منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية


العودة   منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية > المنتديات المسيحية > الأديرة و الكنائس

الأديرة و الكنائس هذا القسم مخصص لوضع معلومات عن الأديرة و الكنائس و خصوصا الأثرية منها.

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #31  
قديم 09-03-2010, 12:14 PM
الصورة الرمزية magdy-f
magdy-f magdy-f غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 10,890
إرسال رسالة عبر مراسل ICQ إلى magdy-f إرسال رسالة عبر مراسل AIM إلى magdy-f إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى magdy-f إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى magdy-f إرسال رسالة عبر Skype إلى magdy-f
افتراضي رد: زيارة الأماكن المقدسة - على خطى الرب



أورشليم
-3- جبل الزيتون



الاثار المسيحية القديمة:
ارتبط جبل الزيتون بذكرى يسوع الذي كان يمر منه مع تلاميذه باستمرار في ذهابه وإيابه من القدس إلى أريحا وبيت عنيا. وتدل الشهادات على أن معظم الجبل كان مليئا بالكنائس والأديرة منذ القرن الخامس.
أول مكان أقيم على جبل الزيتون وهو أهمها كان كنيسة «غابة الزيتون» (In Eleona) وكانت هذه إحدى الكنائس الثلاث التي شيدتها هيلانة أيام قسطنطين فوق المغارات الثلاث المقدسة، مغارة الميلاد والقبر المقدس وهذه المغارة فوق جبل الزيتون.
قامت إحدى الثريات واسمها پومينيا عام 378 م. ببناء كنيسة أخرى على موقع عال لذكرى صعود يسوع إلى السماء. وكتبت الحاجة إيجيريا التي زارت البلاد حوالي عام 380 م. أنّ هذه الكنيسة سميت (Ibomon) أي «على القمة».
وبنت هي وزوجها فوق جبل الزيتون ديرا أسمته (Apostolion) قرب مغارة «غابة الزيتون». وبنت أيضا كنيسة صغيرة قرب كنيسة الصعود. ووصف أركولفو أسقف چاليا الذي أقام في الأرض المقدسة طيلة ستة شهور عام 670 الكنيسة كبناء مستدير مفتوح السقف وكأني به يشير للجميع إلى الطريق للسماء. وفي وسطها برج على ارتفاع الإنسان يحفظ في داخله التراب الذي داس عليه المخلص في صعوده .
دمرت جميع هذه الأبنية مع قدوم الفرس عام 614. وأعاد المسيحيون بناءها، لكن أعاد المسلمون دكّها عند اقتراب الصليبيين. ولما استولى الصليبيون على القدس شيّدوا بناءً ضخما ضمّ جميع هذه الأبنية وحصنوه بالأبراج. واستعملوا الكثير من مواد الكنائس البيزنطية وبنوا كنيسة مثمنة الأضلاع فوق موضع الصعود. بعد عودة المسلمين إلى المدينة لم يتبق لهذا البناء من أثر اللهمّ إلا الجزء العلوي الذي ما زال يحتفظ بالأساسات الصليبية المثمنة الأضلاع والقبة الوسطى التي تمّ تغطيها وحوّلت إلى جامع.

الأثار المسيحية القائمة حالياً:
1. كنيسة (Viri Galilei) «أيّها الرجال الجليليون»: يشمل الاسم الكنيسة وكل المنطقة المحيطة التابعة للروم الأثوذكس. يرجع الاسم إلى نص أعمال الرسل الذي يقول «أيّها الجليليون ما بالكم قائمين تنظرون إلى السماء» (أع 1: 11). وهذه الكنيسة مكرسة لظهور يسوع القائم للأحد عشر.

2. دير الصعود الروسي: هو منسك للراهبات الروسيات ويحتفظ بذكرى موقع الصعود بحسب التقليد الأرثوذكسي. يرجع البناء إلى عام 1870 ويمكن مشاهدة بقايا دير أرمني من القرن السادس به فسيفساء رائعة.







3. قبة الصعود: يقوم السور الذي يحوي بداخله مزار الصعود فوق بقايا البناء الصليبي وهو على شكل مثمن الأضلاع. ومزار الصعود عينه مزدان بعناصر معمارية مدعومة بأعمدة وأقواس بسيطة وهو من العهد الصليبي. وقد تحول مسجدا بعد مقدم صلاح الدين. كان هذا المزار يقع في منتصف البناء الصليبي الضخم الذي بنوه وقبته مفتوحة نحو السماء. وقد أغلقت القبة عام 1200 على النحو الذي نراه اليوم. يكرم التقليد المسيحي والإسلامي حجرا معزولا في الأرضية نرى عليه آثار قدم يسوع اليسرى.(رحلة جبل الزيتون )
خير ما نذكره في هذا الموضع هي كلمة يسوع القائل: «هاءنذا معكم طوال الأيام إلى نهاية العالم» (متى 28: 20).
رحلة كاملة الى مزار الصعود في منتدى
الأديرة و الكنائس
- اضغط على الرابط

http://popekirillos.net/forums/showthread.php?t=15915

4. غابة الزيتون: والأبنية التي حول أطلال كنيسة «Basilica Eleona» البيزنطية. يحتوي البناء على كنيسة غير مكتملة للقلب الأقدس ودير لراهبات الكرمل ومنسك «أبانا الذي» المقام لذكرى تعليم يسوع الصلاة الربيـّة. وفيه مغارة. يبدو أنّ الموقع تحول في الحقبة البيزنطية إلى مدفن لدفن الشخصيات المرموقة فنجد قبر القديس كيريلوس بطريرك القدس (386 م.).
بدأت الأبنية تقام في هذا الموقع في نهاية القرن الماضي وأضيف إليه عام 1875 م. رواق «أبانا الذي». تحوي الأروقة على اكثر من 70 لوحة سيراميك نقشت عليها الصلاة الربانية بمختلف اللغات.
ننزل إلى المغارة من خلال سور عريض هو ما تبقى من كنيسة « Eleona» القديمة.

كنيسة القلب المقدس (التي لم يكتمل بناءها بعام 1920) فوق المغارة التي علم بها الرب يسوع تلاميذه الصلاة الربانية



الصلاة الربانية مكتوبة بكل اللغات المعروفة


رحلة كاملة الى دير ومنسك "أبانا الذي" - اضغط على الرابط

http://popekirillos.net/forums/showthread.php?t=16449


5. مشهد القدس: عندما نخرج من كنيسة «غابة الزيتون» ننزل في الطريق إلى اليسار إلى أن نبلغ شبه هضبة صغيرة مستوية. هذا هو المكان الذي بنى فيه سليمان المشارف لزوجاته الوثنيات بحسب التقليد (1 ملوك 11: 4). وهو يقدم لنا منظرا من أروع مناظر القدس. نرى إلى اليسار قليلا غابة من الصنوبر، كان هذا مكان معهد السريان الكاثوليك أما اليوم فهو مُلك الإغاثة الكاثوليكية الفرنسية ويضم بيتا للحجاج يدعى بيت أبينا إبراهيم.

