منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية


العودة   منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية > المنتديات المسيحية > منتدي العقيدة

منتدي العقيدة هذا المنتدي خاص بمناقشة الموضوعات المتعلقة بالعقيدة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-04-2013, 09:19 AM
مكرم زكى شنوده مكرم زكى شنوده غير متواجد حالياً
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 332
افتراضي دراسة لمنع الخلط ما بين الصفات المشتركة والصفات الخصوصية


دراسة لمنع الخلط ما بين الصفات المشتركة والصفات الخصوصية


من البديهيات أنه يوجد فارق عظيم ، ما بين:

1- الصفات الذاتية الخصوصية التى ينفرد بها شخص واحد ، والصفات المشتركة التى يحملها كثيرون

2- الصفات المطلقة التى ينفرد بها الله (فى الإيجابيات) ، والصفات الجزئية ، ذات النسب المتفاوتة

+ فمثلاً : صفة "الخالق" ، هى صفة خصوصية يختص بها الله وحده ، خالق الكل من العدم

+ وعن الصفات المشتركة والمطلقة : فمثلاً صفة القداسة يشترك فيها الناس والملائكة مع الله ، ولكن الله هو صاحب القداسة المطلقة ، بينما المخلوقات يمكن أن تحمل هذه الصفة ولكن بنسب جزئية ومتفاوتة : [كونوا قديسين لأنى أنا قدوس] 1بط1: 16

+وكذلك صفة القوة ، يشترك فيها الملايين ، ولكن بنسب متفاوتة ، ولكن الله هو وحده : ضابط الكل : "بانطوكراتور" ((هذه الكلمة اليونانية موجودة بكثرة فى العهدين ، فى نصهما اليونانى والقبطى ، وهى مترجمة فى الترجمة البيروتية بكلمة: القدير أو القادر على كل شيئ ، مثل: تك 17: 1 ، 48: 3 ، خر6: 3 ، 2كو6: 18 ، روء1: 8 .. إلخ)) ، فهى صفة مطلقة يختص بها الله وحده ، وقد وُصف بها ربنا يسوع المسيح (روء1 :8)

+ وكذلك صفة السمو ، يشترك فيها الكثيرون بنسب متفاوتة ، ففوق كل عالى يوجد من هو أعلى منه ، ولكن الله فوق الكل ، هو العالى على الوجه المطلق ( جا 5: 8 )

+ وكذلك صفة القضاء والدينونة ، إذ يوجد قضاة كثيرون لهم حق الإدانة على الجرائم المختلفة ، ولكن الله هو الديَّان لكل البشر بوجه مطلق (تك18: 25 ) كما أن دينونته عادلة بوجه مطلق لأنه هو الفاحص القلوب (روء2: 22) بوجه مطلق

+++++ وهذا البحث يتناول بعض الصفات المشتركة

+++ كما سبق عمل عدة دراسات عن نقاط مشابهة أخرى ، ستجد رابطها فى نهاية هذه الدراسة.

+++ وكذلك سبق عمل بحث عن الصفات الخصوصية لله وحده ، والتى وُصف بها رب المجد ، فى الرابط : لاهوت المسيح http://christotheology-2.blogspot.com/
أو http://bit.ly/nw1E6z



