منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية


العودة   منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية > المنتديات المسيحية > منتدي الروحيات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 25-05-2007, 02:54 PM
sam minan sam minan غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 3,013
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى sam minan
افتراضي @@@ تمموا خلاصكم بخوف ورعدة@@


@@تمموا خلاصكم بخوف ورعدة @@
--------------------------------------------------------------------------------
+++ تمموا خلاصكم بخوف ورعدة +++ا

لحقيقة لكى نفهم كلام الله بصورة صحيحة ,لابد من نعمة الله التى يعطيها الروح القدس للانسان.ولكى يأخذ الانسان نور ونعمة, شرط أن يكون طلبه لمعرفة كلام الله للحياة وليس للمعرفة فقط.

المسيح يعطينا نعمة ونور لكى تنكشف أمام قلوبنا مواعيد وعطايا الله فى الانجيل .بخصوص تفسير أيات فليبى فهى موضوع واحد تقريبآ تبدأ من .
ثانيا"أسعى نحو الغرض لاجل جعالة دعوة الله العليا فى المسيح يسوع فب 2 : 14
أولآ ضرورى يفهم الانسان المسيحى أنه مدعو من الله له دعوة شخصية وهذه الدعوة أختصارها هى دعوة للانتقال من الموت الى الحياة .[/color]

"الامر الذى لاجله نصلى أيضآ كل حين من جهتكم أن يؤهلكم الهنا للدعوة ويكمل كل مسرة الصلاح وعمل الايمان بقوة تسالونيكى 1 : 11

جاهد جهاد الايمان الحسن وأمسك بالحياة الابدية التى اليها دعيت أيضآ "1 تيمو 6 : 12


واضح أننا مدعوين من المسيح أن نمسك بالحياة الابدية , وهذه دعوة كبيرة .

ماذا فعل الله من أجل هذه الدعوة ؟

وماذا أفعل أنا من أجل هذه الدعوة؟

من جهة عمل الله ,فى أعداد هذه الدعوة فكثير جدآ ولا تستطيع الكلامات أن تحصر عمل الله.
فقد أخذ المسيح طبيعتنا القابلة للموت والضعيفة جدآ وصار الله أنسان كامل مثلنا فى كل شيئ فيما عدا الخطية.

وعاش الله بهذه الطبيعة وكون خبرة بشرية كاملة فى جميع مواقف الحياة , وكان كل موقف يكتسب فى هذه الطبيعة مكسب معين لحسابنا , وظل الله طول وجوده على الارض يكتسب خبرات ويختزنها فى طبيعته البشرية لحسابنا .

ولا ننسى أنه طبيعة بشرية كاملة وأيضا هو الله ,كما يقول الاباء واحد من أثنين .أى أن الطبيعة البشرية التى فيه أيضا أخذت بصورة سرية أمكانيات من كونها صارت واحد مع لاهوته وهذا أيضا أنضاف الى حسابنا ,وهكذا بصورة منظورة وغير منظورة جمع المسيح أفعال الخلاص كلها وأستودعها فى نفسه لحسابنا.

فمات بطبيعتنا فى ضعف .ثم قام أيضا بنفس طبيعتنا بمجد ليس له مثيل ,وصعد بيها الى أعلى السماء وجلس بطبيعتا عن يمين الله وبالتالى أكمل كل الخلاص لحسابنا.
ولكن كل هذه الافعال قد تمت فى المسيح يسوع , ولكى تنتقل مفاعيل الخلاص لينا ,فكان من الضرورى أن يؤسس المسيح أسرار الكنيسة .

أولآ لايمكن أن تدرك عمل المسيح الخليقة العتيقة , المخلوقة من التراب , ولذلك كان سر المعمودية .

فى المعمودية يدفن الانسان العتيق المخلوق من التراب ونولد من جديد ولكن من الماء والروح القدس .ففى المعموديق يخلقنا الله فى المسيح بالروح القدس ,ونصبح خليقة جديدة تستطيع أن تقبل كل ما هو من الله .