7. كنيسة بكاء الرب: قبل بلوغ هذا الموقع إلى اليمين نجد درجاً شديد الانحدار. يؤدي بنا هذا الدّرج والطريق التي تليه إلى كنيسة بكاء الرب وهو مترجم عن اللاتينية (Dominus Flevit) أي الرب يبكي. وهو مرتبط بالتقليد المسيحي العائد إلى القرن السادس عشر والذي حدد في هذا موقع بكاء يسوع على مدينة القدس. بنيت الكنيسة عام 1955 على بقايا كنيسة بيزنطية ما زال يحتفظ ببعض فسيفسائها في المغارة الحالية التي تعود للقرن السابع.
للقيام برحلة كاملة للمكان ومشاهدة الصور اضغط على رابط كنيسة الدمعة

http://popekirillos.net/forums/showthread.php?t=15914


8. كنيسة مريم المجدلية الروسية الذهبية: والتي بناها القيصر ألكسندر الثالث في القرن الماضي.
(قريبا رحلة كاملة لكنيسة مريم المجدلية)




9. الجسثمانية: فيها موقعان مقدسان هما مغارة الاعتقال (مغارة المعصرة) وصخرة العذاب التي تقوم في كنيسة الجسثمانية قرب بستان الزيتون وتسمى كنيسة الأمم.
بنى الآباء الفرنسيسكان كنيسة الجسمانية عام 1919-1924م. فوق أطلال الكنيسة البيزنطية القديمة. ويمكننا مشاهدة أجزاء من الفسيفساء القديمة تحت ألواح من الكريستال في أرضية الكنيسة. الفسيفساء الرئيسة التي في الصدر تمثل مشهد عذاب يسوع في بستان الزيتون أما الجوانب فتمثل قبلة يهوذا ومشهد القبض على يسوع. ويمكننا مشاهدة صخرة العذاب في وسط الكنيسة أمام الهيكل.
زيارة المكان تؤثر كثيرا في نفس الزائر. ففي هذا المكان بدأ يسوع بوعي وحرية رحلة عذابه الأليم من أجل تحريرنا من الشر والخطيئة.
للقيام برحلة كاملة للمكان ومشاهدة الصور اضغط على رابط كنيسة جسثماني

http://popekirillos.net/forums/showthread.php?t=16086


من مواضيعي 0 ألبوم فى عينى دمعة - الشماس فرج عزيز
0 تفسير إنجيل لوقا - د/ مجدى نجيب
0 ترنيمة اثق ياسيدى ان يداك
0 صور ومخطوطات
0 إنجيل مرقس مسموعا
__________________


التعديل الأخير تم بواسطة magdy-f ; 09-03-2010 الساعة 12:20 PM
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 09-03-2010, 12:32 PM
الصورة الرمزية magdy-f
magdy-f magdy-f غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 10,890
إرسال رسالة عبر مراسل ICQ إلى magdy-f إرسال رسالة عبر مراسل AIM إلى magdy-f إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى magdy-f إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى magdy-f إرسال رسالة عبر Skype إلى magdy-f
افتراضي رد: زيارة الأماكن المقدسة - على خطى الرب



أورشليم
-4- جبل صهيون





كان اسم صهيون في الأصل يطلق على قدس اليبوسيين التي احتلها داود وجعلها عاصمة مملكته فأصبح اسمها «مدينة داود». أمّا الاسم صهيون فأخذ يكتسب على مرّ العصور معنى رمزيا في الروحانية اليهودية. فكان مسبيّو بابل يضعون كلّ آمالهم في إعادة بناء صهيون. ولما لم تتحقق آمالهم بعد عودتهم من السبي اكتسب الاسم معنى رمزيا وهو شعب الله.
بدأت المسيحية بالانتشار في القدس وكان مركزها الأول في علية صهيون وكانت لديها القناعة بأنّها الآن شعب الله الجديد فسمّوا أوّل كنيسة باسم صهيون المقدسة. وهكذا تحول اسم صهيون من مدينة داود في سلوان إلى المنطقة التي تقوم عليها العلية.
صهيون من أهم الأماكن المقدسة المسيحية. ففي العلية تأسست الإفخارستيا وفيها ظهر يسوع لتلاميذه بعد القيامة وفيها حلّ الروح القدس على التلاميذ في العنصرة فابتدأت حياة الكنيسة. وفي صهيون أيضا نجد بيت قيافا وكنيسة صياح الديك وكنيسة نياحة العذارء.

1- العلية Coenaculum:
التقليد المسيحي الذي يشهد على صحة المكان قديم جدا.
والعلية مرتبطة بثلاث ذكريات إنجيلية هامة وهي:
- غسل ارجل التلاميذ، يو 13: 4-17 ، وتأسيس الإفخارستيا ، مرقص 14: 22-25
- ظهور المسيح القائم من بين الأموات ، يو 20: 19-23
- حلول الروح القدس ، أعمال 2: 1-12

-المزيد من المعلومات والصور في الرحلة الكاملة الى العلية
اضغط على الرابط

http://popekirillos.net/forums/showthread.php?t=16087




2- كنيسة صياح الديك :
أطلق الاسم عليها إشارة إلى حادثة نكران بطرس للمسيح. مرقص 14: 53-54 ؛ 66-72

-المزيد من المعلومات والصور في الرحلة الكاملة الى كنيسة صياح الديك - اضغط على الرابط

http://popekirillos.net/forums/showthread.php?t=16089




في الحقبة البيزنطية بنيت في المكان كنيسة مكرسة لدموع الندم التي سكبها بطرس بعد الخيانة. وقد تمّ العثور حول الكنيسة على درج طويل من الحقبة الرومانية كان ينزل من الهيكل والحي العلوي من المدينة إلى وادي قدرون. وكان هذا الدرج موجودا أيام المسيح ولذلك يمكننا تأمل يسوع نازلا مع تلاميذه ليلة خميس الأسرار إلى بستان الجسمانية ليصلي.




3- دير المخلص - بيت رئيس الكهنة قيافا:
وهو بحسب التقليد بيت رئيس كهنة اليهود قيافا الذي اقتيدا اليه يسوع بعد لبقبض عليه وكان رؤوساء الكهنة مجتمعين وحكموا عليه بالموت وارسلوه منه الى بيلاطس البنطي. متى 26: 57-68
هذا المكان اليوم هو دير المخلص لراهبات الأرمن الذي انشأ في القرن الرابع عشر

مدخل دير المخلص - بيت قيافا


من الداخل


4- كنيسة نياحة العذراء:
بحسب الاعتقاد القديم ان نياحة السيدة العذراء كان على جبل صهيون
في أواخر القرن الماضي منح السلطان التركي عبد الحميد موضع النياحة للامبراطور الألماني جوليو الثاني وتولّت جمعية «من أجل فلسطين» الألمانية بناء الكنيسة الحالية ورعاية المكان.

كنيسة نياحة العذراء



من الداخل


من مواضيعي 0 عظات روحية لأبونا مرقس ميلاد
0 التدابير السبعة
0 القاضى العادل
0 ألبوم بيحبني - أبونا موسى
0 كتب ابونا بيشوى كامل
__________________

رد مع اقتباس
  #33  
قديم 09-03-2010, 12:40 PM
الصورة الرمزية magdy-f
magdy-f magdy-f غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 10,890
إرسال رسالة عبر مراسل ICQ إلى magdy-f إرسال رسالة عبر مراسل AIM إلى magdy-f إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى magdy-f إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى magdy-f إرسال رسالة عبر Skype إلى magdy-f
افتراضي رد: زيارة الأماكن المقدسة - على خطى الرب

أورشليم
-5-درب الصليب
Via Dolorosa




وتعني باللاتينية طريق الالم
هو طريق في المدينة القديمة لأورشليم حيث اقتيد عبره المسيح الى الصلب حاملا صليبه الى الجلجثة
وهو يتألف من 14 مرحلة بحسب الاحداث التي ذكرها الانجيل
المراحل التسعة الاولى منه تقع في شوارع أورشليم القديمة
ومن العاشرة للرابعة عشر منه تقع داخل كنيسة القبر المقدس في كنيسة القيامة
يبدأ الطريق من المكان الذي حوكم فيه المسيح قريب من باب الاسود في الجهة الشرقية للمدينة وينتهي في مكان الصلب على تلة الجلجثة وهو مكان كنيسة القبر المقدس في كنيسة القيامة في الجهة الغربية من المدينة القديمة








مقدمة :
على الطريق التي تؤدي بنا من كنيسة القديسة حنة إلى مركز البلدة القديمة نجد مجموعة من الأبنية التي تحدد بداية درب الصليب لكثرة الإشارات الإنجيلية التي تذكرها. وقد حدد التقليد المسيحي في هذا المكان بداية الدرب التي سار فيها المسيح إثر الحكم عليه بالموت والذي أدى به إلى الجلجلة.
هذا الموقع هو برج أنطونيا. إلى اليمين نجد كنيسة الجلد الفرنسيسكانية وحبس المسيح. في الدير مركز لدراسة الكتاب المقدس. وإلى اليسار نجد المدرسة العمرية و منها تنطلق درب الصليب نحو الجلجلة.

