منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية


العودة   منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية > المنتديات المسيحية > منتدي الروحيات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 14-10-2009, 03:15 PM
الصورة الرمزية fulaa
fulaa fulaa غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: القاهرة
المشاركات: 5,495
افتراضي وانا قد احببتك



تبدا لنا الاحداث بهذة الاية وقال داود هل يوجد بعد احد قد بقى من بيت شاول فاضنع معة معروفا ( صموئيل الثانية 9: 11)
وهذة الاية تكتب مباشرة بعد ان سرد لنا الوحى فى الاصحاح السابق لها كيف تخلص داود من اعدائة , وكيف ثبت مملكتة وفرض بقوتة هيبتة على كل الممالك المجاورة
داود قد صار ملكا عظيما لة من غنى ومجد وجاة وسلطة كبيرة ومع هذا فلم تنسة حياتة الجديدة ان يهتم بالمحتاجين
والاية السابقة تعلن لنا امرا عجيبا فهى تقول ان اول اهتمام لة من هذا النوع كان مرجها الى بيت شاول ....... فهل نسى داود ما فعلة بة شاول من قبل ؟
لقد كان يطلب قتلة بالحاح " كل الايام " ( صموئيل الاولى 23: 14 )
اكثر من مرة وجة الية رمحة لكى يسقطة قتيلا لكن الرب حفظة سالما
وهكذا بسببة قضى سنوات عديدة طريدا بعيدا عن اسرتة وعشيرتة هائما فى البرسة يقاسى الام الغربة ووحشة المغاير

يا لقب داود المحب ........... ينسى اساءات الماض وكانها لم تحدث قط وينشغل بان يصنع احسانا مع شخص من افراد اسرة عدوة السابق
لكن هذا الحب ليس سوى صورة صغيرة جدا وباهتة لحب اللة المدهش المقدم لنا فمن هم الذين مد اللة يدة اليهم ليرحب بهم , من هم الذين احبهم ؟ هم انا وانت وبقية جنسنا ومن نحن ؟ وماذا كنا ؟
الوحى الصادق يجيبنا واصفا حالتنا السابقة :
" كنا قبلا اغبياء غير طائعين ضالين مستعبدين لشهوات ولذات مختلفة عائشين فى الخبث والحسد ممقوتين مبغضين بعضنا بعضا " ( فيلبى 3 : 3)
" ونحن اعداء قد صولحنا مع اللة " ( رومية 3: 10 )
كنا اعداء ..... وعند الصليب ظهرت اقسى مظاهر عداوتنا للة ولكن يا لعظم قلبة فقد واجة عداوتنا بغمر من محبتة وانتصرت محبتة وانتصرت لحسابنا
كانا اعداء لة بتعدياتنا المستمرة على وصاياة لكنة احبنا ........... احبنى ........... احبك ومات عنى ............ وعنك ................ مات فوق الصليب لاجلنا
فهو صاحب الخطوة الاولى


داود هو صاحب المبادرة وهو الذى بحث وفتش عن احد باق من بيت شاول عدوة لكى يصنع معة معروفا
وهنا ما حدث عند الصليب هناك لم يبحث البشر عن اللة ليغفر خطاياهم ..... الرسول بولس يقول : " ليس من يطلب اللة " ( رومية 3: 11) فما اقسى طبيعتنا الفاسدة ولكن ما احن قلب اللة ........ جاء ........ طلب .......... خلص ما قد هلك
بحث و فتش داود فجاءتة الاجابة : يوجد شخص واحد باق من عائلة شاول



















,hkh r] hpffj;

من مواضيعي 0 خبرات للحياة
0 صباح الخير ومساء الخير
0 دير القديسة كاترين
0 تخيل !!!!
0 مغامرات خادم فى الادغال
__________________

احب حرف ( ذ ) ليس لأن الحرف يعنيني كثيراً... أو أنني أحب شخصاً بهذا الاسم ... ولكن لأنني أجده بعيداً عن كل صراعات الحروف أحب أن أعيش مثله بعيداً عن مشاكل البشر
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 14-10-2009, 03:16 PM
الصورة الرمزية fulaa
fulaa fulaa غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: القاهرة
المشاركات: 5,495
افتراضي رد: وانا قد احببتك

خى .................



