منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية


العودة   منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية > المنتديات المسيحية > منتدى القصص الهادفة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-03-2010, 11:01 PM
الصورة الرمزية Armia
Armia Armia غير متواجد حالياً
عضو ماسى
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: Egypt
المشاركات: 8,033
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى Armia
افتراضي قصة الشكر مفتاح الحياة

قصة_ الشكر

لقد أصيبت إبنة ذلك الرجل في حادث سيارة مما أدى الى تلف شديد بالمخ ، وبالرغم من الصلوات العديدة التي رُفِعَت من أجلها إلا أن حالتها كانت تزداد سوءا، وفي النهاية وضعت في مؤسسة خاصة للمرضى العقليين والذين أصبحت حالتهم ميئوس منها ويعتبرون خطرين فقد يقوموا بأعمال مؤذية جدا من غير إدراك، فأصبح منزلها عبارة عن زنزانة من الحديد لا مفر منه ولا نهاية...
كان مرضى ذلك العنبر منعزلين تماما عن الواقع وقلما كان الأقارب يقومون بزيارتهم. كان بعض المرضى قد جرحوا أجسادهم بسبب عنفهم، والبعض الآخر كان يجلس محملقا في لا شيء بعيون فارغة تدل على أن عقولهم أضحت خالية من كل معرفة.
مرت سبع سنوات على تلك الفتاة حتى لم يعد هناك أي أمل في شفائها، ومن ثم بدأ إيمان ذلك الرجل يهتز وينهار. في إحدى المراّت وفي زيارة له لتلك المؤسسة بدا الرجل يجادل مع الله هكذا:
"كيف تكون أنت إله المحبة؟ لو كانت لي قوة لما سمحت أبدا بان يحدث مثل هذا لإبنتي... ثم... أنك تستطيع شفاءها ... لكنك لم تفعل، ألا تحب الناس كما أحبهم أنا ؟ إني أشك في ذلك " وبدت مشاعر الغضب في نفسه ضد الله.
وهنا أتاه صوت الله وقال له: يجب أن تقدم الشكر لي لأن إبنتك لم تزل على قيد الحياة، ولأنها موجودة حيث هي الآن ...
كلا ! إني أفضل أن أموت ولا أفعل ذلك! وليس من حقك أن تطلب مني تقديم الشكر لك... بينما لم تقم أنت بواجبك نحو البشر لإظهار حبك لهم!...
وهكذا كان يحاجج الله ويعاتبه... مع أنه كان قد إستمع الى الكثير من الكاسيتات عن تقديم الشكر لله من أجل كل شيء، وقد تأثر بهم جدا ... لكن الأمر لم يصل به الى درجة الممارسة العملية للشكر...
الا أن الصوت استمر يقول له: ينبغي أن تشكر لأن إبنتك مقيمة حيث هي الآن بالضبط...
إني لا أستطيع حتى إذا حاولت ذلك، ولن أحاول لأني لا أصدّق ذلك...
ولكن الروح القدس بدأ يذيب قلب الرجل وهو في طريقه الى المؤسسة، وعندئذ قال للرب: سوف أحاول ولكنني لست أدري إن كان لي المقدرة على ذلك، فأنا أشك أني سوف أقدّم لك شكري...
وصل ذلك الأب الى المؤسسة حيث إبنته ، وقام بالإجراءات اللازمة للدخول الى المكان المخصص، إذ كان كل المرضى تحت الحفظ، حتى أنه كان يتعجب أحيانا عن سبب مجيئه طالما أن إبنته لم تكن تتعرف عليه!
انتظر الرجل في الغرفة التي كانت تفصل بينه وبين العنبر حيث توجد الإبنة ولم يبقى سوى باب حديدي واحد لا بد أن يفتح، وهناك سمع صوت الله مرة أخرى يكرر عليه الكلام السابق...
فذاب قلبه في تلك اللحظة وتخلى عن قساوته وعناده، وتغير القلب الحجري الذي امتلأ غضبا وشكا وحلّ مكانه قلب مفعم بالشكر والامتنان لله، اختنق الكلام في حلقه... لكنه تمتم في استسلام وقال: "يا رب ، إني أشكرك لأن إبنتي هنا حيث هي، إني أحبها جدا... لكني أعلم أيضا أنك تحبها أكثر مني"
وفي تلك اللحظة سمع صرخة عالية كانت مألوفة لديه تقول: أريد بابا... أرجوكم أريد بابا...
فتح المسؤول الباب ... وركض الأب نحو إبنته التي إحتضنته بذراعيها من خلال القضبان الحديدية، بينما إستمرت دموع الفرح تنهمر من عيون الممرضات والحراس الذين التفوا حول المشهد... لقد صارت الإبنة في صحة تامة وتركت ذلك المكان بشهادة كل الأطباء المسؤولين هناك، ولا تزال تتمتع بصحة جيدة... فما أحوجنا أن نشكر في كل حين وعلى كل شيء...
"كُونُوا شَاكِرِينَ" (كولوسي 3: 15)
"لاَ تَهْتَمُّوا بِشَيْءٍ، بَلْ فِي كُلِّ شَيْءٍ بِالصَّلاَةِ وَالدُّعَاءِ مَعَ الشُّكْرِ، لِتُعْلَمْ طِلْبَاتُكُمْ لَدَى اللهِ"



