منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية


العودة   منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية > المنتديات المسيحية > تاريخ الكنيسة و سير القديسين

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 25-08-2012, 11:41 AM
الصورة الرمزية magdy-f
magdy-f magdy-f غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 15,164
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى magdy-f إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى magdy-f
Thumbs up موضوع متكامل عن القديس المعاصر أبونا سمعان الأنبا بولا

أبونا, المعاصر, الأنبا, توما, سمعان

القديس المعاصر أبونا سمعان الأنبا بولا

حياته الأولى ( كما تحكى والدته )

موضوع متكامل القديس المعاصر أبونا


حين حبلت بالأبن المبارك جوزيف ( أبونا سمعان قبل الرهبنة ) قال لى والده بأننى لن أنجب بنات . وفى شهرى الثانى حين كانت ليلة عيد الميلاد المجيد وعند ذهابنا لكنيسة الأنبا أنطونيوس بشبرا قال لى والده " سيكون فى ظرف نضع فيه العيدية فضعى لنفسك وأنا سأضع لى ولإبننا " . وكان ميلاده فى 3 أكتوبر 1970 فقال لى والده " الرب سيجعله سبب بركة لجموع كثيرة وأمنيتى وبأطلب من ربنا أن ينمو فى مخافة الرب ,مش مهم نوع الشهادة أو العمل المهم أن يكون إنسان يخاف الله , لأن إنسان يخاف الله لا يخاف عليه من شئ " . وكان يقول " بأحلم باليوم اللى يتعلم فيه المشى علشان أمسكه بيدى وأذهب به للكنيسة ويقف جانبى للصلاة " .


وحين كان عمره ستة أشهر وكان يوم الجمعة العظيمة طلب منى والده أن أجعله يصوم ليشارك آلام المسيح . وبعد العيد تنيح والده 21 | 5 | 1971 وكان عمره سبعة أشهر ونصف , وقيل عن لسانه ينعى والده فى جريدة الأهرام " عرفنا ان العالم كله أحزان وأنك سافرت للأفراح ماما ستعلمنا طريقك لأن تنتهى رحلتنا على الأرض نأتى إليك " . وفى إحدى الأيام وهو صغير لم يتعلم الكلام بعد , كانت جدته جالسة به فى البلكونة فنظر الى السماء وتهلل وقال " بابا أهو بابا أهو !! ".



موضوع متكامل القديس المعاصر أبونا

فى سن السنتين والنصف وهو طفل جميل نشيط مرض بحمى شديدة وأجريت كل الفحوصات والتحاليل وأخذ علاجات كثيرة بدون نتيجة ولم يتحسن بل ضعف جداً لدرجة الهزال ولم تنخفض الحرارة حوالى شهر واحتار الأطباء وأصبح فى حالة صعبة جداً فصرخت للرب ليشفيه ويخليه لى وقلت له " شكرتك يارب لعطيتك جورج أخيه لكى لايكون جوزيف وحده فأتوسل إليك يارب ماتحرمنيش منه واتركه لنا فأنت عندك ملائكة كتير فى السماء فإجعله ملاك لك على الأرض امامى " . وأرسلت خطابلرهبان دير الأنبا مقار قلت فيه " ابن موريس فى مرض وحالته خطرة فصلوا من أجله " وتم عمل له صلاة قنديل وأوقفت كل الأدوية لأنه لا فائدة منها . وإستجاب الرب وبدأ يتعافى ثم شفى وكبر ونما فى النعمة وأصبح شاب ناجح ومبارك يخاف الله والرب راعاه وحفظه من العالم . وبالفعل كانت حياته على الأرض كطيف ملاك الى أن إختاره الله ملاك فى السماء فى عمر 5 ,34 سنة .
ويحضرنى هنا ما قاله القمص ابرآم الصمؤيلى حين ذهبت له لطلب الصلاة من أجل شفاء ابونا سمعان أثناء مرضه الأخير فقال لى " يا ماما من ولادته مش ليكى هو للسماء - دا ابن الملكوت وهو شهيد واحنا مانستهلش تراب رجليه ".


طفولته كانت مثال رائع , وكان محبوب من الكل وتصرفاته جميلة ولعبه هادئ لطيف لا يسبب ازعاج لأحد . فى المرحلة الأكبر وأثناء اجازة المدرسة كنت أتركه مع أخيه وحدهم بالمنزل وعند رجوعى من عملى وقبل أن أفتح الباب كنت انتظر فترة لأستمع لصوتهم الجميل بالألحان ( بالدف والتريانتو ) لأنه بدخولى سيتوقفوا .

كان مؤدب جداً بشهادة الكثيرين وكان حريص على تحية الصباح والمساء وفى خروجه ودخوله من المنزل . وكان مجامل فى كل المناسبات وأذكر حين كان فى الحضانة انه طلب منى أن أحضر له وردة حمراء ليعطيها لمدرسته . وكان رقيق المشاعر ومنذ صغره كان يحرص فى عيد الام ان يعبر عن مشاعره تجاهى بكارت أو كلمات رقيقة حتى دخوله الدير فكانت أجمل هدية واحتفظت بها على مر السنين ومسجل بعض منها داخل الكتاب .

أحب القراءة جداً منذ أن تعلمها وكون مكتبة دينية شاملة مفهرسة بالمنزل .
فى المرحلة الإعدادية تعلم اللغة القبطية واتقنها ثم التسبحة وواظب عليها وتميز بحبه الشديد للالحان والتسبحة والطقوس منذ الصغر , وطوال ايام السنة كان حريص جداً على حضور التسبحة ومواعيد الكنيسة والخدمة .
وفى الأجازات الصيفية كان يمارس هواياته القراءة والرسم ( رسمه جميل جداً وكان يرسم للاطفال وجه الطوباوى الأنبا انطونيوس والأنبا بولا ) بجانب حل المسابقات وعمل اركيت لمعارض الكنيسة وعمل نماذج عرائس لمسرح الطفل وبصفة عامة كان يقضى كل الوقت بعد الظهر فى الكنيسة وانشطتها , هذا بالاضافة الى رحلاته وخلوته للأديرة .

تقول والدته :كان عجيب فى حبه للصليب فكان يرتدى داخلياً صليب جديد كبير وكان دائماً يرسم ذاته بعلامة الصليب . وفى أحد الشعانين كان يجدل مجموعة صلبان كبيرة مختلفة تعلمها من جده وكان يوزع على الأقارب .
وفى صغره عندما كنا نسافر لأقاربنا بطنطا يذهب لورشة نجارة أحد الأقرباء وكان يقضى أوقات عنده ويطالبه بعمل صليب خشب فكان يترك عمله ليلبى طلبه بكل سرور , وكل سفرية نرجع بمجموعة صلبان أحجام وأشكال مختلفة فكنت أتعجب جداً ".

ومن اللافت للنظر أن الراهب الذى لازمه طول فترة مرضه فى إنجلترا يكون إسمه صليب وهو القمص صليب النقلونى وحالياً نيافة الأنبا صليب أسقف عام ميت غمر وقد كتب عن أبونا سمعان فى الكتاب الأول : " كان كثيراً ما يرسم الصليب بوضوح على ذاته لاجل تعزية داخلياً بمشاركته للمسيح فى آلامه على الصليب فكان قبل كل تصرف وفى نهايته وفى اى مكان وفى اوقات كثيرة متكررة .
وفى وقت ما طلب أن أعلق له صليب أمامه حتى إن لم يستطيع رشمه فيكون امام عينيه دائماً فى عقله وفكره , وهذه علامة على حرصه الشديد وانتباه وارتباطه بالصيب والمصلوب عليه وحتى أخر نسمة فى حياته قبل انتقاله للسماء رسم ذاته بوضوح بعلامة الصليب المحيى ".


دخوله الرهبنة ...

موضوع متكامل القديس المعاصر أبونا

موضوع متكامل القديس المعاصر أبونا

بعد التخرج وقضاء فترة التجنيد ذهب مباشرة لدير الأنبا بولا وطلب الرهبنة من نيافة الحبر الجليل الأنبا أغاثون المتنيح الذى قال عنه أنه مستعجل ولحوح .
ولما اطمأن من قبول سيدنا له كان فى منتهى السعادة وطاير من الفرح وقال لأسرته : " الحمد لله ربنا حقق أمنيتى وأنا دلوقتى ضيف عندكم فى البيت " , حتى دعاه سيدنا للأسماعيلية من 1 | 12 | 1995 لفترة قبل دخوله الدير .

ثم دعاه مثلث الرحمات الأنبا أغاثون الى دخول دير الأنبا بولا فى 13 | 9 | 1996 , فسافر إليه ووصل باكراً قبل أن تخرج له سيارة من الدير لتوصيله من أول مدق الدير , وفى صباح اليوم التالى تم الباسه الملابس البيضاء كطالب رهبنة.

وفى أحد الأيام قامت كنيسته ( كنيسة السيدة العذراء بعياد بك بشبرا ) بزيارة الدير وتم تصويره من شباب الكنيسة ولكنه كان رافض وغير راضى , وعند طبع الأفلام لم تظهر أى صورة . وتمت رسامته راهباً فى 19 | 9 | 1997 بإسم الراهب سمعان الأنبا بولا , وفرح جداً وقال " أنا نلت مرادى " . وعندما قالت له والدته " سيكون لك بطاقة بالشكل الجديد " , قال لها : " ليس لها لزوم عندى , هذا مكانى وخلاص وليس لى شأن بالعالم " .

موضوع متكامل القديس المعاصر أبونا



موضوع متكامل القديس المعاصر أبونا

ابونا سمعان فى سطور
=====

هو احد القديسين المعاصرين
تنيح قبل ان يتم 35 عام
ووصل الى السياحة
ولدية الكثير من المعجزات تصل الى اكثر من100 معجز

الاسم بالميلاد : جوزيف موريس أسكندر


الميلاد : 3 أكتوبر 1970 شبرا/ مصر القاهرة


الشموسية : 20/8/1980 ابصلتس
1989/12/29 اغنسطس
بكنيسة السيدة العذراء مريم بعياد بك وهى
التى خدم فيها وكان مسئولاً عن حصص
الشموسية والالحان قبل رهبنته

التخرج : حصل على بكالوريوس هندسة مدنية بتقدير أمتياز مع مرتبة الشرف وكان الثامن على دفعته فى يوليو 1993

الرهبنة : 19 سبتمبر 1997... بدير الانبا بولا ، بيد مثلث
الرحمات نيافة الانبا أغاثون ..أسقف ورئيس دير
الانبابولا

الكهنوت : 13 أغسطس 2002 ..سيم قساً بيد
صاحب القداسة البابا شنودة الثالث

خدمته بالخارج : 17 سبتمبر 2002 سافر مع نيافة الانبا أنطونى
أسقف ايرلندا و أسكتلندا وشمال شرق
انجلترا للخدمة معه بنيو كاسل

تجربة المرض : أولاً عانى ابونا سمعان بفشل كلوى حاد
وبدء فى عمل الغسيل الكلوى
ثانياً :عانى من مرض ( ميلوما ) بالنخاع العظمى
وهو مرض نادر جداً حاله فى كل 7 مليون
ويأتى لكبار السن فقط ، وهو مرض خطير
جداً ويصعب تحمل الآمه

النياحة : رقد فى الرب 22 أغسطس 2005 فى عيد السيدة
العذراء مريم

+ بركة صلواته تكون معنا آمين +
====================



ولد جوزيف موريس اسكندر في 3-10-1970بشبرا بالقلهره وتوفي والده وعمره 7 شهور
التحق بكلية الهندسة المدكية وحصل علي تقدير امتياز يوليو 1993 وكان متفوقا دراسيا طوال مراحل حياته
احضر اجساد ابناء الانبا توماس السائح بكنيسة العذراء بمسرة
+رشح ليكون معيد بكليته ولكنه توجه الي دير الانبا بولا ورسم راهبا 19-9-1997وتميز بهدوئه ووداعته ووصل الي اعماق صلاة الروح
نال سر الكهنوت في 13-8-2002 ودعي للخدمه بانجلترا واحبه الجميع واشرف علي بناء وشراء دير البابا اثناسيوس الرسولي بانجلترا
تعلق بروحانية طقس القدلس واهتو كثيرا بالاطفال والشباب وتميز بطيفة الملائكي
اصيب بنوع نادر جدا من الفشل الكلوي في فبراير 2005 يصيب شخص بين كل 7 مليون شخص ولكبار السن فقط وكانت ابتسامة الشكر لا تفارقه
وبعد عناء مرير مع المرض رقد في الرب 22-8-2005في عيد السيدة العذراء



طرائف من حياة ابونا سمعان


+ حينما ذهبت والدة ابونا سمعان<الدكتورة ليلي> الي الكنيسه بعد معمودية ابونا سمعان لاخذه للتناول اول مره وعندما جاء الدور تقدم بشوق وفتح فمه جيدا واندفع بشده الي الكاهن ا بونا مرقس بكنيسة مسره فتعجب ابونا وتوقف لبرهة وقال باسم الصليب عليك يا ابني


+ يقول ابونا كاراس الانبا بيشوي عن ابونا سمعان
لاحظ ابونا كاراس ان ابونا سمعان يعيش بالقليل فقط الذي يقوتة فقط ففي مرة قال له "
"اهتم بنفسك في الاكل لئلا تتعب
فرد ابونا سمعان مازحا"كل انت يا خويا وغذي في جسدك


+ يقول د.وسيم فاخورى خادم بكنيسة العذراء عياد بك قد اصبح ابونا سمعان نحيف جدا حتى داعبتة قائلا <لقد اصبحت جلد علي عظم وفي المستقبل سوف تختفي ولن نجدك>فرد مبتسما كعادتة الواحد لازم يكون خفيف علشان يوصل للسماويات ويختفي هناك


