منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية


العودة   منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية > المنتديات المسيحية > تاريخ الكنيسة و سير القديسين

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-11-2011, 04:46 PM
الصورة الرمزية magdy-f
magdy-f magdy-f غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 15,164
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى magdy-f إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى magdy-f
Thumbs up القديس مقاريوس الكبير - الانبا مقار



القديس مقاريوس الكبير .. الانبا مقارة

القديس مقاريوس الكبير الانبا مقار


القديس مقاريوس الكبير
(الأنبا مكاريوس الكبير أو الأنبا مقارة)




القديس مقاريوس أو الأنبا مقار الكبير أو الأنبا مكاريوس الكبير

(حوالي سنة 300-390م)



هو مؤسس الرهبنة في برية الاسقيط، ويُطلَق عليه القديس الأنبا مقار الكبير، تمييزاً له عن القديس مقاريوس الصغير الإسكندري الذي كان مُعاصِراً له.


تأثر جدًا بالعظيم أنبا أنطونيوس، وقد زاره علي الأقل مرتين.


دعاه المؤرخ سقراط "الإناء المختار"،


بينما قال عنه بالاديوس:

"تأهل لنوال نعمة الإفراز هكذا حتى رعي الشيخ الشاب،


وقد نال موهبة شفاء المرضي ومعرفة أسرار المستقبل".


نفاه الأسقف الأريوسي لوقيوس إلي جزيرة في النيل بناء علي منشور صدر من الإمبراطور فالنس خوله هذا الحق.

وكان القديس في سن متأخرة، وقد تنيح بعد عودته إلي البرية بوقتٍ قصيرٍ.



hgr]ds lrhvd,s hg;fdv - hghkfh lrhv

من مواضيعي 0 كيفية تعديل تاريخ التسجيل بالمنتدى
0 عظة أحد الكنوز - للقس يوحنا مجدى
0 ترانيم تسجيل حي لأبونا موسى رشدى
0 تمجيد القديس أندراس أبو الليف
0 تأمل فى مثل الزارع - البابا شنودة الثالث
__________________
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09-11-2011, 04:48 PM
الصورة الرمزية magdy-f
magdy-f magdy-f غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 15,164
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى magdy-f إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى magdy-f
افتراضي رد: القديس مقاريوس الكبير - الانبا مقار





نشأته وزواجه:


وُلد هذا القديس في شبشير من أعمال منوف من أبوين صالحين بارين،


اسم أبيه إبراهيم ولم يكن له ولد.


فحدث في إحدى الليالي أن أبصر شخصًا من قِبَل الرب يقول له أن الرب سيرزقه ولدًا يكون ذكره شائعًا في أقطار الأرض ويُرزَق أبناء روحانيين.


وبعد زمن رُزِق ولدًا فسماه مقاره أي الطوباوي، وكان مطيعًا لوالديه وقد حلت عليه نعمة الله منذ صغره.


أقيم مقاريوس الشاب المحبوب من الكهنة ومن شعب القرية قارئًا "أغنسطس".


ولما كملت قامته زوجه والده بغير إرادته فتظاهر بالمرض أيامًا، ثم استسمح أباه أن يمضي إلى البرية لتبديل الهواء فسمح له.


فمضى وصلى إلى الرب يسوع أن يساعده على عمل ما يرضيه،


فلما صار في البرية أبصر رؤيا كأن كاروبًا ذا ستة أجنحة قد أمسك بيده وأصعده على رأس الجبل وأراه كل البرية شرقًا وغربًا وشمالاً وجنوبًا، وقال له:


"يقول لك الله أنه منحك أنت وأولادك هذا الجبل كله لتكرس كل وقتك للعبادة.


كثير من القادة يأتون إلي هذه البرية.


اسهر وتذكر ما أقوله لك:


إن سلكت بكمال أظهر لك وأعلن لك كلمات الله?"


وقد قيل أن الكاروب صحبه كل حياته تقريبًا".


لما عاد من البرية وجد زوجته قد ماتت وهي بعد عذراء، فشكر السيد المسيح كثيرًا.


وبعد ذلك مات أبواه


فوزع كل ما خلَّفاه له على المساكين،


ورأى أهل شبشير طهره وعفافه فأخذوه إلى أسقف أشمون فرسمه قسًا عليهم،


وبنوا له موضعًا خارج البلد وكانوا يأتون إليه ويتقربون منه،


وعينوا له خادمًا ليبيع له شغل يديه وقضاء ما يحتاج إليه.


