منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية


العودة   منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية > المنتديات المسيحية > تاريخ الكنيسة و سير القديسين

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-08-2014, 10:48 AM
الصورة الرمزية جورج نصيف
جورج نصيف جورج نصيف غير متواجد حالياً
عضو فضي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: الجيزة-فيصل ش كعبيش
المشاركات: 2,626
افتراضي القديس العظيم يوسف النجار (خادم السر الالهى) تذكار نياحته 8/2


يــوســف النجــــــــار

مــن هــو


+

أول من رأى السيد المسيح بعد ولادته

+أول من حمل السيد لمسيح على ذراعيه فصار
كأعظم كاهم لأنه حمل الجسد المقدس على
يديه الطاهرتين

+خدم السيد المسيح 16 سنه حتى تنيح بسلام

+علم السيد المسيح حرفه النجاره

ولماذا النجاره بالذات

* لأنه هو الذى ينجر عقول الناس
*يستخدم الخشب الذى يذكرنا بخشبه الصليب
*يستخدم المسمار الذى يذكرنا بالمسامير التى دق بها

+كان يعيش مع السيد المسيح وأمه العذراء فى سكن واحد
وكانوا ينامون فى مكان واحد . كما كانوا يأكلون فى طبق واحد
وكان الرب يسوع يخاطبه ياوالدى لمده 16 سنه

+ نال أعظم شرف اذ ضم لبلاط الجلاله والسلطان .... الأبن الكلمه
ليكون الحارس الخاص ( ياور ) للموكب الملوكى

+ومن هذا أتيح له أن يعرف ويعاين أسرارا عن تدابير
الحكمه الألهيه لأنقاذ البشريه
فهو بذلك أشبه بنجم عظيم جدا لا يرصد ألا مره واحده

+ وهنا نلاحظ أن يوسف النجار .... كان أمينا على ثلاث جواهر

& القديسه مرم أم الله
& ربنا يسوع المسيح ابن الله
& سر التجسد الألهى

هو الراعى لراعى الرعاه

+ فيوسف النجار هو الذى أختاره الرب ليكون راعيا له
فى طفولته . ونحن نعلم أن السماء أعلنت أن الطفل يسوع
المولود فى بيت لحم هو راعى الرعاه
أذ
ظهرت الملائكه لرعاه ساهرين على رعيتهم قائلين
ولد لكم ....
أعلان عن الطفل المولود هو راعى الرعاه الساهر على
رعيتهم وخلاصهم من فم الأسد

+ قال السيد المسيح بنفسه .. أنا الراعى الصالح

+يوسف النار رعى السيد المسيح منذ حملت أمه به
فكان خائفا عليها . وتحمل الكثير أثناء الوضع اذ أخذ
يبحث عن بيت لتضع فيه العذراء مريم أبنها الوحيد
وللأسف لم يجد مما أضطرها أن تضع فى مذود بقر
ولكن هذا كان ترتيبا ألهيا من الله المخلص

اذ أعلن بولادته هذه

1- أنه ولد وسط الحيوانات التى تقدم ذبائح لذلك
سميت بيت لحم ( بيت اللحمه ) لأنها تربى الحيوانات

التى تقدم ذبائح فهو ذلك الذبيح الأعظم الذى فى وسط

الذبائح التى كانت كلها رمزا له
لأن المسيح فصحنا الأعظم قد ذبح لأجلنا

والذبائح كانت تقدم لمغفره خطايا الشخص


2- المذود هو المكان التى توضع فيه الزواده
أى أكل لحيوانات . كان هذا رمزا لأن السيد المسيح
هو الذى سيعطينا خبز الحياه المأكل الحق
الذى هو جسده ودمه الطاهرين
الذى يعطى لمغفره الخطايا .
ولكن هنا ليس ليغفر خطيه انسان واحد بل العالم كله
قال
خذوا كلوا منه كلكم ... يعطى لمغفره الخطايا
وحياه أبديه لكل من يتناول منه

3- هو الذى سمى يسوع كما تسلم الأسم من الملاك
فكان أمينا فى رسالته التى تسلمها من الملاك شخصيا

4- هرب به الى أرض مصر هذه الرحله التى
أستغرقت حوالى ( 3 ) سنين ونصف
كان الرجل لعجوز ( يوسف ) ماشيا على قدميه
طوال هذه الرحله
وهو حارس على الطفل يسوع وأمه مريم العذراء
فهو بذلك كان الملاك الحارس
الذى حرس الطفل يسوع وأمه طوال فتره الطفوله
خاصه أثناء الهروب الى مصر

