منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية


العودة   منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية > المنتديات المسيحية > مكتبة الكتب

مكتبة الكتب هذا المنتدي مخصص للكتب.

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-11-2007, 03:06 PM
الصورة الرمزية fulaa
fulaa fulaa غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: القاهرة
المشاركات: 5,495
افتراضي كتاب رحلة التحدى ( متجددة )


1_ [size=10pt][size=10pt][/size][/size]لا للفشل :

اعتاد اللاعبان الكبيران ان يكونا محاطين بالاف المعجبين كل العيون تتجة اليهما وهما يقدمان الالعاب الاستعراضية امام الاف المشاهدين
التصفيق الحاد المتصل كان هو النغم فى نفسيهما وصراخ الجماهير الصاخبة فى الملاعب كان منهما شدوا جميلا
كانا يكهان النوم ولا يستحبان الاحة التى تحرمهما من رؤية المعجبين وتغلق اذانهما عن سماع هتافات المشجعين
ولكن حدثا قاسيا انهى هذا الحلم الكبير فقد اصيب اللاعبان الكبيران اصابة خطيرة الزمتهما الفراش وفرضت عليهما الاعتزال واسودت الدنيا فى عينيهما تغير كل شئ كانت الملاعب هى سماء حريتهما فاصبحا حبيسي عاهتيهما كانت الجماهير المحيطة بهما هى بر الامان فاصبحا تائهين فى بحور القلق والضياع
ومرت الايام قاسية صعبة فكل منهما لا يستطيع ان يغير الواقع ولا يقد ان يقبلة او يرضاة فتلقبت فى دوامات من المشاعر العاصفة وقبعت ذاتيتهما تحت طبقات كثيفة من السحابات القاتمة فقد ايا جحود الاصدقاء وانصراف المعجبين وانسحاب الشهة وتاجع الاضواء وخمود الهتافات وتدهو الدخل المادى
وفق ذلك كلة تلك الوحدة القاسية التى جعلت كل منهما حبيس زنزانة انفادية ضيقة لا يتسرب اليها نور الامل واقترب كل منهما الى الاخر يتحدثان عن الماضى ويتذكران امجادهما الضائعة ويتنهدان فى حسرة وندم
ثم سمنت نفسيهما هذة الكاس المرة التى اجاد كل منهما تقديمها للاخر فانصرف كل واحد الى سبيلة
وفى هذة الوحدة المتوحشة وجد كل منهما رفيقا جديدا فقد استانس احدهما بزجاجة الخمر فصات لة رفيق اسوا من الوحدة واتخذ الاخر من القلم رفيقا مخلصا فاستحضر الى ذاكراتة شخوصا وابطالا قهروا الفشل ولم يستسلموا للضعف واستطاع ان يجسدهم بقلمة ليصيروا رفقاء خلوتة وتحاول احد الرجلين الى حطام وتحول الاخر الى كاتب شهير

اخى الحبيب :

ان ايمانك بالنجاح هو ثروتك فلا تفرط بها فالايمان يمدك بالامل والامل سر الحياة
محصلة حياتك هى ( 10 % ) الاحداث التى تمر بها فى حياتك و ( 90 % ) ردود فعلك فى مواجهة الاحداث
فهل تواجهها بايمان وثقة ؟
لا تستطيع ان تغير الماضى ولن تتمكن من ان تغير ردود افعال الاخرين من حولك ولكنك حتما تستطيع ان تختار اتجاة تفكيرك وتتحكم فية
لا تستسلم لضعفك وظروفك وانما اجتهد بشرف نحو هدف محدد يملا قلبك
الجا الى اللة اولا ضع ثقتك فية توقع النجاح لنفسك انك قادر علية
ليس للصدفة دو فى حياتك فكل الاشياء مرتبة معا بحكمة سماوية
هذا هو ايمانك





الايمان باللة ليس نظرية بل قوة قادرة على تغيير الحياة


;jhf vpgm hgjp]n ( lj[]]m )

