منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية


العودة   منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية > المنتديات المسيحية > منتدي الروحيات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 24-07-2011, 10:58 PM
الصورة الرمزية fulaa
fulaa fulaa غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: القاهرة
المشاركات: 5,495
افتراضي فى اللحظات الحرجه


فى اللحظات الحرجه
1 -





يارب من مثلك فالخليقه كلها تنطق بمجدك والسموات تخبر بعمل يديك والألسن مهما تكلمت عجزت بل أقرت بضعفها وعجزها لانك صانع عجائب وعجائبك الى الابد تكون , فإعطنى فهماً ونعمه لكى انطق بعجائبك , واعطنى قلباً وحكمه لكى منك أقترب وبروحك القدوس ينطق فمى ويمتلئ فانت النور الذى لا يدنى منه
أضأت عقولنا يا سيدنا وأزحت الغمامه عن اغيننا ولنا اظهرت ذاتك فسجدت قلوبنا مسبحه ومنشده قدوس قدوس قدوس السماء والارض مملوءتان من مجدك الاقدس المجد لك ايها الاب والابن والروح القدس الإله الواحد القادر على كل شئ فالسماء هى كرسيك والارض موطئ قدميك ونحن سجود بين يديك
أياك نترجى ... وإياك نترقب ... إياك ندعو ... إياك نسبح ونشكر
فاعمالك من يخبر بها فيمينك صنعت قوه
اعمالك من يخبر بها وعجائبك من يستوعب اعماقها بل وتدابيرك من يعى اغوارها ... حقا حقا
ما ابعد احكامك عن الفحص وطرقك
يا صاحب الطريق عن الإستقصاء فمهما بلغ الانسان من ذكاء فلن يقدر ان يتقصى ويستقصى طرقك اما رعد جبروتك فمن يخبر به
فانت الإله القوى الحامى والحافظ لعبيدك ... الواعد كنيستك انا معكم كل الايام والى إنقضاء الدهر فاذهبوا وتلمذوا جميع الامم وعمدوهم بإسم الاب والابن والروح القدس ... من آمن وإعتمد خلص ومن لم يؤمن يدين وهذه الايات تتبع المؤمنين يخرجون الشياطين بإسمى ويتكلمون بالسنه جديده يحلمون حيات وان شربوا شيئا مميتا لا يضرهم بل ويضعون ايديهم على المرضى فيبرأون





فما امجد يا الهى ... وما اعظمك
وما امجد اسمك يا مخلصى وما احلاه
وعجيبه هى اعمالك



tn hggp/hj hgpv[i

من مواضيعي 0 مقضيها اشتغالات
0 حافظ على هؤلاء لو كانوا فى حياتك
0 لو مش مصدق او متشكك
0 الزواج واختيار شريك الحياة
0 انت محبوب جدا
__________________

احب حرف ( ذ ) ليس لأن الحرف يعنيني كثيراً... أو أنني أحب شخصاً بهذا الاسم ... ولكن لأنني أجده بعيداً عن كل صراعات الحروف أحب أن أعيش مثله بعيداً عن مشاكل البشر
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 24-07-2011, 10:59 PM
الصورة الرمزية fulaa
fulaa fulaa غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: القاهرة
المشاركات: 5,495
افتراضي رد: فى اللحظات الحرجه

