منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية


العودة   منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية > المنتديات المسيحية > منتدي الروحيات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 24-01-2012, 06:38 PM
الصورة الرمزية ashraf william
ashraf william ashraf william غير متواجد حالياً
عضو ملكي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: الاسكندرية
المشاركات: 12,162
Arrow رحله مع الالام ...2 عبد يغدر بمولاه ... للراهب كاراس المحرقي


رحله مع الالام
رحله الالام ...2 يغدر بمولاه
رحله الالام ...2 يغدر بمولاه
عـبــد يغــدر بـمـولاه
يهـوذا
العبد هو يهوذا الإسخريوطيّ
الذى اختاره المسيح ليكون له تلميذاً
وقد غمره بمواهبه وإحساناته
وأعطاه سلطاناً كسائر التلاميذ.
فصنع المعجزات مثلهم وأخرج الشياطين
وفى نفس الوقت كان كارزاً بين اليهود
ومُعلّماً للخطاة
مع أنَّه كان فى الداخل بعيداً عن تعليم المسيح!
رحله الالام ...2 يغدر بمولاه
عهد إليه المسيح بمهمة ألا وهى:
أمانة الصندوق
فصار مُدبّراً للمال
وليّاً على الفقراء والمساكين
وإذ كان طمّاعاً نهب ما كان يوضع بالصندوق
ولهذا السبب انتقد مريم عندما سكبت الطيب على قدمي يسوع فى بيت سمعان الأبرص
(يو12: 6)
معتبراً نفسه من المحسنين، المدبّرين
فكان يتظاهر بأنّه يهتم بالفقراء
وهو يسعى لإهلاك أب الفقراء والمساكين.
رحله الالام ...2 يغدر بمولاه
لا نُنكر أنّه كان موضع ثقة التلاميذ
والدليل أنَّ ليلة التسليم عندما أعلن المسيح عن مُسلّمه
لم يخطر على بال أحد منهم أنّه يقصد يهوذا
(مت21:26)
فكيف إذن سقط هذا النجم العظيمرحله الالام ...2 يغدر بمولاه!
كيف الذي وعظ الناس بالمسيح يسلم المسيحرحله الالام ...2 يغدر بمولاه!
والذي وهب النظر للعميان هو نفسه يُصاب بعمى القلوبرحله الالام ...2 يغدر بمولاه!
وكيف الذي أخرج الشياطين يدخله الشيطانرحله الالام ...2 يغدر بمولاه!
لماذا تحوّل الحمل إلى ذئب وبدأ يعض راعى الخرافرحله الالام ...2 يغدر بمولاه!
رحله الالام ...2 يغدر بمولاه
محبة المال أصل الشرور
لابد أنَّ خطية كان يهوذا يخفيها فى قلبه
وهى التى دفعته إلى ارتكاب هذا الفعل الأثيم
لقد كانت محبة المال تملأ قلبه وهى التى جعلت الثلاثين من الفضة أفضل عنده من المسيح
ألم يقل بولس الرسول:
" مَحَبَّةَ الْمَالِ اصْلٌ لِكُلِّ الشُّرُورِ الَّذِي اذِ ابْتَغَاهُ قَوْمٌ ضَلُّوا عَنِ الإِيمَانِ، وَطَعَنُوا انْفُسَهُمْ بِأَوْجَاعٍ كَثِيرَةٍ "
(1تى10:6).
إنَّ حُبّه الفضة جعله يبيع خالق الفضة،
باع المجد الذى ليس له ثمن
وهو لا يدرى أن هؤلاء الأشرار لم يعطوه إلاَّ ثمن حبل المشنقة!!
لأن المسيح لا يُقدّر بمال، وهكذا نسى يهوذا أننا
" لَمْ نَدْخُلِ الْعَالَمَ بِشَيْءٍ وَوَاضِحٌ انَّنَا لاَ نَقْدِرُ انْ نَخْرُجَ مِنْهُ بِشَيْءٍ "
(1تى7:6)
وأنَّ
" التَّقْوَى مَعَ الْقَنَاعَةِ فَهِيَ تِجَارَةٌ عَظِيمَةٌ "
(1تى6:6).