ولكن لان العمل فائق جدآ والانتقال هو من الارض والتراب الى علو السماء ,فكان لابد من يد الهية وقوة من فوق تلبس الانسان الجديد حتى تقوده وترشده الى عمل الله .بل بالحرى تنقل له عمل الله فكان سر الميرون "سر مسحة الحياة الابدية"

ففى سر الميرون يحل ويسكن الروح القدس داخل الانسان ولا يفارقه أبدآ ,ويكون الروح القدس هو القائد و المرشد للانسان الجديد فهو يأخذ من المسيح كل ما قد حصده لنا كأفعال فيه ويعطينا


"ذاك يمجدنى "الروح القدس"لانه يأخذ مما لى ويخبركم" يو 16 : 14

وتنتقل الحياة التى فى المسيح الى الانسان لكى يحيا عندما يأكل هذه الحياة فى سر التناول من الجسد والدم وبالتالى يعيش الانسان بحياة المسيح
هذا عمل الله ولكن بأختصار شديد.لان الكلام عاجز أن يصف عمل الله كما هو .

أما عن عمل الانسان تجاه هذه الدعوة فيتلخص فى القبول الكامل لعمل الله والاعتراف به ورفض أى عمل بشرى أو ذاتى .

لابد أن يقبل الانسان عمل الله ودعوته للحياة بكل أرادته ,ويكون على أتم الاستعداد أن يضحى ويخسر أى شيئ يقف عائق أمام قبول أعمال الخلاص ويضحى بالاهل أو الابناء أو الزوجة أو أى شيئ حتى الى النفس أذا تعارضت هذه الاشياء مع الخلاص .

كما أنه لابد ملاحظة أنه عندما يخسر الانسان أى شيئ حتى كل حياته ليس هذا ثمن أو مقابل للخلاص بل تكون كل خسارة الانسان نفاية .


بل أنى أحسب كل شيئ أيضآ خسارة من أجل فضل معرفة المسيح ربى الذى من أجله خسرت كل الاشياء , وأنا أحسبها نفاية لكى أربح المسيح فى 3 : 8

واضح انه مطلوب أن يقبل الانسان خسارة كل الاشياء من أجل فضل معرفة المسيح يسوع , ولكن لايكون هذا مقابل أو ثمن للخلاص لان ثمن الخلاص أعلى جدآ من كل الوجود قثمن الخلاص هو دم أبن الله .

هذا هو ما عمله الله , وما هو مطلوب من الانسان يتبقى أمر فى غاية الاهمية , هو أن الخلاص الذى أكمله المسيح ويقبله الانسان يعاش وينمو فيه الانسان يوم بعد يوم والى الابد . وهذه الحقيقة مهمة وهذا يفسر باقى أيات رسالة فيلبى فنجد بولس الرسول يقول:


"ليس أنى قد نلت أو صرت كاملآ ,ولكنى أسعى لعلى أدرك الذى لاجله أدركنى أيضآ المسيح يسوع . أيها الاخوة ,أنا لست أحسب نفسى قد أدركت . ولكنى أفعل شيئ واحد آ أذ أنا أنسى ما هو وراء و أمتد الى ما هو قدام " فى 3 : 12 _ 13

واضح معنى هذا ما قد أدركه لنا المسيح فى طبيعته البشرية ,كثير جدآ . والجميع يسعى لكى يختبروا هذه الخبرات , ومهما أختبر الانسان منها فيجد نفسه لم يصل الى شيئ منها , والعجيب نحن مدعون فى هذه الدعوة أن نأخذ كل ما أخذه المسيح لحسابنا ,والى قامة المسيح أى الى كل ما أدركه المسيح من أجلنا ولكن هل يوجد من يستطيع أن يدرك كل ما أدركه المسيح لنا ؟!!!!
هذا الذى جعل بولس يقول الكلام السابق ثم يضيف أيضآ