نعم ------<من مثلك يا إلهى
من مثلك يا إله المحبه يا حبيب القلب وفرح النفس يا مشتهى الاجيال فى كل مكان وزمان فى كل بقاع الارض والسماء
انت النور الحقيقى وقد أتيت الى العالم لتضئ فهمى وتفك اسرى وتهبنى الحياه ... انت النور الحقيقى الذى انهيت الظلمه وعجزت عن ان تدركك
انت النور الحقيقى الذى تشرق علينا كل حين
وحين تداهمنا الظلمه بنورك يا إلهى نبددها
وحين يقترب اليأس منا يا كوكب الصبح المضئ نبدده
ففى نورك يختفى الآثمون ويتلاشى ويتلألأ المؤمنون ونحوك ينشدون وبعظمه صنيعك يتهللون ويصيحون :
نجنا نى ... نجانى ومن الموت استحيانى
نجانى فلن اموت بعد ... بل احيا واحدث بأعمال الرب
نعم ----< من مثلك
إله محب وراعى صالح تقود القطعان الى ينابيعك وترويهم ... ومن مراعيك تشبعهم وتطعمهم وتعطيهم وعيناك عليهم الليل والنهارؤ من الرياح العاصفه ... ومن الذئاب المتخفيه الخاطفه ومن الاسود التى هى فى الظلمه رابضه
لذا فرعايتك باهره واسهارك دائمه ونعمك بغير مكيال ذارفه حتى تروى القلوب وتشبعها وتملأ النفوس وتمتلكها فمن عندك يكون الإثمار ومن وجودك تأتى بالثمار ثلاثين وستين ومائه ...
عجبى على رعايتك وعنايتك بنا
عجبى على أهتمامك بخلاصنا ونجاتنا
من ايد اعدائنا والذين يترصدوننا
نعم ------<من مثلك يا حضن الامان
من حفظك عاش المؤمنون وتحت رعايتك سلك المجاهدين وفى محبتك أتى اليك الخطاه والضالون ومن طول اناتك رجع إليك المضضلون ... وأمن بك المتشككون ... الخليقه كلها نسبح بحمدك ... والسمائيون والارضيون يباركون عظمتك .... فى العالى يرتلون
قدوس قدوس قدوس الرب الصباؤوت
وعلى الارض يهتفون إحسبنا مع القوات السمائيه لنقول قدوس قدوس قدوس رب الصباؤوت السماء والارض مملوءتان من مجدك الاقدس
فمجدك غطى السموات والارض والكلمه صار جسداً ... بشراً وحل فينا ورأينا مجده وعجائبه مازالت تحيط بنا ولن ترحل
وقوتك وتجلت بيننا وفينا ومعنا وإمتدت يمينك تعمل معنا وتساندنا وإذا تعثرت اقدامنا تنشلنا واى الطريق الصحيح ترجعنا ... إنها تلازمنا حتى صارت انشودتنا
من مواضيعي 0 صلاة يوم الخماسين
0 الفتاة التي وقعنا كلنا في حبها
0 أحقا نحن خدام ؟
0 عزرا الكاهن كاتب شريعة اله السماء
0 التجسد لمرحلة ثانوى
__________________

احب حرف ( ذ ) ليس لأن الحرف يعنيني كثيراً... أو أنني أحب شخصاً بهذا الاسم ... ولكن لأنني أجده بعيداً عن كل صراعات الحروف أحب أن أعيش مثله بعيداً عن مشاكل البشر
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 24-07-2011, 11:01 PM
الصورة الرمزية fulaa
fulaa fulaa غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: القاهرة
المشاركات: 5,495
افتراضي رد: فى اللحظات الحرجه

نعم ------<من مثلك يابهجه قلبى وفرحى
من مثلك يا إلهى يا بهجه قلبى وفرحى
من مثلك يا إله الحب والفداء ... يا إله الرحمه والسلام , انت : الفاعل عظائم ... عظائم لا تفحص وعجائب لا تعد
نعم ... عظائمه لا ينكرها احد قط
وعجائبه لا يحصيها عقل قط
على الارض ينزل امطاراً وعلى البرارى يسكب مياهاً يرفع الوضعاء الى العلاء والى الامان يرفع الحزانى مصاقد المحتاجين يبطلها فلا تصنع اياديهم شيئا
المنحى البائس من السيف ... من فمهم ومن يد القوى فيكون " لكل ذليل رجاء وتسد الخطيه افواهها " ( اى 5 : 9 )
سلام غمرتنا وسكن قلوبنا وحفظنا وأتى بنا الى هذه الساعه سالمين لنخبر ونحدث بعملك العظيم معنا ... فى تلك الليله ... وفى هذه البيعه التى هم على اسم ام النور ضياء الزيتون شفيعه شعبنا وحبيبه قلوبنا ... امنا وسيدتنا كلنا القديسه الطاهره مريم والده الإله
وهنا تبدأ الحكايه من البدايه الى النهايه ليكون لك انت وحدك المجد والتسبيح والعمل العظيم
من مواضيعي 0 خناقة الاخوة الاعضاء
0 كـلمـات تـجعـلك تبتسـم رغـم قسوتهـا
0 وعود اللة فى الكتاب المقدس
0 عندى اقتراح
0 مختارات من مصطلحات الكنيسة
__________________

