منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية


العودة   منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية > المنتديات المسيحية > منتدي الروحيات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 20-09-2007, 03:04 AM
الصورة الرمزية marmar*
marmar* marmar* غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 5,817
افتراضي كيف نسامح الاخرين؟؟؟؟


وثقتى انك ترعانى قال القديس : لا تتضايق من الذين يصنعون اكليلك
يحكى عن احد الرهبان انه كان حينما يشتمه احد يرفع ذيل جلبابة الذى يرتديه بيديه الاثنتين وكانه سيتلقى الشتائم فى حجره


ثم بعد ان ينتهى الشاتم من شتائمه يقوم هذا الراهب القديس بنفض الجلباب كناية عن انه القى بهذه الشتائم على الارض وهو يقول : الشتيمة لا تلتصق باحد
وكان دائما بعد نفضه الجلباب ينظر الى الجلباب ويقول : مفيش حاجة
انه حقا قلب نقى مملوء بالتسامح والغفران فهو لا يجعل الشتيمة تدخل الى داخله لتحزنه وتفقده سلامه
صديقى العزيز
لا تحزن اذا شتمك جميع الناس فهم يشبهون الغبار الذى يحمله الريح بل احزن بالحرى اذا ما عملت ما يستوجب الشتيمة
يقول القديس تيموثاوس : من لا يحتمل الشتيمة فلن يحتمل الكرامة كذلك.... لان الشتيمة اقل ضررا من الكرامة
ان كنت قد فعلت شيئا يستوجب الشتيمة فاعتذر عليه واطلب الصفح واذ لم تكن فعلت شيئا خطأ فلا تحزن ولا تقلق بل افرح بالحرى انك حسبت مستاهلا ان تهان من اجل المسيح
التمس العذر
جاء فى امثال الناس : قال الخشب للمسمار ......انت فلقتنى
فاجاب المسمار الخشب : لو شفت الدق اللى فوق راسى كنت عذرتنى
صديقى ....دائما التمس العذر للاخرين فهذا يساعدك على غفران اسائتهم لك
لو غضب عليك انسان واهانك فالتمس العذر له وقل لنفسك : يجوز عنده مشاكل كثيرة اتعبته نفسيا
صحيح قد تجرحك الاساءة وتكون كالمسمار الذى يفلق الخشب وقد تضرب مشاعرك ويجهدها القلق
ولكن انظر الى الحبل المدلى من جرس الكنيسة اننا طالما كنا نشد الحبل يظل الجرس يضرب على التوالى
وعندما نترك الحبل لا يتوقف فجأة بل يظل يسمع صوت الرنين ولكن كل مرة يكون صوت الدقات اضعف الى ان يتوقف نهائيا
يحدث هذا عندما نغفر ونسامح الاخرين فنحن نترك الحبل من ايدينا لكن الاحساس بتاثير جراح الاساءة يضعف يوما بعد يوم الى ان ينتهى تماما اترك الحبل وسلم مشاعرك فى يد الرب ليملا قلبك بالتسامح والغفران ويستبدل مشاعر الكراهية بمشاعر الحب والصفح اترك عنك مرارة اى اساءة بدلا من ان تمتد المرارة بجذور تسمم ايام حياتك لذلك يقول الاباء : مررها قبل ان تمررك
كان لطبيب ابنة وحيدة تزوجت من شاب ولكنه انصرف عنها وانزلق فى طريق الشر والفساد فلم تحتمل المسكينة الصدمة فانتابها المرض وذهبت ضحية زوجها الشرير وكانت التجربة صعبة على الطبيب الذى فقد ابنته الوحيدة فترك مدينته وذهب بعيدا وافتتح مستشفى واغرق نفسه فى متاعب الناس والم الاخرين لعله ينسى ابنته الحبيبة التى ذهبت فى نضارة الحياة وميعة الصبا
وذات يوم اسرع الى غرفة العمليات لينقذ جريحا فى سكرات الموت وكانت المفاجأة ان الجريح هو زوج ابنته التى انصرف عنها وتركها فى عذاب رغم كل ذلك بذل الطبيب مجهودا كبيرا لانقاذه ونجح
ربى يسوع .....انر بصيرتى ....افتح مصاريع قلبى......اغفر لى
تعرض رجل باحدى البلاد الاوربية لازمة قلبية حادة فطلب من الممرضة ان تستدعى له ابنته الوحيدة بسرعة فهى وحدها تمثل كل اسرته
وطلب من الممرضة ورقة وقلم والدموع تملا عينيه فى غرفة الانعاش بالمسنشفى وعبر التليفون صرخت الابنه ملتاعة ردا على مكالمة الممرضة صرخة افزعت الممرضة
وهى تقول : لا تتركوه يموت فقد حدثت بيننا القطيعة منذ سنة كاملة.....وكانت
اخر كلماتى له : اننى اكرهك
وبعد نصف ساعة وصلت الابنة الى المستشفى لتجد ان والدها قد فارق الحياة
فانهارت وطلبت ان تراه لتودعه الوداع الاخير
تقدمت نحو سريره بدموع دامية دامعة....والام شديدة تنعكس على وجهها الحزين
وانحنت على السرير ودفنت راسها فى الاغطية وبكت فى وداع حزين
ثم وقعت عينيها على ورقة بين اصابعه كتب عليها : ابنتى الحبيبة
لقد غفرت لك وصفحت عنك واسالك ان تغفرى لى انت ايضا ....انا اعرف انك
تحبيننى وانا ايضا احبك........ابوك
احتضنت الابنة الورقة وغمرها سلام وراحة افتقدتهما طويلا
عزيزى..........يقول الاباء
من يقع فى الخطية فهو انسان....ومن يندم عليها فهو قديس
ومن يفتخر بها فهو ابليس
ويقول الاباء ايضا .......السقوط فى الخطية شىء بشرى
والاصرار على الخطية شئ شيطانى........اما غفران الخطية فشئ الهى
ليست خطية بلا مغفرة الا التى بلا توبة....القديس مار اسحق
تعالى يا رب لتفك ربط النير عن رقاب الماسورين
وترفع الاحمال عن اكتاف البائسين
وتعطى الصفح والغفران لكل التائبين
ربى يسوع
عزائى انك تقبلنى
وفرحى انك تحبنى