من مواقف أبونا سمعان قبل الرهبنة


الاوتوبيس الخالى

تحكى والدة ابونا سمعان (د/ليلى) عندما كان شماس مكرس فى الاسماعيلية اى قبل رهبنته كانت تذهب اليه لتزوره بين الحين والاخر للاطمئنان عليه واحضار بعض الاحتياجات له واعداد بعض الاطعمة فكانت فى احدى الزيارات تعانى من التعب والارهاق الشديد و لكنها ذهبت اليه وبعد ان اعدت له الطعام واحضرت له احتياجاته وكان يجب ان تعود الى القاهرة فى نفس اليوم فى منتصف النهار مع حرارة الصيف
ودرجة الحرارة كانت مرتفعة جدا و بعد ان ذهبت اليه فى الاسماعيليةذهب معها ابنها جوزيف (ابونا سمعان)لكى يوصلها الى الاوتوبيس وهذا الاوتوبيس ياتى من بورسعيد محمل بالركاب ويسع 5 او 6 ركاب فقط من الاسماعيلية ولحين وصول هذا الاوتوبيس يجب عليهم ان ينتظروا فى حرارة الشمس ولكنها فوجئت باوتوبيس كبير فخم جدا ومكيف ولم يوجد به احد وقال لها ابنها جوزيف(ابونا سمعان)ان الاوتوبيس وصل

بمجرد وصولها اى انها لم تنتظر فى حرارة الشمس فى هذه المره وتعجبت كثيرا لكونه امر خارق للعادة فمن المعتاد ان ياتى الاوتوبيس من بورسعيد ممتلئ بالركاب فلما صعدت الى الاوتوبيس ظنت لنها تنتظر حتى يمتلئ ولكن بمجرد ركوبها انطلق الاوتوبيس للفور وكان الاوتوبيس مكيف فخفف من تعبها فى ظل ارتفاع حرارة الجو كأنه مخصص لها وينتظرها وأحست براحة شديدة وكل الارهاق والتعب يزول وايضا لاحظت ان هناك فرد يجلس فى اول الاوتوبيس يبدو كجندى او ضابط و ما ان فتحت عينها وجدت نفسها فى القاهرة امام تمثال رمسيس فى زمن قياسى وزال كل تعبها ووصلت الى منزلها متهللة وتشكر الله كثيرا على وصولها بهذه الطريقة الاعجازية

وهذا الموقف يدل على قداسة ابونا سمعان حتى قبل رهبنته فينطبق عليه قول الرب لارميا النبى" قبلما صورتك فى البطن عرفتك وقبلما خرجت من الرحم قدستك"(ار 5:1



مواقف من حياة ابونا سمعان

حينما ان الطفل جوزيف(ابونا سمعان)في الابتدائية جاءتة والدتة بنتيجية98.5
وكانت متهللة قابلها بعدم الرضا فسألتة لماذا انت غير مسرور وان هذا اعلي مجموع؟فقال لها انا زعلان لاني نقصت درجة ونصف كان يجب ألا يضيعوا مني فتعجبت الام من تفكيرة هذا وهو في مثل هذا السن

+ ارادت والدة ابونا سمعان اب تعرف لماذا اسماة الانبا اغاثون باسم سمعان فاجبها (انت سمتية باسم جميل يوسف العفيف والان سمعان لانة مطيع وحلو وسامع الكلام وفرح ابونا بهذا الاسم واحبة وكتب في مذكراتع عن كل القديسين والاباء الذين تيموا بهذا الاسم وعددهه 32 قديس و4علماء



من معجزات ابونا سمعان

كانت هناك سيدة ام لثلاثة ابناء ومتزوجة منذ 10 أعوام وللاسف عرفت عن زوجها ان على علاقة بسيدة غير مسيحية ويهمل بيته واولاده اهمال شديد جدا ويعاملهم اسواء معاملة وضاق بها الامر جدا وسمع احد اقاربها بمشكلتها وهو من ابناء ابونا سمعان واعطاها صورة لابونا وقال لها تشفعى بهذا الاب وهو سوف يحل لك مشكلتك ولكنها لم تكن تعرف ابونا فقالت له معقولة انا طلبت قديسين كبار كتير فى المشكلة دى والصغير ده هو اللى ها يحلها فقال لها جربى شفاعته قوية جدا فأخذت الصورة ووضعتها تحت المخدة التى ينام عليها زوجها وفجأة فى منتصف الليل وجدت زوجها يقع على الارض وهذه اول مرة يحدث له هذا الامر طوال فترة زواجها منه ومن شدة القلق ذهب لينام فى غرفة اخرى ففى الليلة التالية وضعت صورة ابونا تحت المخدة الاخرى فوجدته قلقا غير قادر على النوم وخرج لينام فى الصالة فتعجبت جدا وقالت فى نفسها ماذا يزعج زوجها فى وجود صورة ابونا تحت رأسه وفى الصباح وضعت الصورة تحت مخدتها ونامت عليها لتعرف ما يحدث ولكنها سمعت صوت رقيق هادىء يقول لها لاتخافى واصبرى مهما حدث واصمتى ولا تتكلمى فتعجبت جدا وقالت لقد سمعت صوت حقيقى فانا مازلت يقظة ولم انام وسالت الشاب الذى اعطاها صورة ابونا عن صوته ليصفه لها وتأكدت انه صوت ابونا الذى يطمئنها على حل المشكلة وبعد ايام قليلة يعدو الزوج الى بيته ولاول مرة حاملا فى يده اشياء للبيت واولاده ويحتضنهم ويقبلهم وتتغير سلوكياته تماما ويعود لحضن اسرته سالما وتذهب هذه السيدة للدير وتعطى نذرا باسم ابونا سمعان وتزوره وتاخذ بركته وتحضر صورا كثيرا لتوزعها على كل من تعرفه وتتحدث بعجائب الله معها فى قديسه اونا سمعان الانبا بولا . بركة صلواته وطلباته عنا أمين




احدث معجزة لابونا سمعان


يروى شخص

تصادف وجودي بدير الانبا بولا في الذكري الثالثة لابونا سمعان السبت 23-8-2008 وحدث انه تم انقلاب سيارة رحلات قادمة من المنيا الي دير الانبا بولا4 مرات متتالية وفي وسطهذا الارتباك الشديد والركاب في حالة بين الحياة والموت شاهدولا راهب اتي اليهم من حيث لا يعلمون وخفف عليهم كثيرا من هول الصدمة حيث احضر لهم ماء لايعلمون من اين اتي به وصلي لهم ولاطفالهم ورفض ذهاب اي شخص منهم الي سيارة الاسعاف بل نصحهم ان يذهبوا الي الدير وسيجدوا فيه كل ما يحتاجونه واحضر لهم سيارة اخري تنقلهم الي الدير ولم يرد ان يترك لهم رقم الموبيل الخاص به ثم لوح لهم بيده ومضي الى حيث لايعلمون ولم يكن احد من هؤلاء الاشخاص يعلم انه ابونا سمعان اوان ذلك يوم عيدةواثناء زيارتهم للدير توجهوا الي طافوس الاباء بالدير حيث يقال تمجيد ابونا سمعان فوجدوا صورة له علي الطافوس واندهشوا جميعهم حيث ادراكوا في هذة اللحظة انه هو الراهب قابلوه فتأثروا بشدةواخبروا رهبان الدير و تصادف ذلك وجود والدة ابونا سمعان وشقيقة بالديرومجد الجميع الله علي شفاعة ابونا سمعان حيث كانت الاصابات سطحية وبسيطة رغم الموت المحقق للكل في حادثة بمثل هذة الصوره

ولما راحوا ياخدو بركة ابونا فانوس رحب بيهم وقالهم:"انا بعت لكم ابونا سمعان!!!



وهذه القصة منتشره فى المنيا والناس اللى حصلت لهم المعجزه هما اللى حكوها بنفسهم.
بركه ابونا سمعان وابونا فانوس الانبا بولا تكون معانا امين


وعلى فكرة ابونا سمعان شفاعته قوية جدا جدا
ومابيردش اى حد يطلب شفاعته بركته تكون معانا








l,q,u lj;hlg uk hgr]ds hgluhwv Hf,kh sluhk hgHkfh f,gh hgluhwv hgHkfh j,lh

من مواضيعي 0 البوم صور أبو نفر السائح
0 ذكريات البابا شنودة مع البابا كيرلس
0 فيلم الشهيد الطفل القديس فيلوثاؤس
0 قصة الأب المضحي
0 عظة المولود أعمى - القس مرقس ميلاد
__________________
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 25-08-2012, 11:42 AM
الصورة الرمزية magdy-f
magdy-f magdy-f غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 15,164
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى magdy-f إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى magdy-f
افتراضي رد: موضوع متكامل عن القديس المعاصر أبونا سمعان الأنبا بولا





مقتطفات من حياته



* تعب النسك * واحتمال الالام التى من الشيطان ومن الأمراض من يحتملها بشكر فذلك هو شهيدا ايضا بدون سفك دم لأنهم جماعة المعترفين الذين حفظوا لنا وديعة الايمان بلاعيب او انحراف
* لقد تنيح قديسنا العظيم ابونا سمعان الانبا بولا فى يوم عيد السيدة العذراء الطاهرة مريم فى 22/8/2005 وتحكى لنا احدى احبائه انهم كانوا يحضرون قداس يومها ووقت انطلاق روحه الطاهرة هما كانوا فى القداس ووجدوا تمثال العدراء مريم انكسر وقلبها اتقبض وبعدها بالفعل جاء خبر صعود روحه الطاهرة .
كان مثل حبة الخردل الصغيرة وأصبح شجرة وارثة نتأوى جميعا على اغصانها كانت له شفافية
* ففى أحد الايام كان دير الانبا بولا محتاج الى دقيق للخبز ولم
يكن بالدير أى كمية وكان الأب الربيطة ابونا عبد السيد الانبا بةلا يسير مع ابونا سمعان واذ يفاجىء ان ابونا سمعان يقول له بعد قليل سيأتى الدقيق وتم قول القديس فى الحال بوصول رحلة الاقصر للدير ومعهم الدقيق المطلوب وتعجب ابونا الربيطة من هذه الشفافية ومن صلوات ابونا سمعان

* مرة اخرى طلب احد الزوار من الاقصر طلبة من ابونا سمعان من اجل ابنه وان ابونا يصلى من اجله وذلك يرجع لصوته المسموع لدى الرب مشبها ايليا النبى فكان الطلب فى قضية محكوم على صاحبها سنة سجن وغرامة الف جنية فى المحكمة طلب هذا الشخص بركة ابونا سمعان وقال يا ابونا سمعان قبل النطق بالحكم وكانت المفاجأة الكبرى كانت براءة كاملة



قصة عن التسامح من وعظات ابونا سمعان



قصة عن التسامح مأخودة من وعظة لابونا سمعان عن الصوم في الكنيسة القبطية في انجلترا مترجمة الي العربية

كانا صديقان يمشيان معا في الصحراء وفي اثناء الرحلة حدث بينهم سوء تفاهم وواحد منهم ضرب الاخر علي وجهة والشخص الذى ’ضرب علي وجهة تألم ولكنة لم يقل شئ وكتب علي الرمل
اليوم اعز اصدقائى ضربني علي وجهي

ثم استمروا في المشى حتى وجدوا واحة فقرروا ان يستريحوا ويغتسلوا وحدث ان الصديق الذي ’ضرب اولا

ازلقت قدمة في مستنقع وبدأ يغرق ولكن صديقة الاخر انقذة وبعد ما نجي من الغرق المحقق نحت علي الصخر
اليوم اعز اصدقائي انقذ حياتي

فصديقة سألة "لماذا بعدما ضربتك كتبت علي الرمل والان انت تنحت علي الصخر


اجاب الصديق الاخر عندما يسئ شخص الينا يجب ان نكتب علي الرمل حيث رياح التسامح تمحو هذة الاساءات ولكن عندما يقوم شخص معك بشئ جيد يجب عليك ان تنقش ذلك علي الصخر حيث لا تستطيع اي نوع من الرياح ان تمحوها الي الابد





من مواضيعي 0 القديس يوحنا المعمدان - أبونا إبرآم سليمان
0 فيديو المحاضرة الاسبوعية ليوم الاربعاء الضمير 27 يناير ٢٠١٠
0 برنامج أصل وصورة - فيلم الوصايا العشرة
0 مثل الزارع - كرتون
0 القداس الإلهى - القس إسحق نجيب والقمص جرجس سامى
__________________
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 25-08-2012, 11:44 AM
الصورة الرمزية magdy-f
magdy-f magdy-f غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 15,164
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى magdy-f إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى magdy-f
افتراضي رد: موضوع متكامل عن القديس المعاصر أبونا سمعان الأنبا بولا




مديحة من الاخت نانسى لابونا سمعان


أبدأ بأسم الأله _ وأمدح راهب ما أحلاه _ عاش صورة ليسوع مولاه _ أبونا سمعان طوباه
من صغره كان مولود _ النعمة عليه بتسود _ ويسوع جواه موجود _ ابونا سمعان طوباه
عرف أن يسوع أباه _فى يتمه كان يرعاه _ نمى على حب اللى فداه _ابونا سمعان طوباه
أرتبط بالكنيسة _ وذخائرها النفيسة _وشفاعة قديسيها _ ابونا سمعان طوباه
صديق القديسين _ صلواتهم ليه بتعين _ أبانوب ومينا الأمين _ ابونا سمعان طوباه
أحضر أجساد أولاد _ انبا توماس بالأنشاد _ وتماجيد فى الاعياد _ ابونا سمعان طوباه
فى الخدمة كان مثال _ ناجح فى كل مجال _ المسيح به يعمل _ ابونا سمعان طوباه
أحب البتولية _ والحياه الرهبانية _ ناظراّ للأبدية _ ابونا سمعان طوباه
أنبا بولا حبيبه _ رهبنه فى ديره _ هذا العظيم فى جيله _ ابونا سمعان طوباه
عاش فى حب المسيح _ بصوم وصلاه وتسبيح _ يخدم بقلب فرح _ ابونا سمعان طوباه
بالحب كان مليان _ مثل اله الحنان _ فأحبه كل أنسان _ ابونا سمعان طوباه
بفقر أختيارى _ عاش زاهد متعالى _ عن كل ما هو بالى _ ابونا سمعان طوباه
بالنعمة كان مسنود _ والحكمة عليه بتسود _ لذا أختاروه للكهنوت _ ابونا سمعان طوباه
ألقى بضعفه على الله _ وخدم بكل قواه _ ببذل للمنتهى _ ابونا سمعان طوباه
وفى بلاد المهجر _

