منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية


العودة   منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية > المنتديات المسيحية > منتدي الروحيات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 19-03-2011, 10:48 AM
الصورة الرمزية megomego
megomego megomego غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
الدولة: في حضن المسيح
المشاركات: 9,880
Lightbulb 20 معنى للصليب

معاني الصليب, الصليب

1- نتذكر محبة الله لنا الذى من اجل خلاصنا قبل الموت عنا "كلنا كغنم ضللنا ملنا كل واحد الى طريقه و الرب وضع عليه إثم جميعنا" ( اش 53 : 6 ). حينما نرشم الصليب نتذكر " حمل الله الذى حمل خطايا العالم كله" يو 1 : 29 ، 1 يو 2 : 2.
2- وفى الصليب نذكر خطايانا.
خطايانا التى حملها على الصليب، التى من أجلها تجسد و صلب... و بهذا التذكر نتضع، و نسحق نفوسنا، و نشكر على الثمن الذى دفع لأجلنا لأنكم اشتريتم بثمن (1 كو 6 : 20).
3- و فى الصليب نذكر العدل الالهى:
كيف ان المغفرة لم تكن على حساب العدل، بل إستوفى العدل الالهى حقه على الصليب فلا نستهن بالخطيه التى ثمنها هكذا.
4- و في رشمنا للصليب نعلن تبعيتنا لهذا المصلوب
إن الذين يأخذون الصليب بمجرد إعلانها الروحي، داخل القلب، دون أية علامة ظاهرة لا يظهرون هذه التبعية علناً، التي نعلنها برشم الصليب وبحمل الصليب على صدورنا. وبتقبيل الصليب أمام الكل، وبرشمه على أيدينا، وبرفعه على أماكن عبادتنا.
إننا بهذا كله، إنما نعلن إيماننا جهاراً، ولا نستحي بصليب المسيح أمام الناس، بل نفتخر به، ونتمسك به، ونعيد له أعياداً .. ونتمسك به .. حتى دون أن نتكلم. مجرد مظهرنا يعلن إيماننا..
5- ونحن لا نرشم الصليب على أنفسنا في صمت، إنما نقول معه باسم الآب والأبن والروح القدس.
وبهذا نعلن في كل مرة عقيدتنا بالثالوث القدوس الذي هو إله واحد إلى الأبد آمين. وهكذا يكون الثالوث في ذهننا باستمرار، الأمر الذي لا يتاح للذين لا يرشمون الصليب مثلنا.
6- وفي رسم الصليب أيضاً نعلن عقيدتي التجسد والفداء:
فنحن حين نرشم الصليب من فوق إلى تحت، ومن الشمال إلى اليمين، ومن الظلمة إلى النور، ومن الموت إلى الحياة، وما أكثر التأملات التي تدور بقلوبنا وأفكارنا من رشم علامة الصليب.
7- وفي رشم الصليب نذكر المغفرة:
كيف أن خطايانا غفرت على الصليب. وكيف أن السيد خاطب الآب السماوي قائلاً (وهو على الصليب) "يا أبتاه اغفر لهم، لأنهم لا يدرون ماذا يفعلون"..
8- وفي رشمنا للصليب تعليم ديني لأولادنا ولغيرهم:
كل من يرشم الصليب، حينما يصلي، وحينما يدخل إلى الكنيسة، وحينما يأكل، وحينما ينام، وفي كل وقت، إنما يتذكر الصليب، وهذا التذكر مفيد روحياً ومطلوب كتابياً. وفيه أيضاً تعليم للناس، إن المسيح قد صلب، وتعليم بالذات لأولادنا الصغار الذين يشبون من صغرهم على الصليب.
