منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية


العودة   منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية > المنتديات المسيحية > منتدي الروحيات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-01-2007, 07:54 PM
دوماديوس دوماديوس غير متواجد حالياً
عضو برونزي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 608
افتراضي ما هو شعورك و تصرفك عندما يسئ إليك الغير و يظن بك الظنون؟


ما هو شعورك و تصرفك عندما يسئ إليك الغير و يظن بك الظنون؟

* * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * *
قداسة البابا

ربما تفكر فى ذاتك إنك أهنت، و ربما تفكر فى كرامتك و هيبتك و الاحترام الواجب لك: فتغضب و تثور، و تثأر لذاتك، و تدافع عن نفسك. لست أنكر عليك هذا، فأنا إنسان فى الجسد مثلك جربت هذه المشاعر جميعاً، أو جُربت بهذه المشاعر جميعاً و لكن دعنا نناقش الأمر معاً..


ماذا يفيدك الغضب؟ ...

إنه يعكر دمك، و يتلف أعصابك، و أخطر من ذلك كله أن الغضب يفقدك سلام القلب و راحته. ألم تسمع معلمنا يعقوب الرسول يقول "أن غضب الانسان لا يصنع بر الله" (يع 1: 20)، و غضبك من أجل ذاتك هو لا شك هو غضب إنسانى كالذى يقصده معلمنا يعقوب. تقول أن هذا الغضب ينفس عنك، و يفرج عن الثورة المكبوتة فى داخلك. و لكن لماذا تختزن فى داخلك ثورة مكبوتة تحتاج إلى التنفيس؟ السبب فى ذلك واضح طبعاً، هو أنك تفكر كثيراً فى ذاتك! إنطلق يا أخى الحبيب من هذه الذات و أنت تستريح.


إن أُهنت فلا تفكر فى ذاتك أنك أُهنت. و إنما فى ذلك الذى أهانك، إنه أخوك. و أنت كشخص روحى ممتلئ بالمحبة، عليك أن تفكر فى هذا الذى أخطأ: ما تفعل لأجله؟ أنك لا تريد طبعاً أن تنحدر نفسه الغالية إلى الجحيم، و تريد أن تقف إهانته عقبة فى طريق خلاصه. لذلك فأنت تطلب إلى الله ألا يقيم هذه الخطية و لا يعاقبه عليها، ثم أنت أيضاً تصلى من أجله أن يخلصه الله من الخطية ذاتها فلا يعود إلى إقترافها معك أو مع غيرك.


و عندما تفكر فى أخيك هذا الذى أهانك، قد تفكر فى السبب الذى جعله يفعل ذلك: ربما يكون مريضاً أعصابه تالفة، أو متعباً عقله مجهد، أو قواه منهكة، أو مرهقاً بمشاكل إجتماعية أو دراسية أو مالية ... فأنت تفكر فيما يمكن أن تفعله لأجله، و هكذا قد تخطر ببالك رحلة أو نزهة لطيفة تدبرها له، أو قد تساهم بجهد فى التخفيف أو الترفيه عنه. و إن لم تستطع شيئاً من هذا فعلى الأقل ترثى له، و تطلب له من اله معونة خاصة.

إن الناس يا أخى الحبيب لم يخلقوا أشراراً، لأن الله حينما خلق الانسان "نظر إلى كل ما فعله فإذا هو حسن جداً"، و أما الشر فانه يأتى إلى الناس من الخارج دخيلاً عليهم ...

و هذا الشخص الذى أهانك، ربما تكون لاهانته لك أسباب أخرى. ربما يكون قد أساء فهمك. و مثل ذلك تفاهم معه و اقنعه فى وداعة و محبة.

