منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية


العودة   منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية > المنتديات المسيحية > منتدي الروحيات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-10-2007, 11:37 PM
For_Mina For_Mina غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 181
افتراضي مدرسة البستان...


[center]مدرسة البستان

يالها من مدرسة عظيمة ..... ليست لتعليم العلوم الارضية بل تعاليم سماوية
ولا لإكتساب حكمة بشرية بل نأخذ خبرة روحية نستفيد بها فى طريقنا للأبدية

والمعلم هنا لم يكن انساناً بشرياً ...... بل هو رب المجد يسوع , والذى قدم ذاته مثالاً حياً فى تنفيذ الوصايا
فهو الذى قال ((تعلموا منى ....)) وهو الذى انحنى عند ارجل التلاميذ وغسلها ليعطيهم اكبر درس عملى فى انكار الذات والبذل والمحبة

(( فإن كنت انا السيد والمعلم قد غسلت ارجلكم فانتم يجب عليكم ان يغسل بعضكم ارجل بعض لأنى أعطيتكم مثالاً حتى كما صنعت انا بكم تصنعوا انتم ايضاً )) (يو 13: 13 – 15)
حقاً هو قال........ونفذ علم......... وعمل

هلم ندخل يا أحبائى الى هذه المدرسة الروحية ( مدرسة البستان ) ونجلس عند قدمى الرب يسوع ونعرف بماذا علم تلاميذه ونستفيد من الدروس المعطاة فى حياتنا الروحية
(( تكلم يارب فإن عبدك سامع ))


1- الصلاة والمناجاة وسط الالم والتجارب.

بدأ المسيح مشوار آلامه فى البستان بالمناجاه (( إذ كان فى جهاد كان يصلى بأشد لجاجة )) (لو 22: 44)
أول خطوات الصليب بدأها بالصلاة – وجثا على ركبتيه وصلى- وأول كلمة قالها للتلاميذ ..... (( صلوا ))

يالهى .... هل كنت محتاج الى الصلاة لتصلى ؟ وتصلى لمن؟
وأنت الإله الوحيد ..... وتجثوا لمن ؟ وأنت الذى تجثوا لك كل ركبة مافى السموات وما على الار وما تحت الارض
انما كل هذا لكى تعلمنى ان اصلى .... فأنت المعلم والقدوة , انت المرشد والمدبر , انت هو الطريق ونور لهدايتى

* جثا على ركبتيه ... ليعلمنى ان اسجد وانسحق فى الصلاة مثلما فعلت المرأة الخاطئة إذ ان الصلاة الحقيقية هى سجود الجسد وأنسحاق الروح وخضوع العقل وانجذاب القلب والحواس اليه .

*صارع وتصبب عرقاً ... ليعلمنى الجهاد إذ ان الصلاة هى صراع مفرح وجهاد لذيذ مع الله
صارت قطرات عرقه هى بذار النعمة التى القيت فى أرض قلبى لتنبت ثمار المحبة والفرح والسلام والعفة , ....
وكل ثمار الروح , وأصبحت بالنسبة لى كبسولات الفيتامين التى تنشط عظامى وتقوينى ضد الكسل والفتور وتشفينى من الضجر والملل .

* صلى ثانية وثالثة ... ليعلمنى اللجاجة والمثابرة فى الطلبة إذ أن الصلاة هى عمل يستمر بلا توقف مثل القلب الحى الذى يدق ولا يتوقف....

فهو الذى علم تلاميذه (( اسهروا وصلوا لئلا تدخلوا فى تجربة )) (مر 14: 3مدرسة البستان...
وعندما وجدهم نيام عاتبهم قائلاً (( لماذا انتم نيام ؟..... أهكذا ما قدرتم أن تسهروا معى ساعة واحدة)) (مت 26: 40)

* معى تشير الى اننا عندما نصلى فهو يقف بجانبنا وعندما نسهر يجلس معنا وعندما نسبح هو يقف فى وسطنا كما وقف وسط الثلاثة فتية فى أتون النار

وهكذا تكون الصلاة ليست عمل صامت ممل وليست مجرد كلمات ميته جوفاء تخرج من فم الانسان لتنتهى بلا رجعة وإنما هى حياة وعشرة وحديث حى مع الله الحى داخلنا والذى يقف بجانبنا ويبادلنا الحديث ويشجعنا على السهر معه ويطلبنا باستمرار . أرنى وجهك أسمعنى صوتك.

