التشاؤم فى تفكيرك ليضر أيمانك. قف ثابتا فى كلمة الله !

روما 8: 1-2 يقول

فالآن إذا ليس على الذين فى المسيح يسوع رأى ديون بعد. لان ناموس روح الحياة فى المسيخ يسوع قد حررني

من ناموس الخطية و من الموت."


هل ترى أنه شعور سخيف ان نحبس نفسنا بآلام الذنب, و نحن مؤمنين ؟ لك الحرية الكاملة فى يسوع.! عندما

يحررك, فأنت حر فعلا. (يوحنا 8: 36) قف و انت واثق فى وعد الله لك. .




نعمة الله مذهلة!

لا تمضى حياتك و انت تحت ثقل آلام الذنب. عندما تقود سيارة ولو تبصر فى منظار المرآة الخلفية سيكون

صعبا جدا لك عليك القيادة. هموم الذنب و الحزن هما آلات إبليس لتكن مكتئبا و هذا ليس مفيد لك أو لبناء

علامة بملكوت الله.


الحقيقة هي ان إبليس له حق إننا لا نستحق رحمة الله و تضحيه يسوع على الصليب نحن نضطر ان نتعلم كيف

نثق فى نعمة الله المذهلة. النعمة هي بركه لا نستحقها. و بنعمته أعطى لنا الله شيء لا نستحقه: الرحمة و

السماح. لا داعى ان نتردد و لكن نقبلها بشكر وبفرح. هذا يسر قلب الله.



أخبار سارة


هذه البيوت الخمسة يسمونها"شارع روما" لأنهم كلهم فى كتاب روما و هؤلاء البيوت بوضوح له خطط

يسوع المسيح فى الانجيل

روما 3: 23.:" لان الجميع قد أخطئوا وهم عاجزون عن بلوغ ما يمجد الله."

روما 6: 11 :" لن أجرا ألخطيه هي الموت و إما هبة نعمة الله فهي الحياة الابديه فى المسيح يسوع ربنا"

روما 5:8 " الله ثبت لنا محبته, إذا نحن مازلنا خاطئين مات المسيح عوضا لنا."

روما 10: 9:" أنك لو اعترفت بفعل يسوع ربا, و آمنت فى قلبك بأني الله, أقامه من الأموات, نلت الخلاص".

روما 10: 13 :" فأن كل ما يدعى باسم الله يخلص.



الوصول للجنة له طريق واحد فقط

نحن مذنبون لكن الله يحبنا كثيرا.و لذلك أعطانا الحياة الأبدية. و ترك ابنه الوحيد يسوع يموت من أجلنا, و

قدم لنا هدية الحياة.

يجب ان نعترف إننا خاطئون و إننا نؤمن فى يسوع. لا أحد يذهب الى الجنة لانه شخص جيد.

لا توجد أفعال نستطيع ان نفعلها لنكسب خلاصنا. حتى نلتزم بوصايا العشر و نتابع قانون الله.

و نذهب الى الكنيسة أو مدرسة الأحد هذا لا يكفى لندخل و لنستقو فى الجنة. حتى لما أيمانك بالله.

لا يكفى لتدخل أبواب الجنة العظيمة. أعظم الناس الذين بوجود الجنة يظنون ان هذه الأفعال ستدخلهم للحنه

. إنهم مخطئين.

توجد طريقة واحدة فقط لدخول الجنة. وهى نعمه الله و الإيمان فى يسوع المسيح. هذا الطريق الوحيد للخلاص

الابدى

" و ليس بأحد غيره الخلاص, إذ ليس تحت السماء اسم آخر قدمه الله للبشر به يجب أن يخلص."

(أعمال الرسل 4: 12)



ألنعمة- هل هي رخص للخطية؟

تم خلاصك تسلمت نعمة الله الباهرة. و لكن من الخطأ ان تنتهز فرصة رحمته لانه أعطى لك نعمته.

كتاب يهوذا يصف رجالا أشرارا لا يهابون الله و يتخذون من نعمته فرصة للإباحة و الخطيئة , و ينكرون


سيدنا و ربنا يسوع المسيح. لا يمكن إننا نخطئ طول الوقت لأننا نعرف ان الله سيسامحنا. ان نعمة الله ليست رخصة

رخصة لأعمال الذنوب. يذكرنا غلاطية 5: 13 :"فإنما أنى الحرية قد دعيتم أيها الإخوة ولكن لا تتخذوا من

الحرية ذريعة لإرضاء الجسد بل بالمحبة كونوا عبيدا فى خدمة أحدكم الأخر."

عندما يسكن روح الله فيك سوف تتغير ورنما لا ستشعر به, و انما يلاحظ الأشخاص الآخرين حولك التغيير

فيك.

يكتب بولس:" فانه كان أحد فى المسيح فهو خليقة جديدة. ان الأشياء القديمة قد زالت و كل شيء قد صار

جديد." (2 كورنثوس 4: 17)

نقرأ المثل فى متى 4: 17 و يعلمنا يسوع إننا مثل شجرة الفواكه. و إننا نستطيع ان نعرف صنف الشجرة من

صنف الفاكهة التى تطرحها و نحن لا نقطع الفاكهة من الشجرة التى لها شوك. كذلك يقول فى متى 7: 20:

"أذن من ثورهم تعرفونهم " و من أعمالكم سنعرفكم.

أنى لا أقول انك تستطيع شراء خلاصك. فلا يوجد أي عمل لشراء خلاصك , لان تضحية يسوع بدمائه دفعت

الثمن, و إيمانك فى يسوع كمنجى يضمن خلاصك. انك الان تريد ان تفعل أشياء ممتازة و تشكر الله

لرحمته. ان الأعمال الجيدة فى حياتك رمز لوجود الله .

السير فى نعمته الله

حينما نسير مع المسيح نتعلم طريقه الله. قال يسوع: " ان أراد أحد أن يسير وراءى فلينكر نفسه و يحمل صليبه

كل يوم و يتبعني. (لوقا 9: 23) سنتعلم كيف نسير مع يسوع يوميا و ننكر رغبات الجسد و نسير فى نعمته

فقط.

أحيانا سنغلط و نسأل الله المسامحة و نتقوى و نسير فى بعمته مرة أخرى. فى هذه الحالات لا يجب ان نشعر

بالآثم لان الله يعرف إننا سنخطأ أحيانا. " ان كنا ندعى اننا ليس لنا خطيه , نخدع نفسنا و لا يكون الحق فينا.

ولكن لو اعترفنا لله بخطايانا فهو جدير بالثقة و عادل, و سيغفر لنا خطايانا و طهرنا من كل أثم"

(1 يوحنا 1: 8-9)

هذه طريقة الله لحل ألخطيئة :

1 ) تقنع بحياتنا

2 ) نعترف بالخطيئة

3) نتوب ممن الخطيئة

4 ) ننسى الخطيئة وينساها الله !!

بولس و توموثايوس قالوا فى فيلبى 3: 13-14" ولكنى أفعل أمرا واحدا : أنسى ما هو وراء وتقدم الى ما هو

أمام. إذ أسعى الى الهدف لناول تلك الجائزة التى يدعونا الله إليها دعوه عليها فى المسيح يسوع"



عندما تعترف بخطبئك لله و تطلب العفو, ستشعر بقوتك كمؤمن مزامير 103: 12 يقول:

كبعد المشرق من المغرب أبعد عنا معاصينا. و فى أي مرحلة من حياتك تذكر الاتى: " فإنكم بالنعمة مخلصون,

بالإيمان , و هذا ليس منكم. انه هبه من الله , لا على أساس الأعمال, حتى لا يفتخر أحد. فإننا نحن تحفة الله, و

خلقنا فى المسيح يسوع لإعمال صالحة أعدها سلفا لنسلك فيها." ( أفسس 2: 8-10)

من مواضيعي 0 الإختيار الصعب
0 صلاة الحب " قداسة البابا شنودة "
0 تفاح من ذهب " متجدد "
0 الخادم و الدرس التفاعلى
0 يسوع الحنّان
__________________

احب حرف ( ذ ) ليس لأن الحرف يعنيني كثيراً... أو أنني أحب شخصاً بهذا الاسم ... ولكن لأنني أجده بعيداً عن كل صراعات الحروف أحب أن أعيش مثله بعيداً عن مشاكل البشر
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 12-11-2007, 06:01 AM
الصورة الرمزية fulaa
fulaa fulaa غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: القاهرة
المشاركات: 5,495
افتراضي رد: الملائكة في السموات يفرحون


الفصل الخامس

النمو الروحي و التعميد بالماء





عندما نتبع يسوع, تستطيع ان تشارك تتحدث عن الجديد مع أصدقائك. ان العميد بالماء هو الوسيلة التى قيها لنا

الله لنعلن للآخرين عن علاقتنا بيسوع. ان فى أسباب أخرى للتنصير للمؤمنين و قدم لله طاعته الكاملة قبل

خدمته العامة و أعلن يسوع إخلاصه الكامل لله وخضع للتعميد بالماء بيد يوحنا المنضر.انه كان مضطرب لانه

"سينصر ابن الله" فقال له يسوع ان تنصيره :" يتم كل بر" فى هذا الحين عندما غمز يسوع فى نهر الأردن و

رد الله باسم مسموع و قال:" هذا هو أبنى الحبيب الذى به سررت كل سرور" (متى 3: 17)

قال لنا الله أن نقلد المسيح . ألتعميد طريقة خاصة و بها نستطيع ان نكون مثل يسوع.