حتى لو كنت انت الوحيد فى العالم كلة الذى لازلت بعيدا عن اللة تقتلك الهموم والمتاعب فاللة يفتش عنك لانة يحبك حبا خاصا ويريد ان يزيل عنك احمالك
ان اشتياق قلبة ان يمنحك الراحة اكبر بكثير جدا من اشتياقك انت لها
هل انا ابالغ بهذا الكلام ؟ كلا انا فقط انقل لك الحيقة اتى سجلها لنا الوحى الصادق فى قصة الابن الضال ........ لقد وصف لنا ما فعلة الاب حين راى الابن قائلا : " واذ كان لم يزل بعيدا راة ابوة فتحنن وركض ووقع على عنقة وقبلة " ( لوقا 15: 2)

انظر هل قال لنا الوحى ان الابن العائد ركض الى ابوة لا لم يقل لنا الوحى شيئا مثل هذا ؟ بل قال عن الاب انة هو الذى ركض بقوة الحب , فماذا يعنى ان اركض ؟ بلا شك هذا يعنى وجود الاشتياق .......... اللهفة ............ الحب الحقيقى

اخى ...........

اكررها مرة اخرى واقول لك حتى لو كنت انت الوحيد فى كل العالم الذى لازلت تعانى لانك بعيد عن اللة فهو يتلهف لرجوعك لكى يريحك اكثر جدا من لهفتك انت الى الراحة
هو الذى يبحث عنك .......... وليس صدفة ابدا ان يقع بين يديك هذا الكتيب لتقرا فية من جديد عن دعوة اللة لك

ترى هل كان ماضى حياتك قائم السواد ؟
ترى هل طالت عبوديتك سنوات طويلة ؟
دعنى اؤكد لك بكل الثقة ان اللة يريدك انة لايزال يقف على باب قلبك ............ لايزال يقرع ......... يريدك ان تفتح لة ان ترحب بة ليدخل حياتك ويملك عليها ويملؤها بعذوبة حضورة وببهجة روحة ويجعل لك كل شئ جديدا

هل تفتح لة الباب ....... هل ترحب بة ؟

لا تعتذر متوهما انك لن تقدر ان تترك الخطية المسيطرة عليك ولن تستطيع ان تتحرر من قبضة الشيطان
تذكر الخروف الصغير الذى حكم الاسد المفترس قبضتة عية باسنانة القاطعة .......... هل صرت مثلة فى قبضة الشيطان الاسد الزائر ؟
تذكر كيف استطاع داود رجل اللة ان ينتزعة من فمة وينقذة سالما ( صموئيل الاولى 17: 34)

اخى ..................

تشجع ولا تخف فمهما كانت قبضة العدو ثقيلة مهم طال زمنها فالرب اقوى منة وسيحررك
الرب اقوى من سجون الادمان والنجاسة والعواطف المنحرفة والبغضة ومحبة المال
الرب يحر هو مستعد ان تجاوبت معة ان يحررك تماما ............. هيا لة وستذوق بنفسك حلاوة حريتة العجيب


وماذا ايضا نرى فى الشخص الذى احبة داود ؟

لنعود معا الى ايام الطفولة
كان قد بلغ خمس سنوات حين بلغ مربيتة الخبر بوفاة ابية ناثان وجدة شاول الملك لقد قتلا كلاهما فى المعركة
فكرت المربية ماذا عسى ان تفعل هذا حفيد لشاول هل سياتى داود ليقتلة وقد تكون ساورتها الشكوك ان لم يات ليقتلة انتقاما لنفسة من جدة شاول فسياتى فى يوم ما ليتخلص من منافستة على الحكم

واخذت المربية القرار ............... وقررت ان تحلمة وتلوذ بالفرار الى مكان بعيد
ولم يكن قرار صائبا .................. ولم تستشر اللة , فهل يمكن ان تتخيل ان داود الذى رفض ان ينتقم من شاول حينما انتحبت لة الفرصة لقتلة بسهولة اكثر من مرة هل يمكن ان نتخيلة يمد يدة الى طفل برئ ؟