9- وبرشمنا الصليب إنما نبشر بموت الرب عنا حسب وصيته.
وهذه وصية الرب لنا أن نبشر بموته "الذي لأجل فدائنا" "إلى أن يجئ" (1كو : 26:11).. ونحن برشم الصليب نتذكر موته كل حين ونظل نتذكره الى أن يجئ. ونحن نتذكر في سر الإفخارستيا. ولكن هذا السر لا يقام في كل وقت، بينما الصليب يمكن أن نرشمه في كل وقت
متذكرين موت المسيح عنا...
10- وفي رشمنا للصليب، نتذكر أن عقوبة الخطية موت:
لأنه لولا ذلك ما مات المسيح. عنا على الصليب وأعطانا الحيا يا أبتاه اغفر لهم" (لو 34:23).
11- وفي رشمنا الصليب نتذكر محبة الله لنا:
نتذكر أن الصليب ذبيحة حب. لأنه " هكذا أحب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد لكي لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الأبدية" (يو 16:3).. ونتذكر أن " الله بين محبته لنا، لأننا ونحن بعد خطاة مات المسيح لأجلنا.. وصولحنا مع الله بموت ابنه" (رو 8:5)..
في الصليب نتذكر محبة الله لنا، لأنه "لا يوجد حب أعظم من هذا أن يضع أحد نفسه لأجل أحبائه" (يو 13:15).
12- ونحن نرشم الصليب لأنه يمنحنا القوة:
القديس بولس الرسول يشعر بقوة الصليب هذه فيقول "به صلب العالم لي، وأنا للعالم" (غل 14:6). ويقول أيضاً "إن كلمة الصليب عند الهالكين جهالة. وأما عندنا نحن المخلصين فهي قوة الله" (1كو 18:1).
لاحظوا هنا أنه لم يقل أن عملية الصليب هي قوة الله. إنما قال أن مجرد كلمة الصليب هي قوة الله.
لذلك نحن حينما نرشم الصليب، وحينما نتذكر الصليب، نمتلئ قوة لأننا نتذكر أن الرب بالصليب داس الموت، ومنح الحياة لكل الناس، وقهر الشيطان وغلبه، ولذلك..
13- نحن نرشم الصليب لأن الشيطان يخافه:
كل تعب الشيطان منذ حارب آدم الى آخر الدهور. ضاع على الصليب، إذ دفع الرب الثمن، ومحا جميع خطايا الناس بدمه . لمن لا يؤمنون ويطيعون. لذلك فإن الشيطان كلما يرى الصليب، يرتعب متذكراً هزيمته الكبرى وضياع تعبه، فيخزى ويهرب.
وهكذا كان أولاد الله يستخدمون باستمرار علامة الصليب باعتبارها علامة الغلبة والانتصار، أو هي قوة الله. فمن جهتنا نمتلئ قوة من الداخل، أما عن العدو في الخارج فهو يرتعب..
وكما كانت ترفع الحية النحاسية في القديم شفاء للناس وخلاصاً من الموت، هكذا رفع رب المجد على الصليب (يو 14:3). وهكذا علامة الصليب في مفعولها.
14- ونحن نرشم علامة الصليب فنحن نأخذ بركته:
كان الصليب في العهود القديمة علامة اللعنة والموت بسبب الخطية. ولكن على الصليب حمل الرب كل لعناتنا، لكي يمنحنا بركة المصالحة مع الله (رو 10:5). وبركة الحياة الجديدة، ولذلك فكل نعم العهد الجديدة مستمدة من الصليب.
لذلك استخدم رجال الإكليروس هذا الصليب في منح البركة إشارة الى أن البركة لا تصدر منهم شخصياً. إنما من صليب الرب الذي ائتمنهم على استخدامه في منح البركة، ولأنهم يستمدون كهنوتهم من كهنوت هذا المصلوب، وكل بركات العهد الجديد نابعة من صليب الرب وفاعليته.
