منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية


العودة   منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية > المنتديات المسيحية > الأديرة و الكنائس

الأديرة و الكنائس هذا القسم مخصص لوضع معلومات عن الأديرة و الكنائس و خصوصا الأثرية منها.

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #51  
قديم 12-02-2010, 03:05 PM
الصورة الرمزية بموا
بموا بموا غير متواجد حالياً
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 4,900
افتراضي رد: حصريا موسوعة الأديرة القبطية بمصر ونشأة الرهبنة

أيقونات دير السريان

سجل عليه الصور الأثرية الجميلة والعديد من أليقونات وهى التى تولى الكشف عنها علماء الآثار وفنانوا البعثة الأثرية الهولندية فى سبتمبر 1994 الكتاب إحتوى أيضاً صور أنيقة أخرى ملونة للدير وكنائسة وقبابه وبوباته وأيقوناته .









رسومات قبطية (فريسكو) من دير القديس يوحنا كاما ( السريان) تصور البشارة والميلاد

أيقونة يرجع تاريخها إلى القرن التاسع عشر الميلادى مرسوم بها القديسة العذراء مريم والقديس يوحنا ماما والقديس آفرآم السريانى على اليمين والقديس اونفروس (نفرو) السائح على اليسار الرسام أناستاسياس اليونانيه فى أورشليم يظهر فيها التأثير البيزنطى .


أيقونه تمثل القديسة العذراء مريم والقديس يوحنا كاما والبابا أثناسيوس الرسولى البطريرك الـ 20 القرن الـ 18 الميلادى .


هذه الأيقونة تعتبر أقدم أيقونة فى مصر تصور عملية الصلب ويرجع تاريخا إلى القرن 13 الميلادى


أيقونة يرجع تاريخها إلى القرن الثامن عشر مرسوم فيها رئيس الشمامسة وأول الشهداء فىالمسيحية وهم يرجمونه بالأحجار
من مواضيعي 0 اصعب كلمات الحب
0 ما نتعلَّمه من الأطفال
0 تصاميم غير عادية لماوس الكمبيوتر
0 الشهيدان مار بهنام واخته سارة
0 بوكيهات ورد وزهور
__________________






رد مع اقتباس
  #52  
قديم 12-02-2010, 03:06 PM
الصورة الرمزية بموا
بموا بموا غير متواجد حالياً
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 4,900
افتراضي رد: حصريا موسوعة الأديرة القبطية بمصر ونشأة الرهبنة

تدشين مذابح الكاتدرائية الجديدة بدير السريان






قام قداسة البابا صباح السبت 23/2/ 2008 بتدشين مذابح الكاتدرائية الجديدة بدير السريان العامر
المذبح الأوسط على اسم السيدة العذراء، والمذبح البحري على اسم الشهيد مارمينا، والمذبح القبلي على اسم الأمير تادرس
وقد إشترك مع قداسته فى صلوات التدشين أصحاب النيافة: الأنبا دوماديوس، الأنبا باخوميوس، الأنبا صرابامون، الأنبا تادرس، الأنبا متاؤس، الأنبا بطرس، الأنبا إبرآم، الأنبا دانيال(المعادي)، الأنبا شاروبيم، الأنبا يسطس، الأنبا يؤانس، الأنبا مارتيروس، الأنبا كيرلس أفا مينا، الأنبا مينا، الأنبا دانيال(الأنبا بولا).

حنوط للقديس الأنبا يحنس كاما قديس دير السريان العامر






بمناسبة عيد القديس الأنبا يحنس كاما قديس دير السريان العامر، ذهب قداسة البابا شنودة الثالث إلى الدير وأعد الحنوط اللازم لتطييب الأنبوبة التى توجد بها رفات القديس



من مواضيعي 0 أخطر عشرة طرق في العالم
0 يا انا ياهى فى المنتدى
0 كنيسه مغاره الصليب و القيامه
0 الفرق بين العمل والسجن
0 صور نادرة لروؤساء مصر
__________________






رد مع اقتباس
  #53  
قديم 12-02-2010, 03:09 PM
الصورة الرمزية بموا
بموا بموا غير متواجد حالياً
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 4,900
افتراضي رد: حصريا موسوعة الأديرة القبطية بمصر ونشأة الرهبنة




رسوم جدارية
فن التصوير الجداري بدير السيدة العذراء – السريان





فن التصوير الجداري بدير السيدة العذراء – السريان (2) في قسم: مصريات
فن التصوير الجداري بدير السيدة العذراء – السريان (2)
الكاتب: د.كارل انييمى
اكتشاف الأيقونات والصور الحائطية بالدير:
على مر العصور تتوجه أنظار العالم كله، وبالأخص أنظار الباحثين، نحو الأديرة القبطية، لان الأديرة القبطية هى مصدر الرهبنة فى العالم كله، (فقد كان أول من أسس الرهبنة هو القديس الأنبا أنطونيوس القبطى، وذلك فى القرن الرابع الميلادى). كما ان الأديرة هى التى حافظت على العقيدة والإيمان، وقامت بتسليمها للأجيال التالية، ومن الأديرة يتم اختيار بابا الكنيسة (باستثناء القليلين فى القرون الأولى)، وكذلك من الأديرة يتم إختيار الآباء الأساقفة، وفى الأديرة يتم تسليم القداس وكل الطقوس للآباء الكهنة الذين يختارهم ويرشمهم الآباء الأساقفة.
كل هذا؛ جعل الأديرة القبطية محط أنظار العالم كله، ومن الأمور الهامة التى تلفت نظر الباحثين، هو الفن القبطى بكل أنواعه، وخصوصا الصور الآثرية الموجودة على حوائط الأديرة. فلهذا يسعى الباحثون لاكتشافها بعد قرون عديدة من رسمها، حيث انه لعوامل مختلفة، قد تم تغطية الصور الحائطية بطبقات من المحارة، فاصبحت مختفية وهم الآن يحاولون اكتشافها.
بداية الاكتشافات:
فى عام 1991م؛ حضرت إلى دير السريان، بعثة من المعهد الفرنسى للآثار، وبمساعدة هيئة الآثار المصرية؛ تم اكتشاف أيقونة قبطية حائطية رائعة (فريسكا) للقديسة العذراء مريم، وحولها الانبياء الذين تنبأوا عنها، ورئيس الملائكة الجليل غبريال، ويرجع تاريخ هذه الفريسكا الرائعة إلى القرن الثامن الميلادى.
وتوجد هذه الفريسكا فى نصف القبة الغربى، فى صحن كنيسة السريان. وكان يوجد فوقها صورة حائطية للصعود، من الفن السريانى، قد انزلها الفنانون الفرنسيون بمهارة من فوق الفريسكا القبطية. وماتزال موجودة بالكنيسة إلى حين تجهيز مكان لائق بها.
البعثة الهولندية:
وفى عام 1994م؛ حضرت إلى الدير البعثة الهولندية بقيادة دكتور كارل إنيمي (الاستاذ بجامعة ليدن بهولندا). وبدأت فى عمل المجسات على حوائط الكنيسة جميعها (أكثر من خمسين مجس) فاكتشفت انه توجد فى حوائط الكنيسة خمس طبقات :-
1- الطبقة الاولى، من القرن السابع والفن الذى عليها قبطى.
2- الطبقة الثانية، من القرن الثامن والفن الذى عليها قبطى.
3- الطبقة الثالثة، من القرن العاشر والفن الذى عليها خليط من القبطي والسرياني.
4- الطبقة الرابعة، من القرن الثالث عشر والفن الذى عليها سريانى (وعليها كتابات قبطية).
5- الطبقة الخامسة، من القرن الثامن عشر والفن الذى عليها قبطى. فبدات بعد ذلك هذه البعثة فى البحث، لاكتشاف الصور الموجودة على كل طبقة فى حوائط الكنيسة. وهذه البعثة تعمل شهرين فقط فى العام بحسب المنحة المعطاة لها.
1- الصور المكتشفة على الطبقة الاولى(القرن السابع) يتضح انه بعدما تم الانتهاء من بناء الكنيسة؛ بدأ الآباء الرهبان فى تزيين حوائطها، ولكن بطريقة بسيطة. فتكونت الصور البسيطة التى على الطبقة الأولى، فى الغالب من الصلبان الملونة باللونين الاحمر والاصفر (البرتقالى). وهذه تُرى على الأجزاء العلوية من جدران الهيكل. ويرجع تاريخها كما قلنا إلى القرن السابع الميلادى .
2 - الاكتشافات فى الطبقة الثانية (القرن الثامن) وهذه الاكتشافات هى قبطية كسابقتها، وقد تأكد ان هذه الصور مرسومة بطريقة تسمى ألوان الشمع. وهذه الألوان من نفس تركيبة الألوان التى استخدمها الفراعنة فى العصور السحيقة الماضية، وبهذا يُعتبر الفن القبطى هو امتداد للفن الفرعونى. ويوجد العديد من الرسومات فى هذه الطبقة ومنها:-
أنصاف القباب .. وهذه عليها ثلاث صور قبطية ولكنها مختفية أسفل الصور السريانية. ومنها النصف قبة الغربية (فى أخر الكنيسة)، والتى سبق التحدث عنها عندما ذكرنا مجىء بعثة المعهد الفرنسى. وبإنزال الصورة السريانية الفوقية التى عن صعود السيد المسيح؛ ظهرت أسفلها الفريسكا القبطية عن السيدة العذراء مريم وحولها رئيس الملائكة غبريال ومعظم الانبياء الذين تنبأوا عنها.
ثم نصفى القبتين في الخورس الأول (بحرى وقبلى)، وحالياً تظهر عليهما الصور السريانية (بحرى عن نياحة القديسة العذراء مريم وقبلى عن البشارة والميلاد). وتوجد تحتهما صورتان قبطيتان لم تكتشفا بعد، وان كانت قد ظهرت أجزاء من كل منهما، حينما تساقطت أجزاء من الصور السريانية المغطية لها.
الصور الموجودة فى الخورس الأول كلها وسنأخذها بالتتابع صورة القديس ابو مقار الكبير :
وهى توجد على النصف عمود الموجود على يمين الداخل إلى الخورس الأول (جهة قبلى)، والمنظر يمثل راهباً واقفاً ويديه مرفوعتين، والوجه غير واضح المعالم، وله شعر ولحية لونهما رمادى، ورأسه مغطاة بسترة سمراء مع قلنصوة عليها خطوط ألوانها الأسود والابيض، وحول رأسه توجد هالة صفراء، وعلى الجانب الأيسر من رأسه توجد كلمة (abba) بالقبطية (أى الأنبا) وهى ضعيفة الوضوح. وعلى الجانب الأيمن من رأسه؛ بقايا كتابة غير واضحة، تُشكَل بلا شك الحروف الأخيرة من اسمه (rioc ). ويمكن قراءتها تقريبا (مكاريوس)، بما يوضح اسم القديس مكاريوس أب الرهبان.
القديسان قزمان ودميان :
على الحائط القبلى للكنيسة؛ توجد بعض الصور . صورة القديسين قزمان ودميان، والذى أكد أن الرسم خاص بهذين القديسين؛ هو وجود بعض الحروف من الأسماء. فمثلا توجد الحروف من اسم القديس قزمان (o agioc kocma) (أى القديس قزمان). كما إنهما يحملان بعض الادوات الطبية، بالإضافة إلى وعاءين (فى شكل أسطوانتين)، ربما تشير إلى خزانة أدوية متنقلة يحملانها معهما، إذ أنهما كانا طبيبين، كما ان بجوارهما القديس مارقلته الطبيب .
والرسم يصور القديسين قزمان ودميان يرتديان ملابس بها الألوان السمراء والرمادية والصفراء.