rwm hga;v ltjhp hgpdhm rwm_ hga;v

من مواضيعي 0 تآملات وأقوال عن الخدمة للبابا شنوده الثالث
0 الحياه
0 هكذا يصلى الاطفال
0 وانت مع أي الآراء تتفق نظرتك
0 باركولى
__________________







انت تحتض وجودى برعايتك وكأنك لا تتطلع على اخر سواى تسهر على
وكأنك قد نسيت الخليقة كلها تهبنى عطياك وكأنى وحدى


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-03-2010, 03:36 PM
الصورة الرمزية MORAMARMAR
MORAMARMAR MORAMARMAR غير متواجد حالياً
عضو ماسى
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: روح البابا كيرلس
المشاركات: 6,516
افتراضي رد: قصة الشكر مفتاح الحياة

"كُونُوا شَاكِرِينَ" (كولوسي 3: 15)
"لاَ تَهْتَمُّوا بِشَيْءٍ، بَلْ فِي كُلِّ شَيْءٍ بِالصَّلاَةِ وَالدُّعَاءِ مَعَ الشُّكْرِ، لِتُعْلَمْ طِلْبَاتُكُمْ لَدَى اللهِ"

اللة بجد قصة جمييييييييييلة جدا يا ارميا بتعلمنا الشكر واننا نشكر ربنا على كل شىء وهو هيزدنا
يسلموا ايديك
من مواضيعي 0 حوارات جادة بين البنات والشباب ؟؟؟؟
0 النساء اولا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
0 اوعى تقول انا وحيد
0 ترتيبك فى العائلة قد يحدد شخصيتك!!!!
0 ماذا افعل امام الظلم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
__________________


لية الحزن معايا تملى ؟؟؟
رد عليا يا ابويا وقولى
سايب لية دمعى يسيل كتر الظلم بيقتل فيا
لية الجرح تملى عشانى لية دايما دموع فى عينيا
اة محتاج ابكى وتسمعنى نفسى احس بالحنية لو بنتك عليك هتهون هرضى بجرحى مهما يكون
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 08-03-2010, 03:58 PM
الصورة الرمزية جورج نصيف
جورج نصيف جورج نصيف غير متواجد حالياً
عضو فضي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: الجيزة-فيصل ش كعبيش
المشاركات: 2,626
افتراضي رد: قصة الشكر مفتاح الحياة

ربنا يعوضك يا ارميا بجد القصة دى هزتنى واثرت فى جداااااا
شكرااااا يا ارميا
من مواضيعي 0 أيقونة العذراء العزباوية
0 احلى صور الشهيد البطل مارجرجس الرومانى شفيعى وحبيبى
0 تأملات وحكم
0 كلك امجاد يا كنيسة الرب يسوع
0 احفظ المزامير تحفظك المزامير
__________________















رد مع اقتباس
  #4  
قديم 08-03-2010, 05:44 PM
الصورة الرمزية marmar*
marmar* marmar* غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 5,817
افتراضي رد: قصة الشكر مفتاح الحياة

"لاَ تَهْتَمُّوا بِشَيْءٍ، بَلْ فِي كُلِّ شَيْءٍ بِالصَّلاَةِ وَالدُّعَاءِ مَعَ الشُّكْرِ، لِتُعْلَمْ طِلْبَاتُكُمْ لَدَى اللهِ"

قصه جميله جدااا
من مواضيعي 0 كيف نلقي همومنا علي الرب؟
0 تابع البابا شنودةفى امريكا اغسطس 2007
0 تدريبات في الصوم الكبير
0 محاضرة قداسة البابا شنودة
0 كلمات جميلة تبقى في القلب ...
__________________



عنـدمـــا يضــع اللــه ثقـــلا فوقــــك فـأنـــه يضــع ذراعــه تحتــــك
فــلا تهتــز نفســك ولا تضطـــرب
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 11-03-2010, 02:33 AM
الصورة الرمزية Armia
Armia Armia غير متواجد حالياً
عضو ماسى
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: Egypt
المشاركات: 8,033
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى Armia
افتراضي رد: قصة الشكر مفتاح الحياة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة moramarmar مشاهدة المشاركة
"كُونُوا شَاكِرِينَ" (كولوسي 3: 15)
"لاَ تَهْتَمُّوا بِشَيْءٍ، بَلْ فِي كُلِّ شَيْءٍ بِالصَّلاَةِ وَالدُّعَاءِ مَعَ الشُّكْرِ، لِتُعْلَمْ طِلْبَاتُكُمْ لَدَى اللهِ"

