منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية


العودة   منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية > المنتديات المسيحية > منتدي الروحيات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-05-2007, 10:02 PM
sam minan sam minan غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 3,013
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى sam minan
افتراضي رسائل روحية قصيرة"11" أمسك بالحياة الابدية


أخى الحبيب
              سلام ونعمه أطلبهم من عمق أعماق قلب الله الاب بالمسيح لنفسك التى احبها أكثر من نفسى
            وأطلب أيضا من ألهى يسوع أن يهبك الفرح الذى لا ينزع منك ولا تؤثر عليه متاعب الحياة الحاضرة
أنت تعلم وتشعر مقدار فرحى وسعادتى عندما تلتهب روحك بمحبة المسيح واشعر بأنك تمسك بأطراف
الحياة الابدية التى دعانا اليها ربنا يسوع المسيح حتى نشترك مع جميع القديسين فى قداسة وبر المسيح

ونحن أختبارنا على مدار العمر الطويل معآ كم أن يد الله العزيزة وذراعه العالية كانت تحيط بنا دائما وتنجينا من السقوط  فى الموت والهلاك وكم من مرات دفعنا جهلنا وضعف محبتنا وتمسكنا بالتراب الى حافة الهاوية والموت حتى أننا أعتقدنا بأننا قد سقطا فعلآ فى الموت ولا رجاء ولكن فى وقت مناسب جدآ تنتشلنا محبة المسيح الحانية قبل سقوطنا بالحظات بسيطه  وتحملنا يدك كما على أجنحة النسور

وتحيطنا نعمته وتستر علينا وتخبئنا من الموت فى حضن الاب
حقآ يا رفيق عمرى الحبيب لقد تأكد لنا أنه يصر على محبتنا الى الابد

هل تتذكر صبره علينا وطول اناته وحلمه هل تذكر وجهه وهو مبتسم وعلى الرغم من اصرارنا فى البعد عنه
والارتماء فى حضن الشيطان

حاولنا أن نتجاهل حضوره ونتمتع بالشر والخطية ولكن لم ترتاح نفوسنا فكان وجهك المنير حجاب بيننا وبين شهوة حبنا للخطية

وأخيرآ استسلمت نفوسنا لمحبته وانغلبت قلوبنا من كثرة محبته وأقتنعنان باليقين أننا مستحيل أن نرتاح فى أخر سواه فهو راحتنا ولذتنا الوحيد

ولذلك يا عزيزى أنها دعوة قلبى اليوم لك ولنفسى أن نمسك بالحياة الابدية التى دعنا اليها
لقد حان الوقت أن لا ننشغل بأى شيئ أخر غيره ولا يطرب قلبنا الا لحبه

أمسك معى وبقوة فى اهداب الحياة الابدية كما يمسك الطفل الوديع بأهداب ثياب أمه. ويتبعها أينما ذهبت فالطفل لايعرف غير أمه فهى كل الحب له وأذا فلتت يديه عن أهداب ثوب أمه يصرخ من الخوف ويشعر بفقدان الحياة منه

هكذا يا صديقى متى فلتت يديك عن أهداب الحياة الالهية الابدية أصرخ كطفل نحوه وابكى حتى يسمع لك وكأم حانية يجتذبك وتعود تمسك بالحياة الابدية

أتضرع اليك ان تعبط فى الحياة الابدية والتى شعرنا انها صارت قريبة جدأ وفينا
أما بخصوص شهوات العالم ونقطة ضعفنا التى يعرفها الشيطان فلا تخف أنت أختبرت معى شيئان  مهمان

أولآ :_أن نفوسنا تكره وتتقذذ الان من هذه الشهوات والتى كانت محبوبة قديمآ


ثانيآ:_أن محبة المسيح أنسكبتن فى قلوبنا بقوة وفرح وفرحنا وتمتعنا بها طويلآ ألامر الذى فيه شفاء لقلوبنا من شهوات العالم

أذآ أمسك يا حبيبى الان بالحياة ووجه نظرك بأستمرار الى فوق ولا تنسى أننا قبلنا فى داخلنا روح الحياة
القدوس والذى هو السر وراء كل الاحداث