15- لذلك فكل الأسرار المقدسة في المسيحية نستخدم فيها الصليب.
لأنها كلها نابعة من استحقاقات دم المسيح على الصليب.
فلولا الصليب ما كنا نستحق أن نقترب الى الله كأبناء في المعمودية. وما كنا نستحق التناول من جسده ودمه في سر الإفخارستيا (1كو 26:11). وما كنا نستطيع التمتع ببركات أي سر من أسرار الكنيسة.
16- ونحن نهتم بالصليب لنتذكر الشركة التي لنا فيه:
نتذكر قول القديس بولس الرسول "مع المسيح صلبت.. فـحيا لا أنا بل المسيح يحيا في" (غل 20:2). وقوله أيضاً "لأعرفه وقوة قيامته وشركة آلامه متشبهاً بموته" (في 10:3). وهنا نسأل أنفسنا متى ندخل في شركة آلام الرب ونصلب معه؟.
وهنا نتذكر اللص الذي صلب معه، فاستحق أن يكون في الفردوس معه، ولعله صار في الفردوس يغني بالأغنية التي قالها القديس بولس فيما بعد "مع المسيح صلبت"..
كل أمنياتنا أن نصعد على الصليب مع المسيح ونفتخر بهذا الصليب الذي نذكره الآن كلما تلامس مع حواسنا.
17- ونحن نكرم الصليب، لأنه موضع سرور الآب:
الآب الذي تقبل المسيح على الصليب بكل سرور كذبيحة خطية، وكمحرقة أيضاً "رائحة سرور للرب" (لا 17،13،5:1).
وقال أشعياء النبي في ذلك "أما الرب فسر بأن يسحقه بالحزن" (أش 10:53).
إن السيد المسيح أرضى الآب بكامل حياته على الأرض، ولكنه دخل ملء هذا الإرضاء على الصليب، حيث "أطاع حتى الموت، موت الصليب" (قي 8:2).
ففي كل مرة نننظر الى الصليب نتذكر كمال الطاعة، وكمال الخضوع لكي نتمثل بالسيد المسيح في طاعته، حتى الموت.
وكما كان الصليب موضع سرور للآب، كان هكذا أيضاً بالنسبة الى الابن المصلوب الذي قيل عنه "من أجل السرور الموضوع أمامه احتمل الصليب مستهيناً بالخزي" (عب 2:12).
وهكذا كان ملء سرور المسيح في صلبه. ليتنا نكون هكذا.
18- وفي الصليب نخرج إليه خارج المحلة، حاملين عاره (عب 12:13).
بنفس شعورنا في أسبوع الآلام.. ونذكر في ذلك ما قيل عن موسى النبي "حاسباً عار المسيح غنى أعظم من خزائن مصر" (عب 26:11). وعار الميح هو صلبه وآلامه.
19- وعلى الصليب نذكر الخلاص الذي ناله اللص المصلوب مع الرب:
هذا الأمر يعطينا رجاء عجيباً. كيف أن انساناً أمكن أن يخلص في الساعات الأخيرة من حياته على الأرض، ويتلقى وعداً بالدخول الى الفردوس.
كيف أن الرب بتأثيره الروحي على هذا اللص، استطاع أن يجذبه اليه، ويذكر له ايمانه واعترافه، ولا يذكر له شيئاً من خطاياه السابقة.
ما أعظمه رجاء تم على الصليب.
20- نحمل صليب المسيح الذي يذكرنا بمجيئه الثاني:
كما ورد في الانجيل عن نهاية العالم ومجئ الرب "وحينئذ تظهر علامة ابن الانسان في السماء (أي الصليب).. ويبصرون ابن الانسان آتياً على سحاب السماء.. " (مت 30:24).
فلنكرم علامة ابن الانسان على الأرض، مادمنا نتوقع علامته هذه في السماء في مجيئه العظيم

