منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية


العودة   منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية > المنتديات المسيحية > الكتاب المقدس

الكتاب المقدس هذا المنتدي مخصص لدراسة الكتاب المقدس و التفاسير.

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 30-06-2012, 06:50 PM
الصورة الرمزية ashraf william
ashraf william ashraf william غير متواجد حالياً
عضو ملكي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: الاسكندرية
المشاركات: 12,162
Arrow شرح تجسد الابن الوحيد للقديس كيرلس


تجسد الابن الوحيد للقديس كيرلس
شرح تجسد الابن الوحيد
للقديس كيرلس الكبير
– عامود الدين


عن مجموعة كتابات الآباء
– مترجمة عن اللغة اليونانية


[1] ما معنى كلمة مسيح
ليس لفظ [ المسيح ] قوة تعريف ولا يوضح جوهر شيء ما
كما أن كلمة [ رجل ] أو [ حصان ] ... أسماء لا توضح شيئاً عن جوهر حامليها بل تُشير إليهم فقط .
واسم [
المسيح ] يعلن عن شيء سوف نفحصه .

في القديم حسب مسرة الله مسح البعض بالزيت
وكانت المسحة علامة لهم على
المملكة .
والأنبياء أيضاً مُسحوا روحياً بالروح القدس ولذلك دُعوا [ مسحاء ]
لأن داود النبي المبارك ينشد مُعبراً عن الله نفسه فيقول :
[ لا تمسوا مُسحائي ولا تؤذوا أنبيائي ]
(مزمور 105: 15)
وحبقوق النبي يقول أيضاً :
[ خرجت لخلاص شعبك لخلاص
مسحائك ]
(حب 3: 15) .
لكن بالنسبة
للمسيح مُخلص الكل
فقد مُسح
ليس بصورة رمزية مثل الذي مُسحوا بالزيت
ولم يُمسح لكي ينال نعمة وظيفة النبي
ولا مُسح مثل الذين أختارهم الله لتنفيذ تدبيره
أي مثل قورش الذي ملك على الفارسيين والماديين وقاد جيشاً ليستولى على أرض البابليين حسبما حركه الله ضابط الكل ولذلك قيل عنه :
[ هكذا يقول الرب لقورش مسيحي الذي أنا أمسك بيده اليُمنى ]
(أشعياء 45: 1) .
ولا يجب أن ننسى أن الرجل ( قورش ) كان وثنياً
إلا أنه دُعيَّ [ مسيحاً ] كما لو كان الأمر السمائي قد مسحه ملكاً
لأنه بسبق معرفة الله قد نال قوة لقهر بلاد البابليين .

أن ما نُريد أن نقوله بخصوص معنى كلمة [ مسيح ]
هو ما سيأتي :



بسبب تعدي آدم [ ملكت الخطيئة على الكل ]
( رومية 5: 14 ) .
وفارق الروح القدس الطبيعة البشرية التي صارت مريضة في كل البشر
ولكي تعود الطبيعة البشرية من جديد إلى حالتها الأولى احتاجت إلى رحمة الله لكي تُحسب بموجب رحمة الله مستحقة الروح القدس .
لذلك صار الابن الوحيد كلمة الله إنساناً
وظهر للذين على الأرض بجسد من الأرض ولكنه
خال من الخطيئة
حتى
فيه وحده تتوَّج الطبيعة البشرية بمجد عدم الخطية .
وتغتني بالروح القدس
وتتجدد بالعودة إلى الله بالقداسة .
لأنه هكذا تصل إلينا النعمة التي بدايتها المسيح البكر بيننا .
ولهذا السبب يُعلمنا داود النبي المبارك أن نرتل للابن :
[ أنت أحببت البر وأبغضت الإثم لذلك
مسحك الله إلهك بزيت البهجة ]
( مزمور 45: 7 ) .

فكأن الابن قد مُسح كإنسان بمديح عدم الخطيئة .
وكما قلت أن الطبيعة البشرية قد
مُجدت فيه وصارت فيه مستحقه للحصول على الروح القدس الذي لن يُفارقها
كما حدث في البدء بل صارت مسرته (الروح القدس) أن يسكن فينا .
لذلك أيضاً كُتب أن الروح القدس حل بسرعة على المسيح واستقرّ عليه
( يوحنا 1: 32) .