و لكن هناك نوعاً من الناس يهين الآخرين حباً فى إهانتهم، مستغلاً تسامحهم ليتخذهم مجالاً للفكاهة و التندر. مثل هذا الصنف أما أن تبتعد عنه، و أما أن تكلمه بلهجة حاسمة حازمة مؤدبة مظهراً له خطأه، و مانعاً إياه من تكراره. و لتفعل هذا ليس على سبيل الثأر للنفس، أو الاحتفاظ بكرامة ذاتية، و إنما حباً فى ذلك المخطئ حتى لا تترك له فرصة أخرى للخطأ، و مجالاً يسقط فيه و يهلك بذلك نفسه ...

و شتان بين توبيخك لخاطئ بغرض إنتقامى، توبيخاً يجعله يثور عليك و يحتك بك، و بين تأنيب المحبة الحازم الهادئ الذى يشعر فيه الشخص أن مؤنبه يحبه ...

هذا كله عن موقفك من جهة الشخص الذى تشعر أنه أهانك، و لكن اسمح لى أن أدخل قليلاً إلى أعماق نفسك لأناقش شعورك الباطن بينك و بين نفسك.


1- لماذا تحسب الكلام الذى يقوله غيرك أنه إهانة، أو إنه شتيمة؟ لماذا لا تكون تلك التى تحسبها إهانة هى كلمة صريحة لازمة لإصلاح نفسك؟ و إن كنت قد تضايقت منها فذلك لأنك تحب المديح، و تريد أن يقول فيك جميع الناس حسناً. افرح يا أخى بانتقاد الناس و تأنيبهم، فإن ذلك صالح لك ينقيك و يفيدك فى حياتك الأخرى. إذا إنتقدك شخص فأولى بك أن تشكره فربما يكون صوته صوت من الله. أقصد أن الله المحب لك ربما يكون قد أرسل هذا الانسان ليرشدك و يظهر لك خطأك حتى تتركه.


2- ربما تكون تلك الاهانات تأديباً لك من الله على خطايا أخرى، اقترفتها فى ماض قريب أو ماض بعيد. عندما سمع داود النبى إهانة كهذه قال فى انسحاق "الله قال لهذا الانسان أشتم داود" (2صم 16: 10). عندما يهينك غيرك يا أخى الحبيب تذكر خطاياك الماضية، و اعرف إنك لست بالشخص الخالص النقاوة الذى يسمو على التوبيخ ...

3- فى بعض الأحيان يكون الله قد عمل عملاً ناجحاً عن طريقك، فاتخذت أنت هذا النجاح سلاحاً تنتفخ به، و تحارب نفسك بالبر الذاتى، و خشى الله عليك من السقوط عن طريق الكبرياء فسمح لك أن تُهان، حتى يوجد توازناً بين مشاعرك، و يخفف شيئاً من كبريائك. كثيرون من الذين يهانون متكبرون، أما الودعاء فريفعهم الله من المزبلة ليجلسهم من رؤساء شعبه (مز 112) ...


4- ربما تكون قد أعثرت غيرك بتصرفك و أنت لا تدرى، و كان هذا هو سبب إهانتك. لذلك يحسن أن تدرس وجهة نظر من أهانك لعله على حق ...


5- قد تكون هذه الاهانة درساً لك فى المحبة و الاحتمال. قال لى أحد الآباء الروحيين عن راهب اعتزل و لم يختلط بالاخوة فى المجمع: "إن فترة الوجود فى المجمع لازمة للراهب لأنه إن لم يستطع أن يحتمل مشاكسات الاخوة فى المجمع، فكيف يستطيع أن يحتمل محاربات الشياطين فى الوحدة كما قال مار إسحق؟!".


6- ماذا يضيرك عندما يحكم عليك إنسان حكماً ظالماً. أو عندنا يظن فيك إنك مخطئ؟ ألعل هذا يعوقك عن ملكوت الله، أم أن الله يسعتمد على أحكام الناس؟


7- أم إنك تحب المديح و التطويب من بشر هم تراب مثلك؟ سيد يا صديقى "ظلم فلم يفتح فاه" (إش 53: 7)، "أحصى مع أثمة" أما هو فقبل هذا الصليب ...


