منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية


العودة   منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية > المنتديات المسيحية > تاريخ الكنيسة و سير القديسين

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 23-03-2007, 12:50 PM
mehrael mehrael غير متواجد حالياً
عضو برونزي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 832
افتراضي أبونا بيشوي كامل في سطور 3


زيارة المرضى

تحكي تاسوني أنجيل عن أبونا بيشوي أنه يوما طلب منها الذهاب معه لزيارة مريض - وكان ذلك سنة 1978 أي أثناء فترة مرضه - وعندما وصلا إذا بالاسانسير عطلان، وكانت ششقة المريض - الذي كانت حالته متأخرة - في الدور الحادي عشر تقريبا فقال أبونا لزوجته "أنجيل عدي كام سلمة نصعدها حتى نصل" وكان كل شوية يسألها "بقوا كام ؟؟" فتقول له العدد حتى وصلوا.... ولما قرع الباب وفتح له سكان الشقة قالوا بتأسف شديد" يا أبونا أنت تعبت وطلعت السلم تاني، مع أنك كنت هنا الصبح !!!!" ولما هم بالدخول رأوا زوجته خلفه فقالوا "وكمان تعبت المدام !!" فضحك أبونا وقال لهم "لا أنا خليتها تعد السلالم "

ابونا قعد على الرصيف

أثار الشيطان زوبعة داخل أسرة يرعاها أبونا بيشوي كامل، وأنزل الغضب والثورة في قلب الزوج، فما كان من الزوجة سوى أن طلبت من أبنها أن يسرع إلى الكنيسة ليحضر أبونا بيشوي، وحضر الاب القديس على الفور، وإذا بالشيطان يثير الزوج أكثر فيقول " أنتم عايزين تضغطوا علي أكثر بأبونا !!!! طيب أنا نازل ومش راجع البيت تاني !!!" قالها وهو يندفع نحو الباب للنزول ولكن أبونا بيشوي لم يتركه فذهب وراءه وعندما رآه الزوج نازلا خلفه قال له متعجبا " أبونا ما تتعبش نفسك وتيجي ورائي، أنا مش راجع" ولكن أبونا أجابه في هدوء " أنا مقدرش أسيبك لوحدك وأنت تعبان كده لازم آجي معاك ..." فأكمل الزوج طريقه وأسرع في خطاه، وهو متعجب من أمر أبونا... ثم نظر وراءه فإذا بأبونا بيشوي يسرع خلفه بنفس سرعته، فوقف الزوج يعاتبه قائلا " ليس هناك داعي لهذا التعب... الناس عرفاك يا أبونا.... هيقولوا أيه وهم شايفينك كده بتجري في الشارع" أجاب أبونا بيشوي مبتسما "مش مهم... المهم أني مش هسيبك يا أبني طول ما أنت تعبان كده".... فأراد الزوج أن يضع حدا لهذا الامر فأسعفه فكره إلى طريقة يتخلص بها من حصار الحب الذي فرضه عليه أبونا بيشوي.... فما كان منه الا أن جلس على الرصيف في الشارع وهو يقول لأبونا "طيب آدي قعدة لما أشوف هتعمل أيه !!!" وببساطة شديدة وبلا تردد أخذ أبونا بيشوي مكانه بجواره على الرصيف أمام جميع المارة !! وهو يقول "طيب وماله ... وآدي قعدة" ذهل الزوج وأحترق الشيطان أمام شدة إتضاع أبينا القديس وسأل الزوج في حيرة" أبونا !!! كل الناس شيفاك.... كرامتك يا أبونا!! ليه كل ده ؟؟" فأجابه الاب الحنون" وأيه يعني مش المسيح نزل لغاية رجلين تلاميذه وغسلهم.... مش عايزني أنا أقعد جنب أبنه وهو تعبان !!" فغاب الشيطان إلى غير رجعة واستسلم الزوج في هدوء ودموع لأبيه قائلا "ماذا تريد مني يا أبي؟؟" فأجابه "نرجع البيت تاني" فقال بمنتهى الطاعة "حاضر يا أبي..." وكانت هذه هي آخر زوبعة لهذه الاسرة.