الى أن ننتهى جميعآ الى وحدانية الايمان ومعرفة ابن الله , والى أنسان كامل الى قياس قامة المسيح. أف 4 : 13

ونلاحظ أن القديس بولس عندما نظر داخله ولاحظ ما قد أدركه من المسيح على الرغم من أن ما أدركه بولس ليس قليل , ولكنه قاسه على ما أدركه المسيح لنا , على قامة المسيح ,فوجد أنه غير كامل بالمرة , ويجب أن يسعى أكثر لان ما أدركه المسيح لنل ليس له نهاية فوجد أن الحل فى ذلك أنه يظل ينظر الى الامام فقط أى الى قامة المسيح , ولاينظر الى الخلف ,بمعنى لاينظر ماذا أختبر ولكن ينظر الى ما هو أمامه لكى يختبره.

وأخيرآ يجد بولس أننا موهوب لنا خلاص كبير جدآ وأفعال سبق الله وأعدها لكى نعيش فيها ليس لها حدود مثل أب غنى جدآبطريقة غير معهوده ,ترك لاولاده ميراث غير محدود والاولاد يقفولى متحيرين ويكون همهم متى يستطيعونا أن يصرفوى ويتمتعوى بكل هذا الميراث .تمام ترك لنا المسيح ميراث كبير جدآ أشكال و أنواع من البر ليس لها حدود ونحن ما علينا الا أن نحيا هذا البر ولذلك يقول:


أخيرآ أيها الاخوة كل ماهو حق ,كل ماهو جليل ,كل ماهو عادل ,كل ماهو طاهر ,كل ماهو مسر ,كل ما صيته حسن, أن كان فضيلة و أن كان مدح ,ففى هذه افتكروا فى 4 : 8

بمعنى أن الحياة التى فينا حياة غنية بالبر والقداسة فعيشوا منها ما يمكن أن تقدروا أن تعيشوه فهيا متنوعة الاشكال . وتكون النتيجه فرح لاينطق بيه كلما رأى الانسان حياة الله فيه ,يفرح فرح ليس من هذا العالم.

افرحوا فى الرب كل حين , وأقول أيضآ افرحوا ,ليكن حلمكم معروف عند جميع الناس الرب قريب" فى 4 : 4

وأخيرآ رغم كل هذا الفرح لابد من الخوف والرعدة لماذا؟

لان العمل عظيم جدآ ولابد أن يتم فينا هذا الخلاص وبهذه الصورة لان من يقف متفرج على عمل الله فقط ,أو يكتفى بالتأمل فى عمل الله ,سوف يدان مع العالم ,فالخلاص الذى صنعه المسيح لابد أن يتتم فينا وهو مستحيل أن يتم فينا أيضا الا بيد الله فكما أكمل المسيح مفاعيل الخلاص فيه لحسابنا هو الذى يتمم الخلاص فينا لحسابه ولمجد أسمه القدوس لانه هو العامل فينا .بشرط أن نقبل بكل القلب .


"أذا يا أحبائى ,كما أطعتم كل حين ,ليس كما فى حضورى فقط .بل الان الاولى جدآفى غيابى ,تمموا خلاصكم بخوف ورعدة ,لان الله هو العامل فيكم ,أن تريد وا وأن تعملوا من أجل المسرة فى 2 : 12 _ 13
++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++ +++++