احب حرف ( ذ ) ليس لأن الحرف يعنيني كثيراً... أو أنني أحب شخصاً بهذا الاسم ... ولكن لأنني أجده بعيداً عن كل صراعات الحروف أحب أن أعيش مثله بعيداً عن مشاكل البشر
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 24-07-2011, 11:02 PM
الصورة الرمزية fulaa
fulaa fulaa غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: القاهرة
المشاركات: 5,495
افتراضي رد: فى اللحظات الحرجه

وإنفجرت القنبله !!
لم يكن الامر مجرد إنفجار قنبله إنما إنفجار الشيطان نفسه ... علامه ضعفه وهزيمته ... علامه فشله ويأسه فأبواب الجحيم لن تقوى عليها
لقد اصبح مساء الاحد 2 بشنس 1725 ش 10 مايو 2009 يوما تاريخيا يسجل لعذراء الزيتون يعلن لنا بوضوح عنايه الله وحفظه لنا
وكما نجا الفتيه من اتون النار نجانا من نيران قنابلهم
حقاً اين شوكتك يا موت اين غلبتك يا هاويه

فى اللحظات الحرجه :
1- وإنفجرت القنبله فى كنيسه ام النور :
ارحمنى يا الله ارحمنى لانه بك احتمت نفسى وبظل جناحيك احتمى الى ان تعبر المصائب عنى
اصرخ الى الله العلى ... الى الله المحامى عنى يرسل من السماء ويخلصنى عير الذى يتهممنى ... هيأوا شبكه لخطواتى ... حفروا قدامى حفره سقطوا فى وسطها
ارتفع اللهم على السموات ليرتفع على كل الارض مجدك ... هللويا
مبارك الله ابو ربنا يسوع المسيح
مبارك الله ابو الرأفات وإله كل تعزيه
مبارك الله الذى يعزينا فى كل ضيقه لانه كما تكثر آلام المسيح فينا كذلك بالمسيح تكثر تعزيتنا ايضا
عزانا ونجانا ... حوطنا وسيج حولنا ومن الموت إستحيانا ... ظلل على كنيسته بيمينه وحفظها مليانه
افسد خطط الخبثاء وكسر فخاخ الاشرار لكى ينجو احباؤه من مرام الاردياء ... مد يمينه واعلن عن جوده وجوده وتمجد فى ارض العذراء لكى لا نكون متكلين على انفسنا او نظن انه بقوتنا او تقوانا
بل هو الله ... الله المحب الذى نجانا من موت مثل هذا فهو الذى أنقذنا من هذا الموت ... ولنا فيه رجاء انه سينجى ايضا فيما بعد
لقد اراد عدو الخيران تكون ارض العذراء بحار من الدماء وجثثا واشلاء فجعلها الرب ارض المحبه وارض السلام ملأ الحمام المكان حاملاً اغصان الزيتون اغصان السلام يعلن بصوت جهورى ويقول :
انا هو لا تخافوا ... سلامى انا اعطيكم
سلامى اترك لكم ... من يمسكم يمس حدقه عينيه
لا تخف فأنا معك ولا تتحير فأنا إلهك
من مواضيعي 0 شوفوا الصين بتخترع ايه ؟
0 بدعة العصر الجديد
0 الفتى حافى القدمين
0 مذكرات خادم
0 الرفيقان
__________________