ذهب فتى في المرحلة الاعدادية إلى أبونا بيشوي كامل وكان ذلك في أوائل رسامته كاهنا وقال له "أنا غريب يا أبونا، وجاي مصيف مع أسرتي لمدة شهر هنا في الاسكندرية"، فإذا بأبونا بيشوي يكلف أحد الخدام بإفتقاده وأعطاه قصصا ليقرأها، ثم قال له "تيجي تصلي معايا القداسات، وتقف شماس، وتحضر مدارس الاحد".... كل هذا لفتى صغير!!، ولم يقف الامر إلى هذا الحد لأن هذا الفتى شعر أن الكلام يصعب تحقيقه فكيف يهتم كاهن بفتى صغير غريب إلى هذه الدرجة!! وعبر عن إحساسه هذا بأنه كان يذهب إلى الكنيسة ويجلس في المقاعد الاخيرة وهو يعتقد أن أبونا بيشوي قد نسى أمره، وكلامه له..... ولكن العجيب أنه بينما كان أبونا بيشوي في القداس ويبخر في وسط الشعب رأى هذا الفتى الصغير فأشار له أن يذهب إلى خورس الشمامسة ليصلي معهم!! والاعجب أن هذا لم يحدث مرة واحدة بل في كل عشية أو قداس يراه أبونا بيشوي فيشير إليه ليكون وسط الشمامسة حتى شعر هذا الفتى الغريب أنه بين أسرته وتحت رعاية أب محب غمره برعاية يعجز عن وصفها، ثم توالت لقاءات هذا الفتى بأبيه الروحي في كل عام يجئ فيه إلى الاسكندرية

يروي أحد الكهنة من أولاد أبونا القمص بيشوي كامل هذه القصة:- (كان لي زميل بالكلية متغرب يدرس بالاسكندرية ويستأجر شقة مفروشة أمام كنيسة مار جرجس باسبورتنج، وكانت أسرته غنية جدا كانت ترسل له مبالغ مالية كبيرة مما دفعه إلى طريق بعيد عن الكنيسة رغم أنه لا يفصله عن الكنيسة سوى شريط الترام..... وكان يعلق في بيته صور غير لائقة..... وقد حاولت معه كثيرا أن يذهب إلى الكنيسة ولكنه لم يستجب، وعندما عجزت لجأت لأبونا بيشوي وحكيت له عنه فقال لي "طيب أترك لي عنوانه" لكني صممت أن أذهب معه حتى أرى وأتعلم مما سيحدث. دخلنا للشاب فوجدناه يسمع الاغاني وواضع أمامه صور لا تليق، وحيث أن أبونا بيشوي كان لماحاً فقد سألني بصوت هادئ "هو عايش لوحده ؟" فقلت له "نعم “فقال "طيب".... ثم سأل الشاب "هل عندك إنجيل يا فلان ؟" فأرتبك الشاب وشعر بالحرج لكن أبونا بيشوي أسرع وأخرج إنجيلا جديداً وهو يقول "أنا عارف أن أنت معندكش إنجيل فجبت معايا إنجيل لك" ثم نظر إليً أنا حتى لا يجرح زميلي وقال لي "تعالى بقى أعلمك إزاي تقرأ الانجيل" وفعلا جلس يقرأ لنا ويعلمنا، ثم قال لزميلي الشاب "أنت تقرأ الانجيل باستمرار، وأنا سأمر عليك باستمرار أزورك"، ثم قال له وهو يشير بيده ناحية الكنيسة "بص الكنيسة أهه تشوفها من الشباك هتستناك يوم الجمعة". واستجاب قلب الشاب لكلمات أبونا بيشوي المحبة الحانية الغير معاتبة وأصبح يذهب إلى الكنيسة باستمرار، ثم فكر في نفسه وقال "دلوقتي أبونا هيجي تاني زي ما قال لازم أشيل الصور دي كلها". ذهبت إليه مرة أخرى ونظرت فلم أجد الصور، فقلت له "فين يا فلان الصور؟" فقال لي "الحقيقة أنا خجلان من أبونا، هو صحيح مكلمنيش لكن نظراته كانت أقوى من الكلام"، وأحنا بنتكلم لقينا الباب بيخبط وأبونا بيشوي داخل وجايب صورة للمسيح بأكليل الشوك، وقال للشاب "أنا جايب لك الصورة دي وهعلقها لك بايدي"، وراح وضعها فوق مكتبه. مضى على هذه القصة سنوات طويلة ولم تمضي هذه القصة من حياة ذلك الشاب الذي كان يراسلني دائما ويقول لي "لا أنسى زيارة أبونا بيشوي كامل ليَ وكيف لم يجرحني بكلمة واحدة ولم يؤنبني أبداً.