كلا لم يكن قرارها صائبا كان بتشجيع من الشيطان الذى اعمى ذهنها عن الحقيقة
هربت مذعوة من خوف لا وجود لة فسقط منها الطفل واصيب بالعرج فى كلتا قدمية ............... اة ما امر النتائج حينما نتحرك بيعدا عن اللة , وهكذا عاش ( مفيبوشث ) عاجزا عن الحركة فالاصابة لم تكن فى قدم واحدة بل فى الاثنين وبلا شك لقد ادرك مع الوقت تفاصيل ما حدث كما لا يمكننا ان نتجاهل تاثرة بتربية مربية الخائفة من داود

ترى هل ابغض مفيبوشث داود ؟
وهل صارت نفسيتة معقدة منة ؟

الكتاب المقدس يقول لنا انة عاش فى مدينة نائية لا يهتم احد بامرهم
مفيبوشث صورة تقترب بنا الى النفوس التى تشب وبها عقد نفسية تجاة اللة تلك التى تتهمة بالظلم بالقسوة حينما تتذكر ما حدث لها ايام طفولتها
او هذة التى تتذمر علية عندما تقارن ذاتها بغيرها
او النفس التى لا تقدر ان تستوعب كلمات عن محبتة لها لانها تذق من قبل سواء فى طفولتها او شبابها حبا نقيا بلا مقابل
نفس مصابة بعقد نفسية تجاة اللة ............... مع ان اللة " ابو الرافة والة كل تعزية " ( كونثوس الثانية 1: 3) ليس هو المسئول عما وقع لها بل هى ............... او العائلة ............ اساءت استخدام الحرية التى منحها اللة لها واختارت وان تتصرف بلا توجية منة فقدت حمايتة فسقطت فريسة سهلة فى فخاخ الشيطان عدوها القاسى
اما الشيطان فهو حية ماكرة للغاية لا يكتفى بان يقود مثل هذة النفوس الى قارات خاطئة تجلب لها الاحزان والخسائر بل يعود بدهاء تجاهلا مسئوليتة المباشرة عما حدث ويوجة اصبع الاتهام الى اللة البرئ موعزا النفوس ان تتذمر علية وترفض سيادتة




















من مواضيعي 0 عندك الم فى الراس تعالا واعرف لية ؟
0 سالت الرب ؟ فاجابنى : لا
0 لعشاق الشيبسى
0 قصص من بستان المحبة
0 دير القديسة كاترين
__________________

احب حرف ( ذ ) ليس لأن الحرف يعنيني كثيراً... أو أنني أحب شخصاً بهذا الاسم ... ولكن لأنني أجده بعيداً عن كل صراعات الحروف أحب أن أعيش مثله بعيداً عن مشاكل البشر
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 14-10-2009, 03:17 PM
الصورة الرمزية fulaa
fulaa fulaa غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: القاهرة
المشاركات: 5,495
افتراضي رد: وانا قد احببتك

وماهو العلاج ؟

وماذا كان العلاج المقدم لمفيبوشث ؟

لقد حرص داود على مقابلتة ........... وداود الحقيقى الراعى الصالح – اللة – يرسل دعوتة الملحة الى كل النفوس المعقدة منة ........... يريد ان يتقابل معها ليؤكد انة لم يكن ابدا ضدها .............. انة يحبها جدا

اخى ....................

هيا بنا الى الصليب .............. هيا بنا نقف امامة لنتامل شمس البر حبيبنا الرب يسوع المجروح لاجل معاصينا وهو يشرق على قلوبنا المظلمة باشعة حبة الشافية تشفينا من اثار احداث الماضى الاليمة وتنقى اللاشعور من كل ميل دفين للتذمر او العناء او الكراهية

اخى ......................

