منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية


العودة   منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية > المنتديات المسيحية > منتدي الروحيات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #11  
قديم 08-08-2009, 08:30 PM
الصورة الرمزية admin
admin admin غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 6,061
افتراضي رد: برنامج كلام عن العدرا

ربنا يعوضك يا شيري و ننتظر منك كل جديد.
"السلام لمريم الملكة التي هي مثل الكرمة، التي لم تشخ ولم تظمأ، ولم يفلحها احد ما، وجد فيها عنقود الحياة الدائمة."
من مواضيعي 0 ياريت نهتم بالترحيب بالأعضاء الجدد
0 ايه رأيكم نعمل ايه؟
0 هام جدا التقرير السنوي المقدم لنيافة الأنبا بولا
0 عيد أمير شهداء مصر مارمينا العجائبي
0 مش داخل الجيش
__________________

Pray for me
John
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 08-08-2009, 09:23 PM
الصورة الرمزية Armia
Armia Armia غير متواجد حالياً
عضو ماسى
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: Egypt
المشاركات: 8,033
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى Armia
افتراضي رد: برنامج كلام عن العدرا

رائع يا شيرى بجد فكره حلوه وجمييييل اوى الموضوع
من مواضيعي 0 فتش داخل نفسك
0 هل تستطيع
0 مواضيع مكرره
0 الصلاة ليست للأزمات فقط
0 مجموعه ترانيم كتيييييييير
__________________







انت تحتض وجودى برعايتك وكأنك لا تتطلع على اخر سواى تسهر على
وكأنك قد نسيت الخليقة كلها تهبنى عطياك وكأنى وحدى


رد مع اقتباس
  #13  
قديم 09-08-2009, 01:33 PM
الصورة الرمزية cherry berry
cherry berry cherry berry غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
المشاركات: 4,272
افتراضي رد: برنامج كلام عن العدرا

شكرا لردودكم الجميله ربنا يعوضكم





اليوم التالت من صيام العدرا

. فإنك أم قادرة رحيمةمعينة، والدة ينبوع الحياة،

ام :العدرا رغم انها عبده الا انها ام النرو الحقيقي ام يسوع المسيح وهي لم تنجب سواه حقا ولكنها ايضا ام لجميع البشريه فقلبها وحبتها تسع الجميع هي ام لكل طفل او ولد انتقلت امه للسماء
واتذكر قصه ام كان اطفالها صغار جدا وعندما زارتها العذراء معلنه لها انتقالها للسماء وراحتها من اتعابها فقالت لها واولادي لسه صغيرين من يرعاهم ؟؟؟؟؟؟؟؟ظ
فقالت لها العدرا طب وان رحت فين؟ مش انا امك وامهم ولا ايه
فقالت لها الست فعلا عندك حق
لذا هي ام البشريه

ام المعونه هي ام لمعونه كل انسان كل من في ضيق يقول يا عدرا الكل في كيستهال ينذر نذورا ويضئ الشموع اما م كنيستها
* عندما تعلم المراه انها حامل فيجب اذن ان تحافظ علي نفسها وتستريح وتمنع الحركه
اما العذراء فرغم انها علمت بحملها الا انها لم تبالي بنفسها وذهبت لتعين سيده عجوز تجوز فترات صعبه لسنها تحتاج رعايه ومساعده فعلا هي ام المعونه
ولم يمسكها الكبر حتي انها رحلت قبل ان تلد اليصابات حتي لا يمدحها الناس المهنئين
لقد هربت من المديح والمجد الباطل

قادره
نعم هي قادره علي اشياء كثيره منها
الاحتمال
هي قادره علي احتمال المشقات (رحله العائله المقدسه وما فيها من تعب ومشقات )
احتمال اضطهاد اليهود لها
احتمال شك يوسف فيها
احتمال اليتم ورويه ابنها الوحيد مصلوب
الشفاعه
هي قادره علي الصلاه من اجل كلمن يطلبها بثقه وايمان
فأبنها والهها الذي لم يرفض شفاعتها في عرس قانا الجليل وهو لم يات وقته بعد
فشفاعتها مقبوله من كل ما يطلبها مهما كان جنسيته او ديانته
المعجزات الكتير من اهالينا راوا ظهورها النوراني في كنايس كتير مثل الزيتون
ونسمع عن معجزات لكثيرين

غدا بنعمه ربنا هنكمل ونقول
رحيمةمعينة، والدة ينبوع الحياة،
من مواضيعي 0 .......ينبوع دموع
0 شاي بلبن
0 شتيمه مجانا
0 اقصر طريق لنقاوه القلب
0 افتح من سكات
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 09-08-2009, 01:43 PM
الصورة الرمزية cherry berry
cherry berry cherry berry غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
المشاركات: 4,272
افتراضي رد: برنامج كلام عن العدرا

العذراء المخطوبه

ترى لماذا لم ياتى الرب يسوع من عذراء دون ان تخطب؟
لماذاانتظر التدبير الالهى حتى خطبت العذراء ليوسف النجار وبعدها جاءت البشاره بالحبل الالهى؟
والحقيقه ان الله قد استخدم يوسف كستار للعدراء

1- لحمايتها من اليهود: فلا يرجمونها متى ظهرت عليها علامات الحمل . وربما تتسأل هل مجرد الخطبه يبرر الحمل ويمنع ادانته؟
لكن اعلم انه حينما يقول الكتاب عن العذراء انها مخطوبه فمعنى ذلك انها تحسب امام الشرع امرأه للمنسوبه والمخطوبه اليه ولذلك لما اراد الكتاب ان يعلمنا ان ولاده المسيح له المجد هى ولاده بغير زرع بشر لم يكتف بالقول عن امه انها مخطوبه ليوسف فيمكنها ان تنجب منه حسب شريعه اليهود لكنه اردف ذلك حالا بقوله وقبل ان يجتمعا وجدت حبلى من الروح القدس ثم لما اراد يوسف تخليتها سرا قال الملاك لا تخف ان تأخذ مريم امرأتك من هذا نفهم ان مجرد الخطبه عند اليهود يجعل الزيجه قائمه امام الشرع بغض النظر عما اذا كانت هناك مباشره زوجيه ام لا
2-
لاخفاء طبيعه المولود عن ابليس ترى كيف كانت تسير الاحداث لو تيقن ابليس ان المولود ليس عاديا بغير زرع بشر؟
هذا لم يحدث ولن يحدث الا لشخص واحد الله المتجسد
س- الم يعلم ابليس طبيعه المولود من خلال كلمات الملاك للعدراءفى بشارته للعدرا" الروح القدس يحل عليك وقوه العلى تظللك لذلك فالقدوس والمولود منك يدعى ابن الله "
ج- يلاحظ ان بشاره العذراء حصلت فى دائره ضيقه فى مخدعها وقت صلاتها وبالتأكيد لم يدر ابليس بهذه الواقعه.