بعد فترة قصيرة من سيامته كاهنًا ذهب إلى قرية أخري إذ حسب نفسه غير أهل للكهنوت ولتكريم شعبه له.


تذكر بعض المخطوطات أنه لم ينل نعمة الكهنوت إلا بعد ذهابه إلي الاسقيط.
من مواضيعي 0 تأمل حروب الشياطين - بالموسيقي - البابا شنودة الثالث
0 تأملات فى سفر يونان النبى لقداسة البابا شنودة الثالث
0 البيت السعيد - لنيافة الأنبا رافائيل
0 شريط ترانيم فيلم الراهب الصامت أبونا يسطس
0 إرادة الله في حياتي - الأنبا مقار أسقف الشرقية
__________________
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 09-11-2011, 04:50 PM
الصورة الرمزية magdy-f
magdy-f magdy-f غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 15,164
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى magdy-f إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى magdy-f
افتراضي رد: القديس مقاريوس الكبير - الانبا مقار


في الإسقيط:


لما رأى الشيطان تعاليمه في الفضيلة جلب عليه تجربة شديدة،


وذلك أنه أوعز إلى فتاة كانت قد ارتكبت شرًا مع شاب بأن تدَّعي بأن القديس مقاريوس هو الذي أتى معها هذا الشر.


فلما علم أهلها بذلك أهانوه وضربوه ضربًا موجعًا فتحمله وهو صامت.


ولما داهم الطلق هذه المرأة لتلد لبثت أربعة أيام معذبة ولم تلد حتى اعترفت بكذبها على القديس،


وذكرت اسم الشاب الذي أغواها.


فلما رأى ذلك أهل الفتاة توجهوا إليه يستغفرونه عما حصل منهم له، فهرب منهم تنكرًا لمجد العالم، وكان له من العمر وقتئذ 30 عامًا،


وإذ فكر ألا يعود إلى قلايته ظهر له ملاك الرب وسار معه يومين حتى وصلا إلى وادي النطرون،


ثم قال له القديس:



"حدد لي يا سيدي مكانًا أسكن فيه"، فأجابه:


"لا لئلا تخرج منه فيما بعد فتكون مخالفًا لقول الرب، بل البرية كلها لك فأي موضع أردت أسكن فيه".


فسكن في البرية الداخلية حيث الموضع الذي فيه دير القديسين مكسيموس ودوماديوس وهو المعروف الآن بدير البراموس.



لما ذهب لزيارة القديس أنطونيوس قال عنه حينما رآه:


"هذا إسرائيلي حقًا لا غش فيه"،


ثم ألبسه الإسكيم المقدس وعاد مكانه.


ولما تكاثرت عنده الأخوة بنى لهم كنيسة وذاع صيته وسمع به الملوك لكثرة العجائب التي كان يعملها.


وظهر له ملاك الرب وأتى به إلى رأس الجبل عند البحيرة الغربية المالحة الماء وأعلمه أن يتخذ له هذا المكان مسكنًا،


وبنى له قلاية وكنيسة لأن شعبًا كثيرًا سيجيء إليه.



من مواضيعي 0 ترنيمه بصوت ابونا فانوس
0 عظة الأسرة والعلاقات - نيافة الأنبا موسى
0 تسبحة كيهك كاملة - بوربوينت
0 أبجدية الأُرثوذكسية - للبابا كيرلس السادس
0 كفن السيد المسيح والعلم - القس بولا مكرم
__________________
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 09-11-2011, 04:51 PM
الصورة الرمزية magdy-f
magdy-f magdy-f غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 15,164
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى magdy-f إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى magdy-f
افتراضي رد: القديس مقاريوس الكبير - الانبا مقار


حبه للوحدة:


أكد القديس مقاريوس أن برية الاسقيط تفقد قيمتها الرهبانية عندما تدخل إليها المدنية.


قال:


"عندما ترون القلالي اتجهت نحو الريف، اعرفوا أن نهاية الاسقيط قد اقتربت.


وعندما ترون أشجارًا فاعلموا أنها علي الأبواب.


وإذا رأيتم أطفالاً احملوا ثيابكم الجلدية واهربوا".


حتى في برية الاسقيط اعتاد القديس مقاريوس أن يهرب من ازدحام الشعب.


ويخبرنا بالاديوس أنه حفر سردابًا تحت الأرض يمتد من قلايته إلي حوالي نصف ميل وينتهي بمغارة صغيرة.


فإذا ما جاءت إليه جموع كثيرة يترك قلايته سرًا إلي المغارة فلا يجده أحد.