قال يسوع لأحد تلميذه :" قد سلمت كل سلطة فى السماء و على الأرض . فأذهبوا اذن , و تلمذوا جميع الأمم,

وعمدوهم باسم الان و الابن و الروح القدس و علموهم أن يعملوا كل ما أوصيتكم به وها أنا معكم كل الأيام الى

انتهاء الزمن.: ( متى 28: 18-20)

أمر يسوع تلاميذه ان يذهبوا و يعلموا العلم ما تعلموه منه و قال لهم أن ينصروا الذين يؤمنون به. فالتنصير هو

مفعول لطاعة الله.


رمز التنصير بالماء

التنصير أيضا تعبير خارجي لتجربة داخلية. عندما تتنصر بالماء تعبر للناس حولك انك مخلوق جديد, انك تحب

الله و انه سيد حياتك.ان التنصير رمز, عندما تكن تحت الماء كأنك تغرق حياتك القديمة. انك فى هذه الحالة كأنك

تموت على الصليب لأخطائك . و بعد ذلك تقوم نظيفا و طاهرا الى حياه جديدة. أنت شخص جديد مع أيمانك

فى الله. كولوسى 2: 12 يقول:" فقد دفنتم معه فى المعمودية. و فيها أيضا أقمتم معه بقدرة الله الذى أقامه من

بين الأموات"التنصير بالماء رمز لقلبك التائب المتجه للمسيحية.



فى كتاب أعمال الرسل الرسول كان بطرس يوعظ للجماهير. ولما تأسر الناس من كلامه سألوا بطرس كيف

يستجيبوا, فرد : "توبوا و ليتعمد كل واحد منكم باسم يسوع المسيح. فيغفر الله خطباكم و تناولوا هبة الروح

القدس "و فى بيت 41 نقرأ ان الذين قبلوا كلمته," و تعمدوا كل واحد منكم باسم يسوع المسيح , فيغفر الله

خطباكم , و تناولوا هبه ا لروح القدس. " و فى بيت 41 نقرأ ان الذين فبلوا كلمته و تعمدوا و انضموا الى

الجماعة هذا اليوم نحو 3000.( أعمال الرسل 2: 38-41)

لو قرأت كتاب أعمال الرسل سترى ان الناس الذى تقبلوا رسالة يسوع المسيح تعمدوا بالماء كإظهار خارجي لإيمانهم الجديد.



فالتنصير بالماء مهم لان يسوع أراد ان يكون بيان عام لنظهر حبنا له. و كذلك نعرض طاعتنا له,. التنصير

بالماء تعبير قلب تائب و رمز التحول الى الديانة المسيحية.




الروح القدس

ان الله و روح القدس و يسوع المسيح يسمون" الثالوث الأقدس" لأنهم ثلاث أشخاص: الله أبانا, الله

الابن, و روح القدس. أن الله أبانا و الله الابن هما يلفتوا انتباه الناس ولكن الروح القدس جزء منهم فى الثالوث

المقدس و الكتاب المقدس ان يتكلم عنه, و يقول ان روح القدس يرشدنا الى الحقيقة الكاملة.

(يوحنا 16: 13) وهو المغزى و المعلم. ( يوحنا 14: 26).

لكي لنفهم معنى الروح القدس لابد ان ندرس كتاب أعمال الرسل. فى هذا الكتاب سترى الدور الذى يلعبه الروح

القدس فى حياة المؤمنين. عندما يذكر الروح القدس مرات كثيرة يرشد و يعلم التلاميذ. نرى أمثال متعددة فى

أعمال الرسل 1: 2و فى 10: 9-22.

لنفهم معنى روح القدس لابد ان ندرس كتاب أعمال الرسل. فى هذا الكتاب سترى الدور الذى يلعبه روح القدس

قى حياة المؤمنين. عندما يذكر الروح القدس مرات كثيرة يرشد و يعلم التلاميذ . نرى أمثال فى أعمال الرسل

1: 2 و فى 10: 9-22.

ان الروح القدس أيضا يشجع الكنائس . مثلا فى أعمال الرسل 9: 31 نقرأ :" فى إنشاء ذلك كانت الكنيسة فى

مناطق اليهودية و الجليل و السامرة تتمتع بالسلام و كانت ننمو و تسير تقوى الرب, بمساندة روح القدس."

هذا البيت مهم لانه يوضح كيف الروح القدس يساعد الناس عندما يصب حضوره, كما سجل فى الفصل الثاني

من كتاب أعمال الرسل.

فى الواقع الروح القدس لم يكن موجود داخل الناس إلا بعد رجوع يسوع الى أبية فى السموات

(أعمال الرسل 1) ان العهد القديم كان يحضر الروح القدس للناس لوقتت معين و لسبب معين فقط.

مثلا فى كتاب القضاة. هذا الكتاب يذكر الروح القدس أربع مرات و يقول :" روح القدس جاء الى شمشون بقوة

(القضاة 14: 6 و 14: 19 و 15: 14) هذا حدث عندما كان الروح القدس مع شمشون و أعطى له قوة عظيمة

ليكمل وظيفته. ان هذا النظام يتكرر مرات كسيره فى العهد القديم.


هبة الروح القدس


كل هذا تعي عندما ترك يسوع الأرض و ذهب الى السماء و قال لتلاميذه ان ينتظروا وعد الأب

" لا تتركوا أورشليم بل أبقوا قيها منتظرين أتمام وعد الأب الذى سبق ان حدثتكم عنه ( أعمال الرسل 1: 4)


ما هو هذا الوعد الذى تكلم عنه يسوع؟ فى بيت 5 يجب على هذا السؤال. "فان يوحنا عمد الناس بالماء , أما

أنت فتتعمدوا بعد أيام قليل’ بالروح القدس" هبة الله لنا هو روح القدس.



الخبر العظيم هو ان الروح القدس لا يأتي لمدة معينة و لسبب معين. أنه يأتي لمعاونة كل المؤمنين فى كل

مكان طول الزمن.


فى أعمال الرسل 1: 8 يقول يسوع انه بعد استقبال الروح القدس 1- سيكون لنا مقدرة كبيرة


2- سنكون شهداء له


كلمة " شاهد : أصلا كلمة يونانية تعنى ان مع قوة روح القدس "سنشهد" و " نثبت " ان يسوع هو

ما يدعى أن يكون . و هذا فعلا ما حدث.



مع سلطته


ان التلاميذ فعلوا تماما ما قال لهم يسوع , فذهبوا الى أورشليم و انتظروا فى الحجرة العليا. و هم منتظرون

بدءوا التمجيد الرب و جاء لهم الوعد: ان التلاميذ امتللآو بالروح القدس! وهو أعطى لهم المقدرة ان يشهدوا

عظمة الله, و بعد ذلك حدثت كثير معجزات .

قال بولس للناس انه لا سيتكلم و يبشر بكلام الحكمة ليقنعهم "بل على ما يعلنه الروح و قدرة الله. و ذلك لكي

يكون أيمانكم ليس على حكمة الناس, بل على قدره الله. ( 1 كورنثوس 2: 1-5)

ان روح القدس كانت حاضرة فى الكنيسة البدائية ان التلاميذ فى هذا الوقت كانوا يبشروا للعالم كله بدون

استخدام الكتاب المقدس أو أي تكنولوجيا حديثة مثل آلة الطباعة أو الراديو أو ألتلفزيون أو ال"الكمبيوتر" .

ان التاريخ يوضح لنا ان بعد موت يسوع بمائتين عام, بشروا المسيحية للعالم كله, أينما رحل المسحيين

البائيين و شاركوا الإنجيل. فكانت كلما الله تسيل منهم وجود الروح القدس كان معهم.