من مواضيعي 0 الخادم وعلاقتة بكلمة اللة
0 انا مبسوط ... اسمعوها يا شباب هتغير حاجات كتير فيك
0 الخلوة اليومية
0 هل هنالك علاقة بين الألوان و علم النفس ؟
0 صـــور البشـــر فالحـــب
__________________

احب حرف ( ذ ) ليس لأن الحرف يعنيني كثيراً... أو أنني أحب شخصاً بهذا الاسم ... ولكن لأنني أجده بعيداً عن كل صراعات الحروف أحب أن أعيش مثله بعيداً عن مشاكل البشر
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 06-11-2007, 05:21 PM
sam minan sam minan غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 3,015
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى sam minan
افتراضي رد: كتاب رحلة التحدى ( متجددة )

(الايمان باللة ليس نظرية بل قوة قادرة على تغيير الحياة )

الله يا بنتى............هذه العبارة جميلة جدآآآآآآآآآآ ومهمة للغاية الايمان بالله فعلآ ليس هو ايمان بنظرية معينة ولكن حياة لايمكن يكون هناك ايمان الا اذا ظهر على شكل حياة فى الانسان يستطيع قراءة هذه الحياة كل من حول هذا الانسان فى سلوكه وفكره...شكرآآآآآآآآ على المواضيع المميزة
من مواضيعي 0 ## قنطرة الحب " الجزء الثالت : ##
0 كيف احبك ؟
0 حلول الروح القدس
0 *****تهنة لكل المنتدى الحبيب بالعيد*****
0 رفضوني أنا الحبيب
__________________
لا تجدف ان أبى لا يموت............<br /><br />[center][/center
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 06-11-2007, 08:47 PM
الصورة الرمزية fulaa
fulaa fulaa غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: القاهرة
المشاركات: 5,495
افتراضي رد: كتاب رحلة التحدى ( متجددة )

2_ [size=10pt][size=10pt][/size][/size]ينبوع الرجاء:

يحكى ان ضفدعتان تسللنا الى مخزن فى حقل واشتملتا رائحة لبن حليب كامل الدسم فى اناء خزفى
بدات الضفدعتان تلعقان من اللبن الحليب ومن حبهما للبن سقطتا فى الاناء الخزفى حاولت الخروج فلم تستطيعا لان الاناء كان مرتفعالجدار واملس جدا ولذا صارتا تسبحان فى اللبن الحليب لمدة طويلة بلا نتيجة
شعرت الضفدعة الاولى بخيبة امل وحل بها الياس وجلست وسط اللبن الحليب وهى محطمة تماما
امام الضفدعة الثانية فلم تعرف الياس ولم تستسلم للفشل وانما بدات تضرب الحليب يقدميها بكل قوة وبذلك مخضت اللبت فتحول جزء كبير منة الى قطعة من الزبدة فقفزت عليها الضفدعة وبسهولة استطاعت ان تقفز خارج الاناء فخلصت من الموت
انة درس نتعلمة لنتخذ من الظروف المعاكسة فرصا للنهوض وعزما على الجهاد

عزيزى القارئ:

لست فى حاجة ان تهزم او تفشل وتشعر انك وصلت الى قرب النهاية وتقبل ان تعيش حياتك فى عبث او خوف او احباط كمن يحاول امساك حفنة مال ولكنها تتساقط من بين اصابعة
لاتقضى حياتك فى خوف والتردد والشك والانطواء
ابحث عن مصادر الامل وينبوع الرجاء لان اللة اودع فيك خواص ومزايا مختزلة لمثل هذة الايام التى تعانى فيها
واودعك قوة نفسية تسندك وتعضدك فى ساعات الشدة





انا فاشل .... انا كئيب ....انا منحوس
ان كانت هذة هى طريقة تفكيرك عن نفسك فانا ادعوك الى ان تتمرد عليها فورا
من مواضيعي 0 الحب كده
0 أبو طاقية وجلابية . .
0 تأمل اصابعك
0 اولى اعدادى ( ندوة 1 )
0 عندك الم فى الراس تعالا واعرف لية ؟
__________________