8- أخيراً يا أخى الحبيب، إذا أُهنت فتضايقت، و كبرت عليك الاهانة على الرغم من أنك خاطئ مثلى، فتذكر كيف أننا نهين الله فيصبر علينا و يحبنا و يقبلنا إليه! ما أعظم إلهنا الحنون ليس له شبيه بين الآلهة ...

خليك بسيط..


يا قوياً ليس فى طبعهِ عنفُُ ووديعـاً ليس فـى ذاتهِ ضعفُ

يـا حكيماً أدّب الناس وفى زجـره حبً وفى صوته عطفُ

لك أسلـوبُ نزيه طاهـرُ ولسـانُ أبيـض الألفـاظ عفُّ





lh i, au,v; , jwvt; uk]lh dsz Ygd; hgydv d/k f; hg/k,k?

من مواضيعي 0 الطموح
0 لا تحكم على الأمور بسرعة .
0 صور جميلة من حياة السيد المسيح.
0 خمسة سياحة لمكان مقدس.
0 لماذا تجسد اللة ؟ لتانية ابتدأئى....
__________________
  [img]

http://img87.imageshack.us/img87/7097/6656565tn9.jpg[/img]
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 02-01-2007, 11:41 AM
ناردين ناردين غير متواجد حالياً
عضو فضي
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
المشاركات: 1,526
افتراضي رد: ما هو شعورك و تصرفك عندما يسئ إليك الغير و يظن بك الظنون؟

تأمل رائع جدا* وحلو كتير

بس اوقات بكون صعب كتير العمل فيه

فلنصلي ان يعطينا الله القلب النقي المشتعل بنار المحبة كي يحرق اي اساءة او اهانة موجهة لنا.

ولنردد دائما: قلباً نقياً إخلق فيّ يا الله ، وروحاً مستقيماً جدده في أحشائي.


ربنا يباركك
من مواضيعي 0 كلمات تتمنى أن تسمعها
0 كيف تكون قائدا ناجحا
0 كيف تعرف .. حالتك المرضية من خلال معاينة اظافرك !!
0 حكاية فرح معنا في المنتدى
0 عن فقدان الشهية والجوع المرضي ونوبات الشراهة
__________________
أحبب بكل طاقتك<br /><br />صلوا من أجلي<br /><br />ناردين
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 02-01-2007, 11:58 AM
الصورة الرمزية mena azer
mena azer mena azer غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
المشاركات: 2,442
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى mena azer إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى mena azer إرسال رسالة عبر Skype إلى mena azer
افتراضي رد: ما هو شعورك و تصرفك عندما يسئ إليك الغير و يظن بك الظنون؟

شكرا دوماديوس على مواضيعك الممتازه

ربنا يعوضك
من مواضيعي 0 دوره خاصه فى التورنت
0 هواتف موسيقية.. تتحدى مكانة «آي بود»
0 عيـــــــــــــــــــــون
0 سفر الرؤيا
0 خدع بصرية
__________________
الساعة الاكثر ظلمة هي الساعة التي تسبق شروق الشمس

يارب ارحمنا ونجينا ووفقنا
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 02-01-2007, 12:07 PM
دوماديوس دوماديوس غير متواجد حالياً
عضو برونزي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 608
افتراضي رد: ما هو شعورك و تصرفك عندما يسئ إليك الغير و يظن بك الظنون؟



شكرا يا جماعة

ولكن الشكر كل الشكر للرب يسوع.

وبعدين للبابا شنودة كاتب الموضوع واتمنا من الرب يسوع انة يحافظ علية سنين عديدة وازمنة سالمة طويلة امين.