ملحوظه : احذر ان تتصور ابليس وكأنه كلى المعرفه والا محدوديه! كما اننا كثيرا ما نتصور ابليس فى ذكاء شديد وان كان كذلكفانما هو ذكى فى الشر اما فى معرفه التدابير الالهيه فهو غبى جدا لانه فقد النور الالهى تماما مثل البشر الذين يبتعدون عن النور الحقيقى فلا يعرفون ما هو لخلاصهم !
س- الم يثير شك يوسف فى عفاف العذراء وبتوليتها فضول ابليس لمعرفه طبيعه المحمول به؟
ج- هذا الشك لم يخرج عن عقل يوسف لم يبح به لاحد بدليل انه اراد تخليتها سرا. وتبقى طبيعه المولود وكنهه مخفيان مده عن الجميع اللهم الا انفس قليله كالعذراء ويوسف النجار وسمعان الشيخ الذى اعلم بوحى من الروح القدس انه لن يرى الموت قبل ان يعاين المسيح الرب وذلك كما يقول التقليد اثناء تعثره فى ترجمه نبوه اشعياء ها العذراء تحبل وتلد ابنا...)
س-اذا كان قد خفى عن الشيطان موضوع بشاره العذراء وايضا شكوك يوسف فهل نسى نبؤه اشعياء الصريحه عن المسيا وميلاده " يولد لنا ولد وتعطى ابنا وتكون الرياسه على كتفه ويدعى عجيبا مشيرا الها قديرا ابا ابديا رئيس السلام " وايضا" ها العذراء تحبل وتلد ابنا وتدعو اسمه عمانؤيل "
ج-هل تعلم كم من السنين مرت منذ ان سقط ادم ونال الوعد وحتى مجىء المسيا؟ حوالى 5500... هذه الفتره الزمنيه الطويله جدا قد اصلت فى نفس ابليس اعتقادا راسخا وهو نسيان الله لادم وخلاصه فلم يفكر ابليس فى النبؤات كما نفكر نحن الان .

حتى ان الانبياء الذين كتبوا نبواتهم عن المسيا لم يفهموا بالضبط ماذا تعنى هذه النبوات! هذا بالاضافه الى ان ابليس بتصلفه ووكبريائه لم يكن يتصور ان ياتى الخلاص البشريه من فتاه فقيره يتيمه لاحول لها ولاقوه. ولما سلمنا ان الشيطان كان فطنا لهذه النبوات ومنتظرا لهذه العذراء الا انه اخطا فى التطبيق ولم يفطن ان السيد المسيح هو المقصود بالنبوات لكونه يراه ابنا لزوجه وليس لعذراء والجميع يدعونه ابن يوسف ومن حتميه الخطبه للعذراء نذكر ايضا
3-
وجود يوسف بجانبها كان معينا لها فى امور حياتها مع ابنها يسوع: فى هروب الى مصروالرجوع منها.... الخ
4-
والخطبه ايضا حققت وراثه السيد المسيح كملك لكرسى داود ابيه كما قال الملاك للعدرا.... ويعطيه الرب الاله كرسى داود ابيه ويملك على بيت يعقوب الى الابد اذا ان الملك عند اليهود يورث عن الاباء وليس الامهات فوجود يوسف كأب شرعى للمسيح جعل هذه الوراثه شرعيه وصحيحه من كتاب بستان الميلاد
من مواضيعي 0 حكايه وكلمتين
0 اقبل نفسك
0 لماذا العذراء
0 مسابقه مسيحي اصلي
0 ابناء النور
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 10-08-2009, 02:56 PM
الصورة الرمزية cherry berry
cherry berry cherry berry غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
المشاركات: 4,272
افتراضي رد: برنامج كلام عن العدرا

العذراء في صلوات السواعي

السيدة العذراء مريم لها مكانة عظيمة وسامية جداً فى كنيستنا القبطية الأرثوذكسية، لذلك فإننا نجد أن لها آثار ووجود فى عقائد وطقوس الكنيسة وصلواتها، وتسابيحها ومناسباتها المختلفة من أصوام وأعياد
ومن أهم الجوانب التى نجد للسيدة العذراء وجود فيها

: كتاب الأجبية أو صلوات السواعى، ففيها نجد أن الكنيسة تريد أن ترسخ فى عقولنا ووجداننا بعض الأمور والقيم والعقائد المهمة التى تتعلق بالسيدة العذراء، وهى فى نفس الوقت تُعمِّق إيماننا وتقّوم سلوكنا. وبالتأمل نجد

أولاً : العذراء مريم فى نصوص مزامير السواعى
وبقراءة نماذج من هذه المزامير0

المزمور 44 من صلاة الساعة الثالثة من النهار يقول كاتب المزمور بوحى من الروح القدس
قامت الملكة عن يمينك مشتملة بثوب موشى بالذهب
وتشير هذه الكلمات إلى المكانة العالية التى للعذراء مريم حيث جلست عن يمين المسيح الملك، نظراً لنقاوتها وطهارتها .. فالذهب أثمن المعادن وقد تنقِّى من كل الشوائب، يشير إلى العذراء مريم التى حل عليها الروح القدس فطّهرها وقدّسها فصارت مسكناً للاّهوت، وقوة العلى ظللّتها حافظة لها بتوليتها .. إنها حقاً أمنا البتول الطاهرة
التزمنا بالترجمة القبطية للمزامير بحسب ما جاءت فى الأجبية
(مز44: 9)
مزينة بأنواع كثيرة
أى أنها ممتلئة بالفضائل، بل هى نبع لهذه الفضائل، كما خاطبها الملاك المبشر قائلاً " سلام لك أيتها الممتلئة نعمة الرب معك "(2)، ولقد نالت السيدة العذراء هذا اللقب (ممتلئة نعمة) لأنها صارت مسكناً لمصدر النعم .. الإله المتجسد
" سلام لك أيتها الممتلئة نعمة الرب معك
(مز44: 9). (2)- (لو1: 2
اسمعى يا ابنتى وأنظرى وأميلى أذنك وانسى شعبك وبيت أبيك فإن الملك قد اشتهى حسنك لأنه هو ربك وله تسجدين
وتوضح لنا هذه الكلمات مركز السيدة العذراء بالنسبة للسيد المسيح، ومركز السيد المسيح بالنسبة للسيدة العذراء. فمع أنها أمه إلا أنها أَمتُه وعبدته، وله تقدم العبادة والسجود، كما قالت هى للملاك عنما بشرها بالحبل الإلهى " هوذا أنا أمة الرب
إن تعبير ابنى وإلهى يدل عى أنه ينتسب إليها كابن، وهى تنتسب إليه كعبدة .. فهى الأم والعبدة
ويقول ما إفرام السريانى " قيثارة الروح " بلسان العذراء
[ أنا أمك من أجل حبلى بك
أنا عروسك من أجل تقديسك لى
أنا أمتك وابنتك من أجل الذى اشتريتنى به، والماء الذى تعمدت فيه
إبن العلى جاء وسكن فىّ وصرت أماً له فولدت ذاك الذى عاد فولدنى بالميلاد الثانى ]0
المزمــور (84) من صلاة السـاعة السادســة من النهار، يقول كاتب المزمور
الرحمة والحـق التقيا. البر والســـماء تلاثما. الحـــق من الأرض أشرق والبر من الســـماء أطْلع
وهذه الآية من المزمور (84) تشير إلى سر التجسد، أى أن الإله أشرق من العذراء مريم
(مز44: 10). (2)- (لو1: 3
العذراء مريم فى العقيدة – للقمص سيداروس عبد المسيح – ص85
ميامر الميلاد لمارإفرام السريانى. (5)- (مز84: 11، 12)0
من مواضيعي 0 فى وسط عدم تقدير الاصدقاء لمشاعرى
0 شويه برامج صغيره
0 حزنكم يتحول لفرح
0 معا كل يوم 20/8
0 قالوا عن الصوم
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 10-08-2009, 02:59 PM
الصورة الرمزية cherry berry
cherry berry cherry berry غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
المشاركات: 4,272
افتراضي رد: برنامج كلام عن العدرا

