منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية


العودة   منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية > المنتديات المسيحية > منتدي الروحيات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-09-2010, 04:21 PM
الصورة الرمزية ramzy1913
ramzy1913 ramzy1913 غير متواجد حالياً
عضو فضي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: الزاوية الحمراء القاهرة
المشاركات: 1,974
Thumbs up افكار سلام لاشر (هناك مفهوم خاطئ يزرعه الشيطان فى النفوس)


سلام ونعمة://
أفكار سلام لا شرّ

هناك مفهوم خاطئ يزرعه الشيطان في النفوس؛ وهو أن الله يقف بالمرصاد ضد رغباتنا، وأن مشيئته من جهتنا هي أسوأ الاحتمالات وأصعب الاختيارات، وهي بالضرورة عكس ما نرجوه ونتمناه وما يتوافق مع تكويننا النفسي واحيتاجاتنا. وأن علينا أن نتقبَّل، مجبَرين، هذه المشيئة وهذا الاختيار، باعتباره القَدَر الذي لا مفر منه، وعلينا أن نتعايش مع أوضاع يستحيل التعايش معها.

وربما كان منشأ هذا الفكر أن الله، في حكمته، قد يسمح لبعض المؤمنين، في بعض الفترات، ببعض المعاناة والتجارب والآلام والحرمان، رغم أنهم يعيشون في طاعة وتقوى . والشيطان يستغل ذلك لتعميم المبدأ أن الله لا يعمل لخيرنا وسعادتنا، بل لفشلنا وتعاستنا . ومن هنا يبدأ المؤمن صراعه وتوسلاته إلى الله لكي يُغيِّر فكره ومشيئته، مفترِضًا أنها بالضرورة عكس ما يرجوه، وأنها حتمًا سترتبط بالمعاناة .

وعلينا، يا أعزائي القراء، أن نفهم جيدًا أن الله المُعلَن في كتابنا المقدس ليس هو ذلك الإله المنتقم الجبار؛ وإنما هو الأب المحب «الذي لم يشفق على ابنه بل بذله لأجلنا أجمعين. فكيف لا يهبنا أيضًا معه كل شيء» (رومية8: 32) . لقد أحبنا بذات حبه لابنه «انظروا أيّة محبة أعطانا الآب حتى نُدعى أولاد الله» (1يوحنا3: 1). لقد سُرَّ أن يعطينا الملكوت (لوقا12: 32)، وسُرَّ أن نكون حول ابنه في بيته مشابهين صورة هذا الابن. وأن نكون قدّامه طول الأبدية في أسعد مكان وأسعد علاقة . وأن نكون ورثة له ووارثين مع ابنه وأن نشارك الابن في كل أمجاده لأننا عروسه.

بعد كل هذا كيف يفكِّر فينا بالضرر؟! لقد قال الرب يسوع «لا تهتموا قائلين: ماذا نأكل. . . لأن أباكم السماوي يعلم أنكم تحتاجون إلى هذه كلها» (متى6: 31،32) وأيضًا «أي إنسان منكم إذا سأله ابنه خبزًا يعطيه حجرًا؟ وإن سأله سمكة يعطيه حيّة؟ فإن كنتم وأنتم أشرار تعرفون أن تعطوا أولادكم عطايا جيدة، فكم بالحري أبوكم الذي في السماوات يهب خيرات للذين يسألونه» (متي7: 9-11).

لأجل هذا كله، علينا أن نتيقن أن مشيئة الله جهتنا وخطته هي أروع شيء لحياتنا . ولا ينبغي أن نشك في ذلك لحظة. أو نبحث عن تغييرها. ألعلنا أحكم منه؟

لقد رسم الخطة التي تحقق لنا منتهى السعادة والبركة والنجاح الروحي أولاً ثم الزمني . إن أفكاره من جهتنا هي سلام لا شر، وهي صالحة على الدوام. وأعماله عجيبة تفرِّح إلى التمام. لقد أخذ في اعتباره، وهو يرسم الخطة: تكويننا النفسي، واحتياجاتنا المتنوعة، وما يتناسب مع قدراتنا ويتوافق مع إمكانياتنا البشرية. إنه يعرف جُبلتنا، فهو الذي جبلنا وصنعنا. ويعرف ما يُمكن أن نتقبّله ونسعد به، وما لا يُمكن أن نتقبله ونتعايش معه.

فعلى سبيل المثال: لا يُمكن أن تكون مشيئة الله لشاب أنه يدخل كلية عكس كل ميوله ورغباته الطبيعية وإمكانياته وقدراته التي تضمن نجاحه فيها. كذلك يستحيل أن تكون مشيئة الله أن ترتبط فتاة بشخص لا تستطيع مُطلًقا أن تتقبّله شكلاً أو موضوعًا.

إنه الإله الحكيم وحده، وهو يعمل دومًا لخيرنا بل لراحة الفؤاد

منقول

افكار سلام لاشر (هناك مفهومClick this bar to view the full image.افكار سلام لاشر (هناك مفهوم



ht;hv sghl ghav (ikh; lti,l oh'z d.vui hgad'hk tn hgkt,s)

من مواضيعي 0 خطة الشيطان - الجزء الاول
0 قصة حقيقية(طفلة عمرها سنتين تبشر بالمسيح)
0 القراءات اليومية السبت 16 مارس 2013 --- 7 برمهات 1729
0 تسبحة الجند السماوى
0 القراءات اليومية الأربعاء 8 مايو 2013 --- 30 برمودة 1729
__________________
معك لاأريد شيئا على الارض
رد مع اقتباس
إضافة رد

شارك أصدقائك هذا الموضوع في مواقعك المفضلة

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
الله يخفى لاهوته عن الشيطان"عندماأغوى الشيطان حواء ramzy1913 منتدي الروحيات 3 20-07-2011 12:14 AM
تحذير هام"قال الكتاب انه سوف يكون هناك ذئاب فى ثياب حملان فكما أن هناك الماء النقى ال ramzy1913 المنتدي العام 2 05-07-2010 03:14 PM
حوار خاطئ مع نفسه‏ bosycat شبابيات 0 24-11-2009 10:39 PM
هل هناك حقا صداقة؟وهل هناك اصدقاء ؟ ماريام+++ شبابيات 6 23-02-2009 12:19 PM
حوار مع خاطئ أمام باب الملكوت مينا ملاك منتدي الروحيات 7 14-06-2008 02:19 PM


الساعة الآن 05:34 PM.



Powered by Pope Kirillos Scientific Family
Copyright ©2001 - 2017