منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية


العودة   منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية > المنتديات المسيحية > تاريخ الكنيسة و سير القديسين

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-06-2010, 01:58 AM
magdyageeb magdyageeb غير متواجد حالياً
عضو فضي
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
المشاركات: 1,708
افتراضي اطــــــفــال شـــهـــداء


بسم الرب اله القوات امين
اسمحولى النهرده انى ابدا فى الموضوع ده باسم اطفال شهداء
ودة من كتاب اطفال شهداء للقس يؤانس كمال
فارجو ان يكون سبب بركة ليكم جميعا
وسوف اكتب كل السير الموجوده فيه عن الشهداء الاطفال
فصلو لاجلى جميعا اميين


سيرة القديس العظيم كيرلس الطفل الشهيد


ولد هذ القديس من فى احدى قرى الصعيد فى الجيل الثالث المسيحى من ام مسيحيه واب وثنى متزمت فتربى هذا الصبى فى حضن ام تقيه بارة فحرصت على تربيته حسب الديانه المسيحيه بالتقوى والقناعه وحب الاخرين والتضحيه من اجلهم وكان الطفل حاد الزكاء رقيق المشاعر فاستوعب كل ماكانت امه تسبته فى قلبه الصغير حتى اصبح قوى فى الايمان شديد الغيرة على الدين المسيحىوكان كل مايتعلمه من امه يعلمه لللاطفال الاخرين الذين فى سنه وكان ينموفى فى النعمه والقامه والفضيله وكان يتغذى كل يوم من امه ليس بتعاليمها فقط بل بقدوتها الصالحه فتعلم منها الشىء الكثير فكما كانت امه تهتم بالفقراء كذلك هو كان ياخذ اكله من امه ويخرج به فى الشارع لياكله كما يفعل الاطفال لكنه لم ياكله بل كان يعطيه للاطفال فقراء فى مثل سنه وهو يظل صائما ويفرح بذلك وفى احد الايام اكتشفت امه مايفعله كيرلس ففرحت جدا لان تربيتها قد نجحت واثمرت اثمارا جيدة واخذت تنمى فيه الفضيله الجميله ولكن لم تدم هذه التعليم فقد تنيحت امه وتركته وهو فى عمر الثمانيه فحزن حزنا شديدا عليها لانه لم يجد بعد يتلقى التعاليم اللى كان يتعلمها من امه وسلم امره لربنا وبعد ذلك ابتدا حياته فى الصوم والصلاه والعطف على الفقراء
على قدر استطاعته
وحدث ما لم يتوقعه فقد تزوج الاب من امراه اخرى وثنيه لم تقل عنه فىا لتذمت وكانت امراه شريرة طليقة اللسان
فاذاقته الامرين وعلى مرا كان والده يستمع الى اليها وينقاد الى كذبها ووثانيتها ويعاقبه عقابا شديدا
وكان الطفل كيرلس الهادىء الوديع يحتمل بصبر ومحبه ولم يكن يدافع عن نفسه ابدا ولم يقل سوءا فى امراه ابيه
بل كان يعتبر الامر حرب من الشيطان عدو الخير عليه كان يفرح بالتاديب ويزداد فى طاعتها لم تنظر المراه الى هدوءه بل كان يحركها الشيطان لتقسو عليه
وفى احد الايام سمعته فى غرفته وهو يطلى ويتضرع الى الله فى صلاته وعلمت بايمانه المسيحى فاسرعت الى والده واخبرته بما رات وسمعت لتزود منه قسوة على ابنه فقالت له كيف وهو فى سن الثمانيه يخالف امرك
فاوغرت الرجل على ابنه فتحين له فرصه كان هناك عيد الهة الاوثان فتكلم الرجل الى ابنه قائلا هايا بينا ياكيرلس نقدم الشكر والسجود للالهتنا لما عطتنا من نعم
فقال له الابن بكل حشمه وادب ووقار انا لااقدر ان اقرب للالهة لاننى اعبد ربى والهى ومخلصى يسوع المسيح الذى احبنا ومات لاجلنا وهو الاله الحقيقى خالق السماء والارض
فغضب عليه ابوه وقال كيف تخالف اوامرى وتخرج عن طاعتى فقال له القديس لاتغضب يابى لانه يجب ان يطاع الله اكثر من الناس وقال الرب من احب ابا او اما اكثر منى فلا يستحقنى فكيف يابى انت الرجل الحكيم العاقل تعبد الاوثان وتسميها الاله وكيف تسجد لاشياء صماء جماد وتقدم لها ذبيحه
فغب الاب على ابنه وطرده من المنزل وقال له ان لم تطع امرى وتخرج مما انت فيه فلا تدخل بيتى ابدا