لأن الرب يعطى الخيرات وأرضنا تعطى ثمرها
فالثمر يشير إلى السيد المسيح المولود من العذراء، مثل عصا هارون التى أزهرت وأنضجت لوزاً، الذى يرمز إلى السيد المسيح الإله المتجسد من العذراء مريم
ثانياً : القطعة الثالثة من قطع صلوات السواعى
فالكنيسة تصلى القطعة الثالثة من قطع صلوات السواعى موجهة الخطاب للقديسة العذراء مريم باعتبارها الأم الشفيعة المؤتمنة أمام ربنا يسوع المسيح، ونجد أن هذه القطع تحتوى على ألقاب هامة للسيدة العذراء لها معانى لاهوتية توضح عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بالنسبة للسيدة العذراء .. منها

لقب والدة الإله
من أجمل الألقاب التى نلقب بها السيدة العذراء لقب (والدة الإله) أو (الثيئوطوكوس)، الذى قامت بشأنه معارك لاهوتية كثيرة، وعُقدت بسببه المجامع. وفى النهاية وضعت مقدمة قانون الإيمان سنة 431م التى تعيد للسيدة العذراء لقبها الإنجيلى الأصيل (والدة الإله) بعد أن حاول نسطور المبتدع أن يجردها منه، متجاهلاً ما جاء فى الكتاب المقدس على لسان القديسة أليصابات التى نطقت بالروح القدس مرحبة بزائرتها العذراء مريم قائلة " من أين لى أن تأتى أم ربى إلىّ
ونحن نجد أن هذا اللقب واضحاً جداً فى عدة مواقع من هذه القطع

ففى القطعة الثالثة من صلاة باكر النهار نصلى قائلين
[ أنت هى أم النور المكرمة من مشارق الشمس إلى مغاربها يقدمون لكِ تمجيدات يا والدة الإله السماء الثانية ]0

وفى قطع الساعة الثالثة نقول
[ يا والدة الإلـه أنت هى الكرمـة الحقيقية الحاملة عنقود الحياة ] .. وأيضاً [ إذا ما وقفنا فى هيكلك المقدس نُحسب كالقيام فى السـماء. يا والدة الإله أنت
(مز84: 12). (2)-(لو1: 43)
هى باب السماء افتحى لنا باب الرحمة ]0
" من أين لى أن تأتى أم ربى إلىّ "

وفى قطع الساعة السادسة
[ إذ ليس لنا دالة ولا حجة ولا معذرة من أجل كثرة خطايانا فنحن بك نتوسل إلى الذى ولد منك يا والدة الإله العـذراء، لأن كثيرة هى شفاعتك ومقبولة عند مخلصنا ]0
وأيضاً : [ أنت هى الممتلئة نعمة يا والدة الإله العذراء نعظمك لأن من قِبل صليب ابنك انهبط الجحيم وبَطُلَ الموت ... ]0

وفى قطع الساعة التاسعة
نوجه تضرعنا إلى الرب قائلين [ يا من ولدت من البتول من أجلنا واحتملت الصلب أيها الصالح ]0
وأيضاً [ عندما نظرت الوالـدة الحمل والراعى مخلص العالم على الصليب معلقاً قالت وهى باكية أما العالم فيفرح لقبوله الخلاص وأما أحشائى فتلتهب عند نظرى إلى صلبوتك الذى أنت صابر عليه من أجل الكل يا ابنى وإلهى ]
[ ... وأما أحشائى فتلتهب عند نظرى إلى صلبوتك
الذى أنت صابر عليه من أجل الكل يا ابنى وإلهى ]0
وفى قطع النوم نصلى قائلين
[ .... فإنك أم قادرة رحيمة معينة والدة ينبوع الحياة ملكى وإلهى ..]
وهكذا فنحن نخاطب السيدة العذراء باعتبارها والدة الإله لأن الذى ولد منها ليس ناسوت فقط وإنما ناسوت ولاهوت متحدان

لقب البتول .. الدائمة البتولية
نحن نؤمن بان السيدة العذراء دائمة البتولية فهى البتول قبل الحبل الإلهى وأثناؤه، وبعد ولادة السيد المسيح هى البتول، وهذه هى معجزة التجسد الإلهى الذى يفوق العقل، عَبَّر عنها أشعياء النبى قائلاً " يعطيكم السيد نفسه آية ها العذراء تحبل وتلد ابناً وتدعو اسمه عمانوئيل"0
ونحن نجد هذا اللقب واضحاً وجلياً فى صلوات السواعى كما هو آت

ففى قطع باكر النهار نصلى قائلين
[ لأنك أنت هى الزهرة النيّرة غير المتغيرة والأم الباقية عذراء ]

وفى قطع الساعة السادسة نقول
[ ... فنحن بك نتوسل إلى الذى ولد منك يا والدة الإله العذراء ]

وفى قطـع الساعة السادسة
[ ... يا من وُلدت من البتول من أجلنا واحتملت الصلب أيها الصالح وقتلت الموت بموتك وأظهرت القيامة بقيامتك ...]0

وفى قطع الغــروب
[ .. يا عروس بلا عيب للختن الحقيقى ]
وهكذا تُعلمنا الكنيسة مخاطبة السيدة العذراء مريم باعتبارها البتول
على أن كلمة البتول تعنى طهارة الروح وعفة السلوك، وعلينا أن نتشبه بها فى ذلك.
العذراء الشفيعة
من أهم الألقاب التى تربطنا بالسـيدة العـذراء، وتعمـق ارتباطنا بها وحبنا
(أش7: 14)
لشخصها لقب (الشفيعة)(1)، حيث أنها تشفع فينا عند حبيبها يسوع المسيح وترفع عنا صلواتها كل حين .. هذه هى العذراء الشفيعة التى تشفعت فى العرس بقانا الجليل، فصنع السيد المسيح أول معجزاته وأظهر مجده الإلهى أمام تلاميذه فآمنوا به

المسيح حول الماء خمراً فى عرس قانا الجليل بشفاعة العذراء مريم
هناك شفاعة كفارية وهى خاصة بالسيد المسيح وحده، وشفاعة توسـلية وهى خاصة بالعذراء والملائكة والقديسين
وفى صلوات السواعى نوجه الخطاب إلى السيدة العذراء مريم باعتبارها الشفيعة المؤتمنة أمام ربنا يسوع المسيح، فشفاعتها تشفى أمراضنا، وتحقق اشتياقاتنا وتبنى بيوتنا، وذلك لأنها نبع الحب الذى ننهل منه طوال زمان غربتنا على الأرض

ففى قطع الساعة الثالثة نصلى قائلين
[ .. نسألك أيتها الممتلئة نعمة مع الرسل من أجل خلاص نفوسنا ]
وأيضاً [ يا والدة الإله أنت هى باب السماء، افتحى لنا باب الرحمة ].. طبعاً بشفاعتها المقبولة عند ربنا يسوع المسيح

