منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية


العودة   منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية > المنتديات المسيحية > منتدى القصص الهادفة

 
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 23-09-2012, 09:15 PM
الصورة الرمزية ashraf william
ashraf william ashraf william غير متواجد حالياً
عضو ملكي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: الاسكندرية
المشاركات: 12,162
Arrow ﺍﻟﺸﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻘﺪﻣﻪ ﻳﺒﻘﻰ ﻣﻌﻚ، ﻭﺍﻟﺨﻴﺮ ﺍﻟﺬﻱ


ﺍﻟﺸﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻘﺪﻣﻪ ﻳﺒﻘﻰ ﻣﻌﻚ، ﻭﺍﻟﺨﻴﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻘﺪﻣﻪ ﻳﻌﻮﺩ ﺇﻟﻴﻚ..”!

ﺍﻟﺸﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻘﺪﻣﻪ ﻳﺒﻘﻰ ﻣﻌﻚ،

ﻳﺤﻜﻰ ﺃﻧﻪ ﻛﺎﻥ ﻫﻨﺎﻙ ﺍﻣﺮﺃﺓ ﺗﺼﻨﻊ ﺍﻟﺨﺒﺰ ﻷﺳﺮﺗﻬﺎ ﻛﻞ ﻳﻮﻡ،

ﻭﻛﺎﻧﺖ ﻳﻮﻣﻴﺎ ﺗﺼﻨﻊ ﺭﻏﻴﻒ ﺧﺒﺰ ﺇﺿﺎﻓﻴﺎ ﻷﻱ ﻋﺎﺑﺮ ﺳﺒﻴﻞ ﺟﺎﺋﻊ،

ﻭﺗﻀﻊ ﺍﻟﺮﻏﻴﻒ ﺍﻹﺿﺎﻓﻲ ﻋﻠﻰ ﺷﺮﻓﺔ ﺍﻟﻨﺎﻓﺬﺓ ﻷﻱ ﻓﻘﻴﺮ ﻳﻤﺮ ﻟﻴﺄﺧﺬﻩ.

ﻭﻓﻲ ﻛﻞ ﻳﻮﻡ ﻳﻤﺮ ﺭﺟﻞ ﻓﻘﻴﺮ ﺃﺣﺪﺏ ﻭﻳﺄﺧﺬ ﺍﻟﺮﻏﻴﻒ ﻭﺑﺪﻻ ﻣﻦ ﺇﻇﻬﺎﺭ ﺍﻣﺘﻨﺎﻧﻪ ﻷﻫﻞ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﻛﺎﻥ ﻳﺪﻣﺪﻡ ﺑﺎﻟﻘﻮﻝ

ﺍﻟﺸﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻘﺪﻣﻪ ﻳﺒﻘﻰ ﻣﻌﻚ، ﻭﺍﻟﺨﻴﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻘﺪﻣﻪ ﻳﻌﻮﺩ ﺇﻟﻴﻚ.. ”!
ﻛﻞ ﻳﻮﻡ......
ﻛﺎﻥ ﺍﻷﺣﺪﺏ ﻳﻤﺮ ﻓﻴﻪ ﻭﻳﺄﺧﺬ ﺭﻏﻴﻒ ﺍﻟﺨﺒﺰ ﻭﻳﺪﻣﺪﻡ ﺑﻨﻔﺲ ﺍﻟﻜﻠﻤﺎﺕ
ﺍﻟﺸﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻘﺪﻣﻪ ﻳﺒﻘﻰ ﻣﻌﻚ، ﻭﺍﻟﺨﻴﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻘﺪﻣﻪ ﻳﻌﻮﺩ ﺇﻟﻴﻚ”!،

ﺑﺪﺃﺕ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﺑﺎﻟﺸﻌﻮﺭ ﺑﺎﻟﻀﻴﻖ ﻟﻌﺪﻡ ﺇﻇﻬﺎﺭ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻟﻠﻌﺮﻓﺎﻥ ﺑﺎﻟﺠﻤﻴﻞ ﻭﺍﻟﻤﻌﺮﻭﻑ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﺼﻨﻌﻪ، ﻭﺃﺧﺬﺕ ﺗﺤﺪﺙ ﻧﻔﺴﻬﺎ

ﻗﺎﺋﻠﺔ“:ﻛﻞ ﻳﻮﻡ ﻳﻤﺮ ﻫﺬﺍ ﺍﻷﺣﺪﺏ ﻭﻳﺮﺩﺩ ﺟﻤﻠﺘﻪ ﺍﻟﻐﺎﻣﻀﺔ ﻭﻳﻨﺼﺮﻑ، ﺗﺮﻯ ﻣﺎﺫﺍ ﻳﻘﺼﺪ؟”