احب حرف ( ذ ) ليس لأن الحرف يعنيني كثيراً... أو أنني أحب شخصاً بهذا الاسم ... ولكن لأنني أجده بعيداً عن كل صراعات الحروف أحب أن أعيش مثله بعيداً عن مشاكل البشر
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 24-07-2011, 11:03 PM
الصورة الرمزية fulaa
fulaa fulaa غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: القاهرة
المشاركات: 5,495
افتراضي رد: فى اللحظات الحرجه

اما قويتك ونصرتك وبيمينى الصادقه سندتك
ها الذين غضبوا عليك يلحقهم العار وينهزمون وجميع الذين يخاصمونك يصيرون كلا شئ ويبيدون تبحث عنهم فلا تجدهم وكالعدم يتلاشى من يحاربك
انا الرب إلهك أخذ بيمينك
واقول لا تخف فأنا نصيرك
يا حبيب قلبى :
لا تنظر الى الاشرار وقوتهم ... إنما إنظر الى الله الذى يبددهم
لا تنظر الى الاسود الجائعه المفترسه ... لكن انظر الى يد الله القويه التى تكممها
لا تنظر الى الاتون حين يعلو لهيبه ... إنما انظر الله القادر على إطفائه
لا تنظر الى عدوك الغاشم متى إشتعل إنما انظر الى إلهك الحارس وقل مع داود : دفعت لاسقط والرب غضدنى ... قوتى وتسبحتى هو الرب وقد صار لى خلاصا
حمداً وشكراً لك يا إلهنا الذى احاط بنا وحفظنا مثل حدقه العين وبظل جناحيه سترنا ... سترنا حتى عبرت المصائب بعيده عنا ... يا للعجب بل كل العجب أراد عد الخير ان تمتلئ كنيسه النور بالجثث وأشلاء المؤمنين يا للبشاعه والقسوه بل للكراهيه التى ملأت قلوبهم فارادوا ان تكون كنيسه المحبه والسلام انهاراً وبحاراً من الدماء
ولكن الله لم يرد ولن يرد
ولكن الله لم يسمح لهم بذلك
ولكن الله خيب ظنهم وابطل مؤامراتهم
وكما يحرك النسر عشه وعلى فراخه يرف ويبسط جناحيه ويأخذها ويحملها على مناكبه هكذا حملنا الله وحلق بنا فى سماه لنسمع كلماته ونرتوى من ينابيعه ونتعزى باقواله الى ان عبرت المصائب عنا نحن الذين بقوه الله محروسين
لقد كان يوم الاحد المبارك 10 مايو 2009 2 بشنس 1725 ش يوما عجيبا ... نعم فى مساء هذا اليوم اى فى عشيه الاثنين المبارك 3 بشنس 1725 رأينا عجائب وسمعنا عجائب وتيقنا من عجائب الله بل سمع العالم كله بتلك الاعجوبه فى كنيس هام النور بأرض الزيتون
لقد ارادها عدو الخير بكاء ونحيباً وارادها الله سلاما وتسبيحا وافراحا
لقد ارادها عدو الخير دمارا وقتلا ويتما وارادها الله المحب لنا سلاما وبنيانا وحمدا وتسبيحا ونموا فى الايمان يا للعجب مما كان ويا للعجب مما حدث فى هذا المساء

نعم ------<شاء واراد
ان يرينا عجائبه ... ان يرينا رحمته ومحبته وتعطفه
ان يرينا عنايته وحفظه
شاء ان يحفظنا فى بيته سالمين أمنين
نعم -------<شاء واراد
ان نعود الى منازلنا فرحين قائلين إننا قد رأينا اليوم عجائب
اجل حين كانت الساعه الثامنه والاربعين دقيقه تقريبا الذى كان مقررا فيه ان يكون الشعب فى فناء الكنيسه وحولها
كان الكاهن فى العظه يقول :
اين شوكتك يا موت
اين غلبتك يا هاويه
وهنا ... دوى صوت الإنفجار
إنفجرت القنبله الاولى
وكان مقررا لها ان تحصد ارواح المؤمنين الخارجين من الكنيسه
وكان مقررا لها ان تشعل العربات الواقفه بلا عدد حول الكنيسه , بل كان مقررا لها ان تشعل الحى بما فيه
تصور معى لو إشتعلت مائه سياره ماذا كان سيحدث ؟
ولكن الرب ابطل مشوراتهم وخيب امالهم وردهم خائبين
هنا دوى صوت الإنفجار ... إنفجرت القنبله الاولى لتحدث دويا عاليا اخترق صوان الأذن كالزلزال ولتحدث رعبا عاليا وصراخا فى قلوب البعض
كان الله لشعبه حافظ فى كنيس هام النور فلم يخرج احدا عند صوت الإنفجار ولم يصب احد بسوء
واكمل الكاهن العظه إفتحوا لى ابواب البر لكى ادخل فيها واعترف للرب
من مواضيعي 0 الكاميرا الخفية
0 مخافة الله:
0 فن قيادة الاخرين
0 الخادم والطقس المعاش
0 صور لفيلا حسنى مبارك بشرم الشيخ
__________________

