منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية


العودة   منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية > المنتديات المسيحية > منتدى القصص الهادفة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-11-2009, 01:26 AM
الصورة الرمزية fulaa
fulaa fulaa غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: القاهرة
المشاركات: 5,495
افتراضي الفجر يشرق رغم الليل احيانا


كانت الشمس قد بدات فى الشروق لتعلن عن بداية يوم جديد بعدما هزمت ظلال الليل وغيوم السحب لترسم افق الحياة فى يوم جديد بخيوط ذهبية تعكسها مياة البحر على شاطئ قرية صغيرة
يسكنها اناس بسطاء لم يعرفوا فى حياتهم سوى الخير الذى ياتيهم بة البحر وارض صغيرة ينتظرون مياة الامطار لترويها وتخرج لهم الثمار


وكانتحرفتهم الرئيسية هى صيد السمك وحين تشرق الشمس يخرج اغلب الرجال الى البحر ويرفعون وجوههم نحو السماء سائلين اللة ان يرزقهم


ولكن فى ذلك اليوم كانت الامواج عالية حتى ان بعضهم وقف امام البحر فى ضيق لانهم لن يستطيعوا الصيد وقالوا للاخرين هيا بنا نرجع فالبحر لن يهبنا فى هذا اليوم سوى التعب والشقاء ولكن نظر احدهم الى الافق البعيد فى البحر وقال : انظروا ................. ماذا هناك ؟


ورد اخر : يا ساتر يارب ما هذا الدمار , سفينة غارقة يا ترى ماذا تحمل ؟


واقترب اخر من البحر وقال : دعونا ننتظر لعل الامواج تقذفها الى هنا


وبعد دقائق وجدوا شخصا على لوح من الخشب وكانت الامواج تلاطمة وهو غائب عن الوعى فهم احدهم وخلع ثيابة لينقذة واسرع اخر وراءة ليساعدة وبعد صراع مع الامواج استطاعوا ان يسحبوة الى الشاطئ


ثم جاء كبير القرية وهو شيخ الصيادين واقترب منة ثم انحنى ليسمع دقات قلبة وقال لهم : هيا يا رجال انة لا يزال حيا احملوة الى بيتى لننقذة


فحملة الرجال واخذوة الى منزل صغير قرب الشاطئ واسرع الجميع يحملون الضمادات والادوية االازمة لاسعافة وبعد ساعة حاولوا فيها ان يفرغوا المياة الى شربها من البحر وبعد جهد استطاع ان يتنفس


واستطاعوا ايضا ان يوقفوا نزيف الجروح التى كانت تنزف بغزارة ثم قال كبير القرية هيا يا رجال ارجعوا الى منازلكم وانا ساهتم بة ادخلوة الى منزلى وساسهر حتى اطمئن علية


ومر يومان وهو نائم وقد كان يفتح عينة بصعوبة يطلب ماء ليشرب فيسرع الية صاحب البيت ويعطية ماء وبعضا من الاكل ثم ينام مرة اخرى


وبعد اليومين سمعة الرجل يتاوة من الالم فاسرع الية واخذ يفحص الجروح ثم ابتسم وقال لة : لا تخف يا ابنى كل شئ جيد احتمل الالم لمدة يومين اخرين ثم سيقل تدريجيا وتشفى باذن اللة
اننا نعرف معنى الالم وكيف نصاحبة حتى يرحل ولكنك يبدو لى انك لم تعرفة ولم تصادفة يوما


من انت وما اسمك ؟
وهنا صمت الشاب ونظر حولة بغرابة وقال بصعوبة : لا اعرف ....................... لا اعرف


فقال لة صاحب البيت : لا يهم لانك لاتزال متعبا نشكر اللة انك تكلمت وغدا او بعد غد كل شئ سيكون تماما
يجب ان تشكر اللة جدا لانة كان من الطبيعى ان تكون جنازتك اليوم او امس او لا تكون هناك جنازة اصلا لانك كنت ستبقى غارقا فى قاع البحر مع السفينة لكن اللة اعطاك عمرا جديد يجب انم ترتاح الان يا ابنى


وخرج الرجل مبتسما وهو يقول : ساذهب لاحضر لك بعض الاعشاب المغلية لتسكن الالم وتنام
اما الشاب فكان يسمع تلك الكلمات ولم يهتم بالحديث عن الالم


مر يومان والشاب الجريح على هذا الحال يدخل الية الرجل يحمل الية الطعام والشراب والاعشاب المسكنة للالم الى ان بدا الشاب يستطيع ان يتحرك ويجلس على سريرة ودخل علية الرجل ومعة ثلاثة من رجال القرية الذين كانوا قد انقذوة



الفجر يشرق الليل احيانا



hgt[v davr vyl hggdg hpdhkh

من مواضيعي 0 جم يساعدوه في دفن أبوه خطف الغلق و طار !!! ؟؟؟؟؟؟
0 الأصل التاريخى لعيد النيروز
0 حدود العلاقة بين الخطيبين
0 الكرازة في حياة السامرية
0 ما رأيكم بالقول أن شخصاً آخر مات بدلاً عن المسيح ؟
__________________

احب حرف ( ذ ) ليس لأن الحرف يعنيني كثيراً... أو أنني أحب شخصاً بهذا الاسم ... ولكن لأنني أجده بعيداً عن كل صراعات الحروف أحب أن أعيش مثله بعيداً عن مشاكل البشر
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-11-2009, 01:46 AM
الصورة الرمزية fulaa
fulaa fulaa غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: القاهرة
المشاركات: 5,495
افتراضي رد: الفجر يشرق رغم الليل احيانا