لذلك أصمت كثيرآ حتى تسمع صوت روحه فى داخلك .وتفرح بتعزياته واترك روحك له لانه لا يهداء حتى يثبتنا فى جسد المسيح وينقل حياته ليك فتكون عضو حى بالمسيح
الله يفرح قلبك بمحبته امين



رسائل روحية قصيرة"11" أمسك بالحياة الابدية

من مواضيعي 0 إكليل الشهداء(عيد الشهداء)
0 ++* أنا نرجس شارون ..سوسنة الاودية *++
0 محور الإيمان
0 +لا تمزقوا جسد المسيح:(القديس يوحنا ذهبى الفم )
0 *قدوس .قدوس .قدوس*
__________________
لا تجدف ان أبى لا يموت............<br /><br />[center][/center
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-05-2007, 10:37 PM
farah
زائر
 
المشاركات: n/a
افتراضي رد: رسائل روحية قصيرة"11" أمسك بالحياة الابدية التى دعيت اليها

عاوزة اتكلم شويه معاك عن الحياه ما هى وعلاقتها بيسوع
الجواب: ما هو معنى الحياه؟ كيف أجد هدف وأعيش حياة مشبعة ورضية؟ هل سأتمكن من أنجاز شىء ذو معنى في هذه الحياة؟ كثيرين هم الذين لم يتوقفوا عن البحث عن معنى الحياه. وكثيرا من الناس ينظرون الى ظروف حياتهم والى علاقاتهم التى أنتهت وفشلت ويتسألون عن سبب شعورهم بالفراغ بالرغم من وصولهم للأهداف التى وضعوها لحياتهم. سؤل أحد مشاهيرلاعبى رياضة البيسبول عما كان يود معرفته عندما بدأ ممارسة هذه الرياضة، فأجاب: أود لو أن أحدهم قد حذرني من البداية أنه عندما أصل الى القمه فأننى لن أجد شيئا هناك. أن هنالك العديد من الاهداف التى يثبت أنها عديمة القيمة بعدما يكون الشخص قد بدد سنوات عديده فى محاولة الوصول لتلك الأهداف .

فى مجتمعنا البشرى يسعى الناس وراء العديد من الاهداف متخيلين أنهم سيشعرون بالرضى عند تحقيق تلك الاهداف. بعض تلك الاهداف هى النجاح الوظيفى ،النجاح المادي ، تكوين العلاقات الناجحه ، الجنس ، التسليه ، عمل الخير تجاه الأخرين ....الخ. ولقد أعترف بعض الناس أنهم حينما قد حققوا أهدافهم كان هناك صوت بداخلهم وفراغ داخلى لا يمكن ملؤه بأى شىء .

أن كاتب سفر الجامعة يصف هذا الشعور بقوله " باطل . باطل الأباطيل الكل باطل" أن هذا الكاتب كان لديه غنى بدون حدود، كان لديه حكمه تفوق أى حكمه سواء فى زمنه أو زمننا الحالى، كان لديه مئات من النساء والكثير من القصور والحدائق والممتلكات، كان يتناول أفضل أنواع الطعام وأرقى أنواع الخمور، والكثير من وسائل التسليه، بل كان كانت مثارا لغيرة الممالك الأخرى. وقد قال فى وقت من الاوقات أنه يفعل كل ما يشتهيه قلبه. ولكنه أعلن أنه لا معني " للحياه تحت الشمس" ( الحياة كما لوكانت فقط هى كل ما نراه بأعيننا وما نمتع به حواسنا) لماذا نشعر بهذا الفراغ؟ لأن الله خلقنا لهدف أسمى من مجرد الاستمتاع بحياتنا الحالية. قال سليمان عن الله " لقد وضع الأبديه فى قلب الانسان" نحن نعلم فى قلوبنا أن حياتنا الحالية ليست هى النهاية .