احب حرف ( ذ ) ليس لأن الحرف يعنيني كثيراً... أو أنني أحب شخصاً بهذا الاسم ... ولكن لأنني أجده بعيداً عن كل صراعات الحروف أحب أن أعيش مثله بعيداً عن مشاكل البشر
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 24-07-2011, 11:04 PM
الصورة الرمزية fulaa
fulaa fulaa غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: القاهرة
المشاركات: 5,495
افتراضي رد: فى اللحظات الحرجه

انها عنايه الله بنا وحفظه
انها رحمه الله بنا وحبه
فى اللحظات الحرجه تجده وفى لحظه الخطر يعمل عمله
هكذا كان الله معنا يعمل , تركهم اعدوا وخططوا ونصبوا فخاخهم وانصرفوا واثقين من فداحه المصايب فرحين بما انجزوه منتظرين الاخبار الساره اخبار الدمار والخراب
كانوا يتلهفون تماما الى عقارب الساعه حتى جاءت الثامنه والنصف تماما ميعاد انتهاء الاجتماع وإنصراف المؤمنين ففجروا قنابلهم ولكن ام النور الحارسه لاولادها الساهره على كنيستها احاطت بها فلم يصب بأذى احد من خارجها او داخلها والقدس الضابط الكل اغلق على المؤمنين داخل الكنيسه حتى لا يخرجوا فى تلك اللحظه لقد افاض روح الله القدوس من تعزياته فى تلك اللحظه واطال من إنسكاب كلماته فتأخر الإجتماع عن ميعاده وهكذا افسد الله خططهم واعلن فشلهم وبدد مشورتهم واوقف شرهم وأمطر على اولاده تعزياته وسلامه واظهر لهم حفظه وامانه
حقا ... هم ارادوا بنا شرا ولكن الله جعله لنا خيراً
إنصرفت الجموع تحدث بأعمال الله ولم تعلم ان العدو لم يستسلم ولم تعلم ان تحت ارجلهم قنبله اخرى مدفونه فى احدى إطارات السيارات الواقفه
وكم كان الله عظيما
وكم كان الله رحيماً بنا
وكم كان الله حريصاً ألا يجعل الحزن يعود الى قلوبنا
إذ ابطل مفعول القنبله الاخرى فلم تفجر تحت ارجل المؤمنين وهم خارجين ولم تفجر بعد زمن من انفجار السابقه كما كان محدد لها , بل ظلت حتى منتصف الليل وتم تفجير القنبله بسلام حوالى الساعه الثانيه عشر ونصف



من مواضيعي 0 كونكت فور
0 ماريان فى السما بقلم / م . فاروق عبد المسيح
0 مناجاة
0 من أنا؟! تأمُّلات ثائرة
0 تعلم من ..... مع الاعتذار للتشبية
__________________

احب حرف ( ذ ) ليس لأن الحرف يعنيني كثيراً... أو أنني أحب شخصاً بهذا الاسم ... ولكن لأنني أجده بعيداً عن كل صراعات الحروف أحب أن أعيش مثله بعيداً عن مشاكل البشر
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 24-07-2011, 11:05 PM
الصورة الرمزية fulaa
fulaa fulaa غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: القاهرة
المشاركات: 5,495
افتراضي رد: فى اللحظات الحرجه

