منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية


العودة   منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية > المنتديات المسيحية > منتدي العقيدة

منتدي العقيدة هذا المنتدي خاص بمناقشة الموضوعات المتعلقة بالعقيدة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 21-10-2007, 08:48 PM
الصورة الرمزية fulaa
fulaa fulaa غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: القاهرة
المشاركات: 5,495
افتراضي هل يمكن أن يموت الله




[size=10pt][size=10pt][/size][/size]يخطر في بال بعضهم سؤال يبدو منطقياً يتعلق بإمكانية موت السيد المسيح وهو الله، فهل يموت الله؟ ومن ذا الذي حفظ الكون والحياة في الأيام الثلاثة التي كان فيها السيد المسيح ميتاً؟ , ينطوى هذا السؤال على سوء فهم للموت وطبيعته وما يترتب عليه، فالإنسان يميل أن يقرن الموت بالملاشاة، فكأن الشخص الذي يدخل دائرة الموت يتلاشى ولا يعود موجوداً، ويفقد بالتالي كل قوة وتأثير في هذه الحياة، وعلى الرغم من العقيدة التي يعتنقها المرء قد تُعلّم غير ذلك، فإن حقيقة غياب الشخص الذي مات وعدم إمكانية الاتصال به والتواصل معه في هذه الحياة تفرض نفسها بطريقة مرعبة وتجعل وجدان المرء يساوى بين الموت والعدم.  حقيقة الموت: غير أن هذا الأمر مجانب للصواب ، فما الموت إلا إنفصال الروح عن الجسد ، فروح الإنسان هي الكائن الحقيقي وهى تسكن جسده الذي يُشكل بيتاً لهذه الروح ، فليس الإنسان جسداً يمتلك روحاً ، وإنما هو روح تملك جسداً، وبينما يتحلل هذا الجسد ألفاني بعد الموت ويتعرض للفناء ، فإن الروح تستمر في الوجود إما في جهنم أو في حضرة الله في حالة وعى وإحساس كاملين ، فإذا مات المرء دون أن يقبل فداء المسيح وخلاصه ، فسينتهي به الأمر إلى حيث " البكاء وصرير الأسنان " يقول السيد المسيح " ولكن أقول لكم يا أحبائي : لا تخافوا من الذين يقتلون الجسد، وبعد ذلك ليس لهم ما يفعلون أكثر ، بل أريكم ممن تخافون : خافوا من الذي بعدما يقتل له سلطان أن يُلقى في جهنم ، نعم أقول لكم من هذا خافوا " ( لوقا 12 : 4،5 ) ولا مفر من هذه الدينونة لغير المؤمنين بالمسيح ، تقول كلمة الله " وُضع للناس أن يموتوا مرة ثم بعد ذلك الدينونة " ( عبرانيين 9 : 27 ) .  مصير الأموات: أما الذين يموتون في المسيح ،فإن أرواحهم تنتقل فوراً لتكون في حضرة الله ، قال الرسول بولس " لي اشتهاء أن أنطلق ( أموت ، تفارق روحي جسدي ) وأكون مع المسيح " ( فيلبى 1 : 23 ) ويحدثنا سليمان عن مصير الإنسان بعد الموت فيقـــول " فيرجع التراب إلى الأرض كما كان ، وترجع الروح إلى الله الذي أعطاها " (جامعة 12 : 7 ) ويُسجل لنا لوقا رواية المسيح لحديث إبراهيم مع الغنى المُستغنى عن الله بعد موته ، وتطرقه لمصير لعازر البار بعد موته أيضاً " أذكر أنك أستوفيت خيرتك في حياتك وكذلك لعازر ( أستوفى ) البلايا والآن هو يتعزى وأنت تتعذب " ( لوقا 16 : 25 ) .  الروح لا تفنى: وما يهمنا من هذا كله هو الوصول إلى نتيجة هي أن الروح لا تفنى ، فكم بالحرى إذا كانت روح الله ، ونحن نعلم مما علّمنا السيد المسيح أن " الله روح " ( يوحنا 4 : 24 ) .  