*********************************
المصدر : الكتيبة الطيبية 10/10/2008م
فن التصوير الجداري بدير السيدة العذراء – السريان (5)
الكاتب: د.كارل انييمى
ترجمة : الراهب القس يحنس السريانى
القديس يعقوب الصغير وقديس آخر يمجدان الصليب :

على الحائط الشرقى؛ فوق باب الهيكل البحرى، تظهر صورة رائعة لشخصين قديسين، فى مقابل بعضهما البعض. وفى وسطهما صليب ذهبى، فى منتهى الجمال. تحيط به دائرة، تتدرج ألوانها. فيها اللون الأسود، والنجوم حمراء، والألوان بين الأبيض والأحمر، وتخرج منها أشعة متدفقة نحو الخارج.
وقد فُقد الجانب الأيمن العلوى من الصورة، فلم تظهر معالم القديس الأيمن، ويبدو ان هذا الفقد؛ قد حدث فى أثناء ترميم الكنيسة، فى القرن الثالث عشر. ولكن الشخص الأيسر؛ يبدو فى غاية الوضوح، فى الرسم، وفى كتابة اسمه، فوجهه متجه ناحية اليمين (فى اتجاه الدائرة المحيطة بالصليب الذهبى )، ويداه ممدودتان نحو الصليب، فى صلاة وخشوع ورهبة وإعجاب وفرح، (وكذلك يبدو الجزء المتبقى من القديس الآخر ). ويظهر اسم هذا القديس واضحاً، باللغة القبطية هكذا: (القديس يعقوب أخو الرب) (o agioc Iakwboc picon nte P_) وتحيط برأسه هالة، ويرتدى ملابس حمراء وزرقاء (وكذلك ملابس القديس الآخر زرقاء وحمراء). ومعروف أن القديس يعقوب أخو الرب؛ هو القديس يعقوب الصغير ابن حلفى(كلوبا)، زوج مريم أخت القديسة مريم والدة الإله، أى انه ابن خالة السيد المسيح له المجد. ويبدو ان القديس الآخر؛ هو القديس يوحنا ابن زبدى (أخو القديس يعقوب الكبير ابن زبدى)، ووجودهما حول الصليب الذهبى يمجدانه؛ دليل على فرحهما على إنهما من خلال الصليب قد ورثا المجد (المشار إليه باللون الذهبى). وتحيط بالصليب الدائرة (الدائرة ليست لها بداية ولا نهاية)، بمعنى ان هذا المجد أبدى لا نهاية له.
القديسان لوقا وبرنابا الرسولان:-
على الحائط البحرى؛ فى الخورس الأول للكنيسة، تم اكتشاف صورة القديسين لوقا وبرنابا، فى أقصى الشرق (القديس برنابا على اليمين والقديس لوقا على اليسار)، وتبدو أسماؤهما واضحة.
القديس لوقا يُعرف بالكتابة المحفورة (o agioc Loukac)، والقديس برنابا بجواره الكتابة (o agioc Barnabac). هذه النقوش تختلف عن مقابلتها من الجهة الشمالية للحائط ، كتبت النقوش على خلفية سوداء، مغطاة بطبقة من الألوان الشمعية، بينما النقوش الأخرى كتبت على خلفية بيضاء. الرداء الأحمر للقديس لوقا مزين بنقوش مشابهة لنقوش القديس يوحنا المعمدان.
من مواضيعي 0 جزيرة الثعابين
0 ما الفرق بين المرأة والانثى
0 عندماتنكسر ارادتك
0 اقلب صفحة الكتاب المقدس
0 ثلاثة ذئاب في ألاسكا
__________________






رد مع اقتباس
  #54  
قديم 12-02-2010, 03:10 PM
الصورة الرمزية بموا
بموا بموا غير متواجد حالياً
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 4,900
افتراضي رد: حصريا موسوعة الأديرة القبطية بمصر ونشأة الرهبنة

صور من دير السريان : الإكتشافات فى الطبقة الثانية القرن الثامن



دير السريان

مدخل وباب دير السريان





الخورس الأول صورة القديس أبو مقار الكبير : وهى توجد على نصف العامود على يمين الداخل إلى الخورس الأول ( جهة قبلى ) راهباً واقفاً ويديه مرفوعتين والوجه غير واضح المعالم وله شعر ولحية لونها رمادى ورأسه مغطاه بسترة سمراء مع قلنسوة عليها خطوط الوانها الأسود والأبيض وحول رأسه توجد هالة صفراء وعلى الجانب الأيسر من رأسه توجد كلمة (abba) بالقبطية ( أى الأنبا وهى ضعيفة الوضوح وعلى الجانب الأيمن من رأسه بقايا كتابة غير واضحة تتشكل بلا شك الحروف الأخيرة من إسمه rioc ويمكن قراءتها تقريباً مكاريوس بما يوضح اسم القديس مكاريوس أب الرهبان.


على الحائط القبلى للكنيسة توجد صورة للقديسين قزمان ودميان والذى أكد أن الرسم خاص بهذين القديسين: هو وجود بعض الحروف من الأسماء توجد الحروف من اسم القديس قزمان o agioc kocma أى القديس قزمان كما إنهما يحملان بعض الأدوات الطبية بالإضافة إلى وعائين فى شكل إسطوانتين ربما تشير إلى خزانة أدوية متنقلة يحملانها معهما إذ إنهما كانا طبيبين كما أن بجوارهما القديس مارقلته الطبيب والرسم للقديسين قزمان ودميان ويرتديان ملابس يها الألوان السمراء والرمادية والصفراء.
********************************
ثلاثة قديسين على شكل فرسان:
توجد ثلاثة صور لثلاثة قديسين يمتطون جياداً أحدهم على الجزء الباقى من الحائط القبلى فى اتجاه الشرق والآخران فوق الهيكل القبلى للكنيسة وأوجههما متقابلة معاً وهذان الآخيران غير معروفين بالمرة أما الأول الذى على الحائط القبلى شرقاً فقد تم التعرف عليه: والثلاثة قديسين يرتدون ملابس زرقاء وحمراء ووجوهم تبدو كوجوه أمراء عسكريين ويحملوت فى أياديهم اليمنى رماحاً والقديس الوحيد الذى أمكنا تمييزه يوجد أسفل جواده شخص جالس ورمح القديس يتجه نحوه وذلك الشخص الجالس أسفل الحصان على رأسه تاج ( هالة ) ( ولكنها بالتأكيد لا تشير إلى إنه قديس ) بل إنه أحد الملوك أو الأباطرة وبالبحث فى سير القديسين ومطابقتها على الصورة ( بحسب علم الأيقونات الحديث ) يكون هذا القديس هو مرقوريوس أبو سيفين والشخص الموجود أسفله هو الإمبراطور يوليانوس الجاحد أما الكتابة الموجودة فوق القديس فتشير إلى انه ( القديس مار بقطر ) وهذا ليس بصحيح ويبدو واضحاً أن الكتابة ليست فى زمن رسم الصورة ولكنها كتبت فى زمن لاحق.


القديس مارقلته الطبيب المصرى المشهور بشفاء أمراض العيون : على الجزء الأوسط من الحائط القبلى توجد صورة كرسى صغير مزين يجلس عليه قديس متجه نحو اليمين يرتدى ملابس حمراء ورمادية وشعر رأسه ولحيته الطويلة لونهما رمادى وأمامه شخص يتضح إنه مريض يرتدى ملابس حمراء مكسية بالأخضر وهذا القديس يحمل بيده اليمنى أله طبية يفحص بها عينى المريض كما يضع يده اليسرى برفق على كتف المريض وفى الخلف يوجد شخص ثالث يبدو إنه مريض ينتظر الطبيب ليفحصه أيضاً وهو شخص عارى الصدر وباقى جسمه الأسفل مغطى بملابس حمراء كما يوجد بين صورة القديس وذلك الشخص الثالث دولاب صغير مفتوح فيه حوالى ست زجاجات حمراء وخضراء مما يؤكد إنه طبيب يعالج المرضى القادمين إليه .

القديسان سرجيوس وواخس:
أكتشفت صورة على تصف عمود الملاصق للعمود السابق الذى عليه صورة السيدة العذراء الأم وهو ملتحم بباب الهيكل مما سبب تغطية جزء منه بحلق الباب الخشبى للهيكل تم عمله فى عام 914م .
ويظهر فى الصورة شاب بدون لحية واقفاً يرتدى ملابس زرقاء وفوقها سترة حمراء أقص منها ويبدو من الصورة انه عسكرى ( جندى أو أمير ) لأنه يلبس منطقة يتعلق بها سيف ( فى غمد أحمر ) والقديس يقبض على السيف بيساره.
ورأس القديس محتطة بهالة صفراء حولها خط أسود منقط بنقط بيضاء وشعر القديس يبدو انه طويل لكنه غامق غير واضح وعيناه تنظران بإستقامة إلى الأمام وبالبحث عن اسم القديس: وجدت بعض الحروف الأخيرة فقط من اسمه فى فراغ موجود عن يمينه مما يدل على اسم كثير الحروف والحروف الظاهرة هى ioc وهى الحروف الأخيرة من بعض الأسماء القبطية كالآتى جوارجيوس أو سرجيوس وحيث أن الفراغ الذى على يمين القديس مساحته قصيرة فهذا يؤكد انه احتمال كبير هو القديس سرجيوس ( أصغر عدد حروف فى الأسماء السابقة ) كما انه يتضح من علم الأيقونات انه منذ العصر المسيحى المبكر ستم رسم القديسين سرجيوس وواخس كجنود أو أمراء عسكريين واقفين غالباً بخلاف باقى القديسين الأمراء الذين يرسمون ممنطقون الجواد.
وفى الناحية الأخرى من باب الهيكل على نفس المستوى وفى نصف عمود الآخر المقابل لهذا ظهرت بقايا صورة ( أى صورة غير كاملة الوضوح ) تصور قديساً آخر عسكرياً أيضاً واقفاً وعلى الرغم من ضياع جزء كبير من الرسم إلا أنه مازال سهل التمييز وهو مشابه جداً للصورة المقابلة على الجانب الأيمن فى الرسم وفى الألوان وفى الملابس وبهذا يصبحان متماثلين تماماً وهذا يؤكد أن الأول هو القديس سرجيوس والثانى هو رفيقه القديس واخس وهما يصوران عادة كجنديين شابين أما العمود المجاور للقديس واخس فلم تظهر عليه أية صور ( فى مقابل العمود القبلى الذى عليه صورة السيدة العذراء المرضعة ).