فالمسيح هو كلمة الله الذي لأجلنا صار مثلنا
وفي صورة العبد
ومُسح كإنسان حسب الجسد
ولكنه كإله يمسح بروحه الذين يؤمنون به .



avp j[s] hghfk hg,pd] ggr]ds ;dvgs

من مواضيعي 0 أيقونات مسيحيّة
0 سر جمااال شخصيتك في : ( لا ) ... ( لماذا ) ... ( اذن ) ...
0 أبداعـ ليسـ لهـ حدود بافكار متجدده
0 مقدمة ودراسة عامة في انجيل مرقس
0 يا امي يا عذراء صلي لاجلنا
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 30-06-2012, 06:51 PM
الصورة الرمزية ashraf william
ashraf william ashraf william غير متواجد حالياً
عضو ملكي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: الاسكندرية
المشاركات: 12,162
افتراضي رد: شرح تجسد الابن الوحيد للقديس كيرلس


شرح تجسد الابن الوحيد


للقديس كيرلس الكبير
– عامود الدين


عن مجموعة كتابات الآباء
– مترجمة عن اللغة اليونانية


[2] كيف يجب أن نفهم عمانوئيل


الله الكلمة دُعيَّ [ عمانوئيل ] لأنه أمسك بنسل إبراهيم
(عبرانيين 2: 16)
ومثلنا
[ شاركنا في اللحم والدم ]
(عبرانيين 2: 14)
وعمانوئيل تعني [
معنا الله ] .
ونحن نعترف بأن الكلمة الله هو معنا
دون أن يكون محصوراً في مكان ما .
لأنه أي مكان لا يوجد فيه الله الذي يملأ كل الأشياء ؟!

وهو ليس معنا كما لو كان قد جاء لمساعدتنا مثلما قيل ليشوع
[ كما كنت مع موسى سوف أكون معك أنت أيضاً ]
(يشوع 1: 5) .
ولكنه معنا لأنه
صار مثلنا أي أخذ طبيعة بشرية دون أن يفقد طبيعته (الإلهية) لأن كلمة الله غير متغير بطبيعته .

ولماذا لم يُدع الله [ عمانوئيل ] رغم أنه قيل ليشوع
[ كما كنت مع موسى سأكون معك ]
ولم يُدعى الله عمانوئيل
رغم أنه كان مع كل القديسين ؟

والسبب هو أن الله الكلمة أصبح معنا في الوقت الذي تحدث عنه باروخ
[ هو أظهر ذاته على الأرض ، وتحدث مع الناس ، وأسس كل طرق التعليم ، وأعطاه ليعقوب عبده ولإسرائيل حبيبه ، لأنه هو إلهنا وليس آخر سواه ]
(باروخ 3: 35 – 37) .
وكما يليق بطبيعته الإلهية لم يكن [ معنا ] بالمعنى الذي تحدث عنه باروخ .
لأن الفروق بين اللاهوت والناسوت لا تسمح بالمقارنة بينهما فما أعظم الفرق بين الطبيعتين .
ولذلك يتكلم داود الإلهي عن العلاقة السرية التي كانت قبل التجسد
بين الله الكلمة وبيننا
ويقول بالروح
[ لماذا تركتنا يا رب ، لماذا تحتقرنا في أزمنة الضيق ]
(مزمور 10: 1) .
أما الآن فهو لا يتركنا
بل هو معنا عندما صار مثلنا دون أن يفقد ما له لأنه أمسك بنسل إبراهيم كما قلت
بل أخذ صورة العبد ورآه البشر كإنسان يمشي على الأرض .

إن عمانوئيل و [ المسيح ] يخصان الابن الواحد نفسه
فهو المسيح لأنه مُسح مثلنا كبشر
وأخذ الروح
للبشرية لأنه الأول وبداية الجنس البشري الجديد .
وبالمثل
هو نفسه كإله يَمسح بالروح القدس كل الذين يؤمنون به .
وهو عمانوئيل لأنه صار معنا على النحو الذي شرحته
والذي يخبرنا به أشعياء
[ هوذا العذراء تحبل وتلد ابناً ويُدعى اسمه عمانوئيل ]
(أشعياء 7: 14) .
لأن العذراء القديسة حبلت بالروح القدس وولدت حسب الجسد ابناً
عند ذلك فقط دُعيَّ المولود عمانوئيل .
لأن غير المتجسد أصبح [
معنا ] عندما ولد .
وقد حدث هذا طبقاً لما ذكره داود
[ سيظهر الله إلهنا ولن يسكت ]
(مزمور 50: 2 ،3)
وهو أيضاً ما أؤمن أن أشعياء أشار غليه
[ أنا هو الذي يتكلم ، هاأنذا آتي ]
(أشعياء 53: 6) .
لأن الكلمة قبل أن يتجسد تحدث من خلال الأنبياء
ولكنه صار معنا متجسداً .
من مواضيعي 0 ( كلمة منفعة ) الاعتداد بالذات
0 ( كلمة منفعة ) اعياد القديسين
0 مسابقة أكبر أنف في العالم
0 تصميماتى لأم النور 2012
0 يا امي يا عذراء صلي لاجلنا
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 30-06-2012, 06:52 PM
الصورة الرمزية ashraf william
ashraf william ashraf william غير متواجد حالياً
عضو ملكي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: الاسكندرية
المشاركات: 12,162
افتراضي رد: شرح تجسد الابن الوحيد للقديس كيرلس


