منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية


العودة   منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية > المنتديات المسيحية > منتدى القصص الهادفة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-11-2011, 03:44 AM
عائد عائد غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 74
Smile المحبة الى الله لاتضيع


هذا العام مر على انتقال والدتى الحبيبة 23عام وهى الانسانة الجميلة التى كلما تذكرتها تزكرت بحق محبة الله لنا ، على يديها تعلمت معنى المحبة التى ترضى الله عشت من خلال تصرفات امى وسلوكها مع الاخرين صعوبة المحبة وقسوتها احياناً ولكنى تعلمت ايضاً من أمى رحمها الله كيف أدرب نفسى على مزاولة المحبة بنفس راضية والامثلة كثيرة اسمحوا لى ان اسرد عليكم القليل منها:
*كان لنا جارة تتعمد ان تنزل للدور الارضى حيث شقتنا وتلقى بماء الغسيل امام باب شقتنا فما كان من امى ان تعنف من يريد المشاجرة مع هذه الجارة من اشقائى الكبار واراها تصلى لها بالهداية وتُسرع فى تنظيف البلاط من اثار هذه المياه الغير نظيفة قبل عودة ابى من العمل اكثر من عدة مرات يتكرر هذا المشهد البغيض وامى كما هى فما كان من هذه الجارة الشيطانية الاانها تمادت بالقاء القمامة الخاصة بها امام باب شقتنا فما كان من امى الاانها اعادت تعبئة القمامة ف كيس وامرتنى او اى من اخواى بإلقائها ف المكان المخصص ف الشارع ولماتكرر منها هذا الفعل رأيت امى تصعد لهذه الجارة وتقول لها لوسمحتى كل ماتكونى تعبانة انتى واولادك اندهيلى وان اخد القمامة منك والقيها بنفسى فى صندوق القمامة بالشارع ربنا يعطينى الصحة واخدمك فى كل شىء بيتعبك ، وللاسف استمرت هذه الجارة فى فعلتها هذه واستمرت امى ف الصلاة من اجلها ولم تبلغ ابى بل وحذرتنا ان نقوم بذلك
وحدث ان اصاب تلك الجارة بمرض احتاج منها الذهاب للقصر العينى وتم حجزها هناك فلم ارى احد من الجيران يزورها ويعتنى بها سوى امى حتى برأت من مرضها وعادت للمنزل ، فما كان من هذه الجارة الا انها اقسمت ان لاولن يلقى القمامة الخاصة بنا أحد سواها وكل يوم كانت تمسح الارضية امام شقتنا بنفسها وكلما كانت تحاول امى ان تثنيها عن ذلك كانت جارتنا تبكى بحرقة قائلة أنا خدامتك طول العمر سبينى اكفر عن ذنبى ناحيتك وامى تقول لها انا اصلا مسمحاكى من جوه قلبى واصبحت تتخذ من امى اخت كبيرة لها ف كل شىء فى حياتها اليومية
عنما كنت اسأل امى ليه مستحمله الست دى كانت تجاوبنى قائلة ( ربنا اللى خالقنا بيستحملنا كتير واحنا مانستحملش بعض ونزعله ، هو انا خسرت ايه ، آدينى كسبت اخت وحبيبة بشوية صبروكسبت رضا ربنا ومحبته وده الاهم)
عرفت قيمة المحبة ف الرب وقيمة الاتضاع وقيمة الصبر وتأكدت ان الرب مش بيضيع محبة حد مدامت من أجله ، وعرفت ايضا معنى قول الرب ( انتم نور العالم).
ربنا يقدس روحها ويسكنها جواره ف السما
أمين
وحكايات كتير ربنا يرتب الوقت واحكيلكم البعض منها قريباً اذا اردتم
الى القاء


hglpfm hgn hggi ghjqdu

من مواضيعي 0 المحبة الى الله لاتضيع
0 درس لن أنســاه

التعديل الأخير تم بواسطة عائد ; 08-11-2011 الساعة 03:49 AM سبب آخر: اخطاء املائية واضافة جملة
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09-11-2011, 01:22 AM
الصورة الرمزية مريم عطا
مريم عطا مريم عطا غير متواجد حالياً
عضو فضي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
الدولة: جوه عنين بسوع
المشاركات: 1,966
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى مريم عطا
افتراضي رد: المحبة الى الله لاتضيع

حقا ان ذكرى الصديق تدوم الى الابد
وياريت تكتب لنا اكتر عنها علشان نتعلم منها
تعيش وتفتكر ربنا ينيح روحها
من مواضيعي 0 ابونا سمعان الانبا بولا
0 نحو غنى امجادك ليديا شديد
0 لماذا يارب
0 أيه وتأمل "3
0 الخروف الضال (2)
__________________
أم النور ..تدبر الأمور
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 09-11-2011, 02:36 AM
عائد عائد غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 74
افتراضي رد: المحبة الى الله لاتضيع

شكراً لمرورك الكريم
الرب يحفظ محبتك
امين
من مواضيعي 0 درس لن أنســاه
0 المحبة الى الله لاتضيع
رد مع اقتباس
إضافة رد

شارك أصدقائك هذا الموضوع في مواقعك المفضلة

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
ها هى المحبة صلاح صدقى منتدي الروحيات 8 03-02-2010 08:12 PM
المحبة هي … shiconona منتدي الروحيات 4 30-07-2007 01:01 AM
المحبة مع ....... ناردين منتدي الروحيات 0 17-07-2007 12:01 AM
المحبة نوجا منتدي التساؤلات و الآراء. 13 04-07-2007 03:21 PM
المحبة ناردين منتدي الروحيات 4 02-12-2006 10:03 PM


الساعة الآن 02:16 PM.



Powered by Pope Kirillos Scientific Family
Copyright ©2001 - 2017