ورجائى انك تغفر لى





;dt kshlp hghovdk????

من مواضيعي 0 نقل: مذكرات فتاه
0 أعمدة الحب السبعة
0 وحشتينا اوووووى يا فيبى ونقدم لكى خالص العزاء
0 البشاشة (بقلم قداسة البابا شنوده الثالث)
0 من اقوال البابا شنودة الثالث
__________________



عنـدمـــا يضــع اللــه ثقـــلا فوقــــك فـأنـــه يضــع ذراعــه تحتــــك
فــلا تهتــز نفســك ولا تضطـــرب
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 20-09-2007, 12:47 PM
sam minan sam minan غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 3,015
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى sam minan
افتراضي رد: كيف نسامح الاخرين؟؟؟؟

الله جميل جدآ جدآ الله يبارك فيك وفى حياتك .
اشكرك يارب يايسوع لانك تعلم اننى عندما انفصلت عنك فى شخص ابى الاول آدم تسللت البغضه وعدم التسامح الى داخل كيانى المخلوق على مثالك فى المحبة . ولكنك لم تترك صورتك تتشوه فلقد أعادة الاتحاد بينى وبينك مرة أخرى فى شخص يسوع المسيح المتجسد آدم الثانى وانتقلت المحبة والصفح والتسامح منك الى كيانى مرة اخرى .ولقد دنت انت يارب البغضة والكراهية فى الجسد عندما علقت على الصليب حسدآ من الفريسيين والكهنة والجنود ولكنك غفرت وسامحت كل صالبيك وجعلت قوة التسامح هذه ساكنة فينا الى من يقتلنا ويسلمنا الى الموت هذا هو سر المسيح
من مواضيعي 0 ++++القديس ديمتريوس :+++++
0 الصليب واظهار الحياه
0 @@++ جبل جرزيم ++@@
0 يا للحِمْل الثقيل
0 #### أتحبنى ....أتحبنى####
__________________
لا تجدف ان أبى لا يموت............<br /><br />[center][/center
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 20-09-2007, 10:28 PM
الصورة الرمزية a7balmase7
a7balmase7 a7balmase7 غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
المشاركات: 7,680
افتراضي رد: كيف نسامح الاخرين؟؟؟؟