فخرج الطفل الى الشارع وهو يقول ابى وامى قد تركانى اما الرب فقد قبلنى لاتتركنى ولا تهملنى لانى اتكلت عليك
واخذ يمشى الى ان غلبه التعب فجلس واستراح تحت شجر فغفلت عيناه ونام فسمع صوتا يقول له ياكيرلس
لاتخف تشدد لانى معك امامك اتعاب كثيره وضيقات فتشدد وكن رجلا لانى ساكون معك واقويك حتى تغلب اعدائك وستنال اكليل الشهادة وتشهد لى امام جموع كثيره فاثبت وتقوى
فلما سمع الوالى بما حدث بين الطفل وابيه
فامر باحضار الطفل الصغير واخد يداعبه بكلام معسول ويغيريه بملاذ الدنيا واستغل صغر سنه فلما رفض الطفل واصر على ايمانه بالمسيا فاخذ يهدده حتى يرجع عما فيه فامر بربط يداه ورجليه وان يلقى امام نيران شديده جدا فلما راى الطفل ذل فلم يخف فلما اعادوه الى الوالى فقل لهم القديس اساتم اليا اذا اعدتمونى ثانيه واخرتمونى عن الذهاب الى الهى فايستونى سريعا لامضى اليه لانه ينتظرنى
فبكى جميع الحاضرين عند سماع هذا من طفل صغير يقول كلام مثل هذا فقال لهم القديس كان الاجدر لكم ان تفرحو بدلا من ان تبكو وان تشجعونى بدل من ان تضعفو عزيمتى ببكاءكم وبعدها امر الوالى بان يلقى فى النار
فاخذه الجنود والقو به فى النار فرشم الطفل على نفسه علامة الصليب وظلت النيران ثلاث ساعات دون ان تمسه باذى وكان يتمسى فيها كانه يتمشى فى بستان يسبح ويمجد اسم الرب
ولما راى الحاضرون من الجمع هذه المعجزة مجدو اله الصبى يسوع الناصرى فغتاظ الوالى وامر ان يلقى فى بئر عميق بها حشرات ضارة ولكن عندما القى الجنود بالطفل فى البئر هربت الحشرات الى جحورها وكان يصلى الله ويشكره ومكث فيها الى اليوم الثالث فارسل الوالى جنوده ليطمءنو هل مات ام مازال حيا
وعندما احضروه ازداد الوالى عجبا ولكن لقسوة قلبه فامر بان توضع مسامير محماه فى مواضع كثيرة فى جسدة
ولكن الطفل لم يتوانى فى الصلاة والتضرع الى الرب فظهر له ملاك الرب وقواه وشدده
وبعد ان احضر الى الوالى وراه كما هو معافى من اى اذى امر بان يعلق فى فى جزع شجرة ويضرب بالسياط ولكن الرب كان يقويه فلم تفلح خطة الوالى وعندما عجز الوالى عن فعلته فامر بان يضرب الحراب فاخذه الجنود خارج المدينه
فطلب منهم القديس ان يمهلوه ليصلى واتجه الى الشرق وصلى القديس من اجل العالم ومن والده وامره ابيه ومن جل الجنود الذين يعذبونه وكان فرحا بقبوله اكليل الشهاده وكان والد القديس حاضرا يرى ابنه امامه ويتعجب من اين له تلك القوة فذهب اليه وقال له يابنى يكفيك من عناد ما انت فيه فارجع عما انت فيه واجعل الوالى يسامحك بدلا من ان تاخذ اللعنه فقال له القديس ياابى انى اصلى من اجلك بشفقه وقال الطفل للجنود تمموا ماقد جئتم لاجله فاخذ الجنود بطعنه بالحراب الى ان اسلم الروح ونال اكليل الشهاده بفرح وسلام وكان كل من هم واقفين يسمعون ترانيم وتسبحه من السماء وبرغم كل هذا لم يرجع الاب عن عبادة الاوثان بل ترك جسدة ابنه ولم يدفنه فاخذه احد المؤمنين وكفنه ودفنه بكل احترام ووقار وكان جسده يصنع ايات كثيره ومعجزات واخراج شياطين
بركه وشفاعته تكون مع بنى المعموديه اجمعين ولربنا كل المجد والبركة والعزة امين



h'JJJJJJtJJhg aJJJiJJJ]hx

من مواضيعي 0 ترنيمه هاهى حياتى
0 ارجوك ياابنى تعال
0 سر الاعتراف
0 التنويم المغناطيسى
0 " تمثيلية الميلاد
__________________



رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-06-2010, 05:36 PM
الصورة الرمزية ashraf william
ashraf william ashraf william غير متواجد حالياً
عضو ملكي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: الاسكندرية
المشاركات: 12,162
افتراضي رد: اطــــــفــال شـــهـــداء

بركة القدسين تكون معنا
حقيقي تسلم ايدك
من مواضيعي 0 شمالة تحت راسي , ويمينة تعانقني (8)
0 مقدمة ودراسة عامة في رسالة بولس الرسول الي العبرانيين
0 من وحي ارميا (14) لاختفي فيك يا صخرة حياتي ! لاسكر بخمر روحك القدوس !
0 وداعة المسيحي - القديس باسيليوس الكبير
0 متفرقات
__________________
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05-06-2010, 11:49 PM
ريموندة عبد المسيح ريموندة عبد المسيح غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
الدولة: الجيزة
المشاركات: 6,255
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى ريموندة عبد المسيح
افتراضي رد: اطــــــفــال شـــهـــداء

بجد يامجدى اول مرة اسمع عن القديس دة بركتة
وشفاعتة تكون معانا ومعاك
وايوة كدة متحرمنش من مواضيعك الشيقة
من مواضيعي 0 الصلاة على جثمان الضحايا
0 مسابقة افضل موضوع
0 معنى كلمة family
0 ايه علاقة عيد القيامة بأكل البيـــــــــــــــــــــض
0 دليل لبراءة الكمونى
__________________




رد مع اقتباس
إضافة رد

شارك أصدقائك هذا الموضوع في مواقعك المفضلة

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:44 PM.



Powered by Pope Kirillos Scientific Family
Copyright ©2001 - 2019