وفى قطع الساعة السادسة
[ ... إذ ليس لنا دالة ولا حجة ولا معذرة من أجل كثرة خطايانا فنحن بك نتوسل إلى الذى ولد منك يا والدة الإله العذراء لأن كثيرة هى شفاعتك ومقبولة عند مخلصنا أيتها الأم الطاهرة لا ترفضى الخطاة من شفاعتك عند الذى وُلد منك لأنه رحوم وقادر على خلاصنا ]0

وفى قطع الساعة التاسعة نخاطب الرب قائلين
[ .. إقبل من والدتك شفاعة من أجلنا. نج يا مخلص شعباً متواضعاً لا تتركنا إلى الإنقضاء ولا تسلمنا إلى الدهر ..]0

وفى قطع الغروب
[ ... فإليك أتضرع وبك أستشفع وإياك أدعو ان تساعدينى لئلا أخزى ]
وهكذا فنحن نسألها أن تشفع فينا عند الرب، لأننا نعلم أن شفاعتها قوية ومقبولة عنده

العذراء القديسة
ونحن نؤمن أن العذراء هى قديسة، وقداستها مستمدة من الله القدوس، ذلك لأن الروح القدس حل عليها وطهرها، لكى ما يحل فى أحشائها ملئ اللاهوت، وقوة العلى ظللتها، والابن جاء وتجسد منها
لذلك فنحن نجد فى السيدة العذراء قداسة السيرة وجمال السريرة، كما نجدها مزينة بالفضائل المقدسة، بل هى نبع يفيض بهذه الفضائل حيث خاطبها الملاك المبشر قائلاً " سلام لك يا ممتلئة نعمة الرب معك 0
ونحن علينا كأولادها أن نتشبه بها فى قداستها وطهارتها ونقاوتها لكى نفرح قلبها، وقلب حبيبها الذى وُلد منها، ونحن نطوبها لقداستها، إنها بالحقيقة فخر جنسنا

وفى قطع صلاة الغروب نخاطب العذراء القديسة قائلين
[ .. يا عروس بلا عيب للختن الحقيقى ... ]

وفى قطـــع النـــوم
[ ... أيتها العذراء الطاهرة إسبلى ظلك السريع المعونة على عبدك ]

العذراء المغيثة (المعينة)0
العذراء هى حصننا المنيع الذى نحتمى به، فهى التى تنقذنا، وتقدم لنا العون والمساعدة فى شدائدنا التى تمر بنا فى هذا العالم المضطرب والملئ بالآلام والتجارب
والكنيسة تعطينا الفرصة لكى نستفيد منها كمعينة لنا ومغيثة، والمعروف أن معونتها تستند على قوة ربنا وإلها ومخلصنا يسوع المسيح

(أ)- فهى المعينة والمغيثة للكارزين والمبشرين
كما فعلت مع الرسل فى العلية وكانت تشددهم وتثبتهم
وكما كانت مع الرسول متياس فى مدينة برطس وأسالت الحديد وأسست أول كنيسة باسمها
ولا يوجد إنسان خادم إلا وذاق معونة سيدة المعونة العذراء القديسة مريم
فهى [ أم قادرة معينة والدة ينبوع الحياة ..]0

(لو1: 2
(ب)- وهى عون للتائبين فى نوال المراحم الإلهية

ففى قطع الساعة الثالثة نقول
[ .. يا والدة الإله أنت هى باب السماء افتحى لنا باب الرحمة ] أى ساعدينا وافتحى لنا أبواب المراحم الإلهية التى تقودنا إلى التوبة، وتُغفر لنا ذنوبنا

وفى قطــع الغـــروب
[ ... لكل إثم بحرص ونشاط فعلت ولكل خطية بشوق واجتهاد ارتكبت ولكل عذاب وحكم استوجبت، فهيئ لى أسباب التوبة أيتها السيدة العذراء فإليك أتضرع وبك أستشفع وإياك أدعو أن تساعدينى لئلا أخزى ...]0

(ج)- وهى التى تساعدنا فى حروب الشياطين
إنها تنتهرهم وتحبط مؤامراتهم وحروبهم ضدنا

ففى قطع الغروب نصلى قائلين
[ .. وعند مفارقة نفسى من جسـدى احضرى عندى ولمؤامرة الأعداء إهزمى لئلا يبتلعوا نفسى يا عروس بلا عيب للختن الحقيقى ..]0

(د)- كما تســاعدنا فى حـــــــــــروب الأفـــــكار
فنحن نصلى فى قطع صلاة النوم قائلين
[ .. أيتها العذراء الطاهرة اسبلى ظلك السريع المعونة على عبدك وابعدى أمواج الأفكار الرديئة عنى ..]0

(هـ)- التحفيز على الصلاة والسهر والجهاد الروحى
فنحن نطلب مساعدة العذراء مريم فى صلاة النوم قائلين [ إنهضى نفسى المريضة للصلاة والسهر لأنها استغرقت فى سُبات عميق، فإنك أم قادرة رحيمة معينة، والدة ينبوع الحياة ملكى وإلهى يسوع المسيح رجائى ...]0
ثالثاً : هذا بالإضافة إلى مقدمة قانون الإيمان، وقطعة " السلام لك أيتها العذراء ..." فى صلاة باكر
وهما قطعتان ممتلئان بالمعانى الإيمانية والروحية التى تربطنا بالسيدة العذراء مريم

وأخيراً فإننا نتطلع بكل جهد إلى صلاة أمنا الحنون العذراء مريم من أجلنا لكى تساعدنا وتشفع فينا فى حياتنا على الأرض، ثم ترافقنا عند مغادرتنا لهذه الأرض راحلين إلى السماء.
ولإلهنا كل مجد إلى الأبد آمين

من مواضيعي 0 اقرأ الاول ّّّّّّّّ ّّّّ ثم جاوبّّّّّّ ّ ّّّّ ّّّّ
0 بداية حسنة ونهاية فاضلة
0 صور للعدرا بالجليتر
0 الصوم وروحانيته
0 صور لعيد الصليب من تصميماتي
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 12-08-2009, 03:07 PM
الصورة الرمزية cherry berry
cherry berry cherry berry غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
المشاركات: 4,272
افتراضي اعظم امراه


اليوم السادس من صيام العدرا

المقاله دي اجابه لسؤال العقيده واللي مرمر الوحيده هي اللي جاوبت عليه وحصلت علي امتياز