ربنا يعوضك
من مواضيعي 0 السيرة العطرة للقديسة العظيمة دميانة
0 هايد الله على الغطاء ليكون سبب اللقاء
0 مجموعة فنادق ريجنسى بشرم الشيخ
0 فين asmicheal وحشتنى
0 شيل النضارة وانت تشوفنى
__________________
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 20-09-2007, 11:15 PM
shiconona shiconona غير متواجد حالياً
عضو برونزي
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
المشاركات: 914
افتراضي رد: كيف نسامح الاخرين؟؟؟؟

انا مش عارف اقولك ايه بس الممكن اقوله ان الموضوع ده تاعبنى نفسيا علشان انا بحب كل اصحابى حتى الضربونى فى ظهرى و الشفت منهم كتير لسه مفتقدهم بس فى ناس بتقول عليا عبيط علشان انا بحبهم و بسامحهم و نفسى نرجع اصحاب زى زمان لدرجه ان فى اعياد ملادهم و الأعياد ببقى هموت و اتصل بيهم علشان اقلهم كل سنه و انتم طيبين انا مش عبيط بس انا بحبهم و مسامحهم و نفسى يسامحونى انا مش عارف انا صح ولا غلط بس انا الموضوع ده مضايقنى اوى
و انا بشكرك على الموضوع ده
من مواضيعي 0 هجوم على المواقع الكنسية
0 التــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوبــــــــــــــــــه
0 صلو من اجل رد حقى
0 strong women
0 MERRY CHRISTMAS
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 24-09-2007, 05:40 PM
الصورة الرمزية marmar*
marmar* marmar* غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 5,817
افتراضي رد: كيف نسامح الاخرين؟؟؟؟

سلام رب المجد

انا بشكركم جدااااا وعلى فكره انا كمان اتعملت من الموضوع دا كتير اوى وياريت تتاملوا معايا اقوال البابا شنوده على التسامح

قد يسمح الله بالنسيان فى حياتنا لكى ينسى الإنسان الإساءات التى توجه إليه وذلك حتى لا يدخل الحقد إلى قلبه + + + قداسة البابا شنودة الثالث

من يحتمل ظلما من اجل الرب يعتبر شهيدا + + + الانبا موسى الاسود

إغفروا لبعضكم بعضاً لتنالوا الغفران + + +القديس مكاريوس الكبير


من مواضيعي 0 لماذا نشعر بأننا نسقط أثناء النوم ؟
0 يعنى ايه سعادة !!!؟؟؟
0 الفرق بين الحب والاعجاب
0 البشاشة (بقلم قداسة البابا شنوده الثالث)
0 5 نصائح لحياتك من فضلك اسمعها
__________________



عنـدمـــا يضــع اللــه ثقـــلا فوقــــك فـأنـــه يضــع ذراعــه تحتــــك
فــلا تهتــز نفســك ولا تضطـــرب
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 24-09-2007, 06:07 PM
الصورة الرمزية ϲσɗɛ вяɛακɛɍ
ϲσɗɛ вяɛακɛɍ ϲσɗɛ вяɛακɛɍ غير متواجد حالياً
عضو ماسى
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 7,035
افتراضي رد: كيف نسامح الاخرين؟؟؟؟

اللللللللللللللللللله رائع موضوعك ودعنى اتامل عن التسامح مع كل اخواتنا


إن أخطأ إليك أخوك فاذهب إليه“ (لكن أنا أكبر منه وأفهم منه، ”فاذهب وعاتبه“ (لكن أنا أفضل منه وأنا لم أخطئ). اذهب وعاتبه بينك وبينه وحدكما“ (وضعْ عينيك في عينيه وأقنعه بأنه مخطئ)، حتى ”إن سمع منك فقد ربحت أخاك“ (متى 15:1. اذهب ولديك النية والرغبة بأن تربح أخاك.