سلام لك يا امنا ... سلام لك يا ممتلئه نعمه

سلام لك يا من وجدنا عندك نعمه فأنت

الحبيبه وانت الشفيعه يامريم امنا

سلام لك وكل السلام يا عذراء الزيتون

يا امنا فاسمك غالى عندنا

وصورتك تملأ قلوبنا واذهاننا

وثقتنا فيك يا شفيعه المؤمنين هى كل حين

شكرا لك يا مريم

من فضلك إذكرينا امام عرش إبنك الوحيد لكى نكمل ايام غربتنا بسلام فمنه بصلاتك يا مريم يكون لنا السلام ويكون لنا الامان ... يا امانا
من مواضيعي 0 اسماء بعض المناطق فى القاهرة وبعض المحافظات باللغة القبطية
0 الطبخ مع نبات الساجو
0 يسوع الوديع لماذا يبّس شجرة التين غير المثمرة؟؟
0 مباراه ممتعه
0 صفنيا
__________________

احب حرف ( ذ ) ليس لأن الحرف يعنيني كثيراً... أو أنني أحب شخصاً بهذا الاسم ... ولكن لأنني أجده بعيداً عن كل صراعات الحروف أحب أن أعيش مثله بعيداً عن مشاكل البشر
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 24-07-2011, 11:06 PM
الصورة الرمزية fulaa
fulaa fulaa غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: القاهرة
المشاركات: 5,495
افتراضي رد: فى اللحظات الحرجه

2- وإذا كانت تساق الى الموت !!!




فى اللحظه الحرجه ... فى اللحظات العصيبه وبعد ان يقف الانسان عاجزا عن ان يخلص نفسه , عاجزا عن ان يثبت براءته , عاجزا امام طوفان الشر
وبعد ان يظن ان الظلمه سادت وانتصرت والشر تعالى وتملك ينبثق فجأه امامه نور ساطع ليطرد الظلمه ويخفيها ... ليعلن الحق ويظهره ... ليتمجد الله فينا
يا حبيب قلبى ... يا من سلمت حياتك للمسيا ... يا من وضعت فى الله ثقتك لا تخف ولا تيأس ولاتحمل هماً لان نور الله يسطع ويشرق فى اعقاب الظلمه ليعلن الحق ويسود الفرح ويتمجد الله فينا فى ضعفنا وعجزنا
يا للعجب ... يا للسرور ويا للفرح مما يعلمه إلهنا لنا فإن كنا نحن ضعفاء بانفسنا ولكننا به اقوياء
ان كنا نحن عاجزين بقوتنا ان نفعل شيئا حين تشتد المعارك وحين يحكم العدو قبضه علينا فالهنا
لا يعرف العجز ويده لا تقصر ابدا
إنما يده ممدوده لنجدتنا حين تشتد المعارك وحين يصوب العدو سهامه الناريه بغيه القضاء علينا او النيل منا
تكون يد الله حارسه لنا وقويه
وتكون يد الله حافظه لنا
وتكون يد الله حاميه حافظه تعمل عملها وحين نشعر ان لا حيله لنا
عجبى على محبته
عجبى على عنايته وشفقته
عجبى على طول اناته وحفظه وسلامه
فى ساعه ضيقتى وفى يوم شدتى وحين ارى زوابع العدو تدوى حولى وليس لى حول ولا قوه
إليه ألتجئ ... اضع راسى على كتفيه ... اضع قلبى النابض خوفا على قلبه واثبت عينى على عينيه
فاشعر بحبه وعطفه حين يضع يديه علىّ وبحبه يحيطنى وبصوته العذب ينادينى ويسمعنى :
لا تخف يا ابنى لانى انا معك
انا احيط بك
انا ارى فزعك وخوفك
لا تخف ليطمئن قلبك لانى لن اتركك حتى يعود سلامى الى قلبك
من مواضيعي 0 المواجهة بقلم م . فاروق عبد المسيح
0 جنــــــــــــــــــــــــــــــــون
0 مجرد رائ
0 محـــــكــــمـــة ..! ( مطلوب جميع الاعضاء)
0 ثمر المذلة
__________________