القديسه مريم العذراء .. اعظم امرأه في كل الوجود


اذا كانت المرأة التي سكبت الطيب على قدمي السيدالمسيح قد استحقت أن يقال عنها " حيثما يكرز بهذا الإنجيل في كل العالم يذكر ما فعلته هذه المرأة تذكاراً لها " . فكم يكون الإكرام اللائق لمن لم تسكب الطيب على قدمي المسيح ، بل سكبت القلب طيباً ثميناً . وقد تنبأت العذراء وقالت : " هوذا منذ الآن كل الأجيال تطوبني " . ولم تبرح عالمنا حتى رأت وسمعت تحقيق هذه النبوة . إذ بامرأة ترفع صوتها من الجمع وتقول : " طوبى للبطن الذي حملك وللثديين اللذين رضعتهما ". فإذا كانت هذه منزله القديسه مريم العذراء وكرامتها فكيف تكرمها الكنيسة ؟‍
ليس للفرد حق اختيار أمه ولكن السيد المسيح أختار أمه
ليس للفرد حق في أن يختار أمه ، وله أن يختار زوجته ، ولكن السيد المسيح له المجد أختار أمه لتكون إناءً مقدساً لحلوله " لأنك قد وجدت نعمة عند الله " ( لو 1 : 46 ) . فإذا كانت المرأة التي سكبت الطيب على قدمي المسيح قد استحقت أن يقال عنها " حيثما يكرّز بهذا الإنجيل في كل العالم يذكر ما فعلته هذه المرأة تذكاراً لها " . فكم يكون الإكرام اللائق لمن لم تسكب الطيب على قدمي المسيح ، بل سكبت القلب طيباً ثميناً . وقد تنبأت العذراء وقالت : " منذ الآن كل الأجيال تطوبني " ( لو 1 : 48 ) . ولم تبرح عالمنا حتى رأت وسمعت تحقيق هذه النبوة . إذ بامرأة ترفع صوتها من الجمع وتقول : " طوبى للبطن الذي حملك وللثديين اللذين رضعتهما " ( لو 11 : 27 ) .
المرأة وجدت فى المرأة محامياً عنها
اخطأت حواء و سقطت و اسقطت آدم و الجنس البشري كله . ولكن المرأة وجدت فى المرأة محامياً عنها كما يقول القديس غريغوريوس ( الثيئولوغوس ) الناطق بالآلهيات . وهكذا صارت العذراء مريم هى شفيعة ومحامية لحواء كما قال القديس إيريناوس ( إن المخالفة العذراوية عادلتها من الناحية الأخرى طاعة عذرواية أيضاً ) . لذلك رفع الله عن المرأة هذه العقوبة التى نالتها نتيجة السقوط " وهو يسود عليك " فصرنا نقرأ فى العهد الجديد أنه " لا فرق بين ذكر وأنثى فى المسيح يسوع " ( تك 3 : 28 ) . وفى ( 1 كو 11 ) يقول " ليس الرجل من دون المرأة ولا المراة من دون الرجل فى الرب " . بل أن بطرس الرسول يعتبر أن " عدم إعطاء المرأة كرامتها يعيق الصلاة " ( 1 بط 3 : 7 ) وهكذا أيضاً تكون المساواة فى السماء إذ " هناك يكونون كملائكة الله " والملائكة ليس بينهم ذكراً وأنثى كما تعلمون ( مت 22 : 30 ) .
حواء الأولي وحواء الثانية!
دعي القديس بولس الرسول الرب يسوع المسيح له المجد بآدم الثاني أو آدم الأخير وعقد عدة مقارنات بينه وبين آدم الأول في الأصحاح الخامس عشر من رسالة كورنثوس الأولي والأصحاح الخامس من الرسالة إلي رومية قوله " صار آدم الانسان الأول نفساً حية وآدم الأخير روحاً محيياً.. الانسان الأول من الأرض ترابي . الانسان الثاني الرب من السماء.. لأنه كما في آدم يموت الجميع، هكذا في المسيح سيحيا الجميع " (1 كو 51: 22، 54 ، 74) .
وأساس هذه التسمية أن آدم هو الرأس والأب الأول للبشرية من ناحية الجسد، وأن السيد المسيح يعتبر الرأس والأب الأول للبشرية من ناحية الروح.
وعلي ذات القياس نستطيع أن نسمي القديسة مريم العذراء بحواء الثانية باعتبارها الأم الجديدة والروحية للبشرية. وهذه التسمية ليست مبتكرة ولكن لها صدي في أقوال الآباء.
ولعل السيدة حواء الأولي ، والسيدة العذراء مريم أو حواء الثانية، هما أهم وأشهر امرأتين في تاريخ العالم . كما أنه لا غني لاحداهن عن الأخري، فلولا حواء الأولي لما وجدت حواء الثانية ، ولولا حواء الثانية لما خلصت حواء الأولي وكل نسلها!
أن الخطية والموت واللعنة التي جلبتها حواء الأولي علي الجنس البشري قد أزالتها حواء الثانية إذ قدمت للبشرية مخلص العالم وحسب تعبير القديس اغريغوريوس الثيؤولوغس "ان حواء الأولي وجدت في العذراء خير محام رد للمرأة اعتبارها وكرامتها".
تقول الاحصائيات أن هاتين الشخصيتين هما أكثر الشخصيات النسائية التي تعرضت لها أقلام الكتاب والأدباء والشعراء والفلاسفة ورجال الدين في أحقاب التاريخ المختلفة وبدرجات تتراوح بين التمجيد والتنديد.
أن حواء تمثل المرأة عموماً في ملامحها الرئيسية وصفاتها الموروثة والمعروفة في كل زمان ومكان وأن اختلفت بعض الرتوش، لقد وصفها فيلسوف اليونان الشهير افلاطون بأنها " جاءت بالحب إلي الأرض وأن الحب الذي تزرعه فينا ليس إلا شعاعاً من نور حب الآلهة في السماء".
ولكن من الناحية الأخري ندد بها الفيلسوف الألماني شوبنهور الذي عرف بأنه " عدو المرأة " إذ وصفها بكل شر ورذيلة واعتبرها مأساة الوجود التي تركت أبشع الآثار في التاريخ!
وهناك من جمع بين التمجيد والتنديد معاً في وصف هذه الكائنة المعقدة فقال : " أن الخالق أودع في حواء جمال القمر، وعمق البحر، وهدير الأمواج ، ولمعان النجوم ، وشعاع النور، وفطرات الندي ، وتقلب الريح ، وعطر الورود ، ورقة النسيم ، وحكمة الحية ، وتلون الحرباء ، شرود الغزال ، وزهو الطاووس ، وشراسة الذئب ، ومكر الثعلب ، وغدر الزمن ، ولدغة العقرب ، وصوت اليمامة ، وثرثرة الببغاء "!!
... ولئن كانت حواء تمثل المرأة في نقصها، فإن العذراء مريم تمثل المرأة في كمالها، وفي صورتها المنقحة ولعلها صورتها الأولي قبل السقوط أو أفضل.
وفي ضوء الصورة التي رسمها لنا الكتاب المقدس والتقليد ، نستطيع أن نذكر بعض المقارنات الجوهرية بين الشخصيتين لتصوير أهم ملامح كل منهما وكيف يمكن أن ترقي بنات حواء مدارج الكمال في العذراء القديسة مريم أو حواء الثانية . ولا يخلو هذا الحديث من فوائد روحية وتعليميه ، ليس للنساء فقط وإنما لكل مواليد النساء معاً.