شرح تجسد الابن الوحيد

للقديس كيرلس الكبير
– عامود الدين

عن مجموعة كتابات الآباء
– مترجمة عن اللغة اليونانية

[3] من هو يســــــــــوع

أن تتابع تأملنا يُلزمنا أن نتحدث عن الواحد ابن الله
فالمسيح وعمانوئيل ويسوع
شخص واحد .
والاسم [ يسوع ] جاء من الحقيقة
[ أنه سيُخلص شعبه من خطاياهم ]
(مت1: 21) .
لأنه كما أن الاسم عمانوئيل يعني أن كلمة الله بسبب ميلاده من امرأة صار معنا .
والمسيح دُعي كذلك لأنه مُسح مثلنا كبشر
هكذا أيضاً يسوع [
لأنه خلصنا نحن شعبه ]
وهذا الاسم يوضح أنه الله بالحقيقة
ورب الكل بالطبيعة
.
لأنه لا يليق أن تكون الخليقة ملك لإنسان
بل من اللائق أن نقول أن كل الأشياء هي للابن الوحيد حتى وهو في الجسد .

وربما اعترض البعض وقال أن شعب إسرائيل دُعيَّ شعب موسى .
على هذا نُجيب أن شعب إسرائيل دُعيَّ شعب الله وهذا حقيقي .
ولكن عندما تمردوا على الله وصنعوا العجل في البرية
حُرِموا من كرامة الانتساب لله
ورفض أن يدعوهم شعبه بل تركهم لرعاية بشر .
وهذا لا ينطبق علينا
نحن خاصة يسوع
لأنه الله الذي به خُلقت كل الأشياء .
وعن هذا قال داود
[ هو صنعنا وليس نحن . ونحن شعبه وغنم رعيته ]
(مزمور 100: 3)
وهو نفسه يقول عنا
[ خرافي تسمع صوتي وتتبعني ]
وأيضاً
[ لي خراف أُخر ليست من هذه الحظيرة ... ليكون
الكل رعية واحدة لراعٍ واحد ]
(يوحنا 10: 26 و27) .
وهو أيضاً أوصى المبارك بطرس
[ سمعان ابن يونا أتحبني ؟ أرع حملاني ]
(يوحنا 21: 15) .
من مواضيعي 0 شمالة تحت راسي , ويمينة تعانقني (1)
0 شمالة تحت راسي , ويمينة تعانقني (11)
0 العذراء : يعنى ايه كنيسة ربنا.. ؟؟؟؟؟
0 (الكتاب المقدس للاطفال )(العهد الجديد )(16) بطرس وقوة الصلاة
0 الوصفه السحريه
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 30-06-2012, 06:53 PM
الصورة الرمزية ashraf william
ashraf william ashraf william غير متواجد حالياً
عضو ملكي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: الاسكندرية
المشاركات: 12,162
افتراضي رد: شرح تجسد الابن الوحيد للقديس كيرلس


شرح تجسد الابن الوحيد
للقديس كيرلس الكبير
– عامود الدين
عن مجموعة كتابات الآباء
– مترجمة عن اللغة اليونانية


[4] لماذا دُعيَّ كلمة الله إنساناً ؟

الكلمة الذي من الله الآب ( المولود من الآب قبل كل الدهور ) دُعيَّ إنساناً رغم كونه بالطبيعة الله
لأنه اشترك في الدم واللحم مثلنا
(عبرانيين 2: 14)
وهذا جعل الذين على الأرض قادرين على مشاهدته .
وعندما حدث ذلك (أي التجسد )
لم يفقد شيئاً مما له ( أي ألوهيته ) .
وإذ أخذ طبيعة بشرية مثلنا لكنها كاملة
ظل أيضاً الله ورب الكل
لأنه هو هكذا فعلاً وبطبيعته وبالحق مولود من الله الآب رغم تجسده .
وهذا ما يُرينا إياه بوضوح كافِ الحكيم بولس الرسول عندما يقول
[ الإنسان الأول أرضي من الأرض ، والإنسان الثاني الرب من السماء ]
(1كورنثوس 15: 47) .
ورغم أن العذراء مريم ولدت الهيكل ( أي الناسوت ) المتحد بالكلمة إلا أن عمانوئيل قيل عنه وهذا حق [
من السماء ] لأنه من فوق
ومولود من جوهر الآب .
وأن كان قد نزل إلينا عندما صار إنساناً إلا أنه من فوق .