هزتنى عبارة قالها أحد الأبناء وهو يؤنب نفسه فى لحظات صدق ....

المسيح واقف على باب القلب يقرع , فعندما اقف فى الصلاة فإننى قد فتحت الباب لكى يدخل الى واتحدث معه .... وعندما اكسل أو اهرب فأنا أتركه واقف على الباب دون ان افتح له .....

(( ثم تقدم قليلاً وخر على الارض )) (مت 26 : 39) , (مر 14: 35)

تقدم قليلاً وفى (انجيل لوقا (( إنفصل عنهم نحو رمية حجر)) .

ذلك لا ليتركهم بل ليكون امامهم مرشداً ومعلماً وهم ينظرونه كل حين ....
تقدم قليلاً ليكون سابق لنا فى كل طرقنا وفى كل عمل يشترك معنا ـ لأنه إجتازه ـ يحملنا على كتفيه يعضدنا بيمين بره فلا نخاف من شئ ولا نخشى شئ ..... حقاً كما قال داود النبى
(( الرب امامى فى كل حين لأنه عن يمينى فلا أتزعزع )) (مز 16: مدرسة البستان...

* فى كل كلمة اتكلم بها هو فى فمى ونعمته منسكبة على شفتى (( أنا أكون فى فمك وأعلمك بما تتكلم به)) (خر 4: 12)

* فى كل خطوة وفى كل طريق أسير فيه أراه سائر امامى
((لايقف إنسان فى وجهك كل أيام حياتك .... الرب إلهك معك حيثما تذهب )) (يش 1 : 5 , 9)

((إذا سرت فى وادى ظلال الموت لا أخاف شراً لأنك انت معى )) (مز 23 : 4)
*فى آلامى ومتاعبى أراه وأثار الجروح فى يده ورجليه والحربة فى جنبه وأكليل الشوك على راسه ...فتتعزى نفسى
فآلامه تحل آلامى جراحاته تداوى جراحاتى دمه يطهر دمى جلداته تشفينى.

* عندما انكر ذاتى باذلاً حياتى للآخرين أراه وهو منحنى يغسل اقدام تلاميذه عن حب وأتضاع .....
فتتشجع وتتقوى نفسى
*إذا ظلمت من أحد .... أنظره وهو على الصليب ....
ظلم فتذلل ولم يفتح فاه صبر وتحمل بل وغفر لصالبيه (( يا أبتاه أغفر لهم ....))
بصبرك أصبر وبقوة تحملك أحتمل وبغنى حبك وغفرانك اصفح عن اعدائى

آه يانفسى هل تعلمت من البستان ماهى الصلاة ؟
هى صراخ العقل ونبضات القلب المستمرة .
هى يد النجاة وباب المعونة وينبوع التعزيات لنا وسط مشاكلنا وهمومنا ومتاعبنا .
هى يد الله الممدودة لنا لكى نتمسك بها وننجو من الهلاك.
هى وعد الله الصادق (( ادعنى وقت الضيق أنقذك فتمجدنى ))

فهى المعونة التى انقذت يونان من جوف الحوت وحولت الموت والصمت والسكون فى اعماق البحر الى حياة وتسبيح وصراخ

وخلصت دانيال من افواه الاسود وحولت الجب هيكل ومذبح ذبحت عليه قوة الاسد .
وحفظت الثلاثة فتية فى الأتون وحولت السنة النار الى ندى ياسمين بارد ......

لنهرب من الضيقة الحاضرة بصراخنا الى الله لنجذب يد المعونة نحونا بدموعنا (( حولى عنى عينيك فإنهما قد غلبتانى))

لنحنن قلب الله بانسحاق قلوبنا بالإتضاع والصراخ واللجاجة ....
لنكسر جمود وبرود العالم بتسابيح حارة وبصلوات بلا فتور وبألسنة نارية.


2-التسليم الكامل لمشيئة الله
((ليكن لا ما أريد أنا بل ما تريد أنت)) (مر 14: 36)
((لتكن لا إرادتى بل إرادتك )) (لو 22: 43)
((فلتكن مشيئتك)) ( مت 26 : 42)

بهذه الكلمات عبر المسيح عن خضوعه للآب (( مع كونه ابنا , تعلم الطاعة مما تألم به)) (عب 5 : مدرسة البستان...
وعلمنا ان الخضوع والتسليم الكامل لمشيئة الله هى مفاتيح النصرة فى طريق آلام الصليب

نوح بخضوعه وطاعته لله فى بناء الفلك نجا من موت الطوفان .