من مواضيعي 0 بائع الليمون
0 مسابقه فكر وابدع
0 فكر وابدع
0 لا تحزنوا لان فرح الرب هو قوتكم
0 ابني الحبيب :انهض ولا تيأس
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 12-08-2009, 03:20 PM
الصورة الرمزية cherry berry
cherry berry cherry berry غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
المشاركات: 4,272
افتراضي رد: برنامج كلام عن العدرا

1

1 ـ حواء الأولي و الحياة


حواء اسم عبري معناه ( حياة ) ، وقد أعطاه آدم لزوجته باعتبارها ( أم كل حي ) ( تك 3 : 20 )وكانت حواء هي واسطة الاثمار والاكثار والحياة بالانجاب والولادة التي منها خرج ملايين النساء والرجال وصارت حواء الأولي أما لكل إنسان حي جاء أو سيجيء علي ظهر الأرض حتي نهاية العالمولكن لا يغيب عن البال أن الملايين الذين أعطتهم حواء حياة ، قد استمدوا منها حياة جسدية فقط ـ تحتاج إلي الخلاص . حياة علي الأرض وليس في السماء، لأن الأنسان لا يستطيع أن يعطي أكثر مما يملك ، وفاقد الشيء لا يعطيه. أنها حياة قصيرة سريعة الزوال عتيدة أن تنتهي بموت الجسد والروح معاً ، بموت أدبي وموت أبدي. إن أولاد الجسد صاروا أولاد إبليس ولا خير في حياتهم مهما بلغ عددهم أو طال عمرهم لأنهم إلي البوار يسيرون وسوف يكتشفون يوماً أنه كان خيراً لهم لو لم يولدا ( مر 14 : 21 )
2 ـ حواء الثانيه و الحياة
أما حواء الثانية فكانتسبب حياة هي الأخري، ولكن حياة أفضل ، حياة روحية أسمي بقدر ما تسمو الروح علي الجسد ، وحياة أعظم بقدر ما تخلد الروح وتعيش إلي الأبد بينما يموت الجسد سريعا ويعود إلي التراب.
ومع أن القديسة مريم لم تنجب إلا ابناً وحيداً هو مخلص البشر الذي لم يتزوج وينجب ، إلا أنالكتاب يقول عنه بروح النبوة علي فم اشعياء أنه بفدائه " يري نسلا تطول أيامه ومسرة الرب بيده تنجح" وكان النبي يتحدث هنا عن النسل الروحي إذ تبني المسيح ملايين البشر الذين آمنوا به.
وهكذا قيل أن "كل الذين قبلوه أعطاهم سلطاناً أن يصيروا أبناء الله أي المؤمنون باسمه. الذين ولدوا ليس من دم ولا من مشيئة جسد ولكن من الله ولدوا . ( يو 1 : 12 , 13 )
ثانيا : المرأه و الجمال
1 ـ حواء الأولي و الجمال
كانت حواء الأولي جميلة جداً وتصفها تقاليد اليهود بأنها كانت آية رائعة في الجمال أبدع الخالق في صنعها. وهذا مستفاد أيضاً من قول الكتاب أن الله خلقها علي صورته ومثاله قبلما شوهتها الخطية.
وهناك دليل واقعي ملموس علي جمال حواء الفائق، وهو ما نري قبساً منه في جمال معظم بناتها حتي اليوم رغم مرور ألوف السنين وعصف الزمن وما أفسدته أمراض الخطية وفقدان الصورة الآلهية الأولي، فكم يكون جمال الأصل قبل النسخ والمسخ!
بالسقوط فقدت حواء الجمال الروحي، وربما احتفظت إلي حين بالجمال الجسدي ، ولكن هذا أيضا بدأ يذبل وتدب فيه عوامل التدهور والفناء.
أن حكم الطرد من الجنة وأوجاع الولادة والتعب والشقاء والخوف والقلق وتأنيب الضمير والحرمان من السعادة الأولي ، والحزن علي مقتل هابيل وزحف الأمراض والعلل والشيخوخة ومقدمات الموت.. كل هذا ظهرت آثاره في بياض الشعر وتجاعيد الوجه وهزال الجسم و كلل العينين وتساقط الأسنان وانحناء الظهر ، وبذلك تكون الخطيئة والانفصال عن الله قد قضيا علي كل من الجمال الروحي والجمال الجسدي معاً.
2 ــ حواء الثانيةوالجمال
أما جمال العذراء فتحدثنا عنه التقاليد القديمة، كما تصوره ريشة الفنانين المبدعين في رسوماتهم التي اقتبسوها من الصورة التاريخية التي رسمها لها القديس لوقا البشير، وتسابق فنانو عصر النهضة مثل رافاييل وانجلو ودافنشي وموريللو وغيرهم في إظهار حسنها وروعة جمالها وجلالها، فهي أقرب صور المرأة إلي الأم الأولي حين كانت في حالة البراءة والطهارة وأقرب الأمثلة للأصل الآلهي المبارك والكامل.
قيلعنها بروح النبوة " هن عذاري بلا عدد. واحدة هي حمامتي كاملتي . رأتها البنات فطوبتها الملكات فمدحنها"
( نش 6 : 8 , 9 )
غير أن جمال العذراء لم يقتصر علي الجسد ولكن تعداه بالاكثر إلي جمال أفضل وأمجد هو جمال النفس والروح والصفات والفضائل . أنه جمال النعمة والشركة مع الله ، جمال العبادة والخدمة وبهاء النقاوة والطهارة والعفة والوداعة وتواضع القلب والهدوء والوقار والاتزان وحلاوة اللسان وبهجة القلب الفرحان الذي يجعل الوجه طلقاً. ولذلك قيل عنها إن كل مجد ابنة الملك من داخل"( مز45) وان " الله يجمل الودعاء بالخلاص" (مز 149 : 4 ) وأن " الحسن غش والجمال باطل وأما المرأة المتقية الرب فهي تمدح " (ام 31 : 30 ) . انه جمال ملائكي مضيء بتجلي النعمة التي تملأها.
من مواضيعي 0 تصميمات لعيد نياحه العدرا
0 معا كل يوم
0 رد: تبييض الاسنان
0 مبروك للفائزين في مسابقه التاملات
0 تاملات للبابا شنوده عن سفر يونان
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 12-08-2009, 03:21 PM
الصورة الرمزية cherry berry
cherry berry cherry berry غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
المشاركات: 4,272
افتراضي رد: برنامج كلام عن العدرا

ثالثا : المرأه و السقوط
1 ــ حواء الأولي ( غرقت في الميناء (
اشت حواء في جنة ، أي في أفضل وأقدس جو ومكان وأعطاها الرب السيادة والسلطان مع آدم علي الخليقة ، وكان ذلك كافياً أن يؤهلها لأقدس حياة إذ لم يكن في الجنة شر ولا أشرار . ورغم ذلك وعند أول تجربة سقطت حواء ، ومثالها ويا للعجب، مثال السفينة التي تغرق وهي في المنياء وليس في عرض البحر أو في العاصفة العاتية.
لقد كانت مسببات السقوط في داخل حواء ، أي في القلب وليست من الوسط الخارجي . ومعني هذا أنه إذا كان الانسان محصناً ومتسلحاً في الداخل فلا تقوي عليه الظروف الخارجية المحيطة مهما كانت شريرة . وبالعكس إذا لم يكن محصناً من الداخل فسوف يسقط ولو كان في أفضل الأوساط.