ﻓﻲ ﻳﻮﻡ ﻣﺎ ﺃﺿﻤﺮﺕ ﻓﻲ ﻧﻔﺴﻬﺎ ﺃﻣﺮﺍ ﻭﻗﺮﺭﺕ ” ﺳﻮﻑ ﺃﺗﺨﻠﺺ ﻣﻦ ﻫﺬﺍ ﺍﻷﺣﺪﺏ”! ،

ﻓﻘﺎﻣﺖ ﺑﺈﺿﺎﻓﺔ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺴﻢّ ﺇﻟﻰ ﺭﻏﻴﻒ ﺍﻟﺨﺒﺰ ﺍﻟﺬﻱ ﺻﻨﻌﺘﻪ ﻟﻪ ﻭﻛﺎﻧﺖ ﻋﻠﻰ ﻭﺷﻚ ﻭﺿﻌﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻨﺎﻓﺬﺓ ،
ﻟﻜﻦ ﺑﺪﺃﺕ ﻳﺪﺍﻫﺎ ﻓﻲ ﺍﻻﺭﺗﺠﺎﻑ ” ﻣﺎ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﻓﻌﻠﻪ؟..”!

ﻗﺎﻟﺖ ﻟﻨﻔﺴﻬﺎ ﻓﻮﺭﺍ ﻭﻫﻲ ﺗﻠﻘﻲ ﺑﺎﻟﺮﻏﻴﻒ ﻟﻴﺤﺘﺮﻕ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﺎﺭ، ﺛﻢ ﻗﺎﻣﺖ ﺑﺼﻨﻊ ﺭﻏﻴﻒ ﺧﺒﺰ ﺁﺧﺮ ﻭﻭﺿﻌﺘﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻨﺎﻓﺬﺓ.

ﻭﻛﻤﺎ ﻫﻲ ﺍﻟﻌﺎﺩﺓ ﺟﺎﺀ ﺍﻷﺣﺪﺏ ﻭﺍﺧﺬ ﺍﻟﺮﻏﻴﻒ ﻭﻫﻮ ﻳﺪﻣﺪﻡ ” ﺍﻟﺸﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻘﺪﻣﻪ ﻳﺒﻘﻰ ﻣﻌﻚ، ﻭﺍﻟﺨﻴﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻘﺪﻣﻪ ﻳﻌﻮﺩ ﺇﻟﻴﻚ”!

ﻭﺍﻧﺼﺮﻑ ﺇﻟﻰ ﺳﺒﻴﻠﻪ ﻭﻫﻮ ﻏﻴﺮ ﻣﺪﺭﻙ ﻟﻠﺼﺮﺍﻉ ﺍﻟﻤﺴﺘﻌﺮ ﻓﻲ ﻋﻘﻞ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ.

ﻛﻞ ﻳﻮﻡ ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﺗﺼﻨﻊ ﻓﻴﻪ ﺍﻟﺨﺒﺰ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻘﻮﻡ ﺑﺎﻟﺪﻋﺎﺀ ﻟﻮﻟﺪﻫﺎ ﺍﻟﺬﻱ ﻏﺎﺏ ﺑﻌﻴﺪﺍ ﻭﻃﻮﻳﻼ ﺑﺤﺜﺎ ﻋﻦ ﻣﺴﺘﻘﺒﻠﻪ ﻭﻟﺴﻨﻮﺍﺕ ﻋﺪﻳﺪﺓ ﻟﻢ ﺗﺼﻠﻬﺎ ﺃﻱ ﺃﻧﺒﺎﺀ ﻋﻨﻪ ﻭﻛﺎﻧﺖ ﺩﺍﺋﻤﺔ ﺍﻟﺪﻋﺎﺀ ﺑﻌﻮﺩﺗﻪ ﻟﻬﺎ ﺳﺎﻟﻤﺎ،

ﻓﻲ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﺨﻠﺼﺖ ﻓﻴﻪ ﻣﻦ ﺭﻏﻴﻒ ﺍﻟﺨﺒﺰ ﺍﻟﻤﺴﻤﻮﻡ ﺩﻕ ﺑﺎﺏ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﻣﺴﺎﺀ

ﻭﺣﻴﻨﻤﺎ ﻓﺘﺤﺘﻪ ﻭﺟﺪﺕ – ﻟﺪﻫﺸﺘﻬﺎ – ﺍﺑﻨﻬﺎ ﻭﺍﻗﻔﺎ ﺑﺎﻟﺒﺎﺏ!!

ﻛﺎﻥ ﺷﺎﺣﺒﺎ ﻣﺘﻌﺒﺎ ﻭﻣﻼﺑﺴﻪ ﺷﺒﻪ ﻣﻤﺰﻗﺔ،

ﻭﻛﺎﻥ ﺟﺎﺋﻌﺎ ﻭﻣﺮﻫﻘﺎ ﻭﺑﻤﺠﺮﺩ ﺭﺅﻳﺘﻪ ﻷﻣﻪ
ﻗﺎﻝ ” ﺇﻧﻬﺎ ﻟﻤﻌﺠﺰﺓ ﻭﺟﻮﺩﻱ ﻫﻨﺎ، ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺎﻓﺔ ﺃﻣﻴﺎﻝ ﻣﻦ ﻫﻨﺎ ﻛﻨﺖ ﻣﺠﻬﺪﺍ ﻭﻣﺘﻌﺒﺎ ﻭﺃﺷﻌﺮ ﺑﺎﻹﻋﻴﺎﺀ ﻟﺪﺭﺟﺔ ﺍﻻﻧﻬﻴﺎﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﻭﻛﺪﺕ ﺃﻥ ﺃﻣﻮﺕ ﻟﻮﻻ ﻣﺮﻭﺭ ﺭﺟﻞ ﺃﺣﺪﺏ ﺑﻲ ﺭﺟﻮﺗﻪ ﺃﻥ ﻳﻌﻄﻴﻨﻲ ﺃﻱ ﻃﻌﺎﻡ ﻣﻌﻪ،