اقترب منة صاحب البيت وقال لة :
صباح الخير يا ..................
ثم التفت الى الرجال الذين معة وقال لهم تتصوروا هذا الشاب معى منذ اربعة ايام ولا اعرف اسمة ثم نظر الى الشاب برقة وهو يربت على كتفة ويتفحص جروح الراس والعنق وقال ما اسمك يا ابنى ؟


صمت الشاب برهة ونظر الى وجوة من حولة وقال :
اسمى ؟ اسمى ؟ لا اعرف ............. لا اتذكر
فسالة احد الرجال : من اين انت ؟
فاقتضب وجهة وتصلب جسدة وقال : انا .......... انا لا اعرف


فنظر الرجال الى بعضهم البعض مستغربين الوضع وقال صاحب البيت مهونا على الشاب ليس مهما علها حالة مؤقتة نتيجة الصدمة هيا يا رجال نتركة ينام انة لا يزال متعبا
وخرج الرجال مع صاحب البيت وقال احدهم لة : انة لا يعرف من يكون ؟ ولا اسمة ولا من اين اتى ؟
ورد اخر : ومن ادرانا علها خدعة ويكون هاربا من شئ ولا يريدنا ان نعرفة
وقال اخر : او لعلة يريد ان يسرقنا ولا يريدنا ان نعرف اسمة
فضحك الجميع وقال صاحب البيت : يريد ان يسرق منا جدران البيت او البلاط لا تفكروا كثيرا دعوة حتى يتماثل الشفاء وسنعرف كل شئ فيما بعد
فرد احد الرجال : ولكن هذا خطر عليك من الممكن ان يفعل بك شيئا
فابتسم الرجل وقال : حارسنا هو اللة لن تسقط شعرة من رؤوسنا الا بامرة انة انسان جريح وضعيف لا تحموا الامور اكثر مما تحتمل ولا تنسوا ان الخير هو الاصل فى داخلنا والشر هو الاستثناء هكذا علمتنا الطبيعة , اللة خلق كل شئ حلو والغير طبيعى هو الشر فلماذا تفترضون العكس ؟
فرد اخر : ولماذا لا تذهب ونفتشة ؟
فرد اخر : يا ابنى يكفية جروح الجسد لماذا تجرح نفسة ايضا دعونا نشعرة باننا نحبة فهو انسان قذفتة الامواج الى شاطئنا ولم يات الينا باراداتة فلنصبر حتى يتعافى وسنعرف كل شئ


استاذن الرجال وخرجوا من المنزل وهم مستغربون من حال الرجل الكبير ومر اسبوع ولم يفتح الرجل مع الشاب اى حديث عن نفسة


وجاء اليوم الذى استطاع ان يخرج الشاب من حجرتة فخرج مستندا على عصا ليجد الرجل الكبير جالسا مع الرجال يصلحون الشباك بعد رحلة الصيد اليومية فتهلل الرجال حين راوة خارجا ودعاة كبير القرية للجلوس بجانبة وقال للرجال : هيا تعالوا جميعا ضيفنا العزيز قد تعافى وخرج منتصرا على المرض والموت


فاجتمع حولة كل الرجال مهنئين وفرحين وسالة كبير القرية وهو يضع يدة على كتفة : ها الان يمكنك ان تتكلم ما اسمك ؟
صمت الجميع منتظرين ان يعرفوا من يكون ضيفهم الغريب الذى قذفت بة الامواج على قريتهم الهادئة


اما هو فاقتضب وجهة وفكر بتركيز شديد يحاول ان يتذكر اسمة ثم اخذ يدور بعينية على كل الوجوة المحيط بة كانة يلتمس معونة منهم كى يذكروة بمن يكون


ووسط الصمت والترقب سقطت دموع من عينية وقال : لا اتذكر ................ لا اتذكر انا لا اعرف من انا
فرد علية كبير القرية بابوة حانية : دعنا يا ابنى نحاول ان نساعدك اتتذكر اى شئ مثلا مدينتك
فتزايدت دموعة وقال : لا اذكر
اتتذكر عائلتك ؟ لا اذكر
اتتذكر اى شئ عن بيتك او اصحابك ؟ فصرخ بقوة ووضع يدية على وجهة وقال : لا اتذكر
ثم مسح دموعة وقال : لا اتذكر سوى امواج واهوال فى البحر ثم وجوهكم حتى لا اعرف من تكونون مجرد وجوة الفتها فى الفترة الماضية كل ما بذهنى فراغ ........ فراغ


من مواضيعي 0 رد: تعالوا نحتفل بعيد ميلاد الادمن
0 صلاة الشيخ الروحانى " القديس يوحنا سابا "
0 مينا ماهر حنا !!!
0 المدرسه المثاليه
0 حقيقة الثالوث القدوس
__________________

احب حرف ( ذ ) ليس لأن الحرف يعنيني كثيراً... أو أنني أحب شخصاً بهذا الاسم ... ولكن لأنني أجده بعيداً عن كل صراعات الحروف أحب أن أعيش مثله بعيداً عن مشاكل البشر
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-11-2009, 02:38 AM
الصورة الرمزية fulaa
fulaa fulaa غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: القاهرة
المشاركات: 5,495
افتراضي رد: الفجر يشرق رغم الليل احيانا