وعن هذا شهد يوحنا
[ الذي يأتي من فوق هو فوق الكل ]
(يوحنا 3: 31) .
والمسيح نفسه قال لشعب اليهود
[ أنتم من أسفل وأما أنا
فمن فوق ]
(يوحنا 8: 23)
وأيضاً
[
أنا لست من هذا العالم ]
رغم أنه كإنسان هو في العالم .
إلا أنه أيضاً
فوق العالم كالله .
ونحن نذكر أنه قال علانية
[ وليس أحد صعد إلى السماء إلا الذي نزل من السماء ابن الإنسان .. ]
(يوحنا 3: 13) .

ولذلك نقول أن ابن الإنسان نزل من السماء وهذا تدبير الاتحاد .
لأن الكلمة وهب لجسده كل صفات مجده وكل ما هو فائق وخاص بالله .


من مواضيعي 0 رسالة من السماء
0 أشياء لو فعلها الرجال .. تعجب بها النساء!!
0 حوار بين شاب وجدته الطرشه
0 ( القرن الثامن عشر ) البابا يوأنس السابع عشر ( 105 )
0 الانقسام
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 30-06-2012, 06:54 PM
الصورة الرمزية ashraf william
ashraf william ashraf william غير متواجد حالياً
عضو ملكي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: الاسكندرية
المشاركات: 12,162
افتراضي رد: شرح تجسد الابن الوحيد للقديس كيرلس


شرح تجسد الابن الوحيد
للقديس كيرلس الكبير
– عامود الدين
عن مجموعة كتابات الآباء
– مترجمة عن اللغة اليونانية

[5] كيف قيل أن الكلمة أخلى أو أفرغ ذاته ؟

إن الله الكلمة بطبيعته كامل من كل الوجوه
ومن ملئه يوزع عطاياه للخلائق .
ونحن نقول عنه أنه أفرغ ذاته
دون أن يمس هذا بطبيعته
لأنه عندما أفرغ ذاته لم يتغير إلى طبيعة أخرى
ولم يصبح أقل مما كان عليه لأنه لم ينقص شيئاً .
هو غير متغير مثل الذي ولده (الآب)
ومثله تماماً غير عرضه لأهواء .
ولكن
عندما صار جسداً أي إنساناً جعل فقر الطبيعة الإنسانية فقره
ولذا قال [ سأسكب من روحي على كل جسد ]
(يوئيل 2: 2
ولقد تم هذا :

أولاً :
لأنه صار إنساناً رغم أنه ظل الله

ثانياً :
أخذ صورة العبد

وهو بطبيعته حُرّ كابن .
وفي نفس الوقت هو نفسه رب المجد
ولكنه قيل أنه تمجد لأجلنا .
هو نفسه الحياة
ولكن قيل عنه أنه أُحيى أي أُقيم من الأموات .
وأعطى سلطاناً على كل شيء
وهو نفسه ملك كل الأشياء مع الله الآب .
أطاع الآب وتألم وما إليه ... هذه الأشياء تخص الطبيعة البشرية
ولكنه جعلها له عندما تجسد لكي يكمل التدبير ويبقى كما هو .
وهذا ما تقصده الأسفار المقدسة بإفراغ الذات .
من مواضيعي 0 محاسبة النفس
0 طريقة تحضير: بارميجيانا الباذنجان الشهية وألف صحة
0 ( القرن الثامن ) البابا ثيؤذوروس ( 45 )
0 ( كلمة منفعة ) عنصر الحفظ
0 اذكر
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 30-06-2012, 06:56 PM
الصورة الرمزية ashraf william
ashraf william ashraf william غير متواجد حالياً
عضو ملكي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: الاسكندرية
المشاركات: 12,162
افتراضي رد: شرح تجسد الابن الوحيد للقديس كيرلس


شرح تجسد الابن الوحيد
للقديس كيرلس الكبير
– عامود الدين
عن مجموعة كتابات الآباء
– مترجمة عن اللغة اليونانية