درب الصليب :
أخذ التقليد المسيحي منذ القرن الثاني عشر يمارس رياضة درب الصليب قرب موضع قلعة أنطونيا تتبعا لخطوات يسوع في دربه المؤدية إلى الجلجلة.
بدأت ممارسة درب الصليب بشكلها الحالي على أربع عشرة مرحلة في القرن الخامس عشر بهدف تتبع رحلات الحج المختلفة روحيا إلى الأراضي المقدسة. وانتقلت رياضة درب الصليب من إسپانيا إلى إيطاليا حتى وصلت إلى القدس على أيدي الفرنسيسكان متخذة من قلعة أنطونيا مرحلتها الأولى ومن كنيسة القيامة مرحلتها الأخيرة . يدل اسم الطريق على أن هذه هي الدرب التي سلكها المسيح في رحلة عذابه الأخيرة نحو الجلجلة وقد تمّ تعيين المراحل المختلفة على طول الطريق.


نقطة البداية
الى اليسار حائط كنيسة الحكم
والى الامام قليلا قلعة انطونيا



مراحل درب الصليب:

1- المرحلة الأولى - الحكم على يسوع بالموت - تقع في ساحة المدرسة العمرية الإسلامية.

قلعة أنطونيا :
بعد بناء الهيكل بالقديم تبين ان المكان من اكثر الاماكن بالمدينة عرضة للاختراق خلال الحروب والغزوات ولذلك بني برج لحماية الهيكل والمدينة. ارميا 31: 38-40 ، ونحميا 3: 1
وفي عامي 37-35 ق.م. بنى هيرودس في الموقع قلعة حصينة استخدمها قصرا لسكناه وسماها «قلعة أنطونيا». وبعد موت هيرودس استعملها الحكام الرومانيون للإشراف على الاحتفالات الدينية اليهودية ولذلك يروي الإنجيل أنّه بعد محاكمة قيافا ليسوع أخذوه إلى بيت الحاكم حيث كان بيلاطس.

قلعة انطونيا اليوم هي مدرسة إسلامية «المدرسة العمرية»




2- المرحلة الثانية - يسوع يحمل صليبه - تقع المرحلة على الحائط الخارجي لكنيسة الحكم على يسوع

كنيسة الجلد الفرنسيسكانية :
يقوم الدير بالقرب من موقع قلعة أنطونيا ويضم معهدا لدراسة الكتاب المقدس وهو مدرسة لإعداد معلّمي العلوم الكتابية. لدى دخولنا باحة الدير نجد إلى يميننا كنيسة الجلد.
وكان في الموقع كنيسة من العصور الوسطى تحولت إلى اسطبل للحيوانات ومن ثمّ حانوتا للحياكة. عام 1836 م. منحها إبراهيم باشا للفرنسيسكان الذين باشروا أعمال الترميم وافتتحوا الكنيسة للعبادة. وتحيي الكنيسة ذكرى جلد يسوع بالسياط قبل الحكم عليه بالموت.
مقابل كنيسة الجلد، في الجهة الأخرى من الباحة، تقوم كنيسة الحكم التي بناها الفرنسيسكان في بداية هذا القرن والتي تحافظ على نمط الكنيسة البيزنطية القديمة.



دير الفرنسيسكان من الداخل
بالوسط كنيسة الجلد والى اليسار كنيسة الحكم



كنيسة الحكم من الداخل


تمثل الرسوم على النوافذ الزجاجية للكنيسة ثلاثة احداث كما في الصورة:
الى اليسار: بيلاطس يغسل يديه من الخطية
بالوسط: يسوع يجلد ويُحكم عليه والجنود يضعون اكليل الشوك على رأسه
الى اليمين: برباس يحصل على اطلاق صراحه بدل يسوع



قوس «هوذا الرجل» :
عندما نتابع سيرنا في الطريق نجد نصف قوس يدعى «قوس هوذا الرجل».
بعد دمار القدس إثر القضاء على الثورة اليهودية الثانية عام 135 م. بنى الامبراطور أدريانوس مدينة وثنية جديدة مكان القدس المدمرة أسماها "إيليا كاپيتولينا".
فبعد إزالة أنقاض قلعة أنطونيا، بنى أدريانوس قوس نصر ثلاثياً كنصب تذكاري لدخوله المدينة. نجد بقية القوس الذي يظهر جزء منه في الطريق في باقي المباني المحيطة به من الجانبين. وقد أطلق عليه اسم «هوذا الرجل» في الحقبة الصليبية، تذكارا لكلمات بيلاطس التي يذكرها يوحنا 19: 4-5


نتابع سيرنا في الطريق إلى أن نبلغ مفترق الطريق القادمة من باب العامود فنتجه إلى اليسار
3- المرحلة الثالثة - يسوع يقع تحت الصليب -
تقوم في المكان كنيسة صغيرة لذكرى هذه الحادثة.
بعد هذه المرحلة نجد كنيسة الأرمن الكاثوليك التي تقوم على أساسات كنيسة بيزنطية من القرن الخامس.






4- المرحلة الرابعة - يسوع يلتقي أمه مريم -
يشير إلى الموقع قنديل موضوع فوق باب يؤدي إلى مصلى صغير للأرمن.
ثم نتابع سيرنا ونستدير إلى اليمين عند أول الطريق الصاعدة إلى أعلى.




5- المرحلة الخامسة - سمعان القيرواني يساعد يسوع على حمل الصليب -
تشير إلى الموضع كتابة على باب الكنيسة الفرنسيسكانية الصغيرة التي تحيي ذكرى الحدث.






نتابع الصعود في الطريق قرابة خمسين مترا.
6- المرحلة السادسة - ڤيرونيكا تمسح وجه يسوع بمنديل -
تشير إلى الموقع لافتة كتب عليها «المرحلة السادسة»
(VI Stazione) موضوعة على باب كنيسة للروم الكاثوليك وفيها دير لأخوات يسوع الصغيرات.








الطريق الصاعدة تلتقي بالطريق القادمة من باب العامود فنجد المرحلة السابعة في مواجهتنا مباشرة.
7- المرحلة السابعة - يسوع يقع للمرة الثانية -
تحيي ذكرى الحدث كنيسة فرنسيسكانية صغيرة يحتفظ فيها بعامود روماني يعود إلى مدينة أدريانو على الأرجح.




نسير إلى اليمين قليلا ونصعد في الطريق الصاعدة إلى اليسار قرابة عشرة أمتار.

8- المرحلة الثامنة - يسوع يلتقي بنات أورشليم -
تشير للموقع علامة سوداء على الحائط الخارجي لدير الروم الأرثوذكس والذي يقطع علينا الطريق التي سار فيها يسوع.





نعود أدراجنا من حيث أتينا ونتابع سيرنا في الطريق يميناً إلى أن نبلغ دَرَجاً يصعد بنا إلى اليمين ويؤدي إلى دير الأقباط.


9- المرحلة التاسعة - يسوع يقع تحت الصليب للمرة الثالثة -
العامود الذي يشير إلى المرحلة مثبت في الحائط قرب باب دير الأقباط. نحن على بعد مسافة قصيرة من المرحلة الثامنة التي تقع مباشرة خلف حائط كنيسة القيامة.
نعود أدراجنا من المرحلة التاسعة إلى السوق التي تركناها ونتابع سيرنا يميناً ومن ثمّ أيضا إلى اليمين حتى نبلغ طريقا طويلة في آخرها باب صغير نلج منه إلى ساحة كنيسة القيامة.
يمكننا أيضا أن نطلب الإذن من الرهبان الأقباط فنمر عبر ديرهم وننزل مباشرة إلى ساحة كنيسة القيامة. آخر مراحل درب الصليب تقع داخل الكنيسة ذاتها.