صورة العذراء الأم المرضعة : صورة من أول الصور التى أكتشفت عام 1996م وهى تمثل السيدة العذراء مريم الأم وهىترضع طفلها الرب يسوع من الجهة اليمنى والصورة موجودة فى موضع هام فهى على العمود اليمين وعيناها تنظران بإستقامة إلى الأمام فى مدخل الهيكل وتظهر فيها السيدة العذراء الملكة جالسة على عرش مزين بشكل رقيق وله مسند ملون باللون الأحمر وهى ترتدى ملابس زرقاء وبها ألوان حمراء وخضراء وفوقها توجد العذراء الأم المرضعة صلبان وعيناها تنظران بالإستقامة إلى الأمام ورأسها محاط وتسند بيدها السيد المسيح الطفل بينما يدها اليسرى تسند صدرها الذى رسم بصورة صغيرة مصطنعة ومكتوب على يسار رأسها النص اليونانى agia Maria القديسة مريم وخلفية الصورة لونها أزرق غامق ويحيط بالصورة خطوط بالألوان ( الأحمر والأسود والبرتقالى ) ويتضح من تفاصيل رسمها أنها من العصور المسيحية المبكرة وبهذا تصبح من الصور النادرة لأن هذا الرسم بدأ يقل تدريجياً فى العصور التالية وبمقارنة هذا الرسم بما وجد فى دير باويط الذى من القرن الرابع حيث توجد فى الغرفة رقم 30 منه صورة طبق الأصل مماثلة لهذه الصورة موجود فى كنيسة، كُرِّست أيضاً على اسم القديسة العذراء والدة الإله هناك وهذا يجعل من المحتمل أن تكون هذه الصورة الجدارية تعود إلى الفترة حول عام 700 ميلادى.

القديس يعقوب الصغير وقديس آخر يمجدان الصليب: على الحائط الشرقى فوق باب الهيكل البحرى تظهر صورة رائعة لشخصين قديسين فى مقابل بعضهما البعض وفى وسطهما صليب ذهبى فى منتهى الجمال تحيط به دائرة تتدرج الوانها فيها اللون الأسود والنجوم حمراء والألوان بين الأبيض والأحمر وتخرج منها أشعة مندفقة نحو الخارج . وقد فُقِد الجانب الأيمن العلوى من الصورة فلم تظهر معالم القديس الأيمن ويبدو أن هذا الفقد قد حدث أثناء ترميم الكنيسة فى القرن الثالث عشر ولكن الشخص الأيسر يبدو فى غاية الوضوح فى الرسم وفى كتابة اسمه فوجهه متجه ناحية اليمين ( فى اتجاه الدائرة المحيطة بالصليب الذهبى ) ويداه ممدودتان نحو الصليب فى صلاة ( وكذلك يبود الجزء المتبقى من القديس الآخر ) ويظهر اسم هذا القديس باللغة القبطية القديس يعقوب أخو الرب oagioc Iakwboc picon nte Poc/ وتحيط برأسه هالة ويرتدى ملابس حمراء وزرقاء ( وكذلك ملابس القديس الآخر زرقاء وحمراء). ومعروف أن القديس يعقوب أخو الرب هو القديس يعقوب الصغير ابن حلفا ( كلوبا ) زوج مريم أخت القديسة مريم والدة الإله أى إنه ابن خالة السيد المسيح له المجد ويبدو أن القديس الآخر هو القديس يوحنا ابن زبدى ( أخو القديس يعقوب الكبير ابن زبدى )
************************
القديس بسنتى والقديس أباكير: ويوجد رسم للقديسين بسنتى وأباكير على الجانب الأيسر من الحائط الشمالى وتم التعرف من خلال الكتابة الموجودة بجوار رأسيهما ومن خلال شخصيتهما ويرتدى القديس الموجود بالناحية اليسرى ملابس مطران وتم التعرف بوضوح على الكتابة الموجودة على جانبى رأسه وتوجد الكتابة ( o agioc) على الجانب الأيسر والكتابة ) (cin] على الجانب الأيمن وهذا هو القديس بسنتى الذى يتبع اسمه لقب المؤسس والذى تشير أيضاً إلى المجتمع الذى كان يعيش به: وهو الدير البحرى حيثما عاش. وولد القديس حوالى سنة 568م، وسيم مطراناً سنة 598م. وعلى الجانب الأيسر هناك نقش لكلمة أباكير ) apakir ( ويحمل القديس أدوات الطبيب.. صندوق طبى ومشرط وهذه الرسوم مشابهة للقديسين قزمان ودميان ،على الجانب القبلى من الكنيسة، هذا هو القديس أباكير المعروف بالطبيب


القديسان لوقا وبرنابا الرسولان: على الحائط البحرى فى
الخورس الأول للكنيسة تم اكتشاف صورة القديسين لوقا وبرنابا فى أقصى الشرق القديس برنابا على اليمين والقديس لوقا على اليسار وتبدو أسماؤهما واضحة القديس لوقا يعرف بالكتابة المحفورة o agioc Loukac والقديس برنابا o agioc Barnafac هذه النقوش تختلف عن مقابلتها من الحهة الشمالية للحائط كتبت النقوش على خلفية سوداء مغطاه بطبقة من الألوان الشمعية بينما النقوش الأخرى كتبت على خلفية بيضاء الرداء الأحمر للقديس لوقا مزين بنقوش مشابهة لنقوش القديس يوحنا المعمدان .
**********************
البطريرك دميانوس: فى وسط الحائط الشمالى هناك نقوش تمثل بطريركاً واقفاً له وجه شاب بلحية داكنة وهو مرتدى ملابس كهنوتية ويحمل كتاباً بيديه وتتدلى قطعة قماش حمراء فوق يديه وعلى جانبى هذا الشخص توجد تمثيلات معمارية على الجانب الأيسر يوجد مبنى على شكل برج يمكن أن يمثل كنيسة بجواره سلم يؤدى إلى الطابق الأول من هذا المبنى وعلى الجانب الأيمن يوجد مبنى مسور بحائط به بوابة البطريرك دميانوس القديسان لوقا وبرنابا الرسولان القديس يعقوب الصغير وقديس آخر يمجدان الصليب وبجوار رأسه توجد الكتابة ( nioc ) غير واضحة وتذكرنا طريقة مَّسكِه للكتاب أمامه مع وجود رداء أحمر على يديه بأيقونة القديس مرقس من القرن السادس أو السابع الموجودة حالياً فى باريس وبالنظر إلى ردائه الوافى التفاصيل : نستنتج أنه رداء بطريرك وكذا إلى ملامحه الشابة فنعتقد أنه دميانوس بطريرك الاسكندرية ال 35 ( 578م-605م) الذى سيم فى سن صغيرة نسبياً ويعتقد أنه هناك علاقة بينها وبين صورة القديس بسنتى الذى سيم على يد البطريرك دميانوس وكان دميانوس من أصل سورى. ********************** أنبا يوسف (أحد آباء الرهبنة): على شمال الداخل إلى الخورس الأول القديس يوسف ويظهر فى خلفية خضراء مزينة بإطار أحمر وأسود الرسم الأول يظهر جزئياً لأنها مغطاة بطبقة من الجص من الطبقة الثالثة، الجانب السفلى من الرسم يظهر الجانب الأعلى من جسم القديس وفى الجانب الأيسر كتابة يونانية abba Iwchv الرسم مغطى بطبقة من الجص من الطبقة الثالثة ولا تظهر بوضوح.

من مواضيعي 0 التعليق على مطش صعيدى
0 من اقوال الاباء عن الصوم
0 الميكانيكي و عزوز
0 تصاميم غير عادية لماوس الكمبيوتر
0 كل اللى عنده امتحانات
__________________






رد مع اقتباس
  #55  
قديم 12-02-2010, 03:14 PM
الصورة الرمزية بموا
بموا بموا غير متواجد حالياً
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 4,900
افتراضي رد: حصريا موسوعة الأديرة القبطية بمصر ونشأة الرهبنة

شجرة مار آفرآم السريانى بدير السريان وسيرة حياته
شجرة مار آفرآم السريانى
إشتهرت هذه الشجرة فى التاريخ القبطى بأنها شجرة مار آفرآم السريانى أو شجرة الطاعة أو شجرة البركة أو شجرة المحبة ، وتقع هذه الشجرة شرق كنيسة العذراء المغارة ، وهى شجرة ضخمة جداً وهى من النوع الذى لا ينمو فى الأجواء المصرية ويذكر ألاباء الرهبان أن القديس العظيم مار آفرآم السريانى (يطلق عليه المصريين قيثارة الروح القدس) أتى إلى الدير فى القرن الرابع من الشام وفى يده عصاه تعينه فى الطريق كعادة رهبان الشام فظنه رهبان مصر أنه يتشبه بشيوخ الرهبان (الذين لهم الحق فى التوكأ على عكاز) ، فأشار عليه أبوه أن يغرس عصاه فى الأرض ، وهناك قول آخر أن مار آفرآم سمع تذمر الرهبان فغرس عصاه فى الأرض وسار من غيرها ، فأراد الرب أن يظهر تقواه وبره للجميع ودرجة قداسته ، ويقول أخوتنا السريان أن مار آفرآم السريانى ترك عصاه أمام الكنيسة وعتدما خرج رآها قد نبتت وأورقت فتركها ورحل . فصارت شجرة كبيرة , ولا تزال تعرف حتى اليوم ( بشجرة مار أفرام السرياني ) وهي في ساحة دير السريان بوادي النطرون. فقد نما العكاز الجاف الذى أتى به من الشام وصار شجرة ضخمة تعطى ثمراً ويستظل تحتها الرهبان وتأوى إليها طيور السماء ، وهذه الشجرة من نوع التمر الهندى ويشرب الكثيرين من زوار الدير من زهرها ويأخذون ثمارها كبركة إلى الآن .
*********
ويقول الرهبان أيضاً : " انه عند زيارته لمصر التقى بالأنبا بيشوي ولم يكن أحدهما يعرف لغة الآخر, صليا معاً والروح القدس ساعدهما على فهم لغة بعضهما " وما ذكره الرهبان المصريين يتداوله أيضاً السريان
كان أفرام كاتباً في الأخلاق وواعظاً أكثر منه فيلسوفاً ولاهوتياً ، وكان يلهب الناس حبا فى المسيح عندما يعظ تنساب من فمه كلمات الروح القدس كأنه نهر من أنهار الجنة خارجه لتسقى العطاشى من ينبوع الحياة وما زالت اشعاره وكلماته تتردد حتى هذا اليوم
ترك أفرام مخلفات كثيرة في شرح الكتب المقدسة ويقال إنه كتب نحو ثلاثة ملايين بيت شعر، ونسبت إليه عدة ملاحم شعرية ، ولأهمية مار أفرام الأدبية ترجمت مؤلفاته إلى لغات عديدة منها العربية واللاتينية واليونانية والأرمنية والقبطية والحبشية
صلاة مار أفرام السرياني ، ( أيها الرب سيد حياتي ، أعتقني من السخط والغضب والفضول وحب الرئاسة والكلام البطال ، وأنعم علي روح البساطة والاتضاع والصبر والمحبة ، نعم ، أيها الرب إلهي ، هب لي أن أعرف ذنوبي وعيوبي ، ولا أدين أخوتي ، فإنك مبارك إلى الأبد )
مار أفرام في الليتورجيا القبطية ذكر في وضوح الدكتور جورج بيباوي في محاضرته بتاريخ ( 21-10-1973) لمحة تاريخية ولاهوتية عن الدور الذي يمثله أفرام السرياني في الليتورجية القبطية التي تعتبر أهم مصدر لدراسة اللاهوت الشرقي ، وذكر أن الكنيسة القبطية تحتفل بانتقال مار أفرام في اليوم الخامس عشر من شهر أبيب القبطي الموافق التاسع من تموز ، وفي يوم العيد تقرأ سيرته أثناء القداس الإلهي
كما ترجمت مداريش وصلوات لمار أفرام إلى اللغة الإثيوبية ولا زالت الكنيسة الأثوبية تستعملها إلى الآن وهذه الترجمة مخطوطة على رق لدى مار فيلبس مطران الإثيوبيين

