منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية


العودة   منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية > المنتديات المسيحية > منتدي الروحيات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-08-2011, 11:05 PM
الصورة الرمزية mero mmm
mero mmm mero mmm غير متواجد حالياً
عضو فضي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 1,667
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى mero mmm
افتراضي الرب يضُمني ”صلاة الاحتواء“



«أبي وأمي قد تركاني والرب يضُمني» (مزمور27: 10)
إن العلاج الثاني الذي يفعله الرب معنا هو أنه يضمّنا.
في عالم اليوم حيث الوحدة، والفردية، والأنانية، وتمركز كل إنسان حول نفسه، وازدياد المشغولية، وقلة الوقت، وانحسار المحبة، وتفكك العائلة؛ قد لا يوجد من يعطيك الدعم العاطفي. وقد يغيب الآباء أو الأمهات مكانيًا أو عاطفيًا. عندما تجف المصادر الطبيعية للمحبة والاحتواء يوجد الرب الذي يضُمنا. فهو المحب الألزق من الأخ.
قد نُترك من الأهل أو الأسرة والأصدقاء؛ بسبب السفر أو الهجرة أو البعد المكاني أو بسبب المشكلات العائلية والضعف البشرى، لكن لا يمكن أن نُترك من الرب، الذي لا يسمعنا فقط لكنه يضمّنا أيضًا.

في محضر الرب تختبر الاحتواء الإلهي :
لأفكارك المشتَّتة
ومشاعرك المضطربة
وإرادتك المرتخية؛
عندما يعلن الرب حضوره وسلطانه وقوته لك.

إن معاملات التعزية الإلهية، بالروح القدوس، في محضره، تجمع شتات ذهنك وعواطفك وإرادتك، وتبدِّد غيوم القلق والخوف.
فعندما خاف جدعون وموسى وإرميا من عظمة مسئولياتهم وقلة إمكانياتهم كان الرد الإلهي واحد للثلاثة: «إنى أكون معك».
«لا تخف لأني معك. لا تتلفت لأني إلهك. قد أيّدتك وأعنتك وعضدتك بيمين برى... لأني أنا الرب إلهك، المُمسك بيمينك، القائل لك: لا تخف أنا أُعينك» (إشعياء41: 10، 13).
انظر لقوة الكلمات ”التأييد.. التعضيد.. المعونة“.

إن معيّة الرب لنا والمستمرة معنا تجعلنا نطمئن. «أيضًا إذا سرت في وادي ظل الموت لا أخاف شرًّا لأنك أنت معي. عصاك وعكازك هما يعزيانني» (مزمور23: 4).
إذًا
«فلنتقدم بثقة إلى عرش النعمة لكي ننال رحمة ونجد نعمة عونًا في حينه» (عبرانيين4: 16).
عندئذ تختبر المعيّة الإلهية والضمّ الإلهي لك في محضره.

انظر إلى غلام اليشع عندما خاف واضطرب وارتعد، إذ رأى الخيل والمركبات الحديدية. ماذا فعل رجل الله اليشع؟ قال له «لا تخف لأن الذين معنا أكثر من الذين معهم» (2ملوك6: 16)، وصلّى لأجله لكي يفتح الرب عينيه وبصيرته؛ فنظر ورأى الجبل مملوء خيلاً ومركبات نار حول اليشع. فاستطاع أن يختبر
«إن كان الله معنا فمن علينا» (رومية8: 31).

عنما تجِف ينابيع المحبة البشرية، ارتمِ في أحضان المحبة الإلهية.



hgvf dqElkd ”wghm hghpj,hx“

من مواضيعي 0 وتنهدي ليس بمستور عنك "
0 من السهل لكن من الصعب
0 اكلات اطفال
0 راهب غاب 100 سنة
0 نعل الملك
__________________

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-08-2011, 04:37 PM
الصورة الرمزية ashraf william
ashraf william ashraf william غير متواجد حالياً
عضو ملكي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: الاسكندرية
المشاركات: 12,162
افتراضي رد: الرب يضُمني ”صلاة الاحتواء“

«فلنتقدم بثقة إلى عرش النعمة لكي ننال رحمة ونجد نعمة عونًا في حينه» (عبرانيين4: 16).
من مواضيعي 0 الانبا ميخائيل:قريبا جدا ستنتهى أيام الشيطان
0 ( كلمة منفعة ) الوقت المناسب
0 الترفة والتنعم
0 مقدمة عامة وشرح سفر المكابيين الاول
0 لايستهن احد بحداثتك
__________________
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-08-2011, 05:11 PM
الصورة الرمزية megomego
megomego megomego غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
الدولة: في حضن المسيح
المشاركات: 9,880
افتراضي رد: الرب يضُمني ”صلاة الاحتواء“

عنما تجِف ينابيع المحبة البشرية،
ارتمِ في أحضان المحبة الإلهية
فلك حبيب هو المسيا
محبتة ليك محبة ابدية
ورعايتة ليك مش منتهية
وعينة عليك طول السنة دي واللي جاية واللي جاية واللي جاية
شكرا يا يسوع فأنت هو احلى ما في الأبدية
بل انت هو الأبدية

رائع شكرا ميرو
من مواضيعي 0 آخذ القوة التى أغلب بها العالم
0 إنزع عنى الرياء الكاذب
0 يسوع
0 ورم في الرقبة
0 ماتخافش تقف !
__________________


لو وقعت حقف تاني
لو إنكسرت حتجبر تاني
لو إتاسرت حتحرر تاني
دة يسوعي دايما بيديني فرصة تاني
دة يسوعي دايما مالك كياني

رد مع اقتباس
إضافة رد

شارك أصدقائك هذا الموضوع في مواقعك المفضلة

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
اروع صلاة..اعمق صلاة nancy00 منتدي الروحيات 15 21-11-2010 08:18 AM
الرب نورى وخلاصى ممن اخاف الرب حصن حياتى ممن ارتعب(امثال1:27) ramzy1913 منتدى القصص الهادفة 3 30-06-2010 10:36 PM
الرب أعطى والرب أخذ، فليكن إسم الرب مباركا... shiconona منتدى القصص الهادفة 5 04-02-2007 12:35 PM
الرب أعطى .. الرب أخذ! ناردين منتدي الروحيات 3 22-01-2007 11:34 AM
الرب أعطى .. الرب أخذ ناردين القصص القصيرة و التأملات 1 24-10-2006 10:40 AM


الساعة الآن 05:49 AM.



Powered by Pope Kirillos Scientific Family
Copyright ©2001 - 2019