من أعظم الأعمال


حتى ظل الرسول بطرس كان يشفى المرضى لان بطرس كان مليئا بروح القدس.( أعمال الرسل 5: 15)

فال يسوع إننا سنفعل أشياء أعظم من الأشياء التى فعلها وهو هنا فى العالم. كيف؟ لماذا؟ لانه كان يذهب

لوالده فى السماء و هو سوف يبعث رمح القدس " المفدى" إلينا.


نفس روح القدس الذى كان مع يسوع فى تنصيره فى نهر الأردن سيقودنا الان لنكون شهودا له. (أعمال الرسل

1: 4 , 5 . 8 . يوحنا 14: 12) كان يسوع يشفى المرضى و يفتح عيون الأعمى و يشفى الكسح وهم يقوما و

تمشوا, حتى الموتى قاموا و أصبحوا أحياء مرة أخرى. بعد كل هذه المعجزات قال يسوع إننا نستطيع ان نفعل

أشياء عظيمه قوة الله. و انه يريد أن نتقرب من الله و مقدرته. نحن مندوبين لقوة الله و سلطته.

فى أعمال الرسل قال 3 بطرس و يوحنا ا للرجل الكسيح: " لا قضه عندا و لا ذهب و لكنى أعطيك ما عندي:

باسم يسوع المسيح النصارى قم و أمشى:" ما ذا كان يملك كل من بطرس و يوحنا ؟ السلطة! كم أين من

الروح القدس!


كان يقول يسوع:" كما أرسلتني الأب الى العالم, أرسلتهم إنا ." ( يوحنا 20:21)

. كيف أرسل الأب يسوع؟ مع المقدرة و السلطة العظيمة. يقول يسوع فى متى 28 18 " فد

سلمتك كل سلطه فى السماء و على الأرض".


.





السلطة!


كما أرسل الأب يسوع مع كل قوته, سيرسلنا كما أرسله, فسيرسلنا كما أرسله الأب, فنحن مندوبون له, و لنا

نفس القدرة التى قدمت للمسيح! فى 1 يوحنا 4: 17 يقول:" لانه كما المسيح , هكذا نحن أيضا فى هذا العالم".

هل يريد أن تكزون القدرة فقط للمسيحيين فى بدايات ظهور المسيح؟ بالطبع لا! هذه الهبة التى كانت عند التلاميذ

و الكيسة البدائية لا تغادرنا من ألاف السنين كما يقول العلماء اليوم. ان يسوع لا يتغير, اليوم, أمس و

الى الأبد. ( العبريين 13: ان الله يريد لنا نفس القدرة التى كانت ليسوع عندما كان معنا هنا فى العالم.


















من مواضيعي 0 تعريف الغباوة
0 مديح لرئيس الملائكة الجليل ميخائيل
0 احضر ورقة وقلم
0 كيف أكون إنساناً متزناً؟
0 المواجهة بقلم م . فاروق عبد المسيح
__________________

احب حرف ( ذ ) ليس لأن الحرف يعنيني كثيراً... أو أنني أحب شخصاً بهذا الاسم ... ولكن لأنني أجده بعيداً عن كل صراعات الحروف أحب أن أعيش مثله بعيداً عن مشاكل البشر
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 12-11-2007, 06:03 AM
الصورة الرمزية fulaa
fulaa fulaa غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: القاهرة
المشاركات: 5,495
افتراضي رد: الملائكة في السموات يفرحون

[size=10pt][size=10pt][/size][/size]التعميد بالروح القدس

ربما تسأل نفسك: كيف تكون هذه القدرة ممكنه. كيف يقول يسوع إننا سنفعل أشياء أعظم منه؟ ان رمح القدس

هو الإجابة أنى أتحدث على التنصير بالماء, انما أريد ان أصف تعميدا ثانيا وهو التعميد بالروح القدس.

هذه الأسئلة من الإنجيل تثبت ان النجاة من الخطية و التنصير بالروح القدس هما تجربتين مختلفين.

حينما سمع الرسل ان أهل السامرة تقبلوا كلمة الله بعثوا بطرس و يوحنا الى المؤمنين هناك. بعد وصولهما

بدؤوا يتمنون ان يقبل المؤمنون الروح القدس حيث إنها لم تكن معهم حينذاك . و كانوا يتعمدون

يتعمدوا باسم الرب يسوع فقط . بعد ذلك وضع بطرس و يوحنا أيديهم على المؤمنين ورحبوا بروح القدس.

(أعمال الرسل 8: 14-17).

هؤلاء المسيحيون الذين تعمدوا بالماء, يتعمدوا بعد ذلك بالروح القدس و بعد ذلك صلى بطرس و حنا لأجلهم.

فى أعمال الرسل 19 جاء بولس الى مدينة كرنثوس الذى أصبح كثير من أهلها من إتباع المسيح وسألهم

بولس:" هل نلتم الروح القدس عندما آمنتم؟ لماذا سأل هذا السؤال إذا كان إيمانهم يسوع كمنجينا و التعميد

بالروح القدس نفس الشيء؟


قالوا له : " لا حتى إننا لم نسمع بوجود الروح القدس" أنه واضح إنهم فعلا كانوا مؤمنون و إنهم كانوا يسموا

تلاميذ. ( بيت 1) و بعد ذلك" وضع بولس يده عليهم حتى حل عليهم روح القدس, و بدئوا يتكلمون بلغات أخرى

و بدؤوا يتنبئون". ( بيت 6)


تفويض السلطة للتبشير


قال يوحنا المعمدان :" أنا أعمدكم بالماء لأجل التوبة, و لكن الاتى بعدى هو أقدر منى و حذاءه لا أستحق ان

أحمل. هو سيعمدكم بالروح القدس و بالنار. ( متى: 3 11-17)


عندما تعمد يسوع بالماء من نهر الأردن, تفتحت له السموات, و سمع الله يقول :" هذا هو ابنى الحبيب الذى به

سررت كل سرور". بعد ذلك نزل الحمام على يسوع , أنعم عليه أباه الروح القدس. بعد ذلك يسوع

تبشيره.

نفس الروح القدس التى كانت مع يسوع عند تعميده بدأت تملا قلوب التلاميذ فى الحجرة العليا وبعد ذلك بدئوا

وعظهم.

هذا خبر ممتاز: نفس الروح القدس يملا الكنيسة اليوم. ان الروح القدس هبة من الله لكل المؤمنين و أنى

أعرف ان الله يريد أن كل كنيسة تمتلئ به.

يجلس يسوع على يمين أبيه فى السموات وهو ينتظر بحماس ليصب روحة للمطيعين له. 0أعمال الرسل

5: 31-32)

ان الله لم يخلق كتيسه ضعيفة. أراد الله ان تتكامل كنيسته بروحه و بقوته. يقول الكتاب المقدس ان الله أعطى

الروح ليس بالمكيال. ان الله يريد أن تتقدم و تستلم قوته. هذه هبة لك و نصيبك أن تكون شاهدا له.



وضع الله بذرة المسيح فينا. هذا سر الإنجيل " ان المسيح فيكم , وهو رجاء المجد" (كولوسى 1: 27)

عندما تزرع بذرة المسيح فبنا, نتولد من جديد. اننى اصدق ان الإنجيل يشجعنا ان نسعى تعميد الروح القدس

الذى يعطى لنا المقدرة لنكون منتصرون للمسيح.



رموز مهمة لوصف الله

عندما تصبح قوى فى إيمانك , ستفهم أشياء مهمة عن الثالوث القدس: الله الأب, الله الابن و الله الروح القدس.

ولد يسوع من الروح القدس, و تعميده كان من الروح القدس. يقول الكتاب:" فان فيه جسديا يحل الله بكل ملئه"

(كولوسى 2: 9) قال يسوع"لو رأيتني, رأيت الله, لانى و الأب واحد." ( يوحنا 10: 13

ان يسوع يظهر بوضوح فى قلب الأب و طبيعته و تصرفاته, وحديثه, و يشبهه أيضا لان طبيعته هي طبيعة الله .
و فى الواقع أحد أسااء يسوع معناه " الله معنا".


بينما قال يسوع انه فعل و تكلم كما يريد الله , كانت له شخصية فريدة . هذا من "أسرار الإيمان" ان يسوع هو

ابن الله و فى نفس الحين هو الله الابن. شخصيه يسوع و طبيعته و صفته المميزة, معنا منذ ولادتنا.