احب حرف ( ذ ) ليس لأن الحرف يعنيني كثيراً... أو أنني أحب شخصاً بهذا الاسم ... ولكن لأنني أجده بعيداً عن كل صراعات الحروف أحب أن أعيش مثله بعيداً عن مشاكل البشر
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 24-07-2011, 11:08 PM
الصورة الرمزية fulaa
fulaa fulaa غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: القاهرة
المشاركات: 5,495
افتراضي رد: فى اللحظات الحرجه

نعم ------< ممن يا نفسى تخافين
ممن يا نفسى تخافين وممن تضطرين وتقلقين وممن ترتعدين ومَن من اجله تخافى ولا تنامين أليس انا الرب ولا إله اخر غيرى ؟
إله بار ومخلص ... ليس سواى
هوذا السيد الرب بقوه يأتى ولا يدعكم تهلكون
هوذا السيد الذى هزم الموت واغلق امامنا ابواب الجحيم
هوذا السيد الذى وعد ووعده صادق وامين انا معكم كل الايام والى انقضاء الدهر
هوذا السيد الرب بقوه يأتى لانه الراعى يأتى يرعى قطيعه وبذراعه يجمع الحملان وفى حضنه يحملها ويقود المرضعات
آه ... آ ه يا إلهى يا مخلص المتكلين عليك
آه ... آه يا عشق قلبى يا سامع دعاء الصارخين إليك
آه ... آه يا عذوبه نفسى وحلاوه قلبى
آه ... آه من قدرتك ومحبتك وابوتك ونصرتك
عجباً ... احاطوا بها كالذئاب ... وكمنوا لها كالحيات وكانوا لها بالمرصاد راصدين ... نصبوا لها الفخاخ متوهمين انهم بمكانتهم وكذبهم قادرين ان يدخلوها الفخ وهم آمنين متجاهلين :
ان اعين الرب كل حين تحرس اولاده المؤمنين
نعم ------< لفقوا لهم التهمه بعد ان اجادوا اللعبه وهنا كانت شهواتهم طاغيه وعقولهم مغيبه وسحابه الإثم تفصل بين الله وبينهم فكانت اقبح كلماتهم وادنى اعمالهم
اذ كان القاضيان يراقبان سوسنه العفيفه وهى فى حديقتها تتمشى .. وفى احد الايام ارادت سوسنه ان تغتسل فقالت للجاريتيت اغلقا باب الحديقه وائتيانى بزيت وعطور لانى اريد ان اغتسل ففعلت الجاريتان كما امرتهما ثم صرفتهما
ولم تعلم العفيفه ان الشحتين مختبئان بجوارها يتلهفون لحظه الفتك بها
عجبا .. انغلب الشيخان من شهواتهما فصارا كالاسود الجائعه يودان ان يفتكا بها
نهض الشيخان من مخبأهما وهجما على سوسنه قائلين لها ان ابواب الحديقه مغلقه ولا احد قط يرانا , فاتركى نفسك لنا وإلا نشهد عليك ونتهمك بان شاباً كان معك
اتركى نفسك لنا لانه لن يصدقك احد بعد ان نعلن نحن انك انت الخاطئه
ياللقسوه .... وياللقسوه
من مواضيعي 0 كمياء الحب
0 مع حبيبى ... على العتبه
0 قصة حب
0 المبادئ الزوجية الاربعة
0 *::*::* المرأه آله موسيقيه فأي الآلات أنتِ؟ *::*::*
__________________

احب حرف ( ذ ) ليس لأن الحرف يعنيني كثيراً... أو أنني أحب شخصاً بهذا الاسم ... ولكن لأنني أجده بعيداً عن كل صراعات الحروف أحب أن أعيش مثله بعيداً عن مشاكل البشر
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 24-07-2011, 11:09 PM
الصورة الرمزية fulaa
fulaa fulaa غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: القاهرة
المشاركات: 5,495
افتراضي رد: فى اللحظات الحرجه

