منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية


العودة   منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية > المنتدي العام > المنتدي العام

المنتدي العام هذا المنتدي لمناقشة أي موضوع عام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-07-2010, 10:16 AM
الصورة الرمزية fulaa
fulaa fulaa غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: القاهرة
المشاركات: 5,495
افتراضي خبيث أم نزيه؟!


النّزاهة هي سرّ الحكمة وعنوان العمل. هي الأخلاق الفاضلة التي تنهض بالأمم وتبعث في الشّعوب الحياة. هي مرآة النّفوس العالية
ودليل القلوب الواعية، ومورد الحياة والفضيلة التي يتميّز بها الطيّب من الخبيث. وإذا ما اختير للإدارة رجل نزيه أمين، ذو حنكة وكفاءة يضع الأشياء في مواضعها ويَزِن الأمور في موازينها، ربحتْ الأُمّة وفاز الشّعب. أما إذا أسيء الاختيار ففي ذلك الويل والبلاء. فلا جُرم إذن من القول أنّ الإدارة فيها الحياة للأُمّة وفيها المَمات أيضاً. والنّزاهة في الإدارة، أو في أيّ عمل أعطاني الله قدرة في جسدي أن أقوم به، هي لطف إلهي ورُقيّ إنساني لا يضاهيه مثل ولا يباريه عمل. والحضارة كلّ الحضارة هي أن يكون الإنسان نزيهاً ومُخلِصاً.
النّزاهة ونُدرتها:
من المؤسف أن نرى اليوم كثرة عدم النّزاهة في الأداء، والكلام، والتّقييم، وعدم تقبُّل الآخَر وغيره. ومن المؤسف أن يقع الشخص في فخّ عدم النّزاهة دون أن يَعي بوجود خطّة مُحكَمة من إبليس، ليجعله ينشغل بذاته ويفخر بها ولا يعجب سوى بنفسه. فكم من موظف إداري غير نزيه ويعتقد بنفسه الكفاءة وأصالة الرأي، ينظر إلى سواه من الناس نظرة ملؤها الاستخفاف والازدراء، فلا يعبأ بهم إلاّ بقدر ضئيل؟.
عدم النزاهة وأمثلتها:
أخي القارئ تأمّل معي بعض الأمثلة العمليّة من حياتنا اليوميّة، سأذكر منها:
• عدم النّزاهة في الكلمة:
كم من موظف من الذين تضطرّهم أعمالهم ومصالحهم، إلى التملّق والاتصال برؤساء الإدارة واكتساب رضاهم. وكم من موظف من ذوي الضمائر الخبيثة، الذين لا يتأخّرون عن التوسّل بكل الوسائل الممكنة لتحقيق منافعهم الشّخصيّة، فيبحثون عن مواضع ضعف الموظّفين الشُّرفاء ويعملون على استغلالها. كلّ هؤلاء ولعدم نزاهتهم يَصِفون مديرهم بالحزم والكياسة تملّقاً وتزييفاً للحقيقة. لكن نراهم لا يتأخّرون عن ذكر عيوبه ونقائصه في مجالسهم الخاصّة.
• عدم النّزاهة في التّعامل مع الوقت:
في واقعنا اليوم تحدث بين الموظفين أمور يَندى لها الجبين، ويحترق لشأنها قلب كلّ مخلص غيور يريد أن يكون ماله حلالاً وأن يُطعم بَنيه من المال المشروع. إنّنا اليوم نجد الكثير من الأمور التي لم تعُد ضمن قائمة الممنوعات الأخلاقيّة، بل على العكس نعتبرها أحياناً حُسن تصرُّف أو مرونة في التّعامل. نعم، لقد اصطبغنا بصبغة الفلسفة الشّيطانيّة، ووضعنا كل خطأ يتمّ عمله تحت مُسمّى آخَر يمكن أن نُقنِع به أنفُسنا والآخَرين. فمن أخطاء الموظفين واستهتارهم إن جاز التّعبير! التّلاعب الظّاهر والبيِّن والمخجل فيما يخصّ الحضور والانصراف، أو كثرة الاستئذان أو عدم التّواجد في المكان المخصّص للعمل والحضور المتأخِّر لمكان العمل ..! وكأنّ الموظّف ينسى أنّه في حقيقة الأمر مُستأجَر من الجهة التي وظّفته، وأجازت له العمل مقابل ساعات عمل يجب أن يعمل فيها بكلّ جدّ واجتهاد وأمانة. أمّا الرّاتب الذي يتقاضاه كاملاً نهاية الشّهر والذي لا يستحقّ في الحقيقة إلاّ رُبعه أو أقلّ أحياناً، فهو في نظره حلال زلال. ثمّ يشتكي من قلّة البَرَكة وضياع أمواله من حيث لا يشعر.