فى العهد القديم جاء الروح القدس للاشخاص لسبب معين و لمهمة معينة فى كثير الاحيان قدمت ان روح الله

مذهلة للرجال فى المعارك مثل داود و شمشون, و قدم أيضا التبصير خارج الطبيعة للأنبياء كإسحاق و حزقيال

و دانيال. فى الواقع كل العهد القديم كتب عن إرشاد الروح القدس.


كيفما مع قيامة يسوع و عودته للسماء, حضر الإرشاد الدائم من الروح القدس, مهم فعلا ان يقيم فى كل مؤمن

جسمك الان"الهيكل للروح القدس" هذا سر عظيم , ان الذين يؤمنون بيسوع كسيدهم , لهم أيضا إقامة الروح

القدس فى أجسامهم البشرية؟ انه يرشدنا و ينصحنا. وهو يوجهنا للحقيقة و يشرح الكتاب لنا و يفوضها كما

فوض يسوع فى منصبه الأرضية.


ان يسوع خير مثال للحياة المسيحية. كانت له مقدره و قوه من روح القدس و هذا يلزما احن أيضا. توجد

هنا مقارنه باختبارنا فى ميلادنا ل\الجديد. نفس الروح القدس الذى خصب مريم العذراء مع البذور

ألجسديه و الروحية و تخصبنا البذر الروحي للمسيح يخصبنا. مع هذه القدر نحن نستطيع ان نفعل نفس

الأعمال و حتى أعمال أعظم من مما فعل يسوع و تلاميذه هنا فى العالم.


اليوم يوجد كثير من ألأشخاص فى الكنيسة ضعفاء فى إيمانهم. برغم وعود الله الثمينة لا توجد لديهم العظيمة

قوة الروح الق


أحتفظ بهذا الوعد


هناك احتمال كبيرا إننا نعيش فى أواخر أيشم تاريخ البشر. و لذلك يمكن أن جيلنا هذا المبشر بحضور السيد

المسيح. لو كان هذا صحيحا ستضطر ان نتابع دراسة كتاب أعمال الرسل. لابد ان تتبع الكنيسة

نصائح هؤلاء التلاميذ الأوائل بشجاعة مستمعين بالنصر.


سنستيقظ بوعد الله , و الروح القدس ستميل قوته علينا لننقذ إرادته. يقول الله ان فى الأيام الاخيره سيكتب

روحه على جميع البشر (أعمال الرسل 2: 17-1 . يبحث الله عن متحمسين له و الذين يتبعوه بشجاعة.

استعد لترى إظهار سلطه الله العظيمة فى العالم. ان فوه الله ستكون فى كل مكان مهم يمتلئ حتى الان

بروحه وأنا متأكد انه لن سيستغنى عنا . حان الوقت المناسب لنسير بسلطته التى أعطاها للكنيسة. و نحن

منتصرون 100% على قدرة العدو 10% من الوقت.

فى كتاب متى 28 يأمرنا يسوع ان نذهب و ان نبشر لجميع الأمم و نعمدهم باسم الأب و الابن و الروح القدس.

هذه مهمتنا وهذا واجبنا. حان الوقت للكنيسة ان تتسلم الوعد. و انت الان مؤمن جديد, انك من ضمن جيش

المسيح.


كتب بطرس:" فأنكم تشكون جماعة كهنة ملوكية و سلاله اختارها الله , و أمه كرسها لنفسه , و شعبا امتلكه وذلك

لكي تحبروا بفضائل الرب الذى دعاكم من الظلام الى نوره العجيب" (بطرس 2: 9)

عليك ان تصدق ان كل مؤمن "كاهن مقدس" " ليسوع" بعد تسلم سلطة الله بمقدرة الروح القدس.


أمتلئ بروح القدس.

أرجو ألا تتسرع فى قراءة هذا الجزء من الكتاب. ان فى عالم اليوم, قوة الله أساسيه القيام بمسؤولياتنا

الحيوية. أن الكنيسة لها القدرة ان تحقق معجزات كما حققها يسوع و تلاميذه. فلماذا نحن أيضا مسئولون؟


ان يمكن فتور الشعور يملا دنيتنا؟ كثير من المسيحيين اليوم يشعرون إنهم لا يستطيعون تغيير هذا العالم. ربما لأنهم

منقذون, ولكن لا يملئهم روح القدس, لا تصدق هذا الكذب.

حان الوقت للكنيسة أن تقوم و تهز العائلات والمجتمعات و المدن و بلاد العلم بنعمة الله الحي و مقدرته!

مع مساعدة الروح القدس تستطيع ان تغير كل شيء حان الوقت ألان . لو انت لست ممتلئا بالروح القدس أدعوك

الى محبة يسوع و روحه المقدس القوى.

صلى معي الان:



أبانا فى السموات, وعدتنا فى الكتاب المقدس انك ستعطى الذين يتبعوك هبة الروح القدس. سيدنا أريد وجودك

فى حيانا. يلزمني قوتك, فأرجو أن تبعث لى روح القدس. حالا. أرجو ان تبحث الروح القدس. عمدني مع

الرمح القدس. أرجو ان تعطى لى عاطفة الانفعال لخدمتك و ان أفعل ما فعلته و انت معنا هنا على الأرض .

أوهبني بالمقدر ان أشارك حبك العميق مع الآخرين. أربح فى حياتي و أفتح فلبى لك. طهر قلبي و أملئه

بروحك القدس الثمين. أشكرك لهذه الهبة المذهلة أصلى باسم يسوع, أمين.

و الان تقبل الروح القدس من الله فى قلبك و فى حياتك مع كل حب الله و فوته.
من مواضيعي 0 الحب هو الحل
0 هل تتغير شخصيتك في المنتدى عن خارجه ؟
0 عبدة الفراعنة
0 رد: الــســــــحـر والاعمال الشيطانية
0 هل تعلم متى ستموت ؟
__________________

احب حرف ( ذ ) ليس لأن الحرف يعنيني كثيراً... أو أنني أحب شخصاً بهذا الاسم ... ولكن لأنني أجده بعيداً عن كل صراعات الحروف أحب أن أعيش مثله بعيداً عن مشاكل البشر
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 12-11-2007, 06:05 AM
الصورة الرمزية fulaa
fulaa fulaa غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: القاهرة
المشاركات: 5,495
افتراضي رد: الملائكة في السموات يفرحون

[size=10pt][size=10pt][/size][/size]الجزء الثاني

آمنوا بالمسيح



الفصل أللأول

فراءه كلمة الله

كما تغزى جسدك كل يوم , عليك أيضا أن تغزى روحك يوميا.

فكر فى هذا الموضوع, كم يوما تستطيع البقاء على قيد الحياة دون طعام؟ يوما واحدا؟ ربما؟ و لكن كيف

ستشعر

ستشعر هذا اليوم؟ و لكن كيف ستشعر بعد أسبوع كامل ؟ هذا أصعب بكثير. ولو تبقى بدون أكل لمدة 30 يوما,

أو 40يوما , انك سيضعف جسمك كثيرا, و ربما تموت.


أن الله أسس " قاعدة لحفظ النفس" لنعيش فى صحة جيدة. لابد أن نتغذى لنستمر حيا. عليك ان تصدق هذا المبدأ

و لو تخالفه سوف ترى ما يحدث - بعد 30 يوما -----40 يوما---وحتى بعد 50 يوما ---ستموت.


يوجد نفس المبدأ للحياة الروحية. ما هو الغذاء الروحي؟ كلمة الله. لو بدون هذا الغذاء وقتا طويلا,

ستضعف روحيا. أن حياتك مع يسوع تحتاج غذاء لتستمر قويا و فى صحة جيدة. قراءة الكتاب المقدس هي

غذاء لروحك , و تمجيده بالصلاة و الغناء كشرب من نهر ماء الحياة. ( الرؤية22: 1)

تمضية الوقت معه شيئا أساسيا لتطوير علاقة قوية مع المسيح. عندما تقرأ الكتاب المقدس سترى انه بالرغم انه

كتب من ألاف السنين, كل كلمة تناسب حياتك اليوم. و فى صفحاته ستقرأ أساطير عن أشخاص تعرفهم, و

ستتعلم منهم. هذا سينعش روحك و يشبعك فى وقت الشدة.




عباده يوميه

يسوع صلى و قال:" خبزنا كفافنا أعطنا أليوم." (متى 6: 11) . مهم جدا ان تمضى كل يوم وقتا معينا فى

قراءه كلمته الله و فى عبادته. هذا الوقت يسمى " عبادة مقوية"

خصص وقتا كل يوم لتتكلم مع الله و أعبده, و سوف تتعلم من الروح القدس أن الله سيتكلم معك مع كتابه المقدس

و ستجد انه سيعطى لك قوته يوميا. ان يكون الوقت المناسب يمكن يكون فى الصباح أو فى ألمساء , ليس

هذا مهما. انما يلزمك وقتا خاصا مع الله . هذا أمر فى غاية الأهمية.