يقول القمص أبانوب
فى كتابه

تأمــــــــــل معـــــى


1) أين كانت تبيت العائله المقدسه
2) كيف كان يوسف النجار يوفر الطعام للأسره
وما هى الوجبات الأكل وهم يرحلون من بلد الى بلد
3) كيف كانوا يتحملون برد الشتاء القارص وحر الصيف اللافح
4) كيف كانوا يستحمون ويقومون بأحمام الطفل
حقا أنها رحله شاقه جدا تحملها يوسف النجار
فى صمت وصبر وجلد ليريح الطفل يسوع وأمه
ولكن
لولا بركه الطفل يسوع وأعطاؤهم الفرح والسلام والمعونه
ما كانوا يقدرون على أحتمال كل هذا العذاب
5) ذكر لكتاب
أن يوسف النجار والعذراء مريم كانا يطالبان الرب
يسوع معذبين ... لو2 : 48
أى كانوا يظطربون عليه ويخافون عليه من الأشرار
ومن وجه هيرودس . كذلك اللصوص والحيوانات المفترسه
لأن الطرق لم تكن ممهده وعدد الناس قليلون
مما يجعل الحيوانات والحشرات منتشره فى وسطهم
كما قال الرب لموسى
ولكن الرب ألهك يطرد هؤلاد الشعوب من أمامك قليلا قليلا
لا تستطيع أن تفنيهم سريعا لئلا تكثر عليك وحوش البريه
تث 7 : 22
وكلمه معذبين .. قيلت عندما ذهب يوسف والسيده العذراء
مريم مصطحبين الصبى يسوع الى الهيكل وهو أبن 12 سنه
ليقضوا عيد الفصح . فكانوا يذهبون من اليوم 10 _ 14 نيسان
ويوم 14 يتم فيه عمل الفصح
ولما أتموا أحتفال العيد مضوا .وبعد أن ساروا مسيره يوم هم
والأقرباء والمعارف لاحظوا عد م وجود الطفل يسوع
فأضطربوا وخافوا وأخذوا يبحثون عنه
وظلوا هكذا لمد 3 أيام
وأخيرا وجدوه فى الهيكل يعلم
فقالت مريم
له
لماذا فعلت بنا هكذا أبوك وأنا كنانطلبك معذبين
فهذا أكبر دليل .. على قلق يوسف والسيده العذراء على الطفل يسوع

لماذا ظل السيد المسيح فى الهيكل
فى عيد الفصح

لأنه أراد أن يقول للعالم كله

أنا هو الفصح الحقيقى

حضرت يوم العاشر من نيسان حتى اليوم الرابع عشر
لأكمل الناموس الذى يتكلم عنى
لأنى أنا الفصح الحقيقى
ويتضح من ذلك ...
من قول الكتاب
أنه قام ليقرأ فدفع اليه سفر أشعياء
النبى وقال لهم .. اليوم قد تم هذا المكتوب فى مسامعكم .
لو 4 : 16 - 21


القديس يوسف النجار متضعا جدا

**لولا أتضاع يوسف لما أحتمل القيام بهذا الدور
اذ كان يسوع يناديه طوال 16 عام ( يا أبـــى )
وأكدت ذلك أم النور بقولها
( أبوك وأنا ... لو 2 : 48 )
كما أن يسوع كان خاضعا ليوسف ولأمه
( كان خاضعا لهما .. لو 2 : 51 )

** قام يوسف بدور الأب فى هذه الأسره المقدسه
وأشرف على تربيه الطفل وتعليمه حرفه النجاره
وهو عالم أنه أبن اله
كما قال له الملاك
( يخلص شعبه من خطاياهم )
وكم رأى من معجزات سواء داخل البيت أو خارجه
وبالغم من ذلك كان متضعا ولم يقع فى الكبرياء
فى أى لحظه من حياته

** كان منطق يوسف النجار المتضع كمنطق
يوحنا المعدان
الذى قال
( ينبغى أن ذلك يزيد وأنا أنقص .. يو 3 : 30 )


** كان متضعا فى كل تصرفاته بالرغم من
العظائم التى رآها من الطفل يسوع ولم ينطق بكلمه كبرياء
وفعل كما فعلت العذراء
الت قال عنها الكتاب
وأما مريم فكانت تحفظ جميع هذا الكلام متفكره به فى قلبها