فى سفر التكوين وهو أول أسفار الكتاب المقدس نجد أن الله خلق الانسان على صورته كشبهه ( تكوين 26:1) هذا يعنى أننا نشابه الله أكثر من أى شىء آخر(أى مخلوق) وكذلك نجد أنه قبل أن يخطىء الانسان أمام الله الاشياء التاليه كانت حقيقة (1) لقد خلق الله الانسان كمخلوق أجتماعى ( تكوين 18:2-25) (2) لقد أعطى الله الانسان عملا (تكوين 15:2) (3) لقد كان لله شركة مع الانسان (تكوين 8:3) (4) لقد أعطى الله الانسان سلطة على الارض وكل مايدب عليها (تكوين 26:1) ما هى أهمية هذه البنود ؟ أنا متأكد أن قصد من خلال هذه البنود أن يملاء حياتنا ولكن كل هذه وبصفه خاصه شركه الانسان مع الله قد تأثرت بصورة سلبية عند وقوع الانسان فى الخطيئة واللعنة التى أصابت الأرض (تكوين 3)

فى سفر الرؤيا آخر أسفار الكتاب المقدس يكشف الله لنا بأنه في نهاية الزمن سيدمر الأرض والسموات الحاليه وسيملك ملك أبدى وأنه سيخلق سماء جديده وأرض جديده. حينئذ سوف تتم المصالحة مع الانسانيه واستمرار الشركة مع الله. أن بعضا من البشر سوف يكونون غير مستحقين لتلك الشركه فسيتم القاءهم فى بركه من النار. (رؤيا 11:20-15) وستنسحق لعنه الخطيئه لن يكون هناك أى خطيئه أو حزن أو مرض أو موت أو الم ....الخ. (رؤيا 4:21) والمؤمنون سيرثون كل شىء سيكون الله معهم وسيكون لهم شركه معه. لقد أخطأ الانسان وبهذا كسر رباط شركته مع الله، لقد أعد الله هذه المصالحة و الشركه للذين يستحقون قضاء الابديه معه. أن تقضى حياتك محققا أى شىء وكل شىء تريده وأن تموت بعيدا عن الله هو شيء غير مجدى في النهاية. ولكن الله صنع طريقا يمكنك من خلاله ليس فقط قضاء أبديه سعيده (لوقا 43:23) بل أيضا أن تعيش حياه مرضيه ذات معنى . والآن كيف نحصل على أبديه سعيدة وسماء على الارض ؟


معنى الحياة المجددة من خلال العلاقة مع الرب يسوع

كما هو مذكور سابقا أن المعنى الحقيقى لحياتنا الأرضية أوالأبديه يمكن تحقيقه من خلال أصلاح علاقه الانسان بالله، تلك العلاقه التى تم تدميرها عندما وقوع آدم وحواء فى الخطيئه. اليوم هذه العلاقه مع الله ممكنه من خلال قبول أبنه يسوع المسيح (أعمال الرسل 12:4 ، يوحنا 6:14 ، يوحنا 12:1). أن الحصول على الحياه الابديه يتم عندم يتوب الانسان (عندما لا يريد الانسان أن يستمر فى الخطأ ويطلب من الرب يسوع أن يغيره وأن يجعله أنسانا جديدا) ويبدأ فى الاتكال على الرب يسوع كمخلص (للمزيد من المعلومات، أقرأ السؤال ما هى خطه الله الخلاص.
أن المعنى الحقيقى للحياه ليس فقط فى قبول الرب يسوع كمخلص (على الرغم من روعه ذلك) أن المعنى الحقيقى للحياه هو عندما يبدأ الانسان فى أتباع الرب يسوع كواحد من تلاميذه يتعلم منه ومن كلمته وكتابه المقدس والشركه معه فى الصلاه والسير معه وأطاعه وصاياه. أذا كنت غير مؤمن ( أو حديث الايمان) أنت تقول لنفسك أنا لا أعتقد أن هذا سيحقق لى حياه هادفة. ولكننا نرجوك أن تستمر فى القراءه. لقد أعلن يسوع :
" تعالو الى يا جميع المتعبين والثقيلى الاحمال وأنا أريحكم. أحملوا نيرى عليكم وتعلموا منى لأنى وديع ومتواضع القلب فتجدوا راحه لنفوسكم. لأن نيرى هين وحملى خفيف" ( متى 28:11- 30).
" أما أنا فقد أتيت ليكون لهم حياه ويكون لهم أفضل" (يوحنا 10:10). " حينئذ قال يسوع لتلاميذه أن أراد أحد أن يأتى ورائى فلينكر نفسه ويحمل صليبه ويتبعنى. فأن من أراد أن يخلص نفسه يهلكها ومن يهلك نفسه يجدها" (متى 24:16-25). " تلذذ بالرب فيعطيك سؤل قلبك" ( مزامير 4:37).