وهم الجميع مستغربين وقال احدهم : ابحث فى ملابسك علك تجد شيئا يدل عليك
فاخذ الشاب يدس يدية فى كل جيوبة واخرج منها اوراقا قد صارت كتلة يابسة من الورق بعد البلل فرماها على الارض وقال : كانت هنا هويتى واوراقى والان اصبحت مجهولا عن كل شئ من انا , من اكون , ولماذا سافرت , وهل عائلتى كانت معى ثم ماتوا , لا ادرى , لا ادرى , هل افرح ام احزن ؟ اشعر باننى نقطة مجهولة فى فراغ بلا هوية
ثم قام من وسطهم ودخل الى المنزل من جديد وسط ذهول الجميع ثم قال لهم كبير العائلة : مسكين هذا الشاب فجاة يجد نفسة وحيدا ولا يعرف من يكون ؟
ورد علية احد الجالسين : نعم يا كبيرنا , ولكنك الكبير الذى لا تنقصة الحكمة فمن ادرك انة فعلا فاقد الذاكرة علة علينا وهذة الحالة غير حقيقية
ورد اخر : صحيح فقد يكون قاتلا او سارقا ويريد ان يختبئ عندنا وهو الان قد تعافى فلنرتب لة وسيلة للرجوع الى المدينة ويرحل عنا ويريحنا
فرد الكبير : و كيف هذا ونحن الذين انقذناة من موت محقق فاذا اردنا فعل الخير فلا نتراجع فليكن فى قلوبنا رحمة حتى يرحمنا اللة كلنا معرضون لنفس الحالة فنحن نعيش فى البحر وبين يوم واخر قد تنكسر مراكبنا ونواجة نفس النصير فمن يدرى ؟
وقال احد الرجال :هل سيعيش عندك باقى عمرة ام لفترة والى متى ؟
فرد الكبير وهو يهم بالنهوض متجاهلا تلك الاسئلة , نعم ساعتبرة ابنى حتى يكشف لنا اللة ما يريد


ثم انصرف ودخل الى المنزل وهو يبحث عنة فوجدة داخل الحجرة يبكى بحرقة فاقترب منة واخذة فى حضنة وقال لة : يا ابنى انا لا اعرف شيئا عن حياتك السابقة ولكن ما تبقى من ملابسك الممزقة تقول انك من عائلة ميسورة الحال اما نحن ففقراء وقد يكون لك عائلة جيدة وكبيرة اما انا فرجل فقير اكسب قوتى من عمل يدى كل يوم وانام على فراشى على الارض ولكن هل تقبل ان تكون ابنى ؟ فانا وحيد


فنظر الية الشا وقال : سيدى هذا كرم منك انك تقول هذا لانك تشفق علىّ كما تشفق على حيوان ضال تخاف علية ان يموت بردا او جوعا


فرد علية الرجل بسرعة : لا يا ابنى معاذ اللة انت انسان من صنعة اللة واتشرف ان تعيش معى


فالتفت الية الشاب وقال : ولكن ارجوك ساعدنى انا لا اعرف كيف اعيش ؟ ولا اعرف ما هى مشاعرى المجهول فى كل شئ . هل ابكى عائلتى لاننى فقدتها ؟ ام هى لم تكن على السفينة التى تحطمت وهم لا يزالون احياء فاشكر اللة على ذلك ؟ هل ما انا فية فترة وستنتهى فاحتملها او انها دائمة واتعامل مع الواقع الذى انا فية ؟ انا لا اعرف شيئا , لا اعرف من اكون فى كل مرة كنت اسمع فيها اسئلتكم عنى كنت اريد ان اقول بانى ايضا لا يعرفنى انا لا اعرف نفسى
هل انا انسان جيد ام شرير ؟ هل يوجد لى عمل ام انا عاطل ؟
كل البشر مستقبلهم هو المجهول اما ماضيهم وحاضرهم فمعلوم واما انا فالماضى والمستقبل مجهولان ............... اة يا ربى ماذا افعل فالحياة ثقيلة جدا ؟


من مواضيعي 0 مختارات من مصطلحات الكنيسة
0 الإختيار الصعب
0 خبراء‏ ‏يرحبون‏ ‏بزخم‏ ‏تكوين‏ ‏الأحزاب‏ ‏ويحذرون‏ ‏من‏ ‏الطائفية تحقيق
0 هدية اللة للبشر
0 لعبة جديدة
__________________

احب حرف ( ذ ) ليس لأن الحرف يعنيني كثيراً... أو أنني أحب شخصاً بهذا الاسم ... ولكن لأنني أجده بعيداً عن كل صراعات الحروف أحب أن أعيش مثله بعيداً عن مشاكل البشر
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 12-11-2009, 08:43 PM
الصورة الرمزية fulaa
fulaa fulaa غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: القاهرة
المشاركات: 5,495
افتراضي رد: الفجر يشرق رغم الليل احيانا

فاقترب منة الرجل وقال : يمكنك ان تنادينى يا ابى ويكون هنا حاضرك
فقال لة الشاب : يا سيدى فانت لا تعرفنى فقد اكون غير اهل لذلك واخاف ان تندم على كرمك معى دع هذا بعد فترة حتى اعرف نفسى كما اننى لا اعرف حتى ماذا تعنى كلمة ابوة ؟ ولكن حين اسمعها احس بمشاعر متناقضة فهل كان لى اب قاس ؟ ام كنت ابنما عاقا ؟ لا اعرف ؟ ولكنى كلما اسمع هذة الكلمة اشعر بداخلى بشئ يؤلمنى وشئ اخر يطمئننى


فربت الرجل على كتفية وقال : يا ابنى انك الان تعيش الحاضر فحاول ان تتاقلم معة ومن ادراك علك تكون قد ولدت من جديد


احيانا تكون كل امانينا ان يمسح احد كل ماضينا فتاريخنا قد يكون هو ضعفنا الذى نخزى منة ونود ان نولد من جديد لانة يثقل كاهلنا وها انت انسان مولود من جديد بلا الم من اثقال الماضى


والان ساتركك ترتاح فالامك النفسية غالبا ستكون اكبر من الامك الجسدية وارجو ان تتماثل للشفاء جسديا ونفسيا اتركك الان تنام


وخرج الرجل ثم عاد وقال : صحيح ماذا تريدنا ان ندعوك اختر لنفسك اسما نناديك بة ؟
وشرد الشاب وقال : كم اشتاق ان اعرف من اكون ؟ ولكن دعهم ينادونى بالغريب فهذا ما اشعر بة
وقال الرجل : فليكن تصبح على خير يا غريب
واوما الشاب براسة وقال : انت ايضا تصبح على خير