Hf,kh fda,d ;hlg td s',v 3

من مواضيعي 0 انة فقط ربع جنية
0 للبنات فقط اعرفى شخصيتك
0 المشى والتحدث اثناء النوم
0 القديس مارمرقس الرسول
0 لعبه جراحيه
__________________
[img width=600 height=341]http://i138.photobucket.com/albums/q270/mena-azer/511722681mt1.jpg[/img]<br /><br />[glow=red,2,900][size=30pt]انا هو الطبيب الشافى[/size][/glow]
<br /><br /><br />احفظ قواعد السعادة&nbsp; (1) لا تكره أحدا مهما أخطأ في حقك (2) لا تقلق أبدا (3) عش في بساطة مهما علا شأنك (4) توقع خيرا مهما كثر البلاء (5) أعط كثيرا ولو حرمت(6) ابتسم ولو القلب يقطر دما
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 23-03-2007, 12:54 PM
mehrael mehrael غير متواجد حالياً
عضو برونزي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 832
افتراضي أبونا بيشوي كامل في سطور 3

أبونا بيشوي كامل والاطفال

دخل أبونا بيشوي ذات يوم إلى النادي الخاص بالكنيسة فوجد ولد من أولاد التربية الكنسية حزين ، فسأله أبونا "مالك يا حبيبي؟ جرى أيه؟؟" فاجابه الطفل "فلان شتمني"، فأخذه أبونا بيشوي في حضنه وهو يقول له "يا بختك!! زي المسيح بالضبط".

في أحد الايام زار أبونا بيشوي أحدى العائلات وتحدث مع أحد أطفالها والذي أصبح فيما بعد كاهنا - فدار بينهم الحديث التالي:

أبونا : هل أنت شقي ؟

الطفل : لا أنا لا أعمل شقاوة

أبونا : هل تعاكس أخواتك ؟

الطفل : لا

أبونا : الا تضربهم ؟

الطفل : لا

أبونا : أنت شاطر خالص ، لأني وأنا طفل لما كنت في سنك كنت شقي وأعاكس أخوتي وأضايقهم وأضربهم.

الطفل : وأنا كمان بأضربهم

يروي خادم أنه كان يجلس ذات يوم بجوار أبونا / بيشوي في سيارته ، وفي إحدى الشوارع الجانبية كان يهدي من سرعة السيارة جدا فلمحه طفل صغير – غير مسيحي - لم يتجاوز العاشرة من عمره فنظر إلى أبونا بيشوي وقال له " كل دي ذقن يا قسيس!!" فابتسم أبونا بيشوي وأجاب الطفل " يا شيخ !!! أمال لو شفت ذقن أبونا متى هتقول أيه!!"

في أحدى المرات جاء طفل في ابتدائي إلى أبونا بيشوي وهو حزين ومتأثر جدا يشكو له لأن زميله في المدرسة قال له في شهر رمضان وساعة الافطار لا يوجد ناس ماشية في الشارع، فأنتم المسيحيين ليس لكم وجود في البلد ، فهدأ أبونا بيشوي من روعه وسأله" وأنت رديت عليه وقلت له أيه ؟" فأجابه الطفل "لم أقل شيئا ولكن أتضايقت جدا" فقال له أبونا بيشوي" لو قالك الكلام ده تاني قوله أصل أحنا لينا بيوت مش قاعدين في الشوارع".