****************
نبذة مختصرة عن مار آفرآم السريانى
وُلد من ابوين مسيحيين بمدينه نصيبين أوائل القرن الرابع الميلادي وتربي منذ حداثته علي يد القديس ماريعقوب اسقف المدينه، فعلمهُ وعمدهُ وإصحبهُ معهُ إلى مجمع نيقيه وبعد نياحة القديس يعقوب مضى إلى الرها وعاش هناك ناسكاً مع نساك جبل الرها .
+ أتُهم بالزنا إذا كانا خادم الكنيسة الذى يدعى أفرام قد زنى َمع بنت أحد رؤساء المدينة ولقنها أن تقول إن مار إفرام هو الذى أخطأ معها بعد ذلك أحضر والدها الطفل للأسقف الذى بكته أمام الشعب فلم يدافع عن نفسه وقال فى إنسحاق أخطأت يا أبى، فأخذ الطفل الذي كلف بتربيته و دخل أمام المذبح و بعد أستئذان الأسقف ناشد الطفل بأسم السيد المسيح أن يقول من هو أبيه فنطق الطفل و أعلن أسم أبيه الحقيقي أمام الجميع و أمام دهشه الجميع مات الطفل في الحال.
+ في طريقه الي الرها طلب كلمه منفعه من أول شخص يقابله ، فقابل إمرأه ساقطه قالت له عندما امعنت في النظر اليه "انا أنظر اليك لأني أخذت من الرجل و أما أنت فأنظر الي التراب الذي أخذت منه" فتعلم منها.
+ كان سبباً في توبه إمرأه أخري حاولت أسقاطه ولكن بكلمات النعمه جعلها تذهب للترهب بأحد الأديره.
+ ذهب إلى برية شيهيت الشهيره بكثرة نساكها ومعلميها الحاذقين فى العبادة حيث أمضى ثمانى سنوات متتلمذاً لمشاهير الآباء وقتئذ.
+ زار الأسقيط ولازال اثره في دير السريان، حيث الشجره المعروفه بأسمه وعندما ظن الرهبان أنه يحمل عكازه متشبهاً بالشيوخ غرسها بالأرض فأزهرت كعصاه هارون و شجره الطاعه التي للقديس يوحنا القصير ولازالت خضراء حتي الأن وتعطي ثمر التمر الهندي(رغم أن التمر الهندي ينمو في المناطق الحاره) و يؤخذ زهرها علي سبيل البركه.
+ كان له لقاء مع القديس باسيليوس الكبير أسقف قيصريه(أسيا الصُغريَ) الذي حاول رسامته أسقف فإعتذر حتي عن رسامته كاهناً أو شماساً.
+ رجع إلي الرها و جاهد ضد الهراطقه و كتب أكثر من 150 نشيداً كان لهم عظيم الأثر في إيقاف تيار الهراطقه.
+ تنيح بسلام بشيخوخه صالحه فى مغارته بالرها فى 9 يونيو سنه 373 م بعد أن ترك كثيراً من الميامر و العظات الجميله بل وأنشأ فى الرها مدرسة مار إفرام مما جعل الكنيسه تُلقبه "بقيثاره الروح القدس"، وتعيد له كنيستنا فى 15 أبيب من كل عام.
+ صنع الكثير من المعجزات منها إنه أعاد الحياة لشاب مات بلدغة حية وكان بسبب ذلك إنه عاد الكثيوت إلى الإيمان الأرثوذكسى .
+ يُقال إن القديس مار إفرام السريانى كان يظهر فى الدير بين الحين والآخر ليشجع الأباء على الجهاد ،فقد قال أحد الآباء إنه كان نائماً فى الليل عند شجرة القديس مار إفرام فشعر بشخص يوقظه قائلاً له قم إذهب إلى قلايتك لأننا نريد أن نصلى وكان هو القديس مار أفرام السريانى، أيضاً رآه مرة ذاهب فأمسك به قائلاً من أنت ؟ وعندما شدد السؤال أجابه :"أنا إفرام السريانى الله يباركك" .أيضاً يذكر إن أحد الرهبان ذهب إلى الكنيسة ذات ليلة فوجد بابها مغلقاً وصوت صلاة القديس بالداخل ولما فرغت الصلاة وفتح الباب رأى مجموعة منها ما هو نحيف ومنها الشيوخ بعدها لم يجدهم فقد كانوا الأباء السواح . وقد سمعت من الأباء الشيوخ بالدير الكثير مثل هذه الأحاديث فلكل دير قديسوه الذين يزرونهم ويشجعون رهُبانه على الجهاد فهناك صلة المحبة المستمرة بين الكنيسة المنتصرة فى السماء وكنيستنا المجاهدة على الأرض
*بركه صلاته تكون معنا أمين*
من مواضيعي 0 وردة من ذهب
0 مخبز المنتدى
0 صورة وتعليق 2
0 معلومات عن الطيور
0 صوره وتعليق هتموت من الضحك
__________________






رد مع اقتباس
  #56  
قديم 12-02-2010, 03:17 PM
الصورة الرمزية بموا
بموا بموا غير متواجد حالياً
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 4,900
افتراضي رد: حصريا موسوعة الأديرة القبطية بمصر ونشأة الرهبنة

تاريخ الإكتشافات بكنيسة السريان
تاريخ الإكتشافات

المعهد الفرنسى للآثار : فى عام 1991م حضر إلى دير السريان بعثة من المعهد الفرنسى للآثار تم إكتشاف أي
قونة قبطية حائطية رائعة يرجع تاريخها إلى
القرن الثامن الميلادى ( عبارة عن فريسكا ) للقديسة العذراء مريم، وحولها الأنبياء الذين تنبأوا عنها، ورئيس الملائكة الجليل غبريال .
وتوجد هذه الفريسكا فى نصف القبة الغربى ، بصحن كنيسة السريان وكان يوجد فوقها صورة حائطية للصعود من الفن السريانى إستطاع الفنانون الفرنسيون فصلها بمهارة من فوق الفريسكا القبطية وتم نقلها إلى المتحف المصمم لتثبيت أنصاف قباب به وللحفاظ على هذا التراث.

البعثة الهولندية : وفى عام 1994م حضرت إلى الدير البعثة الهولندية برئاسة دكتور كارل إنيمى ( الأستاذ بجامعة ليدن هولندا ) – وبدأت فى عمل المجسات على حوائط الكنيسة جميعها ( أكثر من خمسين مجس ) فأكتشفت إنه توجد فى حوائط الكنيسة خمس طبقات:
1- الطبقة الأولى من القرن السابع والفن الذى عليها قبطى.
2- الطبقة الثانية من القرن الثامن والفن الذى عليها قبطى.
3- الطبقة الثالثة من القرن العاشر والفن الذى عليها خليط من الفن القبطى والسريانى.
4- الطبقة الرابعة من القرن الثالث عشر والفن الذى عليها سريانى ( وعليها كتابات قبطية ).
5- الطبقة الخامسة من القرن الثامن عشر والفن الذى عليها قبطى.
والبعثة البولندية تعمل شهرين فقط فى العام بحسب المنحة المعطاه لها.
1- الإكتشافات على الطبقة الأولى ( القرن السابع ).
من المرجح أنه تم الإنتهاء من بناء الكنيسة فى القرن السابع الميلادى بدأ الآباء الرهبان فى تزيين حوائطها ولكن بطريقة بسيطة فتكونت الصورة البسيطة التى على الطبقة الأولى فى الغالب من الصلبان الملونة باللونين الأحمر والأصفر ( البرتقالى ) وهذه توجد على الأجزاء العلوية من جدران الهيكل ويرجع تاريخها كما سبق إلى القرن السابع الميلادى.
2- الإكتشافات فى الطبقة الثانية ( القرن الثامن ).
وقد تأكد أن هذه الصور مرسومة بطريقة تسمى ألوان الشمع وهذه الألوان من نفس تركيبة الألوان التى إستخدمها الفراعنة فى العصور السحيقة الماضية وبهذا يعتبر الفن القبطى هو إمتداد للفن الفرعونى ويوجد العديد من الرسومات فى هذه الطبقة ومنها:-
أنصاف القباب ...وهذه عليها ثلاث صور قبطية ولكنها مختفية أسفل الصور السريانبة ومنها النصف قبة الغربية ( فى آخر الكنيسة ) والتى سبق التحدث عنها عندما ذكرنا مجىء بعثة المعهد الفرنسى وبإنزال الصورة السريانبة الفوقية التى عن صعود السيد المسيح: ظهرت أسفلها الفريسكا القبطية عن السيدة العذراء مريم وحولها رئيس الملائكة غبريال ومعظم الأنبياء الذين تنبأوا عنها.
ثم نصفى القبتين فى الخورس الأول ( بحرى وقبلى ) وحالياً تظهر عليهما الصور السريانية ( بحرى عن نياحة القديسة العذراء مريم وقبلى عن البشارة والميلاد ) وتوجد تحتهما صورتان قبطيتان أكتشفت أحدهما فى شهر أكتوبر عام 2006م وهى عبارة عن فريسكا الميلاد من القرن الثامن وبها السيدة العذراء وهى جالسة وفى حضنها الطفل يسوع وعلى رأسها من أعلى النجم الذى أرشد المجوس إلى بيت لحم وعن يمينها ملاكاً والمجوس الثلاثة وهم يقدمون هداياهم وعلى شمالها ملاكاً والرعاة الساهرين على خرافهم. وهى فى غاية من الجمال والروعة. والفريسكا الأخرى لم تكتشف بعد.