وفى صباح اليوم التالى خرج غريب من حجرتة ليجد الشمس تهزم ظلام الليل معلنة عن شروق يوم جديد فجلس نحو السماء واخذ يهمهم بكلمات ممزوجة بدموعة وقال : يوم جديد وانا لا اعرف من اكون فانا مولود منذ ايام من رحم البحر لا اعرف اما لى ولا ابا حياتى فى داخلى فى مكان ما ولكنى لا اعرفة


ايتها السماء اننى اصرخ من مجهول جاثم على صدرى اريد ان اخلص اريد ان احيا من جديد
ومع بداية الفجر خرج اهل القرية يحملون شباكهم ومعهم كبير القرية وحينما راوا الشاب قال لهم كبير القرية : ها هو الغريب هذا اسمة الان يا رجال ثم اقترب الية وقال لة : ما رايك ان تتعلم حرفة الصيد معنا كل ما عليك الان هو ان تنظر الينا وحاول ان تتعلم


هيا ............. هيا بنا فانشغالك قد يهون عليك كثيرا ثم اخذوة معهم واخذ الرجال يجرون مراكبهم ليبدوا فى الصيد


مرت الايام والحال هو الحال يخرج غريب مع الرجال الى الصيد فى الفجر ثم يعود معهم فى السماء متعبا جدا ويبيت عند كبير القرية الى ان استيقظ كبير القرية على صوت صراخ غريب اثناء النوم فهرع الية مسرعا ليجدة مذعورا فى فراشة فقال لة : خير يا ابنى هل حدث لك مكروة ؟
فقال لة : لا .............. لا ........... ولكنى رايت شيئا فظيعا كحلم ولكنها فظيعة جدا
فجلس الرجل بجانبة وقال لة : اهدا واحك لى ماذا رايت علنا نستطيع ان نصل الى اشياء تدلنا عليك
فقال لة الشاب وهو يلهث : رايت رجلا مسنا فوق السبعين وهو يحاول ان يفك يدى شاب عن عنقة فجحظت عيناة وهو يقول لة : لماذا تفعل هذا بوالدك لن اتركك تفعل هذا بة وكان صوتة محشرجا ووجهة محمرا جدا ثم حطم الشاب راس الرجل العجوز فى الحائط حتى تهشمت راسة تماما وسقط ميتا
انة بشع بشع ما هذا ؟ وما علاقة هذا بى ؟







من مواضيعي 0 ترنيمة طول حياتى للمرنم هانى غطاس
0 تاريخ الكون والانسان ( الخورى بولس الفغالى )
0 ما هي الصلاة؟
0 كتاب رحلة التحدى ( متجددة )
0 لامانع من بعض القلق
__________________

احب حرف ( ذ ) ليس لأن الحرف يعنيني كثيراً... أو أنني أحب شخصاً بهذا الاسم ... ولكن لأنني أجده بعيداً عن كل صراعات الحروف أحب أن أعيش مثله بعيداً عن مشاكل البشر
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 13-11-2009, 05:55 AM
الصورة الرمزية fulaa
fulaa fulaa غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: القاهرة
المشاركات: 5,495
افتراضي رد: الفجر يشرق رغم الليل احيانا


وقال لة الرجل الكبير : هل تعرفت على الشاب الذى قتل الرجل
فقال لة مع حيرة كبيرة : رايت يدة فقط اناه يدى شاب ولكنى رايت حجرة كبيرة واموالا كثيرة ولكن مشاعرى فى الحلم هى الخوف الشديد
فربت الرجل كتفى الغريب وقال لة : علة مجرد حلم
فرد الشاب وهو يرتجف : علة حقيقة وشئ من تاريخى الذى لا اعلمة كل يوم تزداد حياتى سوءا باننى فى لغز وكل يوم اللغز يزداد تعقيدا , من هذا الرجل الذى مات ؟ ومن هذا الشاب ؟ وهل لى علاقة بهما ؟ فقال الرجل الكبير وقال لة : حاول ان تنام الان وتهدا , علها بادرة خير انك بدات تستعيد ذكرياتك فوضع الشاب يدية على وجهة وقال : اخشى ان يكون الافضل الا استعيدها فقال لة الرجل الكبير وهو يهم بالخروج : من يدرى يا بنى من يدرى ؟ حاول ان تنام


وبعد ايام قليلة وبينما كان الجميع يخرج عند الفجر للعمل فى الصيد وجد الرجل الكبير رسالة مربوطة فى حجر على باب منزلة مكتوب عليها : رسالة الى الشاب الضيف من ابية


فصرخ مناديا غريب غريب تعال معى رسالة لك فخرج الشاب بسرعة من المنزل وتجمع كل الرجال حولة وهم يهمهمون رسالة لة من الذى ارسلها لة وسالة احدهم ما هذة ؟
فرد عليهم قائلا : وجدت رسالة من والد الشاب
ثم اعطها للشاب الذى جاء الية وقال لة : تعال افتحها لنعرف انة ابوك يا ابنى فخطف الشاب الرسالة بسرعة وقال وهو ينظر الى الرجال : ابى ........... ابى ارسل لى رسالة
فقال لة الكبير : اقراها يا بنى بصوت عال بسرعة فقراها :



سلام يا ابنى ...............