جذب الشعب الوفير _ حياته لهم انجيل _ ابونا سمعان طوباه
أطفال وشيوخ وشباب _ الكل اليه انجذب _ والمسيح به غلب _ ابونا سمعان طوباه
أعطاه المسيح صليب _ مرض نادر رهيب _ احتار فيه كل طبيب _ ابونا سمعان طوباه
وفى مرضه الأليم _ كان شاكر فرح معين _ لكل المتألمين _ ابونا سمعان طوباه
اّلام مرضه تحمل _ ببشاشة كان يظهر _ ليعزى شعبه المختار _ ابونا سمعان طوباه
كأنبا بولا حبيبه _ لم تستحق الأرض مجيده _ عريس السما نصيبه _ ابونا سمعان طوباه
فى 35 عام _ أنهى غربته بسلام _ ليحظى برب الأنام _ ابونا سمعان طوباه
فى يوم عيد العذراء _ انتقل الى السماء _ ليكلل بالبهاء _ ابونا سمعان طوباه
فأذكرنا يا أبانا _ أمام من فدانا _ فى صلاتك لا تنسانا _ ابونا سمعان طوباه
تفسير اسمك فى أفواه _ كل المؤمنين _ الكل يقولون _ يا اله ابونا سمعان اعنا أجمعين
أكسيوس _ أكسيوس _ أكسيوس افا (سيمون بيرم أفا بافلى)
افا سمعان بى ابرسفيتيروس

وتحكي لنا نانسي مناسبة كتابتها لهذا المديح


فى يوم كنت طالبة من ابونا سمعان يطمنى فى شئ كان تاعبنى ولأنى بحب الكتابة قولتله طمنى يا ابويا وقولتله لو خلتنى أكتبلك مديحة كاملة قبل ما أنام هعرف انك معايا وهتطمن انك هتفرحنى وفعلاّ قبل ماأنام كتبت مديحة لأبونا سمعان ونمت وانا فى قمة الأطمئنان وبعديها بمدة بسيطة جداّ اتحلت مشكلتى وربنا فرحنى وكان ابونا سمعان دايما جانبى




الورقة المعلقة على الحائط بجوار سرير أبونا





نحن نعلم : ان كل الأشياء تعمل معا للخير للذين يحبون الرب السالكون ليس حسب الجسد بل حسب الروح .

نحن نعلم : انة ان نقض بيت خيمتنا الارضى فلنا بناء فى السماء بيت غير مصنوع بيد


نحن نعلم : اننا انتقلنا من الموت للحياة .

طوبى للانسان الذى يترك عنه هذا العمر واهتماماته المملوءة تعبا , القاتلة للنفس ويحمل صليبة يوما فيوما ويلصق علقة وقلبة باسم الخلاص الذى لربنا يسوع المسيح . ابصالية الجمعة




من عجائب ابونا سمعان




هو حافظ نفوس اتقيائه ومن يد الاشرار ينقذهم "مز10:97

كان هناك فتاة من محبي ابونا سمعان كانت تقرأ في كتاب ابونا سمعان دائما وهي
معتادة علي توزيع كتب ابونا سمعان لكل من تعرفه من الاصدقاء والمعارف والاقارب ......وهذه الفتاة مخطوبة لشخص لم تعرف عنه الكثير وتصادف انها اعطت كتاب ابونا سمعان لاحدي قريبات خطيبها فأحبت قريبة خطيبها ابونا سمعان كثيرا وتأثرت به وشعرت بطيبة هذة الفتاة لذك صممت ان تنقذها من اتمام الزواج فأفصحت لها عن حقيقة هذا الشخص بأنه شخص سئ الخلق ومدمن للمسكرات والخمور فصدمت الفتاة لكنها لم تنتبه لهذا التحذير وشكت في كلام قريبه خطيبها وقالت في نفسها فكيف تكون قريبته وتقول عليه
مثل هذا مهما بلغت اخلاقة من سوء وظنت انه مجرد كلام فقط بعيدا عن الواقع و مازالت مستمرة معه في الخطوبة الي ان فوجئت في احد ليالي الاعياد اذ به يتصرف تصرفات غريبة ويتكلم بأسلوب غير متزن بصوت عالي ويصرخ ويصيح فسألته "هو في اية انت شارب حاجة" فأجابها بصياح "نعم ايه المشكله اني اشرب "
وبهذا الموقف تأكدت الفتاة من الكلام التي سمعته عنه من قبل فتركت هذا الشخص وشكرت الله كثيرا فببركة توزيع كتب ابونا سمعان انقذها الله من التورط طوال حياتها مع هذا الشخص وبعد ذلك زرقها الله بإنسان ذا اخلاق جيدة و متدين وتمت الخطوبة والزواج وهي الان تعيش حياة سعيدة وهانئة بشفاعة ابونا سمعان



ملامحه كشفت انه قديس الحلم

تقول د. سالى : فى يوم ما كنت مع أبونا فى المستشفى وقلت له أننى فى حالة سيئة لأنى لم أعد أحلم بالبابا كيرلس كما كانت من قبل , فقال لى ( ان ذلك ليس مؤشرا لأى شىء جيد أو سيىء ولكن الأهم هو وجود ربنا فى حياتنا اليومية وفكرنا وذلك بالصلاة وقراءة الكتاب المقدس وغيرها .........) وبعد بضعه أيام حلمت بمكان ممتلىء بالبخور والقديسين وهناك مسافة تفصل بين عائلتى وأصدقائى وبينهم , وكان هناك قديس طويل ونحيف وأسود البشرة وتساءل الجميع يا ترى من هذا القديس ؟ فقلت لهم سوف أنادى عليه فقد يكون القديس أبسخيرون القلينى واذا التفت الينا فسيكون هو (حيث كنت اتشفع به من اجل شفاء
ولما ناديت عليه لم يلتفت الينا . فقررت ان احكى الحلم لأبونا سمعان لعله يساعدنى فقال لى ربما يكون الانبا موسى الاسود لأنك تقولين أنه اسود البشره , ولكنى اخبرته ان الانبا موسى كان ضخم جدا ولكن هذا القديس نحيف , فلم يرد أبونا علىّ .


وتمر الايام والاسابيع ويزدادى لون ابونا اسمرارا ويزداد جسده ضعفا , وفى يوم ما اثناء حديثى مع أبونا زانا انظر الى وجهه, فجاءه تذكرت الحلم وشعرت بنبضات قلبى عاليه والدموع تملأ عينى , نعم ان شكل ابونا الان مثل القديس الذى رأيته فى الحلم بالضبط , وكأن الله يقول لى أنك لست بحاجة أن تحلمى بالقديسين فهم يعيشون معك ليقدسوا اسمى أمام الجميع




البابا شنودة وأبونا سمعان فى خطاب


كتب عنه قداسة البابا شنودة الثالث أثناء مرضه فى مجلة الكرازة بتاريخ 29 ابريل 2005الفقرة التالية بعنوان ( الراهب القس سمعان الأنبا بولا )

( هذا الأب الوديع الفاضل الذى يخدم فى ايبارشية شمال شرق انجلترا وتوابعها تحت رعاية نيافة الانبا انطونى , يجتاز الان مرحلة من المرض والعلاج تحتاج الى صلوات كثيرة , ليقف الرب معه فى مرضه )

وقد كتب ابونا سمعان خطاب شكر لقداسة البابا , وهذا صورة منه وجدت بقلايته :

==========

أبانا الحبيب قداسة البابا المعظم الأنبا شنودة الثالث
أقبل أيدى قداستكم المقدسة الرسولية وأقدم ميطانية المهابة والمحبة والخضوع لقداستكم وللروح القدس المالىء قداستكم .

نشكر الرب على عودة قداستك بالسلامة يا سيدنا ونرجو ان يطمئننا الرب على صحة قداستك باستمرار محفوظا فى يمين الرب وعنايته الالهية , بركة وفخرا للكنيسة
ولشعبك ولأولادك فى كل مكان .

أشكر قداستكم على الاهتمام بى والكتابة فى مجلة الكرازة عن مرضى واحتاجى للصلاة ليكما يذكرنى قراء المجلة فى صلواتهم , كما اشكر قداستكم ايضا على السؤال عنى باستمرار وكذلك على المكالمة التليفونية للاطمئنان عنى وعن صحتى وقد كانت بركة كبيرة جدا بالنسبة لى لا استحقها , الرب يعوض تعب محبة قداستكم .


وأحب أن أطمئن قداستك يا سيدنا انى الان _ شكرا للرب _ بصحة جيدة أفضل من الاول وفى تحسن وقد خرجت من المستشفى بصلوات قداستك بعد ان الرب شافنى من infection الذى كنت اصيبت به ........ شكرا للرب ولقداستك يا سيدنا وأرجو استمرار صلوات قداستك من اجلى ليعضدنى الرب ويعيننى على اكمال المشوار .......... الرب يعوض قداستك بكل خير .


أرجو ان تذكرنى وتحاللنى

ابنك يا سيدنا
سمعان الانبا بولا
23/5/2005




أبونا سمعان بكى



كان المرض لا يشغله ولكن شىء اخر وسأله للطبيب هل استطيع ممارسة خدمتى وأقوم بصلاة القداس ..... فأجابه بالنفى وهنا بكى أبونا . ولكنه لم يستسلم وكان يحضر قدر استطاعته القداس بكنيسة المستشفى بانجلترا ويتناول .

+++ وجدت هذه الورقة فى قلايته بعد نياحته +++
=============
ومن الواضح انه كتبها أثناء فترة مرضه

+ أسمع الاباء يصلون بالروح فى فترة وجودى بالمستشفى فى عمق كلام الصلاة وكل كلمة كان لها معناها العميق القوى وكان الكلام يهزنى كلى فعلا ......... بعد فترة خف هذا الكلام .

+ حينما صليت فى 4/1 مرة وجدت بعض الاجزاء التى لم استطع ان اقولها ولكنى لم أجرب بعد ذلك لأنى كنت اجد مستواها عالى جدا لأنى لم أكن احتمل بل اقف كثيرا
_ الاشتياقات موجودة لكنى احاول اكتمها أو أوقفها تماما لأنى وجدت ان لو
الواحد صلى قداس بالروح وشعر بحقيقة الموقف
1. يهاب الموقف السمائى الحقيقى ويتراجع وممكن لا يكمل لأنه يجد نفسه لا
يستطيع ولن يستحق ابدا ان يتجاسر .
2. سيطول القداس جدا لأن الكاهن لن يتحكم فى نفسه وكلما

يتماسك سيكمل
جزء صغير على قدر احتماله ....... وهكذا الى ان يكمل القداس مثل المتنيح أبونا
عازر من فرشوط !!
3. حينما يصلى الكاهن القداس , يعطيه الرب نعمة معينة ومشاعر على قدر مستواه
الروحى ويحجب عنه الباقى لكى يكمل القداس والا فلن يكمله أو سيهاب الاسرار

( انتهى كلام ابونا سمعان )

==========
ملحوظة : فى 1/4/2005 كان ابونا فى المستشفى وهذا القداس تم فى كنيسه المستشفى باتجلترا .


+++ كان يتمتع بسلام عجيب وتسليم رائع لله طوال فترة المرض . كان دائما يطلب الصلاة من أجله ويحاول ان يطمئن كل من حوله بكلماته العذبه وابتسامته الرقيقة التى تعطى للنفس سلاما ++ومن رسائله ؟لأولاده اثناء مرضه ......