10- المرحلة العاشرة - يسوع معرّى من ثيابه -
هذه المرحلة والتالية تقعان على الجلجلة فيما يسمى بكنيسة الصلب.

11- المرحلة الحادية عشرة - يسوع مسمّرٌ على الصليب -

12- المرحلة الثانية عشرة - يسوع ميت على الصليب -
يحيي ذكرى الحدث هيكل على الجلجلة.

13- المرحلة الثالثة عشرة - يسوع يُنزَل عن الصليب -
يحيي ذكرى المكان حجر الطيب "التحنيط" في كنيسة القيامة.

14- المرحلة الرابعة عشرة - الدفن والقيامة -
تنتهي درب الصليب في القبر المقدس.


>>>>>>> نتابع المراحل من 10 الى 14 في رحلة كنيسة القيامة


درب الصليب


من مواضيعي 0 كليب دمك سال على ارضى
0 صور كنيسه العذراء والشهيده برباره بالقصير
0 حاصدق انك حى - فريق الحياة الافضل
0 قصة يونان والحوت بالصور
0 شريط كل ديه عذابات لنخبة من المرنمين
__________________

رد مع اقتباس
  #34  
قديم 09-03-2010, 12:44 PM
الصورة الرمزية magdy-f
magdy-f magdy-f غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 10,890
إرسال رسالة عبر مراسل ICQ إلى magdy-f إرسال رسالة عبر مراسل AIM إلى magdy-f إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى magdy-f إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى magdy-f إرسال رسالة عبر Skype إلى magdy-f
افتراضي رد: زيارة الأماكن المقدسة - على خطى الرب

أورشليم
-6- كنيسة القيامة

لمحة تاريخية:
يقدّم لنا الإنجيليون المعلومات التّالية عن موضع الجلجلة. كان مكانا قريبا جدا من مدخل المدينة ويقع على طريق يرتادها الناس بكثرة غير بعيد عن حديقة كان فيها قبر جديد.
ويقول الإنجيل أيضا أنّ المكان كان يدعى الجمجمة (بالآرامية جلجثة). والاسم يقدّم لنا أحد تفسيرين. الأول أن الموقع كان مكان إعدام للمجرمين وسمي بالجمجمة بسبب جماجم القتلى. والثاني بكل بساطة لأنّ التلّ يشبه شكل الجمجمة أو الرأس البشري. .
بين عامي 41 و44 بني السور الثالث الذي شمل ضمن حدود المدينة أيضا موضع الجلجلة. بعد القضاء على الثورة اليهودية عام 135 م.، عانت القدس من تغيير جذري، فقد طُرد اليهود والسامريون والمسيحيون ومنعوا من العودة. وعقد أدريانوس العزم على مسح كلّ ذكر للديانة اليهودية التي كانت تثير الشغب والثورات. فدمر كلّ أماكن العبادة. لكن الخبرة الدينية المرتبطة بتلك الأماكن كانت متأصلة وجذرية ولم يكن من السهل محوها.

تحت الجلجلة إلى الجانب الشرقي منها نجد مغارة يعتقد الكتّاب أنّها موضع قبر آدم. وأشير إليها أيضا على أنّها موضع الجحيم الذي نزل إليه يسوع بعد موته ليحرر الأنفس. هذه الأفكار التي حامت حول موضع الجلجلة تعود لليهود المتنصرين. ومن ثمّ قام أدريانوس ببناء قبة على ستّة أعمدة فوق الجلجلة وكرسها لڤينوس عشتار (وهي الآلهة التي نزلت إلى الجحيم للبحث عن الإله تموز لتحرره) في محاولة منه للقضاء على فكرة نزول المسيح إلى الجحيم في هذا الموضع بالذات. وبنى أدريانوس فوق القبر هيكلا آخرا للآلهة الوثنية.

ولم يتبقّ في القدس سوى جماعة مسيحيّة من أصل وثني نعرف منها اسم مطرانها مرقص. رغم أنّها كانت تكرم أماكن مقدسة كثيرة لكن هذه الجماعة لم تفكر في تبديل موضع قبر المسيح وذلك لأنها كانت تكرم تلك المكان التي غطتها في ذلك الحين هياكل أدريانوس وبقيت تلك الذكرى إلى وقت قسطنطين.
خلال عقد المجمع المسكوني الأول (نيقيا 325) دعا أسقف القدس مكاريوس الإمبراطور قسطنطين إلى تدمير الهيكل الوثني في المدينة المقدسة للبحث عن قبر المسيح. وهكذا فإن الهيكل الذي كان يهدف إلى القضاء على موقع القبر أدّى في حقيقة الأمر إلى الحفاظ عليه. ولم يبن قسطنطين شيئا فوق الجلجلة. في القرن الثامن فقط تمّ بناء كنيسة سميت كنيسة الجلجلة. أمّا القبر المقدس فنظف من الأتربة وبنى قسطنطين فوقه بازيليك القيامة وقد باشرت الأعمال أمه القديسة هيلانة.

أضر الغزو الفارسي عام 614 م. كثيرا بالأماكن المقدسة التي أعاد موديستو الناسك والذي صار فيما بعد بطريركا للقدس إصلاحها وترميمها. يذكر الحاج أركولفو الذي زار القدس عام 670 م.، أي بعد دخول العرب إلى المدينة، كيف أن الحجر الذي سدّ به باب القبر قد تحطم أجزاء كثيرة إثر الغزو الفارسي. وقد بنيت فوق الجلجة كنيسة وكرست المغارة تحت الجلجلة لآدم وراح يصور لنا بتعابيره الرائعة كيف مدّد إبراهيم ابنه اسحق على خشبة ليذبحه تقدمة للرب.
لم يمس الفتح العربي عام 638 القبر المقدس بسوء وتمتع المسيحيون بالحرية الدينية التي كانت تتخللها بعض أعمال العنف. أما عام 1009 فقد أمر السلطان الحاكم بأمر الله بتدمير كنيسة القيامة. عام 1048 نال الإمبراطور البيزنطي الإذن بإجراء بعض التصليحات.
في 15 تموز (يوليو) 1099 دخل الصليبيون مدينة القدس وقرروا إعادة بناء الكنائس القديمة المتهدمة بل وإنشاء مبنى ضخم يحوي داخله جميع الأبنية الأساسية وهي موضع موت (الجلجة) وقيامة (القبر) يسوع المسيح.
عام 1808 شبّ حريق ودمّر القبة تماما فأصلحها الروم بإذن من الحاكم التركي فبنيت بشكلها الذي نراه اليوم. هدد زلزال عام 1927 قبة الكنيسة الأرثوذكسية الكاثوليكون بالدمار ولما لم يستطع الحاكم الإنجليزي الحصول على موافقة الطوائف الثلاث التي ترعى الكنيسة قام بإجراء بعض أعمال التقوية والدعم التي لم ترتكز على أساس جيد.
في كانون أول (ديسمبر) عام 1994 اتفق رؤساء الطوائف الثلاث على القيام بأعمال الترميم في القبة التي فوق القبر المقدس. أعدّ التصاميم الفنان الأمريكي آرا نورمارت، وقد تولّت «البعثة البابوية في سبيل فلسطين» الاشراف على الأعمال حيث حازت على ثقة الطوائف الثلاث بفضل عدم محاباتها واحترامها للجميع.
الرسم يمثل الشمس التي تسطع في منتصف القبة من الفتحة التي في القمة ونبع عنها اثنا عشر شعاعا، والدلالة واضحة إلى يسوع القائم كبزوغ فجر يوم جديد وإلى الاثني عشر رسولا: إشعاع الإيمان في الأرض. وقد تم تدشين القبة في احتفال مهيب في الثاني من شهر كانون الثاني (يناير) عام 1997.
قبة كنيسة القيامة فوق القبر المقدس



خريطة كنيسة القيامة


أقسام كنيسة القيامة:
1. الواجهة :

يسيطر عليها برج الأجراس الصليبي وقد تهدم الجزء العلوي منه في القرن السادس عشر واستبدل في القرن التالي بغطاء من القرميد (الطوب). واستبدلت الأجراس الصليبية التي فككها صلاح الدين وذوبها بأجراس أخرى في القرن الماضي. تقدم لنا الواجهة التي بناها الصليبيون مدخلين سدّ أحدهما في أيام صلاح الدين. كانت البازيليك حتى بداية القرن الماضي تفتح أبوابها في الأعياد الاحتفالية فقط، أما اليوم فهي مفتوحة كل الايام.