+++++++++

الدراسة (لمنع الخلط ما بين الصفات المشتركة والصفات الخصوصية) فى الرابط:-

http://bit.ly/Y27Dat

أو

http://bit.ly/ZGmAcX


وسأقدم جزءاً منها هنا للتعريف بها :-


أولاً : وصف طبيعة الموصوف ، بأنه "روح" :-

عن الله بوجه مطلق:
++ [الله روح] يو4 : 24

عن الله الكلمة المتجسد (حيث أنه هو الله الكلمة الروح الأزلى ، الذى تجسد فى ناسوت كامل روحاً وجسداً بشريين):
++ [وأما أنتم فلستم فى الجسد بل فى الروح إن كان روح الله ساكناً فيكم ، ولكن إِنْ كَانَ أَحَدٌ لَيْسَ لَهُ رُوحُ الْمَسِيحِ فَذَلِكَ لَيْسَ لَهُ .. روح التبنى] رو8: 9- 15 (الروح القدس يتسمى بروح الآب لأنه منبثق من الآب ، وكذلك يتسمى بروح المسيح ، لأن المسيح إمتلأ به ناسوتياً -أى الناسوت المتحد به اللاهوت معجزياً بدون إختلاط ولا إنفصال- فى عماده بالأردن ، من أجل أن يهبه لنا مثلما قال القديس أثناسيوس الرسولى ، لأننا لا يمكن أن نحصل على ما ليس فى المسيح ، لأن الروح القدس يأخذ منه ويعطينا : نعمة الخلاص والتبنى)
++ [ثُمَّ بِمَا أَنَّكُمْ أَبْنَاءٌ ، أَرْسَلَ اللهُ رُوحَ ابْنِهِ إِلَى قُلُوبِكُمْ صَارِخاً: يَا آبَا(abba) الآب]غلا 4 : 6 (نحن أخذنا نعمة الروح القدس للعهد الجديد للتجديد وللتبنى من خلال المسيح ، لذلك قال المسيح أنه هو يرسل لنا الروح القدس يو15: 26، مثلما قال آن الآب يرسله لنا بإسمه يو14: 26 ، لأننا نأخذ عطية الروح القدس من خلال المسيح ، فالمسيح هو الوسيط بين الله وبين البشر ، لأنه هو اللاهوت والناسوت معاً فى إتحاد معجزى بدون إختلاط ولا إفتراق)

++ [مُمَاتاً فِي الْجَسَدِ وَلَكِنْ مُحْيىً فِي الرُّوحِ، الَّذِي فِيهِ أَيْضاً ذَهَبَ فَكَرَزَ لِلأَرْوَاحِ الَّتِي فِي السِّجْنِ] 1بط 3: 18و19 (أى الروح البشرى للمسيح ، المتحد به اللاهوت بلا إنفصال ، لأن لاهوته لم ينفصل قط لا عن جسده ولا عن روحه البشريين ، أثناء موت المسيح بالجسد ، إذ به صنع الخلاص لأسرى الرجاء ، أى الذين ماتوا على رجاء الخلاص )
++ [آدم الأخير روحاً محيياً .. الإِنْسَانُ الثَّانِي الرَّبُّ مِنَ السَّمَاءِ] 1كو15 : 45 و47 (الروح البشرى للمسيح ، المتحد به اللاهوت ، هو الذى وهب الحياة للذين فى الجحيم عندما ذهب فيه للجحيم فحطمه وأطلق أسرى الرجاء - إنظر بحث : الرد على بدعة فناء الروح )
++ [وَأَمَّا الرَّبُّ فَهُوَ الرُّوحُ ، كَمَا مِنَ الرَّبِّ الرُّوحِ] 2كو 3: 17 . (إقنوم الله الكلمة هو روح سرمدى ، تجسد فى ناسوت كامل روحاً وجسداً)

عن الملائكة:
++ [الملائكة ... جميعهم أرواحاً خادمة] عب1: 14
++ [أمام العرش سبعة مصابيح نار ، هى سبعة أرواح الله] ر وء4: 5 (تعبير : أرواح الله - التى تقف أمام عرش الله - مماثل لتعبير : ملائكة الله ، وعبيد الله ، أى المنسوبة والتابعة والمملوكة له ، ولذلك فهى تقف أمامه ، لأنهم مجرد خدَّام . + وهذا الأمر يختلف عن القول : روح الله يفحص حتى أعماق الله ، فالذى يفحص ويسبر أعماق الله لا يمكن أن يكون من خارجه ، لأن الذى يفحص من خارج الشخص ينبغى أن يكون أسمى منه لسبر أغواره ، فهنا الكلام لا يمكن إلاَّ عن الروح القدس الذاتى لله )