ربى ومخلصى يسوع المسيح ,شكرآ لانك دعوتنى الى شركة الحياة الابدية فيك.ولانك تعرف أنى ضعيف ,فقد أكملت كل الخلاص فيك ,وأدخرت كل مفاعيل الخلاص فى جسدك ,ولانك تعلم أنى ميت وعتيق ...خلقتنى من جديد فيك خليقة جديدة تليق بدعوتك لى بالحياة الابدية ,ولانك تعلم أن لا أستطيع أن أفعل البر أو القداسة ,لذلك جعلت طعام هو الحياة فصار جسدك ودمك هما لى ترياق عدم الموت,أتناول الحياة من جسدك ودمك فتظهر هذه الحياة فى الانسان الجديد سلوك وحياة .
حقآ أنت اله محب يارب تدعونى الى الحياة الابدية ,وتعد كل الامكانيات من أجل هذه الدعوة ,فلم يعوزنى شيئ الان يارب .فأنت أكملت كل شيئ .أنت تركت لى ميراث ثمين وعظيم حتى أعيشه ,ولم يتبقى سوى أنى أقبل خلاصك وأعيش فيه , وأتمتع بى ميراثك وعملك ,أكشف يا أبن الله أمام عين قلبى عظمة ومجد أعمالك وأفعالك التى فعلتها فى المسيح لكى أعيش فيها بالمسيح .
أسجد تحت قدميك يارب مسبحك وشاكر على محبتك وعملك وأتضرع اليك أن تظهر فيا أفعال خلاصك
أظهر فيا فعل موتك على الصليب ,والذى بيه أموت عن الشر والعالم وكل ما فى العالم فبموتك مت أنا عن العالم وقد مات العالم بالنسبة ليا
وبقيامتك قبلت الحياة فيا بعد أن فقدتها من قبل سقوط أبى أدم ,ظهرة الحياة فيا عندما قمت من بين الاموات وظلمة القبر التى كانت فى داخلى يارب تحولت الى نور ,ولايستطيع الموت وكل ما يؤدى الى الموت أن يفصلنى عنك الان لانك وهبتى حياة لاتموت بقيامتك
وبفعل صعودك يا أبن الله ,أصعد فكرى وكيانى وكل أهتماماتى الى فوق حيث انت جالس عن يمين الاب ,لقد صارا لنا قوة جبارة على الارتقاء والصعود فوق كل ماهو زمنى كل ما هو أرضى ,وهذا بسبب قوة الصعود التى ظهرت فى طبيعتنا التى فيك,الصعود الذى تم أخيرآ أمام أعين تلاميذك طار قوة جبارة لنا لغلبة العالم وشهواته فقد حولت كل مستقبلنا الى فوق يارب .
وما أخذته يارب من أجلى مستحيل أى عقل أو أى فكر مهما عالى أن يحصره أو يحتويه.فالذاك أن أسعى بكل قوتى حتى أخذ بعض مما أخذته من أجلى يارب , وأطلب من محبتك أن توسع كيانى و أدراكى حتى أستوعب وأختبر ولو القليل مما أدركته من أجلى يارب , وغير ناظر نهائيآ الى الخلف ,سواء كان الذى فى الخلف شيئ صالح أو رضيئ , أنى أعمل شيئآ واحدآ أنسى ما هو ورىء وأمتد الى الامام .لك المجد يارب الى دهر الدهور أمين
[/size]


@@@ jll,h oghw;l fo,t ,vu]m@@

من مواضيعي 0 العجوز والفراشة
0 اتبعني أنت:
0 قيامة الجسد وجسد القيامة
0 الحب الالهى : ق: يوحنا ذهبي الفم
0 @@@ تمموا خلاصكم بخوف ورعدة@@
__________________
لا تجدف ان أبى لا يموت............<br /><br />[center][/center
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 26-05-2007, 10:43 PM
ريفوو ريفوو غير متواجد حالياً
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
المشاركات: 30
افتراضي رد: @@@ تمموا خلاصكم بخوف ورعدة@@

شكرااا على الموضوع الرائع
من مواضيعي 0 طلب وظيفة مناسبة
0 القديس بشنونة
__________________
2222
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 20-06-2007, 05:36 PM
ناردين ناردين غير متواجد حالياً
عضو فضي
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
المشاركات: 1,526
افتراضي رد: @@@ تمموا خلاصكم بخوف ورعدة@@

موضوع أكثر من رائع يشمل أمور مهمة جداً في الحياة الروحية

أعجز أن أضيف أي إضافة لهذه الكلمات التي هي نتاج حصاد خبرة ودراسة وحياة. فطرح الموضوع جميل وبسيط وسهل والأيات اللي فيه أكثر من رائعة ، يا ريت نحفظها بقلوبنا لتكون لنا حافزاً لنا بطريقنا الروحي ونعيش حياة الايمان كما ينبغي.

