منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية


العودة   منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية > المنتديات المسيحية > تاريخ الكنيسة و سير القديسين

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-11-2007, 12:08 AM
الصورة الرمزية cherry berry
cherry berry cherry berry غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
المشاركات: 4,272
افتراضي خبره الحياه الملائكيه


خبرة الحياة الملائكية

ذاق القديس يوحنا الذهبي الفم خبرة الحياة الملائكية. خلال عمل الله في حياته، منذ طفولته إلى يوم رقاده، فإنه كثيرًا ما كان يشغله الحديث عن أصدقائه السمائيين كأعضاء معه في الكنيسة الواحدة، وككائنات تترقب بفرحٍ وتهليلٍ اللقاء مع كل مؤمنٍ، خاصة عند انطلاقه إلى الفردوس.

انشغل القديس بعِدّة مناظر تمس علاقتنا بالسماء والسمائيين، من بينها:
1. امتثال الملائكة (بني الله) أمام الله (أي 1: 6).

2. تطلعه نحو الشاروبيم ليرى أن لهم مثل وجه إنسان.

3. تهليلهم بالسيد المسيح، رأس الكنيسة، وهو صاعد إلى السماء!

4. حديث المسيح عن السماء المفتوحة وملائكة صاعدين ونازلين على ابن الإنسان (يو 1: 51).

5. استقبالهم للعابرين من هذا العالم إلى الفردوس، والقيام بعمل جولة معهم في الفردوس.

خِلْقة الطغمات السماويةيرى كل من الآباء غريغوريوس الثيؤلوغوس، وغريغوريوس النيسي، ويوحنا الذهبي الفم، ويوحنا البصري، ويعقوب الرهاوي أن خلقة الطغمات السماوية سبقت العالم المحسوس. ويعتمد القديس يوحنا الذهبي الفم على ما جاء في سفر أيوب سبَّحَتْ وهَتَفَتْ بصوتٍ عالٍ وتعجبت من هذه الخليقة الجديدة (أي 37: 5). ويرى البعض مثل مار أفرآم السرياني ومار يعقوب السروجي بأنهم خُلِقُوا مع خلقة العالم، في اليوم الأول مع خلقة السماء أو اليوم الرابع مع الكواكب.

الأرض مملوءة بالملائكة والشياطينالله في حبه للبشرية، يبدو كأنه لا يوجد من يشغله بين كل مخلوقاته في السماء وعلى الأرض مثل الإنسان. من أجله أوجد العالم الجميل، ومن أجله أرسل الابن الوحيد الجنس ليُصلبَ عنا. أمام هذا الحب تشتهي الطغمات السمائية أن تخدم البشر محبوبي الله. ومن جانب آخر يبدو كأنه لا عمل لإبليس إلا تحطيم الإنسان.

كل من الملائكة الأطهار وإبليس وملائكته يجولون في الأرض. وكما يقول القديس يوحنا الذهبي الفم: "الأرض مملوءة بالشياطين والملائكة". هذا ما كشفه سفر أيوب على وجه الخصوص، إذ قيل: "وكان ذات يومٍ أنّهُ جاء بنُو الله ليمثُلُوا أمام الرّب، وجاء الشّيطانُ أيضا في وسطهم" (أي 1: 6).

v جاءت الملائكة – حسب النص (أي 1: 6) – وجاء معهم الشيطان، إذ كان يطوف الأرض، ويسير فيما هو تحت السماء. ماذا نفهم من هذا؟ إن الأرض مملوءة بالشياطين والملائكة، والكل تحت سلطة قوة الله، وأن الملائكة يقفون أمام الله يتقبلون منه الأوامر. ولا يَقْدِر الشيطان أن يفعل شيئًا يَسِرُّه ما لم ينلْ سماحًا من فوق... بالقول: "جاء الشيطان أيضًا في وسطهم" لا يعني سوى أنه هو أيضًا لا يقدر أن يفعل شيئًا بدون سماح الله.

v "وكان ذات يومٍ أنه جاء بنو الله ليُمثلُوا أمام الرب" (أي 1: 6). لماذا يقدم الكتاب فكرة حضورهم بهذه الطريقة في كل يومٍ؟ لكي ندرك أن الحدث ذاته لا يفلت من العناية الإلهية، وأن الملائكة يُقَدِّمون حسابًا عن أحداث كل يومٍ، وأنهم في كل يومٍ يُرسِلون لحَسْمِ الأمور حتى حينما نفشل نحن في إدراك هذا، فقد خُلقوا لهذا. هذا هو عملهم، كما يقول بولس: "(أليس جميعهم أرواحًا) خادمة مرسلة للخدمة، لأجل العتيدين أن يرثوا الخلاص؟" (عب 14:1)...