*****************************
صور من دير السريان 3- الإكتشافات بكنيسة السريان فى الطبقة الثالثة القرن العاشر


أيجر ( ملك الرها ) وقسطنطين الملك:
فوق باب الهيكل الرئيسى يوجد صف من ثلاث نوافذ مغلقة ظهر بينهم


رسمان يتبعان الطبقة الثالثة الرسم الأيمن يظهر بقايا شخص على حصان أسود هذا الشخص ممسكاً برمح أو حربة حيث نستطيع أن نقول أنه محارب قديم. أعلى الشخص فى السماء هناك بعض النجوم والصلبان هذا هو قسطنطين الملك والفراغ الموجود بين الشباك الأيمن والأيسر يمثل أيجر ملك الرها ( وهى أوديسا على البحر الأسود ). فى الجانب الجنوبى من الحائط يوجد وزير ملكة كنداكة ، ( الخصى الحبشى جالساً على مركبة يقرأ سفر إشعياء... مثل شاه سيق إلى الذبح والقديس أندراوس الرسول الذى عمد آكلى لحوم البشر. وفى الجانب الشمالى: يوجد القديس غريغوريوس المنيرومن الواضح أن هذا الجانب يمثل القديسين الذين نجحوا فى جذب الأجانب إلى المسيحية، تواريخ هذه الرسومات غير معروفة بشكل قاطع توجد بعض الكتابات أسفل القبة وأعلى الرسم ( موسى وهارون والشماس يوناثان ).
من مواضيعي 0 تحزن إذا جاءك سهم قاتل
0 تفضلوا بزيارة منتدايا الخاص..
0 صور للبابا كيرلس
0 طرائف و غرائب بالصور
0 صورة فى معلومة
__________________






رد مع اقتباس
  #57  
قديم 12-02-2010, 03:21 PM
الصورة الرمزية بموا
بموا بموا غير متواجد حالياً
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 4,900
افتراضي رد: حصريا موسوعة الأديرة القبطية بمصر ونشأة الرهبنة

دير السريان والبابا شنودة
+ تم بناء 36 قلاية بحيث يكون لكل قلاية دورة مياة منفصلة وصهريج مياة فوق المبنى كله ، داخل مزرعة الدير .
+ إستصلاح أرض حديثة حوالى 30 فدان
+ إنشاء مبنى جديد للرهبان
+ مضيفة جديدة لإستقبال الزوار خارج الدير
+ بناء مخبز جديد .. ومعمل البان ومخازن ومزرعة للدواجن
+ إنشاء حديقة جديدة مع ترعة صناعية (جابية) لتزويد الدير بالمياة اللازمة للشرب والإراض الأخرى ، ماكينتين لتوليد الكهرباء .
+ بناء قلالى منفردة خارج الدير للرهبان الراغبين فى التوحد .
+ الإحتفال بعيد القديس يوحنس كاما فى 3/1/ 1978 الموافق 25 من كيهك القبطى بغقامة صلاة عشية وتضميخ رفاته بالحنوط والأطياب ، وسط ألحان التسبيح والتمجيد ، مع إشتراك بعض الساقفة والكهنة والرهبان وبعض أفراد الشعب من محبى الدير .
+ شم النسيم .. تعود البابا أن يجتمع بالرهبان وبعض الأساقفة فى من كل عام
******
وقد قام قداسة البابا شنودة الثالث بسيامة عدد كبير من ألاباء الرهبان من دير السريان ثم سام أيضاً عدداً من الرهبان كهنة للخدمة فى أماكن متنوعه فى أماكن تحتاجهم ومنهم :
+ القس برنابا السريانى 29/5/1988م للخدمة بالكنيسة القبطية بفرنسا وروما
+ وفى أغسطس 1988 أوفد قداسة البابا شنودة الثالث الراهب القمص أغناطيوس السريانى للخدمة فى فرنسا لمساعدة القس جرجس لوقا هناك ، وسيقومان بخدمة كنيستنا فى باريس وأيضاً مارسيليا .
+ القس أندراوس السريانى 19/7/1989م للخدمة بالسودان ثم عاد إلى ديره
+ القس أرميا السريانى يوليو 1990م للخدمة بإيبارشية المنوفية .
إيفاد بعثة رهبانية لدراسة الفن القبطى فى هولندا

أوفد قداسة البابا شنودة الثالث ثلاثة من الآباء الرهبان إلى هولندا لدراسة الفن القبطيى وذلك لأول مرة فى التاريخ الحديث للكنيسة القبطية وذلك بناء على منح دراسية مقدمة من هولندا ، والرهبان الذين ذهبوا لدراسة الفن القبطى هم القس يوساب السريانى ، والقس صموئيل السريانى ، والقس أرسانيوس الأنبا بولا ، وقد سافر الآباء الرهبان يوم 4/2/1990م وكانت البعثة لمدة 6 شهور تنتهى فى 5/8/1990م
سيامة رهبان
+ فى صباح السبت 27/10/1990م قام قداسة البابا بسيامة خمسة رهبان جدد فى دير العذراء السريان وإشترك فى صلوات السيامة نيافة النبا صرابامون ، واسماء الرهبان هى : بيجول - ميصائيل - يعقوب - مارتيروس - شنودة .
وفى نفس اليوم أدخل خمسة آخرين فى طقس طالبى الرهبنة (الملابس البضاء) وقام بإسكان رهبان فى القلالى الجديدة .
+ وفى صباح السبت 6/7/1991م قام قداسة البابا بسيامة سبعة رهبان جدد بأسماء : ديسقوروس - لوكاس - شاروبيم - فيلوباتير - بلامون - فام - سوريال ، وإشترك فى صلوات السيامة أصحاب النيافة الأنبا صرابامون والأنبا يوحنا والأنبا شاروبيم .
وفى نفس الوقت ألبس قداسة البابا شنودة الثالث خمسة من طالبى الرهبنة الملابس البيضاء ، ليبدأوا فترة الإختبار بدير العذراء (السريان)
+ وفى صباح الجمعة 10/4/1992م قام قداسة البابا بسيامة عشرة رهبان جدد بأسماء : متياس - هدرا - أبرآم - مرقس - إيليا - رويس - برسوم - بولس - شاروبيم - بيشوى .. وإشترك فى صلوات السيامة أصحاب النيافة الأنبا دوماديوس ، والأنبا صرابامون ، والأنبا رويس ، والأنبا متاؤس ، والأنبا سرابيون ، والأنبا يوحنا .
+ وفى صباح الجمعة 19/7/1992م إستقبل قداسة البابا شنودة الثالث آباء مجمع رهبان دير السريان فى غجتماع روحى ورعوى حضره 90 من أعضاء مجمع الدير ، وحضره اصحاب النيافة الأنبا بيشوى والأنبا صرابامون ، والأنبا برسوم ، والأنبا أنطونيوس ، والأنبا يوسف ، وتم فى هذا الإجتماع إختيار الراهب القس إبراهيم السريانى أميناً للدير
+ وفى صباح الجمعة 14/7/1995م قام قداسة البابا شنودة الثالث بسيامة أربعة رخبان جدد فى الدير بأسماء الراهب : أنطونيوس - بسادة - سدراك - أوغسطينوس
وإشترك فى صلوات السيامة أصحاب النيافة النبا صرابامون ، والأنبا رويس ، والأنبا متاؤس ، والأنبا شاروبيم وألأنبا إيسيذوروس ، والأنبا يوسف ، والأنبا يوأنس ، والأنبا صرابامون ( اسقف عطبرة وام درمان) والأنبا أنطون ، والأنبا بولا ، والأنبا برنابا ، وألنبا دميان .
+ الإحتفال بعيد القديس يوحنس كاما قام قداسة البابا شنودة الثالث بزيارة دير السريان فى 3/1/1988 م بمناسبة عيد قديس الدير الأنبا يحنس كاما ، وقد اعد الحنوط وألأطياب التى ضمخ فيها رفات القديس ، وقد شاركه أصحاب النيافة الأنبا ثاؤفيلس وألأنبا بيسنتى وألأنبا متاؤس ورهبان الدير .
+ الإحتفال بعيد القديس يوحنس كاما قام قداسة البابا شنودة الثالث بزيارة دير السريان فى 3/1/1988 م بمناسبة عيد قديس الدير الأنبا يحنس كاما ، وقد اعد الحنوط وألأطياب التى ضمخ فيها رفات القديس ، والأنبوبة الأخرى بالحنوط والأطياب ، وجلس قداسة البابا مع الرهبان جلسة روحية حدثهم عن المشاعر الروحية فى إستقبال عام جديد .
+ الإحتفال بعيد القديس يوحنس كاما وفى مساء الحد 16/12/1993م توجه قداسة البابا شنودة الثالث إلى دير السريان حيث قام بإعداد حنوط لتطييب جسد القديس يحنس كاما الذى يحتفل الدير بعيده يوم 3/1 يناير من كل عام (25 كيهك) وإشترك مع قداسته أصحاب النيافة الأنبا صرابامون والأنبا رويس والأنبا متاؤس والأنبا إيسيذوروس والأنبا ثاؤفيلس .
رسامة اسقف لدير السريان
+ فى يوم 6/6/1993م قام قداسة البابا شنودة الثالث بتثبيت نيافة الأنبا متاؤس أسقفاً لدير السريان
+ وفى يوم الأحد 28/11/1993م قام نيافة الأنبا متاؤس أسقف ورئيس دير العذراء ( السريان) بسيامة ثلاثة رهبان فى درجة القسيسية وهم : القس غبريال ، والقس زكريا ، والقس بطرس ، وكلهم ترهبنوا سنة 1987م
+ وفى صباح الأثنين 18/يوليو 1994م توجه قداسة البابا شنودة الثالث إلى دير السريان وقام بسيامة خمسة من ألاباء الرهبان بأسماء : يواقيم 0 أنجيلوس - تكلا - صموئيل - ويسطس ، كما رقى الراهب أغابيوس إلى درجة القسيسية .
وصلى قداسة البابا شنودة القداس الإلهى وإشترك معه فى القداس وصلوات السيامة 32 من ألاباء المطارنة والأساقفة ( ومما يذكر أنه مر على ترهب البابا شنودة 4م سنة فى هذا الدير)
إفتتاح مبنى القلالى الجديد
+ وفى مساء يوم 18/7/1994م إفتتح قداسة البابا شنودة الثالث المبنى الجديد للقلالى (36قلاية) وبارك وصلى على المياة ورشه فيها ، ومان قد سبق - منذ ثلاث سنوات - إنشاء مبنى مقابل له يضم 36 قلاية ، وإشترك فى صلوات الإحتفال نيافة الأنبا متاؤس رئيس الدير وعدد كبير من ألاباء الأساقفة والرهبان .
نياحة راهب فاضل
+ قام قداسة البابا شنودة الثالث بالصلاة على جثمان الراهب القمص أنجيلوس السريانى ، اب إعتراف الراهبات لسنوات طويلة قبل أن يقعده المرض خلال العامين ألاخرين قبل نياحته فى 1/5/1994م (عيد القيامة المجيد) وهو يبلغ من العمر 77 سنة قضى منها 42 سنة فى الرهبنة .
**************************
المـــراجع

(1) اليوبيل الفضى 1996م - السجل التاريخى لقداسة البابا شنودة الثالث - الكتاب الثانى الجزء الأول - القمص ميخائيل جرجس ص 316 - 330


الموضوع له باقيه
المره القدمه عن دير مارمينا

من مواضيعي 0 ورود نادرة في العالم
0 آصـعَ ــبْ آآبتِــسـآمّــﮧ
0 هـِــيَ الأيـّــامُ
0 صور متحركة
0 ترجمة لغة البنات
__________________






رد مع اقتباس
  #58  
قديم 12-02-2010, 03:25 PM
الصورة الرمزية بموا
بموا بموا غير متواجد حالياً
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 4,900
افتراضي رد: حصريا موسوعة الأديرة القبطية بمصر ونشأة الرهبنة



دير مار مينا

دير مار مينا بمريوط

فى عام 363م بدأ البابا أثناسيوس الرسولى ببناء كنيسة على قبر القديس والشهيد مار مينا العجائبى وجذب المكان الألاف