[6] كيف يكون المسيـــــح واحد ؟


يكتب بولس الإلهي
[ رغم أنه يوجد آلهة كثيرون وأرباب كثيرون في السماء وعلى الأرض ، ولكن لنا إله واحد الآب الذي به كل الأشياء ونحن منه ، ورب واحد يسوع المسيح الذي به كل الأشياء ونحن به ]
(1كورنثوس 5: 5و 6) .
وأيضاً يقول يوحنا الحكيم عن الله الكلمة
[ كل شيء به كان وبغيره لم يكن شيء مما كان ]
(يوحنا 1: 3) .
وجبرائيل المبارك يعلن البشارة المفرحة للعذراء القديسة قائل
اً [ ها أنتِ ستحبلين وتلدين أبناً وتدعين اسمه يسوع ]
(لوقا 1: 31) .
فبولس الرسول الإلهي يعلن أن كل الأشياء
خُلقت بيسوع المسيح .
والإنجيلي الإلهي يؤكد قوة التعبير نفسه ويُبشر أنه
هو الله خالق كل الأشياء
وهذا نطق حق .
وصوت الملاك أيضاً يُشير إلى أن يسوع المسيح وُلِدَ حقاً من العذراء القديسة .
ونحن لا نقول أن يسوع المسيح كان مجرد إنسان
ولا نعتقد بالله الكلمة بدون طبيعته الإنسانية .
بل نقول
أنه واحد من أثنين أي الإله المتجسد .
هو نفسه وُلِدَ إلهياً من الآب لأنه الكلمة وإنسانياً من امرأة كإنسان .
وهذا
لا يعني أنه وُلِدَ مرة ثانية عندما قيل أنه وُلِدَ حسب الجسد
فهو
مولود قبل كل الدهور .
ولكن عندما جاء الوقت لكي
يكمل التدبير وُلِدَ من امرأة حسب الجسد .
وكما ذكرنا من قبل
كثيرون قد دعوا مُسحاء ولكن يوجد
واحد فقط يسوع المسيح الذي به خُلقت كل الأشياء .
وهذا لا يعني بالمرة أن إنساناً صار خالق كل الأشياء
بل يعني أن
الله الكلمة الذي به خُلقت كل الأشياء صار مثلنا واشترك في الدم واللحم
(عبرانيين 2: 14)
ودُعي إنساناً دون أن يفقد ماله (ألوهيته)
لأنه وأن كان قد صار جسداً لكنه بالحقيقة خالق الكل .
من مواضيعي 0 مقدمة عامة وشرح سفر دانيال + التتمة
0 (الكتاب المقدس للاطفال )(العهد القديم )(1) عندما صنع كل شئ
0 (صحح مفاهيمك و حطم يأسك)(6) الانسان الجديد والانسان العتيق
0 ( كلمة منفعة ) عنصر الاستمرار
0 أفيال تعمل بالتدليك فى منتجع سياحى بتايلاند
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 30-06-2012, 06:57 PM
الصورة الرمزية ashraf william
ashraf william ashraf william غير متواجد حالياً
عضو ملكي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: الاسكندرية
المشاركات: 12,162
افتراضي رد: شرح تجسد الابن الوحيد للقديس كيرلس


شرح تجسد الابن الوحيد
للقديس كيرلس الكبير
– عامود الدين
عن مجموعة كتابات الآباء
– مترجمة عن اللغة اليونانية

[7] كيف يكون عمانوئيل واحـــــــــد ؟

قيل عن الله الكلمة مرة واحدة وإلى الأبد وفي آخر الدهور
أنه
صار إنساناً كما يقول بولس
[ ظهر بذبيحة نفسه ]
(عبرانيين 9: 26)
وما هي هذه الذبيحة ؟
هي جسده الذي قدمه كرائحة بخور ذكية لله الآب .
فقد دخل مرة واحدة إلى القدس
ليس بدم ماعز وتيوس بل بدم ذاته
(عبرانيين 9: 12) .
وهكذا حصل للذين يؤمنون به
فداء أبدياً .
وكثيرون قبله كانوا قديسين ولكن ليس لواحد منهم دُعيَّ [
عمانوئيل ] لماذا ؟
لأن الوقت لم يكن قد حان بعد ليكون هو معنا أي أن يجيء إلى طبيعتنا عندما يتجسد
وذلك لأنه أسمى من كل المخلوقات .

واحد إذاً هو عمانوئيل لأنه هو الابن الوحيد الذي صار إنساناً
عندما وُلِدَ جسدياً من العذراء القديسة .
لقد قيل ليشوع
[ سأكون معك ]
(يشوع 1: 5)
ولكن (الله) لم يُدعى في ذلك الوقت عمانوئيل .
وكان قبل ذلك مع موسى ولم يُدعى عمانوئيل .
لذلك عندما نسمع (اسم) عمانوئيل [ معنا الله ] الذي أُعطيَّ للابن
فلنعتقد بحكمة
أنه ليس معنا كما كان في الأزمنة السابقة مع القديسين
لأنه كان معهم كمُعين فقط
ولكن هو معنا
لأنه صار مثلنا دون أن يفقد طبيعته لأنه الله غير المتغير .
من مواضيعي 0 اثبتوا في وانا فيكم
0 الى اعضاء المنتدى
0 (الكتاب المقدس للاطفال )(العهد الجديد )(6) يسوع يشفي الاعمي
0 ( القرن السادس عشر ) البابا يوأنس الثاني عشر ( 93 )
0 تأملات في المحبة
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 30-06-2012, 06:58 PM
الصورة الرمزية ashraf william
ashraf william ashraf william غير متواجد حالياً
عضو ملكي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: الاسكندرية
المشاركات: 12,162
افتراضي رد: شرح تجسد الابن الوحيد للقديس كيرلس