أنك لن تكن مقدس أكثر من المؤمنين الآخرين لأنك تقرأ الكتاب المقدس أكثر منهم. أن عبادتك اليوم لله

أن تكون بسبب حبك له.


قضاء الوقت مع الله

عندما نحب شخص عزيز لنا, فمن طبيعي إننا نريد أن نمضى وقتا مع هذا الشخص. بنفس الطريقة ستقضى

وقتا مع الله. هذ1 الوقت مفيد لك و لكنك لا تشعر بالذنب انك لو يوما لا تستطيع تعطيه أي وقت معه أن عبادة

الله ليست كالعادات الأخرى. كثير من المسيحيين يهتمون بالصلاة المنظمة, فهم يفقدوا إحساس الهدوء الخاص.

مع الله هذا ليس ما يريد الله أبدا.

ان الله يعرف ان حياتك مليئة بالمسؤوليات لانجاز الأعمال و قضاء الحسابات. انه يريد منك ان تخصص وقتا معين له

كل يوم ليكون حتى فى حياتك . قال بولس: " صلوا دون انقطاع " ( 1 تسالونيكي 5: 17)

هذا يعنى أن وجود الله معنا مسؤولية مقدسة خلال اليوم قٌال يسوع :"فاثبتوا فى و أنا فيكم"

(يوحنا 15: 4) ان يسوع يريد أن يكون ثابتون فى أعمالنا و أفكارنا لنكون مثمرين فى خدمتنا له.


ان الله بذل ابنه الوحيد كضحية ليكون لك الحياة الأبدية فى السماء معه. أحبك الله و يريد أن تقضى معه وقتا

مثمرا و يريد أن تتوطد الصلة بينك و بينه تكون متينة . و ان هذه العلاقة مع الرب تتطور عندما تصلى له و

عندما تقرأ كلمته.



أنا متأكد أن عبادتك اليومية ستكون ممتعة وستشعر فى هذا الوقت بوجود الله معك. و ستتأمل كل يوم ان يحين

هذا الوقت لتتقوى طوال اليوم به. . عندما تقضى وقتا مع الله و كتابه المقدس ستنمو علاقتك معه.




سماع صوت الله


تذكر ان المسيحية علاقة مع الرب الحي. ان أي علاقة بدون اتصال غير ممكنة. و يوجد طرق كثيرة للاتصال

بالله و نعم, ان الله سيجيب لك. ليس ضرورى ان ترى برقا من السماء أو يسمع صوت عميق من السحاب. ان

الله يتكلم مع أولاده بطرق مختلفة جدا.


ان لله يتحاور معنا عن طريق الكتاب المقدس. هذا سبب أيصافى لأهمية محادثتنا معه . و هذه فرصة ليتكلم الله

معك. سيظهر لك الحقيقة, و الحكمة و البصر, و يرشدك قى حياتك لو تفتح قلبك لتسمع ما يقول لك.

نتيجة وجود الله فى قلبنا انه يتحدث معنا و يرشدنا فى حياتنا. فيلبى 4: 7 يقول:" و سلام الله الذى يعجز العقول

عن إدراكه يحرس قلوبكم و أفكاركم فى المسيح يسوع." كمسيحيين لابد ان " نملك فى قلوبنا سلام المسيح"

( كولوسى 3: 15)


ألخروف يسمع صوتي

يشبه يسوع فى الكتاب المقدس أحيانا لراعى غنم و نحن خرفانه. و ربما تعرف كلمات المزامير 23:" الرب

راعى". أنه راعينا فى كتاب يوحنا و يقول يسوع : أما الذى يدخل من الباب فهو راعى الخروف, و البواب

يفتح له, و الخراف يصغى الى صوته, فينادى خرافه الخاصة كل واحد باسمه, و يقودها خارج الحصيرة. ومتى

أخرجها كلها, يسير أمامها و هي تتبعه, لأنها تعرف صوته. وهى لم تتبع من غريبا, بل تهرب منه, لأنها لا

تعرف صوت الغرباء." (يوحنا 10: 2-5)



كلما تقضى وقتا أكثر مع الرب ستعرف صوته. مثل صوت صديقك الذى تعرفه على التليفون. عندما تقضى

وقتا مع الرب ستعرف صوته بسهوله. ستعرف صوت راعيك .

لو تشعر بارتباك فى قلبك حاول أن تسمع صوت الله. تكلم معه عن ذلك فى الصلاة. ان إبليس يريد انك تظن ان

الله ليس يتكلم معك, و الصوت الذى تسمعه فى رأسك هو خيالك. لا تصدق كذب أبلبس.



ان كنت مرتبكا, أطلب من الرب مساعدته. ان ( 1 كورنثيوس 14:33) يقول:" فليس الله اله فوضى بل اله

سلام". سيعطى لك السلام و يؤكد جوابه لك عندما تسأله ذلك. تستطيع ان تؤكد ان الأشياء التى تسمعها من

الكتاب المقدس صحيحة.



ان لك اتصالا مباشرا مع الله

ان الله يتكلم معك بوساطة أشخاص آخرين. من الرغم من ذلك نذكر ان "كل نبوة واردة فى الكتاب لا تفسر

باجتهاد خاص". ( 2 بطرس 1: 20). هذا يعنى عندما يفسر شخص إرادة الله, يجب ان يكون التفسير متمشيا ق

من مبادئ الكتاب المقدس و عليه أن يؤكد ما قال الله لك. النصائح التى تسمعها مهمة فى حياتك, و هذه النصائح

تأتى من أشخاص يؤمنوا بالمسيح و مطيعون لروح الله.

كمؤمن جديد من الأهمية أن تعرف أن بعض المسيحيين سوف يحاولوا ان يسيطروا علينا بإظهار رأيهم كأنه

رأى الله . ان روح الله الذى فى قلبك سيرشدك لتعرف لو هؤلاء ألأشخاص كاذبون .

احذر من يتلاعب معك , وتذكر ان أحيانا يخدع الإنسان. ان القاعدة لنصائح الله توجد فى كلمته

ان الله له اتصال مباشر معك, وأنت معه. أحيانا يرسل الله مسيحيا آخرا فى حياتك ليرشدك وليكون لك




منبعا للتشجيع و للرعاية. لن يستخدم الله شخصا آخرا ليدير حياتنا, لان الله هو الوحيد الذى سيدير حياتنا.

وهو يفعل هذا عن طريق كلمته وصوته فى قلوبنا و أحيانا بواسطة مع شخصا آخر.

ان الكتاب المقدس يقول : أيها ألأحباء, لا تصدقوا كل روح, بال امتحنوا الأرواح لتتأكدوا من كونها أو عدم

كونها عند الله لان عدد كبير من الأنبياء الدجالين قد انتشروا فى العالم. ( يوحنا :4 1) من أول نظرة ستفتكر

إننا نعرف الفرق بين الروح الشرير و بين الرمح المقدس بسهولة." لكن أحظر! الكتاب يقول لنا ان الشيطان نفسه

يظهر كملاك بول, فليس كثير أذن ان يظهر خدامه أنفسهم بمظهر خدم البر." ( 2كورينوس: 14-15).


عندما تتعرف بالله جيدا ستستطيع بسرعة أن تميز المدعى. ان الشيطان مخادع و زعيم الانحراف و ألكذب.

يجب ان تكون مستيقظا روحيا و أن تختبر ألأرواح عندما تصلى للتأكيد إنهم من عند الله. هذا شيء مهم لتكون

قريبا من ارب فى أداء الصلاة. عندما تتكلم معه و تسمع نصائحه و تعبده و تقرأ كلمته المقدسة ستتعلم كيف

ستعرف صوته. و هكذا سيحميك من المخدعين مهما يكن مظهرهم.

من مواضيعي 0 مشكلة الفجوة بين الأجيال
0 بين السورين
0 اعرف اصدقائك من تصرفاتهم....!
0 القلب والقالب
0 صليبها
__________________

احب حرف ( ذ ) ليس لأن الحرف يعنيني كثيراً... أو أنني أحب شخصاً بهذا الاسم ... ولكن لأنني أجده بعيداً عن كل صراعات الحروف أحب أن أعيش مثله بعيداً عن مشاكل البشر
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 12-11-2007, 06:07 AM
الصورة الرمزية fulaa
fulaa fulaa غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: القاهرة
المشاركات: 5,495
افتراضي رد: الملائكة في السموات يفرحون

[size=10pt][size=10pt][/size][/size]الجزء الثاني


الفصل الثاني


ألعبادة و الصلاة

فى هذا الفصل أريد أن أمضى وقتا أكثر معك ليشرح لك أهمية اللقاء مع الله فى وقت عبادتك, و حين ا تتكلم معه.