لو 19 : 2


كان يوسف النجار مطيعا


+ كان مطيعا لتعليمات الكهنه حينما عموا
قرعه لمن يستحق أم يأخذ العذراء فى بيته


+ كان مطيعا لأوامر السماء والملاك الذى كان يكلمه
فيهب هنا وهناك دون ابداء رأى أو مخالفه أى أمرََ

+ كان مطيعا لتعليمات الدوله بالأكتتاب

+ كان مطيعا لأوامر الشريعه الخاصه بالختان والتقدمه
فى الهيكل بعد 40 يوم .كذلك الذهاب لأورشليم للأحتفال
بعيد الفصح كل عام .. لو 2 : 41

+ كان طاعته الفوريه تعكس ثقته فى الله وتسليمه
ذاته بالكامل بين يدى الله .
بدون فحص ولا قلق ولا شكوك ولا ضمانات

+ وفى طاعته لم يحمل هم ولم يقلق ولم يتردد
يكفيه أن يرى يســـــــــــــــــــــوع أمامه
ويأكل وينام معه فى مكان واحد
وبالأخص يكفى أن يسمع منه
كلمه
أبــــــــــــــــى



يوسف النجار المحــب


$ هذه الصفه هى أروع الكل . لأن يوسف أظهر أعظم محبه
لأنه ... خدم الآخرين
ليس حب أعظم من هذا أنيبذل أحد ذاته لأجل أحباؤه

# صار يوسف النجار بمحبته متشبها بالمسيح
الذى قال للمتشكين على الزانيه
من منكم بلا خطيه فليرمها بحجر .. يو 8 : 7

& كان محبا للكل . ويكفى محبته التى أظهرها عندما رأى
مريم
فلم يرد أن يشهرا ولم يقدمها للكهنه ليحكموا عليها
وتقتل رجما . بالرغم من شده الألم الذى كان فى نفسه
خاصه
ونحن نعلم أ هذه هى الخطيه الوحيده
التى تفصل الرجل عن زوجته

% كذلك محبته التى أظهرها أثناء هوب العائله المقدسه
الى مصر . حيث تحمل آلام السفر 3 سنوات ونصف ماشيا
على قدمه ليريح العذاء مريم والطفل يسوع

@ خدم يسوف السيد المسيح وهو عالم أنه يخدم
مولودا ليس له هو . بل للعالم أجمع
فلم يقل له الملاك أن العذراء ستلد لك أبنا كما قال لزكريا
لكنه قال
أن العذراء ستلد أبنا . ولكن أنت تسميه يسوع لأنه
يخلص شعبه من خطاياهم

++ المحبه لا تطلب ما لنفسها بل ما لغير .. 1 كو 13 : 14

# كل من يحب فهو مولود من الله وعارف به . ومن لا يحب فأنه
لا يعرف الله لأن اللهمحبه 1 يو 4 : 7 - 8

** لأنه ان كان الله كله صفات عظيمه . ولكن أعظمه صفه لصقت
به هى صفه المحبه
فنقول عنه
( الله محبه )

من المعجزات التى تمت على ارض مصر

تقول المعجزة


ذات يوم كانت العذراء سائرة على ارض مصر وكانت تحمل الصبى على الحمار وكان معها يوسف النجار و سلومة

وبعد مشى طويل ارادت السيدة العذرا ان تشرب لان المسافة التى سارتها كانت طويلة

ولكن لم تجد مياة لانها كانت فى مكان لا يوجد بة احد الا رجل يزرع بطيخ فطلب يوسف النجار منة مياة ولكن لم يوجد معا الرجل ولو حتى مياة ليسقى بها الزرع

فقالت العذراء لابنها السيد المسيح (امك تريد ان تشرب )

فقام الطفل يسوع باشارة باحد اصابعه على مكان ففى الحال اخرجت نافورة مياة

وشربت العذراء فطلب منها الرجل الذى كان يزرع ان تترك لة النافورة


فقالت ساتركها لك ولكن عندما يمر عليك ضابط واربع عساكر يطلبون منك الطريق الذى سار منة الطفل وامة وفى اى يوم قول لهم عندما كنت اضع زرع البطيخ فى الارض .