شرح تجسد الابن الوحيد
للقديس كيرلس الكبير
– عامود الدين
عن مجموعة كتابات الآباء
– مترجمة عن اللغة اليونانية


[8] ما هو هذا الاتحاد [ بين اللاهوت والناسوت ] ؟

بطرق مختلفة يحدث اتحاد .
فالبعض إذ يفترقون بسبب الاختلاف في الطبع والفكر يقال عنهم أنهم اتحدوا باتفاق الصداقة
(وهذا يعني) ترك الأشياء التي اختلفوا عليها .
وأحياناً نقول عن أشياء معينة أنها اتحدت عندما تجمعت معاً أو اتصلت بطرق مختلفة مثل وضعها معاً جنباً إلى جنب أو مزجها أو تركيبها .

لكن عندما نقول أن كلمة الله اتحد بطبيعتنا فأن كيفية هذا الاتحاد هي فوق فهم البشر . وهذا الاتحاد مختلف تماماً عن الأنواع الأخرى التي أشرنا إليها .
فهو اتحاد لا يوصف وغير معروف لأي من الناس سوى الله وحده الذي يعرف كل شيء .
وأي غرابة في أن يفوق ( اتحاد اللاهوت بالناسوت ) إدراك ( العقل ) ؟
فنحن عندما نبحث بدقة أمورنا ونحاول إدراك كنهها نعترف أنها تفوق مقدرة الفهم الذي فينا .
فما هي كيفية اتحاد نفس الإنسان بجسده ؟
من يُمكنه أن يخبرنا ؟!!!
ونحن بصعوبة نفهم وبقليل نتحدث عن اتحاد النفس بالجسد .
لكن إذا طُلب منا أن نُحدد كيفية اتحاد اللاهوت بالناسوت وهو أمر يفوق كل فهم بل صعب جداً
نقول أنه من اللائق أن نعتقد أن اتحاد اللاهوت بالناسوت في عمانوئيل
هو مثل اتحاد نفس الإنسان بجسده – وهذا ليس خطأ – لأن الحق الذي نتحدث عنه هنا تعجز عن وصفه كلماتنا
والنفس تجعل الأشياء التي للجسد هي لها رغم أنها ( النفس ) بطبيعتها لا تُشارك الجسد آلامه المادية الطبيعية أو الآلام التي تسببها للجسد الأشياء التي هي خارج الجسد .
لأن الجسد عندما يتحرك مدفوعاً نحو رغباته الطبيعية ( الجسدية ) فأن النفس التي فيه تعرف هذه الرغبات بسبب اتحاد النفس بالجسد .
لكنها ( النفس ) لا تُشارك الجسد رغباته
ومع ذلك تعتبر أن تحقيق الرغبة هو تحقيق لرغباتها هي .
فإذا ضُرب الجسد أو جُرح بالحديد مثلاً
فأن النفس تحزن مع جسدها
ولكن بطبيعتها لا تتألم بالآلام المادية التي تقع على الجسد
[
ولنلاحظ في هذه الفقرة أن القديس كيرلس يستخدم هذا التشبيه لكي يؤكد أن اللاهوت لم يتألم عندما صُلب ربنا يسوع ولكن اللاهوت كان يعرف ماذا يحدث لجسده وسوف نرى في متابعه كلام القديس كيرلس أن كل التعبيرات قاصرة على التوضيح الدقيق ]
ومع هذا يلزم أن نقول
أن
الاتحاد في عمانوئيل هو أسمى من أن يُشبه باتحاد النفس بالجسد .
لأن النفس المتحدة بجسدها تحزن مع جسدها وهذا حتمي
حتى أنها عندما تقبل الهوان تتعلم كيف تخضع لطاعة الله .
أما بخصوص الله الكلمة فأنه من الحماقة أن نقول
أنه كان يشعر – بلاهوته – بالإهانات
لأن اللاهوت لا يشعر بما نشعر به نحن البشر .
وعندما اتحد بجسد له نفس عاقلة وتألم لم ينفعل – اللاهوت – بما تألم به
لكنه
كان يعرف ما يحدث له .
وأباد كإله ضعفات الجسد
رغم أنه
جعلها ضعفاته هو فهي تخص جسده .
لذلك ( بسبب الاتحاد ) قيل أنه عطش وتعب وتألم لأجلنا
[
هنا يوضح القديس كيرلس أن المتألم هو ربنا الواحد ، وليس لاهوته ، ورغم أن الآلام تخص جسده إلا أنها تُنسب له كشخص واحد غير منقسم- فلا يجوز أن نقسم المسيح بعد الاتحاد للاهوت أو لناسوت ]
ولذلك فأن اتحاد الكلمة بطبيعتنا البشرية يُمكن على وجه ما أن يُقارن باتحاد النفس بالجسد
لأنه كما أن الجسد من طبيعة مختلفة عن النفس
لكن الإنسان واحد من أثنين ( النفس والجسد )
هكذا
المسيح واحد من الأقنوم الكامل لله الكلمة ومن الناسوت الكامل
والألوهة نفسها والناسوت نفسه
في الواحد بعينه الأقنوم الواحد .
وكما قلت أن الكلمة يجعل آلام جسده آلامه هو
لأن الجسد هو جسده وليس جسد أحدٌ آخر سواه .
هكذا
يمنح الكلمة جسده كل ما يخص لاهوته من قوة
حتى أن جسده قادر على أن يُقيم الموتى ويُبرئ المرضى .