تعبر الصلاة والعبادة فى غاية الأهمية للمسيحيين



كما قضيت الوقت مع الرب تحولت و تغيرت و تشبه ابنه يسوع المسيح. هنا هو هدف الله لك, أن تصبح أكثر

مثل يسوع مع عبور الأيام.

مع العبادة و الصلاة ستستطيع أن تسلم إحساس الخوف و الفشل و الألم و كل المشاكل لسيدنا يسوع.

بالعبادة و الصلاة ستعرف أنه الوحيد الذى يعرف ألاستجابة لك و أنك لن نتمكن أن تحل مشاكلك

بمقدرتك فقط .

أن أردت ان تتعرف بالله و أن يغيرك و يحولك الى أفضل, و لو تبنى علاقته معه تملؤها ألمودة, و لو

أعرفت أنك تحتاج قدرته و قوته, ومساعدتك و سيقدم الكمال لك و للآخرين, و ستمضى وقت مع الرب فى

حضوره و فى عبادته و فى المحادثة معه.



ما هي ألعبادة؟

وضع الله فى كل إنسان ألرغبة للعبادة. ان الله يريد أن يرضى هذه الرغبة عندما ندير إخلاصنا و حبنا الشديد له-

ألإله ألحقيقي ألوحيد.

أن ألعبادة تعبر بوسائل لا تعد فى الكنائس بتقاليد مختلفة وثقافات متنوعة. ألعباده التى تشرف الرب و تدور

حول ألمسيح ( العبادة ألروحية) دائما تشمل تعبير الشكر و الروعة و الحب الشديد. ببساطة العبادة اتحاد

ألكلمتين: " القيمة و الاحترام". حينما نعبد بإخلاص نحن نعرب لله عن قيمته العظيمة فى حياتنا.







لماذا نعبد؟

ان الله لا يريد عبادتك لانه يحتاجها . انه يريد عبادتك لأنك تحتاج لهذا الارتباط الخصوصي لنفسك

و لانه يستحق حبك ألشديد.

عندما تعبد الله تعترف بوجود قوى عليا أعظم منك, و تعترف بوجود ألله انه سيد حياتك. هكذا ستستطيع

أن تكتسي من قوته لتكن منتصرا أمام كل الصعاب.


ألعبادة ستحررك من مشاكل هذه ألدنيا و تضعك فى مملكته ألروحيه. و هناك سيكرمك بوجوده و يؤكد لك

انه يدير كل شيء.



هذه ألترتيله القديمة تقول:" آه, هذه ألزمالة, آه , هذا الفرح المقدس, أنى أسند على الذراع الابدى".

ان العبادة الحقيقية ستحملك الى هذا المكان الهادئ بدلا من الإرهاق سنجد ألفرح ألشديد فى الصداقة و ألمودة

مع الرب ألحى.




كيف أعبد ألله؟


ان الموسيقى تستعمل كثيرا لعبادة الله و لمدحه, انما توجد طرق كثيرة أصليه لعبادته.

ألكتاب ألمقدس يقول:"اهتف للرب يا كل الأرض, أهتفوا و رنموا و غنوا. رنموا للرب بعود و صوتت نشيد

بالا بواق و صوت ألصور و أهتفوا قدام ألملك ألرب. ( مزامير: 98, 4-6) ان ألموسيقى مع الآلات ألموسيقية

و الترانيم و أصوات ألفرح تعبير لعباده الله. لو أنت موسيقى, فأعبد ألله بآلة موسيقية. أنه أعطى لك موهبة و

مقدرة, و عندما تعزف ستعطى له ألمجد و ألعبادة. وهكذا ستكون منعم, أنت و ألرب.

من أحسن "الآلات" التى ألعبها هما أيدي!! "يا جميع ألأمم سقفوا بأيديك , أهتفوا لك بصوت ألابتهاج."

(مزامير 1:4) أن التسقيف نوعا من العبادة.

و تستطيع أن نرفع أيديك للسماء كعلامة عبادة الله. " ارفع أياديك فى الحرم, و اعبد ألله. (مزامير 47:2)

يقول داود فى مزامير 63: 4) " هكذا أباركك فى حياتا باسمك, أرفع يدي".لا داعى أن نكون مطربا لكي

تغنى للرب. أن الله يسمع ألاغاني من القلب و ليس من الأوتار الصوتية.




ألنداء بأصوات ألفرح أيضا نوعا من ألعباده. . ان فى الكتاب المقدس نجد أكثر من 30 مواقع عندما يهتفون

يهتف الناس. مزامير 32 :11 يقول :" و يفرحوا بالرب و ابتهجوا أيها الصادقون و اهتفوا يا جميع المستقيم ال"

القلوب, يا جميع الأمم سقفوا بأيديك و اهتفوا لله بصوت الابتهاج"


حتى لو ان التصفيق لله يبدو غريب, تأمل فى هذا: لو ذهبت ان الى مسابقات رياضية و فريقك يلعب , ماذا

ستفعل؟ ستهتف طبعا. ولو فريقك سجل رقم قياسي, و حتى لو كسب اللعب, هل ستكون مهيج؟ هل ستهتف

للنصر؟ كل الملعب سيصيح و يصفف!

نعم ان الله كافح و كسب و انتصر فى معركة عظيمه لك. انه مفهوم ان المسيحي سيريد ان يهتف بالاهتياج

و بالفرح و بالنصر لله! بعد الأشخاص يرقصون أمام الله للعبادة. و يقول الكتاب ألمقدس " و كان داود يرقص

بكل قوته أمام الرب." ( 2 صموئيل 6: 14)






ألمنحة = ألعبادة

انك تستطيع أن تقدم منحه نقدية كوسيلة أخرى لعبادة الله. هذه ألمنح أحيانا تسمى"العشرية" و يعنى تقديم


10% لله من مما أعطى الله لك.

ان الكتاب المقدس يعلمنا فى ملاخى 3: 8-12

"أسلب الإنسان الله فإنكم سلبت ونى. فقلتم:" بما سلبناك؟"

فى الشعور و التقدمة. قد لعنتم لعنا و أياي أنتم سالبون هذه الأمة كلها. هاتوا جميع الشعور فى الخزنة

ليكون فى بيتي طعام و جربوني بهذا قال رب الجنود ان كنت لا أنفح لكم كوى السموات أفيض عليكم بركة

حتى لا توسع. و انتهر من أجلكم ألاكا فلا يفسد لكم ثمر الأرض و لا يقعر لكم ألكرم فى الحقل قال رب الجنود".








فى هذا المقطع نرى تقدما فى الأحداث., يبدأ بأن الله يأمرنا بالعطاء و يتبعه وعد الله انه سينعم على الذين

يطيعوه . أنه من الواضح أن الله يريد ان نقدم له المخ ولو احتفظت لنفسك بكل شيء ستصبح لصا.

ألشيء المهم عند الله هو موقف قلبنا. أن العشرية طريقة يستعملها الله ليسألنا, " هل لديك ثقة فى؟


وجهة نظرك سوف تكون ان كل ما تملكه ملك الله. يجب ان نعيد الى الله جزء بما ما ينعمنا به. فهكذا

تشكر عما أنعمك الله به فى حياتك, و تعبر عن محبتك له فى كل مجالات حياتك. .


و لو كنت موهوما لأنك لا تكسب مقدار كاف من المال لكي تعطى 10% من ألمال الى الله, فهذه فرصه

لك أن تقوى أيمانك.

تذكر ان الله يستحق ثروتك. فلو احتفظت بها لنفسك فقط, ستصبح لصا. .

لا تنسى الوعد العظيم فى كتاب ملاخى. عندما تشرف الله بعشرتك, سيجد الثقة التى تستلمها له. ان الله مخلص

و سيشرفك لطاعتك.


ما هو المخزن؟


يقول فى كتاب ملاخى نقدم العشرة الى" المخزن." يوجد كثير عن المناقشات عن معنى كلمة "مخزن". ان ا

المعنى الحرفي انه مكان لحفظ المؤن لاحتياجات الناس. عندما يشرف الإنسان الله بعطاء التبرع الى ألمخزن,

ان وعد الله بالنعمة ليس فقط لمحول المزارع, " محصولك ربما يكون عائليك أو مشروعك أو عملك. تذكر ان

الله مخلص و سيمجدك لطاعتك له.