وكذلك الإنسان له روح:
++ [إسهروا وصلوا .. أما الروح فنشيط وأما الجسد فضعيف]مت26: 41
++ [تبتهج روحى بالله مخلصى] لو1: 47
++ [فرجعت روحها وقامت فى الحال] لو8: 55
++ [الله الذى أعبده بروحى] رو1: 9
++ [فَإِنِّي أَنَا كَأَنِّي غَائِبٌ بِالْجَسَدِ وَلَكِنْ حَاضِرٌ بِالرُّوحِ قَدْ حَكَمْتُ كَأَنِّي حَاضِرٌ فِي الَّذِي فَعَلَ هَذَا هَكَذَا :بِإسْمِ رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ - إِذْ أَنْتُمْ وَرُوحِي مُجْتَمِعُونَ مَعَ قُوَّةِ رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ.. لِهَلاَكِ الْجَسَدِ لِكَيْ تَخْلُصَ الرُّوحُ فِي يَوْمِ الرَّبِّ يَسُوعَ ] 1كو5 : 3 -5
++ [لِتَكُونَ مُقَدَّسَةً جَسَداً وَرُوحاً] 1كو8: 34
++ [إِذْ أَرَاحُوا رُوحِي وَرُوحَكُمْ] 1كو 16 : 18

ثانياً : التشبيه بأوصاف بشرية:-

لله بطريقة مباشرة:
++ ظهور الرب لإبراهيم بشكل بشرى : [ظهر الرب لإبرآم وقال له أنا الله القدير سر أمامى وكن كاملاً ] تك 17: 1
++ ثم ظهور الرب -ومعه ملاكان- لإبراهيم فى شكل ثلاثة رجال (راجع كتاب رؤساء الملائكة السبعة – للأنبا إغريغوريوس): [ وظهر له الرب عند بلوطات ممرا .. وإذا ثلاثة رجال .. فقال الرب هل أخفى عن إبراهيم ما أنا فاعله .. فتقدم إبراهيم وقال .. أديان كل الأرض (وهى صفة خاصة بالرب وحده) لا يصنع عدلاً .. فقال الرب إن وجدت فى سدوم خمسين باراً فإنى أصفح عن المكان كله من أجلهم .. فأجاب إبراهيم وقال إنى شرعت أكلم المولى وأنا تراب ورماد ..] تك 18 : 1 – 33
++ [فَبَقِيَ يَعْقُوبُ وَحْدَهُ، وَصَارَعَهُ إِنْسَانٌ حَتَّى طُلُوعِ الْفَجْرِ. ..فَدَعَا يَعْقُوبُ اسْمَ الْمَكَانِ فَنِيئِيلَ ، قَائِلاً: لأَنِّي نَظَرْتُ اللهَ وَجْهًا لِوَجْهٍ] تك32 : 24- 30
++ [ رأوا إله إسرائيل وتحت رجليه شبه صنعة من العقيق الأزرق الشفاف] خر24 : 10
++ [وعلى شبه العرش شبه كمنظر إنسان ] حز 1 : 26
++ [ومدَّ الرب يده ولمس فمى ] أرميا 1: 4 - 9
++ [وسمعت صوت إنسان .. قال .. يا جبرائيل فهم هذا الرجل الرؤيا] دا 8: 15و 16 . واضح من السياق ، أن الصوت هو لله الذى يأمر رئيس الملائكة جبرائيل .