إبراهيم قدم بطاعته ذبيحة حب لله فأطاع كلام الله وخرج وهولايعلم الى اين يمضى .... ولم يتوان فى تقديم ابنه وحيده ذبيحة لله ....

((سلمنا فصرنا نحمل)) هذه هى خبرة بولس الرسول الحية التى يقدمها لنا عندما تعرض لخطر الموت فى سفره الى روما.

((كان لنا فى انفسنا حكم الموت لكى لا نكون متكلين على انفسنا بل على الله )) (2كو 1 :9)

يانفسى... هل تعلمت شيئاً من خضوع المسيح ؟ هل عرفت ماهو التسليم ؟
التسليم يعنى الارتماء فى احضان الله النونة فتحملنا يده وترفعنا فوق كل اليقات والمتاعب.
التسليم يعنى الثقة فى الله وفى كل مواعيده ووعوده
التسليم هو الاتكال على نعمة الله وإستبدال ذراع البشر بذراع الله وقوة الانسان بقوة الله
التسليم يعبر عن مدى محبة الانسان لله كلما ذاد الحب ذاد التسليم كالطفل الصغير الذى يحب امه فيرتمى فى احضانها ولا يرتاح إلا بين يديها ولا يعلم اى شئ اخر
الخضوع والتسليم يعنى أننا نطلب مجد الله وليس مجد انفسنا .

صلاة:
+ ياربى يسوع بين يديك اسلم لك كل حياتى ...
+ نفسى فى يديك كل حين فقدنى انت فى موكب نصرتك
+ افعل بى كما يحلو فى عينيك فأنت حياتى وآمالى
+ انت هو بصيرتى التى ارى بها الطريق
+ انت هو الحكمة التى افكر بها
+ انت هو الطريق الذى اسلك فيه
+ انت هو الهدف الذى اسعى اليه
+ فليس لى امنية إلا أن أعيش بك وفيك ومعك إلى الابد .....

3- معرفة حيل الشيطان

(( فخرج يسوع وهو عالم بكل مايأتى عليه)) (يو 18 : 4)
عالم بماذا ؟ ...... المسيح فى طريق خدمته على الارض كان يعلم بكل تدابير ابليس فهو الذى صعد على جبل التجربة وواجه الشيطان وكشف حيله وخداعاته وإغراءاته لنا ودخل بوتقة الآلام وطريق الصليب وهو عالم بكل المؤامرات التى يرتبها عدو الخير

فهو يدربنى لكى اعرف خطط وافكار الشيطان
فمن يعرف حيله (الشيطان) ينفضح امامه فلا يعود له قوة من يكتشف خداعه ينجو من فخاخه

والشيطان أيضاً يعرف ..... يعرف ماذا ؟
(( وكان يهوذا مسلمه يعرف الموضع )) ( يو 18: 2)
يهوذا الذى يرمز الى الشيطان كان يعرف اين يسوع .. انه فى البستان يجاهد فى الصلاة ... فجاء ومعه أعوانه ليحبك مؤآمراته على المسيح لعله يقضى عليه

فإبليس يعرف سر قوة اولاد الله ومن اين يحصلون عليها ؟
يعرف قيمة الصلاة فيرمى سهامه حيث يقف الانسان ليصلى سهام الكسل والتراخى والتشتيت والملل....

يعرف قوة كلمة الله فيحارب الانسان بعدم الفهم وعدم التركيز....

يعرف خطورة التناول من جسد الرب ودمه إنها الجمرة المقدسة الملتهبة التى تحرقه .... فيبدأ يقاوم بالمشغوليات , عدم الاستحقاق , الهروب من القداسات...

صلاة :
+ ياإلهى ... أنر قلبى وعقلى بنور حكمتك .
+ اكشف لى حيل الشيطان
+قونى لكى اهرب منه فلا اقع فى شباكه...
+ثبتنى فيك فلا انخدع بإغراءاته ولا أنهزم امام شكوكه
+إنى احبك......فلا تتركنى ...