وكذلك على نقطه أخرى أعتقد مخزنك الروحي يستطيع ان يكون الكنيسة أو أي مكان الذى يعطى لك ان

الغذاء الروحي.


ان بولس التلميذ يقول للكنيسة الكورنثية :" و ما دمنا نحن قد زرعنا لكم الأمور الروحية, فهل يكون كثير

علينا أن نحصد منكم الأمور المادية؟ ( كورنثوس 9:11) المؤمنين فى كورنثيوس كانت لهم ثروة مادي








و لكنهم لم يقدروا المكافئة الروحية التى أعطاها لهم بولس و زعماء آخرين ظهرا فى حياتهم. عندما تؤمن بالله,

اطلب منه ان يعطى لك الحكمة لتى ستساعدك لتنمو بمعرفة المسيح يمكنك من زراعة البذور فى هذه

"المخازن".



زراعة البذور


ان أداء العشرة كما وصفه فى العهد القديم ليس محدودا فى هذا الزمن فقط؟ ان الله يريد من ابنائة ان يعطوا

عشرتهم اليوم.

كثير من المسيحيين يعتقدون أنهم ليس ملزمون ان يعطوا 10% من دخلهم لان العشعور كانت وقت العهد القديم.

ويقولوا إننا الان فى العهد الجديد و ليس يلزم أن نحترم مبدأ العشور.


أتمنى ان استطع فى هذا الكتاب ان أشرح لك مبادئ الله العظيمة من العطاء و التسليم فى زرع البذور

فى موسم الحصاد و كيف ننعم فى عقد الله ووعده لنا لتحقيق نجاحنا. أما الان أريد ان أزرع هذه "البذرة"

فى قلبك و بعد ذلك تستطيع أن تقرأ عن أسس العشور و العطاء من كتاب الله وفى العهد القديم و فى العهد الجديد.



هؤلاء أمثال للدراسة.

- فى أوائل الفصول فى العهد القديم حتى قبل ما أعطى الله القانون لموسى , قدم إبراهيم قدم قربانا

وهو كان قسيسا كبيرا فى هذا الوقت. (تكوين 14: 17-20).



- عندما وعد الله نوح فى انه لن سيدمر العالم بفيضان مرة أخرى, وعد له: مدى كل أيام

- الأرض زرع و حصاد و لا تزال. " ( تكوين 8: 22) نقرأ ان بعد زراعة البذور’ سيأتي الحصاد.

و قى كتاب "الخروج" يعطى الله القانون لموسى على جبل سيناء, و هناك مبدأ العشور تأسس كقانون

لشعب الله.

و فى العهد الجديد يؤكد بولس مبدأ العطاء و زراعة البذور و الحصاد. و يكتب : و من الحق ان يزرع بالتقتير,

يحصد أيضا بالتقتير و من يزرع بالبركات, يحصد أيضا بالبركات. فليتبرع كل واحد بما نوى من فبلبه لا بأسف

أكو باضطرار, لان الله يحب المعطى المتهلل. و الله قادر ان يجعل كل نعمة تفيض عليكم, حتى يكن لكم اكتفاء

كلى فى كل شيء و فى كل حين, فتفيضوا فى كل عمل صالح. (2 كورنثوس 9: 6- 8 )


فى أوائل كلمته يؤسس الله كلمه العشور , و زراعة البزور و الحصاد وهو يتكلم عنهم فى كل العهد القديم و

العهد الجديد. عندما تعطى لله على الأقل 10% من ما أعطى لك, تصبح هبتك "بذره" زرعتها فو مملكة

الرب. ثم يأخذ الله هذه الحبة و يكون حصادا لينعم به حياته و حياة الآخرين. ان الله يريد ان يستخدمك

و يستخدم ثروتك لإعماله العظيمة. انه شرف لك عندما نكون شريك مع الله.


لا تعطى عشورتك بالشكوى أو بالامتعاض. عندما تعطى لله من نعمته , هذا امتداد عبادتك له.


2 كورنثوس 9: 7 يقول "فليتبرع: كل واحد بما نوى فى قلبه, لا بأسف و لا عن اضطرار, لان الله

يحب المعطى المتهلل".

افحص قلبك و أسباب تبرعك و عندما تشرف و تطيع الله بالعشور, ستشعر نعمه الله لك, و لمعونتك أيضا

بطريقة جديدة و بنشاط جديد.





تقديم القربان


ان القربان يختلف عن تقديم 10% من دخلك, وهو مبلغ مضاف للعاشرية. عندما تقدم قربانا خاصا لله لابد انه

شيء دفعت حقه فعلا, و هذا يسمى "العطاء بالتضحية."


نرى مثلا لذلك فى صموئيل 24. كان الملك داود يبنى مذبح ليعطى قربان لله. و عندئذ جاء رجل اسمه أرونة.

فانحنى باحترام و اقترح أن يعطى له كل المواد الذى يحتاجه الملك لقربانه. فقال له الملك :" لا بد ان أشترى

منك بثمن ولا أصعد بالرب ألهى بمحرقات مجانية. " فاشترى بعد ذلك دفع للملك دفع المئونة و أعطى قربانه

للرب."


فكا ترى ان الذى يخلو من معنى لك أو الذى يخلو من المعنى لك أو الذى لم يدفع ثمنه ليس عبادة

حقيقية. عندما تعطى قربانا لله, لابد أن يكون شيئا مهما خاصا لك. و ربما يكن فربانك قربان من المال, او

ربما يكن قربان وقتك, الذى تعطيه يوميا لخدمة الله. ان الله يعرف أن وقتك شيء مهم و ثمين لك, فتستطيع

ان تعطى له جزء من وقتك اليومي لتعبر احترامك له فى الصلاة و أيضا فى خدمة الآخرين. أنه سوف

بكافيك . ان علاقتي مع الرب عميقة جدا, و تجربتي معه متعددة فى حياتي, و أنى متأكد

ان ما أقول لك ان هو فعلا الحقيقة.


عبادة الله 24\7-

ان عباده الله نشاط ليس يحدد للكنيسة فقط. فى العكس, ان العبادة هى الموقف الشخصي الذى تحمله فى قلبك و

يعوضك.




طوال الأسبوع, و تستطيع أن تعبد الله فى كل نشاطاتك اليومية. ان هذا للاتصال كل دقيقة مع الرب فى حياتك

نسميه " إننا نسير مع المسيح."


يقيل الكتاب المقدس "و مهما كان ما تعملونه, فى القول آو فى الفعل , فليجر كل شيء باسم الرب يسوع, رافعين

الشكر لله الأب." (كولوسى 3. 17)

هذا معناه عندما تزاول الأعمال المنزلية فى البيت أو فى المدرسة أو فى المكتب, كل ما تفعل لابد أن تتوافق فيه

ان كل هذه الفعال تتحقق بقوة الله. و انك ستعبد الله و تمجده فى هذه الأوقات و سينعمك و سيكفيك

دائما.

كلمة الله تقول" لأننا نحيا و نتحرك و نوجد ( أعمال الرسل 17: 2 و كل ما نفعله, نفعله بالروح و

و بالاعتراف إننا وعاء حي يستعمل لعبادة الله.


عندما ترى الرب كرئيسك المحب, أو كمعلمك , ستشعر بإحساس شديد يجعل كل أعمالك ممتازة.

عندما تريد الامتياز لتشريف الله ستجد النجاح فى حياتك, و ستكن منعم. " ألقى الى الرب أعمالك





فتثبت أفكارك" (أمثال 16: 3)



الصلاة

مثل العبادة, ستستطيع ان تقترب من الصلاة من غير خجل. ان الصلاة عبارة عن المحادثة مع الرب.

و تستطيع ان تتكلم معه محادثتك مع صديق قريب لك.

نوجد وسائل كثيرة لعبادة الله, ان الصلاة ليست هي الطريقة الوحيدة. فى الواقع الكتاب المقدس يحكى أساطير

عن أشخاص كثيرين صلوا لأشياء مختلفة بطرق مختلفة. يمكن ان تتصور المصلى على ركبيه

و يداه مطبقين و رأسه منحنى و عنياه مغلقه.




أمثال للصلاة فى الكتاب المقدس


يقول الكتاب المقدس ان دانيال كان فى البيت فى الحجرة العليا, و صلى على ركبيه. و أيضا يحكى ان صلى

دانيال, و حمد الله و طلب منه المساعدة. ( دانيال 6: 10-11) . لاحظ ان بالرغم ان دانيال كان يريد مساعدة

معينة فى حياته, فانه اقترب من الله أولا بقلب شاكر. و لم يطلب أي شيء من الله قبل أن يشكره.