من المسيحيين الذين احبوا فى الأستقرار فى هذه المنطقة وشيدت فى هذه المنطقة المبانى والقصور التى بنيت غالبيتها من أجود أنواع الرخام حتى سميت هذه المدينة بـ المدينة الرخامية , وأطلق عليها الأقباط مدينة بو مينا وبدأت تبنى كنائس كثيرة .
وسرعان ما بنى ديراً على أسم مار مينا فى هذا المكان للرهبان الذين يخدمون هذه الكنائس , وحدث أن أغار عليها البربر الوثنيين ثم العرب المسلمين , ودمرت المدينة تماماً وتخربت وهجرها الأهالى والسكان وأندثرت معالمها فى حوالى القرن العاشر الميلادى .
وفى عام 1905 م أكتشف الأسقف الألمانى "كارل ماريا كارفمان" مدينة مارمينا وأديرتها
يقول القمص صليب سوريال كاهن كنيسة مار مرقس بالجيزة وهى كنيسة قديمة قائمة فى وسط البيوت الصغيرة فى زقاق من أزقتها : " أذكر أنى تقابلت فى سويسرا مع أحد رجال الدين الأجانب فقال لى : " أنتم عندكم بطريرك عظيم بناء ذو أفق واسع تمثل تاريخ كنيسته وشعبه " .. فأجبته : " نعم إنه يبنى الآن كاتدرائية ضخمة فى أرض الأنبا رويس " فقال : " الموضوع مش موضوع كاتدرائية .. ما أحنا عندنا كاتدرائيات كثيرة , لكن كونه يفكر فى تعمير منطقة " بومينا " ويعيد لها مجدها القديم ذات القيمة التاريخية الفريدة فهذا يعنى أن بطريرككم إنسان عظيم وإنه عالم قديس "
وتقول المؤرخة أيريس حبيب المصرى أما نحن فنرى أنه لم يتمثل تاريخ كنيسته فقط بل عاش هو نفسه هذا التاريخ بكل ما إحتواه من فرح وما أنسكب خلاله من دموع . كتاب قصة الكنيسة القبطية - ايريس حبيب المصرى - الكتاب السابع ص 40
ويضيف ابونا صليب سوريال قائلاً : " بصراحة كان فى ذلك الوقت أغلب الناس ينتقدون البابا بشدة وأنا واحد منهم وكنا نقول : " ما هذا الذى يعملة ... ؟ يأخذ فلوس الشعب ويرميها فى الصحراء فى الرمال !! "
ولكننا نشكر الرب الذى أثبت أن البابا كيرلس كان يرى مالا نراه ويعرف مالا نعرفه , فقد اعاد مجد منطقة كانت لها مكانتها وبركاتها فى القرن الرابع الميلادى , وأصر البابا أن يقيم فى هذا المكان الطاهر كاتدرائية لها سبعة مذابح مشابههة تماماً للطاتدرائية التى كانت فى القديم وأندثرت , وها نحن نرى ألان أن دير مار مينا قد صار أكبر مزار دينى يتهافت الناس لزيارته لأخذ البركة , وأصبحت تجرى فيه معجزات عظيمة وآيات باهرة
عند بناء دير مارمينا كان أحد الآباء الرهبان يقود جرار الدير في الصحراء، وفجأة تعطل المحرك فتوقف الجرار في قلب الصحراء، نزل الأب الراهب ليكتشف سبب عطل المحرك ونسى أن يجعل تروس التشغيل (الفتيس) في وضع المور كما ترك شداد الوقود في وضع التشغيل مما جعل تغذية المحرك بالوقود مستمرة.

نجحت فجأة محاولات الراهب لإصلاح المحرك فتحرك الجرار وأخذ يندفع في الصحراء بدون قائد، والراهب يجرى خلفه ويصيح مستنجداً غير أن

صرخاته تبددت في الصحراء المترامية، اندفع الجرار في إتجاه خيام البدو فأصاب الراهب هلع شديد فربما يدهم الجرار الخيام فتصبح كارثة، غير أن الجرار سار بسرعة بين خيام البدو في دقة بالغة دون أن يصيب أحداً واستمر في سيره فعبر خط السكة الحديد في بلدة بهيج والناس في دهشة، وظل في طريقه حتى اقترب من الكوبري الصغير في أول المدق فلم يصطدم به بل عبره إلى الطريق الإسفلتي العمومي الذي تعبره مختلف أنواع السيارات وحينئذ انحرف الجرار إلى يمين الطريق واستقر في إحدى الحفر لتنتهي لحظات الفزع والرعب التي انخلعت لها القلوب ولكنها كانت مثيرة للعجب لأن الكل أخذ يتساءل: من كان يقود الجرار؟! ألعله مارمينا المشهور بالعجائبي
تاريخ نشأة الدير
قال أبو المكارم المؤرخ : " الناحية المعروفة بمريوط (3) (فصل) ذكر كتاب فضائل مصر قال : " إن الذين ينظرون فى هوية البلدان وأرض الأقاليم أنه لم تطل أعمار الناس فى بلد من البلدان كطولها بمريوط فى


منطقة الإسكندرية ووادى فرغانة وهذهالمنطقة كانت برية وأعمرها أثناسيوس البطريرك الـ 22 ثم بعده ثاؤفيلوس البطريرك الـ 23 وبنوا بها كنيسة كبيرة فى حكم الإمبراطور أرغاديوس أبن الإمبراطور تاوضوسيوس وكرزها وكملت فى أيام طيماتوس البطريرك الـ 26 فى أيام حكم الأمبراطور زينون وبنى فى هذه المدينة + قصر لنفسه وبيوت سكن للآرخنة وغيرهم وكرز بها 12 ألف فارس خوفاً من البربر وأعطاهم أجور من مال هذه المنطقة
*************
دير مريوط
وهو دير معروف وأشتهر وفيه مجموعة من الرهبان والشيوخ والشبان يعذبون اجسادهم بالحديد والسلاسل وكان رئيسهم يجلس متوجاً بالنعمةالإلهية وله عجائب كثيرة .



***********
كنيسة أبو مينا ذو الثلاثة آكاليل
كنيسة أبو مينا ذو الثلاثة آكاليل وجسده مدفون فيها - والجمال المصورة تحت صورته هم من عجائب البحر ظهور له عند حمب جسده وليس هم جمال أنشأهم ثاؤوفيلس البطريرك الـ 23 فى حكم الإمبراطور أرغاديوس أبن الإمبراطور تاوضوسيوس والإمبراطور أندريوس وكملت أولاً بأول وكملت فى أيام طيماثاوس البطريرك الـ 26 مكملة ولها آيات وعجائب كثيرة وتظهر فى كل حين وكان لها أوقاف وكانت مزينة بأحسن زينة وفيها أعمدة رخام الملون قائم ونائم مالم يشاهد مثله .
************
نقل الأعمدة والرخام إلى بغداد
(فصل) نقل جميع العمد والرخام للخليفة إبراهيم فى الرشيد من بغداد على يد ألعازر الخلقيدونى فى بطريركية يوساب Fol. 101B وهو البابا 52 وأهتم هذا البطريرك بتجديد وتزويق ما هدم فيها . ]


الأنبا كيرلس آفا مينا أول أسقف لدير مار مينا بالعصر الحديث




فى صباح السبت 12-6-2004
قام قداسة البابا شنوده الثالث بزيارة رعوية للدير العامر وألبس الإسكيم الكبير لحضرة صاحب النيافه الحبر الجليل الأنبا كيرلس أفامينا


فى صباح الأحد 9/3/2008 قام نيافة الأنبا كيرلس أفا مينا بترقية القس تادرس أفامينا، والقس صرابامون أفامينا، والقس بيشوي أفامينا إلى رتبة القمصية

وقد إشترك فى الصلوات أصحاب النيافة الأنبا أبوللو، والأنبا قزمان، والأنبا إرميا.







************************

الكرازة السنة 37 العددان3-4 6فبرابر2008
فى 30/1/2009م قام قداسة البابا شنودة الثالث بزيارة دير مار مينا بمريوط حيث قام قداسته بسيامة رهبان جدد بأسماء : بافلى - ومتى - وجيروم - ومقار - وديمتريوس - وأمبروسيوس ، وكذلك تغيير شكل الراهب ملاك الأثيوبى على دير مار مينا
وفى المساء جلس قداسة البابا جلسة روحية مع الرهبان





************************

الكرازة السنة 37 العددان3-4 6فبرابر2008
وفى صباح السبت 31/1/2009م قام قداستة البابا شنودة الثالث بسيامة سبعة كهنة جدد وهم : القس غبريال - القس سوريال - القس شاروبيم - القس ساروفيم - القس إبراهيم - القس إسحق - القس يعقوب وإشترك مع قداسته فى صلوات السيامة أصحاب النيافة ألنبا صرابامون والأنبا متاؤس والأنبا إيسوذوروس وألأنبا يوأنس والأنبا قزمان والأنبا كيرلس أسقف ورئيس الدير والأنبا أرميا والأنبا مينا
من مواضيعي 0 نملة تدخل موسوعة جيمس
0 صور لرب المجد
0 رجل الضباع
0 اخطر طائر فى العالم
0 لن تخرجي من المنزل!
__________________






رد مع اقتباس
  #59  
قديم 12-02-2010, 03:27 PM
الصورة الرمزية بموا
بموا بموا غير متواجد حالياً
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 4,900
افتراضي رد: حصريا موسوعة الأديرة القبطية بمصر ونشأة الرهبنة