الشهوه اصابت القاضيان الشيخان بالجنون واذ فقد الانسان عقله لا تحد فعله ... وإذا فقد الانسان إتزانه عمى قلبه عن مخافه إلهه , بقد ظنوا انهم اوقعوا العفيفه فى المصيده وظنوا انها إنهارت ولن تسلم من آذاهم ... فكانت عكس ما ظنوا تنهدت سوسنه وقالت : لا حيله لى معكما فان فعلت ما تطلبان فالموت ينتظرنى بسبب الزنى ولن لم افعل لن انجو من ايديكما ... لكن خير لى ان لا افعل ثم اقع فى ايديكما ضحيه بريئه من ان اخطأ امام الرب
يا للعجب ....
لقد وقفت النجاسه كنار آكله تود ان تحرق الطهاره وتبيدها وجدت سوسنه العفيفه نفسها فى مأزق يصعب الفرار منه او الخروج سالمه
انها اللحظه الحرجه ... انها ساعه شيطان الظهيره
فالليل الجامح يقترب منها ليقضى على النور المشرق فى قلبها
حقا انها اللحظات الحرجه الحاسمه
وهنا فضلت سوسنه العفيفه الموت على الحياه وفضلت الربح عن الخساره
فصرخت سوسنه بصوت عظيم :
صرخ هزت بابل وهزاً واخرجت المدينه النائمه فى ظلامها مذعورين
وهنا حاصرت سوسنه الشيخان بصرخاتها واستغاثتها فلم يجدا مفراً من ان يصرخا مثلما يتهمانها بالباطل بعد ان اسرع احدهما وفتح ابواب الحديقه
وتجمع اهل البيت واجتمع الشعب وتعالت الهمسات وانتشرت الاقاويل والقيل والقال !!
وأتى يواقيم زوجها وحلقيا ابوها وامها وكان الحجاب يغطى وجهها اذ كانت حسنه الهيئه وجميله المنظر وقام الشيخان بلا حياء ويكيلون لها التهم والشتائم ويسردون حولها القصص متهمين اياها بان شابا كان معها
انها اللحظات الحرجه فى حياه العفيفه
انها الاوقات العصيبه لتلك المسكينه
انها اللحظات الحاسمه بين الموت والحياه
انها اللحظات الفاصله بين الكذب والصدق
انها اللحظات الدقيقه بين الليل والنهار
وبينما كانت سوسنه تساق الى الموت وسط صراخات الشعب ضدها استجاب الرب لصراخها وليحسم المعركه لصالحها
فسمع الرب صلاتها وحين كانت تساق الى الموت حوك الرب روح شاب صغير اسمه دانيال فصرخ بصوت عظيم انا برئ من دم هذه المرأه
من مواضيعي 0 موسوعة طقوس الكنيسة القبطية
0 غفران الذنوب
0 نقل: تعميد الحمل..............
0 ارسم طريقك
0 زوجان عجوزان في مطعم
__________________

احب حرف ( ذ ) ليس لأن الحرف يعنيني كثيراً... أو أنني أحب شخصاً بهذا الاسم ... ولكن لأنني أجده بعيداً عن كل صراعات الحروف أحب أن أعيش مثله بعيداً عن مشاكل البشر
رد مع اقتباس
إضافة رد

شارك أصدقائك هذا الموضوع في مواقعك المفضلة

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
الحريه الحقيقيه cherry berry القراءات و التداريب اليومية 4 17-05-2011 02:07 AM
اقصى اللحظات يسوع بيحبك شبابيات 13 12-07-2010 11:00 AM
اللحظات الاخيره في حياه البابا kirlos_milad معجزات قداسة البابا كيرلس السادس 0 10-03-2010 01:05 AM
من اصعب اللحظات kirlos_milad شبابيات 6 30-11-2009 12:36 AM


الساعة الآن 11:59 PM.



Powered by Pope Kirillos Scientific Family
Copyright ©2001 - 2019