فسار الصبى وامة وفى اليوم التالى عندما اتى اللرجل الى الحقل وجد البطيخ قد اكتمل نموة واصبح صالح للطعام فجاء الية الضابط و الاربع عساكر يتسالونة على الصبى وامة فقال انهما جاءوا الى هنا عندما كنت اضع بزر هذا البطيخ فى الارض

لقد قال كما اوصتة العذراء فسار العساكر و الضابط لانهما لم يجدان الصبى وامة

ولكن البطيخ ياخذ حوالى 120 يوم لكى يكون صالح للطعام فكيف انبت من يوم وليلة



مديح القديس يوسف النجار

السلام ليوسف النجار خطيب العذراء المختار

المشهود له أنه بار ذو الشيبة و الوقار

هو من نسل الأبرار من عشيرة داود المختار

عينه الرب باقتدار و حضه بكرامة ووقار


عينه الرب و ائتمنه يكون خطيباً لأمه

عصاته أظهرت علامة طارت شبه حمامة

فأخذ مريم الصبية البتول الطاهرة الناقية

الى بيته بكل حنيه لتتميم المشيئة الالهية


ظنوها زوجة عادية و هى مشتهية البتولية

ففاضت نعمة سماوية في الناصرة اليهودية

طوباك ايها البار طوبى لبيتك المختار

فيه أتت البشرى بميلاد فادي البشرية


الصبية حفظت في قلبها بشارة ميلاد ربها

و يوسف نظر بطنها تحيروا لم يقل لها

حقيقي هو بار كما شهدت عنه الاسفار

لكن الأمر جعله يحتار فلم يتركه أب الأنوار


الأمر يخص الفادي لذا أرسل ملاك نوراني

يطمئنه بالحبل الالهي فصاح ده مش استحقاقي

ها قد اقتنيت الحقل الذي يسبى العقل

به الجوهرة الثمينة يسوع غالي القيمة


السماء لن تنسى أتعابك و سهرك و ترحالك

و بذلك في خدمتك و شهامتك و كمالك

لم تكن أباً للمسيح بل أخذت اللقب صريح

لا على سبيل المديح بل تكريماً لشخصك الخديم


نلت كرامة الأبوة و عظمك الرب يقوه

و أرسل ملاكه يعلنك مصر تكون ملجأك

و اصبحت الشخص المسؤل لذا جاك الملاك مرسول

خذ الطفل و أم النور و الى مصر قم على طول


لم يعين في مصر مكان فطافوها معاك يا مقدام

و تبارك وادينا و جبل قسقام بالزيارة الفريدة المنال

مصر يا بختك يا هناك بالطفل يسوع لما جاك

راكباً سحابه خفيفة هى العذراء الأم العفيفة


يوسف ظل يعمل نجار يعول الصبية و أبنها البار

حتى جاء الوحي بالعودة و أتاه الملاك لثالث مرة

هكذا تم المكتوب من مصر دعوت أبني المحبوب

فالوقت في مصر قد طال و الخطر مضى و زال


أطاع يوسف في الحال و أسرج دابته و قال

يا لهذه الاتعاب اللطيفة أرافق الاله و أمه القديسة

ورجع مع العذراء و الغلام الى الناصرة بسلام

و الصبي ينمو في القامة ممتلئ نعمة و حكمة تامة


لذا نطوّبك بالألحان و نسأل توبة و غفران

من لدن الرب الديان الذي تجسد و صار انسان

و تطوّبك كل العذارى السالكات بالبر و الطهارة

يا من صرت منارة تضيئ لجميع السهارى


تفسير أسمك في أفواه كل المؤمنين

الكل يقولون يا أله القديس يوسف النجار أعنا أجمعين



hgr]ds hgu/dl d,st hgk[hv (oh]l hgsv hghgin) j`;hv kdhpji 8L2

من مواضيعي 0 اكتب مواصفات فتاة احلامك او فتى الاحلام وهى تظهر قدامك
0 يكفيني لمسات يدك
0 الدواء الرخيص الغالى
0 الرجاء اقرأها بتأنى
0 حوار مع فاشل جداااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااا
__________________















رد مع اقتباس
إضافة رد

شارك أصدقائك هذا الموضوع في مواقعك المفضلة

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
عظة القديس يوسف النجار - القمص أبرام سليمان magdy-f العظات 0 01-08-2014 07:18 PM
عظة عن القديس يوسف النجار - ابونا مرقس ميلاد magdy-f العظات 0 01-08-2014 07:07 PM
حلقة خاصة عن القديس يوسف النجار magdy-f العظات 0 01-08-2014 07:02 PM
صور القديس يوسف النجار magdy-f منتدي الصور المسيحية 2 16-04-2013 08:10 AM
نجينى من تذكار الشر الملبس الموت megomego الصلوات اليومية 2 17-06-2011 01:14 PM


الساعة الآن 11:15 AM.



Powered by Pope Kirillos Scientific Family
Copyright ©2001 - 2017