اعرف مدى تعبك والمك الان اعرف ايضا انك تفتقد هويتك كما اعرف انك تفتقد وجودى بجانبك فى هذة الظروف الصعبة ولكن تماسك يا ابنى فانا اعد لك طريقة امنة لحياتك لا تخف فانا احبك انا مهتم بك جدا تحمل الاوقات العصيبة حتى ياتى وقت تفهم وتعرف كل شئ ارسلت لك مبلغا من المال حتى يمكنك ان تعيش بة ولا تحتاج لشئ

امضاء
ابوك الذى يحبك جدا
وينتظر رجوعك

وبعد ان قراانفجر الشاب فى البكاء واخذ يقبل الرسالة وهو يقول : ابى .......... ابى .......... ابى يحبنى يا رجال انة حقيقة لى اب حقيقى لى اب يحبنى ويهتم بى لست مجهولا ولكن لى اب انة الفجر انها بداية حياتى ساستعيد عمرى ووجودى


انظروا معى انظر يا سيدى انها رسالة حقيقة وهذا هو صوتة وخط يدة وهذة اموالة انة يهتم بى


ثم اخذ الشاب الاموال المرسلة واعطاها للرجل الكبير وقال لة : ارجوك خذ انت هذة الاموال فانا لا اعرف اى شئ فى تدبير حياتى فانت الذى تدبر لى كل شئ


ولكن الرجل رفض وقال : يا ابنى الحياة بسيطة كما ترى ولا نحتاج الى هذا دع اموالك لك


فقال لة الشاب : لا يا سيدى خدها انت المسئول عنى وتصرف بها كما تشاء
فربت على كتفة وقال لة : اذا لنعمل لك بها مركبا للصيد حتى يكون لك رزق مثل باقى الرجال


من مواضيعي 0 مخافة الله:
0 بركولى
0 فمع انه !!!
0 مسيرة الكتاب من التكوين إلى الرؤيا ( الخورى بولس الفغالى)
0 كلمات من عمق الحياة !!!
__________________

احب حرف ( ذ ) ليس لأن الحرف يعنيني كثيراً... أو أنني أحب شخصاً بهذا الاسم ... ولكن لأنني أجده بعيداً عن كل صراعات الحروف أحب أن أعيش مثله بعيداً عن مشاكل البشر
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 13-11-2009, 06:12 AM
الصورة الرمزية fulaa
fulaa fulaa غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: القاهرة
المشاركات: 5,495
افتراضي رد: الفجر يشرق رغم الليل احيانا

واخذ الشاب الرسالة وابتعد عن الرجال وهو يقرؤها فرحا


لكن الرجل الكبير وقف وسط الرجال وقال لهم : من منكم ارسل هذة الرسالة واعطاة هذة الاموال ؟
فصمت الجميع وهم يقولون : لا نعرف
فقال الرجل الكبير : لا يوجد فى وسطنا غريب حتى يرسل لة رسالة ؟ كيف وصلت هذة الرسالة الى هنا دون ان تكون من خلال احد فيكم ؟


صمت الجميع وهم يقولون : فعلا من ارسل هذة الرسالة
فقال الرجل الكبير : كل يوم تزداد الامور تعقيدا
هل جاء شخص ليلا وترك الرسالة ورجع ؟ ام تلك الرسالة هبطت من السماء ولا ندرى من ارسلها ؟
ومن هو هذا الاب الذى يعرف مكان ابنة ويرسل لة رسالة ؟
لماذا لا ياتى لياخذة ؟ لماذا يتركة هنا وحيدا ؟
ومن الواضح ان الاب غنى جدا لان الاموال التى ارسلها لة كثيرة فلماذا لا ياخذة ؟
فقال احد الرجال : انا ارى ان نؤجرلة وسيلة تاخذة من قريتنا وتذهب الى مكان اخر ونبعدة ونرتاح من هذة المشكلة
فرد علية الرجل باستغراب : وتكون قد قضينا علية لان ابوة عرف انة هنا فهل نضيع الخيط الوحيد لمرعفة من يكون ........... لا .......... لا فلنتظر فقد يكون الحل سريعا


وذهب الجميع الى البحر وتركوا الشاب وهو يحتضن الرسالة وينظر نحو السماء وهو غارق فى دموعة


وعند الغروب رجعوا فوجدوة واضعا راسة بين ركبتية ويتمتم بكلمات خارجة من اعماقة


فاقترب منة الرجل الكبير فسمعة يقول :
مع نهار بلا رسم ............. واشخاص بلا اسم
احيا
فالمجهول يحاصرنى .......... ينشر خطوطا تعصرنى
يبعث بكيانى ويجعلنى ......... اتصور وهما يحملنى
الى اخر لا يعرفنى .................... هو انا
وكانت الدموع تنهمر من عينية فربت الرجل على كتفية وقال لة : انك شاعر يا بنى
فرفع الشاب وجهة الى الرجل وقال : لا ادرى من اكون حتى تلك الكلمات لا اعرف كيف تخرج من عقلى ولكنها نار تحرقنى ومشاعر تعصرنى
حاول الرجل ان يغير الموضوع فقال لة : الا تزال هكذا منذ الصباح ؟
فقال لة الشاب وهو مهموم : نعم يا سيدى
ورد علية وهو يجلس بجانبة ولماذا تحول حالك هكذا تركناك وانت طائرمن الفرحة فلماذا تغير الحال هل حدث شئ جديد ؟


فاخرج الشاب الرسالة من جديد وقال لة : هذة الرسالة مع انها مفرحة وبها كثير من الامل ولكنها ايضا بها كثير من الالغاز والاسئلة المحيرة
فنظر الية الرجل وقال لة : نعم يا ابنى هكذا قلت للرجال
فوفق الشاب واخذ يسال بصوت عالى : اذ كان هذا هو ابى لماذا لم ياتى وياخذنى ؟ فهو يعرف مكانى ويعرف اننى متعب فلماذا يتركنى هكذا ؟ انة يقول انة يحبنى ولكنة يتركنى هنا فى شقاء والم ؟
اهو حقا يحبنى ؟ فكيف يتركنى هكذا فى الشقاء ؟ اخشى من نفسى اخاف ان اكرهة لانة تركنى