( يسوع يقول أنا معكم فى الفرح والامل والدموع والاحلام والايام الصعبة والايام الجيدة وفى كل يوم فى حياتك )


و ( بالامس كان الله معك , واليوم انت تحت رعايته , لاتقلق على الغد هو سوف يكون هناك , الرب يباركك )



+++++++++++++




صلاة لبداية السنة الجديدة لأبونا سمعان



اعطنى يارب ان ارضيك بأعمالي في حياتى
واعطني ان يكون قلبى طاهر مسكوب امامك كالمياه
ياروح الله القدوس املآنى منك ومن محبتك ومن نعمتك
،اجعلنى هيكلا مقدسا لك وغصنا ثابتا

فيك ،انت ايها الكرمة الحقيقية
اعطنا ان نفكر فى اسمك على الدوام يارب
املك يارب من فضلك على قلوبنا الى الابد ولا يكون لملكك نهاية

صلاة من وحى اقوال ابونا سمعان





من مواضيعي 0 ترانيم المرنم سامى سمير
0 شريط يا سلام لما يسوع يقول - كورال سمعان الدباغ
0 عظة معاينة الله في المعمودية - أبونا تادرس يعقوب ملطى
0 لحن يا كل الصفوف السمائيين
0 عظة عشية عيد النيروز لنيافة الحبر الجليل الانبا باخوميوس
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 25-08-2012, 11:46 AM
الصورة الرمزية magdy-f
magdy-f magdy-f غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 15,164
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى magdy-f إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى magdy-f
افتراضي رد: موضوع متكامل عن القديس المعاصر أبونا سمعان الأنبا بولا



خطاب يبين ما بقلب ابونا سمعان عن التجربة



+ حين مرت والداته بتجربة مرض أرسل لها هذا الخطاب فى 15/5/1997
الأم المباركة الفاضلة / د. ليلى
سلام ومحبة ربنا يسوع المسيح تكون معاك ومع الاخ جورج وربنا يبارك حياتنا لمجد اسمه القدوس .
نشكر ربنا على كل ما يسمح به لنا من تجارب لأنه كيف تختبر حياتنا وقوتنا وثباتنا الا عن طريق التجارب؟ والحقيقة ان للتجارب فوائد كبيرة فى حياة كل انسان منا وان كانت هذه الحقيقة تغيب عن اذهاننا كثيرا, فالله بالألم والتجربة يختبر معدن اولاده وهذا من محبته لنا ليظهر معدننا المقدس ويظهر قوته فينا بالاحتمال والصبر والشكر , والتجارب المتلاحقة والمتتالية فى حياة الانسان انما هى دليل على ان الله عينه على هذا الانسان وأنه يرقب تصرفاته وأعماله ولذلك يسمح له بالتجارب ليرى ماذا ستكون تصرفاته ومشاعره وشكره وتقبله لعطيه التجربة من يد الله وطبعا تعلمين أن اكليل التجارب أكليل كبير فى السماء يسمح به الله لأحبائه . ولكن عليك أن تغتنمى هذه الفرصة بالشكر والفرح لأننا نلمس يد الله عندما نكون فى التجارب
فيقول القديس يعقوب الرسول" احسبوه كل فرح يا أخواتى حينما تقعون فى تجارب متنوعة " وقد ذكر أحد القديسين فى بستان الرهبان أنه شاهد فى السماء ثلاثة مراتب مرتفعة أولها مريض صابر شاكر , وكما قلت سابقا اننا نلمس يد الله

التجارب فالثلاثة فتية تقابلوا مع الرب داخل أتون النار لمس عمل الله عندما كان وسط الاسود فى الجب .
وانا ارجو ألا تكونى مضطربة ولا قلقة من جهه هذه الامور بل كونى دائما فى سلام واطمئنان وفرح وشكر واطمئنى ان كل شىء له نهاية لكن المهم تكونى صامدة وشاكرة وقولى ما أقصى شىء ممكن أن يحدث ؟! فالشهداء تألموا والقديسين مرضوا وتألموا كثيرا من من القديسين لم يمرض ويتألم ؟ !
المعترفون الذين تألموا والبطاركة والاساقفة الذين نفوا من بلادهم وكراسيهم , ماذا يفعل كل هؤلاء هل كانوا يخافون؟
هل كانوا يهربون من التجارب التى تلاحقهم ؟ حتى الانبا بولا القول الوحيد الذى تركه بعد اختباراته وتجاربه " من يهرب من الضيقة يهرب من الله " يعنى ان ربنا فى وسط الضيقة والتجربة .
فارجو ان تكونى دائما فرحة وبشوشة ولا تجعلى التجارب ثؤثر فيك تأثير سلبى بل خذى البركة التى فى التجربة والالم بكل ثبات ورسوخ لأن الرب يقول لنا فى الكتاب المقدس " تشددوا وكونوا رجالا" فكيف نكون رجالا الا بالصمود والصبر ؟ وممكن ان تجعلى هذه التجارب فرصة للصلاة والطلبة واللجاجة أمام الله ليس أن يرفع المرض بل أن يعمل حسب مشيئته الصالحة وما يراه نافعا لنا ونحن عالمين تماما أنه يعطى مع التجربة المنفذ لكى نستطيع ان نحتمل


هيا نتعلم عن انواع الحب ....مع ابونا سمعان

موضوع وجد في قلاية ابونا سمعان عن انواع الحب
1-الحب الشهوانى
هو حب انانى - مادي يقوم علي المنفعة والرغبات الشخصية والشهوات ,غير نقي, ليست فيه مخافة الله (مثل محبة داود وبثشبع(2صم:11) وامنون وثامار
(2صم:13)
حب مؤقت لايدوم لوقت طويل طويل ويزول بزوال السبب ومن السهل ان يتحول لكراهيه شديده
وكثيرا ما يستخدم الشيطان هذا النوع من الحب ضد الشباب لذلك علي الشاب ان يملئ عاطفته
....لا يمكن ان يشبع الانسان او يمتلئ فعلا بغير الله
فالشاب القوى هو الذى يمتلئ بعمق من الله في فترة شبابه فتكون اساس قوي وسند طول حياته كلها

2-الحب العائلي
هو الحب الطبيعي بين الناس من نفس الثقافات والبيئات
وهو ايضا يمكن ان يكون حب مؤقت في بعض الحالات ينتهي و يزول بزوال الاسباب
يمكن ان يكون فيه تفرقة او تحزبات بين انسان واخر (مثل اب يحب ابن اكثر من اخوته
وفي بعض الحلات غالبا ما
بين الناس الذين تجمعهم مصلحة واحدة او هم في خطر مشترك (مثل الجنود في الجيش , ناس في سفينه في عاصفة في بحر
هو حب اجتماعي تولده الظروف

3- الحب المقدس

هو اسمي انواع الحب الذي يمكن ان يوجد بين البشر ليس له اغراض وهو بعيد تماما عن الانانيه والمصالح الشخصية لا يفرق بين الناس
فهو حب يحب فيه الانسان الشخص الاخر لذاته ولذلك يتغاضى فيه عن كثير بل و عن كل عيوب و اخطاء الشخص الاخر ويسعى لاصلاحه وتقدمة
هو حب عفيف لا تدخل فيه الاغراض ولا المتع الباطله
ليس حبا حسيا , ينظر للكل بمقياس واحد دون تفريق
هو حب يحب فيه الانسان الاخر ما يحبه لنفسه
لا ينظر كل وتحد الي ما لنفسه بل كل واحد الي ماهو للاخرين ايضا "
مقدمين بعضكم بعضا في الكرامة(رو 10:12"

وتذكروا دائما هذا القول لابونا سمعان

الحب الالهي يرفع الانسان فوق مستوى العالم والمادة



كلمة القمص ابراّم الصمؤيلى عن ابونا سمعان


يقول السيد المسيح له المجد من يخدمنى فليتبعنى وحيث أكون أنا يكون خادمى معى , وأن انتقال كاهن الى السماء حدث تستعد له السماء لأن الكاهن ليس انسانا عاديا وان كان بشرا من حيث خليقته لكن يسمو عن البشر من حيث خدمته فهو يخدم مع الله مباشرة . خدمته خدمة سماوية يتعامل مع الله يأخد النعم من المصدر ويوزعها على الشعب .

ويهيىء لى أن ابونا سمعان الانبا بولا عند نياحته استقبلته الملائكة بأربعة أكاليل :
++++++++
1_ اكليل البتولية : فهو اكليل الرهبنة والعفة هو اكليل رهبانى لا يعلوه اى شىء .
2_ اكليل الخدمة : وقد كان قبل
خادما نشيطا محبا للكنيسة وللجميع , كان يجذب الاخرين الى المسيح برائحة المسيح الذكية التى فيه وبعد ذلك خدم بعد الرهبنة أخوته فى الدير وبعد نوال نعمة الكهنوت بيد قداسة البابا شنودة الثالث خدم فى انجلترا وجذب الناس الى المسيح حيث انه خادم نارى يخدم المسيح من قلبه .
3_ اكليل الجهاد : من حيث اصوامه الكثيرة ومطانياته ونسكه وتعبه فى الرهبنة حيث انها جهاد وكفاح من اجل ملكوت السموات.
4_ اكليل المرض : وهذا الاكليل يقرب فى مجده من اكليل الشهادة اذ تألم كثيرا فى مرضه بشكر وبلا تذمر وبابتسامته الدائمة فمن أعظم الدرجات فى السماء مريض شاكر الله كل حين



توأم أبونا سمعان

"قالها أبونا لهذا الراهب اثناء مرضه "



"أجسامهم دفنت بالسلام وأسماؤهم تحيا مدى الأجيال "(يشوع بن سيراخ 14:44)
++ يعز علىّ جدا رحيل أبونا المحبوب أبونا سمعان الأنبا بولا , هذا الأب الذى خدم بيننا فترة قصيرة ,( ثلاث سنوات تقريبا ) , ولكنها كانت كلها بركة , وكانت عميقة فى قوتها , هذا يذكرنى بالقديس يوحنا المعمدان , الذى كانت مدة خدمته ثلاث سنوات تقريبا على الأرض , ولكن كان لها تأثيرها وعظمتها ,أبونا سمعان كان ملاك أرسل الينا من البرية الشرقية , من وسط الملائكة الارضيين , وعاش كملاك , ثم رحل عنا فى هدوء الملائكة ,أحب الكل فأحبه الجميع كبيرا وصغيرا .

+ عرفت أبونا سمعان حينما حضر الى انجلترا مع نيافة الحبر الجليل أسقفنا الانبا أنطونى للخدمة , تعاملت معه فأحببته من قلبى , لما رأيت فيه من وداعة واتضاع , وبراءة , وروح بسيطة ومرح , وصرنا فقط ليس زملاء فى الخدمة وحسب , ولكن كنا كأننا اخوة بالجسد , نسأل بعضنا على البعض , واصبحنا أقرب الى بعض حتى حينما زرته مع الاباء كهنه الايبارشية فى فترة مرضه , قال للاباء (أبونا كاراس التوأم بتاعى ) تأثرت للغاية لهذه الكلمة , وكان يرتب أن يسافر أجازته مع اجازتى كل عام , ولكن هو الان هو سبق وسافر قبلى ليس الى مصر لكن للسماء .
+ عرفت فى أبونا سمعان الهدوء , لم أره مرة ثائر , أو محتد , كان هادىء فى كل تصرفاته , فى مشيه , فى تفكيره , فى صلاته , وهذا ينبع من السلام الداخلى الذى كان يتمتع به فكان دائم الابتسامة , وخصوصا حينما يقابل اى شخص , تجده يستقبله بابتسامة كلها دفء وحب وترحيب .
+ عرفت أبونا سمعان

راهبا بالحقيقة ,فكان ناسكا , حينما كنت ازوره فى نيوكاسل , ألحظ هذا , يعيش بالقليل الذى فقط يقوته , وفى مرة من المرات قلت له يا أبونا اهتم بنفسك فى الأكل لئلا تتعب , فرد على وقال مزحا ( كل انت يا اخويا وغذى فى جسدك ) ومازالت هذه الكلمات ترن فى اذنى للان .
+أبونا سمعان كان دقيقا فى كل تصرفاته , فى كلامه , وفى صلاته , فى اتخاذ اى قرار , يأخد منه بعض الوقت وكنت ألاحظ هذا حتى فى شراء بعض مستلزماته , وهذا يدل على تدقيقه وأمانته فى حياته الروحية .
عرفته راهبا متضعا الى ابعد الحدود , نقى القلب , طاهر عفيف , كان دائما يستخدم كلمة (أبى ) للاباء عند مخاطبتهم , وهذا يدل على عمق الاتضاع , حتى أكاد أكون تعلمتها منه دون ان ادرى واستعير منه هذا التعبير لأقوله له
+طوبالك يا أبى لأنك أحتملت المرض بشكر ,فنلت أكليل الحياة ," طوبلا للرجل الذى يحتمل التجربة لأنه اذا تزكى ينال اكليل الحياة الذى وعد به الرب للذين يحبونه "(يع12:1)
+ طوباك يا أبى لأنك أستعديت لتلك اللحظة التى فيها تنطلق من هذا الجسد , فكثيرون لم تعطى لهم , وهذا من محبة سيدك لك الذى احبك .
+ وداعا يا أبى المحب الى ان نلتقى مرة أخرى فى الأبدية السعيدة , ان كنا قد أفتقدناك بالجسد , لكن أثق بانك معنا بصلواتك التى لم تنقطع امام المذبح السماوى , ربحناك شفيعا لنا , يؤازرنا بطلباته حتى نقضى أيام غربتنا بسلام , صلى عنا يا أبى امام عرش النعمة , وسنظل نذكرك على مدى السنين لأن " الصديق يكون لذكر أبدى " (مز 6:112)
أخوك الراهب كاراس الأنبا بيشوى


من وعظة ابونا سمعان عن عيد الميلاد

ماذا حدث عندما ولد المسيح؟
العديد من الظواهر الخارقة الطبيعة والاحداث المختلفة اثيرت وهي

نجم كبير مشع ظهر في المشرق(متي 2:2)

العديد من الاجناد السماوية ظهرت للرعاة تسبح وتقول "المجد لله في الاعالي وعلي الارض السلام وبالناس المسرة (لوقا13:1-14)

هيرودس الملك اضطرب وجميع اورشليم معة (متي3:2)

وكذلك ايضا حينما تقبل ميلاد المسيح وتكوينة بدخللك فنفس هذة الاحداث المذهلة سيفعلها معك

مصدر مضئ من الارشاد سوف يلمع في حياتك وسيقودك الي حيث ولد المسيح وحينئذ ستختبر نفس الفرح العظيم الذي ابهج المجوس عندما قابلوا المسيح
وجها لوجه

ستجد فرح سمائي يملئ قلبك وستنشد بتسابيح واناشيد مقدسة لانك ستصير اكثر شبها بالملائكة لانة حيثما يولد المسيح سيحول المكان الي سماء اي قلبك يكون كالسماء لان اللة نور وساكن في النور وتسبحة ملائكة النور