• عدم النّزاهة في التّعامل مع ممتلكات الشّركة:
هل أدركت يوماً أنّ أخذك ولو لقلم رصاص من مكان عملك هو في الحقيقة عدم نزاهة.
• عدم النّزاهة في التّعامل مع المسؤوليّات:
هل أنت نزيه فيما يضعه الله على عاتقك من مسؤوليّات مثل رعاية بيتك وأولادك؟.
• عدم النّزاهة في توصيل المعلومة:
هل مرّ بك يوماً وأنت تعطي معلومة لزميل لك في العمل، أنّك لم تعطِها له بالكامل أو تقصّدت عدم وصول هذه المعلومة له بوضوح، فتَبِعت أسلوباً ما جعله غير قادر على الإلمام بما تقول ولم يفهم نظام العمل، فوقع عن غير قصد في أخطاء أمام المدير وظهَر بمظهر الموظّف السّيّء الغير فاهم لعمله. فتقوم أنت بالتّدخُّل في هذا الوقت لإصلاح خطأه في العمل، وتظهر أمام مديرك بصورة الموظّف المُتقِن لأسلوب العمل. هناك الكثير والكثير من الأمثلة البسيطة والعمليّة في حياتنا اليوميّة التي تُظهر حقيقة دواخلنا. فأين يوجد هذا الشخص الذي يتمتّع بالنّزاهة في تأدية عمله؟ الشّخص الذي يُسمّي الأشياء بأسمائها، فالخطأ عنده ليس له مُسمّى آخَر، بل يعترف به ويعتذر. الشّخص الذي يؤدّي عمله بأمانة والتزام. الشّخص الذي يخاف الله في كلّ كبيرة وصغيرة في عمله. الشّخص الذي يحترم الغَير صغيراً كان أم كبيراً. الشّخص الذي لا يتماشى مع موجات العصر في الثّرثرة والكلام عن الآخَرين.
دعني أذكر مثالاً عن النّزاهة لعلّه يكون أكثر توضيحاً للمعنى المقصود: كتب "جاكس" في 13 أغسطس 2008 haydar1962.maktoobblog.com: "مرّة من ذات المرّات أراد أحد المديرين أن يختبر قِيَم مرؤوسيه في الحياة ويختبر مدى صدقهم ونزاهتهم في عملهم، فدعاهم من جميع فروع شركته الممتدّة في جميع مدن البلاد إلى اجتماع قصير. وبعد مقدّمة قصيرة أعلن أنّه يوجد في ملفّ برنامج الاجتماع الذي وُزِّع لهم، كيس بلاستيك صغير فيه بذور. وأخبرَهم أنّه لا بدّ أن يضعها كلّ واحد منهم في حوض فيه تربة جيّدة، وأن يتعهّدوها بالرّعاية لتنمو ثم يُحضروها معهم عند عودتهم لحضور اجتماع العام المقبل. وقال إنّ هذه ستكون بمثابة منافسة، وسيتمّ إعلان الفائز في الاجتماع التّالي، وإنّه سيتمّ تقديم جائزة مُعتَبَرة لأفضل نَبتة. فَعلَ كلّ موظّف ما طُلِبَ منه. مرّ العام بسرعة فعادوا إلى الاجتماع. كان هناك العديد من الأحواض الموضوعة بعناية في القاعة، وكانت تحتوي على مجموعة كبيرة ومتنوِّعة من النباتات. كان منظراً عظيماً يخلُب الألباب بجمال الورود والأزهار التي عُرِضتْ بألوانها الزّاهية، ما عدا حوض واحد كان يحتوي على التُّربة فقط دون وجود أيّ أثَر لأيّة نَبتة!، وكان صاحب الحوض يقف في هدوء وقد بدا خَجلاً من نفْسه!. دعى المدير العامّ ذلك الرّجُل إلى المنصّة وطلب منه أن يُقدِّم تبريراً. أخبَره بالحقيقة، وقال إنّه زرع البذور التي قُدِّمت له في العام الماضي وفعل كلّ ما ينبغي القيام به ولكن لم يحدث أيّ شيء! وما كان من المدير إلاّ أنّه أعلنه الفائز على الجميع! فصُعِق الجميع. فقال المدير شارحاً: "أيّها السّادة! إنّ البذور التي قدّمتها لكم في العام الماضي كانت بذوراً تعرّضت للغَلي. الذي حدث أنّكم قُمتم بزرعها ولكن شيئاً لم يحدث! فحاولتم أن تتصرّفوا بذكاء واستخدمتم بذوراً أُخرى. إنّ هذا الرّجُل رَجُل نزيه في عمله، وبالتّالي لم يحاول خداعي أو خداع نفسه!".