2ــ حواء الثانية ( انتصرت وسط العواصف )
أما العذراء فقد عاشت أقدس حياة رغم وجودها في الناصرة وكانت مدينة شريرة سيئة السمعة لدرجة أنه عندما دعي فيلبس نثنائيل وقال له " وجدنا الذي كتب عنه موسي في الناموس والأنبياء يسوع الذي من الناصرة " صاح هذا مستنكراً " أمن الناصرة يمكن ان يكون شيء صالح ؟! "( يو 1 : 46 ).
فبينما غرقت حواء في الميناء وهي في جنة ، نجت العذراء وانتصرت وسط العاصفة وهي في الناصرة.
وبذلك تعطينا العذراء درساً هاماً في عدم مسايرة الوسط الشرير وفي امكانية التغلب عليه ، وأنه لا عذر للانسان المتهاون الذي يجاري تيار الشر والخطية معتذراً برداءة الوسط المحيط به . ولا يقبل من الانسان كسر وصايا الله ثم يحتج بالوسط ، كما لا يقبل من المصباح إلا يضيء بحجة ظلام الوسط حوله لأن هذه رسالته أن ينير ويبدد الظلام المحيط .
رابعا : المرأه و السلام
1 ـ حواء الأولي ( السلام المفقود )
حواء لم تتلق سلاماً من الشيطان : لقد دخل الشيطان في الحية ،وبدون تحية سأل حواء بخبث مشككاً " أحقاً قال الله لا تأكلا من كل شجر الجنة ؟ " (تك 3: 1 ) وكما فعل الشيطان مع حواء قديماً ، هكذا لايزال يستعمل نفس السياسة مع اتباعه اولاد حواء الجسديين يجربهم ويحاربهم بدون سلام. " فليس سلام قال الهي للاشرار" (1 ش 57 : 21 ) . الشيطان لا يعرف سلاما وقيل بالمثل عن اولاده واتباعه " طريق السلام لم يعرفوه" ( رو 3:71 ). أنه " كأسد زائر يجول ملتمساً من يبتلعه " (ابط 5 : 8 ) وهو " ذئب يخطف الخراف ويبددها " ( يو10 : 12 ) " ولص يسرق ويذبح ويهلك " ( يو 10 : 10 ) أنه هو " الحية القديمة " ( رؤ 21:9 ) ليس سلام ولا أمان لمن يتبعه بل الموت الزؤام، والبكاء وصرير الأسنان.
2 ـ حواء الثانيةوالسلام الموجود
العذراء تلقت سلاماً حاراً من الملاك : لقد دخل إليها جبرائيل الملاك وقال لها " سلام لك أيتها الممتلئة نعمة ، الرب معك ، مباركة أنت في النساء.. لا تخافي يا مريم لأنك قد وجدت نعمة عند الله.. الخ ( لو1: 28 ــ 30 )
وهكذا يتلقي أولاد حواء الثانية سلاماً من الله في كل حين ، فالسيد المسيح هو ملك السلام ورئيس السلام وآله السلام ومانح السلام الذي يفوق كل عقل "( يو 14 : 27 ، اش 9 : 6 ، رو 16 : 20 ، في 4 : 6 ) .
أن سلام الله مبني علي الفداء والمصالجة والغفران (رو 5 : 1 ) وهو ثمرة من ثمار الروح القدس التسعة (غل 5 : 22 ) ومعه يأتي الأمن والاطمئنان إذ يقول الكتاب: " آمنوا فتأمنوا " (2 أخ 20 : 20 )
من مواضيعي 0 لماذا العذراء
0 معا كل يوم 22/8
0 الوقت لا ينتظر احدا
0 قطر المفاجأت؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!
0 يوميات بنوته صغيووره
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 12-08-2009, 03:26 PM
الصورة الرمزية cherry berry
cherry berry cherry berry غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
المشاركات: 4,272
افتراضي رد: برنامج كلام عن العدرا

خامسا : المرأه و الأيمان

1 ـ حواء الأولي بين الشك و الإيمان
نجحت الحية في زرع الشك في عقل وقلب حواء عندما قالت لها " كلا لن تموتا ،بل الله عالم أنه يوم تأكلان منه تنفتح أعينكما وتكونان كالله عارفين الخير والشر" ( تك 3 : 5 ). و إذا بحواء ـ بكل غباء ـ تصدق الشيطان وتشك في صدق كلام الله فتكسر وصيته وتأكل بجرأة من الشجرة الممنوعة وتعطي رجلها ايضاً! لقد صدقت الشيطان بأنها لن تموت وستكون مثل الله !! وأدركت بعد فوات الأوان خطأها المميت واعترفت قائلة: " إن الحية غرتني " ( تك 3 : 13 ) ولم تصر حواء مثل الله ولكن مثل الشيطان !! وماتت حواء وسط ضحكات ابليس الساخرة من سذاجتها ، وجلبت الموت علي رجلها وعلي نسلها . وسوف يظل الشيطان إلي نهاية العالم يضرب الجهلاء بسهامالشكوك في كلام الله وفي استجابة الصلاة وفي قيامة الأموات وفي وجود السماء والجحيم بل في وجود الله نفسه ، وسوف يجد الكثيرين يصدقونه !
2 ـ حواء الثانيةوإلايمان

العذراء تؤمن: وفيما سقطت فيه حواء الأولي ، نجحت حواء الثانية. فقد آمنت علي خلاف العقل والمنطق والعرف والطبيعة والتاريخ والعلم والطب وكلام الناس ، بأن الله صادق وأنه قادر علي كل شيء . وتزكي إيمانها واستحقت تطويب القديسة اليصابات لها بالروح القدس بقولها " طوني للتي آمنت بأن يتم ما قيل لها من قبل الرب " ( لو 1 : 45 ). يقول الكتاب أنه " بدون إيمان لا يمكن ارضاء الله "( عب 11:6 ). وأن أي انسان أو ملاك ينادي بخلاف كلام الله يكون كاذباً محروماً وملعوناً ( غل 1: 8 ) .
فليكن الله صادقاً وكل انسان أو شيطان ـ ومن باب أولي حيوان ـ كاذب. وعلي مثال العذراء سيظل أولاد الله يؤمنون بصدق وصحة كل كلمة تخرج من فم الله ويرون ويختبرون فاعليتها في حياته م .
سادسا : المرأه بين الخديعه و الأقتناع

1 ــ حواء الأولي تنخدع بمراوغات الشيطان
من المعروف أن الخطية والموت اللذين دخلا إلي العالم كانا بحسد ابليس للانسان الذي أخذ مكانه ، وأن أول أهداف الشيطان في محاربة الله هو تدمير الانسان الذي خلقه بعده وأحبه ووضعه في الجنة ، ولكن تبقي تساؤلات .. هل عرفت حواء ذلك ؟ وإذا كانت قد عرفت فهل أخفي الشيطان نفسه وتنكر في شكل حية لأنه يستطيع أن يظهر في صور كثيرة خادعة بل ويقدر أن " يغير شكله إلي شبه ملاك نور " , مثلما كان هو نفسه قبل سقوطه ( 2 كو 11 :14 ) ؟ أم أنه تقمص الحية ونطق بكلماته المسمومة علي فمها كما يتكلم علي ألسنة الأنبياء الكذبة (1 مل 22 : 33، 23 ) وكما يغير خدامه حتي الآن شكلهم إلي شبه رسل المسيح كخدام للبر؟ ( 2كو 11 : 13 ــ 15). ألم يتكلم الشيطان علي فم مجنون كورة الجدريين الذي كان فيه لجئون وطلب من الرب يسوع إلا يرسله إلي الهاوية بل يسمح له أن يدخل في الخنازير ( لو 8:92 ـ23) أو مثلما انطق الرب حمارة بلعام بصوت إنسان ليوبخ حماقة النبي؟! ( عد 22:82، 2 بط 2:51، 61). لعل الفرض الثاني هو الاكثر قبولا أن الشيطان تقمص الحية وتكلم علي لسانها، وما أكثر الناس الذين يسلمون السنتهم للشيطان اليومليتكلم عن طريقها!
ولكن قد يدافع انسان عن حواء بأنه كان لها بعض العذر إذ لم تر أمامها شيطاناً بل حية ! ولكن هذا العذر مرفوض لأن الحية كانت تحت سلطانها وكان علي حواء أن تشك في كلام الحية وليس في كلام الله خالقها المحب العظيم . نعم أن كل كلام يتعارض مع كلام الله يجب أن يرفض بلا تردد .
2 ــ حواء الثانية تناقش الملاك لتتحقق من إرادة الله