تاريخ إنشاء دير مار مينا

· الدير القديم
وصلت رفات الشهيد مارمينا واستقرت في مزارها القديم بالآثار نحو عام (312 – 315 م).
بنيت أول كنيسة للشهيد بمريوط بين عامي 320 – 325 م في عهد الملك قسطنطين الكبير.
بتزايد عدد الزوار وطالبي المعجزات جدد البابا أثناسيوس الرسولي الكنيسة الأولي ووسعها كثيراً . لما كثر جداً عدد الزوار بنى الأنبا ثيؤفيلس البابا 23 (385 – 412 م) كاتدرائية ضخمة شرق الكنيسة الأولي كما جدد ووسع الكنيسة الأولي وبني في غربها معمودية كبيرة. مع ذيوع شهرة القديس وازدياد عدد الزوار تحولت المنطقة إلى مدينة سياحية هامة انتشرت فبها الكاتدرائيات والكنائس الرخامية والمنشات العديدة كالحمامات والفنادق . بازدياد عدد الرهبان إلى مئات أنشأ بالمنطقة دير عظيم كان يزداد أتساعا بمرور الوقت . كما امتد نشاط بعض رهبانه للكرازة بأوربا . وتحتفظ الكنيسة الأيرلندية في صلواتها إلى يومنا هذا بصلاة خاصة للآباء الرهبان الأقباط الذين حملوا لهم شعلة الإيمان. وقعت المدينة بكنائسها مطمعاً للأجانب الخلقدونيين وإغارات الفرس والبربر والفتح العربي والخلفاء الأتراك ….. إلى أن جاء القرن الثالث عشر فغرب مجد المدينة وكنائسها أثر التخريب الشامل الذي حل بها وعدم استتباب الأمن فيها. انتقل جسد الشهيد عبر رحلة طويلة من مريوط إلى كنيسته بفم الخليج بمصر القديمة في النصف الأول من القرن الرابع عشر. قضى محمد على باشا (1805 – 1848 ) على البقية المتبقية من الكنائس والمنشآت بالمنطقة لمنع عمليات السلب والنهب التي تفشت بالمنطقة حيث استغل اللصوص هذه الأطلال المهجورة كأوكار لهم . ثم عصفت الطبيعة أيضا لتجعل المكان أكواماً من التراب والحجارة. بدأت عمليات الكشف الأثرى للمنطقة سنة 1905 م على يد العالم الألماني ك . م . كوفمان ثم تلتها أبحاث أخرى على فترات متباعدة للمتحف اليوناني الروماني بالإسكندرية والمتحف القبطي بالقاهرة وغيرهم. الدير الحديث · بدأ الشروق يلوح للمنطقة من جديد على يد البابا الأنبا كيرلس السادس حيث بدأ العمل بالصلاة بين الأطلال في أول عيد للشهيد بعد سيامته بطريركاً في 1959 م. · اشترى البابا كيرلس السادس المساحة المقام عليها الدير الحديث مجاورة تماماً للمنطقة الأثرية وبدأ التعمير من جديد. · أعاد البابا الأنبا كيرلس السادس جزء من رفات الشهيد مارمينا العجائبى من كنيسته بفم الخليج إلى دير مارمينا بمريوط في فبراير 1962 م . · بدأت عمليات الكشف الأثرى تأخذ صفتها المنتظمة منذ أن أنشأ البابا كيرلس السادس الدير الحالي حيث بدأ المعهد الألماني للآثار بالقاهرة العمل منذ 1961 م بإشراف العالم الألماني د . بيتر جروسمان لبضعة شهور سنوياً . · سلم البابا كيرلس السادس أمانة الديرة لتلميذه الخاص القمص مينا أفا مينا (وهو المتنيح الأنبا مينا أسقف الدير) ليواصل عمل البابا كيرلس السادس في التعمير الروحي والإنشائي للدير . · وضع البابا كيرلس السادس حجر الأساس لكاتدرائية مارمينا بمريوط في عام 1961 م ولكن الإنشاءات بدأت فعلا عام 1969 م ولازال العمل جارى في تشطيبها. · تنيح البابا كيرلس السادس في 30 أمشير 1687 ش . 9 مارس 1971 م . وكان قد تسلم تلميذه القمص مينا أفا مينا ( المتنيح الأنبا مينا) وصيته بأن يدفن في دير مارمينا. · تفضل البابا شنوده الثالث بتنفيذ وصية البابا كيرلس السادس ونقل رفاته المباركة في احتفال مهيب يوم 24 نوفمبر 1972 م. · افتتح البابا شنوده الثالث كاتدرائية مارمينا بمريوط بالصلاة بعد اكتمال الهيكل الإنشائي عقب عيد استشهاد مارمينا 17 هاتور 1693 ش ( 26 نوفمبر 1976 م ) وسام بهذه المناسبة أربعة رهبان جدد للدير . · قام البابا شنوده الثالث بسيامة القمص مينا أفا مينا رئيس الدير أسقفاً على الدير في 17 بشنس 1696 ش ( 25 مايو 1980 م ) تقديراً للمسئولية الكبيرة التي تركها له البابا كيرلس السادس. · وجهت منظمة اليونسكو 1979 م عناية خاصة بمنطقة أبو مينا الأثرية إذ أقرتها ضمن الـ 57 منطقة في العالم – كتراث إنساني – يجب العناية به والمحافظة عليه عالمياً وقد أصدرت بهذا الصدد كتاباً عام 1982 م بعنوان ( alegacy for all) يحوي وصفاً موجزاً لكل من هذه الـ57 منطقة كتسجيل تاريخي للحضارة الإنسانية. · وبعد نياحة نيافة الحبر الجليل الأنبا مينا يوم 11/12/1996م، قام قداسة البابا شنوده الثالث البطريرك الـ117 بسيامة الأنبا كيرلس آفا مينا أسقفاً ورئيساً للدير في 8 بؤونه 1719 ش الموافق 15 يونيه 2003م الأنبا مينا أول أسقف ورئيس لدير الشهيد العظيم مارمينا العجائبى بمريوط ولد فى : 15 طوبه 1639ش - 23يناير 1923م باسم : سليمان رزق فرج سيم راهباً فى: 27 مسرى 1680ش - 2 سبتمبر 1964م باسم : الراهب مينا آفا مينا ثم قسا : 6 بؤونه 1681ش - 13 يونيه 1965م وقمصا : 2 مسرى 1685ش - 8 أغسطس 1969م وأسقفاً : 17 بشنس 1697ش - 25 مايو 1980م لبس الإسكيم : 22 طوبه 1712ش - 31 يناير 1996م رقد في الرب: 22 كهيك 1713ش - 11ديسمبر 1996م ومن كلمات قداسة البابا شنوده الثالث عن نيافة الأنبا مينا ولد فى 23 يناير سنة 1923م ، وكان محباً للصلاة منذ حداثته. استعد للرهبنة بما في طبعه للهدوء والصمت والتسبيح والصلاة والزهد والنسك. كان خادماً نشيطاً في كنيسة العذراء بحي الصاغة بطنطا. في عام 1950م اختير ليكون أميناً لمكتبة مدارس الأحد بالجيزة، فاستقال من وظيفته وتكرس لخدمة الرب وهو في السابعة والعشرين من عمره. من خلال عمله بمكتبة مدارس الأحد بالجيزة اتصل بكنيسة مارمينا بمصر القديمة وبالراهب الناسك القمص مينا المتوحد. ولما صار القمص مينا المتوحد بطريركاً باسم البابا كيرلس عينه شماساً وتلميذاً خاصاً في مايو 1959م. ولما أسس البابا كيرلس دير مارمينا بصحراء مريوط، سامه راهباً على هذا الدير في 2 سبتمبر 1964م باسم الراهب مينا آفا مينا. نال نعمة الكهنوت في 13يونيه 1965م، وصار أميناً للدير، ثم انتدبه قداسة البابا كيرلس ليكون وكيلاً للبطريركية بالإسكندرية. في عام 1972م خلا كرسى دمياط، فعرضت عليه أن يسام أسقفاً عليه. فاعتذر عن ذلك، وفضل الرجوع إلى الدير، فسمحت له بما يريد وتعين رئيساً للدير. تمت سيامته أسقفاً للدير في 25 مايو 1980م. كان أحد ثلاثة رؤساء أديرة ألبستهم الإسكيم المقدس في عيد القديس الأنبا أنطونيوس في 31 يناير 1996م. أعظم ما قدمه لأبنائه ، كان قدوته أمامهم كإنسان روحي مدقق. رقد في الرب في 11 ديسمبر 1996م بعد كفاح طويل مع المرض. نفعنا الله جميعاً ببركاته، مصلياً عنا في كورة الأحياء الأنبا كيرلس آفا مينا ثانى أسقف ورئيس لدير الشهيد العظيم مارمينا العجائبى بمريوط + ولد في : 7 مسرى1669 ش - 13أغسطس 1953م باسم : حنا فخري جورجى + دخوله الدير:4 نسئ 1689ش -9 سبتمبر 1973م + سيم راهباً في: 21 برمهات 1691ش - 30 مارس 1975م باسم : الراهب كيرلس آفا مينا + ثم قسا : 12 طوبة 1712ش - 21 يناير 1996م + وقمصا : 23 كيهك 1716ش - 2 يناير 2000م + عين أمينا للدير :21 توت 1717ش -1 أكتوبر 2000م + ثم وكيلاً للدير : 2بابه 1718ش -12 أكتوبر 2001م + ثم رئيساً للدير : 5 هاتور 1719ش -14 نوفمبر 2002م + وأسقفاً : 8 بؤونه 1719ش - 15 يونيو 2003م ومما كتبته مجلة الكرازة عن سيامته أسقفاً ما يلى :- مجلة الكرازة -السنة الواحد والثلاثون- الجمعة 20يونيو 2003م - 13 بؤونه 1719ش- العددان 19،20 سيامة أسقف لدير مارمينا فى يوم عيد حلول الروح القدس (15/6/2003م) تمت سيامة القمص كيرلس آفا مينا رئيس دير مارمينا ببرية مريوط أسقفاً للدير باسم الأنبا كيرلس آفا مينا، وهو بهذا يكون الأسقف 103 من بين الأساقفة الذين نالوا وضع اليد من قداسة البابا شنوده الثالث. ويكون الأسقف الرابع من رهبان دير مارمينا الذين سامهم قداسة البابا شنوده أساقفة وهم أصحاب النيافة: + الأنبا مينا آفا مينا رئيس الدير السابق (المتنيح). + الأنبا ديمتريوس أسقف ملوى. + الأنبا قزمان أسقف سيناء الشمالية. + الأنبا كيرلس آفا مينا. تمت السيامة فى الكاتدرائية المرقسية الكبرى بالقاهرة بحضور آلاف من الشعب، واشترك فى الصلوات ثمانون من الآباء المطارنة والأساقفة برئاسة قداسة البابا، وسط فرح الشعب. وكان قداسة البابا قد استقبل فى الدير نيافة الأنبا ديمتريوس الذى قدم لقداسته تزكية بإمضاءات جميع رهبان الدير. وقد جاء منهم القس أغناطيوس (من خدمته فى مارسيليا) ليحضر سيامة الأنبا كيرلس ويعود إلى خدمته. وفى مساء حفل السيامة وقف الجميع أمام الهيكل أساقفة ورهباناً يقولون لحن أكسيوس (مستحق) لرئيسهم الأسقف الجديد. في عشية السيامة تلا تعهد الأسقف الجديد بقيادة سكرتير المجمع المقدس نيافة الأنبا بيشوى. ورشم له قداسة البابا والآباء أعضاء المجمع حلته الكهنوتية التى ألبسه إياها قداسة البابا. كانت هذه السيامة أمراً مفرحاً لمجمع رهبان الدير، ولجميع محبى دير مارمينا، لأن نيافة الأنبا كيرلس كان محباً للجميع ومحبوباً من الجميع
من مواضيعي 0 مسامير لم تُدق
0 بعض انواع الكيكات
0 كم شخص بالصوره؟؟
0 مقالب... مقالب
0 •◦♫◦•عُبــــــورٌ بِلآ صَـــوتْ •◦♫◦•
__________________






رد مع اقتباس
  #60  
قديم 12-02-2010, 03:28 PM
الصورة الرمزية بموا
بموا بموا غير متواجد حالياً
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 4,900
افتراضي رد: حصريا موسوعة الأديرة القبطية بمصر ونشأة الرهبنة