يقول تكوين 17 : 3 ان إبراهيم سقط على وجهة أمام الرب. فجاء إبراهيم أمام الرب باحترام و بتواضع.

و فى مرقيس11: 25 يقول يسوع لتلاميذه: و متى وقفتم تصلون, و كان لكم على أحد شيء فاغفروا له لكي

يغفر لكم أبوكم الذى فى السموات زلاتكم أيضا. فال لمتبعيه أن يقفوا فى الإيمان و تصديق الله.


و مرة أخرى رقع يسوع عينيه وهو يصلى الى السماء لآبيه و عينيه مفتوحين. (يوحنا 11: 40)

عندما صلت هناء ( امرأة من العهد القديم) ذهبت الى الهيكل, و يقول الكتاب المقدس إنها كانت

"تتكلم فى قلبها و شقتيها فقط تحركا وصوتها لم يسمع" 1 صموئيل 1ك 1 . ان الله سمع صلاتها و أعطى لها

طفل لأنها كان لها قلبا مخلصا.

لكن فى المزمار 142: 1 يكتب داود: " بصوتي الى الرب أصرخ, بصوتي الى الرب أتضرع, أكسب أمامه

شكواي"

كما ترى ليس هناك طريقة معينة مضبوطة أو خاصة للصلاة. يمكنك أن تقف أو تركع أو تغلق عينيك لو

تفتتحها و تستطيع ان تتكلم للرب بصوت عالي أو فى قلبك. ان الصلاة ليست مقيدة بصورة

عقلية أو تقاليد أو بمركز خاص. و من الضروري أن تكون مرتاحا فى جسدك و فى قلبك إثناء الصلاة.

فماذا ستقول للرب؟

عندما تصلى قول للرب كم تحبه و أشكره لكل الذى فعل لك. و أعبده. ألمزمار 100: 4 يقول " ادخلوا أبوابه

بحمد دياره بالتسبيح أحمدوه, باركوا اسمه". عبر شكرا له. انه الوحيد الذى يستحق المجد و الشرف. ولو كنت

غير متأكد كيف تمجد الله, ستقرأ فى المزامير كثير أمثال عظيمة للصلاة و التمجيد وهم مساعدة للصلاة.

مثلا ا لمزمار 104 رائع فى التمجيد و نرى فى ا لكتاب كثير أشياء يفعلها الله لأولاده.

عندما تصلى اطلب من الله ان يغفر لك كل أفكارك المذنبة و كل كلامك و تصرفاتك السيئة و أثق عندما تعترف

له خطاباتك و أطمأن انه سيكون مستعد ان يكون غفورا لك.


يقول يوحنا فى يوحنا 1:9 " ولكن ان اعترفنا لله بخطايانا, بهو جدير بالثقة و عادل, يغفر لنا خطايانا

ويطهرنا من كل أثم. فى متى 6:14,يعلما يسوع عن الصلاة و يأمر أن يغفر للناس زلاتهم. طريقة أساسيه

لإظهار المسيح فينا, ان يكون قلبنا رحيم و نشفق على الآخرين.

احترس من الشيطان لانه يريد ان يسرق منك إحساس السلام عندما تشعر بالخجل لخطيه التى لم تعترف.

أن الله ليس يريد معاقبتك. انه يدعوك بدعوة مقدسة مع صلاة الاعتراف, ان تكون بدون ثقل خطاباتك.

و مع إعفاء الآخرين. عندما تتقرب من يسوع بجراءة , وهو الذى يدافع عنك لتستلم الإعفاء ستكتشف

من جديد المودة التامة مع الأب و انطلاق السرور لخلاصك. آمين.




يجب عليك أن تصلى بالإيمان

لو أردت الإرشاد أو التوجيه فى حياتك اطلب من الله مساعدته. ان يعقوب 1: 5-8 يقول:" نتشجع ان نتابع

حكمة الله من درع الإيمان. ان كان احد منكم الى الحكمة فليطلب من الله الذى يعطى للجميع بسخاء و لا يعير

فسيعطى له. و انما عليه ان يطلب هذا بالإيمان دون الى نردد أو شك. فان المتردد كموجة البحر تتلاعب به

الرياح فتقذفها و تردها. فلا يتوهم التردد انه ينال شيء من الرب". الله سيعطى لك الحكمة عندما تسأله.

كل ما تحتاجه هو الإيمان!


العبريين 11: 16 يقول لنا إننا لما نذهب الى الرب لابد إننا نصدق انه الرب و انه سيكافئ الذى يسعى عنه

بالاجتهاد. لو تحتاج الى شيء فى حياتك , فا عائلتك أو تدبير مالك أو صحتك, قدمها الى الله. .

ان الناب القدس يقول إننا لا نقلق من أي شيء ," بل فى كل أمر لتكن طلباتكم معروفة لدى الله, بالصلاة و

الدعاء و مع الشكر, و سلام الله الذى يعجز العقول عن إدراكه و يحرس قلوبكم و أفكاركم فى المسيح يسوع."

فيلبى 4: 6-7


كن مستمر فى صلاتك و الله سيعوض إثباتك . ان (المزمار 55: 17) يقول:" مساء و صباح و ظهرا أشكو و

أنوح فيسمع صوتي." لا تتخلى و صلى باستمرار. " ان الصلاة الحارة التى يعرفها البار لها فعاليه عظيمة. "

(يعقوب 16:5 ). سيعوض الله استمرارك. و ليس سيفتح الباب قبل ان تخبط عليه. يشجعنا يسوع:

"أطلبوا, تعطوا. أسعوا, تجدوا. أفرعوا, يفتح لكم. فكل ما يطلب ينال, م من يسعى يجد, من يقرع,

يفتح علنه." (متى 7: 7-8 )ان الصلاة المستمر فرصة لإظهار إيمانك القوى للرب و لتطور الثقة يه .

ان فى الموعد المناسب سيسمع الله صوتك.

شارك مع منقذك الحوادث اليومية و قل له ما تشعر به وما تحتاج به . صلى للناس الآخرين يحتاجون محبته,

أعزاء أو أصدقاء او شركاء و الذين لهم سلطة عليك و على الوطن. صلى حتى لأعدائك. أن الله يحب ان يسمع

صوتك, انت وهو و يريد انك تتكلم معه عن كل هموم قلبك.

أنى أتصور ان الصلاة هي مثل الارتياح فى أحضان و بين ذراعي أبانا السماوي و ان أتكلم

معه و أقول له كل ما فى قلبي, بالأمانة و بالإخلاص.

كمؤمن جديد الان و فى المستقبل حينما ستطور علاقة عميقة معه من أهم الأشياء التى ستفعلها هو قضاء وقت

فى حضور الرب و فى عبادته و فى المحادثة معه.

أنى أشجعك انك ألا تترك أي شيء تعارض مع الصلاة مع الرب . قرر انك ستكون فى حضوره للعبادة

و الصلاة. و قرر انك تريد ان تشبه ابنه, سيدنا و منقذنا يسوع المسيح. و هكذا ستكون حياتك منعمة

عندما نختار أن تتابع مبادئه.


من مواضيعي 0 دير الانبا ببيشوى
0 معلش يا جماعة
0 صلاة الشيخ الروحانى " القديس يوحنا سابا "
0 وداعا ام الى اللقاء
0 خداع القلب
__________________

احب حرف ( ذ ) ليس لأن الحرف يعنيني كثيراً... أو أنني أحب شخصاً بهذا الاسم ... ولكن لأنني أجده بعيداً عن كل صراعات الحروف أحب أن أعيش مثله بعيداً عن مشاكل البشر
رد مع اقتباس
إضافة رد

شارك أصدقائك هذا الموضوع في مواقعك المفضلة

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
لكل امر تحت السموات وقت marmar* منتدي الروحيات 10 28-07-2010 05:27 PM
لينكات صور الملائكة جزء 1 magdy-f منتدي الصور المسيحية 0 08-06-2010 11:10 PM
ترنيمة الملائكة بالميلاد عادل جبران منتدي الروحيات 1 26-12-2009 11:31 PM
السموات المفتوحة صلاح صدقى منتدي الروحيات 0 26-11-2009 12:58 AM
السموات المفتوحة megomego منتدى القصص الهادفة 4 25-09-2009 07:17 AM


الساعة الآن 10:11 PM.



Powered by Pope Kirillos Scientific Family
Copyright ©2001 - 2019