2. الكنائس الموجودة بالداخل:


كنيسة الجلجلة: عند دخولنا بازيليك القيامة نجد إلى اليمين سلما يحملنا إلى كنيسة الجلجلة على ارتفاع خمسة أمتار عن أرض الكنيسة. وتنقسم إلى كنيستين صغيرتين.
الأولى وتدعى كنيسة الصلب، نجد فيها المرحلتين العاشرة (تعرية يسوع من ثيابه) والحادية عشرة (صلب يسوع) بدرب الالام.



فوق الهيكل الذي في صدر الكنيسة نجد فسيفساء تمثل مشهد الصلب. إلى اليمين نافذة كانت المدخل المباشر إلى الجلجة أيام الصليبيين. حول هذه النافذة نجد فسيفساء تمثل ذبيحة اسحق.
يفصل هذه الكنيسة عن كنيسة الجلجلة هيكل صغير للعذراء أم الأوجاع وعمودان ضخمان. في واجهة الكنيسة هيكل وفوقه صورة ليسوع المصلوب وعلى جانبيه القديس يوحنا والعذراء أمّه. وتحت الهيكل نجد قرصا مفتوحا يشير إلى الموقع حيث وضع صليب يسوع. وتسمح لنا الفتحة بإدخال اليد ولمس الصخرة مباشرة. يذكر هذا الموقع المرحلة الثانية عشرة من درب الصليب.

حجر الطيب: ننزل من كنيسة الجلجلة عن طريق الدرج المقابل. وعندما نبلغ أرض الكنيسة نلتفت إلى اليسار فيواجهنا حجر من الجير الأحمر مزين بالشمعدانات والمصابيح. هذا الحجر مقام لذكرى ما ورد في إنجيل يوحنا 19: 38 بعد موت المسيح ولف جسده بالطيب من قبل يوسف الرامي ونيقوديموس. وهو المرحلة 13 بدرب الالام.

حجر الطيب


حجر الثلاث مريمات: نتابع سيرنا نحو الفسيفساء الضخم الذي على الواجهة حيث نجد بالقرب منه سلّما صغيرا يؤدي إلى دير الأرمن حيث هناك قبّة صغيرة تغطي حجرا مستديرا هو حجر الثلاث مريمات الذي أقيم لذكرى المريمات اللواتي ساعدن يسوع المحتضر. متى 27: 55 "وكان هناك كثير من النساء ينظرن عن بعد، وهنّ اللواتي تبعن يسوع من الجليل ليخدمنه، منهنّ مريم المجدلية ومريم أمّ يعقوب ويوسف، وأمّ ابني زبدى."

دير الأرمن


نسير إلى اليمين ونمرّ بين عمودين ضخمين فنبلغ إلى قبة القبر المقدس وتُدعى (ANASTASI). بناؤها الأساسي يعود إلى حقبة قسطنطين وتعرضت على مر الأجيال للعديد من أعمال الترميم. انتهى العمل في ترميم القبة فوق القبر عام 1997.



قبر المقدس: يقوم القبر في منتصف البناء تزينه الشمعدانات الضخمة. هذا هو موقع المرحلة الرابعة عشرة من مراحل درب الصليب حيث وضع يسوع في القبر. وهو المرحلة 14 بدرب الالام.



ينقسم بناء القبر من الداخل إلى غرفتين، الغرفة الخارجية عبارة عن دهليز لإعداد الميت ويقال لها كنيسة الملاك.


أما المدخل الصغير المغطّى بالرخام فهو الباب الحقيقي للقبر الأصلي والذي تمّ إغلاقه بحجر إثر موت المسيح كما يقول الإنجيل.



في وسط الدهليز نجد عمودا قصيرا يحمي تحت الزجاج قطعة أصلية من الحجر المستدير الذي سدّ باب القبر . ويقودنا إلى القبر باب ضيق . فنجد إلى اليمين مقعدا من الرخام يغطي الصخرة الأصلية التي وضع عليها جسد يسوع من مساء الجمعة وحتّى صباح الفصح.





خورس الروم الأرثوذكس: ويقع مقابل القبر المقدس ويحتل الجزء المركزي من البازيليك كلها . وكان في الماضي خورس الآباء القانونيين أيّام الصليبيين . وعثر تحته على المارتيريون.

كنيسة الاقباط: تقع خلف القبر المقدس في مؤخرته حيث حفر فيه هيكل . كانت أيّام الصليبيين هيكلا للرعية.

كنيسة السريان الأرثوذكس: في آخر الرواق مقابل هيكل الأقباط هنالك ممر ضيق بين العمودين يؤدي بنا إلى قبر محفور في الصخر يعود إلى أيّام المسيح. يدل هذا الأمر على أن المنطقة، التي ضمها السور الذي بني عام 43-47 فأصبحت جزءا من المدينة، كانت في حقيقة الأمر مقبرة. وكونها مقبرة فهذا يعني أنّها كانت أيام يسوع خارج سور المدينة بحسب رواية الأناجيل. ويسمى هذا القبر «قبر يوسف الرامي».

كنيسة القربان الأقدس: إلى يمين الناظر إلى القبر المقدس، خلف الاعمدة نجد باحة هي موقع كنيسة ودير الآباء الفرنسيسكان. الهيكل الذي في خلف العامود مقابل كرسي الاعتراف يحيي ذكرى ظهور القائم للمجدلية.



سجن المسيح : نتابع زيارتنا للبازيليك وندخل في الرواق الذي إلى يسار الخارج من كنيسة القربان الأقدس خلف هيكل المجدلية . في نهاية الرواق نجد مغارة اعتاد تقليد من القرن السابع تسميتها باسم حبس المسيح حيث يقول التقليد أنهم سجنوا يسوع هناك ريثما أحضروا الصلبان المعدة للصلب.



كنيسة لونجينوس: تقع بعد المغارة، ولونجينوس هذا هو الاسم التقليدي للجندي الذي أراد التحقق من موت يسوع فطعنه بحربة في جنبه فخرج لوقته دم وماء (يو 19، 34)
كنيسة إقتسام الثياب: وهي مقامة لذكرى ما ورد في إنجيل يوحنا حيث يقول: «وأمّا الجنود فبعدما صلبوا يسوع أخذوا ثيابه وجعلوها أربع حصص، لكل جندي حصة. وأخذوا القميص أيضا وكان غير مخيط، منسوجا كله من أعلاه إلى أسفله. فقال بعضهم لبعض: «لا نشقه، بل نقترع عليه، فنرى لمن يكون» (يوحنا 23، 19)


كنيسة القديسة هيلانة : ننزل الدرج إلى يسارنا فنبلغ كنيسة القديسة هيلانة التي تحتوي عناصر هندسية بيزنطية. حيث كرس الهيكل الرئيسي للقديسة هيلانة أم الامبراطور قسطنطين وكرس الهيكل الذي إلى اليمين للقديس ديزما وهو اسم لص اليمين الذي صلب مع المسيح (لو 23، 43) .