نياحته

أشتد المرض جدا على أبونا بيشوي كامل بعد عودته من لندن - كان أبونا بيشوي مريضا بمرض السرطان وهو الذي أطلق اسم "مرض الفردوس" على هذا المرض - لدرجة أنه أصبح لا يقدر أن يقف أو يجلس ولا ينام ولا أن يأخذ وضع يريحه فكان متألما للغاية وفي مساء الثلاثاء الموافق 20/3/1979 الساعة 11 مساءا تقريبا، كان الجميع حوله أمه وأخوته وتاسوني أنجيل وكل أولاده الاطباء، وبدأ يشعر باقتراب رحلة النهاية فطلب أن يرى بناته المغتربات اللاتي يقطن في الشقة المقابلة له ليودعهن - وكان أبونا بيشوي كامل قد اتخذ من الشقة المقابله لشقته سكنا للبنات المغتربات والذي كان يشرف عليهن بنفسه ويتابعهن روحيا ويتابع كل أمورهن الاخرى -، ثم نادى على تاسوني أنجيل وأخذ يشكرها على تعبها معه سواء في الخدمه أو في مرضه وأوصاها بالخدمة كثيرا وقال لها "أوعي تسيبيني وأوعي تسيبي الخدمة" وكررها أكثر من مرة، ثم طلب أن يعترف على أبونا متى باسيلي وأن يقرأ التحليل،ثم طلب أيضا من أبونا تادرس يعقوب أن يقرأ له التحليل فابتسم في خجل ولكنه لبى طلبه وقرأه له، ثم عاد فأوصاهم - أبونا متى وأبونا تادرس - وهما الكاهنين الذين رسما معه على مذبح كنيسة مار جرجس باسبورتنج أوصاهما كثير جدا بالخدمة وبالشعب، وطلب منهم أن يكونوا روح واحدة، ومحبة واحدة ... ثم طلب كل الضيوف والاطباء الموجودين وشكر كل دكتور من الموجودين وأخذ يدعو له ويقول له "ربنا يباركك ويعوضك فيك وفي أولادك " وبارك جميع من كان في البيت ورشمهم بالصليب وكانوا وقتها كثيرون جدا - وحيث انه لم يكن يستطيع رفع يده فكانت تاسوني أنجيل تسند يده وترفعها ليستطيع أن يرشم الصليب على الكل حتى الصباح !! وفي الساعة الثامنة من صباح يوم الاربعاء 21/3/1979 أسلم أبونا بيشوي كامل الروح، فبدأ من حوله في عمل التسبحة وألبسوه التونية والبرنس ووضعوا في يده الصليب، وكان قد طلب من تاسوني إحضارهم من حوالي شهر قبل النياحة، ولما سألته لماذا نحضرهم البيت؟ حيث أن ليس له عادة أن يجئ بالملابس الكهنوتيه إلى المنزل بل كان يتركهم بالكنيسة، أجابها "يمكن تيجي سفرية سريعة وما نعرفش نجيبهم" ثم نقل جسده الطاهر إلى الكنيسة، وانتشر الخبر في أرجاء مصر وخارج مصر وتوافد شعب غفير جدا على الكنيسة لنوال البركة، ومرت الجماهير في صف واحد لتلقي نظرة الوداع على أبيها المحبوب وتقبل يده الطاهرة حيث تم وضع النعش مفتوحا امام الهيكل، واستمر الجموع في سير لا ينقطع، وامتلأت الكنيسة والقاعة التي تحتها وجميع الشوارع المحيطة بها - قدرعددهم بحوالي 60 ألف !!!!، وأعتلى الكثيرون منهم شريط الترام المقابل للكنيسة يبكون في حرقة ولوع على فراق أبيهم بالجسد، وكان ضمنهم رجل - غير مسيحي - من أهل المنطقة يبكي بحرقة لفت الانظار إليه بشده وأثار دهشة الجميع أن يبكي انسان من خارج الايمان كاهنا !!! فلما سئل عن السبب أجاب "كيف لا أبكيه وأنا الذي ذهبت إليه بعد كثرة سماعي عن محبته للجميع، و قلت له ان بنتي هتتجوز ولا أملك شيئا لشراء جهازها، فلم يطردني بل رحب بي وقال لي "ما تعولش هم وربنا هيدبرها " وساعدني بثمن الجهاز بلا تردد ، ظل الجسد في مكانه أمام الهيكل ليتبارك به الكل حتى الساعة الثالثة من ظهر اليوم التالي - يوم الخميس 22/3 حيث حضر قداسة البابا شنودة الثالث بنفسه ليرأس الصلاة ولفيف من الاباء الاسافة والكهنة، وعدد كبير جدا من المسئولين في الدولة (مندوب عن رئيس الجمهورية ومندوب عن رئيس الوزراء - ومحافظ الاسكندرية وكثير من المسئولين الاخرين)وانحنى قداسة البابا على الجسد في الصندوق يصلي ويذرف الدمع لأكثر من خمس دقائق، ثم أقام الصلاة وتحدث قداسته بعدها في كلمات مؤثرة عن أبونا بيشوي وخدمته، ثم تحدث أبونا تادرس يعقوب كاهن الكنيسة وشريك أبونا بيشوي في خدمته .