ان كنت لازلت تشعر بان اللة سيد قاتسى يناصبك العداء فتعال الية انفرد بة وستدرك بنفسك حبة الثابت لك ........... تعالى الى الجلجثة ............ اجلس عند الصليب ............ استرح ............ هنا مات السيد بدلا منك ........... انظر الى دمة الثمين المسفوك وهو يقول لك : " انا قد احببتك " ( اشعياء 43: 4 )

تامل ماذا فعل داود ؟

لم تكن لمفيبوشث شجاعة لان يطلب مساعدة الملك دواد ............ كما لم تكن لة القوة ليسير الية بسبب عرجة , فماذا فعل الملك ؟ وماذا يفعل لى الملك الملوك عندما اعلن امامة عن عجزى وعدم قدرتى على التعبير لة عما يدور فى داخلى

يقول الوحى ان داود ارسل الى مفيبوشث واخذة فما اعجز عن القيام بة يسرع اللة ويكلمة فى وبى مادمت اعلن امامة عن ضعفى واقدم لة عزمى على تبعيتة من كل القلب

اتى مفيبوشث الى داود فبادر دواد بالحديث وانهى الصمت بكلمة واحدة لقد ناداة باسمة ( يا مفيبوشث )
واللة ايضا يعرف كل ابن لة اسمة ويدعوة لة " قد دعوتك باسمك , انت لى " ( اشعياء 43: 1)

اللة يناديك باسمك لانة يريدك ان تكون ك معة علاقة خاصة مميزة

نعم يتعامل مع المؤمنين كجسد واحد كل عضو فية يكمل الاخر لكنة فى ذات الوقت يحتفظ لكل واحد منهم بعلاقة خاصة معة

كن صريحا مع نفسك هل تتمتع بهذة العلاقة الخاصة .......... فرق بين ان تقول ان الرب مات لاجل كل الناس وبين ان تقول انة مات لاجلى وانى يحبنى انا






من مواضيعي 0 ++ الحــوار الحديــث مـا بـيـن الاب وبـنـتـه ++
0 احذر الاعيب الشيطان
0 رفض لأنه نائم
0 أعمال‏ ‏إلهية‏...‏ونعمة‏ ‏وعطية‏...‏ومحاربة‏ ‏شيطانية
0 داود ومؤهلات الخدمة
__________________

احب حرف ( ذ ) ليس لأن الحرف يعنيني كثيراً... أو أنني أحب شخصاً بهذا الاسم ... ولكن لأنني أجده بعيداً عن كل صراعات الحروف أحب أن أعيش مثله بعيداً عن مشاكل البشر
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 14-10-2009, 03:17 PM
الصورة الرمزية fulaa
fulaa fulaa غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: القاهرة
المشاركات: 5,495
افتراضي رد: وانا قد احببتك

دعوتك باسمك , انت لى :


ثم انظر الى العبارة الثانية التى قالها الملك لمفيبوشث : " لا تخف " وهى نفس العبارة التى يقولها اللة لك الان ودائما
لا تخف ......... لا تخف من نفسك ........... لا تخف من الناس .......... لا تخف من المستقبل .......... لا تخف من الفشل ......... انا لك حدثنى عن متاعبك ........ سامتعك بالاحساس بالامان

رد المفقود :

ثم امر داود برد كل ممتلكات شاول الى مفيبوشث فطريق المسيح ربح وليس خسارة وكل من سار معة يعرف هذا جيدا ويقدر ان يشهد بكلمات المزمور " الرب راعى فلا يعوزنى شئ " ( مزمور 23: 1)
نعم كل ما فقدتة بسبب خطايا الماضى يعوضك عنة الرب اكثر جدا مما تطلب او تفتكر ........ ثق فى وعدة القائل " اعوض لكم عن السنين التى اكلها الجراد الغوغاء " ( يؤئيل 2: 25 )
لذا لا تحزن بسبب خسائر الماضى مهما بلغت .......... بل افرح ........... افرح كل حين.............. فسيسدد كل احتياجاتك " بحسب غناة فى المجد " ( فيلبى 4: 19)