وقد أخبرنا أحد تلاميذه الغيورين أنه اعتاد أن يتلو 24 صلاة في طريقه إلى المغارة و24 صلاة في العودة.


رجل الحب اكتشف القديس مقاريوس أن الفهم الحقيقي للتوحد ليس هو مجرد العزلة عن البشر، بل هو الرغبة الصادقة للاتحاد مع الله محب البشر.


المتوحد الحقيقي يهرب بالجسد عن البشر لكنه عمليًا يحب كل إنسان.


كان روح الحب والحنو يسود بين رهبانه كانعكاس لحب القديس لهم.


وقد روي لنا روفينوس قصة عنقود العنب الذي قُدم للقديس فقدمها بدوره لراهبٍ مريضٍ، وعبر هذا العنقود من راهبٍ إلى آخر في كل القلالي دون أن يمسه أحد منهم ليقدمه للغير.


عُرف القديس بسمته الخاصة بستر الخطايا فقيل عنه:

"صار إلهًا علي الأرض، فكما أن الله يحمي العالم ويحتمل خطايا الناس هكذا كان الأب مقاريوس يستر الأخطاء التي رآها أو سمعها كأنه لم يرَ أو يسمع شيئا".

بحبه كسب وثنيين للإيمان، فقد جاء عنه أنه إذ كان ذاهبًا من الاسقيط إلي نتريا مع تلميذه سبقه التلميذ الذي التقي بكاهن للأوثان كان يجري. فقال له التلميذ:

"إلي أين أنت تجري أيها الشيطان؟"

فاستدار الكاهن وصار يضربه حتى تركه بين حي وميت.


وإذ التقي بالقديس مقاريوس مدحه القديس:


"لتصحبك المعونة يا رجل النشاط". دُهش الكاهن ونُخس قلبه ولم يترك القديس مقاريوس حتى جعله راهبًا.


ذات يوم ذهب الأب مكاريوس ليقطع الخوص، وكان الأخوة معه. فقالوا له في اليوم الأول:


هلمّ وكل معنا يا أبانا،. فمضى وأكل.


وفي اليوم التالي طلبوا منه أن يأكل معهم أيضًا. فأبى أن يأكل، وقال لهم:

"أنتم تحتاجون إلى الطعام يا أولادي، لأنكم ما تزالون جسدًا، لكن أنا لا أريد أن آكل الآن".


زار الأب مكاريوس الأب باخوميوس الطابنسيني، فسأله باخوميوس:


عندما يكون عندنا اخوة بطّالون، هل يحسن أن نعاقبهم؟


أجابه الأب مكاريوس:


عاقب واحكم بعدل من هم تحت أمرك ، لكن لا تدن أحدًا من خارج، لأنه قد كتب:

"أنتم ألا تدينون الذين هم من داخل، أما الذين من خارج، فالرب يدينهم؟" (1 كور12:5).

كان الأب مقاريوس يزور أجد الاخوة يوميًا لمدة أربعة أشهر. فلم يجده ولا مرة قد فرغ من الصلاة، فتعجب وقال له: أنت ملاك أرضي حقًا.


من مواضيعي 0 ترنيمة لو يوم حسيت اني وحدي - فريق القلب المرنم
0 تفسير سفر يشوع - د/ مجدى نجيب
0 سلسلة عظات إن لم - أبونا داؤد لمعى
0 تأمل عن الرجاء لقداسة البابا شنوده
0 ترانيم للأطفال عن عيد الميلاد - كورال كنيسة مارجرجس إسبورتنج
__________________
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 09-11-2011, 04:55 PM
الصورة الرمزية magdy-f
magdy-f magdy-f غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 15,164
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى magdy-f إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى magdy-f
افتراضي رد: القديس مقاريوس الكبير - الانبا مقار



مواهبه:



تشير الأبوفثجماتا باتريم "أي أقوال الآباء"


إلى صراعه ضد الشياطين.


كما روى لنا بالاديوس عن إقامته ميتًا لكي يهدي هرطوقيًا لا يؤمن بقيامة الأجساد. ونال موهبة صنع المعجزات.