وهيرودس الذي يمثل سلطان الشر في حياتك سيضطرب ويتزعزع لان حلول المسيح في حياتك يعني نهاية مملكة هيرودس لانة لا يتجاسر الوقوف امام ملك الملوك الذي اتي ليحررنا من كل رباطات خطايانا وبصوتة الطيب سيظل يهمس في اذنك قائلا "اثبتوا اذن في الحرية التي قد حررنا المسيح بها ولا ترتكبوا ايضابنير العبودية (غلاطية1:5



من مواضيعي 0 تأمل المقابلة مع ربنا - بالموسيقي - البابا شنودة الثالث
0 صلاة معزية جدا لابونا تادرس يعقوب
0 تفسير سفر التكوين لينافه الحبر الجليل الانبا اسطفانوس
0 البابا شنودة الثالث في تاريخ الكنيسة المصرية على قناة Ontv
0 إحتملوا بعضكم بعضاً - أبونا منسى صليب
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 25-08-2012, 11:47 AM
الصورة الرمزية magdy-f
magdy-f magdy-f غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 15,164
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى magdy-f إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى magdy-f
افتراضي رد: موضوع متكامل عن القديس المعاصر أبونا سمعان الأنبا بولا




من اقوال ابونا سمعان


+ مهما كان الحجر الذى فى حياتك وعلى قلبك عظيما جدا فاللة قاد ان يدحرجه

بقوتةالعالية وذراعة الممدوة فقط انت عليك ان تؤمن


+ الله منذ القديم ينوه ويمهد ليكون الصليب علامة فى ذهن شعبه ليفديهم به بعد ذلك ، لذلك جعل فى الأربعة اتجاهات الجغرافية للهيكل ثلاث أبواب وعلى كل باب أسم سبط على مثال الصليب

يجب أن يكون الخادم طاهراً نقياً من كل أمور الشهوة ويكون كله عفيفاً برئياً

الأمين فى القليل فى زمن الشدة يقيمه الله على الكثير بنعمته



+ صلاة الروح صلاة عميقة يصل اليها الانسان بجهاد شديد ونقاوة قلب وقد اختبرها القديسون وعاشوها وتعبوا كثيرا في اقتنائها وهناك كثيرين جاهدوا من اجل اقتناء صلاة الروح سنين عديدة ولم يختبروها الا مره أو مرتين في حياتهم كلها


وفي صلاه الروح يكشف الله اسراره و مجده للانسان الذي عندما يري ذلك لا يستطيع ان يتكلم او يعبر عما يراه بالكلام فيصمت و يجد لسانه ثقيلا جدا و يشعر انه فوق الجسد والمادة والارض ولا يدرك اي شئ

حوله وان لم يترائف الله عليه و يعطيه علي قدر طاقته لايستطيع ان يكمل صلاته

+ كلما تدرجت في المحبه والحياة مع الله والنعمه كلما ازددت عمقا في محبتك له لان محبته هو لا تتغير


الانسان الذي يعيش مع الله يكون في نعمة و يكون مدينة عامره بكل انواع الفضائل وحينما يبدا يعيش في الخطيه يتحول كل نعيم وسلام وقداسه الي خراب وانكسار وسقوط مروع


ادخل مخدع الصلاة ولا اخرج حتي اخذ المسيح ما ار يده



+ الطبيعة الاولي التي خلقها اللة جميلة جدا ومملوئة صلاحا والخطيةوالكبرياءدنستا كل هذا الجمال العجيب وجعلاه فى التراب والطين


حاول بنعمة الله ان تنظر الى الجانب الروحى فى الامور ولاداعى للامور الحسية المنظورة التى لاتفيد فى شئ


يجب الا تشعر احد بانه غريب فى وسطك بل اجعل قلبك نحو الكل باسلوب واحد وهذه هى وصية الرب القائل لنا ان لا نحابى بالوجوه ولا نغتصب حق انسان


انظر كم هو شرف عظيم ان يخدما الرب ولاياخذ ذالك غير المستحق فقط المستحقين فقط الذين دعاهم الله بعكس غير الامناء فهو يرفضهم




نقاوة القلب



موضوع روحى وجد فى قلاية ابونا سمعان بانجلترا
+++++++++++++++++++

نقاوة القلب

ما هى :
+ هى وجود القلب على صورة تطابق صفات قلب الله .
+ هى حب تام لله
+ هى شعور بالفرح لتنفيذ وصيته مهما كانت تبدو ثقيلة أو ضد الرغبات البشرية مع شعور بالفرح بالسعى نحو الله على الدوام .
+ هى فرح بالسمو فوق العالم وشعور بالأعتزاز بذلك .
+ هى النظر لكل البشر كما ينظر لهم الله فيكون الكل واحدا امامه .
+هى عدم التمسك بماديات العالم .
+ هى تحرر القلب من شهوات العالم والنظر لكل شىء بطهارة

" كل شىء طاهر للطاهرين "


لأن ظنى أن شىء به عثرة هو تعبير عن الضعف أو العثرة الموجودة داخلى التى أخرج انطباعها على الموجود حولى فليس شىء نجس بذاته بل من يحسب شيئا نجسا يكون له نجسا لأن الله خلق كل الأشياء طاهرة لكن

نظرتى أنا للشىء هى عما بداخلى لذلك من علامات نقاوة قلبى هى أنى أرى ان نظرتى لما حولى من اشخاص وموجودات وتصرفات ترى الأشياء بطهارة بدون عثرة
قال ماراسحق ( نقاوة القلب هى قلب رحيم على كل الخليقة )

+ " منذ الليل روحى تبكر اليك ايضا بروحى فى داخلى اليك أبتكر " .


+ " بنفسى أشتهيتك فى الليل أيضا بروحى فى داخلى اليك ابتكر " .

يعنى سواء كان الانسان نائم أو مستيقظ فالقلب فى حالة اشتياق دائم الى الله سواء فى الوعى او اللاوعى وفى العقل الحاضر والعقل الباطن
+ نقاوة القلب تحتاج دائما لحراسة من الثعالب الصغيرة والى يقظة دائما لئلا نضيع ما عملناه ؟ !!

+ ضمان حراسة القلب ونقاوته هى الالتصاق الدائم المستمر بالله عن طريق الصلوات السهمية القصيرة .


++++++++++++++

أبى القديس ابونا سمعان كم كنت نقى القلب وفعلا من فضلة القلب يتكلم اللسان
اذكر اولادك امام عرش النعمة



الانبا انطونى يحكى عن ابونا سمعان


سمعت صوتا من السماء قائلا لى أكتب طوبى للأموات الذين يموتون فى الرب منذ الأن .
نعم يقول الروح لكى يستريحوا من أتعابهم وأعمالهم تتبعهم " (رؤ 14 )

+ كثيرون يدخلون الى الأرض , وهم من الأرض ثم يعودون الى الارض مرة أخرى لأنهم تراب والى التراب عودتهم . وقليلون هم الذين يرحلون من الأرض الى السماء فكانوا بيننا ملائكة أرضيون أو بشر سمائيون . وأبونا الراهب القس سمعان الأنبا بولا أحد هؤلاء الملائكة الأرضيون .....

+عاش أبونا سمعان الانبا بولا حياة أمانة كل أيام حياته على الأرض . فقد كان أمينا فى كل شىء ووفى جميع مراحل حياته منذ ان كان شماسا صغيرا فى كنيسة العذراء مريم بعياد بك بشبرا حيث كان مواظبا على حضور القداسات واستلم بتدقيق كثيرا من الالحان الكنسية فى مناساباتها المختلفة .

+ كان أمينا فى خدمته كخادم فى مدارس التربية المسيحية وخدمة أسرة الشمامسة اذ احبه الكل .. الكبير والصغير ... كان الجميع يلتفون حوله بكل الحب ,زملائه الخدام قبل أبنائه المخدومين .. كان من الطبيعى ان يكون أمينا فى دراسته وكان من المتفوقين فأستحق أن يدخل كلية الهندسة ويتخرج منها بتفوق ..

+ كان أمينا فى وزناته فأقامه الرب على الكثير . وكان امينا فى رهبانيته وفى كهنوته وكل أعماله كان يؤيدها بأمانة كاملة وقلب كامل محب للاخوة فالأعمال التى أوكلت اليه فى الخدمة والرعاية كان امينا فيها تماما وعكس امانه الله للاخرين لأنه لا يرغب فى ان يدخل السماء بمفرده وانما يدخل معه الاخرين .
فأحبه قداسة البابا شنودة الثالث . كان قداسته دائم الاتصال به تليفونيا سائلا باستمرار عن صحته مواصلا الصلوات من اجله طالبا مراحم الرب القدوس ... أحبه اخوته الاباء الكهنة , واحبه شعب الكنيسة وجميع شعب الايبارشية وكل من تعامل معه وذلك لمحبته ووداعته ولكلمات الروح القدس التى كان ينطق بها ويعزى من خلالها كل من هو فى احتياج ,,كان بالحق ايقونة جميلة للوكيل الامين الحكيم ,,,

+ كانت الرهبنة داخله وهو فى الخدمة حيث قام بالاجراءات العملية فى شراء دير البابا اثناسيوس الرسولى بالايبارشية فى اغسطس سنة 2004 م

+ نظرا لمحبة الكل من شعب وكهنة الايبارشية أختير فى عيد الانبا انطونيوس 30 يناسر 2004 الكاهن المثالى للايبارشية .

+فى الحياة كثيرون يتذمرون ,,,وقليلون يشكرون ,, وقد عاش أبونا سمعان حياة الشكر . كان من بين الشاكرين الذين بصدق " اذن فليكن عندنا شكر به نخدم الله خدمة مرضية بخشوع وتقوى " عب 18:12 ) فى كل الامه كان شاكرا لربه ... كانت كلمات الشكر هى أخر كلمات فيه .. وفى الايام الاخيرة ضعف صوته وكان الشكر هو نبرات الكلام الهادىء الصامت . فكان امينا فى محبته شاكرا كل حين على كل شىء فى اسم ربنا يسوع المسيح .

+ كان أمينا لحساب المسيح والملكوت وامينا فيما للغير , ليعطينا المثل الحى لخادم الله الذى هو شبهه برجل عاقل اذا جاء سيده يجده يفعل هكذا . لذلك كانت عينى الله عليه مثلما هى لكل أمناء الأرض فاستحق اكليل الوكيل الامين ,, كان امينا الى الموت ولم يهرب من الضيقة ومن الألم وأغمض عينيه عن كل شىء حتى يستعد للحياة الدائمة وينال من الله العطية الصالحة المستحقة للامناء .


+كان امينا فى حياته الروحية فكان لا يستهين بوصايا الانجيل ولا يتهاون مع نفسه فكان امينا ومدققا فى جلسات الاعتراف لم يتهاون حتى فى اوقات مرضه بل ظل امينا فى كل شىء ... فى قانونه الرهبانى ,,, وفى خدمته لكل كنائس الايبارشية وخاصة كنيسة القديس مارجرجس والانبا أثناسيوس بنيوكاسل التى خدم فيها بامانه حيث ما كان يعزله عن شعبه الا اعتزاله بالله كان مثالا للخادم الامين يبحث دوما عن الخراف فخدم بامانه الاخوة الاحباش منفذا قول الرب "لى خراف اخرى ينبغى ان اتى بها ... لتكون رعية واحدة لراعى واحد " .. لم يمنعه المرض ولم تقعده قله الحركة بل ظل نشاطا .. فعالا ... غيورا يحمل رسالة الرب يسوع بكل امانه ويقدمها بحب للجميع ... ظل هكذا الى اليوم الاخير من حياته يوم الاثنين 22 اغسطس 2005 حيث صعدت روحه الطاهرة الى السماء فى نفس يوم تذكار اصعاد جسد القديسة مريم العذراء الى السماء . وهو الان يحيا روحا طاهرا ويرقد على رجاء المجد وتودعه كنيسته بالحب والامل وبالعرفان ولا شك ان السماء التى عاش لأجلها سوف تمطر تعزيات روحية على كل محبيه وعارفيه ... واله كل تعزية هو الذى يعزينا ويمسح كل دمعة من عيوننا


الأنبا أنطونى / اسقف ايبارشية أيرلندا واسكتلندا وشمال شرق انجلترا وتوابعها


++++++++++++++++


ابونا سمعان الاب الشاب الحكيم وله حكمة الشيوخ ,,,, الهادىء ,,, المحتمل كل الاوجاع بشكر ومن القلب

اذكر اولادك واحبائك امام عرش النعمة الرب مازال يصنع باسمك عجائب ومعجزات

اطلبوه بامانه هو سريع الندهه لكل محبيه






من مواضيعي 0 قصه حياة الانبا بيشوى حبيب مخلصنا الصالح ( صوت )
0 مدرايش السنة الطقسية بحسب الطقس الكلداني
0 سيرة وحياة القديس الانبا يوساب الابح معلم اللاهوت
0 موسيقى فيلم البابا كيرلس
0 صور للاسكندرية مدينتنا الغاليه
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 25-08-2012, 11:49 AM
الصورة الرمزية magdy-f
magdy-f magdy-f غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 15,164
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى magdy-f إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى magdy-f
افتراضي رد: موضوع متكامل عن القديس المعاصر أبونا سمعان الأنبا بولا



قلايه ابونا سمعان كانت فارغة

يقول أبونا بيشوى الانبا بولا عن أبونا سمعان

+ كان راهب بمعنى كلمة راهب ملتزم بحضور القداسات اليومية والتسبحة .
+ دخل الى طريق الرهبنة بحب وهدف واضح وكانت خدمته قصيرة ولكنها تبدو كما لسنين طويلة .
+ قلايته كانت فارغة لا يوجد فيها ايه ممتلكات .
+ كان يعمل كل ما يكلف فى الدير بمحبة .
+ عندما أشرف على المكتبة والكانتين لم يكن هدفه هو كسب الفلوس بل كان يسعى لكسب النفوس عن طريق سؤاله للشباب عن حياتهم الروحية وتشجيعهم على الاعتراف والتناول وكان يرسلهم لى لأخذ أعترافاتهم .
+ عند عودته فى اجازة من الخارج وجلوسه معى كنت ألاحظ أنه يمارس الرهبنة أكثر مما كان فى الدير


ابونا سمعان نادانى وسط الناس وكلمهم عنى



يقول خادم أبونا سمعان فى التربية الكنسية الأستاذ أسامة عبد الحليم سلامة :
++++++++++++++++++
لم أفاجىء بذهابه للدير فقد كنت متنبأ له بذلك منذ طفولته ...
وأول مرة زرته بعد سيامته بمدة مع احدى الرحلات رأيت مدى حب الناس له , وطلاقته فى الكلام وأحسست أنه مع صغر سنه فى الرهبنة اكتسب بعمل الروح القدس معه حكمة الشيوخ , فكان يتكلم ببساطة وحب وروحانية ويجاوب على كل أسئلة الناس بطريقة مقنعة روحية . وفى نهاية كلمته استدعانى امام الكل وقال لهم : ( أنا لم أكن اعرف اى حاجة فى الدنيا هو ده اللى علمنى كل شىء عن ربنا منذ طفولتى )

... يالعظم تواضعك يا ابونا سمعان فقد كنت تلميذى ومعلمى فقد تعلمت منك الكثير من بساطتك وبشاشتك التى لم تفارقك ابدا وقلبك المملوء حبا نحو الكل .... الكبير والصغير يشهد لك يا ابونا سمعان .... كم كنت فخورا ببنوتك وأتذكر الان قول امين خدمتى : ( اللى يوصل بسرعة يتأخد بسرعة )

وكان أبونا سمعان يهتم جدا بتقديم خدمة روحية لكل من يعترف عليه بالدير وذلك لمختلف فئات الشعب , وكان يساعد كثيرين ولا سيما من الشباب على حياة التوبة والارتباط الحقيقى بالله .