ثم حمل الجسد الطاهر محمولا على أعناق الكهنة وهويرتلون "أمين كيرياليسون "، ومع غروب الشمس وضع الجسد الطاهر في المزار الذي أعد له في ساعات معدودة بعد نياحته مباشرة بأمر من قداسة البابا شنودة الثالث الذي طلب أن يدفن أبونا بيشوي في كنيسته التى أفنى عمره فيها وفي خدمتها، والمزار موجود إلى الان بالجهة البحرية بالطابق الارضي يقصده جميع فئات الشعب المختلفة طالبين شفاعة أبونا بيشوي كامل هذا وقد جاء النعي بجريدة الاهرام كما يلي : " تنيح القمص بيشوي كامل الذي كان أبا لليتامى، راعيا للأرامل، أبنا للثكالى، قويا للضعفاء، مترفقا بالخطاة، محبا للجميع ....." هذا ويتبقى من هذا المشهد المؤثر جدا حادثتين أحب أن اذكرهما في نهاية حديثي :

الحادثة الاولى :. وهي حوار دار بين اثنين من كبار رجال الامن بالاسكندرية في عقب مراسم توديع ابونا /بيشوي كامل وهما شخصان غير مسيحيان

الاول : " كنت أتوقع أن يكون العدد أكثر من نصف مليون، وفي أعتقادي أن المسيحيين لم يكرموا أبونا بيشوي كما يجب "

الثاني : " إلى هذا الحد !!! أنا في تصوري أنني لم أحضر جنازة في حياتي فيها كل هذا الاخلاص و العرفان بالجميل، ولم أرى قلوبا جريحة أو دموعا ساخنة كما رأيت !! " ثم سأل : " أليس الرجل كاهنا فحسب ؟؟؟"

الاول : " لو كنت تعاملت مع الرجل عن قرب لوافقتني في الرأي، ولأني عرفته عن قرب أقول لك أنك لو طلبت منه أن يحل لك سيور حذائك لفعل دون أن يتذمر بل لفعل هذا بسرور وفرح .... تصور !!! أنه إلى هذا الحد كان باذلا نفسه من أجل كل واحد، لذلك أقول إن المسيحيين في الاسكندرية لم يوفوه حقه من التكريم رغم كل ما فعلوه " .

الحادثة الثانية :. كثير من الذين يذهبون إلى الاسكندرية وتحديدا إلى كنيسة مار جرجس باسبورتنج يشاهدون تاسوني أنجيل حتى يومنا هذا - الرب يحفظها ويبارك في حياتها وخدمتها - برداءها الابيض المميز بل وان كثيرون من زوار الكنيسة ممن لا يعرفون شكل وملامح تاسوني أنجيل يظلون يبحثون عمن ترتدي ثيابا بيضاء فحتما ستكون هي !!! والسر وراء ارتداء تاسوني للملابس البيضاء يرجع إلى يوم نياحة أبونا بيشوي والذي بمجرد أن سمع خبر انتقال أبونا بدأ كثيرون يتوافدون على البيت وبدأ البعض يصرخ حزنا، فلم تتحمل تاسوني أنجيل وقالت في شجاعة " اللي عاوز يصرخ ويصوت يطلع بره، واللي عاوز يصلي يقعد ويقف معانا "، وحينما جاءت لترتدي ملابس الحداد السوداء فجأة وقفت وقالت " إزاي السماء تستقبلك بفرح عظيم ومجد والثياب البيضاء وأنا ألبس أسود ليه ؟؟ هو أنا ضد السماء ؟؟ إحنا والسماء في خط واحد، أنا مش هخالف السماء " وبالفعل ارتدت ملابس بيضاء ونزلت على الكنيسة وفي يدها الانجيل، وهناك في الكنيسة وضعوا لها كرسيا عند رجلي أبونا بيشوي، وظلت جالسه طول الوقت من لحظة ما دخل جسده الطاهر إلى الكنيسة إلى اليوم التالي حيث أقيمت صلاة الجناز . وظلت ترتدي الملابس البيضاء لمدة ثلاثة أيام، ولما أرادت بعدها أن تعود لارتداء ملابس الحداد حسب التقاليد نهاها نيافة الانبا بيشوي مطران دمياط عن ذلك وقال لها " أن منظرك بالزي الابيض كان مصدر تعزية كبيرة جدا لنا ولكل الناس " وطلب منها عدم تغيير هذا الزي، فاستمعت تاسوني أنجيل لكلام سيدنا الانبا بيشوي وظلت ترتدي ملابسا بيضاء إلى الان.

