منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية


العودة   منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية > المنتديات المسيحية > منتدي الروحيات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 19-05-2012, 10:33 AM
الصورة الرمزية yousry zaki
yousry zaki yousry zaki غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 189
Talking فى بركات طاعة صوت الرب


و يجعلك الرب رأسا لا ذنبا و تكون في الارتفاع فقط و لا تكون في الانحطاط اذا سمعت لوصايا الرب الهك التي انا أوصيك بها اليوم لتحفظ و تعمل
تث 28 : 13


فى بركات طاعة صوت الرب
---------------------------------

لا نجد فى الكتاب المقدس مثلا رائعا للذين أطاعوا الرب من كل قلوبهم وحظوا ببركات عظيمة ودائمة اكثر من شخص الرب يسوع نفسه ، الذى أطاع أبيه حتى الموت فوهب للبشرية كلها بركات لا يعبر عنها وباقية ، والتى من اهمها المصالحة مع السمائيين ، الفداء ، زوال اللعنة ، إبطال الموت ، مكنة الوجود الدائم ثانية فى حضرة الله..



كما يقدم لنا الكتاب المقدس مثلا أخرا و فريدا للذين أطاعوا الله وفرحوا فى حياتهم بمجد بركاته ، هذ المثل الفريد هو إبراهيم ابو الآباء الذى وجد فيه الرب القلب المستعد لعمل إرادته وطاعة صوته ، حتى لو اضطره ذلك أن يقدم أغلى ما عنده ويمتلكه ، إذ لم يمنع اسحق إبنه من تقديمه للذبح والموت إرضاء للرب وطاعةً لصوته المبارك . بل ليس فى تقديم إبنه فقط كانت الإشارة لإيمانه وطاعته لصوت الرب ، بل هناك أمور كثيرة فى حياة إبراهيم أعطت لنا الإشارة الصادقة لما فى قلبه من إيمان واستعداد للطاعة والخضوع لصوت الرب ، فلقد اختبر الرب طاعته فى أمور كثيرة وتجارب متنوعة ولكنه فى كل واحدة منها وجد فيه الطاعة التى جعلته أهلا لأن يكون أبا لجمهور كثير وبطلا من أبطال الإيمان المشهود ببرهم وصدق ما فى حياتهم من تقوى و حب وإيمان ... بل جاء الزمان الذى اعلن فيه الرب استحقاق إبراهيم للبركة الأبدية ( تك 22 : 16 – 18 ) ، وفى نهاية حديث الرب معه عن البركة أوضح له الرب سبب إعطاؤه هذه البركة بقوله : " لأنك سمعت لقولى .. "

(تك 22 : 1بركات طاعة الرب



إن الله ينتظر من الإنسان كل حين التعبير عن إستعداده لتبعية الحق وعمل مشيئته سواء كانت هذه المشيئة موافقة لرغباته الشخصية أم متعارضة معها .. ولا شك أن استعداد شاول الطرسوسى لإنكار ذاته ولطاعة صوت الرب وتبعيته لهى أمور عظيمة ساعدته على أن يتغير ويصير إنسانا أخر لا يفكر إلا فى الحياة مع المسيح وحياة الجميع حسب إنجيل المسيح ..


ولاحظ معى صديقي ما يلى :


+ فى طاعتنا لصوت الرب البرهان على صدق تبعيتنا له ، وهذا كفيل بان يكون سببا فى أن نتمتع بغنى الفرح ومواعيد الله .. إن التبعية الصادقة والدائمة للرب تقتضى من الإنسان الخضوع التام والدائم لله ، وهذا ما تظهره وتؤكده طاعتنا لكلمة الرب فى إطار من الفرح والإستمرارية والرضا ، أما رفض كلمة الله فهو دليل النفس الشريرة التى تعبد غير الرب وليس لها نصيبا فى ملكوت الله ..



+ لا يبرح السلام من نفوس أولئك الذين أطاعوا صوت الرب وعملوا حسب مشيئته فى الحياة ، هذا ما ترشدنا إليه كلمات الوحي المبارك فى (ام 1 : 33) " اما المستمع لي فيسكن امنا و يستريح من خوف الشر " ، اما الذين رفضوا مشورة الله من جهة انفسهم فصارت الحيرة والخوف والإضطراب هى بمثابة علامات واضحة ومميزة لحياتهم وسلوكياتهم ..



+ طوبى لأناس قد اختارا لأنفسهم الحياة فى ظل طاعة الرب والخضوع الدائم لإرادته ، لأن لمثل هؤلاء ميراث الحياة الأبدية وأمجاد لا ينطق بها ومجيدة ، حقا إن السماء تفرح بالطائع الأمين ليس فقط لأنه أختار العمل بإرادة الرب بل ولأنه قد عرف الحق فنال الحرية والقوة والسلام .. لذا فاليوم الذى يقرر فيه العالم كله الخضوع للرب ، هذا هو اليوم الذى تستطيع ملائكة السماء أن تنشد فه ثانية وتقول : " المجد لله في الأعالي و على الأرض السلام و بالناس المسرة "

(لو 2 : 14)




+ إن المزيد من المراحم الإلهية و عطايا الرب لا توهب إلا للذين وضعوا فى قلوبهم أن يصنعوا كل شىء فى الحياة حسب إرادة الله وفكر الإنجيل ، وما أكرم النفس التى تعلمت أن تنتظر الرب وترفض الخضوع لناموس غريب أو فكر مخالف لروح الإنجيل ، وإن طال زمن الانتظار والمحنة و العناء ..