أن ما تقوله جميع هذه الاصحاحات هو أنه لديك فرصه للأختيار. يمكننا أن نستمر فى محاوله أداره حياتنا بأنفسنا(ونتيجه لذلك ستكون حياتنا بدون هدف) أو يمكننا أن نتجه بكل قلوبنا فى سؤال الرب أن يتولي هو ادارة حياتنا (مما سيؤدى الى حياة هادفة وأستجابه سؤل قلبك والشعور بالرضا والاشباع) . أن هذا كله لأن خالقنا يحبنا ويريد الافضل لنا دائما (ليس بالضرورة الحياه السهله ولكن حياه هادفة وذات معني.

من مواضيعي 0 منتدى السيد المسيح
0 لو صديقك زعلان وانت هتعمل ايه علشان تصالحه
0 الاباء الكهنة 2
0 انا عضوة جديدة فى المنتدى
0 احتفظ بالشوكة
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 09-05-2007, 09:28 AM
sam minan sam minan غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 3,013
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى sam minan
افتراضي رد: رسائل روحية قصيرة"11" أمسك بالحياة الابž

الله الله الله يا فرح الله يعطيكى نعمه ونور دائم فى معرفتة وحبه فعلآ  شيئ اكثر من رائع هو هذا التعليق
استنارة وفهم عالى أنا قراءة هذا الكلام مرات ومرات وكل روحى معه

اشكرك على محبتك واشكر المسيح يسوع الى بيكشف لنا انه ممكن أن يعطى الانسان نور بمثل هذا النور الموجود فيكى من الله

فعلآ يا أختى العزيزة فرح على المستوى الشخصى سعينا نحو أمور كثيرة جدآ
وأنجذبت نفوسنا الى أمور عديدة من العالم وكنت منجذب اليها بقوة غير عادية من الظلمة , وانتظرت أن أحصد منها الفرح والسعادة

ولكن لم أحصد سواء المر والعبودة والنكد وظللت أتنقل من موضوع الى الاخر فى العالم لعلى أجد السعاده والاستقرار الذى اندافع نحوهم ولكن بعد زمان أكتشفت أن كل ما نحن ننشغل بيه ونهتم بيه من أمور

العالم  ليست الحياة بل خداع وأشياء ليس لها وجود ومن يتمسك بيها قطعأ سوف يذهب معها الى العدم
وعلشان كده  انتبهت أروحنا وبنعمة الله وعمل روحه القدوس الى دعوة الله لنا فى بشارة الانجيل

الذى كان من البد الذى سمعناه الذى رأيناه بعيوننا الذى شاهدناه ولمسته أيدينا من جهة كلمة الحياة.
فان الحياة أظهرت وقد رأينا ونسهد ونخبركم بالحياة الابدية التى كانت عند الاب و أظهرت لنا .
الذى رأيناه وسمعناه نخبركم بيه لكى يكون لكم أيضآ شركة معنا .
أما شركتنا نحن فهى مع الاب ومع أبنه يسوع المسيح.
نكتب أليكم لكى يكون فرحكم كاملآ  1يو 1,من 4:1

شوفتى يا عزيزتى ما هى الحياة وما هى طبيعتها من حيث انها أبدية
وأن هذه الحياة كانت مخفية عن عيوننا فى الاب منذ الازل موجوده ولكن لا أحد يشعر بيها أو يقدر أن يتصورها

ولكن عندما أكتمل الزمان ظهرت هذه الحياة .
وتمكن أبائنا الرسل القديسين أن يروها بعيونهم ويمسكوها بأيديهيم
وأخير يكون لهم شركة فيها أنه سر الاسرار وقد نادى بيه بولس الرسول مرات ومرات . أن هذا السر كان مخفى عند الله وأخير أعلن لنا

وأعظم مفاجأة يمكن أن يكتشفها الانسان أى أنسان مهما كان أننا مدعوين أن يكون لنل شركة فى نفس الحياة بعينيها

أنظرى يا أختى العزيزة وتأملى معى أنه شيئ مهول القديس يوحنا الحبيب يوجه لنا الدعوة بفم الروح القدس