وكان كثيرا ما يجتمع حوله الشباب ويجيب على اسئلتهم وعندما سأله أحد الشباب لماذا اخترت الرهبنة , أجاب بوضوح ودقة وقال ( اخترت الرهبنة لأنها أقصر طريق للملكوت ) .







ابونا سمعان والشباب





فى الدير كانت له خدمة خاصة للشباب والتف حوله الكثيرين و أحبوه وكان سبب فى خلاص نفوسهم . فكثيرا ما ذهب اليه شباب يعانون من مشاكل وخطايا صعبة وحياتهم تكاد تصل للضياع , فكان يجلس معهم فى الدير فترة ويتابعهم حتى يتأكد من توبتهم واصلاح طريقهم , وكان دائما له روح التشجيع والرجاء لكل من يأتيه متعبا ومحبطا وكان يصف الحياة مع الله أنها سهلة وبسيطة وان الله حنين جدا ويحتاج منا فقط ان نطلبه ونأتى اليه وهو سوف يقبلنا شرورنا و أثامنا وبذلك يفتح الطريق امام هؤلاء ويشجعهم على البداية ويأخذهم خطوة خطوة للنمو الروحى حتى يصيروا فى احسن حال .

جزء من خطاب كتبه ابونا سمعان لأسرته فى 8/3/1998

هكذا اراد الله أنت يوجد أناس يعيشون فى العالم ليظهروا المسيح للعالم ويكرزوا به بسلوكهم ومحبتهم وأمانتهم وأن يوجد أناس يخرجون من العالم ليظهروا ان المسيح اعظم من العالم بكل ما فيه ..... فأرجو ان تصلى من اجلى لكى ما يعطينى الرب ان اتمم ارادته فى حياتى بنعمته





خطاب من ابونا سمعان لأسرته



أهنئكم ببدء صوم الميلاد وبصوم ثلاثة ايام نقل جبل المقطم وأحب ان اعرفكم انه فى كنيسة القديس سمعان الخراز بالمقطم ( هو يعتبر دير لأنه به حوالى 5 كنائس بيقام احتفال كبير فى يوم 26/11 مساءا فى العشية وبيطيبوا جسد القديس سمعان الخراز وغالبا قداسة البابا يرسل احد الاباء الاساقفة للاهتمام بالعيد وقياده الصلاة وفى يوم 27/11 بيقام قداس فى الكنيسة الضخمة التى فى الجبل وهى تسع عده الالاف شخص وبيكون الاحتفال كبير جدا وبيزفوا جسد القديس سمعان الخراز فى الكنيسة والمدرج الضخم الذى فى الجبل لأن هذا اليوم هو تذكار نقل جبل المقطم وبيكون احتفال مهيب وعظيم جدا جدا وبيذهب الى هناك اعداد من الناس لا حصر لها . وانا كنت ذهبت بهذه الكنيسة مرة واحدة فقط من حوالى 3 سنين فى مثل هذا اليوم 27 /11 بترتيب الهى ولم اكن اعلم اى شىء عن الاحتفال أو غيره ولكن لما ذهبت الى هناك فوجئت بكل هذه الامور وكان يوما رائعا مازلت اتذكره حتى الان وشعرت يومها ببركة كبيرة جدا جدا ويومها وضعت ورقة على المذبح فى الكنيسة الضخمة التى فى الجبل بخصوص موضوع الرهبنة وخدمت يومها كشماس فى القداس وفى زفة رفات القديس سمعان الخراز ويبدو ان ربنا استجاب لصلاتى فى موضوع الرهبنة بل واكثر من هذا اعطانى ايضا اسم القديس سمعان الخراز ....

انا بكتب لكم هذه القصة بمناسبة هذه الايام المقدسة وفى نفس الوقت لأنى اشعر ببركة انا اتذكر اليوم الجميل فى حياتى وانا اكتب لكم عن هذه الذكريات الغالية عندى ولكنى ارجو الا تحدثوا احدا بهذه القصة أو عنى عموما فى اى شىء لأن هذا الكلام لا فائده له للحديث وانا اود ان تتفادوا احضار سيرتى فى اى حديث مع اى شخص بقدر الامكان وممكن انكم تغيروا مجرى الحديث لأى موضوع يفيد حياة الناس مثل الصلاة والحياة مع الله فهذا افضل بكثير . واسم سمعان يذكر فى انجيل صلاة الغروب والنوم ارجو عندما تصلون هذه الصلوات ان تصلوا من اجلى لكى ما يعيننى الرب ان اعيش لما يرضيه وأتمم ارادته فى حياتى بتعمته واكمل ايامى بسلام



من مواضيعي 0 ألبوم أدعوك أبا - فريق يسوع فرحى
0 أغرب صور لبنى أدمين
0 قصة يوسف الصديق بالعامية مسموعة
0 كيف أجعل طفلى سعيدا - لأبونا بنيامين مرجان
0 كتاب عجائب وميامر رئيس الملائكة ميخائيل
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 25-08-2012, 11:50 AM
الصورة الرمزية magdy-f
magdy-f magdy-f غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 15,164
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى magdy-f إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى magdy-f
افتراضي رد: موضوع متكامل عن القديس المعاصر أبونا سمعان الأنبا بولا




كلمات كتبها ابونا سمعان لنفسه

وجدت فى قلايته



اليكم التعرف على بعض مبادىء ابونا سمعان فى التعامل مع الجميع من خلال الكلمات التى كان يكتبها لنفسه , وقد وجدت فى قلايته بعد نياحته , ومنها الاتى :

+ نيافة الانبا انطونى + ( ملحوظة هو اسقف اسكتلندا وشمال شرق انجلترا ) كان ابونا سمعان يخدم معاه

1- انسان روحانى + متواضع محب بسيط ......

2- انسان حكيم جدا _ يفضل مشورته فى كل شىء
اعمل أى حاجة لكن بعد مشورته

3- يحب الاطفال وبالتالى نحبهم ايضا

4- انسان يحب النظام والنظافة (المكان والسكن فى كل شىء الكنيسة والملابس )

والدقة ( فى القداسات + المواعيد كلها ) والالتزام ( تعد وتفى )

5- الدقيقة عنده لها قيمتها

كيف تعامل الانبا انطونى ؟
_______________________



1- الطاعة ( أقدم ويعرف اكثر )
2- الاخلاص له فى كل شىء والاحترام والتقدير ( الناس تشعر بها )
3- محاولة التعلم منه
ايمان لا يهمه أى شىء
اجعل عينيك ذكية لتأخذ خبرته فى كل موقف وتصرفاته وتفحص ذلك
4- فى اى مجلس فى وجود سيدنا تكون المتحدث رقم 2
5- الخوف والاخلاص للمطرانية نفسها ومرافقها ومصاريفها

+ الحب الحقيقى من القلب الذى يظهر فى التصرف ويشعر قلب الذى امامك
+ لا تجعل أبدا حاجز بينك وبين الانبا انطونى
التعامل مباشرة بينك وبينه
+ يفرح جدا بتعليم السواقة ولو بحصص خاصة فى شركة هناك
+ أعطى الكرامة للانبا انطونى دائما فى كل شىء
+ لا تنقل خبرا لأحد علمته عن سيدنا الا اذا قال لك
+ لا تشيع خبرا عن تحركاته الا بموافقته

الاباء الكهنة أخوتك والشعب

______________________
تقدم لهم الاتى
1. الحب الخالص من القلب
2. الاحترام الواجب
3. الافتقاد ( تتصل بهم مثلا فى الاسبوع مرة للاطمئنان عليهم ) وفى المناسبات
4. فى اجتماع الكهنة تكون لماح تأخذ من كل وردة رحيقها
اشرب فى الاول من خبرتهم
5. لا تشعرهم انك معلم بل انك تلميذ حتى لو كنت معلم
6. لا تفرق فى المعاملة بين الكهنة والرهبان كلهم
7. اذا كنت ترغب فى امتلاك قلوب شعبك امتلك اولا قلوب ابنائهم
اسأل عن الاولاد بقلب نقى وحبهم وانزل لمستواهم ونمى مواهبهم

+الشمامسة

____________



كلهم ممتازين اهتم بهم : تعب معاهم ابونا اكسيوس الانبا بيشوى ( الانبا انطونى )
وبعد ذلك أبونا أرشيلاوس المقارى
وبعد ذلك ابونا القمص متاؤس الانطونى ( الانبا دانييل )
وهنا يأتى دورك يا ابونا سمعان ويتبقى ان تكمل مسيرة هؤلاء الثلاثة
الشمامسة على استعداد أن يكونوا خورس عظيم
لا تضغط على الشمامسة بل اعطهم وقت لللعب







ابونا سمعان حلم جميل مضى سريعا

كان زوجى على معرفة قوية بأونا وكان يتحدث معه تليفونيا من هولندا ويسأل عنه حيث انه من اولاده وعندما سأله عنى اخبره زوجى اننى فى حالة نفسية سيئة نتيجة لبعض المشاكل , فاصر أبونا وقتها ان أتصل به انا . ولما اخبرنى زوجى بما حدث غضبت منه حيث لم اكن اعرف ابونا على الاطلاق فكيف اذن سأتحدث معه عن اشياء صعب الافصاح عنها لأى شخص , وفكرت فى جعل المكالمة مجرد مكالمة عادية أشكره فيها على اهتمامه . وفعلا بعد يومين اتصلت بأبونا وكانت اول مرة والغريب اننى شعرت بأن معرفتى به ليست من دقائق بل شهور ... فكان حنونا ولطيفا ومع ذلك لم أبح بما يضايقنى فأكد علىّ أن اعاود الاتصال به مرة ثانية للاطمئان على احوالى حتى لو لم اتحدث معه فيما يتعبنى ويضايقنى . مرّ يومين وفى الثالث وجدته هو يتصل بنا من مصر ........... فى الحقيقة لم اكن اتوقع منه كل هذا الاهتمام ومرت ثلاثه ايام اخرى وعاد ابونا واتصل بنا .كم خجلت من نفسى على كل هذا الاهتمام وكل هذه المحبة التى تفيض منه وكم عزانى بحديثه وطمأننى وبعدها افصحت بكل ما فى صدرى واستمرت بيننا المكالمات الى ان اكرمنا رب المجد بمجيئه الى انجلترا وصارت بيننا الاتصالات اكثر واسهل كثيرا .