منقول



20 lukn ggwgdf luhkd hgwgdf hgwgdf

من مواضيعي 0 أستريح برأسي المتعب على صدرك
0 قصة اختراع فتاحة العلب
0 سؤال ؟
0 عاجل : حريق كبير في دير مارجرجس بالرزيقات
0 الظلال والسحب هي ظلي
__________________


لو وقعت حقف تاني
لو إنكسرت حتجبر تاني
لو إتاسرت حتحرر تاني
دة يسوعي دايما بيديني فرصة تاني
دة يسوعي دايما مالك كياني

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 19-03-2011, 07:57 PM
الصورة الرمزية ashraf william
ashraf william ashraf william غير متواجد حالياً
عضو ملكي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: الاسكندرية
المشاركات: 12,162
افتراضي رد: 20 معنى للصليب

6- وفي رسم الصليب أيضاً نعلن عقيدتي التجسد والفداء:
فنحن حين نرشم الصليب من فوق إلى تحت، ومن الشمال إلى اليمين، ومن الظلمة إلى النور، ومن الموت إلى الحياة، وما أكثر التأملات التي تدور بقلوبنا وأفكارنا من رشم علامة الصليب.

موضوع روووووووووووووعة
من مواضيعي 0 (الكتاب المقدس للاطفال )(العهد الجديد )(5) يسوع يشبع 5000 شخص
0 ربى والهى ومخلصى
0 مقدمة عامة وشرح سفر صفنيا
0 اسمح الان
0 ( كلمة منفعة ) الصداقة
__________________
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03-04-2011, 12:02 PM
زوقا زوقا غير متواجد حالياً
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 13
افتراضي رد: 20 معنى للصليب

هذا ربط رائع بين آيات الكتاب المقدس وبعضها , لك كل الأمنيات بحياة سعيدة وهادئة,وأحب أن أضيف شيئا قد سمعته- من أحد الخُدام البارزين في كنيستنا القبطية- عن الصليب في العهدالقديم- كَرَمْز لصليب العهد الجديد - فقال: إننا نستطيع أن نري الصليب في لعنة الله للحَيَّة(تك3: 15,14)-حيث قد سَحَقَ السيد المسيح(نسل المرأة) رأس الحَيَّة(الشيطان) وقد سَحَقَت الحَيَّة (الشيطان)عَقِبَه, بأن جاز السيد كل آلام الصليب-حيث وُضِع عليه إثم جميعنا - مُقَدِماً نفسه فِدية عن كل البشرية الساقطة, ماحياً صَك الخطية الأولي , ومانِحاً غُفْراناُ مجانياُ لِمَن يؤمِن به إلي نهاية الدهور.--- يُتْبَع-- زوقا.
من مواضيعي 0 لماذا لم يتم تفعيل تسجيلي بالمنتدي
0 هل أنا الآن مشترك بالمنتدي
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 03-04-2011, 01:01 PM
PETERNN PETERNN غير متواجد حالياً
عضو فضي
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
الدولة: فيصل -هرم
المشاركات: 1,220
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى PETERNN
افتراضي رد: 20 معنى للصليب

راااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااائع يا ميجو
من مواضيعي 0 القديس الانبا ارسانيوس معلم اولاد الملوك
0 اللوائح الخاصه بالاحوال الشخصيه للاقباط الارثوذوكس
0 معلومات جديده جدا اوعى تفوتك
0 لا تحزنوا كالباقين
0 معجزات لقداسة البابا شنوده الثالث
__________________
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 03-04-2011, 01:15 PM
زوقا زوقا غير متواجد حالياً
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 13
افتراضي رد: 20 معنى للصليب

الصليب ورموزه في العهد القديم(2)- أيضا قال خادمنا الأمين :-في قصة ذبح إسحق!! رأينا كيف أن الله قد إفتدي إسحق بالكبش الممسوك بقرنيه!! {تك22: 1-13} عندما رأي طاعة أبونا إبراهيم , وكيف نزل إسحق(المُطيع لأبيه أيضاً) عن المذبح الذي أُعِدَ له بهذا الفِداء(الكبش) !!! والآن لِننظرهذا المَشْهَد في العهد الجديد :{مر 15 }... فهاهو السيد المسيح علي الصليب ٌمَعَّلَقاً , مُطيعاً للآب السماوي -في كمال الطاعة-ليدفع ثمن خطايا البشرية-حيث قد صار لَعْنَةً بسببنا -ظُلِمَ.. أما هوفتَذَللّ ولم يفتح فاه,كشاة تُساقُ إلي الذبح..(اش53:7).... وكان اليهود بكل طوائفهم حاضرين للصليب, وبإستهزاء!!! قال رؤساء الكهنة: لينزل الآن المسيح ملك إسرائيل عن الصليب لِنَري ونؤمِن..{مر32:15}!!! فهكذا كانت قصة الفِداء مع أبوهم إسحق في القديم مؤثِرة فيهم , حيث آمَنوا بأن الذي يحبه الله... سيفديه...ويجعله ينزل ويرجع بسلام إلي بيته وأهله!!! ولكنهم لم يفهموا أنه:- كما كان إسحق رمزاً للسيد المسيح في طاعته الكاملة لأبيه وأنه وحيد أبيه وأنه حبيب أبيه ...... , كان أيضاً الكبش رمزاً صارخاً للسيدالمسيح ... في أنه لابد أن يُذْبح فداءاً عن البشرية التعيسة الساقطة0 فهذا هو صليب الحُب: أن يضع (يفدي) أحد نفسه للموت لأجل أحبائه ... فلا يوجد حُب أعظم مِن هذا ...(يو13:15) .أخوكم \ زوقا
من مواضيعي 0 هل أنا الآن مشترك بالمنتدي
0 لماذا لم يتم تفعيل تسجيلي بالمنتدي
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 03-04-2011, 02:36 PM
زوقا زوقا غير متواجد حالياً
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 13
افتراضي َّة