القديس مقاريوس والمرأتان:


طلب يومًا من الرب أن يريه من يضاهيه في سيرته، فجاءه صوت من السماء قائلاً:

"إنك إلى الآن لم تبلغ ما بلغت إليه امرأتان في مدينة الإسكندرية"، وسأل حتى وصل إلى منزلهما، فلما دخل رحبتا به وغسلتا قدميه، ولما استعلم منهما عن سيرتهما قالت له إحداهما:


"لم تكن بيننا قرابة جسدية، ولما تزوجنا هذين الأخوين طلبنا منهما أن يتركانا لنترهَّب، ولما لم يسمحا لنا عاهدنا أنفسنا أن نقضي حياتنا بالصوم إلى المساء والصلاة الكثيرة. وقد رُزِقت كلٍّ منا بولد، متى بكى أحدهما تحضنه الواحدة وترضعه حتى وإن لم يكن ولدها، ونحن في عيشة واحدة ووحدة الرأي رائدنا واتحاد القلوب غايتنا، وعمل زوجينا رعاية الغنم ونحن فقراء ونكتفي بقوت يومنا وما يتبقى نوزعه على المساكين". فحينما سمع القديس هذا الكلام هتف قائلاً: "حقًا إن الله ينظر إلى استعداد القلوب ويمنح نعمة روحه القدوس لجميع الذين يريدون أن يعبدوه"، ثم ودعهما وانصرف راجعًا إلى البرية. كان بأوسيم راهب قد أضل قومًا بقوله أنه لا قيامة للأموات، فحضر إلى القديس مقاريوس أسقف أوسيم وشكا إليه أمر هذا الراهب، فذهب إليه ولم يزل به حتى أرجعه عن ضلاله.


من مواضيعي 0 القديسة مريم العذراء - القمص أبرام سليمان
0 قراءات الأسبوع الرابع فى الصوم (المرأة السامرية) - القس مرقس ميلاد
0 سلسلة عظات أما أنت - أبونا داؤد لمعى
0 صلاة بداية الصوم - للقس مرقس ميلاد
0 تأمل أحبوا أعدائكم - بالموسيقى - البابا شنودة الثالث
__________________
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 09-11-2011, 04:56 PM
الصورة الرمزية magdy-f
magdy-f magdy-f غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 15,164
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى magdy-f إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى magdy-f
افتراضي رد: القديس مقاريوس الكبير - الانبا مقار


نياحته:



في يوم نياحته رأى القديسين أنطونيوس وباخوميوس وجماعة من القديسين والملائكة، وأسلم الروح بالغًا من العمر سبعًا وتسعين سنة وكان ذلك في اليوم السابع والعشرين من برمهات سنة 392 م،



وكان قد أوصى تلاميذه أن يخفوا جسده،


فأتى قوم من أهل شبشير وسرقوا جسده وبنوا له كنيسة وضعوه نيف ومائة وستين سنة إلى ثم أرجعوه إلى ديره.


من أقواله إن كنت وأنت تنتهر أحدًا يتحرك فيك الغضب، فأنت تشبع هواك، ففي خلاص أخيك لا تخسر نفسك.



إن احتفظنا بتذكر الأخطاء التي ارتكبها الناس ضدنا، فإننا نحطم القدرة علي تذكر الله.


إن طول الروح هو الصبر... والصبر هو الغلبة... والغلبة هي الحياة... والحياة هي الملكوت... والملكوت هو الله.



البئر عميقة، ولكن ماءها طيّب عذب.

الباب ضيّق، والطريق كَرِبَة، ولكن المدينة مملوءة فرحًا وسرورًا.


البرج شامخ حصين ولكن داخله كنـــوز جليلة.


الصوم ثقيل صعب، ولكنه يوصِّل إلى ملكوت السموات.

فعل الصلاح عسير شاق، ولكنه ينجِّي من النار برحمة ربنا الذي له المجد.



من مواضيعي 0 ترنيمة ماما بحبك علشان قلبك مليان حب وكله حنان
0 عظة الثالوث المقدس - الأنبا رافائيل
0 شريط ترانيم "مركب نارى" للقديس أبسخيرون القلينى-للمرنم حبيب باسيلى
0 شريط عيناي إليك - فرقة دافيد
0 شريط ايوب زمانة ابونا يسى ميخائيل
__________________
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 09-11-2011, 04:58 PM
الصورة الرمزية magdy-f
magdy-f magdy-f غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 15,164
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى magdy-f إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى magdy-f
افتراضي رد: القديس مقاريوس الكبير - الانبا مقار


جاء عن القديسِ مقاريوس المصري الكبير أنه قال:


إني في حالِ شبابي كنتُ جالساً في قلايةٍ في مصرَ، فأمسكوني وجعلوني قساً لضيعةٍ، وإذ لم أؤثر أن أتقلَّدَ هذه الرتبةَ هربتُ إلى مكانٍ آخرَ.