ليس هذا فقط بل اكثر .......... اكثر جدا واراد داود ان يعبر عن حبة اكثر لمفيبوشث فقرر قائلا : " مفيبوشث ياكل دائما خبزا على مائدتى ......... كواحد من بنى الملك " ( صموئيل الثانى 9: 10 , 11)

وماذا يعنى هذا القرار ؟

تامل .............. انة يعنى تغييرا جذريا مفيبوشث ............ قفزة هائلة ........... علية الان ان يترك مدينة لودبار المجهولة وياتى ليحيا فى اورشليم الشهيرة مدينة الملك

لودبار فى اصلها العبرى تعنى مكان بلا مرعى قفر ........... وماذا تعنى هذا لنا اليوم ؟
دعنى اصارحك ........... لن كل مكان كل عمل كل لقاء لا يكون معك فية الرب يسوع داود الحقيقى هو لودبار هو قفر
انظر الى اى شئ يجذب الناس فى هذا العالم ان خلا من حضور اللة صار بالفعل لودبار فقر عاجز عن ان يشبع قلبك


يجلسنا على مائدتة :



قال داود مقررا مفيبوشث ياكل على مائدتى والرب يسوع يقول لنا خذوا كلوا هذا هو جسدى ............ خذوا اشربوا هذا هو دمى
اى حب هذا ان يدعو الرب الخطاة والتائبين لكى يجلسوا على مائدتة بغمر محبتة يعطيهم ان ياكلوا ويشربوا حياتة المنتصرة على ابليس والخطية والعالم

يقول القديس مقاريوس متاملا هذا الحب المدهش : الرب مثل ملك وجد فتاة فقيرة ترتى خرقا بالية فلم يشمئز منها بل اخذها وغسلها من سوادها وزينها بملابس جميلة مبهجة ثم اجلسها على مائدتة

لقد وجد الرب النفس مجروحة ومضروبة فداوى جراحها وازال عنها عار الخطية والبسها الملابس الملوكية السماوية المجيدة ووضع تاجا على راسها وجعلها شريكة فى المائدة الملوكية للفرح والبهجة




سيدى :
لن انسى قط ضعفى
لكن هذا لن يمنع تمتعى بفيض نعمتك
وغناك الذى لا يستقصى
لقد احببتنى .......... بلا حدود
لن اشغل نفسى بعجزى
ساخفية دوما اسفل مائدتك لا
لن انحصر فى ذاتى ........ بل فى حبك
سانشغل بك دوما
ساشق بكلماتك ان قوتك تكمل بضعفى
ونعمتك تكفينى
حينما انا ضعيف فحينئذ انا قوى
سانظر لك دوما
وهكذا ساتغير
من مجد الى مجد
ومن قوة الى قوة
من مواضيعي 0 تعريف وأهمية الخدمة للخادم والمخدوم
0 تهنئة من القلب
0 غزوة‏ ‏الصناديق !!!
0 تامل بالموسيقى
0 اسكتش عن العماد
__________________

احب حرف ( ذ ) ليس لأن الحرف يعنيني كثيراً... أو أنني أحب شخصاً بهذا الاسم ... ولكن لأنني أجده بعيداً عن كل صراعات الحروف أحب أن أعيش مثله بعيداً عن مشاكل البشر
رد مع اقتباس
إضافة رد

شارك أصدقائك هذا الموضوع في مواقعك المفضلة

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
تعال الية(لاتحتقر محبتى)محبة ابدية احببتك فحفظتك من شرور كثبرة ramzy1913 منتدي الروحيات 0 07-09-2010 08:34 AM
وانا قد احببتك جورج نصيف منتدي الروحيات 10 09-08-2010 05:55 PM
محبة ابدية احببتك مهرائيل ماهى منتدي الروحيات 8 22-07-2010 07:08 PM
بعد ان احببتك !!!!!!! MORAMARMAR شبابيات 8 07-04-2010 10:35 PM
+*+حبيبيى لي وانا له +*+نش 2 :16 _ 17: sam minan الكتاب المقدس 0 05-04-2008 10:37 PM


الساعة الآن 06:03 PM.



Powered by Pope Kirillos Scientific Family
Copyright ©2001 - 2019