ولم يخطر على باله أنَّ المال ليس سوى ينبوع من الينابيع الجافة الكثيرة
التي اخترعها العالم لنفسه اللهو وللمسرات.. وهو أشبه بالسراب الخادع
الذى يراه السائر فى الصحراء ماءً
وبعد أن يركض نحوه فسرعان ما يتأكد أن ما رآه إنَّما هو وهم وخيال!
رحله الالام ...2 يغدر بمولاه
قال أحد الأثرياء:

" بالأمس كنت غنياً بسعادتي واليوم فقيراً بمالي
ما كنت أحسب أنَّ المال يطمس عين نفسى ويقودها إلى كهوف الجهل
ولم أدرِِ أنَّ ما يحسبه الناس مجداً كان لي جحيماً، أهذا هو المالرحله الالام ...2 يغدر بمولاه!
أهذا هو الإله الذى صرت كاهنهرحله الالام ...2 يغدر بمولاه!
من يبيعنى فكراً جميلاً بقنطار من الذهبرحله الالام ...2 يغدر بمولاه!
من يأخذ قبضة من الجواهر بدقيقة محبةرحله الالام ...2 يغدر بمولاه!
من يُعطيني عيناً ترى الجمال ويأخذ خزائنىرحله الالام ...2 يغدر بمولاه!
ثم قام من مكانه ولمَّا وصل إلى قصره نظر إليه وأشار بيده نحوه كأنّه يرثيه وكل ما فيه وقال بصوت عالٍٍ:
أيها الشعب السالك فى الظلمة
الراكض وراء التعاسة، المتكلّم بالحماقة، متى تأكل الشوك وترمى الثمار والزهور إلى الهاويةرحله الالام ...2 يغدر بمولاه!
متى تسكن الوعر والخرائب تاركاً بستان الحياةرحله الالام ...2 يغدر بمولاه!
لماذا ترتدي الثياب البالية وثوب البر قد حِيك من أجلكرحله الالام ...2 يغدر بمولاه!
لقد انطفأ سراج الحكمة فاسقه زيتاً، وخرّب اللصوص كرم السعادة فاحرسه
أوشكت خزائن راحتك على الإفلاس فانتبه!! ".
رحله الالام ...2 يغدر بمولاه
إنَّ حياتنا أيها الأحبّاء ليست فى امتلاء خزائنا بالأموال
ولكنّها فى امتلاء قلوبنا بالسلام الروحانيّ
سلام الله الذي يفوق كل عقل
والمال لم يكن فى يوم وسيلة للحصول على هذا السلام
لأنّه لا يمس إلاَّ الحواس الخارجية فقط
وأمَّا الحواس الداخلية فلا يستطيع أن يصل إليها
ماذا جنى عخان بن كرمى من حُبّه للمالرحله الالام ...2 يغدر بمولاه
لم يجنِ سوى السرقة، وماذا فعلت به السرقةرحله الالام ...2 يغدر بمولاه
قادته إلى المـوت رجماً بالحجـارة
(يش25:7)
وأيضاً جيحزي تلميذ إليشع النبيّ، لم ينل من الاختلاس سوى مرض البرص
(2مل27:5).
تتحوّل الحياة إلى سجن إذا غلّف المال جدران بيوتنا، عندئذ يكون المال هو السلسلة التي تربطنا فتحرمنا الخروج من منازلنا
خوفاً من أن يأتى لصوص ويسرقوا أموالنا!
حياتنا على الأرض رغم قصرها إلاَّ أنّها نقطة البداية للحياة الأبدية
والمال ليس هو النبع الذى منه ينطلق النهر بين الجبال والصخور وعلى السهول.
حتى يصب فى بحر الأبدية
إنَّما القداسة هى النبع الذي منه تنطلق المياه ولا تكف عن الجريان حتى تصب فى بحر الأبدية.
رحله الالام ...2 يغدر بمولاه
شهوات أُخرى
كان حُب المال هو الباعث الأقوى لخيانة يهوذا
لكنّه لم يكن الحافز الوحيد
وإلاَّ ما اكتفى أن يأخذ من اليهود ثلاثين من الفضة ثمن تسليمه ليسوع
بل لانتهز الفرصة ليأخذ مبلغا أكبر، ولكان أفضل له أن يبقى أميناً للصندوق يختلس منه ما شاء
لكنَّ الحقيقة إنَّ شهوات أُخرى كانت تتأجج نيرانها فى قلبه
فلابد أنَّه ظن أنَّ المسيح قد جاء ليُقيم مملكة أرضية كسائر الممالك
فطمع كما طمع يعقوب ويوحنا ابنا زبدي فى منصب رفيع
(مت21:20)
فلمَّا خاب أمل يهوذا عرض عنه ونفر منه، وتحوّل من تلميذ له إلى عدو ضده.