حيث كان يأتيني رجلٌ علماني تقي وكان يخدِمُني ويبيعُ عملَ يديَّ.


وفي يومٍ من الأيامِ حدث أن بتولاً في ذلك المكانِ سقطت في زنى وحملت في بطنها.


فلما أُشهرت سُئلت عمن فعل معها هذا الفعلَ، فقالت: «المتوحد»!


وسُرعان ما خرجوا عليّ وأخذوني باستهزاءٍ مريعٍ إلى الضيعةِ وعلّقوا في عنقي قدوراً قذرةً جداً وآذانَ جِرارٍ مكسورةٍ. وشهَّروا بي في كلِّ شارعٍ من شوارعِ الضيعةِ وهم يضربونني قائلين:


«إن هذا الراهبَ أفسدَ عفةَ ابنتنا البتول، أخزوه».


وهكذا ضربوني ضرباً مُبَرِّحاً قربتُ بسببهِ إلى الموتِ، إلى أن جاءني أحدُ الشيوخِ فقال لهم:


«إلى متى هذه الإهانةُ. أما يكفيه كلُّ ذلك خجلاً»، فكانوا يشتمونه قائلين:


«ها هو المتوحدُ الذي شهدتَ له بالفضلِ، انظر ماذا فعل».


وأخيراً قال والدُها:


«لن نُطلِقَه حتى يأتينا بضامنٍ بأنه يتعهدُ بالقيامِ بإطعامِها».


فقال الشيخُ لخادمي:


«اضمنه»، فضمنني ومضيْتُ إلى قلايتي ودفعتُ إليه الزنابيل التي كانت عندي قائلاً:


«بعها وادفع ثمنَها لامرأتي لتأكلَ بها».


وخاطبتُ نفسي قائلاً:


«كِدَّ يا مقارة، ها قد صارت لك امرأةٌ».


فكنتُ أشتغلُ ليلاً ونهاراً وأتعبُ لأقومَ بإطعامِها.


فلما حان وقتُ ولادةِ الشقيةِ مكثتْ أياماً كثيرةً وهي معذبةٌ وما استطاعت أن تلدَ.


فقالوا لها:


«ما هو هذا»؟


فقالت:


«إن كلَّ ما أصابني كان بسببِ أني قد ظلمتُ المتوحدَ واتهمتُه وهو برئٌ لأنه ما فعل بي شيئاً قط. لكن فلانَ الشاب هو الذي فعل بي هذا».


فجاء إليَّ خادمي مسروراً وقال لي:


«إن تلك البتولَ ما استطاعت أن تلدَ حتى اعترفتْ قائلة:


إن المتوحدَ لا ذنب له في هذا الأمرِ مطلقاً، وقد كنتُ كاذبةً في اتهامي له.


وها هم أهلُ القريةِ كلُّهم عازمون على الحضورِ إليك يريدون أن يتوبوا إليك ويسألونك الصفحَ والغفرانَ».


فلما سمعتُ أنا هذا الكلامَ من خادمي أسرعتُ هارباً إلى الإسقيطِ. هذا هو السببُ الذي لأجلهِ جئتُ إلى جبلِ النطرون.

من مواضيعي 0 تاريخ إيقونة والدة الإله (( ملكة الكل )) أو ((الشافية من السرطان))
0 شريط من الاعماق ياربى - المرنم جرجس سرجيوس
0 سيرة القديس الأنبا شنودة رئيس المتوحدين - صوت
0 كتاب شرح قانون الإيمان - القديس كيرلس السكندري
0 من يمسكم يمس حدقة عيني
__________________
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 09-11-2011, 04:59 PM
الصورة الرمزية magdy-f
magdy-f magdy-f غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 15,164
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى magdy-f إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى magdy-f
افتراضي رد: القديس مقاريوس الكبير - الانبا مقار

قيل عن الأنبا مقاريوس إنه بنى لنفسِه قلايةً غربي الملاحات وسكن فيها.

وصار يُضَفِّرُ الخوصَ ويعيشُ من عملِ يديه ويعبدُ الله كنحوِ قوتِهِ.


فلما سمع به أناسٌ حضروا إليه وسكنوا معه. فكان لهم أباً مرشداً.


ولما سمع بسيرةِ الأنبا أنطونيوس وبأعمالهِ الفاضلةِ، مضى إليه فقَبِلَه وعزاه وأرشده إلى طريقِ الرهبنةِ، وألبسه الزيَ ثم عاد إلى موضعِهِ.