نطلب من الله أن يعطينا من نعمته ونوره كي يكشف لنا محبته الكبيرة نحو الانسان وما فعله من أجلنا من خلاص وغفران وحياة أبدية. ونطلب من الروح القدس من أعماقنا أن يهب بداخلنا لنصحى من سباتنا ونعمل ما يجب علينا عمله من عمل محبة نحو الله والأخرين ولنتذكر دائما : أنسى ما هو وراء وامتد إلى ما هو قدام، ونحن نمتد إلى ما هو قدام بأن نحيا كل لحظة من حياتنا بكل تسليم واتكال على الله وعلى نعمته.وأن نحيا اللحظة الحاضرة فلا ننظر إلى الماضي لأنه مرَّ ومن المستحيل أن يعود مهما كان به من ألم أو مجد أو خسارة ، ولا ننظر إلى المستقبل لأنه بعيد بل ننظر للمستقبل لنرى المسيح هدفاً وحافزاً نركض إليه، فإذا نظرنا إلى الماضي والمستقبل نفقد حاضرنا لذلك أغلى ما نملكه الآن هو اللحظة الحاضرة التي تقودنا إلى المستقبل، فلنحياها بكل محبة ويقين وإيمان.وهكذا نتمم خلاصنا بخوف ورعدة


وربنا يباركك في خدمتك
من مواضيعي 0 التواضع
0 كم وجه في هذه الصورة ؟؟؟؟
0 كلمات تتمنى أن تسمعها
0 أشياء تؤلم
0 اُجذبني وراءك فنجري
__________________
أحبب بكل طاقتك<br /><br />صلوا من أجلي<br /><br />ناردين
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 31-12-2007, 11:14 PM
sam minan sam minan غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 3,013
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى sam minan
افتراضي رد: @@@ تمموا خلاصكم بخوف ورعدة@@

شكرآآآآآآآ المسيح يبارك فيكم
من مواضيعي 0 أيهما أفضل ؟!
0 دعوة للرجاء والأمل
0 قيامة الجسد وجسد القيامة
0 تحية الشهداء
0 الجد والأبناء والأحفاد
__________________
لا تجدف ان أبى لا يموت............<br /><br />[center][/center
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 05-01-2008, 03:46 PM
ايرس سامى ايرس سامى غير متواجد حالياً
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 466
إرسال رسالة عبر مراسل AIM إلى ايرس سامى إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى ايرس سامى
افتراضي رد: @@@ تمموا خلاصكم بخوف ورعدة@@

موضوع جميل الرب يعوض تعب محبتك
من مواضيعي 0 سيرة شهداء شيهيت الشيوخ
0 معنى قول المسيح ابى اعظم منى .
0 القديس ابو فانا
0 السنكسار اليومى لشهر توت المبارك نياحة ي
0 + مجموعة من اقوال ابونا بيشوى عن القيامة
__________________
صلوا كل حين ولا تملوا
رد مع اقتباس
إضافة رد

شارك أصدقائك هذا الموضوع في مواقعك المفضلة

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
إزاي تخوف خوفك ؟ megomego القراءات و التداريب اليومية 2 08-08-2010 08:34 PM
صلوا كل حين ولا تملوا kirlos_milad منتدي الروحيات 2 11-02-2010 01:38 PM
قصة النملة " احملوا بعضكم أثقال بعض ....وهكذا تمموا ناموس المسيح " ناردين منتدى القصص الهادفة 2 07-12-2007 04:41 PM


الساعة الآن 03:04 PM.



Powered by Pope Kirillos Scientific Family
Copyright ©2001 - 2018