          "      لكى يكون لكم أيضا شركه معنا   "أنها كانت أعظم مفاجأة بالنسبة لروحى جعلتنى "شاهد الله على ذلك"أسجد أمامه وانسحق الى الحضيض وأصمت سنوات غير قادر أن أتكلم "صدقنى والمسيح شاهد" أكتشفت أننا لنا دعوة للشركة مع الله الاب وابنه يسوع المسيح على نفس مستوى شركة الرسل القديسين هل تلاحظى على نفس مستوى

شركة القديس يوحنا الحبيب وانتى مش تايهه عن من هو القديس يوحنا الحبيب
ولكن هذه دعوة الله لنا ومن فم الروح القدس وهذه الشركة مش ممكن تكون الا بالروح القدس ولذلك أرسل روحه الى نفوسنا وسكن فينا بسبب هذا الغرض

ألست أنتى معى أنها دعوة كبيرة جدآ جدأ ونحن لا يمكن أن نستحق هذه الدعوة؟؟

.ولكن هذا هو أمر أبنه الوحيد

فلم يعد أمامنا سواء الفرح الكامل والفرح من كل أعماق نفوسنا

اشكرك يا أختى فرح فأنتى فرحتى نفسى بهذا الموضوع الجميل وأرجوكى تكثرى من موضوعات العالية فى الروح ودى لها قيمة ووزن كبير عند الله وعند نفوسنا المسيح يبارك فيكى على طول العمر والى الابد امين
من مواضيعي 0 الحب الحقيقي والحب المزيف:
0 ++ أنا سوداء .... وجميلة ...نشيد 5 ++
0 مسيح الحلو :؛؛ الكرمة ؛؛
0 @++السلام المسيحى ما هو ؟؟++@
0 @@@ تمموا خلاصكم بخوف ورعدة@@
__________________
لا تجدف ان أبى لا يموت............<br /><br />[center][/center
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 16-06-2011, 07:16 PM
الصورة الرمزية megomego
megomego megomego غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
الدولة: في حضن المسيح
المشاركات: 9,880
افتراضي رد: رسائل روحية قصيرة"11" أمسك بالحياة الابدي

وحشونا سامي وفرح
من مواضيعي 0 أنت مين في دول ؟؟؟
0 نهاية شمعة
0 إنتظرتك
0 كل يوم اصحاح حكمة (26)
0 عطفك علي كبير
__________________


لو وقعت حقف تاني
لو إنكسرت حتجبر تاني
لو إتاسرت حتحرر تاني
دة يسوعي دايما بيديني فرصة تاني
دة يسوعي دايما مالك كياني

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 16-06-2011, 09:39 PM
الصورة الرمزية ashraf william
ashraf william ashraf william غير متواجد حالياً
عضو ملكي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: الاسكندرية
المشاركات: 12,162
افتراضي رد: رسائل روحية قصيرة"11" أمسك بالحياة الابدي

شكرا لتعب محبتك
الرب يبارك حياتك

موضوع اكثر من رائع
من مواضيعي 0 يالقساوتي
0 لماذا تخسر الصديق
0 التشفع بالملائكة القديسين
0 من وحي ارميا (7) حول رصاصي الي فضة !
0 ( القرن العاشر ) الباب مينا الثاني ( 61 )
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

شارك أصدقائك هذا الموضوع في مواقعك المفضلة

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
بشري لأصحاب المواقع و الجروبات المسيحية admin منتدى الإعلانات 47 09-07-2013 10:32 PM
اجمل الرسايل المسيحية الجاهزة وابعت كمان amjjjjad منتدي المحمول العام 2 13-07-2008 11:50 PM
مركز القمص بيشاى لتحميل الملفات المسيحية MARYCHURCH منتدى المواقع و الجروبات المسيحية 0 21-02-2008 10:52 AM
الاختلافات العقائدية بين الارثوذوكسية و Davis منتدي العقيدة 0 24-08-2007 07:42 PM
@@+ +رسائل روحية فصيرة++@@ "12"ماذا أفعل فى حزن نفس sam minan منتدي الروحيات 1 11-06-2007 12:21 PM


الساعة الآن 09:09 AM.



Powered by Pope Kirillos Scientific Family
Copyright ©2001 - 2018