الله الكلمة المتجسد:
++ [فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «الْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنْ لَمْ تَأْكُلُوا جَسَدَ ابْنِ الإِنْسَانِ وَتَشْرَبُوا دَمَهُ فَلَيْسَ لَكُمْ حَيَاةٌ فِيكُمْ.] يو6: 53
++ [فَإِنْ رَأَيْتُمُ ابْنَ الإِنْسَانِ صَاعِداً إِلَى حَيْثُ كَانَ أَوَّلاً] يو 6 : 62 (غنى عن القول أن الذى كان فى السماء أولاً ، أى قبل التجسد ، هو اللاهوت وليس الناسوت ، ولكنه ينسبه لذاته بصفة مطلقة ، بسبب الإتحاد المعجزى فى شخص المسيح الواحد ، بدون إختلاط ولا إفتراق)
++ [الإِنْسَانُ الثَّانِي الرَّبُّ مِنَ السَّمَاءِ] 1كو15: 47
++ [وَإِذْ وُجِدَ فِي الْهَيْئَةِ كَإِنْسَانٍ، وَضَعَ نَفْسَهُ وَأَطَاعَ حَتَّى الْمَوْتَ مَوْتَ الصَّلِيبِ] فى 2: 8
++ [لأَنَّهُ يُوجَدُ إِلَهٌ وَاحِدٌ وَوَسِيطٌ وَاحِدٌ بَيْنَ اللهِ وَالنَّاسِ: الإِنْسَانُ يَسُوعُ الْمَسِيحُ] 1تى 2: 5
++ [وفى وسط السبع مناير شبه إبن إنسان] روء 1: 13 ، وأيضاً دانيال 7: 13

الملائكة:
++ [فجاء الملاكان إلى سدوم .. فمد الرجلان أيديهما .. وقال الرجلان للوط .. لأننا مهلكان هذا المكان ] تك19 : 1- 13
++ [وجاء إلىَّ الرجل] قض13: 11
++ [لها شبه إنسان .. وأيدى إنسان تحت أجنحتها] حز 1: 5و8
++ [وَفِي وَسَطِهِمْ رَجُلٌ لاَبِسٌ الْكَتَّانَ ، وَعَلَى جَانِبِهِ دَوَاةُ كَاتِبٍ] حز 9 : 2
++ [وإذا برجل منظره كمنظر النحاس] حز 40: 2و3
++ [الرجل جبرائيل] دا 9: 21 (والمقصود هو : الملاك جبرائيل)
++ [وإذا برجل] دا 10 : 5 (anthrwposإنسان) وكذلك دا 10 : 4- 21 = المذكور فى دانيال 10 هو رئيس الملائكة جبرائيل (كتاب رؤساء الملائكة السبعة للأنبا إغريغوريوس – وكذلك تفسير سفر دانيال للقمص تادرس يعقوب)

البشر بوجه عام:
++ يُلقب البشر بوجه عام بلقب : "إبن الإنسان" ، مثما فى أرميا 49: 18 : uios anthrwpou ، وحزقيال2: 1 و3: 1 إلخ، ودانيال8: 17 وغيرهم (ولكن الكلمة مُترجمة فى الترجمة البيروتية بكلمة إبن آدم)
فهذا لقب عام للبشر ، وقد إشترك فيه الله الكلمة المتجسد فعلياً عندما إتحد بناسوت كامل خالى من الخطية ، ولكنه يُستخدم تشبيهياً فى حالة ظهورات الله أو الملائكة ، فى شكلٍ بشرىٍ

ثالثاً : التشبيه بالنار أو ببعض صفاتها:

لله بطريقة مباشرة:
++ [إلهنا نار آكلة] عب12: 29
++ [وكان منظر مجد الرب كنار آكلة ] خر24: 17
++ [وعلى العرش شبه كمظر إنسان عليه من فوق ، ورأيت مثل منظر النحاس اللامع ، كمنظر نار داخلهُ من حوله ، من منظر حقويه إلى فوق ومن منظر حقويه إلى تحت رأيت مثل منظر نار ولها لمعان من حولها .. هذا منظر شبه مجد الرب] حز 1: 26- 28 ، حز8: 2
++ [الرب الله شمسٌ ومِجَنٌ] مز84: 11