ﻭﻛﺎﻥ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻃﻴﺒﺎ ﺑﺎﻟﻘﺪﺭ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﻋﻄﺎﻧﻲ ﻓﻴﻪ ﺭﻏﻴﻒ ﺧﺒﺰ ﻛﺎﻣﻞ ﻷﻛﻠﻪ!!

ﻭﺃﺛﻨﺎﺀ ﺇﻋﻄﺎﺀﻩ ﻟﻲ ﻗﺎﻝ ﺃﻥ ﻫﺬﺍ ﻫﻮ ﻃﻌﺎﻣﻪ ﻛﻞ ﻳﻮﻡ ﻭﺍﻟﻴﻮﻡ ﺳﻴﻌﻄﻴﻪ ﻟﻲ ﻷﻥ ﺣﺎﺟﺘﻲ ﺍﻛﺒﺮ ﻛﺜﻴﺮﺍ ﻣﻦ ﺣﺎﺟﺘﻪ”

ﺑﻤﺠﺮﺩ ﺃﻥ ﺳﻤﻌﺖ ﺍﻷﻡ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻜﻼﻡ ﺷﺤﺒﺖ ﻭﻇﻬﺮ ﺍﻟﺮﻋﺐ ﻋﻠﻰ ﻭﺟﻬﻬﺎ ﻭﺍﺗﻜﺄﺕ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﻭﺗﺬﻛﺮﺕ ﺍﻟﺮﻏﻴﻒ ﺍﻟﻤﺴﻤﻮﻡ ﺍﻟﺬﻱ ﺻﻨﻌﺘﻪ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺻﺒﺎﺣﺎ!!

ﻟﻮ ﻟﻢ ﺗﻘﻢ ﺑﺎﻟﺘﺨﻠﺺ ﻣﻨﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﺎﺭ ﻟﻜﺎﻥ ﻭﻟﺪﻫﺎ ﻫﻮ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﻛﻠﻪ ﻭﻟﻜﺎﻥ ﻗﺪ ﻓﻘﺪ ﺣﻴﺎﺗﻪ!

ﻟﺤﻈﺘﻬﺎ ﺃﺩﺭﻛﺖ ﻣﻌﻨﻰ ﻛﻼﻡ ﺍﻷﺣﺪﺏ

ﺍﻟﺸﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻘﺪﻣﻪ ﻳﺒﻘﻰ ﻣﻌﻚ، ﻭﺍﻟﺨﻴﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻘﺪﻣﻪ ﻳﻌﻮﺩ ﺇﻟﻴﻚ..”!

ﺍﻟﻤﻐﺰﻯ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺼﺔ :
ﺍﻓﻌﻞ ﺍﻟﺨﻴﺮ ﻭﻻ ﺗﺘﻮﻗﻒ ﻋﻦ ﻓﻌﻠﻪ ﺣﺘﻰ

ﻭﻟﻮ ﻟﻢ ﻳﺘﻢ ﺗﻘﺪﻳﺮﻩ ﻭﻗﺘﻬﺎ ﻷﻧﻪ ﻓﻲ ﻳﻮﻡ ﻣﻦ ﺍﻷﻳﺎﻡ ﻭﺣﺘﻰ ﻟﻮ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ
ﻭﻟﻜﻨﻪ ﺑﺎﻟﺘﺄﻛﻴﺪ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﺍﻷﺧﺮ ﺳﻮﻑ ﻳﺘﻢ ﻣﺠﺎﺯﺍﺗﻚ ﻋﻦ ﺃﻓﻌﺎﻟﻚ ﺍﻟﺠﻴﺪﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﻗﻤﺖ ﺑﻬﺎ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ



ﺍﻟﺸﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻘﺪﻣﻪ ﻳﺒﻘﻰ ﻣﻌﻚK ﻭﺍﻟﺨﻴﺮ

من مواضيعي 0 دعوة الحب
0 ريش الحمام و الطاؤوس في اعمالها الفنيه
0 رصيد الحب
0 مقدمة عامة وشرح سفر حجي
0 ( كلمة منفعة ) القيامة ينبوع الحياة
__________________
رد مع اقتباس
 

شارك أصدقائك هذا الموضوع في مواقعك المفضلة

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
ﺍﺣﻔﻆ ﺑﻼﺩﻯ ﻳﺎﺭﺏ مرثا مرمر طلبات الصلاة 1 10-11-2011 09:47 AM


الساعة الآن 05:03 AM.



Powered by Pope Kirillos Scientific Family
Copyright ©2001 - 2019