اللة بجد قصة جمييييييييييلة جدا يا ارميا بتعلمنا الشكر واننا نشكر ربنا على كل شىء وهو هيزدنا
يسلموا ايديك
ميرسى مارى لردك الجمييييييييييييل ربنا يبارك حياتك وخدمتك
من مواضيعي 0 معجزه (3) الاخت moramarmar
0 إن مــا سيـــأتــى هــو الأفضـــل
0 وانت مع أي الآراء تتفق نظرتك
0 انا فى كمبيوتر الكوثر بسوهاج لو حد محتاج اى مساعده ربنا يقدرنى
0 ما أقساك أيها الحزن وما أقسى وجعي بك...!!
__________________







انت تحتض وجودى برعايتك وكأنك لا تتطلع على اخر سواى تسهر على
وكأنك قد نسيت الخليقة كلها تهبنى عطياك وكأنى وحدى


رد مع اقتباس
  #6  
قديم 11-03-2010, 02:34 AM
الصورة الرمزية Armia
Armia Armia غير متواجد حالياً
عضو ماسى
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: Egypt
المشاركات: 8,033
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى Armia
افتراضي رد: قصة الشكر مفتاح الحياة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جورج نصيف مشاهدة المشاركة
ربنا يعوضك يا ارميا بجد القصة دى هزتنى واثرت فى جداااااا
شكرااااا يا ارميا
ميرسى جورج لردك الجمييييييييييييل ربنا يبارك حياتك وخدمتك
من مواضيعي 0 ترنيمه جميلة جدا لانبا بشاى
0 كــــــــــــــــــــــــــل سنـــــــــــــــــــــــــــه وانتو طيبيــــــــــ
0 إن مــا سيـــأتــى هــو الأفضـــل
0 اجب على الاسئله من خلال الصوره .... بس اللى يعرف
0 تحليل الشخصيه
__________________







انت تحتض وجودى برعايتك وكأنك لا تتطلع على اخر سواى تسهر على
وكأنك قد نسيت الخليقة كلها تهبنى عطياك وكأنى وحدى


رد مع اقتباس
  #7  
قديم 11-03-2010, 02:36 AM
الصورة الرمزية Armia
Armia Armia غير متواجد حالياً
عضو ماسى
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: Egypt
المشاركات: 8,033
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى Armia
افتراضي رد: قصة الشكر مفتاح الحياة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة marmar* مشاهدة المشاركة
"لاَ تَهْتَمُّوا بِشَيْءٍ، بَلْ فِي كُلِّ شَيْءٍ بِالصَّلاَةِ وَالدُّعَاءِ مَعَ الشُّكْرِ، لِتُعْلَمْ طِلْبَاتُكُمْ لَدَى اللهِ"

قصه جميله جدااا
ميرسى ماريان لردك الجمييييييييييييل ربنا يبارك حياتك وخدمتك
من مواضيعي 0 لماذا نخسر اشخاصاً نريدهم في حياتنا ؟؟؟
0 محبة فوق كل عقل
0 ترنيمة يا كلمتى - عبد الحليم حافظ { فـيـديـو كـلـيـب }
0 وقفة مع النفس
0 الارمله فى الكتاب المقدس
__________________







انت تحتض وجودى برعايتك وكأنك لا تتطلع على اخر سواى تسهر على
وكأنك قد نسيت الخليقة كلها تهبنى عطياك وكأنى وحدى


رد مع اقتباس
إضافة رد

شارك أصدقائك هذا الموضوع في مواقعك المفضلة

الكلمات الدليلية (Tags - تاق )
قصة_ الشكر

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
قصة الشكر مفتاح الحياة magdy-f منتدى القصص الهادفة 3 04-06-2010 09:22 AM
لا يضع أحد قفل بدون مفتاح لوزه شبابيات 4 01-01-2010 07:01 PM
الصبر مفتاح الفرج صلاح صدقى منتدي المواضيع المكررة 2 05-12-2009 06:38 PM
مفتاح الخروج megomego منتدى القصص الهادفة 1 22-10-2009 07:12 PM
اين مفتاح الحياة؟؟؟؟؟ nor القصص القصيرة و التأملات 1 30-10-2006 07:49 PM


الساعة الآن 03:10 AM.



Powered by Pope Kirillos Scientific Family
Copyright ©2001 - 2018