بينما أخذت حواء الأولي كلام الحية أو الشيطان كقضية مسلمة ، إذا بحواء الثانية ، بكل حكمة وحرص ، تناقش الملاك جبرائيل لتتأكد من مشيئة الله وأنه لا يوجد شيء يتعارض معه ا. فسألت الملاك واستوضحته " كيف يكون هذا ؟" . وسر الملاك بسؤالها ولم يغضب كما غضب من زكريا الكاهن بل شرح لها بأكثر تفصيل كيفية الميلاد الآلهي المعجزي اللازم لخلاص العالم وشرح لها النبوات الخاصة بذلك ( لو 1 : 26 ــ 38 ، اش 7 : 14 ، مت 21 , 23 ) كما أعطاها العلامة بحبل نسيبتها اليصابات في الشهر السادس وختم رسالته بأنه ليس شيء غير ممكن لدي الله.
وأما غضب الملاك جبرائيل علي زكريا فيرجع إلي شكه في رسالته كما يتضح من سؤاله " كيف أعلم هذا "؟! ( لو 1: 18 ) وهو سؤال يبدو حسب الظاهر مشابه لسؤال العذراء ولا يختلف عنه إلا في كلمة واحدةهي الكلمة الوسطي فقط ، ولكنها تدل علي الشك فعاقبة الملاك بالخرس تسعة شهور قائلا له: " لأنك لم تصدق كلامي الذي سيتم في وقته"( لو 1 : 20 ) ، بينما فرح الملاك بسؤال العذراء بقصد معرفة كيفية التنفيذ والرغبة في التأكد والاطمئنان إلي مشيئة الله والتسليم بها بقولها: " هوذا أنا أمة الرب فليكن لي كقول . ". ربما لو حاولت حواء الأولي التحقق والحذر مثل العذراء أو حتي زكريا لما حدث ما حدث.
سابعا : المرأه و حفظ كلمة الله و الثبات فيها
1 ــ حواء الأولي لم تحفظ كلمة الله أو تثبت فيها

كانت حواء تعرف الوصية وقد ردت بها فعلا علي الحية بالاجمال أو بالتقريب ولكنها زادت عليها كلمة لم يقلها الله، إذ قالت للحية : " من ثمر شجر الجنة نأكل . وأما ثمر الشجرة التي في وسط الجنة ، فقال الله لا تأكلا منه ولا تمساه لئلا تموتا " ( تك 3:3 ). أن الحذف أو الاضافة لكلمة الله هما دليل عدم حفظ وصاياه بجدية ودقة أو الثبوت في وصاياه ، ومن هنا يأتي السقوط، ولذلك يوصي الرب يسوع بالا يحيد عن شريعته يميناً ولا شمالا ( يش 1 :7 ) كما يوصي كل منا قائلا: " ليضبط قلبك كلامي . احفظ وصاياي فتحيا " ( أم 4 :4 ) . ويجعل المسيح معيار محبتنا له بحفظنا لوصاياه ( يو 14 : 15 , 21 , 23 ) ويطوب المزمور الأول الانسان الذي يجد مسرته في ناموس الرب وفيه يلهج نهاراً وليلا، ويختتم الكتاب المقدس بتحذير مخيف " إن كان أحد يزيد علي هذا الكتاب يزيد الله عليه الضربات المكتوبة فيه ، وأن كان أحد يحذف من أقواله يحذف الله نصيبه من سفر الحياة ومن المدينة المقدسة "( رؤ 22 : 18 , 19 ) . ولذلك يوصي الرب يسوع أن نثبت فيه ونثبت في محبته ونشبت في كلامه ، وأن ثبتنا في كلامه فبالحقيقة نكون تلاميذه ( يو 15 : 4 , 7 , 8 )
2 ـ حواء الثانيه ( العذراء ) كانت تحفظ كلمة الله وتلهج فيها

أما حواء الثانية فكانت تحفظ كلمة الله حفظاً تاماً وتحبها وتلهج فيها وتبتهج بها حتي ان امرأه من الجمع هتفت وقالت للرب يسوع مطوبة أمه العذراء بقولها : " طوني للبطن الذي حملك والثديين اللذين رضعتهما . أما هو فقال بل طوني للذين يسمعون كلام الله ويحفظونه " ( لو 11 : 27 , 28 ) .
وكان الرب يؤكد تطريب المرأة لامه العذراء ليس فقط لحملها إياه في بطنها أو لارضاعها له ولكن أيضا بسبب حفظها لكلام الله حفظاً رائعاً هو أدري الناس به . ومن أجل حفظ كلام الله اختارها الله للتجسد .
أن نشيد العذراء " تعظم نفسي الرب وتبتهج روحي بالله مخلصي .. الخ " هو خير دليل علي حفظها لكلمة الله وامتلائها بروحه حتي صار كلامها جزءا من كلمة الله ويسمي نشيدها هذا بمزمور العهد الجديد ( لو 1: 46 ــ 56 ) .ولذلك فلم نسمع عن أي خطأ أو عيب في حياة القديسة مريم ، في الوقت الذي نسب الكتاب فيه أخطاء لعظماء القديسين والأنبياء مثل ابراهيم ويعقوب ونوح وداود وغيرهم . اليس ذلك تطبيقاً لقول الكتاب " خبأت كلامك في قلبي لكي لا أخطيء إليك " ( مز 11:119 ). ولذلك اعتبر تابوت العهد الذي كان يحفظ لوحا الشريعة في داخله رمزاً للسيدة العذراء التي حفظت كلمة الله في احشائها.
من مواضيعي 0 ما اصعب كلمه انظر
0 طلباتك اوامر في اسبوع الالام
0 ان تملقكالخطاه فلا ترضي
0 صلاه قبل النوم
0 الرب قريب

التعديل الأخير تم بواسطة cherry berry ; 12-08-2009 الساعة 03:28 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد

شارك أصدقائك هذا الموضوع في مواقعك المفضلة

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
كلام متقلش cherry berry منتدى النكت و الفكاهات 16 09-02-2012 09:43 AM
كلام في كلام megomego القصص القصيرة و التأملات 3 24-06-2010 10:00 PM
Google Earth 2009 تحميل برنامج برنامج جوجل ايرث 2009 - برنامج قلب المسيح حنون ومسامح منتدى البرامج 3 15-02-2010 07:22 AM
كلام من القلب بموا المنتدي العام 10 29-10-2009 07:37 PM
كلام مش كلام megomego الترانيم و الأشعار 3 21-08-2009 10:40 AM


الساعة الآن 07:36 PM.



Powered by Pope Kirillos Scientific Family
Copyright ©2001 - 2017