وإذ يليق بنا في هذا المجال أن نستخرج تشابيه من الكتب الموحى بها من الله لكي نوضح بعدة أمثلة كيفية الاتحاد
لذلك دعونا نتكلم من الكتب حسب طاقتنا .
من مواضيعي 0 رسالة عتاب
0 الساعه مع الله بمائه عام( قصه رائعه اتمني تقروها للاخر)
0 كاتدرائية دير مارمينا من الداخل بالصور
0 قصة دبدوب للأطفال قبل النوم
0 اصنعها علي مثالها
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 30-06-2012, 06:59 PM
الصورة الرمزية ashraf william
ashraf william ashraf william غير متواجد حالياً
عضو ملكي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: الاسكندرية
المشاركات: 12,162
افتراضي رد: شرح تجسد الابن الوحيد للقديس كيرلس


شرح تجسد الابن الوحيد
للقديس كيرلس الكبير
– عامود الدين
عن مجموعة كتابات الآباء
– مترجمة عن اللغة اليونانية


[9] من أمثلة الاتحاد - مثال الجمرة

قال النبي أشعياء
[ وجاء إلىَّ أحد السيرافيم وفي يده
جمرة متقدة أخذها من على المذبح بملقط وقال لي هذه ستلمس شفتيك لكي تنزع أثمك وتطهرك من خطاياك ]
( 6: 6 – 7)
ونحن نقول أن الجمرة المتقدة هي
مثال وصورة للكلمة المتجسد
لأنه عندما يلمس شفاهنا أي عندما نعترف بالإيمان به فأنه يُنقينا من كل خطية ويُحررنا من اللوم القديم الذي ضدنا .

ويُمكننا أن نرى أيضاً الجمرة مثالاً لكلمة الله المتحد بالطبيعة البشرية دون أن يفقد خواصه
بل حول ما أخذه ( الطبيعة البشرية ) وجعله
متحداً به
بل بمجده وبعمله .
لأن النار عندما تتصل بالخشب تستحوذ عليه
لكن الخشب يظل خشباً ... فقط يتغير لشكل النار وقوتها
بل يصبح له كل صفات النار وطاقتها ويعتبر واحداً معها .
هكذا أيضاً يجب أن يكون اعتقادنا في المسيح
لأن الله اتحد بالإنسانية بطريقة لا يُنطق بها
ولكنه أبقى على خواص الناسوت على النحو الذي نعرفه
وهو نفسه لم يفقد خواص اللاهوت عندما اتحد به ( بالناسوت ) بل جعله واحداً معه
وجعل خواص ( الناسوت ) خواصه
بل هو نفسه قام بكل أعمال اللاهوت فيه ( في الناسوت )

من مواضيعي 0 لوحات ثلاثية الابعاد من الكرتون
0 +++الصبر في حياة القديسين+++
0 انا مظلوم !!!
0 محتاج لايدك فى الظلام
0 حبيبي ينبوع الجمال
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 30-06-2012, 07:00 PM
الصورة الرمزية ashraf william
ashraf william ashraf william غير متواجد حالياً
عضو ملكي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: الاسكندرية
المشاركات: 12,162
افتراضي رد: شرح تجسد الابن الوحيد للقديس كيرلس


شرح تجسد الابن الوحيد
للقديس كيرلس الكبير
– عامود الدين
عن مجموعة كتابات الآباء
– مترجمة عن اللغة اليونانية


[10] من أمثلة الاتحاد - مثال السوسنة وخيمة الاجتماع




الجسد الذي أخذه له نفس عاقلة .
وأصبح جسد اللاهوت غير المجسم .
إذا فصل أيهما عن الآخر فأننا نلغي يقيناً ونهائياً تدبير المسيح .