ها أنتم ترون بأي هدف كان الملائكة حاضرين، أما هو (الشيطان) فما هدفه؟ أن يُجَرِّب أيوب، وأن تسير الأمور لتحقيق هذا الهدف.

لماذا اُستُجوب مرة أخرى أمام الملائكة؟ لقد تَحَتَّم عليه هكذا، فقد سبق فقال أمامهم: "إنه حتمًا في وجهك يجدف عليك" (راجع أي 11:1). يا لخزيه! كيف تجاسر وعاد ليقف بينهم؟

v "فقال الرب للشيطان: من أين جئت؟ فأجاب الشيطان الرب، وقال: من الجولان في الأرض ومن التمشي فيها" (أي 2: 2)... لاحظوا أنه يطوف في كل لحظة في العالم. يُعَلِّمنا زكريا أن الملائكة تجول على الأرض (زك 1: 10-11). أما هذا البائس فلا يكتفي بالطواف، فإن العناية الإلهية أيضًا تمارس هذا العمل، إنما يطوف لكي يُدان بالأكثر (على شروره). ولكي نكون نحن في أكثر حذر. لهذا دُعِي "رئيس ظلمة هذا الدهر" (أف 6: 12)؛ أي رئيس الشر.

تكلَّم أيها الشيطان، ماذا فعلت؟ يقول: لقد قمتُ بجولة على الأرض، لقد درت فيها، وها أنا هنا.

ماذا جلبت؟ لم يجلب شيئًا نافعًا أو صالحًا، لهذا لم يجد إجابة لماذا قام بالجولة.

v هذا النص (أي 1: 6) يعني أن الشيطان مع الملائكة في العالم. فكما أن الناس المخادعين مع الصالحين ممتزجون معًا هكذا أيضًا الملائكة والشياطين.




ofvi hgpdhi hglghz;di

من مواضيعي 0 يا هنانا البابا جانا
0 تأملات في مزمور "يستجيب لك الرب
0 اقصر طريق لنقاوه القلب
0 لماذا نطوبها ؟؟؟؟؟؟
0 السلام لك يا ملاك ميخائيل
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-11-2007, 09:57 PM
يهوذا المكابى يهوذا المكابى غير متواجد حالياً
عضو برونزي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 846
افتراضي رد: خبره الحياه الملائكيه

ربنا يعوضك يا شيرى
والله يعاطينا نعمة كى نعيش هذة الحياة على الارض كى نستطيع ان نحياها فوق امين
ويحافظنا من الشرير امين
متشكرين وربنا يعوضك امين
من مواضيعي 0 أحد ساكني الجحيم
0 من هو لوسيفر ؟
0 اشعار قصيرة
0 كتاب الانسان الروحـــــــــــــــى لقداسة البابا شنودة
0 السنكسار اليومى.30 بــابة - 9 نوفمبر 2006
__________________
<br /><br />[size=12pt]إصحوا<br /><br />وإسهروا لأن إبليس خصمكم كأسد زائر يجول ملتمساً من يبتلعه هو. (1 بط 5 : 8 )[/size]
رد مع اقتباس
إضافة رد

شارك أصدقائك هذا الموضوع في مواقعك المفضلة

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
الحياه هي نفس الحياه cherry berry منتدي الروحيات 8 10-09-2010 08:22 PM
الحياه قبل الزواج دو دو الرقيقه منتدي المواضيع المكررة 9 08-12-2009 12:50 AM
الحياه Armia الترانيم و الأشعار 10 04-07-2009 08:22 AM
لدى خبره 5 سنوات و اريد وظيفه shiconona طلب وظيفة 0 17-06-2008 11:06 PM
ذو خبره عاليه samira طلب وظيفة 2 29-08-2007 04:08 PM


الساعة الآن 11:03 PM.



Powered by Pope Kirillos Scientific Family
Copyright ©2001 - 2018