احب حرف ( ذ ) ليس لأن الحرف يعنيني كثيراً... أو أنني أحب شخصاً بهذا الاسم ... ولكن لأنني أجده بعيداً عن كل صراعات الحروف أحب أن أعيش مثله بعيداً عن مشاكل البشر
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 06-11-2007, 09:03 PM
الصورة الرمزية fulaa
fulaa fulaa غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: القاهرة
المشاركات: 5,495
افتراضي رد: كتاب رحلة التحدى ( متجددة )

3_ [size=10pt][size=10pt][/size][/size]درس فى التحدى :

جلس شاب فى خلوة مع نفسة فوقعت عينة على نملة تحمل حبة من القمح وهى تفوق حجم النملة بكثير وكانت النملة تحاول ان تصعد بالحبة حائطا مرتفعا وكان هذا يعتبر عملا بالغ الصعوبة عليها وقد حاولت تسلق الحائط بالحبة فسقطت منها حبة القمح فحاولت الصعود بها من جديد فسقطت منها الحبة مرة اخرى وهكذا كلما سقطت منها الحبة تحاول صعود الحائط بهها من جديد وتكررت هذة المحاولات تسعة وستون ومرة وفى المرة السبعين نجحت ان تصل الى الهدف
لقد تعلم هذا الشاب من نملة درسا فى التحدى الفشل لن ينساة طوال حياتة فان لحقة الفشل تسعة وستون مة فقد ينجح فى المرة السبعون

اخى الحبيب :

لاتجعل الهزيمة تفقدك الرجاء
لاتستسلم عندما يكون مجرى الاحداث ليس على احسن حال فاوان تغير الاحوال وشيك لا تستسلم فى ظلام الليل الحالك فبعد برهة وجيزة يطلع الفج
لاتستسلم فانت لست بفاشل الا حين تتوقف عن المحاولة
ان اهم العوامل التى تهئ لك فرصة النجاح هى تصميمك على ان تحرز الهدف الذى تنشدة
ويتطلب هذا : ان تكون ثقة كافية فى نفسك وقدر كاف من قوة الادارة كى تثابر على المضى فى الطريق الى هدفك
ان الثقة بالنفس ذات صلة وثيقة بالنجاح وقوة ارادة الانسان بوسعها ان تحقق المعجزات فهى تمكنك من مواصلة طيق نحو الهدف
ان كل الذين نجحوا فى حياتهم لم تكن الطريق سهلا او ممهدا امامهم بل كان الاصرا على النحاج هو الصفة الملازمة لجميعهم
واجة فشلك ولاتهرب منة
واجة ضعفك ولا تنكرة
واجة نحاجك واحرص علية
واجة خطاياك واعترف بها





مواجهة الفشل قوة والهروب منة ضعف
من مواضيعي 0 ايهما تريد ؟ بقلم . م / فاروق عبد المسيح
0 كتاب رحلة التحدى ( متجددة )
0 ضع اسمك مكان النقط
0 هل من أمل في وظيفة بعد أن أتخرّج؟!
0 صور عيد الام
__________________

احب حرف ( ذ ) ليس لأن الحرف يعنيني كثيراً... أو أنني أحب شخصاً بهذا الاسم ... ولكن لأنني أجده بعيداً عن كل صراعات الحروف أحب أن أعيش مثله بعيداً عن مشاكل البشر
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 06-11-2007, 09:18 PM
الصورة الرمزية fulaa
fulaa fulaa غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: القاهرة
المشاركات: 5,495
افتراضي رد: كتاب رحلة التحدى ( متجددة )

4_ [size=10pt][size=10pt][/size][/size]بين الثلوج :

ان قمم جبال الالب تكون دائما مغطاة بالثلوج ورغم البرد الشديد والمناخ الصعب تجد زهرة جميلة تنمو فة هذة المناطق بين الثلوج
وكم اثارت هذة الزهور تعجب السياح عندما راوها هناك تصارع وتغالب الوسيط الذى تحيا فية