ما حدث بيننا وبين ابونا سمعان حلم جميل مضى سريعا ولا اريد نسيانه , ومن المواقف الكثيرة التى اثرت فى حياتى :
اننى كنت اعانى من تأنيب ضمير فى شىء كنت اود ان اعترف به ولكنى لم املك الجرأه على قوله ومضت شهور وانا فى كل مرة اذكر لأبونا اننى اود الاعتراف بشىء مضى ولكنى لا استطيع وفى كل مرة كان يخبرنى بأن الاعتراف امر ليس فيه مكان للخجل وان الرب يفرح بالتائب والمعترف هذا بالاضافة لأننا اصدقاء ولا يمكن للاصدقاء ان يخفوا عن بعضهم شيئا , واخيرا اعترفت له بهذا الشىء , وكأن حجرا ثقيلا قد ازيح عن صدرى والغريب اننى لم اتوقع رد فعله فقد كان كالمعتاد رقيقا حنونا حيث قال كلمته المشهورة (( أنت كتكوت صغير وربنا بيحب الكتاكيت الذين دائما يصدوا الشيطان والشيطان يخاف من الانسان الذى يعترف بخطئه )
الغريب انه بعد هذا الموقف اصبحت اعترف بالاشياء الصغيرة والكبيرة وصرت حريصة اكثر فى افعالى واقوالى فسألت ابونا عن السبب الذى يجعلنى اسأل فى كل شىء , فأجاب ابونا بكلمات لن انساها ابدا وقال لى ( أن حياه الانسان من صح وخطأ كالغرفة المظلمة والاعتراف كالنور الذى يضىء كل ركن من هذه الغلافة كلما اعترفنا بخطايانا وأخيرا يظهر ما فى الغرفة من اتربة وأوساخ فتست...طيع رؤيتها وازالتها . فأنت اعترفت الان بشىء اظهر لك شوائب صغيرة كانت موجودة فى حياتك لكنك لم تريها من قبل حيث كانت الغرفة مظلمة وها انت الان ترين كل ما فيها من صغير وكبير )

لم يكن ابا عاديا , بل كان اخا وصديقا وابا , كان مثال للاب الكاهن الحنون الذى يشعر باوجاع اولاده ويداويها . كان يربت على اكتافهم ويحمل عنهم همومهم ويواسيهم . فأنا لم اراه فى حياتى قط حيث كانت علاقتى به تليفونيا ولكنه كان يعرفنى معرفه الاب لأبنته وكان يعلم ما يدور فى نفسى


نعم لقد فقدنا ملاكا كان ينير لنا حياتنا


ولنعزى انفسنا بأن روحه الطيبة المرحة تحيط بنا فى كل مكان وفى كل وقت , نعم هكذا اشعر فقد قال ابونا لى من قبل ان الروح بعد وفاه صاحبها تصبح روحا طلقة ولها امكانيات لم تكن لها من قبل حين كانت فى جسد صاحبها فهى تسمع وتشعر بكل انسان يتحدث اليها ويطلبها






من مواضيعي 0 ألبوم ( الراعى الصالح ) وديع الصافى
0 حلقة خاصة في بداية عام 2010 ولقاء مطول مع قداسة البابا شنودة الثالث اكتر من ساعتين
0 اقتراحات لتطوير اجتماع إعدادي
0 العظة على الجبل - أبونا منسى صليب
0 فكاهات البابا شنودة
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 25-08-2012, 11:53 AM
الصورة الرمزية magdy-f
magdy-f magdy-f غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 15,164
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى magdy-f إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى magdy-f
افتراضي رد: موضوع متكامل عن القديس المعاصر أبونا سمعان الأنبا بولا




ابونا سمعان أجاب

انه لا يشعر بجو الهيكل عندما سئل عن هذا


كانت صلاة ابونا سمعان تتسم بالروحانية فى اثناء ادخال التدفئة للكنيسة فى انجلترا ,,, سئل عن مدى احتياج الهيكل للتدفئة , فكانت اجابته انه لايدرى , والافضل توجيه هذا السؤال لشخص اخر , وهذا لأنه كان لا يشعر بما حوله أثناء الصلاة , وقد اهتم اهتمام كبير بالشباب وقد وجدت فى قلايته هذه الورقة التى توضح تخطيطه لخدمة الشباب فى انجلترا :

+++++++++

وجدوا بخط يده الاتى

عضو فى مجلس الكنيسة للشباب
نسبة الشباب ؟
هل يأتون للكنيسة أم لا ؟
ما واجبنا حيال هذا الشاب

ووجدوا العبارة الاتية عليها دائرة كبيرة وهى

لن تشفع فيكم الفراجية والعمة السوداء

ما المتاعب التى تحارب الشباب ؟
ما الافكار التى تحارب الشباب ؟
وكيف نواجهها ؟
ماذا فعلت من اجل الشباب ؟

والعبارة الاتية وضع عليها دائرة

كل واحد من الشباب بعينه سنعطى عنه حساب يوم الدين

هل يمكن تكريس شباب لخدمة الشباب ؟


كان يسعى ايضا لجذب الجميع للمسيح فقام بتعميد بعض البريطانيين بعد ان شرح لهم العقيدة الارثوذكسية , وذهب الى احدى الكنائس الانجليكانية والقى هناك محاضرة عن الكنيسة القبطية والقى عليهم محاضرة فى فن الايقونات القبطى . واهتم بتكوين علاقات مع رؤساء مختلف الطوائف وحتى فى اثناء وجوده فى المستشفى فى عيد القيامة المجيد , قام بالاتصال بهم تليفونيا لتهنئتهم بالعيد



تفاصيل مرض ابونا سمعان وكيف استقبل الخبر


حينما كان ابونا سمعان بمصر فى اجازته السنويه لكتشف فى اواخر فبراير 2005 أنه يعانى من فشل كلوى حاد بالرغم من تحكله وعدم الشكوى فقرر سيدنا الانبا انطونى ان يسافر الى انجلترا وهناك تأكد التشخيص(ميلوما بالنخاع العظمى ) وهو مرض نادر جدا ويأتى لكبار السن فقط. وشرح له الطبيب حقيقه مرضه ومضاعفاته والعمر الافتراضى واعطاه كتاب خاص بهذا المرض فكان الجميع متألم لاجله وكان يطمنهم ويقولهم ( أنا كويس خالص لا تقلقوا على) ( انا مطمئن وفرحان ومستعد , الرب يفعل ما يريدة لى ) . كما سافر اليه ابونا القمص صليب النقلونى ليرافقه طوال فترة مرضه والتف حوله جميع شعب كنيسه مارجرجس والبابا اثناسيوس بنيوكاسل .
+†+ وجد ورقه فى قلايته بعد نياحته ومن الواضح انه كتبها اثناء فترة مرضه :
+†+ أسمع الاباء يصلون بالروح فى فترة وجودى بالمستشفى فى عمق كلام الصلاة وكل كلمه لها معناها العميق القوى وكان الكلام يهزنى فعلا ..........
+†+ حينما صليت فى 1/4 مرة وجدت بعض الاجزاء التى لم استطه ان اقولها ولكنى لم اجرب بعد ذلك لان مستواها عالى جدا لانى لم اكن احتمل بل اقف كثيرا
+†+ الاشتياقات موجودة لكنى احاول اكتمها لو اوقفها تماما لانى وجدت ان لو الواحد صلى القداس بالروح وشعر بحقيقة الموقف
1. يهاب الموقف السمائى الحقيقى ويتراجع ولا يستطيع ان يتجاسر
+†+ ومن رسائله لاولادة ( يسوع يقول انا معكم فى الفرح والامل والدموع والاحلام والايام الصعبه والايام الجيدة وفى كل يوم فى حياتك )
+†+ بالامس كان الله معك ,واليوم انت تحت رعايته , لاتقلق على الغد هو سوف يكون هناكو الرب يباركك)
+†+ كتب عنه قداسه البابا شنودة الثالث اثناء مرضه فى مجله الكرازة بتاريخ 29ابريل 2002 الفقرة التاليه بعنوان (الراهب القس سمعان بولا )
( هذا الاب الوديع الفاضل الذى يخدم فى ايبارشية شمال شرق انجلترا وتوابعها تحت رعايه الانبا انطونى , يجتاز الان مرحله من المرض والعلاج تحتاج الى صلوات كثيرة , ليقف الرب معه فى مرضه )*
+†+ +†+ محتويات ورقه معلقه على الحائط بجوار سريرة فى القلايه اثناء المرض :
نحن نعلم : ان كل الا شياء تعمل معا للخير للذين يحبون الله السالكون ليس حسب الجسد بل حسب الروح .
نحن نعلم :انه ان نقض بيت خيمتنا الارضي فلنا بناء في السماء بيت غير مصنوع بيد ابدي .
نحن نعلم : اننا انتقلنا من الموت الي الحياه +†+
+†+ طوبي للانسان الذي يترك عنه هذا العمر واهتماماته المملؤه تعبا , القاتلة للنفس ويحمل صليبة يوما فيوما ويلصق عقلة وقلبة باسم الخلاص الذي لربنا يسوع المسيح . +†+ ايبصالية الجمعة +†+
وفي يوم الاربعاء 17/8 كانت مفاجئة ان يذهب الي دير البابا اثناسيوسالذي احبه وبذل فيه جهد ووقت كبير قضي الليل هناك وفي صباح الخميس صلي القداس وكان صوته مسموع وواضح جدا لكل الشعب
+†+ وفي يوم الجمعة واصر ابونا ان يمكث اخيه معة في المستشفي ويوم الاحد كن مرهق ولم يستطع الذهاب للكميسة فاحضر له ابونا صليب التناول وبعد ذلك ذهبو الي المستشفي
+†+ يومم الاثنين صباحا 22/8/2005 جائه ابونا صليب واخيه بعد قداس عيد العذراء فوجدوا ابونا يستعد لعمل الغسيل الكلوي فكانوا بجانبة ثم فجاءه رشم الصليب علي صدره بوضوح واسلم الروح . واخيرا اتت الساعة التي اشتاق اليها كثيرا والتي جعلها نصب عينية بثبات دائم ............ اخيرا تحرر المجاهد الشجاع والامين من قيود الجسد وانطلقت الروح النقيه الي السماء وها هي الان تحلق فيها بفرحه وحريتها وتتسربل بثياب بيض مع الغالبين لترث النعيم الابدي الذي وعد به الرب الذين يحبونه



خطاب من ابونا سمعان لوالدته

حين مرت والداته بتجربة مرض أرسل لها هذا الخطاب فى 15/5/1997
الأم المباركة الفاضلة / د. ليلى
سلام ومحبة ربنا يسوع المسيح تكون معاك ومع الاخ جورج وربنا يبارك حياتنا لمجد اسمه القدوس .
نشكر ربنا على كل ما يسمح به لنا من تجارب لأنه كيف تختبر حياتنا وقوتنا وثباتنا الا عن طريق التجارب؟ والحقيقة ان للتجارب فوائد كبيرة فى حياة كل انسان منا وان كانت هذه الحقيقة تغيب عن اذهاننا كثيرا, فالله بالألم والتجربة يختبر معدن اولاده وهذا من محبته لنا ليظهر معدننا المقدس ويظهر قوته فينا بالاحتمال والصبر والشكر , والتجارب المتلاحقة والمتتالية فى حياة الانسان انما هى دليل على ان الله عينه على هذا الانسان وأنه يرقب تصرفاته وأعماله ولذلك يسمح له بالتجارب ليرى ماذا ستكون تصرفاته ومشاعره وشكره وتقبله لعطيه التجربة من يد الله وطبعا تعلمين أن اكليل التجارب أكليل كبير فى السماء يسمح به الله لأحبائه . ولكن عليك أن تغتنمى هذه الفرصة بالشكر والفرح لأننا نلمس يد الله عندما نكون فى التجارب
فيقول القديس يعقوب الرسول" احسبوه كل فرح يا أخواتى حينما تقعون فى تجارب متنوعة " وقد ذكر أحد القديسين فى بستان الرهبان أنه شاهد فى السماء ثلاثة مراتب مرتفعة أولها مريض صابر شاكر , وكما قلت سابقا اننا نلمس يد الله التجارب فالثلاثة فتية تقابلوا مع الرب داخل أتون النار لمس عمل الله عندما كان وسط الاسود فى الجب .
وانا ارجو ألا تكونى مضطربة ولا قلقة من جهه هذه الامور بل كونى دائما فى سلام واطمئنان وفرح وشكر واطمئنى ان كل شىء له نهاية لكن المهم تكونى صامدة وشاكرة وقولى ما أقصى شىء ممكن أن يحدث ؟! فالشهداء تألموا والقديسين مرضوا وتألموا كثيرا من من القديسين لم يمرض ويتألم ؟ !
المعترفون الذين تألموا والبطاركة والاساقفة الذين نفوا من بلادهم وكراسيهم , ماذا يفعل كل هؤلاء هل كانوا يخافون؟
هل كانوا يهربون من التجارب التى تلاحقهم ؟ حتى الانبا بولا القول الوحيد الذى تركه بعد اختباراته وتجاربه " من يهرب من الضيقة يهرب من الله " يعنى ان ربنا فى وسط الضيقة والتجربة .
فارجو ان تكونى دائما فرحة وبشوشة ولا تجعلى التجارب ثؤثر فيك تأثير سلبى بل خذى البركة التى فى التجربة والالم بكل ثبات ورسوخ لأن الرب يقول لنا فى الكتاب المقدس " تشددوا وكونوا رجالا" فكيف نكون رجالا الا بالصمود والصبر ؟ وممكن ان تجعلى هذه التجارب فرصة للصلاة والطلبة واللجاجة أمام الله ليس أن يرفع المرض بل أن يعمل حسب مشيئته الصالحة وما يراه نافعا لنا ونحن عالمين تماما أنه يعطى مع التجربة المنفذ لكى نستطيع ان نحتمل


ما بقلب وفكر أبونا سمعان


تقول احدى خادمات أخوة الرب بكنيسة السيدة العذراء بعياد بك :

+ عندما سألته فى أول زيارة لى للدير بعد سيامته راهب عن السيامة وما تم فيها وشعوره , كان رده ( لم تكن مشكلة بالنسبة لى متى ستتم السيامة بل فقط انا بحب ربنا وبس )

+هدفه واضح وهو الطريق للسماء حتى فى اختياره للكتب التى يقدمها هدية للاخرين فقد اهدانى بكتاب ( من مجد الى مجد تعريب القمص اشعياء ميخائيل ) ووجدت هذه العبارة به ( .... هذا هو عربون الحياة الابدية حيث نتذوق الشركة مع الله هنا والنمو فيها حتى نخلع الجسد ونحيا بالتمام معه ونكشف ما لم بعد ...... وسيكتشف أن ما أخذه لا يتعدى أن يكون نقطة فى محيط )

+ عندما تعرضت لأحد المشاكل الخااصة التى عرضتها عليه فى خطاب طالبة الصلاة فمن ضمن ما بعث لى من كلمات ( نحن على الارض غرباء وليس لنا مدينة باقية حتى لو كنا فى وسط بيتنا أو كنيستنا . فلذلك أولى بنا أن نرفع عيوننا لمدينتنا الباقية )