ما يدعو للغرابة أننا أحياناً كثيرة نطوف البرّ والبحر لكي نربح الذين هم من خارج، ولا نستطيع أن نربح إخوتنا. لا توجد لدينا الرغبة في أن نربحهم بشتى الوسائل والطرق. نحاول ونحاول، وإن فشلنا فعلينا تكرار المحاولة حتى نحقق الغاية المنشودة.

قلّما نعير هذا الموضوع اهتماماً كافياً، ولسان حالنا: لا أريد أن أعاتب أحداً، هو في بيته وأنا في بيتي، هو في خدمته وأنا في خدمتي. من أين هذا اللاهوت الجديد الذي لا يُهضم؟ أين الآية القائلة: ”لا تغرب الشمس على غيظكم ولا تعطوا إبليس مكاناً“ (أفسس 26:4-27)؟ ماذا ربحت من هذا التصرف، وما حققت، وماذا جنيت؟ خسارة بخسارة. خسرت نفسي وشخصيتي وخسرت الآخرين.

وتعلو أصواتنا قائلة: ”أنا سامحت وسامحت وماذا بعد؟“ وسمعنا جواب الرب على ادعاء بطرس: يا رب كم مرة يخطئ إليّ أخي وأنا أغفر له“ (متى 21:1؟ كم أتمنى لو كان السؤال بشكل آخر: كم مرة أخطئ أنا إلى أخي ويغفر لي؟ لكن ادّعاءنا هو أننا لا نخطئ بل الآخرون هم الذي يسيئون إلينا. ويجيب المسيح بالقول: ”لا أقول لك إلى سبع مرات بل إلى سبعين مرة سبع مرات“ (متى 22:1. القضية ليست عملية حسابية بل مفهوم صحيح لمعنى المسامحة والغفران. ينبغي أن تسامح بالمئة دينار يا من أُطلقت حراً من العشرة آلاف وزنة.

لقد غفر المسيح لنا خطايانا واستطاع أن يربحنا بمحبته. ولو كان لديّ الإدراك العميق لهذه المحبة لاستطعت أن أسامح الآخرين بقصد أن أربحهم.

هل نغتنم الفرص لكي نسامح فنربح؟ هل نقوم بالمبادرة؟ هل نخلق المناسبة؟ هل لدينا طموح للربح أم نحن مستسلمون للخسارة؟

لماذا هذا الجمود في العلائق، والاحتفاظ بالسم في القلب، وهذا النكد في الحياة، هذا المارد الذي يقف أمامي عندما أريد أن أصلي أو أخدم، هذا الانزعاج في الضمير، وهذا القرف من حياة الإيمان والخدمة، وهذه اليبوسة في العلاقة بالرب؟ والرب يوضح الصورة ويكشف الخفايا فيقول: ”وقد فعلتم هذا ثانية مغطين مذبح الرب بالدموع بالبكاء والصراخ فلا تراعى التقدمة بعد ولا يُقبل المرضي من يدكم“ (ملاخي 13:2). ”حين تبسطون أيديكم أستر عينيّ عنكم وإن كثرتم الصلاة لا أسمع... اغتسلوا تنقّوا اعزلوا شرّ أفعالكم من أمام عينيّ كفّوا عن فعل الشر“ (إشعياء 15:1-16).

إن الصلاة في حالات كهذه تولّد فينا العناد والتحجّر. ندرس هذا الموضوع ونعرف عنه ولا نريد أن نسامح، ونوجِد لأنفسنا الأعذار ونقنع أنفسنا ونكرّس موقفنا. ولكن قناعاتي لا تغيّر قناعات الرب: ”فإن قدّمت قربانك إلى المذبح وهناك تذكرت أن لأخيك شيئاً عليك فاترك هناك قربانك قدام المذبح واذهب أولاً اصطلح مع أخيك“ (متى 23:5-24). كم من عبادة جوفاء، وكم من خدمات فارغة، وكم من تحركات تترك وراءها غباراً ودخاناً بدل أن تفوح منها رائحة البخور التي يرضى الرب عنها. اذهب أولاً تصالح مع أخيك ثم تعال وقدّم قربانك.