من مواضيعي 0 معادلات روحية
0 ثمن ابديتى
0 رد: الــســــــحـر والاعمال الشيطانية
0 الشخابيط اللاارادية
0 زوجان عجوزان في مطعم
__________________

احب حرف ( ذ ) ليس لأن الحرف يعنيني كثيراً... أو أنني أحب شخصاً بهذا الاسم ... ولكن لأنني أجده بعيداً عن كل صراعات الحروف أحب أن أعيش مثله بعيداً عن مشاكل البشر
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 22-11-2009, 12:49 PM
الصورة الرمزية سامح عزيز
سامح عزيز سامح عزيز غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: القاهره
المشاركات: 53
افتراضي رد: الفجر يشرق رغم الليل احيانا

فله قصصك رائعه اشكرك عاليها كلها بس فى الاخر بتسيبينا فى شوق ... من الواضح ان القصص ليها مغزى ديني واشياء تخص ربنا ... بس فضولي عايز يعرف نهايه مقروءه وواضحه عشان ماسرحش بعقلي وادور داخلي انا على نهاية للقصص المشوقه ده .. اشكرك مره ثانيه وربنا يعوضك
من مواضيعي 0 أكبر كلب فى العالم
0 الصلاه لأجل الغير مؤمنين
0 فرصه لن تتكرر شقه للبيع مميزه لدواعي السفر
0 بالصور شقه لراغبي التميز والرقي والفخامه بالاسكندريه
0 فرصه لراغبي التميز لن تتكرر شقه للبيع
__________________
زامل الكل وصادق من يبنيك

مكرهه للرب زارع خصومات بين أخوه
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 24-11-2009, 02:03 PM
الصورة الرمزية fulaa
fulaa fulaa غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: القاهرة
المشاركات: 5,495
افتراضي رد: الفجر يشرق رغم الليل احيانا


فرد علية الرجل :
يا النى لو لم يحبك لما اهتم بك اتعرف ما هى المشقة التى اجتازها ابوك حتى يجدك فى هذة القرية ؟
وكيف تعب حتى وجدك فى التية البعيد ؟
وكيف تقول انة لم يحبك وهو مهتم بك ؟
واذا لم يحبك لماذا يرسل لك اموالا انة يعتنى بك ويحبك جدا
فالتفت الشاب وهو يبكى : نعم ........ نعم انة يحبنى ويهتم بى ولكن لما لا ياتى وياخذنى
فرد الرجل علية : من الواضح انة رجل حكيم وعندة لرجوعك خطة لا نعرفها ارى انك لابد ان تثق فية لانة ابوك ويحبك
ولكن السؤال الذى يشغلنى من هو الذى ترك هذة الرسالة وكيف وجدك ؟
اخذة الرجل وقال لة : تعال ناكل ونرتاح وغدا نجد الحل


قام الاثنان ودخلا الى المنزل وفى الغد خرج الرجل الكبير ووجد الشاب جالسا عند البحر فاقترب منة وقال لة : اليوم سيكون لك مركب خاص بك افرح يا ابنى فالجميع يريدون لك الفرح
اما هو فنظر الى الرجل وهو مهموم واخذ نفس عميق وقال : كان ما هو فى غربتى لايهم انا لا اريد ان امتلك شيئا فى مكان عابر اريد بيتى
فقال لة الرجل : ماذا حدث ؟ هل حدث شيئا جديدا ؟
فقال لة الشاب : فى الليل حلمت باشياء اخرى غير مفهومة


فاقترب الرجل وجلس بجانبة وكانت رياح باردة تصفر حولهم وتعصف بوجهى الرجل والشاب
الا ان الشاب لم يكترث بل كان يقف وسط برودة الجو وكانة لا يشعر بالبرودة مع ان الرجل الكبير قد التحف بالملابس الثقيلة وقال لة بصعوبة لاجل البرد : ماذا حلمت بالامس يا ابنى ؟
نظر الية الشاب وهو متحير وقال : رايت وكانى واقف امام شخص كنت اشعر انة ابى ولكنة كان فى غاية الضيق منى لاننى لا ابالى بكلامة واما انا فكنت اقول كلمات غريبة عن عدم رغبتى فى الحياة معة واننى مخنوق من كلماتة واوامرة
وقف الرجل الكبير وقال : اذا هذا هو حل القضية حدث خلاف قوى بينكما وانت رفضت الحياة معة فهربت وركبت السفينة فانكسرت وفقدت الذاكرة نشكر اللة لقد وجدت الحل
وكان الشاب ينظر الية بغرابة وقال : ما هذا يا سيدى الموضوع ليس بهذة البساطة
فالتفت الية الرجل وكانة قد نفذ صبرة وقال : انا لا اعرف ما رايك لو تجمع الرجل ونقص الموضوع عليهم قد نجد من يفكر معنا ويجد فكرة اخرى
فتنهد الشاب وقال : كما ترى
وقال لة الرجل الكبير وهو يرفع شباك الصيد :فى المساء بعد ما نرجع من البحر نجلس ونتكلم وخرج الاثنان الى العمل


بعد الغروب اجتمع الرجل حول النار وجلسوا على الارض وكان منهم من يعمل الشاى واخر يحاول ان يزيد النار اشتعالا لبرودة الجو


قال الرجل الكبير : انصتوا يا رجال لقد تحيرنا جميعا فى امر الغريب كل يوم يتذكر شيئا لكننا لم نصل الى شئ فقلنا نجتمع الليلة هنا فى المساء ونناقش الموضوع معا علنا نصل الى حل اللغز





من مواضيعي 0 موقف فى حياة راهب
0 الاختلاط بين الجنسين
0 الخادم الحقيقي
0 كيكات وحلويات ..اقصد مناشف تفتح الشهية
0 الشباب والشابات والحـــــــب
__________________

