منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية


العودة   منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية > المنتديات المسيحية > الكتاب المقدس

الكتاب المقدس هذا المنتدي مخصص لدراسة الكتاب المقدس و التفاسير.

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 20-04-2014, 10:46 PM
sam minan sam minan غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 3,018
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى sam minan
افتراضي القيامة مجد الانسان


القيامة مجدا عظيم لان المسيح الذى احبنا .اخلي مجده لكى يتجسد وياخذ شكل الانسان وصارت البشرية فيه . ومات عنا فمتنا معه وعندما دفن في القبر دفننا معه واخير قام بمجد ابيه :
فدفنا معه بالمعمودية للموت حتى كما أقيم المسيح من الاموات بمجد الآب هكذا نسلك نحن ايضا في جدة الحياة. رو 6 : 4
فالقيامة انهت حالة التخلي الذى دخل فيها يسوع بارادته حتى يقبل الموت عنا وعاد الى مجده الذى هو مجدا الاب
ولكن ليس هذا بمعجزة لان المجد والحياة هما من طبيعة المسيح . ولكن معجزة المعجزات والتى هى فوق كل فكر او عقل او تصور , هو تمجيد الانسان في المسيح .
فمجد القيامة والذى هو من طبيعة المسيح اخذت منه الطبيعة البشرية فتمجدت في المسيح بمجدا الاب , واخذت الحياة من الحياة التى في المسيح
اليس هذا هو امر ربنا يسوغ المسيح وطلبه قبل الدخول في مراحل الصليب بساعات قليلة حيث صرخ الى الاب قائلا:
والان مجدني انت ايها الاب عند ذاتك بالمجد الذي كان لي عندك قبل كون العالم
يو 17 : 5
وانا قد اعطيتهم المجد الذي اعطيتني ليكونوا واحد كما اننا نحن واحد.يو 17 : 22
هذه هى محبة المسيح العجيبة الذى ليس شيئا من النطق يستطيع ان يحد عمق محبة للبشر ولهذا خلقتنى انسانا كمحب للبشر وحبك ليس كلام او تصور بل عمل وشركة حقيقية فمن حبك غير المحدود قبلت ان تشترك في طبيعتى الضعيفة جدا حتى تعطينى بالحب ان اشترك في طبيعتك :
اللذين بهما قد وهب لنا المواعيد العظمى والثمينة لكي تصيروا بها شركاء الطبيعة الالهية هاربين من الفساد الذي في العالم بالشهوة. 2بط 2:4
وان كنت اخذت من طبيعتي الموت بالحقيقة وقبلت الموت وموت عني علي الصليب ., كذلك اخذت منك المجد وقبلت الحياة حتى اذا جاء الموت ادوس عليه بالحياة التى صارت فينا .فلقد ادخرت في انساننا الجديد مجدك لكى اذا جاءت الالم تظهر هذا المجد الذى فينا :
فاني احسب ان آلام الزمان الحاضر لا تقاس بالمجد العتيد ان يستعلن فينا.رو 8 : 18
دعنا يسوع ببساطة شديد الى حبه وهو كان قد سبق واعد لنا شركة حب عجيبه كلما وهبت لي نعمتة أن ارى هذا الحب العجيب فاسقط تحت قدميك واسجد شكر وذهول واجد نفسي ضعيف وتافه جدا امام هذا الفيض من الحب الذى لا يتغير او يقل بل اظن ان فرح الابدية المجيد والذى ابتدأ من الان يتضاعف كلما انعم علي روح الله باتساع في القلب ونور يتجدد كل يوم لاكتشاف ابعاد محبة المسيح التى بلا حدود لنفسي وما اعده المسيح من اجل هذا الحب . والذى مازال يصنعه المسيح داخل نفسي لكى ارى واتمتع اكثر فاكثر بهذا الحب
يكفي جدا للانسان ان يقراء الانجيل ثم ينصت لسماع صوت المسيح كل يوم ليعرف ويدرك كم انه معنم بنفسي وبحبي قبل انشاء العالم واليوم وكل يوم وحتى الى الدهر الاتى انا الانسان الضعيف المحتقر من اى انسان موضوع حب يسوع