4- القوة والثبات أمام الشر

(( فلما قال لهم انى انا هو رجعوا الى الوراء وسقطوا على الارض)) (يو 18: 6)

يهوذا أخذ الجند وخدام من عند رؤساء الكهنة وجاء الى البستان بمشاعل ومصابيح وسلاح ولكن .....
كل هؤلاء سقطوا امام المسيح

ماذا تريد يارب أن تعلمنى ؟

حقاً الشيطان بكل خدعه وخيالاته ومظاهر رعبه فهو ضعيف امام قوتك فيجب علينا الا نخاف منه لأننا نحمل قوة الله وسلطان منه ان ندوس على الحيات والعقارب وكل قوة العدو وعندما نقاوم ابليس فهو يهرب منا لأننا بالمسيح أقوى منه وبعلامة الصليب تحترق كل الشياطين بكل خيالاتها

(( ربنا يسوع المسيح أعطى علامه لعبيده الذين يخافونه لكى يهزموا الشياطين)) ( إبصالية الجمعة )

عجباً لقوة يوستينا التى لم تستطع الشياطين ان تقترب منها ومجرد ذكر اسمها حرقهم
الانبا انطونيوس استطاع ان يقهر الشيطان بقوة المسيح التى فيه .
الانبا أثناسيوس وقف ضد العالم كله (( وانا ضد العالم....))

هكذا أولاد الله اقوياء بنعمة المسيح ضد الشر والخطية ..... إن كانوا يهربون من الإغراءات لأنهم حكماء فهم ثابتون ضد الشر وينتصرون عليه لأنهم اقوياء.


4-الفداء وروح البسالة
((فإن كنتم تطلبوننى فدعوا هؤلاء يذهبون ليتم القول الذى قاله إن الذين أعطيتنى لم أهلك منهم أحداً)) (يو 18: 9)

آه يارب من قلبك المملوء من الحب الذى جعلك تقدم ذاتك عن تلاميذك لم تطلب سلامتك بل كان كل همك ان تحفظ أولادك من الهلاك
إنه يسوع الفادى الذى فدانا بدمه وهو الراعى الصالح الذى بذل ذاته عنا خلاصاً فهو قبل الآلام لينقذنا منها وجاز الموت لنحيا نحن (( قَبِل أن يربط بالحبال ليحلنا من رباطات خطايانا , جاع ليشبعنا , عطش ليروينا , وصعد على الصليب عرياناً ليكسونا بثوب بره )) ( قسمة القداس الإلهى )

هذا هو الدرس لكل راعى وخادم أن يحب رعيته الى المنتهى , يسهر عليها , يفتقدها , يتعب لأجلها ويعطيها كل قوته وجهده

ومن كلمات قداسة البابا شنودة الثالث الجميلة
(( يتعب الراعى ترتاح الرعية , يرتاح الراعى تتعب الرعية ).

هكذا يحمل كل خادم ومسئول فى الخدمة روح البسالة والفداء لأفراد قطيعه
وفى هذه النقطة لايمكن ان ننسى
أبونا الحبيب المتنيح القمص بيشوى كامل الذى تعلق فى سيارة وهى تتحرك وكل هذا لكى لاتخطف منه ابنة من قطيعه.


5-الإنتصار على الشكوك والمخاوف وقت التجربة والضيق
السيد المسيح عندما دخل البستان دخل بمفرده وكان يصارع وحده ...كل قوات الجحيم تجمعت لتحاربه ....

يالها من معركة قاسية ومرعبة ومخيفة فهل كان من يعزي أو يقف بجواره ؟

يا للاسف فالكل تركوه وحده .... حقاً قال عنه اشعياء :
(( محتقر ومخذول من الناس .... كمُسَتَّرٍ عنه وجوهنا محتقر فلم نعتد به)) (إش 53: 3)
وتنبأ عنه داود النبى :
(( أحاطت بى ثيران كثيرة أقوياء باشان اكتنفتنى , فغروا علىّ افواههم ... أحاطت بى كلاب . جماعة من الاشرار اكتنفتنى)) ( مز 22: 12 , 13 , 16 )

المؤلم فى ذلك انه لم يوجد من يعزيه أو يقف بجانبه
حتى تلاميذه تركوه وناموا وواحد منهم هو الذى اسلمه .

(( كل الذين يروننى يستهزئون بى . يفغرون الشفاه وينغضون الرأس قائلين اتكل على الرب فلينجه لينقذه لأنه سُرّ به ... لا تتباعد عنى لأن الضيق قريب لأنه لا معين )) (مز22)

فكان الآب هو مصدر تعزيته (( وانا لست وحدى لأن الآب معى ))
بهذه التعذية السماوية عبَّر داود :
(( لأنك اجتذبتنى من البطن . جعلتنى مطمئناً على ثدى امى عليك القيت من الرحم)) (مز 22: 9-10)
علمتنى انه وقت التجربة تظهر الآلام وتحيط المخاوف وتهجم الشكوك ولا يوجد من يعزى أو يواسى , ولكن ....