احب حرف ( ذ ) ليس لأن الحرف يعنيني كثيراً... أو أنني أحب شخصاً بهذا الاسم ... ولكن لأنني أجده بعيداً عن كل صراعات الحروف أحب أن أعيش مثله بعيداً عن مشاكل البشر
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 24-11-2009, 03:39 PM
الصورة الرمزية fulaa
fulaa fulaa غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: القاهرة
المشاركات: 5,495
افتراضي رد: الفجر يشرق رغم الليل احيانا


فقال احد الرجال : نسمع القصة يا غريب هيا اخبرنا عما فى داخلك
وسار ت همهمة وسط الرجال : نعم ...... نعم نسمع القصة
فقال الرجل الكبير : كلكم تعرفون ما حدث اننا وجدنا الغريب منذ اسبوعين عارقا فى البحر ولاا ندرى عنة شيئا وبعدما فاق اكتشف انة فاقد الذاكرة
وفى الليلة حلم الشاب برجل عجوز يموت مقتولا ولكنة لم ير سوى هذا الرجل الذى كان يقول لماذا تفعل هذا بوالدك لن اتركك تفعل هذا ولكننا لا نعرف من الذى قتلة ولماذا قتلة ؟ ثم وجدنا بالامس رسالة غريبة
فسال احد الرجال مقاطعا : ولماذا غريبة بالعكس هذة الرسالة تعنى ان الشاب لة اب وعائلة تهتم بة وانة ارسل لة اموالا
فقاطعة احد الرجال الاخرين : هذة هى الغرابة فاذا كان هذا ابوة لماذا لم يات لياخذة لماذا ترك رسالة لة ؟
اجاب الرجل الكبير : نعم هذا يزيد اللغز لماذا يرسل لة ابوة هذة الرسالة فمع انة يعرف طريقة فلماذا ارسل لة اموالا ظ ولم يرسل لة طريقة للرجوع ؟
قاطعهم الشاب وقال : اليوم رايت وانا بين الصحو والنوم اننى اقف امام ابى وكانة غاضب منى وكنت اقول لة لا اريد ان اعيش معك
فقال الرجل الكبير : انا قلت لة هذا يحل الموضوع فانت هربت وركبت السفينة وحدث ما حدث
فرد احد الرجال : لو كان هكذا لماذا راى صورة الرجل المقتول ؟
ولماذا لم ياخذة ابوة ليرجع ؟
فوقف الرجل وهو صامت برهة ثم اخذ بيد الشاب وقال
بسرعة : هيا هيا يا رجال لقد تاخرنا عن النوم
ووسط استغراب الرجل سار مع الشاب وسالة الشاب وهو سائر : سيدى ماذا حدث ؟ لماذا قمت فجاة ؟ ماذا حدث ؟
فوقف الرجل وهو ماسك بيدة وقال : اذا رتبت الامور فى ذهنك من جديد قد تصل الى انك مدان بشئ
فانفعل الشاب وهو يمسك يدة وقال : ماذا ؟ مدان بماذا قل لى ما الذى فى ذهنك
فقال لة الرجل : جريمة قتل وهروب ولم تكن علاقتك بوالدك جيدة فيكون احتمال كبير انك انت القاتل لذلك ابوك لا يريدك ان ترجع
فامعن الشاب النظر فى وجة الرجل الكبير ثم شرد برهة وانصرف مسرعا ودخل الى غرفتة


وفى اليوم التالى استيقظ الرجل الكبير ولم يجد الشاب فى حجرتة فاسرع خارجا فوجدة يتجة نحو البحر ودخل نحو المياة فناداة بصوت عال فلم يجيبة الشاب
فاقترب اكثر الرجل نحو البحر ونادى اكثر فلم يجيبة فنادى الرجل على باقى القرية فاسرعوا نحوة
فقال لهم : اسرعوا اسرعوا واشار لهم على الشاب الذى كان قد قارب الغرف فدخلوا الى العمق وحملوا الشاب الذى كان منهارا وهو يصرخ : اتركونى ......... اتركونى انا استحق الموت انا قاتل لماذا تنقذونى ؟ دعونى اموت عقابى جزاء جريمتى
فاعطاة احد الرجال رداء كان على كتفة واخذة بعيدا عن البحر وقالوا ماذا حدث ؟


اما الرجل الكبير فقد كانت دموعة تملا عينية وهو يقول : انا انا السبب انا الذى دفعتة للانتحار
فالتفت الية الشاب وقال لة : لا لا يا سيدى لقد رايت كل شئ بالامس تذكرت ما حدث تذكرت ما حدث قال هذا وانهار واخذ يبكى بحرقة ووضع يدية على وجهة
فاقترب منة الرجال وقالوا : بهدوء يا ابنى ....... بهدوء احك لنا ماذا تذكرت ؟


كان جسد الشاب يرتعش جدا من البرد والخوف الذى كان فى داخلة وحاول ان يستجمع قواة وقال لهم : اتذكرون الحلم الذى رايتة الرجل العجوز الذى قتل والشاب الذى كان يمسك بة ويضرب براسة فى الحائط
لقد رايت وجة الشاب رايتة لقد كان انا !!!!!!!!!!!
وانتفض الرجال وحاول البعض ان يخفى ضيقة منة ولكن بادرة الرجل الكبير وقال لة : امتاكد يا ابنى مما تقول ؟
رد الشاب بعيون منكسرة نحو الارض : نعم يا سيدى انا ...... انا ........ انا القاتل


من مواضيعي 0 بدون حذاء .. بدون رجلين
0 قوّة الكلمة المنطوقة
0 مالك يائسة ؟
0 قصة حياة شمعة
0 رحلة الصوم الكبير مع اشعياء النبى
__________________