موت المسيح: حين جاء المسيح ، كلمة الله ، إلى أرضنا أتخذ جسداً وأكتسب الطبيعة البشرية إلى جانب طبيعته الإلهية ، لم يكن يحتاج كإله إلى جسد ، ولكنه صار لحماً ودماً ليشاركنا طبيعتنا ويستطيع أن ينوب عنا في عملية الفداء ، وعندما مات على الصليب من أجل خطايانا ، سكتت الحياة في جسده وبقيت روحه حيةً دون أن تفقد شيئاً من طبيعتها وقدرتها ، وهذا يعنى بكل بساطة أن المسيح كان حياً حتى وهو ميت .  مثال توضيحى: ولقد حاول أحدهم أن يُقّرب ما حصل للمسيح في موته إلى أذهاننا ، فشبه الروح بالهواء الذي يتخذ شكل الإناء الذي يحل فيه ، فمع أن الهواء يملأ الجو ويتحرك فيه بحرية ، إلا أنه حدد نفسه شكلاً بصورة الإناء الذي حل فيه ، فإذا كسرنا هذا الإناء الذي يتمتع الهواء داخله بنفس خصائص الهواء الموجود في الجو ، فإن الهواء يرجع ليختلط فوراً بالهواء الموجود بالجو دون أن يضيع منه شئ ، وهذا يقودنا إلى فكرة أن موت المسيح لم يؤثر على طبيعته الإلهية.  سبب موت المسيح: ولابد لنا من أن نتبين أن المسيح لم يمت بسبب الصليب ، ولكنه مات على الصليب ، لم يمت بسبب المسامير والحراب التي اخترقت جسده وجعلته ينزف ولكنه مات بسبب خطايانا التي حملها ومات على الصليب من اجلها ، إن خطايانا وآثامنا هي التي قتلته ، وما كان للموت أن ينال منه لو لم يكن صلبه مرتبطاً بهذه الخطايا والآثام ، فلا موت بدون خطية ، ولم يكن أدم نفسه ليمـوت لو لم يخطـــئ تقول كلمة الله " كأنما بإنسان واحد دخلت الخطية إلى العالم ، وبالخطية الموت ،وهكذا إجهاز الموت إلى جميع الناس إذ أخطأ الجميع " ( رومية 5 : 12 ) .  قيامة المسيح: كما يختلف موت المسيح عن غيره في أن جسده لم يعرف التعفن والنتانة ، وذلك لأن المسيح نفسه لم يعرف الخطية كبقية البشر مع أنه حمل خطاياهم ، لهذا كان وعد الله الآب له بحفظ جسده من التعفن وقيامته من بين الأموات ، يقول النبي داود على لسان المسيح قبل مجيئه وموته بمئات السنين " لذلك فرح قلبي وابتهجت روحي ، جسدي أيضاً يسكن مطمئناً ، لأنك لن تترك نفسي في الهاوية ، لن تدع تقيك يرى فساداً " ( مزمور 22 : 9،10 ) وهكذا فإن روح المسيح عاد إلى جسده فأحياه في اليوم الثالث ، فكانت القيامة المجيدة المحتمة . ويسجل الكتاب المقدس أحداثاً كثيرة تشهد لقيامة السيد المسيح من الموت ، يقول " .... المسيح مات من أجل خطايانا حسب الكتب ، وأنه دُفن وأنه قام في اليوم الثالث حسب الكتب ، وأنه ظهر لصفا ثم للأثنى عشر ، وبعد ذلك ظهر دفعة واحدة لأكثر من خمس مئة أخ أكثرهم باقٍ إلى الآن ولكن بعضهم قد رقدوا ، وبعد ذلك ظهر ليعقوب ثم للرسل أجمعين " ( 1كورنثوس 15 : 3-7 ) .  أبعاد القيامة: ولقد أثبتت هذه القيامة فيما أثبتت أن المسيح هو إبن الله حقاً كما قال ،وأن الروح لا تموت ، وأن هناك رجاءً أكيداً لكل من يؤمن بالمسيح " أين شوكتك يا موت ؟ أين غلبتك يا هاوية ؟ " ( 1 كورنثوس 15 : 55 ) ، وما دام المسيح يتمتع بالجوهر الإلهي ، فليس غريباً أن يكون مختلفاً عن موت كل إنسان ، وأن تكون له نتائج عظيمة مباركة. يقول السيد المسيح " أنا هو القيامة والحياة ، من أمن بي ولو مات فسيحا ، وكل من كان حياً وأمن بي فلن يموت إلى الأبد " ( يوحنا 11 : 25،26 ) . خلاصــــــــــة: وهكذا فإن موت السيد المسيح لا ينفى ألوهيته ، بل يؤكد محبته العظيمة لنا تلك المحبة التي جعلته يموت من أجلنا ، لنتذكر أنه ذاق عنا الموت وأخذ عقابنا ، فهل نفهم موته حق الفهم ونقبله ؟ هل نعيش غالبين الحياة ونموت إذا كان لابد من الموت، قاهرين الموت؟ أم نعيش مهزومين يائسين، ونموت بلا أى رجاء؟