صديقى :

انك تستطيع ان تنمو وتزدهر فى وسط عالم بارد ومقفر
انك تستطيع ان تتحدى الظروف الصعبة التى تواجة مسيرة حياتك
الناس دائما يلومون ظروفهم لما هم علية
اما الاشخاص الناجحون فهم لا يؤمنون بالظروف ولكنهم يتقدمون فى هذا العالم وهم يفتشون عن الظوف التى يريدونها وان لم يستطيعون ايجادها صنعوها
" بيكاسو " كان يكة مادة الحساب ومع ذلك اصبح من اشهر الرسامين
" جيمس وات " كان وزملاؤة ومع ذلك فهو صاحب الفضل فى تطوير الآلة البخارية
" اينشتاين " كان ابواة يعتقدان انة مصاب بتخلف عقلى ومع ذلك اصبح عالم كبير
" فرانكلين روزفيلد " كان مصابا بشلل الاطفال ويتحرك فوق مقعد متحرك ولم يقعدة هذا المقعد بلادة للنصر فى الحرب العالمية الثانية
وقد اعيد انتخابة ابع مات لرياسة الجمهورية وهو مالم يحدث مع رئيس امريكى غيرة
كل هؤلاء لم يلوموا ظروفهم بل صنعوا حياتهم بانفسهم
اذا فشلت فى حياتك فاصرخ فى وجة الفشل قائلا : سانجح فى المرة القادمة وتذكر ان مشوار الالف ميل يبدا بخطوة
ان ثقتك فى نفسك هى قوة داخلية تواجة بها حياة
ونظرتك الايجابية هى قوة خارجية تواجة بها الفشل
توقع النجاح فالامل والرجاء اسلحة قوية فى مواجهة العدو المدعو الاحباط فهو كثيرا ما يهاجمنا عبر طريق الحياة




الامل هو مرساة النفس التى تصارع امواج الحياة
من مواضيعي 0 بركات الخدمة
0 رقم 7 والسيد المسيح
0 تعريف وأهمية الخدمة للخادم والمخدوم
0 تجربة
0 لست تعــلـم ما أنا صانــــع الآن !!!!
__________________

احب حرف ( ذ ) ليس لأن الحرف يعنيني كثيراً... أو أنني أحب شخصاً بهذا الاسم ... ولكن لأنني أجده بعيداً عن كل صراعات الحروف أحب أن أعيش مثله بعيداً عن مشاكل البشر
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 06-11-2007, 09:50 PM
الصورة الرمزية fulaa
fulaa fulaa غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: القاهرة
المشاركات: 5,495
افتراضي رد: كتاب رحلة التحدى ( متجددة )

5_ [size=10pt][size=10pt][/size][/size]قوة المواجهة :

بينما كانت الحروب الاهلية تدور فى الجنوب الامريكى احس احد سكان الجنوب بالفزع الشديد وهو يسمع طلقات المدافع المدوية ويرى السنة النيران الشرسة وتملك الخوف على قلبة تماما حتى فقد صوابة فاطلق ساقية للريح وهجر القرية فى ظلام الليل واتجة نحو احد المتفعات البعيدة حيث دخل كهفا عميقا وتكور فى جوف احد الشقوق الضيقة هاربا من هول الحرب
ومنذ اللحظة انقطعت علاقة بضوء النهار وبعالم البشر فصار يعيش كوحوش الصحراء يتحسس طريقة فى ظلام الليل بحثا عن الماء والطعام ويعود الى كهفة المظلم قبل ان يطله الفجر فلا يرى احدا ولا يراة احد
وبعد شهور قليلة بليت ثيابة وتمزقت وطالت اظافرة ونمى شعرة الكثيف ليغطى جسدة العارى وتقوس ظهرة وانحنى وتيبست اصابعة
ومرت سنوات كثيرة لم يلتق فيها بواحد من بنى جنسة فتجمدت مشاعرة وجفت عواطفة ولم يعد يذكر شيئا او يشتاق الى شئ وطالت غربة الرجل فنسى مفردات اللغة وتحولت الكلمات بين شفتية الى همهمات مبهمة تتحول احيانا الى صرخات متقطعة وحشرجات خشنة
ومت عشرات السنين قبل ان تعثر علية احدى البعثات الكشفية فحملتة وهو يصرخ ويزار كالاسد الجريح الى احدى المصحات ليقضى عدة قبل ان يدرك شيئا من متغيرات الزمن وقبل ان يستعيد شيئا من ملامح انسانيتة المفقودة
انها قصة رجل فضل ان يهرب من الحاضر المعلوم ليختبئ فى حضن المستقبل الغامض وفضل الموت فى الظلام على الحياة فى الحقيقة وفضل الهروب الى الليل على مواجهة النهار
فترتب على اختيارة انة فقد ملامحة البشرية وقدرتة الانسانية
لقد خلق اللة الانسان ومنحة القدرات والمواهب ما يجعلة قادرا على مصارعة الحياة الصعبة ومواجهة الظروف القاسية
فتزيدة المواجهة قوة واستنارة وخبرة وصلابة بينما يورثة الهروب ضعفا وظلاما وفراغا