+ يحتاج حصول الإنسان على بركات الرب المعدة للذين يطيعونه ويعملون إرادته للتأنى والصبر ، و عمل المحبة الصادق وإن دفع الإنسان للانتظار لا ينقطع ، لأن المحبة أقوى من الموت ، ومن ثم فهى أقوى من الخوف والقلق والإضطراب ..



+ طاعة صوت الرب تجعلنا بمنآى عن الخطر والشر والندامة ...

+ طاعة صوت الرب تهب لنفوسنا الفرح والرجاء والسلام ..

+ طاعة صوت الرب تهب لنا إستحقاق مواعيده وإحساناته ..

+ طاعة صوت الرب تهب لنا إستحقاق رحمته وغناه ورضائه ..

+ طاعة صوت الرب تذكينا لكل ما هو كريم ومقدس ومبارك من الرب ..

+ طاعة صوت الرب علامة على بغضة الإنسان لذاته ، والعكس صحيح ..

+ طاعة صوت الرب دليل الرغبة فى العيش حسب إرادة الله و حق الإنجيل وتدبير الروح القدس ..

+ طاعة صوت الرب تجعلنا نسلك فى طريق النور والحق والإيمان ..

+ طاعة صوت الرب تجعلنا أهلا لاهتمام السمائيين و شفاعتهم كل حين ..

+ طاعة صوت الرب تجعلنا أهلا لان نحظى بالمواعيد وخيرات الدهر الأتى ..

+ طاعة صوت الرب هى سر سعادة الأبرار والقديسين ،

+ طاعة صوت الرب تؤهلنا للانتصار والإكليل والمجد الأبدى ..



+ طاعة صوت الرب تؤهلنا لدخول السماء ، ومكتوب " ليس كل من يقول يارب يارب يدخل ملكوت السموات. بل الذي يفعل إرادة أبى الذي في السموات "

( مت 21:7) ..



+ طاعة صوت الرب هى التى تكفل لنا السلامة والبركات ، لذا " ينبغي أن يطاع الله أكثر من الناس."

( أع 29:5)..



+ طاعة صوت الرب تساعدنا على النجاح و النمو والارتقاء " لا يبرح سفر هذه الشريعة من فمك بل تلهج فيه نهارا وليلا لكي تتحفظ للعمل حسب كل ما هو مكتوب فيه لأنك حينئذ تصلح طريقك وحينئذ تفلح"

( يش 8:1 )..



صديقى ، مهما بلغ ذكاء الإنسان لا يمكنه أن يدرك المجد المعد للذين قدموا طاعة وخضوع للرب من كل قلوبهم ، إذ أن وعد الرب صادق وأمين ، فلقد وعد بالسعادة والفرح والبركات لكل الذين يسمعون كلمته ويعملون بها ، ومكتوب " ليس الله إنسانا فيكذب و لا ابن إنسان فيندم هل يقول و لا يفعل أو يتكلم و لا يفي (عد 23 : 19) . لك القرار والمصير !!

------------------------

اذكرونى فى صلواتكم



tn fv;hj 'hum w,j hgvf

من مواضيعي 0 ذبيحة الاستعداد الحقيقى لطاعة الحق وتبعيته
0 سنكسار اليوم 21 من شهر بؤونه المبارك سنة 1730 ش السبت 28 يونيه 2014م
0 احذر من أن تفقد بساطتك
0 الحق أقول لكم بما أنكم فعلتموه بأحد اخوتي هؤلاء الأصاغر فبي فعلتم" (مت 25 : 40)
0 توجيهات فى طريق الإستشهاد !! (جزء 2 )
__________________

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 19-05-2012, 05:36 PM
الصورة الرمزية ashraf william
ashraf william ashraf william غير متواجد حالياً
عضو ملكي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: الاسكندرية
المشاركات: 12,162
افتراضي رد: فى بركات طاعة صوت الرب

+ طاعة صوت الرب هى التى تكفل لنا السلامة والبركات ، لذا " ينبغي أن يطاع الله أكثر من الناس."
( أع 29:5)
من مواضيعي 0 سيرة القديس الانبا اور مؤسس دير ابوا خشبة
0 حين يتوقف الزمن
0 الاعتراف الباطل
0 تماثيل خشبيه و ثلجيه بالمنشار الكهربائي
0 ملاك الرأفة
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

شارك أصدقائك هذا الموضوع في مواقعك المفضلة

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
بركات بركات مريم عطا ترانيم مصورة فيدوا أو باور بوينت 5 14-03-2012 02:38 PM
طاعة مقبولة 00 وطاعة مرذولة ramzy1913 منتدي الروحيات 0 05-09-2010 08:38 PM
اختبار طاعة asmicheal منتدي الروحيات 3 16-09-2009 09:37 PM
طاعة المسيح تؤدى الى اين ايرس سامى القراءات و التداريب اليومية 7 26-09-2008 08:19 PM
طاعة لإبن خمس سنوات.. ماريا مكارى منتدى القصص الهادفة 4 11-02-2007 10:30 PM


الساعة الآن 10:58 AM.



Powered by Pope Kirillos Scientific Family
Copyright ©2001 - 2019