ig dl;k Hk dl,j hggi

من مواضيعي 0 علم اللاهوت النظامي
0 كيف أتغلب على مشكلة السرحان فى الصلاة؟
0 علاقات مريضة
0 خبراء‏ ‏يرحبون‏ ‏بزخم‏ ‏تكوين‏ ‏الأحزاب‏ ‏ويحذرون‏ ‏من‏ ‏الطائفية تحقيق
0 مش عارفة هتفتح ولة لا ؟
__________________

احب حرف ( ذ ) ليس لأن الحرف يعنيني كثيراً... أو أنني أحب شخصاً بهذا الاسم ... ولكن لأنني أجده بعيداً عن كل صراعات الحروف أحب أن أعيش مثله بعيداً عن مشاكل البشر
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 23-10-2007, 10:28 PM
sam minan sam minan غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 3,019
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى sam minan
افتراضي رد: هل يمكن أن يموت الله

شكرآآآآآآآ الله يعوضك والحقيقة المعجزة العجيبة والفريدة فى كل الوجود هو موت الله وليس القيامة لان القيامة هى الحياة وهذه طبيعة الله فهو الحياة ومصدر كل حياة ولكن أن يموت الله فهذا هو العجب !!!
وعندما مات المسيح وأنفصلت روح المسيح البشرية عن جسده ولذلك أسلم الروح وشاهد ذلك الجميع ولكن المسيح هو فى نفس الوقت الله فروح المسيح لم تنفصل عن لاهوته وجسد المسيح الذى ظهر أمام الناس ميت أيضآ لم ينفصل عن لاهوته لحظة واحدة أو طرفة عين ولذلك تحول موت المسيح الى موت محى ولم يرى جسده فسادآ وقام المسيح مرة أخرى بسلطانه وحده فالموت قبله يسوع المسيح الحى الى الابد والذى لايموت أبدآ قبله لانه أخذ جسدنا القابل للموت وعندما قبل الموت فيه أباده بلهوته الحى الذى لايموت لذلك نصرخ مع الملائكة والقديسين فى يوم الجمعة العظيمة ونقول : قدوس الله .. قدوس القوى قدوس الحى الذى لايموت ..ارحمنا
من مواضيعي 0 عيد ميلاد الجندى المجهول
0 بركة الانكسار !!
0 رسائل روحية قصيرة "3 "
0 + من صلوات البابا كيرلس أمام مذبح الست الغذراء+
0 رؤيتان لعروس المسيح :(الرؤية الثانية)
__________________
لا تجدف ان أبى لا يموت............<br /><br />[center][/center
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 27-10-2007, 03:33 PM
LILY2 LILY2 غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
المشاركات: 8
افتراضي رد: هل يمكن أن يموت الله