احب حرف ( ذ ) ليس لأن الحرف يعنيني كثيراً... أو أنني أحب شخصاً بهذا الاسم ... ولكن لأنني أجده بعيداً عن كل صراعات الحروف أحب أن أعيش مثله بعيداً عن مشاكل البشر
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 24-11-2009, 04:28 PM
الصورة الرمزية fulaa
fulaa fulaa غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: القاهرة
المشاركات: 5,495
افتراضي رد: الفجر يشرق رغم الليل احيانا


وساد الجميع ذهول وعبرت دقائق كان الصمت يخيم عليهم الا من صوت الريح التى كانت تعصف باجسادهم كما كانت المفاجاة تعصف بنفوسهم
ثم قال الرجل الكبير : ولكن الم تذكر ماذا قال لك القتيل لا تفعل هذا بوالدك لن اتركك تفعل هذا ؟ الم تتذكر ما هى فعلتك بوالدك ؟ وفى ياس هز راسة بالنفى وقال : لا لم اتذكر شيئا فحين رايت هذا انتفضت وقررت ان انفذ فى نفسى حكم الاعدام فانا قاتل قاتل لا استحق الحياة
فقال احد الرجال : هل يمكن ان يكون هذا غير حقيقى وانت تتخيل امورا فى ذهنك واحداثا كثيرة مختلطة عليك
رد الشاب : ان ذهنى فارغ ليس فية شئ فاذا تذكرت شيئا لابد ان يكون حقيقيا
فوقف احد الرجال وقال بنبرة غاضبة : اذا لابد ان ناخذك ونبحر بك الى ان نصل الى المدينة ونسلمك الى الشرطة
فاشار الرجل الكبير بيدة وقال : اننا لا نعرف شيئا عن اسمة ولا عن والدة ولا عن اسم القتيل كل ما عندنا حلم يتذكرة فلماذا ناخذ الموضوع بعنف
هل نقول للشرطة هذا الشاب يحلم بانة قتل رجلا دون ان يكون هناك قتيل او جريمة مطلوب فيها ؟
وقال اخر وهو غاضب : هل ناوى بيننا قاتل وما ادرانا ماذا يخفى ايضا من اسرار ؟
وبهدوء وبنبرة حاسمة قال الرجل الكبير للرجال : الم تقرءوا اهتمام والدة بة ومحبتة فية الا يكفى هذا كى يشعركم بالاطمئنان
ورد اخر من الرجال : نعم يا رجال ان الرسالة التى وجدناها فى صفة تماما ان لة ابا وابا غنيا ومن ادرانا اذا كان هذا الاب يعرف الان طريقة علة سياتى وياخذة


وقف الرجل الكبير وقال : فلنذهب الى اعمالنا ولا اريد ان يشعر احد بانة قاض ويحكم على احد لئلا ياتى علية الوقت ويحكم علية ايضا
فمن منا لا يكتم اسرارة وخطاياة فليهتم كل واحد بنفسة لئلا ياتى الوقت ويحكم علية وقد ياتى الوقت الذى يوفى فية دينة اما نحن فلا نعلم هل سنوفى ديوننا ام سنرحل ونحن مديونون بها ومثقلون بافعالنا الخفية


تحرك الرجال وهم فى خزى لاجل سرعة ادانتهم وكانوا يفكرون فى كلام الرجل الكبير وبقى الشاب والرجل وحدهم وقال للشاب : الان دعنا ندخل الى البيت حتى تشعر بالدفء والراحة هيا
فاخذة الرجل الكبير من يدة ليقيمة وقال لة : لا تفكر كثيرا فى عقابك فالموضوع فية اسرار كثيرة لم نعرفها بعد
رد الشاب : ارجوك سلمنى للشرطة كى اخذ جزائى
فوقف الرجل باستغراب وقال : هل اضيع عليك اخر امل فى النجاة فان اباك يعرف انك هنا فاذا رحلت تكون قد قطعنا صلتك بالنجاة وبابيك اصبر يا ابنى ولا تبال بان خطيتك قد كشفت للرجال فكلنا خطاة فكل منا عالم بة اسرار كبيرة وما يظهر على الوجوة اقل كثيرا مما تحوية القلوب فانا اراك شابا هادئا ووديعا وليس فى طبعك الشراسة
فنظر الية الشاب وعيناة تغلباة البكاء وقال لة : سيدى لا يخدعك هدوء الليل فهو مظلم بطبعة وقد صار هادئا بعدما ذبح النهار





من مواضيعي 0 الشباب والتعامل مع الهدف
0 مكعبات
0 سلسة ابيض واسود
0 سر المعمودية والحياة الجديدة
0 فى ليلة عيد الميلاد
__________________

احب حرف ( ذ ) ليس لأن الحرف يعنيني كثيراً... أو أنني أحب شخصاً بهذا الاسم ... ولكن لأنني أجده بعيداً عن كل صراعات الحروف أحب أن أعيش مثله بعيداً عن مشاكل البشر
رد مع اقتباس
إضافة رد

شارك أصدقائك هذا الموضوع في مواقعك المفضلة

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
زي الفجر cherry berry منتدي الروحيات 8 20-07-2014 09:00 PM
ذهب الليل طلع الفجر والحشاش كركر megomego منتدى النكت و الفكاهات 8 30-07-2010 02:37 PM
لماذا يسرق طفلى؟ عفاف منتدى الأسرة المسيحية 0 08-04-2010 02:19 PM
تعلم ان تبقي فمك مغلقا احيانا kirlos_milad شبابيات 4 12-11-2009 12:18 AM
يشرق شمسه على الابرار و الاشرار Armia منتدى القصص الهادفة 4 04-11-2009 10:47 PM


الساعة الآن 02:13 PM.



Powered by Pope Kirillos Scientific Family
Copyright ©2001 - 2019