قدم لنا نشيد الأناشيد ربنا يسوع المسيح قائل
اً [ أنا وردة السفوح وسوسنة الأودية ]
(2: 1)

وفي السوسنة الرائحة غير المجسمة ( غير ظاهرة للعيان ) ولكنها لا توجد خارج السوسنة . ولذلك فالسوسنة واحدة من أثنين ( الرائحة وجسم السوسنة ) .
وغياب رائحة السوسنة لا يجعلها سوسنة .
وكذلك غياب جسم السوسنة لا يفسر وجود رائحة السوسنة لأن في جسم السوسنة رائحتها .
هكذا أيضاً يجب أن يكون اعتقادنا في ألوهية المسيح الذي يعطر العالم برائحته الذكية ومجده الذي يفوق مجد الأرضيات .
ولكي يعطر العالم
كله استخدم ( اللاهوت ) الطبيعة البشرية .
وتلك التي بطبيعتها غير جسمانية
صارت بالتدبير وعلى قدر ما نفهم متجسدة .
لأنه عندما أراد أن يُعلن عن ذاته من خلال الجسد جعل فيه ( الجسد ) كل ما يخص اللاهوت .
لذلك من الصواب أن نعتقد أن الذي بطبيعته غير جسماني اتحد بجسده وأصبح الاتحاد مثل السوسنة لأن الرائحة العطرة وجسم السوسنة هما واحد ويُسميان السوسنة .



11 – الله الكلمة والطبيعة البشرية اتحدا معاً اتحاداً حقيقياً بدون تشويش .


أن خيمة الاجتماع التي أراد الله أن تُقام في البرية ترمز إلى عمانوئيل في أشياء كثيرة . الله إله الكل قال لموسى الإلهي
[ أصنع أنت من خشب لا يسوس تابوتاً طوله ذراعان ونصف وعرضه ذراع ونصف وارتفاعه ذراع ونصف ، وتغشيه بالذهب النقي ، من الداخل ومن الخارج تغشيه ]
(خروج 25: 10 – 11)
الخشب الذي لا يسوس هو رمز للجسد الذي لم يفسد لأن الأَرز لا يسوس .
أما الذهب وهو يفوق كل الأشياء فهو يشير إلى جوهر اللاهوت الفائق
.
ولكن لاحظ كيف غطى التابوت كله بالذهب النقي من الداخل والخارج
لأن الله الكلمة اتحد بجسد مقدس ..
وحسب ما أعتقد فأن هذا ما يُشير إليه تغشية التابوت بالذهب من الخارج .
والنفس العاقلة التي في جسده هي نفسه
وهذا ما يُشير إليه تغشيه التابوت من الداخل .
وهكذا لم يحدث تشويش للطبيعتين
لأن الذهب الذي غُطىَّ به الخشب ظل كما هو ذهباً .
أما الخشب فقد صار غنياً بمجد اللاهوت
لكنه لم يفقد خصائصه كخشب .

وببراهين كثيرة يُمكننا أن نتأكد من أن التابوت يرمز للمسيح لأنه كان يخرج أمام بني إسرائيل وكان هذا سبب عزاء لهم
وهكذا قال المسيح في موضع معين
[ أنا ذاهب لكي أُعد لكم مكاناً ]
(يوحنا 15: 2) .

من مواضيعي 0 ( كلمة منفعة ) اللة والانسان
0 شمالة تحت راسي , ويمينة تعانقني (5)
0 حياة الطهارة والعفة
0 الشباب والتوبة لنيافة الأنبا موسي الأسقف العام للشباب
0 سر اللإفخاريستيا ( كتاب تلوين )
رد مع اقتباس
إضافة رد

شارك أصدقائك هذا الموضوع في مواقعك المفضلة

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
القيمة اللاهوتية لمقال شرح تجسد الابن الوحيد ramzy1913 منتدي الروحيات 0 24-10-2011 11:58 AM
لحن "أومونوجينيس" أى الابن الوحيد magdy-f الألحان القبطية 2 15-10-2010 12:22 AM
لحن "أومونوجينيس" أى الابن الوحيد: sam minan منتدى الطقوس الكنسية 2 22-07-2008 03:01 PM
ايها الابن الوحيد الجنس gogocena منتدي الترانيم القبطية المسموعة 2 22-04-2008 11:30 PM


الساعة الآن 04:51 AM.



Powered by Pope Kirillos Scientific Family
Copyright ©2001 - 2020