فالقيامة والمجد وهما طبيعة الله دخلت الى الانسان وعالم البشر الميت ,فقام الانسان وتمجد وهو غريب تماما عن القيامة وبعيد كل البعد عن المجد ولكن هذا هو امر يسوع الحبيب ان يتمجد الانسان بمجد ابن الله
فالحب عند ربنا يسوع مختلف تماما عن اى مفهوم للحب عند قاموس الحب البشرى فيسوع يحب الى المنتهى ويعطى الى ذاته :
ليس لاحد حب اعظم من هذا ان يضع احد نفسه لاجل احبائه.يو 15 : 13
صلاة :
يا حبيبي يسوع لا اجد كلامات استطيع ان اشكرك بها من اجل لجة محبتك نحوى
كثيرا ما شعرت بحب من كثيرين ولكن ليس مثل حب ,فكل حب قدمه اى شخص لنفسي له نهاية وله حدود ولكن حبك لنفسي بلا حدود
احببتنى قبل ان اعرفك قدمت من اجلي الكثير جدا وتعبت معي انا الذى سقط بل لا يعرف الا أن يسقط ولكن رغم ذلك اعلنت حبك لي وقلت لي لا تخف فانا اقبلك كما انت وبجميع عيوبك وسقطاتك , بل انك قبلت عيوبي وامراضى لتجعلها لك بل تضع نفسك عنى ليس كلام او تصور بل حق فمن كان من الطبيعي ان يموت ويعلق على الصليب هو انا . والعار المستحق ان يبصق عليه من اجل قباحة شروره هو انا ولكن بسر محبة عجيب وضعت ذاتك مكاني لكى تبررنى وجروجك صارت سبب شفائى بل دمك الغالي وهو دم الهي اصبح هو كنزى وتقديسي
انكسر قلبي النجس من حبك وسقط فى حبك بدون تفكير واندفع كيانى يطلبك ويترجى اسمك وعندما اصطتدمت بخطيتى وعاداتى الشريرة التى صارت حاجز بين رؤية وجهك القدوس هدمت هذه الشرور وتخطيت هذه العادات بل شجعت قلبي بحبك ان لا انظر اليها اذ انك ثبت كياني فيك .
فأصبح كيانى ووجودى فيك وحدك فاصبحت انت حياتى وكل رجائي
وحتى عندما وجدت نفسي غريب بين اولادك لان اولادك ملوك بينما انا من الشوارع شجعت نفسي واعطيتني من اسمك فتجراء قلبي وصار يسبحك وسط اولادك واختلط صوتى الشاذ مع صوت اولادك في تسبيحك وعندما انزعج لانى لا استحق ابدا انا اكون في وسط اولادك الملوك تشجعنى وتقول لنفسي انك الذى امرت ولا يستطيع احد ان يسألك لماذا انت هنا لانك وهبتنى اسمك القدوس بل انت الذى امرت ان اكون في وسط كنيستك
حقيقي ما اشعر به من حبك لايمكن التعبير عنه بالكلام ولكنه احساس فرح فليس لي غير ان اسجد تحت قدميك واصرخ من كل قلبي ان تديم علينا التمتع بحبك الى النفس الاخير واطلب من حبك ان توسع قلبي لكى يستطيع قبول هذا الحب والتفاعل معه الليل والنهار والى الابد امين
عيد القيامة المجيد 20 /4/2014



hgrdhlm l[] hghkshk

من مواضيعي 0 رسالة القيامة الى أبنتي:
0 حياة في السراديب، ولكنها عظيمة
0 +^+ مجد .. القيامة +^+
0 رسائل روحية قصيرة"8"
0 المسيح الحلو :؛ الباب :؛
__________________
لا تجدف ان أبى لا يموت............<br /><br />[center][/center
رد مع اقتباس
إضافة رد

شارك أصدقائك هذا الموضوع في مواقعك المفضلة

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
ارقى ما يتعلمه الانسان fadena شبابيات 14 09-04-2012 02:52 PM
الانسان الفقير جاكلين والحياه الترانيم و الأشعار 1 01-09-2011 09:25 PM
قصة يتعلم منها الانسان كريم الدالى منتدى القصص الهادفة 4 24-06-2009 12:57 AM
أرقام في جسم الانسان alraey المنتدي العام 3 05-06-2008 01:31 AM
خلقة الانسان وطبيعته dr-besho منتدي العقيدة 0 15-08-2007 03:25 PM


الساعة الآن 03:23 AM.



Powered by Pope Kirillos Scientific Family
Copyright ©2001 - 2020