توجد احضانك المفتوحة لى حيث يداك تنتشلنى , صوتك يعزينى , حبك يغمرنى .
إن أُغلِقَت كل الابواب فإن بابك مفتوح لى دائماً.

(( قد جعلتُ امامك باباً مفتوحاً ولايستطيع أحد أن يغلقه ....)) (رؤ 3: مدرسة البستان...

إن تركنى الجميع فأنت معى .
(( الجميع تركونى ... ولكن الرب وقف معى وقوانى ..... فأنقذت من فم الاسد وسينقذنى الرب من كل عمل ردئ ويخلصنى لملكوته السماوى )) ( 2تيمو 4 : 16 – 1مدرسة البستان...

علمتنى بألا انصت الى صوت الشيطان المرعب ولا الى خيالاته المخيفة
علمتنى بألا اصغى الى تعييرات المحيطين التى تضعف من عزيمتى
علمنى أن انظر اليك دائماً ..... انت وحدك ياحبيبى يايسوع
فانت مصدر رجائى وباب معونتى وينبوع تعزيتى أنت هو قوتى وخلاصى فلا أتكل إلا عليك ولا أستمع إلا لصوتك ولا أستريح إلا على صدرك....


6-الخروج من دائرة الأنا والانانية والدخول الى دائرة الحب والبذل
الرب يسوع كان دائماً يسعى لأجل خلاص كل نفس ( ومازال يعمل ).. كان يجول يصنع خير ويشفى كل المتسلط عليهم ابليس
هو الذى مشى ساعات لأجل المرأة السامرية وأبرأ ابنة المرأة الكنعانية أقام الميت وشفى المفلوج وفتح عينى الاعمى .

هو الذى يفتش عن الخروف الضال وسط اهوال البرية ..
هو الذى بذل ذاته لأجل خلاص البشرية ..
هو الذى يقول على الصليب أنا عطشان ...
عطشان الى من ياربي يسوع ؟
عطشان الى توبة كل إنسان
عطشان الى قلب كل خاطئ
عطشان الى كل غرقان فى بحر هموم العالم .

هو الذى قال (( ليس لأحد حب اعظم من هذا أن يضع أحد نفسه لأجل احبائه ))

بهذا البذل دخل الى بستان جثسيمانى ليعلن قبوله لتحمل الآلام لأجل أولاده وأنه قبل أن يجوز الموت ليفدى البشرية .... لأنه يحبنا ..... يالعظم حبك....

(( احزاننا حملها وأوج&


مدرسة البستان>>>

من مواضيعي 0 ابونا انسطاسى .... من روائع البابا شنودة - زمان رهبنته
0 كـــيف أتـــوب.....؟!
0 كيف أثبت فى المسيح ....؟
0 الصلاة المنسحقة
0 علاقتك بالكتاب المقدس
__________________
" من أراد أن يصير أولاً يجب أن يكون آخراً للكل وخادماً للكل "
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-10-2007, 11:59 PM
sam minan sam minan غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 3,015
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى sam minan
افتراضي رد: مدرسة البستان...

شكرآ على تعبك المسيح يعوضك فى ملكوت السماوات
من مواضيعي 0 +++ Adam+++
0 @@+ +رسائل روحية فصيرة++@@ "12"ماذا أفعل فى حزن نفس
0 المسيح يهدم عمل الشيطان :
0 *+ ورايته على هى الحب نش 2 : 4 +*
0 مجد المسيحيين وغناهم
__________________
لا تجدف ان أبى لا يموت............<br /><br />[center][/center
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 06-10-2007, 12:12 AM
onlife onlife غير متواجد حالياً
عضو فضي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 1,010
افتراضي رد: مدرسة البستان...

ربنا يعوضك.
من مواضيعي 0 عايز تتهوس ادخل .
0 لا تدمر حياتك إن غاب إنسان عنك
0 ترنيمة أحبك ربي.
0 أختيار شريك الحياة
0 حفرت كلمة بحبك ...و ماتت
__________________
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 06-10-2007, 12:35 AM
For_Mina For_Mina غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 181
افتراضي رد: مدرسة البستان...