أقوال أبونــــــا بيشــــــوي كامــــــــــــل

عن الصــــــــــــلاة

X سيدي يسوع ... الصلاة هي النظر إليك، فهل أستطيع إذا كنت احبك حقا الا انظر إليك دائما؟ أنت الدائم الحضور، أيستطيع من يحب الا يعلق النظر بحبيبه إذا كان في حضرته؟

X يا أبتاه.. كل المشاكل، كل التفكير في هموم العالم.. كل ما يسبب لي شرودا في الصلاة، أعطني أن أضعه بين يديك و أقول: لتكن مشيئتك

X الذي يصلى لأنه يؤدى واجبا عليه نحو الله، فليعلم أن الله ليس بمحتاج إلى هذا الواجب، و لكن الصلاة أمر خاص به هو.

الصلاة مع تسليم المشيئة لا يرفعان الكأس عنا، بل يجعلان ملاكا من السماء يأتي ليقوينا.

X الصلاة هي رفع العقل والقلب معا إلى الله فتنعكس طبائع الله وجماله و أمجاده على الانسان، فيصير على مثال الله.

X الصلاة هي حركة توبة و ارتماء في حضن الاب حيث يقع علينا و يعانقنا و يقبلنا.

X يا رب اكشف عن عيني لكي أسهر وأصلي لأن عدوى أسد زائر يريد أن يفترسني. أسندني فأخلص .

بركة صلوات القديس أبونا القمص / بيشوي كامل تكون معنا

ولإلهنا المجد الدائم إلى الابد ... أمين









من مواضيعي 0 متلازمة كربل- تانل (القناة الرسغية) Carpal tunnel syndrome
0 عبارات ساخره
0 أبونا بيشوي كامل في سطور 1
0 أتحداك تصمد 60 ثانيه
0 لعبة تحطيم الرقم القياسي
__________________
[img width=600 height=341]http://i138.photobucket.com/albums/q270/mena-azer/511722681mt1.jpg[/img]<br /><br />[glow=red,2,900][size=30pt]انا هو الطبيب الشافى[/size][/glow]
<br /><br /><br />احفظ قواعد السعادة&nbsp; (1) لا تكره أحدا مهما أخطأ في حقك (2) لا تقلق أبدا (3) عش في بساطة مهما علا شأنك (4) توقع خيرا مهما كثر البلاء (5) أعط كثيرا ولو حرمت(6) ابتسم ولو القلب يقطر دما
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 22-04-2007, 11:16 AM
مدير منتدى سمورة مدير منتدى سمورة غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
المشاركات: 52
افتراضي رد: أبونا بيشوي كامل في سطور 3

مشكوووووووووووووووووووووووووووووووووور
من مواضيعي 0 منتدى جديد جدا
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 22-04-2007, 08:34 PM
farah
زائر
 
المشاركات: n/a
افتراضي رد: أبونا بيشوي كامل في سطور 3

ربنا يعوض تعبك يا اختى ويبارك فى حياتك
من مواضيعي 0 ***اتركها هذه السنة أيضاً :***
0 **نكت عربية**:
0 قصه لاجلك متجددة
0 الاتكال على الله
0 **الغاز جديده والذكي يعرفها:**
رد مع اقتباس
إضافة رد

شارك أصدقائك هذا الموضوع في مواقعك المفضلة

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
ألبوم صور أبونا بيشوى كامل magdy-f منتدي الصور المسيحية 10 19-05-2010 11:23 PM
أبونا بيشوي كامل في سطور 1 mehrael تاريخ الكنيسة و سير القديسين 4 22-04-2007 11:16 AM
أبونا بيشوي كامل في سطور 2 mehrael تاريخ الكنيسة و سير القديسين 3 22-04-2007 11:16 AM


الساعة الآن 07:14 AM.



Powered by Pope Kirillos Scientific Family
Copyright ©2001 - 2018