رسائل أبونا مينا / البابا كيرلس السادس
تحكى قصة بناء دير مار مينا


محاولات بناء دير مار مينا
عندما كان البابا كيرلس السادس راهبا كان يشتاق أن يسكن فى منطقة مريوط حيث آثار مار مينا العجائبى , وسعى مراراً أن يكون هناك صورة ما , لأرجاع هذا الدير إلى الحياة مرة أخرى .
وفى أحدى محاولاته سعى لأستصدار قرار من مصلحة ألاثار لبناء قلاية بجوار آثار دير مار مينا القديم فطلب مساعدة الأستاذ بانوب حبشى الأثرى الذى كان يعمل وقتها مفتشاً بالمتحف اليونانى الرومانى بالأسكندرية , وقد قام الأسقف إيسوذوروس بنشر محاولات أبونا مينا البراموسى فى إعادة دير مار مينا إلى الحياة مرة أخرى فقال : وفى هذه الأيام قام أحد الرهبان وسعى بإجتهاد فى الحصول على تصريح من مصلحة الآثار ليسكن بالدير المذكور , فتحصل على خطاب من سعادة مرقس باشا سميكة مدير المتحف القبطى لمدير ألاثار , وأخيراً توجه إلى الإسكندرية وبمساعدة حضرة الفاضل الغيور بانوب حبش مفتش الآثار بالأسكندرية وقدم طلباً لمدير الآثار بالأسكندرية , فوافق على تحويل الأوراق للمدير العام بمصر للموافقة , ونحن نتوسل إلى الرب أن يساعد ويتم تجديد هذا الدير فالواجب يحتم على أبناء الطائفة الأرثوذكسية بأن يهتموا بهذا الدير " جمعية مار مينا العجايبى : الرسالة الرابعة عشر , قراءات فى تاريخ الكنيسة المصرية للدكتور منير شكرى
حدثت هذه المجهودات لبناء دير أو أعادة بناء دير مار مينا القديم أثناء الحرب العالمية التى حدثت بين الأنجليز والألمان فى العالمين وهى لا تبعد كثيراً عن مريوط لهذا لم تكلل هذه المحاولات .
وفى رسائل ابونا مينا البراموسى (الأنبا كيرلس) إلى شقيقة الأكبر الأستاذ حنا عن محاولاته العديدة فى تعمير دير مار مينا بمريوط , وكلفه بالسعى لدى البابا يوساب الثانى .. ولم تكلل هذه المحاولات أيضاً بنجاح لعدم أستقرار الأوضاع فى الكنيسة فى هذه الفترة القس رافائيل : مذكراتى عن حياة البابا كيرلس السادس - الجزء الثانى .
خطوة نحو تحقيق الهدف ببناء دير مار مينا
وفى أحدى ليالى مارس عام 1958م أرسل أبونا مينا (الأنبا كيرلس) رسالة إلى د/ منير شكرى رئيس جمعية مار مينا العجايبى بالأسكندرية قال له فيها : " .. أكتب لك هذه الرسالة فى ساعة متأخرة من الليل لكى أبشركم ببشرى مفرحة لكم ولجميع أعضاء جمعية الشهيد العظيم مار مرنا بالأسكندرية , وقد عرفنى اليوم الأستاذ عوض الله أبراهيم عضو المجلس الملى العام , وكذا الأستاذ يوسف جرجس سكرتير البطرخانة , أنه تقرر تميم هيكل الكنيسة الموجودة بدير مار مينا بمريوط , من عظيم فرحى وسرورى بذلك الخبر لم أستطع أن أنام قبل أن أسطر لكم هذه الرسالة وربما تستغرب من ذلك , ولكن لو علمت السبب لما أستغربت , أعلم يا أبنى العزيز أنه فى سنة 1943 م حضرت غلى الإسكندرية وتوجهت لمقابلة الطيب الذكر المرحوم الأستاذ بانوب حبشى ةعرضت عليه فكرة إقامة الشعائر الدينية والسكن بدير مار مينا ففرح جداً وسعى جهدة لدى مدير الآثار , وأنتم أول ما تعرفون ما قام به من خدمات فى سبيل أنتشار إسم الشهيد مارمينا , ولكن لم تسمح إرادة الرب فى ذلك الوقت إلى أن جاء الوقت المعين وأراد أن يحقق الآمال .. ففى هذه الأيام .. " القس رافائيل أفا مينا - مذكراتى عن حياة البابا كيرلس السادس - ج 2 , وقد ذكر أن المتنيح نيافة الأنبا ثيوفيلس أسقف دير السريان جاء فى عيدى القديس مار مينا 22 يونيو - 24 نوفمبر 1957م مع بعض الآباء الرهبان وأقام قداساً إلهياً فى المنطقة الأثرية .
ولم يكمل أبونا رسالته كما أنه لم يرسلها وظلت حتى يذكرها التاريخ , وقام بكتابة رسالة أخرى إلى أخيه الأكبر يوحنا يطالبة بعمل محاولات لأنشاء دير مار مينا فقال : " .. أكتب لك هذا الخطاب فى ساعة متأخرة من الليل - الساعة الواحدة بعد منتصف الليل , ولم اعلم ما هو الدافع , ولعله من الذى به نوجد ونتحرك وبأرشاد الشهيد العظيم مار مينا العجائبى صاحب الشفاعة المقبولة عند سيدة , أنت تعلم ما هو أشتياقى ورغبتى من عشرين سنة تقريباً فى تعمير دير مار مينا بمريوط وكم سعيت وكم إجتهدت فى سبيل ذلك ولكن لم يكن الوقت جاء بعد ... علمت أخيراً من الأستاذ يوسف مرقس ومن ألأيتاذ عوض الله أبراهيم بأن النية متجهة فى ترميم الهيكل , والمجلس أعتمد مبلغ 500 جنية , لذلك لعل الرب يكون أراد , والآن كل ما أرجوه مقابلة د/ منير شكرى بالأسكندرية والتفاهم معه , هل جمعية مار مينا مسجلة ؟ وهل بلغهم وهل بلغهم أمر ترميم الهيكل ؟ لأن لى رغبة فى المساهمة فى هذا المشروع , بل فى نيتى أن أكتب كل شئ بأسم دير مار مينا ... ضرورى من البحث عما ذكرته من أمر دير مار مينا .. وتتفق مع د/ منير شكرى عند سفرة إلى مصر يتصل بنا ضرورى للمفاوضة فى هذا الموضوع هذا إذا وافققكم عليه , وأنا منتظر بفارغ الصبر الرد علينا حالاً , وتجدنى مسروراً جداً وسلام كلى يشملنى لكى أتمم هذه الرغبة , وأنا أتضرع إلى الرب يسوع الذى بيده مقاليد الأمور أن يعلن إرادته , ويعطينى سؤال قلبى , لكى أرى بعينى عمارة هذا الدير .. " لقس رافائيل أفا مينا - مذكراتى عن حياة البابا كيرلس السادس - ج 2 , وقد ذكر أن المتنيح نيافة الأنبا ثيوفيلس أسقف دير السريان جاء فى عيدى القديس مار مينا 22 يونيو - 24 نوفمبر 1957م مع بعض الآباء الرهبان وأقام قداساً إلهياً فى المنطقة الأثرية
وكتب رسالة ثانية إلى شقيقة قال فيها : " أنا بخصوص مار مينا , فهو دائما يلح على فى عمارة الدير بمريوط .. فإهتم مع د/ منير شكرى , ذلك لأنك وعدت فنبدأ أولاً صومعة أو اثنين خارج الدير بجوار الإستراحة الموجودة هناك , ثم نبتدأ بترميم المذبح بواسطة مدير المتجف القبطى , لأن بيده ذلك , ومتى وضعنا أرجلنا هناك فتأكد ان الرب سيعمل معنا , ضرورى الإهتمام ومقابلة د/ منير شكرى ومن له شأن فى هذا الموضوع , ويوجد بالبطريركية بالأسكندرية خطاب من مصلحة ألآثار بالتصريح بإقامة الشعائر الدينية بدير مار مينا بمريوط - نكرر القول - ضرورى الإعتمام بذلك , إله مار مينا صاحب العجائب يدبر كل المور حسب إرادته . لقس رافائيل أفا مينا - مذكراتى عن حياة البابا كيرلس السادس - ج 2 , وقد ذكر أن المتنيح نيافة الأنبا ثيوفيلس أسقف دير السريان جاء فى عيدى القديس مار مينا 22 يونيو - 24 نوفمبر 1957م مع بعض الآباء الرهبان وأقام قداساً إلهياً فى المنطقة الأثرية
وتحقق حلمه
ومضت عدة شهور بعد الرسائل التى أرسلها أبونا مينا غلى أخية الكبير يوحنا ومباحثاته مع د/ منير شكرى بخصوص تعمير دير مار مينا حتى تم أختيار أبونا مينا البراموسى المتوحد الناسك التقى ليكون بابا وبطريرك الكرازة المرقسية وجلس عل كرسى مار مرقس رسول الرب يسوعغلى ارض مصر فى 10 مايو 1959م .


وسعى البابا كيرلس السادس لدى هيئة تعمير الصحراء فأشترى خمسين فداناً بجوار آثار دير مار مينا وتقع على حدودها الشمالية , وكان البابا يأخذ كل التبرعات التى يقدمها إليه الشعب من الفقراء فى منديل خصصه لهذا الغرض ومنها ما قدمه له أولاد الرئيس / جمال عبد الناصر وكان المبلغ المطلوب 500 جنية فكلف أحد الخدام بتولى المسئولية لأتمام المشروع وأعطاه المنديل لدفع المبلغ وكان يعده بالقرش والتعريفة وفوجئ الجميع أن المبلغ زاد عن الـ 500 جنيه بجنيهات معدوده ورفض البابا رجوع أى مبلغ لأن ما كان فى المنديل هو تقدمات الناس وقد خصصها لدير مار مينا .
صورة نادرة لبطريرك المعجزات وهو أمام مبانى كاتدرائية مار مينا فى صحراء مريوط
St. Mina's new Cathedral at St. Mina Monastery in Mariut accommodates

about 3000 persons, has seven altars and its towers are 45 meters in height


وفى يوم 27 نوفمبر 1959 م كان أحتفال عيد الشهيد مار مينا قام البابا بوضع حجر الأساس لدير مار مينا الحديث , واقام فيه القداس الإلهى وقد توافدت جموع الشعب القبطى لنوال البركة .. وقد بدأ تعميرالدير فى الصحراء بحفر بئر ماء , وإنشاء قلالى وأول كنيسة والتى أقام البابا قداساً بها فى عيد مار مينا عام 1961م
وتوالت السنوات وبدأت ألأبنية تزيد كنائس - بيت خلوة - زراعة - ثم كاتدرائية عظيمة .
كاتدرائية الشهيد مار مينا فى برية مريوط تسع 3000شخص وبها سبعة من المذابح ويبلغ أرتفاع البرج 45 متر
وهكذا أعيدت الروح إلى هذه المنطقة وبدأ العمران يمتد إليها بعد تحولت إلى صحراء بفعل الغزاة ووقف البابا كيرلس السادس ضد تفكير المتأخرين الذين أرادوا منعه من المضى فى أنشاء هذا الدير فكانوا يرددون أشاعات ويقولون : البابا يلقى أموال الكنيسة فى الصحراء !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
وقام البابا كيرلس بسيامة الكثير من الرهبان وكان أولهم هو تلميذه الشماس التقى سليمان ليكون راهباً على أسم مينا أفامينا ( المتنيح نيافة الأنبا مينا أفامينا ) وأعترف المجمع المقدس بدير مار مينا ورهبانه .
وكان كثيراً ما يذهب البابا كيرلس السادس إلى دير مار مينا ويقيم هناك وكان عندما يصل إليه كان يقول : " لقد وصلنا إلى ميناء الخلاص "
وكانت وصية البابا كيرلس السادس أن يدفن بعد أنتقاله إلى السماء فى الدير الذى ظل طيلة حياته يأمل فى بنائه

من مواضيعي 0 عشر عادات تدمر المخ
0 مسامير لم تُدق
0 امنيات الحيوانات
0 ممكن تساعدونى
0 نكت على المحامين,نكت قضائيه
__________________






رد مع اقتباس
إضافة رد

شارك أصدقائك هذا الموضوع في مواقعك المفضلة

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
تاريخ نشأة الرهبنة القبطية فى مصر ramzy1913 منتدي الروحيات 2 01-10-2010 12:51 AM
حصريا برنامج تاريخ الكنيسه القبطيه بمصر kirlos_milad منتدى البرامج 18 05-09-2010 12:45 AM
موسوعة الطقوس القبطية ϲσɗɛ вяɛακɛɍ منتدى الطقوس الكنسية 43 11-02-2010 12:25 PM
اكبر موسوعة افلام حصريا على منتدى البابا كيرلس سامى رومان نسيم الأفلام القبطية 16 25-09-2009 04:46 PM


الساعة الآن 08:53 AM.



Powered by Pope Kirillos Scientific Family
Copyright ©2001 - 2014