وكثُرَ الذين يحضرون إليه فكان يُلبسهم الزيَ ويرشدهم إلى طريقِ العبادةِ.


فلما كَبُرَ عددُهم بنوا لهم كنيسةً هي الآن موضع البراموس،


فلما ضاق بهم المكانُ ولم تعُد الكنيسةُ تسعهم، تحوَّل الأب من ذلك المكانِ وبنى كنيسةً أخرى.


من مواضيعي 0 عظة الأبن الضال - أبونا سوريال سوريال
0 شمجر بن عناة
0 سفر الأمثال مسموعا
0 ستنالون قوة - للقس مرقس ميلاد
0 ظهور السيد المسيح لتلاميذة بعد القيامة - أبونا سوريال سوريال
__________________
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 09-11-2011, 04:59 PM
الصورة الرمزية magdy-f
magdy-f magdy-f غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 15,164
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى magdy-f إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى magdy-f
افتراضي رد: القديس مقاريوس الكبير - الانبا مقار


قال الأب مقاريوس: ضجرتُ وقتاً وأنا في القلاية.

فخرجتُ إلى البريةِ وعزمتُ على أن أسألَ أيَّ شخصٍ أقابلُه من أجلِ المنفعةِ.


وإذا بي أقابلُ صبياً يرعى بقراً.


فقلت له:


«ماذا أفعلُ أيها الولدُ فإني جائعٌ»؟


فقال لي: «كلْ». فقلتُ: «أكلتُ، ولكني جائعٌ أيضاً».


فقال لي: «كلْ دفعةً ثانيةً».


فقلت له: «إني أكلتُ دفعاتٍ كثيرةً ولا زلتُ جائعاً».


فقال الصبيُ: «لستُ أشكُ في أنك حمارٌ يا راهب، لأنك تحبُّ أن تأكلَ دائماً».


فانصرفتُ ولم أردَّ له جواباً.


من مواضيعي 0 شريط الملايكة مبيمتوش - نياحة البابا شنودة الثالث
0 ترنيمة كنت فى طين الحمأه وناسي - المرنم الشماس مينا
0 عظات أسئلة وأجوبة مختلفة عن الأسره
0 اسكتش هل تعرف لماذا اعبد الله
0 شريط أنا لحبيبى - كورال ماريوحنا الحبيب بسوهاج
__________________
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 09-11-2011, 05:01 PM
الصورة الرمزية magdy-f
magdy-f magdy-f غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 15,164
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى magdy-f إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى magdy-f
افتراضي رد: القديس مقاريوس الكبير - الانبا مقار

سُئل القديس مقاريوس:


«أيُّ الفضائلِ أعظمُ»؟


فأجاب وقال:


«إن كان التكبُّر يُعتبرُ أشرَّ الرذائلِ كلِّها حتى أنه طرح طائفةً من الملائكةِ من علوِ السماءِ، فبلا شكٍ يكون التواضعُ أكبرَ الفضائلِ كلِّها لأنه قادرٌ أن يرفعَ المتمسكَ به من الأعماقِ حتى ولو كان خاطئاً.


من أجلِ ذلك أعطى الربُّ الطوبى للمساكين بالروحِ».


من مواضيعي 0 تفسير الرسالة إلى أهل كولوسى - د/ مجدى نجيب
0 ترانيم للعذراء - للمرنمة ريا القس يوسف
0 سلسلة قصة الكنيسة القبطية - ايريس حبيب المصري
0 سلسلة من المفارقات المضحكة والصور الطريفة
0 شريط معاك بعيش - نخبة من المرنمين
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

شارك أصدقائك هذا الموضوع في مواقعك المفضلة

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
من عظات القديس مقاريوس الكبير ramzy1913 العظات 2 06-11-2010 03:56 AM
القديس الانبا آمون الكبير megomego تاريخ الكنيسة و سير القديسين 5 28-08-2009 01:28 PM
أجسادنا ستتجلى مع جسد المسيح : القديس ابو مقار الكبير sam minan منتدي أقوال الآباء 2 12-09-2007 08:55 PM
لباس الخلاص : القديس ابو مقار الكبير. sam minan منتدي أقوال الآباء 2 12-09-2007 08:53 PM
الصلاة قمة كل سعى صالح : القديس ابو مقار الكبير sam minan منتدي أقوال الآباء 3 12-09-2007 08:51 PM


الساعة الآن 12:36 AM.



Powered by Pope Kirillos Scientific Family
Copyright ©2001 - 2019