طلب الرب إلى حنانيا قائلاً: ”قم واذهب إلى الزقاق الذي يُقال له المستقيم واطلب... رجلاً طرسوسياً اسمه شاول“ (أعمال 11:9). فطلب حنانيا إلى الرب أن يريحه من هذه المهمة ومن مواجهة هذا الشخص الخطر. ”يا رب قد سمعت من كثيرين عن هذا الرجل كم من الشرور فعل بقديسيك“ (أعمال 13:9). لكن الرب يقول له: لا، بل سامحه، ما دمت أنا قد سامحته. ”فمضى حنانيا ودخل البيت ووضع عليه يديه وقال أيها الأخ شاول قد أرسلني الرب يسوع الذي ظهر لك في الطريق“ (أعمال 17:9). لا بد أن الرب أرسلك يا حنانيا لأنك لا تأتي من ذاتك. الرب يرسلنا جميعاً بعضنا لبعض لكي نربح بعضنا بعضاً. هل خسر حنانيا بربحه لشاول؟ حنانيا اختفى اسمه وتلألأ اسم شاول والرب استخدمه وباركه.

أخي الحبيب، اذهب واربح أخاك، والذي أخطأ إليك سامحه لكي تربحه من دون أن تعاتبه، وإن كان لا بد من العتاب فلتكن الغاية الشريفة أن تربح. حاول أن تربح أخاك الضعيف الذي أنذرته ولم يقبل. اذهب واربح أخاك الساقط الذي انسبق فأُخذ في زلة. اربح أخاك المرفوض والمريض روحياً. يسهل علينا أن نتكلم على من سقط ووقع ويصعب علينا أن نمد يدنا لمساعدته وأن نضع كتفنا بجانب كتفه ونحمله لكي يرتفع.

عمل الكنيسة هو الربح، والرب مع الذين يسعون وراء الربح. فالرب لا يرضى بالخسارة ولا يساند الخسارة. إن كنت يد الرب معنا نربح، وإن كنا نخسر فهذا دليل على أن يد الرب ليست معنا في هذا الأمر.

لا نتهرب كما تهرّب قايين قديماً عندما سأله الرب: ”أين أخوك. فقال لا أعلم. أحارس أنا لأخي“ (تكوين 9:4). فليتدبّر أمر نفسه، فأنا لست مسؤولاً عنه. كل واحد منا حارس لأخيه. لنرفع بعضنا بعضاً أمام عرش النعمة بالصلاة. نقدم كل مساعدة ممكنة كي نستطيع أن نربح.

من مواضيعي 0 تشاجروا .. تصحوا !!!!
0 مكتبه ضخمة من الشرايط والترانيم للبابا كيرلس
0 نطق الأصوات المختلفة في اللغة الاسبانية
0 «۩»مكتبة الديكورات المنزلية«۩»
0 حوار رائع واجابات اروع
__________________


يا رب لسـ،،ـت أعلم ما تحمله الأيـ،ـام لى و لكن يكفينـ،ـى شيئـ،ـا واحدا
ثقتـ،ـى أنك معى تعتنـ،ـى بى و تحـ،ـارب عنى


ربنا مــوجــ،ـود
رد مع اقتباس
إضافة رد

شارك أصدقائك هذا الموضوع في مواقعك المفضلة

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
اله كل تعزية ومشاركة الاخرين ramzy1913 منتدي الروحيات 1 17-08-2010 11:26 PM
كرواسون بالصور لمرمر وننوسة وشيرى وماهى وسامى روكا دودو منتدى المطبخ و المأكولات. 6 20-05-2010 10:07 PM
كيف لاتجرح الاخرين ؟؟؟؟ كلام حلو جدا kirlos_milad منتدى القصص الهادفة 2 27-03-2010 03:13 PM
الصلاة لاجل الاخرين موسى الاسود طلبات الصلاة 1 16-12-2009 08:57 AM
فن قيادة الاخرين fulaa مكتبة الكتب 37 21-10-2009 11:30 AM


الساعة الآن 07:24 AM.



Powered by Pope Kirillos Scientific Family
Copyright ©2001 - 2019