كنيسة القديسة هيلانة


وإلى اليمين نجد سلما آخر يؤدي بنا إلى مغارة «العثور على الصلبان». كان هذا المكان بئرا مهجورة من العصر الروماني وتقول رواية أوسيبيوس أن هيلانة أمرت بالتنقيب في المكان بحثا عن صليب يسوع فوجدت في هذه البئر الصلبان الثلاثة ومن بينها صليب يسوع.

مغارة «العثور على الصلبان»


كنيسة الإهانات: نعود إلى الدهليز الذي كنا فيه فنبلغ «كنيسة الإهانات» وهي المكان الذي يشير فيه التقليد إلى الإهانات التي وجهت ليسوع المصلوب. مرقس 15: 29
على بعد بضع خطوات إلى الأمام نبلغ حجرة فيها لوح زجاجي يسمح لنا بمشاهدة صخرة الجلجلة . ويظهر فيها شرخ عمودي غير طبيعي يقول التقليد الذي يعود للقرن الرابع أنه حدث من جرّاء الزلزال الذي وقع عند موت المسيح.
ويقول اعتقاد قديم يرجع إلى اليهود المتنصرين بأن هذا هو مكان دفن آدم. والمغزى اللاهوتي جلي وواضح حيث يرمز إلى أن دم يسوع الميت على الصليب نزل في الصخر وطهّر البشرية الممثّلة في آدم من إثم الخطيئة الأصلية. وكان لهذا الاعتقاد أثره الفعال في الفن المسيحي حيث نجد في العديد من الرسومات التي تمثل مشهد الصلب جمجمة إنسان مرسومة أسفل الصليب هي جمجمة آدم.



3. الكنائس الموجودة بالخارج:
دير مار إبراهيم للروم الأرثوذكس: وهو الى يمين مدخل الكنيسة، وقد سمي بهذا الاسم تيمنا بالتقليد المسيحي الذي يقول بأن أبانا إبراهيم جاء إلى هذه الصخرة يقدّم ابنه ذبيحة. نجد في الكنيسة مذبحا وشجرة زيتون علق الجدي بفروعها. يمكن زيارة البئر العظيمة تحت الدير والتي تبدو كنيسة تحت الأرض.
وهناك إلى اليمين كنيسة مار يعقوب للأرمن
وكنيسة القديس ميخائيل للأقباط.
إلى اليسار هناك ثلاث كنائس مكرسة للقديس يعقوب والقديس يوحنا والشهداء الأربعين.

كنيسة الإفرنج : الدرج الذي إلى اليمين قبل الدخول إلى الكنيسة يؤدي بنا إلى معبد «سيدة الأوجاع» ويقال له أيضا كنيسة الإفرنج وهي للآباء الفرنسيسكان الذين يحتفلون فيها بالقداس الإلهي كل يوم. تحت هذه الكنيسة تقوم كنيسة أخرى مكرسة للقديسة مريم المصرية.



عندما نخرج من كنيسة القيامة نجد قبالتنا مباشرة مسجدا بني عام 1216 على أيدي صلاح الدين الأيوبي وقد أقيم لذكرى صلاة عمر بن الخطاب في هذا الموقع قرب كنيسة القيامة إثر دخوله المدينة وزيارته للكنيسة.
فيقول الكتاب إنّه خلال زيارة عمر للكنيسة حان موعد الصلاة فخرج من الكنيسة وصلى على مبعدة منها وعاد. ولمّا سأله البطريرك صوفرونيوس عن السبب أجابه أنّه لو صلّى في الكنيسة لاستولى عليها المسلمون من بعده ليجعلوها مسجدا يحيي ذكرى صلاته فيها.

-------------------------------------
للمزيد من الصور زر رحلة بالصور لكنيسة القيامة

http://popekirillos.net/forums/showthread.php?t=16387


من مواضيعي 0 اللقاء النصف شهرى لقداسة البابا شنودة يوم 19 سبتمبر 2010
0 مؤشرات دينية للماوس
0 تفسير سفر المكابيين1 - د/ مجدى نجيب
0 ألبوم صور أجمل كنائس العالم جزء 6
0 سبعة تطويبات في سفر الرؤيا
__________________

رد مع اقتباس
  #35  
قديم 09-03-2010, 12:49 PM
الصورة الرمزية magdy-f
magdy-f magdy-f غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 10,890
إرسال رسالة عبر مراسل ICQ إلى magdy-f إرسال رسالة عبر مراسل AIM إلى magdy-f إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى magdy-f إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى magdy-f إرسال رسالة عبر Skype إلى magdy-f
افتراضي رد: زيارة الأماكن المقدسة - على خطى الرب



«المغطس»
موقع عماد السيد المسيح



يقع موقع "المغطس" في وادي الخرار في قرية بيت عنيا شرقي نهر الاردن في المملكة الاردنية.
ويبعد عن العاصمة عمان نحو خمسين كيلومترا وتسعة كيلومترات الى شمال البحر الميت، ومنه يمكن مشاهدة اريحا والقدس غربي نهر الاردن وجبل نيبو الى الشرق منه .

في عام 1997 قام فريق اثري متخصص من دائرة الاثار الاردنية باجراء التحريات عن هذا الموقع الديني العالمي بعد ان غاب الحج اليه قرونا طويلة بفعل الحروب والاقتتال وطمس معالمه بفعل العوامل الطبيعية خلال ما يزيد على الف وخمسماية عام فتحدى الفريق حقول الالغام ولهيب شمس تموز وادغال واشواك المنطقة الزورية شرقي النهر فبدأ الحفريات في موقع المغطس شرقي نهر الاردن مستندين لثلاث ركائز هي:
ما ورد في الانجيل المقدس بعهديه القديم والجديد من ايات تدل على موقع معمودية المسيح وتواجد يوحنا المعمدان ومكوثه في هذا الموقع والمعروفة ببرية يوحنا المعمدان شرقي النهر معمدا المؤمنين ومنتظرا قدوم المسيح من غربي النهر ليعمده في موقع المغطس حاليا في مياه نهر الاردن.