ما اتعس الانسان الذى يعيش بلا امل لكن الاتعس منتة وقت يموت بلا رجاء
من مواضيعي 0 مقبرة العظماء
0 صدق و لابد أن تصدق الجزء الاول بصوت أبونا يوأنس كمال
0 توجد معجزة في فمك
0 افكار عن الخدمه
0 هل يتناقض الكتاب المقدس مع العلم
__________________

احب حرف ( ذ ) ليس لأن الحرف يعنيني كثيراً... أو أنني أحب شخصاً بهذا الاسم ... ولكن لأنني أجده بعيداً عن كل صراعات الحروف أحب أن أعيش مثله بعيداً عن مشاكل البشر
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 07-11-2007, 12:56 AM
الصورة الرمزية fulaa
fulaa fulaa غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: القاهرة
المشاركات: 5,495
افتراضي رد: كتاب رحلة التحدى ( متجددة )

6_ [size=10pt][size=10pt][/size][/size]واجة ضعفك :

بينما كان الاديب " روبرت لويس ستيفنسون " تزدهر مواهبة اصيب بنوع من الدرن الصدرى الذى هز جسدة وانهك قواة تماما حتى لم يعد قادر على استخدام يدة اليمنى فى الكتابة كما كان يفعل فى الماضى فلم يستسلم لضعفة وبذل جهدا كبيرا ليتعلم الكتابة بيدة اليسرى
لكن اليد اليسرى ما لبثت ان تعطلت ايضا فاخذ يملى اعمالة الادبية على احد اصدقائة لكن الداء الخبيث لحق بلسانة ايضا فاصبح عاجزا عن النطق
ومرة اخرى لم يستسلم لضعفة بل تعلم لغة الاشارة التى يستخدمها الصم والبكم واخذ يملى بها رواياتة مستخدما ما تبقى فى اصابعة من عافية
والطريف فى قصة " روبرت " انة ظل دائما مستبشرا وسعيدا بمواجهاتة المتعددة

اخى الحبيب :

واجة ضعفك وانتصر علية ان كثيرين من المعاقين نجحوا فى تحويل ضعفهم الى قوة وجعلوا من اعاقتهم درجات صعدوا عليها نحو انجازات جديدة
لا تستسلم للياس انة سيد قاس لا يحترم من يخضعون لة ولا يتراجع الا امام الاقوياء الذن يواجهونة بحزم
ان افضل واقوى ما يمتلكة الانسان هو الامل والعزيمة وقة الارادة فغياب هذة الاشياء مع غياب الهدف وراء كل اخفاق يمكن ان يواجهة فى كل مجالات الحياة



بالامل تظل عائما على سطح بحر الحياة
وانت متحكم فى مسار حياتك
من مواضيعي 0 تخيلوا أو أرسموا
0 اهداف الخدمة
0 حياة البابا شنودة الثالث
0 الخدمة
0 فن الحياة الناجحة بقلم م / فاروق عبد المسيح
__________________