هذا وقد علل القديس يوحنا الحبيب مسلك يهوذا البشع بعبارة بليغة قالها وهى
" دخله الشيطان "
(يو13: 7)
ويؤكد هذا ما قاله يسوع:
" أَلَيْسَ أَنِّي أَنَا اخْتَرْتُكُمْ الاِثْنَيْ عَشَرَرحله الالام ...2 يغدر بمولاه وَوَاحِدٌ مِنْكُمْ شَيْطَانٌ! قَالَ عَنْ يَهُوذَا سِمْعَانَ الإِسْخَرْيُوطِيِّ لأَنَّ هَذَا كَانَ مُزْمِعاً أَنْ يُسَلِّمَهُ وَهُوَ وَاحِدٌ مِنَ الاِثْنَيْ عَشَرَ "
(يو70:6،71).
رحله الالام ...2 يغدر بمولاه
لقد نظر يهوذا إلى ممالك الأرض الواسعة، ومدن داود وسليمان الرائعة
واشتهى أن يشهر سيفه مع سيوف التلاميذ لينتصر المسيح
ويكون له مكان على عرش فى إحدى الولايات
فما أروع المملكة فى الصباح وهى ترتدى ثوبها الفضيّ
وما أبهاها فى المساء وهى تتزين بزيها الذهبيّ
أمَّا خاتم المُلك فما أجمله بين أصابع الأمراء
وتاج العرش ما ألمعه على جباه الولاه.

ولكن يهوذا لم يخطر على باله أن وراء ما ينظر ملكوت أسمى يحكمه من غدر به!
وهل يمكن لمن يحوط الأرض بجناحيه أن ينشد ملجأ فى عش مهجوررحله الالام ...2 يغدر بمولاه!
أم هل يرتفع الحي ويتشرّف بواسطة لابسي الأكفانرحله الالام ...2 يغدر بمولاه!

إن مملكة المسيح ليست من هذه الأرض، وعرشه لم يُبنَ على جماجم الموتى، أمَّا رأسه فلم ترغب سوى تاج الأشواك
وعلى كل الذين يرغبون مملكة أُخرى غير مملكة الروح
أن ينحدروا إلى مقابر أمواتهم حيث يعقد ذوو الرؤوس المتوّجة منذ القديم مجالسهم فى قبورهم، ليعطوا مجداً لعظام جدودهم وآبائهم!
فلا عجب إن تخيل يهوذا نفسه أميراً، يُعامل الرومان بقسوة مثلما عاملوا اليهود
خاصة وأن يسوع قد تكلم عن مملكته، فاعتقد أنه اختاره قائداً ولذلك تبعه برضى
ثم اكتشف أنه لم يأتِِِ ليؤسس مملكة أرضية
أو أن يُحررهم من ذل الرومان واستعبادهم، لأنَّ مملكته لم تكن سوى مملكة القلب
ولهذا يُخيل إلي أنَّ روح يهوذا كانت تتمرر وقلبه يتحجّر، عندما كان يسوع يتكلم عن المحبة والرحمة وفضائل الروح!
لأنَّ ملك اليهود الذي تمنّاه تحول فى نظره إلى عازف على القيثارة لكي يسكّن حِدة أفكار البشر!
رحله الالام ...2 يغدر بمولاه
لا نُنكر أنَّه أحبّه ولكن مثل غيره من النفعيين، ولأنَّ من طبيعة النفعيّ أن يتنقل من شخص إلى آخر حسبما تقتضى المصلحة
كان ولابد ليهوذا أن يبتعد عن المسيح، ولكنه نسى أن الأنانيّ يعيش على حساب نفسه قبل أن يعيش على حساب الآخرين!!
فلمَّا رأى أن يسوع لم يحرك يداً لتحريرهم من ذلك النير
ملأ اليأس قلبه وتبددت جميع آماله، فقال فى نفسه:
إنَّ من يقتل آمالي ويُبدد أحلامي لابد أن يُقتل



vpgi lu hghghl >>>2 uf] dy]v fl,ghi >>> ggvhif ;hvhs hglpvrd

من مواضيعي 0 اعمال فنية من القش
0 لماذا يتجسد وله خدم يفعلوا كل ما يامر به ؟
0 (سلسلة القيم السلوكية ) ( 1 ) النظرة الصحيحة للجسد
0 ( القرن السادس ) البابا بطرس الرابع ( 34 )
0 ( كلمة منفعة ) الجدية
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

شارك أصدقائك هذا الموضوع في مواقعك المفضلة

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
رحله مع الالام ....1 ربي يسوع ... للراهب كاراس المحرقي ashraf william منتدي الروحيات 0 24-01-2012 06:24 PM
صور الشهيدة مارينا من اعداد الراهب المحبوب كاراس المحرقى magdy-f منتدي الصور المسيحية 6 05-08-2011 12:19 AM
العالم صديق خائن للراهب كاراس المحرقى عادل جبران منتدي الروحيات 2 22-07-2010 04:25 PM
دعوة للتوبة لأبونا الراهب (كاراس المحرقى ) صلاح صدقى منتدي الروحيات 6 30-09-2009 07:05 PM
حب يغير كل شيء nancy00 منتدي الروحيات 10 27-07-2009 03:55 PM


الساعة الآن 11:34 AM.



Powered by Pope Kirillos Scientific Family
Copyright ©2001 - 2019