اما الركيزة الثانية التي استندت اليها الحفريات فهي وصف الرحالة والقديسين والنساك الذين زاروا الموقع وعاشوا فيه منذ بدايات القرن الثالث الميلادي الذين وصفوا موقع عماد السيد المسيح وصفا دقيقا وكان مطابقا لما تم اكتشافه على ارض الواقع ومدونات الرحالة والمؤرخين للموقع منذ منتصف القرن الميلادي الاول وحتى عهدنا هذا ، حيث تم الكشف عن احد عشر موقعا اثريا ودينيا تعود لمعمودية السيد المسيح والمتمثلة بالكنائس والاديرة وكهوف الرهبان وقاعات الصلاة ومحطة الحجاج وبرك التعميد والنظام المائي الخاص بالاستعمالات المنزليه والاستهلاكية وغايات التعميد ، امثال:
ثيودوسيوس - Theodosiuos- الذي وصف مكان عماد السيد المسيح بانه يقع على بعد 5 اميال شمال البحر الميت حيث توجد كنيسة مبنية على عقود واقواس لحمايتها من فيضانات نهر الاردن اذ تم العثور حاليا على بقايا 54 قاعدة من قواعد هذه الكنيسة شرقي نهر الاردن .
اما انطونيونس من بيشانسا - Antinionos - فقد ذكر في مؤلفاته التاريخية وجود درج من المرمر ينزل الى ضفة النهر الشرقية حيث تعمد المسيح فيه ،
اما اركزلف من فرنسا - Arcohlof - فقد ذكر كنيسة الرداء في نهاية درج المرمر المؤدي الى نهر الاردن حيث تعمد المسيح هناك وهذه الكنيسة مبنية على اربعة عقود واقواس تمثل حوض عماد مصلب الشكل والوحيد في العالم الذي استخدم فيه النهر للتعميد بمياهه المقدسة.
ويقول الرحالتان البريطانيان ويليبالد - Willibald- و - Epephanius- انهما شاهدا كنيسة الثالوث المقدس في موقع عماد السيد المسيح على ضفة النهر الشرقية ووصفاها بانها اكبر كنيسة في العالم انذاك وبوابتها للجهة الشرقية.
اما دانييل الروسي - daniel فقد ذكر في مؤلفاته وجود مصلى صغير شرقي النهر في مكان العماد ويبعد عن النهر شرقا مسافة رمية حجر كما ذكر تل مار الياس الذي صعد منه النبي الياس الى السماء على عربة من نار والذي يقول انه ليس بعيدا عن النهر كما ذكر مغارة يوحنا المعمدان بالقرب منها نبع يصب في نهر الاردن ومياهه باردة وطيبة الطعم حيث كان يوحنا يشرب منه وهو مايعرف بنبع يوحنا المعمدان وهذا ما اكد وصفه كل من انطونيونس ودانييل الوسي.
والركيزة الثالثة هي ما كشف عنه الحفريات والتنقيبات الاثرية. والتي من بينها بقايا خمس كنائس بنيت في القرن الخامس كذكرى لتعميد السيد المسيح .
فقد بوشر فيه عام 1997 حيث قام فريق اثري اردني متخصص من دائرة الآثار العامة بحفريات اثرية في موقع المغطس كشفت عن احد عشر موقعا اثريا دينيا على امتداد وادي الخرار بطول 5ر4 كيلومتر .

يقول مدير هيئة موقع المغطس المهندس ضياء المدني : بعد اثبات موقع المعمودية شرقي النهر استنادا لما ورد في الكتب السماوية ومؤلفات الرحالة وما كشف عنه الحفريات والتنقيبات الاثرية ونظرا لاهمية الموقع الدينية العالمية والتاريخية والارثية الاردنية فقد تم في عام 1999 اعلان مشروع تطوير مغطس السيد المسيح عليه السلام والذي يضم مركز الزوار الذي يضم محالا تجارية للموروثات والتحف والهدايا ومطعما وقاعة عرض وقاعة لكبار الزوار ومواقف للسيارات ومهابط طائرات عمودية وقال المدني ولغايات ربط المواقع الـ11 فيما بينها تم تنفيذ منظومة من الممرات الداخلية والطرق الدورانية في محمية يوحنا المعمدان - محمية المغطس حاليا - حتى يتسنى للزوار والحجاج زيارة جميع المواقع الدينية بكل يسر وسهولة كما تم تزويد الموقع بمحطة تنقية للمياه العادمة ومحطات لتحلية المياه وانشاء المعرشات والمطلات الخشبية التي تتلاءم مع بيئة الموقع ومشربيات للمياه المبردة على امتداد ممرات الموقع. واضاف المدني: ولغايات التعميد تم تركيب مضخات مائية على ضفة النهر الشرقية لضخ مياه النهر الى محطات التحلية حيث تتم معالجتها واسالتها لبرك التعميد التي اقيمت في هذا الموقع ضمن مشروع تطويره بالاضافة الى جرن التعميد الحجري على محاذاة ضفة النهر الشرقية بحيث وبعد الانتهاء من طقوس التعميد تتم اسالة المياه الى وادي الخرار باتجاه نهر الاردن وذلك للحفاظ على النظام البيئي للموقع والذي يعتبر من اهم مهام ومسؤوليات هيئة الموقع وهي المحافظة على المكتشفات الاثرية والدينية وعدم المساس ببيئة الموقع والحفاظ على سمته البرية - برية يوحنا المعمدان واضاف المدير قائلا: ولاستيعاب الزوار والحجاج المتزايد عاما بعد عام فقد تم انشاء مطلين على نهر الاردن لاقامة الطقوس الدينية والصلوات لاتباع الديانة المسيحية وتمكينهم من التبرك بمياه نهر الاردن المقدسة.



التوثيق الديني للموقع:
اما بالنسبة للتوثيق الديني للموقع قال المدني: ونتيجة للجهود الاردنية وجهود ادارة الموقع التي استمرت على نحو ثلاث سنوات مع الكنائس المسيحية في الاردن ومرجعياتها الدينية في ارجاء العالم تسلمت هذه الكنائس من مرجعياتها الدينية في العالم وثائق رسمية تؤكد فيها بان موقع معمودية السيد المسيح عليه السلام هو في المغطس - شرقي نهر الاردن وتحديدا - في اراضي المملكة الاردنية الهاشمية - كما ورد في ردود المرجعيات الدينية المسيحية العالمية - وبوركت هذه الوثائق بمباركة قداسة البابا يوحنا بولص الثاني بزيارته التاريخية للاردن وموقع المغطس عام 2000 ومباركته الموقع محجا مسيحيا عالميا وحثت هذه المرجعيات الدينية حجاجها بالتوجه في حجهم الى موقع معمودية السيد المسيح في الاردن وفي ذات الموقع الذي تم الكشف عنه من قبل الجهات الاردنية والذي تطابق مع ماورد في الكتب السماوية ومدونات الرحالة والمؤرخين والقديسين والنساك والرهبان حيث تم حتى الان الموافقة لـ 11 طائفة مسيحية باقامة كنائس لها في الموقع لخدمة حجاجها في المعمودية وهي طوائف الروم الارثوذكس واللاتين والاقباط والاحباش والارمن والسريان وبيت الضيافة الروسي والكنيسة الانجيليكية اللوثرية والكنيسة اللوثرية والروم الكاثوليك حيث اتخذ مجلس امناء هيئة الموقع قرارا بالسماح للطوائف المسيحية باقامة هذه الكنائس والاديرة في موقع المغطس خدمة لرعايا هذه الكنائس في الاردن وشتى ارجاء العالم.
وبعد تنفيذ هذه الكنائس سيتم تحويل الموقع من اثري ديني الى موقع حج مسيحي خلال السنتين المقبلتين .

ومن ضمن الاعمال المهمة التي انجزتها الهيئة الملكية لموقع المغطس انشاء مطل جديد على ضفاف نهر الاردن نهاية العام الماضي بحسب اداري الموقع المهندس عبد العزيز العدوان الذي قال ان المطل الجديد يتكون من كنيسة مفتوحة وغرف للغيار بالاضافة الى مدرج يستوعب 750 حاجا وساحات تستوعب خمسة الاف حاج بالاضافة الى جرن لتعميد الاطفال المسيحيين .



للمزيد من الصور اضغط على الرابط:

http://popekirillos.net/forums/showthread.php?t=16090


من مواضيعي 0 موسوعة من تراث القبط - سمير فوزى جرجس
0 شريط مارجرجس وحكاية بنت السلطان - مارى رومانى الاقصرية
0 لماذ تجسد السيد المسيح ؟
0 تفسير سفر أرمياء - د/ مجدى نجيب
0 شريط لك أغنى - المرنم إسحاق إبراهيم
__________________

رد مع اقتباس
  #36  
قديم 09-03-2010, 12:52 PM
الصورة الرمزية magdy-f
magdy-f magdy-f غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 10,890
إرسال رسالة عبر مراسل ICQ إلى magdy-f إرسال رسالة عبر مراسل AIM إلى magdy-f إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى magdy-f إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى magdy-f إرسال رسالة عبر Skype إلى magdy-f
افتراضي رد: زيارة الأماكن المقدسة - على خطى الرب