وأخيراً .. وليس آخِر.. عن الصليب في العهد القديم ... كَرَمْز لصليب العهد الجديد ... وكما يشرح لنا خادم الرب الأمين .....\-- إذ يقول : (1) أنه في قصة ذبح إسحق أيضاً, نجد ان أبونا إبراهيم قد دَعَيَ إسم ذلك الموضِع يهوَه يَرْآه..أي ... في جَبَلْ الرب يُرَيَ.. ( تك14:22), وهذا مافسَرَه الآباء الأولين حينما قالوا إن أبونا إبراهيم قد رأي بعين النبوة ... الرب يسوع وهو مُعَلَقَاً علي الصليب فوق الجُلْجُثَة , مُعْلِناً فداءاً مجانياً لكل البشرية !!! مِن خلال ما ذَكَرَهُ السيد المسيح , حينما قال لليهود الذين كانوا يحاورونه :- أبوكم إبراهيم تهلل بأن يري يومي ..فرأي وفَرِحَ (يو56: 0 (2) في حرب موسي النبي مع عماليق (خر13:... فتح موسي ذراعيه وهو أعلي التَلَّة(هيئة الصليب) بِدَعم مِن هرون و حور... حتي غروب الشمس .. إلي أن إنتصر يشوع (رمز يسوع الحقيقي) علي عماليق... وهذا هو ماحدث علي تَلِّة الجُلْجُثَة وعند الغروب (في وقت الساعة التاسعةبتوقيت اليهود) هزم الرب يسوع الشيطان وكل مملكته وإنتصر عليه وسحق رأس الحية ... بموته علي الصليب, مُتَمِمَاً وعده لآدم -أبونا الأول - بالفِداء 0 أخوكم --- زوقا
من مواضيعي 0 لماذا لم يتم تفعيل تسجيلي بالمنتدي
0 هل أنا الآن مشترك بالمنتدي
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 27-05-2011, 06:33 PM
الصورة الرمزية fulaa
fulaa fulaa غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: القاهرة
المشاركات: 5,495
افتراضي رد: 20 معنى للصليب

من مواضيعي 0 الشباب وتحدّّيات الألف الثالث
0 كلمات لخدام الله
0 فزورة اينشتاين
0 امور الله أولاً
0 تقرير طبى عن حالتك
__________________

احب حرف ( ذ ) ليس لأن الحرف يعنيني كثيراً... أو أنني أحب شخصاً بهذا الاسم ... ولكن لأنني أجده بعيداً عن كل صراعات الحروف أحب أن أعيش مثله بعيداً عن مشاكل البشر
رد مع اقتباس
إضافة رد

شارك أصدقائك هذا الموضوع في مواقعك المفضلة

الكلمات الدليلية (Tags - تاق )
معاني الصليب, الصليب

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
صور متحركة للصليب صلاح صدقى منتدي الصور المسيحية 10 01-08-2011 06:06 PM
معنى رشم الصليب عادل جبران منتدي الروحيات 0 31-03-2010 11:27 PM
قصة ذات معنى صلاح صدقى شبابيات 3 09-12-2009 09:32 PM
صداقه بلا معني MORAMARMAR منتدى المشاكل 14 01-03-2009 08:35 AM
أعني يا رب .............. ناردين شبابيات 2 07-12-2007 04:41 PM


الساعة الآن 10:23 AM.



Powered by Pope Kirillos Scientific Family
Copyright ©2001 - 2019