ميرسى خالص "sam minan" ، "ONLIFE" على مروركم الجميل ومتابعتكم
الرب يسوع يحفظكم ونعمته وسلامه يكونوا معكم دائماً
من مواضيعي 0 العمل مع الله ....!
0 لا تطفئوا الروح.... لقداسة البابا شنودة
0 حبك مركباً...!
0 كيف انمو فى المسيح
0 ماذا تفعل الخطية؟!!! وماذا تفعل التوبة؟!!!...
__________________
&quot; من أراد أن يصير أولاً يجب أن يكون آخراً للكل وخادماً للكل &quot;
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 07-10-2007, 11:50 PM
الصورة الرمزية ϲσɗɛ вяɛακɛɍ
ϲσɗɛ вяɛακɛɍ ϲσɗɛ вяɛακɛɍ غير متواجد حالياً
عضو ماسى
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 7,035
افتراضي رد: مدرسة البستان...

مجهود رائعععععععععععععععععععع منك يا مينا

ومواضيع مميزة جداااااااااا

ربنا يعوضك

اختك فرح
من مواضيعي 0 دة بقى عشان الموظفين غلابه يا عينى
0 كتب جويس ماير
0 هييييييييييييييييييييييه باركولى هييييييييه باركولى
0 مشرف راح يتجوز... تعالى نشوف حصل أية ؟
0 كلنا بنقولك كل سنه وانت طيب يا مجدى
__________________


يا رب لسـ،،ـت أعلم ما تحمله الأيـ،ـام لى و لكن يكفينـ،ـى شيئـ،ـا واحدا
ثقتـ،ـى أنك معى تعتنـ،ـى بى و تحـ،ـارب عنى


ربنا مــوجــ،ـود
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 08-10-2007, 01:10 AM
For_Mina For_Mina غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 181
افتراضي رد: مدرسة البستان...

ميرسى خالص "I LOVE JESUS او فرح " على مرورك الجميل وردك الجميل المشجع
الرب يسوع يحفظك ونعمته وسلامه يكونوا معك دايماً
من مواضيعي 0 الشكلـــــــيات ...... لقداسة البابا شنودة الثالث !
0 الصلاة المنسحقة
0 كيف نرجع اليك ..... تأمل رائع جداً لقداسة الباب
0 لماذا ينبغى ان نتبع المسيح ......!
0 مقاييس الفضيلة .......! لقداسة البابا شنودة الثالث
__________________
&quot; من أراد أن يصير أولاً يجب أن يكون آخراً للكل وخادماً للكل &quot;
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 08-10-2007, 01:23 AM
الصورة الرمزية ϲσɗɛ вяɛακɛɍ
ϲσɗɛ вяɛακɛɍ ϲσɗɛ вяɛακɛɍ غير متواجد حالياً
عضو ماسى
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 7,035
افتراضي رد: مدرسة البستان...

ههههههههههه لا مينفعش دى او دى لانى انا الاتنين انا فررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررح
من مواضيعي 0 أدخل لترى كيف المراقبين والمشرفين يراقبونكــــ ؟؟
0 كيف نلقي مرساتنا على شاطئ الابدية
0 نتائج مباريات كأس الامم الافريقية انجولا 2010
0 صلاه عاجــــله لاخونا الحبيب جرجس
0 ذكاء حرااااااااااااااااااااااااامى
__________________


يا رب لسـ،،ـت أعلم ما تحمله الأيـ،ـام لى و لكن يكفينـ،ـى شيئـ،ـا واحدا
ثقتـ،ـى أنك معى تعتنـ،ـى بى و تحـ،ـارب عنى


ربنا مــوجــ،ـود
رد مع اقتباس
إضافة رد

شارك أصدقائك هذا الموضوع في مواقعك المفضلة

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
امتحان التعبير للطالب دة عسسسسل ϲσɗɛ вяɛακɛɍ منتدى النكت و الفكاهات 4 15-05-2009 02:44 AM
كيف نرجع اليك ..... تأمل رائع جداً لقداسة الباب For_Mina العظات 6 16-04-2009 10:27 AM
عظات البابا شنودة من السبعينيات حتى التسع bayot العظات 0 15-04-2009 09:10 PM
اجمل الرسايل المسيحية الجاهزة وابعت كمان amjjjjad منتدي المحمول العام 2 13-07-2008 11:50 PM
كل سنة و انتم طيبين عيد مارجرجس انهاردا admin منتدى أعياد الميلاد و المناسبات السارة. 3 02-05-2008 02:58 AM


الساعة الآن 06:10 AM.



Powered by Pope Kirillos Scientific Family
Copyright ©2001 - 2019