احب حرف ( ذ ) ليس لأن الحرف يعنيني كثيراً... أو أنني أحب شخصاً بهذا الاسم ... ولكن لأنني أجده بعيداً عن كل صراعات الحروف أحب أن أعيش مثله بعيداً عن مشاكل البشر
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 07-11-2007, 02:58 AM
الصورة الرمزية fulaa
fulaa fulaa غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: القاهرة
المشاركات: 5,495
افتراضي رد: كتاب رحلة التحدى ( متجددة )

7_ [size=10pt][size=10pt][/size][/size]روح القوة :

كانت بعض السيدات قد اجتمعن ذات ليلة فى مدرسة القرية واستعملن البنزين فى اشعال المصابيح ثم القين ما تبقى فى خزانة المدفاة وعندما اتجة احد الاطفال لاشعال المدفاة فى صباح اليوم التالى انطلقت السنة النار المشتعلة من انفجار خزائن البنزين فالهبت جسدة بالحريق واصيب ساقاة اصابات شديدة
قال الطبيب :
ان حالة الطفل سيئة وانة سيضطر لقطع ساقية اذا ساءت حالتة اكثر وخاصة انة من المستبعد ان يتمكن الطفل من المشى فى المستقبل هذا لو قدر لة ان يعيش
واراد الطبيب ان يدخل السرور الى قلب الطفل فقال لة :
عندما يتحسن الطقس ساضعك على كرسى هزاز واجسلك فى الشرفة
ولكن الطفل استاء جدا وقال بروح التحدى : لن اجلس او أحمل على كرسى هزاز بل سامشى على قدمى بل ساجرى ايضا
تالم الطبيب بوجهة بعيدا فقد كان يعلم انة لن يستطيع المشى مدى الحياة
غير ان الذى بعد ذلك صار ملحمة من ملاحم الكفاح فقد استطاع هذا المكافح الصغير بالجهد والعرق والمران المستمر وتدليك العضلات المصابة فى اناة وصبر شديد استطاع ان يبث الحياة فى الساقين اليابستين
وعندما زارة الطبيب بعد ستة اشهر من الحادث دهش وهو يراة متجها نحوة سائرا على قدمية ولكنة فى مشية كان يشبة ارنبا يقفز على رجل واحدة مع قليل من الحرج
وضحك الطفل من دهشة الطبيب وقال لة : اما قلت لك اننى سامشى لكنك فى المرة القادمة سترانى اركض امامك
وقال الطبيب فى نفسة : هذا امر بعيد الاحتمال
بعد سنتين شاهد الطبيب والجيران الطفل يركض فى الشوارع مع عرج بسيط
ان ما حققة هذا البطل الصغير يعتبر انتصارا ساحقا للياس والاستسلام ورفضا للهزيمة والاستكانة
فان الذى حدث بعد ذلك يعتبر نموذجا خارقا للجهاد الذى يفوق التصور
لقد استطاع الطفل ان يصبح بعد 22 سنة من الكفاح الدكتور الاستاذ بجامعة كورنيل برغم ما تعرض لة فى طريق حياتة من مصاعب


عزيزى القارئ:

ان حياتك هى رحلة تحدى
رحلة تحدى فى مواجهة الضعف والهزيمة
رحلة تحدى فى مواجهة الفشل والاحباط
فلا تستسلم لضعفك بل تقدم الى الامام بكل قوتك
لان اللة لم يعطينا روح الفشل بل روح القوة



اذا لم تجد طريقك فى الارض السهلة
فاقتحم القمم الصخرية الشاهقة
دون تذمر
من مواضيعي 0 صور عرائس للاطفال !!!!!
0 قصص مسموعة من الكتاب المقدس
0 اللغة القبطية
0 اسرار المحاولة رقم 13 بقلم م / فاروق عبد المسيح
0 سلسلة الحلول الروحية للمشكلات الشبابية
__________________