شكرا الرب يباركك
من مواضيعي
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 18-11-2007, 12:13 AM
الصورة الرمزية fulaa
fulaa fulaa غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: القاهرة
المشاركات: 5,495
افتراضي رد: هل يمكن أن يموت الله

[size=10pt][size=10pt][/size][/size]شكرا يا انكل سامى , شكرا يا LILY2
من مواضيعي 0 ثمن ابديتى
0 زعيط و معيط و نطاط الحيط !!!!
0 شبهات حول كتاب الابوكريفا
0 *::*::* المرأه آله موسيقيه فأي الآلات أنتِ؟ *::*::*
0 مينا ماهر حنا !!!
__________________

احب حرف ( ذ ) ليس لأن الحرف يعنيني كثيراً... أو أنني أحب شخصاً بهذا الاسم ... ولكن لأنني أجده بعيداً عن كل صراعات الحروف أحب أن أعيش مثله بعيداً عن مشاكل البشر
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 15-01-2008, 01:30 PM
مكرم زكى شنوده مكرم زكى شنوده غير متواجد حالياً
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 344
افتراضي رد: هل يمكن أن يموت الله

شكراً على فتح هذا الموضوع الهام ، فمازال البعض يتصورون أننا نقول بأن اللاهوت مات
++ فاللاهوت لا يتغير ولا يتبدل ، ولكن الناسوت -- الذى إتحد به اللاهوت إتحاداً معجزياً -- هو الذى مات بإنفصال الروح البشرية عن الجسم البشرى ، وأمـّا اللاهوت فلم ينفصل لا عن روحه ولا عن جسمه ، لذلك حفظ الجسم من التعفن ( التعفن يبدأ فى بعض الأعضاء كالمخ ، بعد ساعات من الوفاة ) ، كما ذهب بالروح البشرة ليحرر الذين ماتوا على الرجاء ، من أسر الجحيم ، لذلك مكتوب : [ مماتاً فى الجسد ولكن محياً فى الروح ، الذى فيه ذهب فكرز للأرواح التى فى السجن ] 1بط 3: 18و19.
++ فإن هذا هو هدف التجسد ، أن ينقذنا من هلاك الجحيم وجهنم ، هذا هو الخلاص العظيم الذى أنعم به علينا ، نحن الذين أنعم عليهم ، غير الضالين .
من مواضيعي 0 ما معنى : [ شركاء الطبيعة الإلهية ] 2بط1: 4 (( جزء أول ))
0 الإنجيل يجيب -3- بدعة فناء الروح
0 تعليقاً على فيديو:- "الأب متى المسكين والانفتاح على الكنيسة الجامعة ــ الأنبا إبيفاني
0 عن الحرب فى العهد القديم
0 هل أوصاف عروس سفر النشيد تعنى إمرأة حقاً؟
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 20-01-2008, 06:10 PM
alfey alfey غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 1
افتراضي رد: هل يمكن أن يموت الله

شكرا ربنا يعوضك
من مواضيعي
رد مع اقتباس
إضافة رد

شارك أصدقائك هذا الموضوع في مواقعك المفضلة

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
هل يمكن للإنسان أن يعيش بدون الله؟‏ bosycat المنتدي العام 4 23-01-2010 06:51 AM
هل يمكن لله ان يموت!!! Armia منتدي العقيدة 9 15-10-2009 04:40 PM
++الى أى حد يمكن أن أحب الله؟؟؟!!++ sam minan منتدي الروحيات 2 04-08-2007 08:06 PM
كيف يموت وهو الله؟؟؟ godtouchme منتدي العقيدة 4 28-01-2007 03:09 PM


الساعة الآن 11:35 AM.



Powered by Pope Kirillos Scientific Family
Copyright ©2001 - 2020