وبارشاد من الروح القدس اختاره نيافة الانبا انطونى أسقف ايرلندا واسكتلندا وشمال شرق انجلترا وتوابعها للخدمة معه , وتمت سيامته قسا بيد قداسة البابا شنودة الثالث فى 2002/8/13 , ثم استلم الذبيحة بالدير يوم 19 منه ,,, فى قداس عيد التجلى



ابونا سمعان ارسل رسالة سماوية



تحكى احد اعضاء الجروب

انا لو هفضل اتكلم عن ابونا سمعان عايزة عمر علشان اتكلم مش هيكفينى
ابونا سمعان ربنا ينيح نفسة رغم صغر سنة ولكن كان اب لكل فرد من اسرتنا
كنت كل مانزور الدير فى اى وقت نلاقى ابونا سمعان مستنيننا كانة عارف معاد وصولنا
مواقفة وهو بالجسد كتيرة اوى بس انا هتكلم على اخر موقف حصل معايا
كان فية موضوع مضايقنى وكنت بجد متاثرة منة لدرجة كبيرة
فكنت انادى على ابونا سمعان واقولة للدرجة دى حاسس بيا
انت لما كنت بالجسد كنت بتحس بيا من غير ماتكلم وطلبت منة انة يواسينى
تانى يوم اختى بتقولى ابونا سمعان بعتلك رسالة وحكتلى الرسالة
وكان فيها اللى يعزينى مع العلم اختى مكنتش تعرف الموضوع اللى مضايقنى
ابونا سمعان حكلها تفاصيل الموضوع اللى محدش يعرفة وكان دة اقوى ان ابونا سمعان يبعتلى رسالة مع حد ميعرفش حاجة
علشان يقولى انا حاسس بيكى .
بركة شفعاتة تكون معنا كلنا
وبجد يا ابويا وحشتنى اوى بس عزائى الوحيد انك بتتشفعلى قدام عرش النعمة


ابونا سمعان والصليب


طوبى للانسان الذى يترك عنه هذا العمر واهتماماته المملوءة تعبا , القاتلة
للنفس ويحمل صليبة يوما فيوما ويلصق علقة وقلبة باسم الخلاص الذى لربنا
يسوع المسيح . ابصالية الجمعة

+ابونا سمعان كان يعلقها امام عينيه اثناء مرضه هنيئا لك حملت صليبك باحتمال وشكر

ابونا سمعان جاء وقت لا يستطيع ان يرشم الصليب فيه فطلب من اخيه الراهب ان يعلق الصليب امامه كى يستطيع ان يحمل الصليب مع خالقه وعندما تنيح رشم الصليب بوضوح واتنقل عن هذا العالم الفانى +++++ طوبى لمن احتمل تجربة المرض بشكر وفرح حقا كانت فيك يا ابى كل ثمار الروح القدس احبك يا ابى



من مواضيعي 0 رحلة حول أشهر العواصم فى العالم
0 ترنيمة يوم الصليب - ناهد نصحى
0 شريط سلمت إيدى - المرنمة فايزة ناثان
0 عظة مصر للمسيح - القمص أبرام سليمان
0 ارسم شعار موقعك واجعله صوره رمزيه ثابته لكل من لايستخدم صوره
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 25-08-2012, 11:54 AM
الصورة الرمزية magdy-f
magdy-f magdy-f غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 15,164
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى magdy-f إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى magdy-f
افتراضي رد: موضوع متكامل عن القديس المعاصر أبونا سمعان الأنبا بولا




ابونا سمعان يتأمل فى الأنبا مكاريوس اسقف قنا

+ مثال للراهب الصامت ، لايتكلم إلا إذا دعى المجال إلى الكلام ، واذا تكلم لا ينطق إلا بما يستوجبه الموضوع من كلام .

وكان لا يضحك إلا نادراً وفى صورة مؤدبة تليق به كراهب مثالى ،

كثيراً بالأمور الدنياوية حتى الضرورية منها ، لأنه كراهب لا يشغل باله إلا بواجباته الرهبانية وحياته التى كرسها للمسيح .

+ كان يشعر كل انسان أنه أحسن منه ( تخرج من أمامه وانت مقتنع انك احسن منه ) اتضاع حقيقى







ابونا سمعان وأستير

استير
+ الخضوع الكامل لمشورة المرشد الروحى بلا فحص ولا اعتراض ولا مخالفة حتى فى الأمور الصعبة التى تبدو غير معقولة بل وغريبة وفيها طرح كامل للإرادة الشخصية والفكر الخاص
+ القلب المفتوح بالحب للكل " كيف استطيع أن أرى هلاك جنسى " ( اس 8 : 6 )
+ القلب المحب الذى على استعداد لأن يضحى بنفسه من أجل الآخرين ( وضع النفس فدية عن الآخرين من أجل خلاصهم ) " ليس لأحد حب أعظم من هذا أن يضع أحد نفسه لأجل أحبائه "
+ لم يغيرها المركز من جهة مردخاى الفقير
+ الوطنية الصادقة لشعبها
+ الامتياز الذى أخذته استير كملكة تحول إلى مسئولية لازمة وضرورية







ابونا سمعان ومردخاى وايليا النبى ويوحنا المعمدان

مردخاى

+ الطاعة لله فوق الجميع

+ الاتضاع وانكار الذات وتقديم الآخرين فى الكرامة

+ الأمانة الكاملة فى حياته الخاصة وتربيته لا ستير وانقاذ الملك حتى ولو وثنى وحبه لشعبه

+ الحب الكامل لكل شعبه بلا تفرقة حتى الذين لا يعرفهم

+ ايمان جبار بعمل الله


ايليا النبى ويوحنا المعمدان


+ الصمود فى الحق حتى إلى الموت .


+ الصلاة الدائمة : " حى هو الرب الذى أنا واقف أمامه " ( امل 17 : 1 )


+ حياة التجرد الكامل








ابونا سمعان وتأمله للآباء الرسل الأطهار

+ الاستماته فى الجرى وراء الخطاة والضالين وردهم إلى حظيرة المسيح و لو على حساب صحتهم وشيخوختهم وحياتهم مهما كان ( لايفقدون الرجاء فى أحد أبداً مهما كان)

+ الحكمة فى معاملة الشخص المقابل والتدرج به مما يفهمه هو إلى ما يريد الرسل توصيله له من معلومات ايمانية وروح ]الكرازة انسكاب فى الروح وليس توصيل معلومات

+ المسيح هو هدف الخدمة والكرازة وينبغى أن يكون ظاهراً فى كل شئ وليس الأشخاص الذين بواسطتهم يكرز الله أو يبشر أو يوصله رسالته .
+ الانقياد لروح الله بسهولة حتى لو خلاف إرادتنا أو مشيئتنا المهم أن نعمل ما يريده هو.

+ إرضاء الله وطاعته أولاً قبل ارضاء الناس أو طاعتهم ( إرضاء الناس يوقع الانسان فى خطايا كثيرة تغضب الله ) .


+ الصلاة بلجاجة من أجل كل من هم فى ضيقة وألم و حبس






تأمل لأبونا سمعان عن الثلاثة فتيه القديسين

+ فى نبلهم لم يقولوا للملك أن دانيال أيضاً لم يسجد للتمثال مثلهم ( عدم فضح أحد )

+ الجرأة فى الحديث مع الملك عندما يتعرض الأمر لكرامة الله وقدرته الوحيدة القادرة على كل شئ .

+ الألم الخارجى لا يفسد الطبيعة الداخلية الطاهرة ولا الجوهر النقى




من مواضيعي 0 مديح الشــهيد مارمرقس الرسول
0 كيفية التعامل مع الجنس الاخر - القس لوقا يوسف
0 سلسلة عظات عن الموت - للقمص يوسف اسعد
0 عيد ظهور جسد القديس الانبا هرمينا السائح 9 يوليو - 2 ابيب
0 سلسلة شرح القداس الإلهي د - مجدى نجيب
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 25-08-2012, 11:55 AM
الصورة الرمزية magdy-f
magdy-f magdy-f غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 15,164
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى magdy-f إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى magdy-f
افتراضي رد: موضوع متكامل عن القديس المعاصر أبونا سمعان الأنبا بولا




ابونا سمعان وتامل للشهداء

تخلوا عن كرامة أجسادهم وبذلوها رخيصه فى سبيل حب السيد المسيح وقبل أن يخلعوا عنهم ملابسهم لكى يعذبوهم ، خلعواهم من قلوبهم كل حب وشهوة فى هذا العالم
+ كانوا كلهم أبكاراً وبتوليين بقلوبهم للرب حتى وإن كان بعضهم مرتبطاً بسر الزيجة لكنهم كانوا عذارى لعريس قلوبهم الرب يسوع ولم يكونوا ليعرفوا العالم بشره ولا بكراماته و لا بمراكزه .
+ كانوا شجعاناً صناديد لم يعرف الخوف طريقاً إلى قلوبهم لأنهم كانوا مملوئين بالسلام والتنزه عن الدنيا والعالم وكانوا ينظرون للرب فقط وحده
+ الصبر والجلد والثبات إلى التمام





ابونا سمعان وابونا عبد المسيح الحبشى

+ الشجاعة وعدم الخوف من أى شئ البته مهما كان غريب أو فائق للمعتاد و الطبيعة
+ سر قوته أنه لم يخف شيئاً أو يشتهى شيئاً فقد عرف أن الكون كله هو ملك لله ، ولذلك لم يخف الوحوش و لا العقارب والثعابين




ابونا سمعان ويوسف الصديق


+ عدم التشهير عن اخطاء فى حقه وشهربه ظلماً ( امرأة فوطيفار ) فلم يشهد بها فى السجن ولا أمام أى أحد أو تحت أى ظروف
+ عدم الانتقام من زوجة فوطيفار بعد أن سلمه فرعون شئ ورفعه على كل حد فى مصر
+ مع أنه كان من أسرة البطاركة العظام لم يخجل من العبودية المنحطة بل بالحرى زينها باستعداده للخدمة .
+ حب + طهارة + ايمان + جهاد --------> وصول للسيد المسيح




ابونا سمعان وتأمله لأبراهيم ابو الاباء


+ الايمان بما هو فى نظرنا مستحيل مادام الأمر من الله
+ يجب أن تكون الحياة حديثاً واحداً طويلاً مع الله مستمراً بيننا وبينه .
دروس من حياة ابراهيم
+ احترز فى تصرفاتك لأنها تكون شهاده لله أو شهادة عليه فتكون سبب تجديف على اسمه القدوس أو انكار لإيمانه . ربنا يحمينا ويستر علينا .
+ ينبغى لنا ألانلقى أنفسنا فى طريق التجربة التى طا لما غلبتنا و لانتوقع أن تتلقانا الملائكة فى كل مرة نطرح انفسنا من قمة الجبل من تلقاء أنفسنا .
إن الذين امتلأت قلوبهم من خوف الله يتجنبون الطرق الخطرة التى انتصبت فيها علامات الخطر دلالة على سقطات الماضى ويختارون الطرق الأمينة
+ آحياناً يسمح الله بأنه تمر فى حياتنا فترات راحة وسلام لكى يعدنا لتجربة قادمه فتكون الاختبارات الروحية الحلوة كامنة فى الحياة تشد أزر النفس وتبهجها وتعزيها فى الوقت المناسب




ابونا سمعان واخنوخ البار


+ سر سعادة الانسان ليس بطول العمر وانما بإنتقاله إلى حضرة الرب ليعيش معه وجهاً لوجه حتى لو بالجسد أو فى الجسد
+ يمثل القلب الذى يتحد مع الله ويصير موضع سروره فلا يمكن للموت الروحى أن يجد فيه موضعاً ، بل يكون فى حالة انطلاق مستمر نحو الأبدية و لايقدر العدو أن يمسك به أو يقتنصه .
+ من ليس بداخله شئ يموت يحيا إلى الأبد


صلاة جميلة من ابونا سمعان

اعطنى يارب ان ارضيك بأعمالي في حياتى
واعطني ان يكون قلبى طاهر مسكوب امامك كالمياه
ياروح الله القدوس ...املآنى منك ومن محبتك ومن نعمتك
،اجعلنى هيكلا مقدسا لك وغصنا ثابتا فيك ،انت ايها الكرمة الحقيقية
اعطنا ان نفكر فى اسمك على الدوام يارب
املك يارب من فضلك على قلوبنا الى الابد ولا يكون لملكك نهاية





من مواضيعي 0 فيلم المولود أعمى - مش مجنون
0 شريط شفت جروحى - المرنم أشرف عادل
0 قصة الشكر مفتاح الحياة
0 من سلسلة المغامرون الصغار -1- فى ضوء النجمة
0 ترنيمة سألت الشهدا عـلى الإكليل - للأطفال
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

شارك أصدقائك هذا الموضوع في مواقعك المفضلة

الكلمات الدليلية (Tags - تاق )
أبونا, المعاصر, الأنبا, توما, سمعان

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
ورقة كتبها أبونا سمعان الأنبا بولا وجدت بعد نياحتة megomego تاريخ الكنيسة و سير القديسين 6 23-10-2011 10:02 PM
إدخل ليك كلمة من القديس ابونا سمعان الأنبا بولا megomego منتدي أقوال الآباء 4 22-08-2011 12:24 AM
أبونا سمعان الأنبا بولا:قديس معاصر megomego تاريخ الكنيسة و سير القديسين 7 21-06-2011 11:05 PM
تأملات القديس سمعان الأنبا بولا megomego منتدي أقوال الآباء 4 25-07-2010 05:13 PM
من معجزات ابونا سمعان الأنبا بولا Armia منتدى المعجزات 6 19-10-2009 05:29 AM


الساعة الآن 06:17 AM.



Powered by Pope Kirillos Scientific Family
Copyright ©2001 - 2019