احب حرف ( ذ ) ليس لأن الحرف يعنيني كثيراً... أو أنني أحب شخصاً بهذا الاسم ... ولكن لأنني أجده بعيداً عن كل صراعات الحروف أحب أن أعيش مثله بعيداً عن مشاكل البشر
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 07-11-2007, 09:18 PM
الصورة الرمزية fulaa
fulaa fulaa غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: القاهرة
المشاركات: 5,495
افتراضي رد: كتاب رحلة التحدى ( متجددة )

8_[size=10pt][size=10pt][/size][/size]اكبر تحدى :

كانت حياة الانبا انطونيوس كوكب البرية رحلة تحدى فى مواجهة اجناد مملكة الظلمة وكانت المواجهة بينهما فى عمق الصحراء فى اكبر تحدى عرفة التاريخ على مر الاجيال والعصور
حاربوة الشيطان فلم ينهزم .... ارهبوة فلم يرتعب
ضربوة فلم يستسلم
بل ضرخ فى وجة ابليس وجنودة صرخة مدوية عبر الزمان : ستطول الحرب بيننا ولكن يعظم انتصارنا بالذى احبنا
واستطاع الانبا انطونيوس ان يذل كبرياء الشيطان وان يهزمة فى عقر دارة
وكل محاولات الشيطان لعرقلة طريقة باءت بالفشل ونجح الانبا انطونيوس فى تاسيس حياة ملائكية على الارض بفضل عزيمتة القوية واصرارة على تحقيق النجاح وعدم استسلامة للهزيمة والفشل بمعونة الرب الهة
وقد سجل لة التاريخ نجاحة باحرف من نور
ارتفع فوق الصعاب وتخطى كل العقبات لانة كان يملك الايمان القوى بربة ومسيحة ولانة وضع فى اعتبارة ان اللة لم يعطينا روح الفشل بل روح القوة

اخى القارئ:

يشقى الانسان ويتعب ... يهددة الخوف ويعتصرة الالم ... تارة يتخلى عنة القريب والصديق ... وفى احيان كثيرة تخذلة نفسة وتدوى صرخة الالم امام هذة التحديات يستسلم البعض ويخور الاخرون ويفشل الكثيرون
اما الانسان المسيحى كابن اللة ففى وسعة ان يقابل هذا التحدى بالايمان

صديقى :

هل عصفت بك الرياح يوما ما ؟
هل احسست بالالم وهو يعتصرك ؟
هل اعيتك الحيلة واصبحت لا تدرى ماذا تفعل ؟

لتكن حياتك رحلو تحدى
تحدى الصعاب التى تواجة مسيرة حياتك
فاولاد اللة القديسون لا يعرفون الطريق الى كلمة مستحيل لان كل شئ مستطاع للمؤمن




المستحيل كلمة يتوارى خلفها الضعفاء
من مواضيعي 0 ما لا تعلمه عن الصلب
0 تعلم كيف تحب
0 حوار بين اثنين بعد ما ماتوا غريب وعجيب
0 7 يقينيات لكل مسيحى
0 هل تتغير شخصيتك في المنتدى عن خارجه ؟
__________________

احب حرف ( ذ ) ليس لأن الحرف يعنيني كثيراً... أو أنني أحب شخصاً بهذا الاسم ... ولكن لأنني أجده بعيداً عن كل صراعات الحروف أحب أن أعيش مثله بعيداً عن مشاكل البشر
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 08-11-2007, 04:28 AM
الصورة الرمزية fulaa
fulaa fulaa غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: القاهرة
المشاركات: 5,495
افتراضي رد: كتاب رحلة التحدى ( متجددة )

9_ ضمان النجاح :