الله الكلمة المتجسد:
++ [رجلاه شبه النحاس النقى كأنهما محميتان فى النار] روء 1: 5
++ [عيناه كلهيب نار] روء 1: 14
++ [وَمَعَهُ فِي يَدِهِ الْيُمْنَى سَبْعَةُ كَوَاكِبَ، وَسَيْفٌ مَاضٍ ذُو حَدَّيْنِ يَخْرُجُ مِنْ فَمِهِ، ووجهه كالشمس وهى تضئ فى قوتها] روء 1: 16
++ [هذا يقوله إبن الله الذى له عينان كلهيب نار ورجلاه مثل النحاس النقى] روء2: 18

الملائكة:

++ [خدامه ناراً ملتهبة] مز104: 4 ، و عب 1: 7
++ [أمام العرش سبعة مصابيح نار ، هى سبعة أرواح الله] ر وء4: 5
++ [منظرها كجمر نار متقدة ، كمنظر مصابيح .. وللنار لمعان ومن النار كان يخرج برقٌ] حز 1: 13
++ [إذا برجل منظره كمنظر النحاس] حز 40: 3
++ [وبارقة كمنظر النحاس المصقول] حز 1: 7
++ [وجهه كمنظر البرق وعيناه كمصباحى نار وذراعاه ورجلاه كعين النحاس المصقول] دا 10: 6
++ [ثُمَّ رَأَيْتُ مَلاَكاً آخَرَ قَوِيّاً ...َعَلَى رَأْسِهِ قَوْسُ قُزَحٍ؛ وَجْهُهُ كَالشَّمْسِ، وَرِجْلاَهُ كَعَمُودَيْنِ مِنْ نَارٍ ] روء 10 : 1



وعن البشر :
++ [وَظَهَرَتْ آيَةٌ عَظِيمَةٌ فِي السَّمَاءِ: امْرَأَةٌ مُتَسَرْبِلَةٌ بِالشَّمْسِ، وَالْقَمَرُ تَحْتَ رِجْلَيْهَا، وَعَلَى رَأْسِهَا إِكْلِيلٌ مِنِ اثْنَيْ عَشَرَ كَوْكَباً] روء 12: 1

والموضوع كاملاً موجود فى الرابط أعلاه ، وكذلك تم عمل جدول بهذه الصفات المشتركة لزيادة تسهيل المقارنة



]vhsm glku hgog' lh fdk hgwthj hglajv;m ,hgwthj hgow,wdm

من مواضيعي 0 الذين يطالبون الآن بالمكاسب
0 الإنجيل يجيب – 2 – التناول بإستحقاق
0 كلمات إنجليزية وفرنسية لها علاقة بالهيروغليفى
0 الترجمة السبعينية (المعتمدة من الكنيسة القبطية الأرثوذوكسية ) جزء2
0 روح الشقاق ، حول الطقوس والألحان وانطق الحروف !!!!

التعديل الأخير تم بواسطة مكرم زكى شنوده ; 07-04-2013 الساعة 09:21 AM
رد مع اقتباس
إضافة رد

شارك أصدقائك هذا الموضوع في مواقعك المفضلة

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
طريقة لمنع دخل الهكرز REMON99 منتدى التعليم 7 21-10-2011 09:13 AM
بسمة للقلوب وعلى الشفاة megomego الصلوات اليومية 2 27-05-2011 11:32 PM
تفادى هذه الصفات مع زوجك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ مارووووووووووو منتدى الأسرة المسيحية 8 27-04-2011 04:57 PM
04 ما هي الصفات التي لا يمكن للمرأة التنازل عنها في الرجل؟ marmar* شبابيات 9 28-11-2009 10:45 AM


الساعة الآن 12:58 AM.



Powered by Pope Kirillos Scientific Family
Copyright ©2001 - 2018