عمواس



وَإِذَا اثْنَانِ مِنْهُمْ كَانَا مُنْطَلِقَيْنِ فِي ذلِكَ الْيَوْمِ إِلَى قَرْيَةٍ بَعِيدَةٍ عَنْ أُورُشَلِيمَ سِتِّينَ غَلْوَةً، اسْمُهَا «عِمْوَاسُ». 14 وَكَانَا يَتَكَلَّمَانِ بَعْضُهُمَا مَعَ بَعْضٍ عَنْ جَمِيعِ هذِهِ الْحَوَادِثِ. 15 وَفِيمَا هُمَا يَتَكَلَّمَانِ وَيَتَحَاوَرَانِ، اقْتَرَبَ إِلَيْهِمَا يَسُوعُ نَفْسُهُ وَكَانَ يَمْشِي مَعَهُمَا. ....... 28 ثُمَّ اقْتَرَبُوا إِلَى الْقَرْيَةِ الَّتِي كَانَا مُنْطَلِقَيْنِ إِلَيْهَا، وَهُوَ تَظَاهَرَ كَأَنَّهُ مُنْطَلِقٌ إِلَى مَكَانٍ أَبْعَدَ. 29 فَأَلْزَمَاهُ قَائِلَيْنِ:«امْكُثْ مَعَنَا، لأَنَّهُ نَحْوُ الْمَسَاءِ وَقَدْ مَالَ النَّهَارُ». فَدَخَلَ لِيَمْكُثَ مَعَهُمَا.
لوقا 24


عِمْوَاسُ: اسم عبري معناه "الينابيع الحارة" وهي بلدة على بعد ستين غلوة من القدس وقد ظهر المسيح المقام لتلميذين كانا ذاهبين من القدس إلى عمواس في يوم القيامة وعرفاه عند العشاء في عمواس (لو24: 13 و29 و33).
يحدد لوقا الرسول أن المكان يبعد عن القدس ٦٠ غلوة أي حوالي ١١ كم. أما المؤرخان أوسابيوس وسوزومون فيقولان أن القرية تبعد ١٦٠ غلوة عن القدس أي ٣٠ كم. وهكذا تعددت النظريات حول موقع عمواس الإنجيلي. حيث برزت اثنتان وهما عمواس اللطرون وعمواس القبيبة.
ولكن 30 كم مسافة أطول من أن تقطع في منتصف الليل. ويرجح أنها قبيبة إلى الشمال الغربي من القدس بأحد عشر كيلومتر. وترتفع عن سطح البحر 230 متراً.
الزيارة الليتورجية لها هي يوم الفصح
"عمواس " كان اسمها في العهد الروماني "نيقوبوليس" بمعنى مدينة النصر نسبة إلى انتصار فاسبسيانوس على اليهود.
تقع على مفترق طرق يوصل بين مدن رئيسية هي: رام الله ، الرملة، يافا ، القدس وغزة.


صورة الاقمار الصناعية



احتلت اسرائيل عمواس عام 1967 وطردت اهلها وهدمتها كلها واقامت مكانها في عام 1973 حديقة كبيرة اسمها "بارك كندا" على مساحة 4500 هكتار

عمواس عام 1958



بعد الاحتلال عام 1967



صورة لحديقة كندا اليوم





"عمواس القبيبة" اليوم
القبيبة هي احدى قرى شمال غرب القدس تبعد عن القدس حوالي 12 كم وعن رام الله المسافة نفسها ، يبلغ عدد سكانها حوالي 2000 نسمة جزء منهم موظفين وجزء اخر عمال كذلك يوجد في صفوفهم لاجئين وحملة هوية القدس وهي قرية تاريخية معروفة باسم عمواس حيث ان هنالك اعتقاد بان السيد المسيح قد اجتمع مع تلاميذه في هذه القرية ولهذا ياتي المسيحيون من اماكن مختلفة كل عام لاحياء المناسبات الدينية . في القرية مدرستان ابتدائية مختلطة وثانوية للاناث ، كذلك فيها عيادة تابعة للسلطة الوطنية الفلسطينية وعيادة تابعة لراهبات الفرنسيسكان . فيها ايضا مسبح ومتنزه وتوجد فيها بركة رومانية تاريخية تتوسط القرية فيها معصرة زيتون حديثة كذلك فرع لجامعة بيت لحم كلية التمريض في القرية ايضا بيت لرعاية كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة تشرف عليه راهبات المانيات في القرية احراش من شجر الصنوبر والسرو


مزارات عمواس
المزار الحالي بني في بداية هذا القرن فوق أطلال كنيسة سابقة كانت بحسب التقليد قائمة فوق بيت قلاوبا أحد التلميذين. وقد بني الدير الفرنسيسكاني عام ١٩٠٦ واستخدم معهدا إكليريكيا لمن يرغبون في التكرس للحياة الرسولية في الأراضي المقدسة.

في الكنيسة ثلاثة أروقة، الرواق الذي إلى اليسار يحمي تحت صفائحه الرخامية الحمراء آثار بيت من الحقبة الرومانية يشير إليه التقليد على أنه بيت قلاوبا حيث ظهر يسوع للتلميذين.
صورة لاثار الكنيسة الصليبة من القرن 12 والتي شيدت على بقايا الكنيسة البيزنطية التي بنيت في القرن الخامس الميلادي







هنا تقام القداديس
الزيارة الليتورجية لها هي يوم الفصح
يذهبون لها سيرا على الاقدام من اورشليم
يحتاج المسير اليها تسع ساعات









من مواضيعي 0 فيديو البابا شنودة الثالث يدلي بصوته - تعديلات الدستور
0 مغارة القديس تكلاهيمانوت في دير ديبرادامو
0 ترنيمة جديدة كل يوم ( متجدد )
0 صلاة هزت قلوب الملايين لابونا بيشوى كامل
0 عظة الأم - أبونا يوسف اسعد
__________________

رد مع اقتباس
  #37  
قديم 09-03-2010, 05:21 PM
الصورة الرمزية جورج نصيف
جورج نصيف جورج نصيف غير متواجد حالياً
عضو فضي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: الجيزة-فيصل ش كعبيش
المشاركات: 2,626
افتراضي رد: زيارة الأماكن المقدسة - على خطى الرب

ايه الروعة يا بنى والجمال ده كله
انت عيشتنا احداث الكتاب المقدس انا كنت حاسس انى داخل الكتاب المقدس وايام السيد المسيح رب المجد
ربنا يعوضك يا مجدى على هذا العمل الرائع مجهود رائع منتظرين المزيد
من مواضيعي 0 ادخل الى العمق
0 صليبــــــــــــــــــــــــــــــــــك
0 لزق الصورة علي بطنه
0 راهب كان يصوم كل من أيام الأربعاء والجمعة ويصومهما بشكل مواظب … وعندما توفي هذاالراهب
0 فقط ثق بى قصة جميلة جدااا
__________________















رد مع اقتباس
  #39  
قديم 18-03-2010, 10:02 PM
pop2009jesus pop2009jesus غير متواجد حالياً
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: جرجا-سوهاج
المشاركات: 16
افتراضي رد: زيارة الأماكن المقدسة - على خطى الرب

جميل جدا شكــــــــــــرا
من مواضيعي
__________________
(((أبانوب-صلاح)))
رد مع اقتباس
إضافة رد

شارك أصدقائك هذا الموضوع في مواقعك المفضلة

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
زيارة للاماكن المقدسة باورشليم امولا الأديرة و الكنائس 5 26-04-2011 06:41 PM
الرب نورى وخلاصى ممن اخاف الرب حصن حياتى ممن ارتعب(امثال1:27) ramzy1913 منتدى القصص الهادفة 3 30-06-2010 10:36 PM
المعلقة المقدسة mehrael منتدى الطقوس الكنسية 4 12-06-2007 08:25 AM
الرب أعطى والرب أخذ، فليكن إسم الرب مباركا... shiconona منتدى القصص الهادفة 5 04-02-2007 12:35 PM


الساعة الآن 06:16 PM.



Powered by Pope Kirillos Scientific Family
Copyright ©2001 - 2014