فى ليلة من الليالى كان احد المدربين يقدم عرضا للافيال فى السيرك وبينما كان الفيل يغادر الحلبة احتك بالقفص الحديدى الذى يرقد بداخلة اكبر الاسود واشرسها
فانقلب القفص وخرج الاسد ثائرا مزمجرا وارتفع زئيرة حتى هرب الواقفين وتجمد الجالسون فى مقاعدهم وكان واضحا ان الاسد قد اضمر الشر واستيقظ فية طبيعتة الوحشية بصورة قاتلة
وفى اللحظة قفز مدرب الاسد الى الحلبة ووقف فى مواجهة الاسد الهائج قحدق الاسد فى المدرب بنظرات مرعبة وتراجع الى الخلف مكشرا على انيابة الحادة ثم دق الارض بقدمية ومدد جسدة الضخم استعدادا لقفزة هائلة ينهش بعدها جسد المدرب وسط زئير هائل مخيف
وادرك المدرب خطورة الانتظار ولو للحظة واحدة فرفع يدة فى الهواء وهوى بالسوط على وجة الاسد الهائج بضربة قوية اليمة امر اياة فى حزم وثقة ان يعود الى حظيرتة
فاستدار الاسد فى خضوع خارجا من الحلبة واثبت المدرب بذلك انة قادر على ترويض الوحوش واخضاعها
ولكن العجيب جدا ان هذا المدرب الشهير وجد بعد سنوات ميتا بسبب ادمانة للمخدرات والخمر
لقد نجح فى اخضاع طبائع الوحوش ولكنة فشل فى اخضاع رغباتة الجامحة
لقد قهر الاسود ولكنة قهرتة عزائزة
ان الرجل لم يقتلة الوحش قتلة ضعفة


عزيزى :

ان ضمان النجاح الذى لا تهددة مصاعب الطريق ولا تتربص بة الايام هو ان ترتبط حياة الانسان باللة
وان يكون اتجاهة ومسعاة فى دائرة خطة اللة ورضاة
اذ ليس نجاحا الذى لا ياتى فى اطار خطة اللة ولا ترتبط جذوره بارادة السماء وهو نجاح خادع لا يحقق سعادة الانسان ولا يشبع قلبة بل قد يزيدة عطشا ويملؤة قلقا
ان نجاح الانسان ليس فية يد اللة لا يستقر ولا يثبت انة قفزة فى الهواء تحقق ارتفاعا وقتيا لا يكاد يتحقق حتى يزول ثم يتعبة السقوط
ان النجاح والتوفيق لا يتحققان الا بنت يدى اللة وكل نجاح لا يرتبط بالسماء نجاح خادع يلمع على هامش الزمن
فلندعو اللة فى خشوع التائبين وقناعة الزاهدين ولهفة التائهين ليضعنا على الطريق الصحيح للحياة الناحجة المرتبطة بالسماء



لا يسعى احد ان يهرب من الحياة
بل ليسعى جاهدا حتى لا تهرب منة الحياة
من مواضيعي 0 هل تتغير شخصيتك في المنتدى عن خارجه ؟
0 أبو طاقية وجلابية . .
0 كيف تنمي إحساس طفلك بشخصيته المستقلة‘
0 الدسقولية
0 الخادم والطاقة الروحية
__________________

احب حرف ( ذ ) ليس لأن الحرف يعنيني كثيراً... أو أنني أحب شخصاً بهذا الاسم ... ولكن لأنني أجده بعيداً عن كل صراعات الحروف أحب أن أعيش مثله بعيداً عن مشاكل البشر
رد مع اقتباس
إضافة رد

شارك أصدقائك هذا الموضوع في مواقعك المفضلة

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
+ رحلة التحدى + لوزه منتدى القصص الهادفة 2 24-02-2010 10:01 PM
التحدى الكبير fulaa منتدى الفوازير و الألغاز 0 26-11-2007 12:51 AM
التحدى العقيدى oginy منتدي العقيدة 6 20-04-2007 03:11 PM
صيحة التحدي ناردين منتدي الروحيات 9 30-01-2007 04:51 PM
هل تقبل هذا التحدى. دوماديوس منتدي الروحيات 1 25-11-2006 01:50 PM


الساعة الآن 07:59 PM.



Powered by Pope Kirillos Scientific Family
Copyright ©2001 - 2019