عزيزي القارىء، دعني أقول إنّه من السّهل أن تجد تبريراً لكلّ تصرّف خاطئ في حياتك، إن أردت ذلك. لكن أن تحيا حياة النّزاهة والأمانة في كلّ عمل تعمله من أجل معرفة حقيقية بالله، فهذا هو التّحدّي الحقيقي. لقد كان الرّب يسوع أميناً لكلّ واحد منّا، في موته من أجل خطايانا. وكان الرّسول بولس خادماً أميناً عندما كان في السِّجن. وأيضاً حرّض تيموثاوس أن يتمسّك لا بالتّعليم الصّحيح فقط، بل أيضاً بالولاء والاجتهاد والنّزاهة والاحتمال، قائلاً له في رسالة بولس الرسول الثانية إلى تيموثاوس 3: 2 - 5 .
ترسم لنا الآيات السّابقة صورة للإنسان عندما يُقيم من نفْسه إلهاً على ذاته، فتقوده الخطيّة تلو الأُخرى.

ليس من الصّعب في الكثير من البلاد أن يعيش الإنسان الحياة حسب مقاييس الله. إلاّ أنّه من الممكن أن يُعاني إنسان آخَر بسبب إيمانه في أماكن أُخرى، ممّا يجعل البعض يلجأ إلى الحياة السّطحيّة الإسميّة، الأمر الذي يدعو إلى القلق. فافحص حياتك على ضوء القائمة السّابقة ولا تستسلم لضغوط المجتمع. واجه الأساليب الشّرّيرة، بأن تحيا كما يريد الله من شعبه أن يعيش. أخيراً دعني أقول لك إنّ موضوع النّزاهة في الحياة بصفة عامّة وفي العمل بصفة خاصّة، يعتمد على مواجهة المقاوَمة من المجتمع والمعاناة والمَشقّة في حياتنا العمليّة والرّوحيّة. وكلّما اتّكلنا على المسيح، يَحسبُنا أهلاً لأن نتألّم، ويمنحنا القوّة التي نحتاجها للثّبات. أخي الحبيب كفاكَ قُعوداً على جبل فيه عُلوّ الجسد وارتفاع الذّات والأنا، كفاكَ هُدنةً مع الشّيطان، كفاكَ تشتّتاً للفكر. أعلِنْ الحرب ضدّ ماضيك الممتلئ بعدم النّزاهة، خُذْ خطوة في الحياة تجاه النّقاء، والأمانة التي لا تأتي إلى حياتنا إلاّ عندما نأتي إلى المسيح ونطلب غفراناً، فيمنحنا حياة جديدة وطاهرة وعفيفة.



ofde Hl k.di?!

من مواضيعي 0 هل تعلم متى ستموت ؟
0 الشباب وتقديس الفكر
0 اكتشاف
0 *::*::* المرأه آله موسيقيه فأي الآلات أنتِ؟ *::*::*
0 كذبة اسمها ( التحريف فى الاربع اناجيل )
__________________

احب حرف ( ذ ) ليس لأن الحرف يعنيني كثيراً... أو أنني أحب شخصاً بهذا الاسم ... ولكن لأنني أجده بعيداً عن كل صراعات الحروف أحب أن أعيش مثله بعيداً عن مشاكل البشر
رد مع اقتباس
إضافة رد

شارك أصدقائك هذا الموضوع في مواقعك المفضلة

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
وصيه تستحق ان تكتب بماء الذهب fadena المنتدي العام 10 24-08-2010 08:25 PM
يسوع حبيب الاطفال عفاف القصص القصيرة و التأملات 2 23-08-2010 12:30 AM
حبيب الأطفال megomego منتدى الصور 6 14-08-2010 02:24 PM
البابا حبيب الملايين nancy00 الترانيم و الأشعار 6 06-08-2010 03:15 PM
انت حبيت قبل كده؟ لو حبيت تعالى شوف انت صح ولا غلط؟!!! nonaa شبابيات 12 07-03-2010 06:37 PM


الساعة الآن 06:09 PM.



Powered by Pope Kirillos Scientific Family
Copyright ©2001 - 2018