من مواضيعي 0 بتحب تأكل سمك.............أشك.
0 اقوال رائعة للقديس اغسطينوس.
0 بماذا نرد على المدعين بتحريف الكتاب المقدس.
0 القلب والتوبة.
0 فرصة اخيرة
__________________
&nbsp; [img]

http://img87.imageshack.us/img87/7097/6656565tn9.jpg[/img]
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 15-03-2007, 08:06 PM
ناردين ناردين غير متواجد حالياً
عضو فضي
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
المشاركات: 1,526
افتراضي رد: ما هو شعورك و تصرفك عندما يسئ إليك الغير و يظن بك الظنون؟

سلام المسيح في قلوبكم جميعاً

إنني أقرأ هذا الموضوع كل فترة ، مع انني قد قرأته ، لأنه موضوع حيوي ونعيشه كل يوم

شكرا مرة ثانية لك يا اخ دوماديوس على كتاباتك ، وعلى ما أعتقد أن الموضوع من كتاب إنطلاق الروح لقداسة البابا شنودة أطال الله في عمره.

وأنصح كل شخص بقراءة هذا الكتاب لما فيه من مواضيع رائعة وعميقة

ربنا يبارككم جميعاُ وليشرق نور المسيح حياتكم
من مواضيعي 0 من أنا ؟ ما هو معنى حياتي ؟ ما هو هدفي ؟
0 فيبي الخادمة
0 النور المقدس وعلاقتهم بالعمودين المشقوقين في كنيسة القيامة
0 أمنية يوحنا لغايس
0 أرجو الصلاة من أجلي
__________________
أحبب بكل طاقتك<br /><br />صلوا من أجلي<br /><br />ناردين
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 16-03-2007, 06:14 PM
mehrael mehrael غير متواجد حالياً
عضو برونزي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 832
افتراضي رد: ما هو شعورك و تصرفك عندما يسئ إليك الغير و يظن بك الظنون؟

الموضوع جميل جدا ربنا يعوضك
من مواضيعي 0 التهاب الأذن الوسطى Otitis media
0 اسباب الصداع Causes of headache
0 سنة اولى ام
0 لغه الورود
0 إجعل الرياضة جزء من إيقاع حياتك اليومية
__________________
[img width=600 height=341]http://i138.photobucket.com/albums/q270/mena-azer/511722681mt1.jpg[/img]<br /><br />[glow=red,2,900][size=30pt]انا هو الطبيب الشافى[/size][/glow]
<br /><br /><br />احفظ قواعد السعادة&nbsp; (1) لا تكره أحدا مهما أخطأ في حقك (2) لا تقلق أبدا (3) عش في بساطة مهما علا شأنك (4) توقع خيرا مهما كثر البلاء (5) أعط كثيرا ولو حرمت(6) ابتسم ولو القلب يقطر دما
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 17-03-2007, 12:42 PM
الصورة الرمزية a7balmase7
a7balmase7 a7balmase7 غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
المشاركات: 7,680
افتراضي رد: ما هو شعورك و تصرفك عندما يسئ إليك الغير و يظن بك الظنون؟

حلو خالص ربنا يعوضك
من مواضيعي 0 صفعنى بالقلم
0 أكله مهلبية
0 قلب من خشب
0 فضائل الشيطان
0 ما هو الطموح وهل هو شئ طبيعى
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

شارك أصدقائك هذا الموضوع في مواقعك المفضلة

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
عبر عن شعورك بدووووون كلام مهرائيل ماهى منتدى الفوازير و الألغاز 57 21-07-2011 04:38 PM
ماهو شعورك عندما يقال لك احبك !!!!!!!! MORAMARMAR شبابيات 12 17-01-2010 01:52 AM
دينونه الغير ناجحdj المنتدي العام 6 19-11-2009 07:09 PM
الحماية الغير منظورة megomego منتدى القصص الهادفة 4 07-10-2009 03:53 AM
الحب الغير محدود fulaa مكتبة الكتب 27 18-05-2009 04:25 PM


الساعة الآن 06:07 PM.



Powered by Pope Kirillos Scientific Family
Copyright ©2001 - 2019