منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية


العودة   منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية > المنتديات المسيحية > منتدي الروحيات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-10-2007, 04:19 PM
For_Mina For_Mina غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 181
افتراضي الوداعة ...! وصفات الإنسان الوديع


الوداعة ...وصفات الانسان الوديع
فضيلة الوداعة من اهم الفضائل المسيحية ‘ يكفى قول السيد المسيح:
تعلموا منى لانى وديع ومتواضع القلب ‘ فتجدوا راحة لنفوسكم (مت29:11)


1- من صفات الانسان الوديع انه طيب وهادئ ومسالم
ااانه هادئ فى صوته لايصيح ولا يحدث شغباً وهادئ ايضاً فى معاملاته لا يخاصم ولا يقطع صلته بإنسان ولا يحتد على احد
والانسان الوديع لا يرفع صوته اذيد مما يجب ولا يعلوا صوته اكثر مما تحتمل الحالة فى الكلام
صوته هادئ غير صاخب بعكس العنفاء الذين فى كلامهم صخب يتكلمون بصوت عالٍ وبحده وعنف
أحياناً صوتهم يرعب

2- والوديع كما ان صوته منخفض كذلك نظره منخفض ايضاً
لا يحدق فى احد ولا يحملق فى احد تنطبق عليه عبارة لا يملأ عينه من وجه انسان ومادام لا يملأ عينه من وجه انسان فهو يحتفظ بمعاملات طيبة مع الكل
لانه لايفحص مشاعر الناس بنظراته ولا يحاول ان يعرف ما بداخلهم لان محاولة معرفة الدواخل تعكر المعاملات
اما غير الوديع فإنه يكلم غيره وينظر الى عينيه اثناء كلامه ليرى هل هو صادق ام لا ؟ وهل نظرته عكس كلامه؟ وهل ملامحه عكس كلامه؟ وهل يبطن شئ آخر عما يظهر ؟ وهل ... وهل .... ؟ مما يجعله يشك فيه ..
3- اما الوديع فيكون فى سلام مع الناس لانه لايفحص ملامحهم وتصرفاتهم
ان تعامل مع احد لا يتناوله بالفحص والتحقيق ولا يتناول كل مايعمله هذا الشخص بتحليل وتدقيق ويصدر احكاماً عليه
وان جلس مع أناس يأكلون لاينظر اليهم ماذا يأكلون وكيف؟ وأى صنف يأكلونه؟
وما الذى يحبونه اكثر من غيره ؟ وهل يأكلون بسرعة او بشهوة او بنهم ؟ ولا يراقبهم اثناء الاكل كما لو كان يحصى كم لقمة يأكلونها .

4- انه هادئ لايفحص أعمال الناس ولا يراقبهم ولذلك فهو لايقع كثيراً فى ادانة الاخرين يقول فى داخله ماشأنى بذلك؟
فإدانة الآخرين تاتى غالباً من فحص الاخرين ومراقبتهم أما الوديع يقول فى نفسه وانا مالى؟ خلينى فى حالى .
نعم ماشأنى بكل هؤلاء ؟ وما دخلى بتصرفاتهم؟ ان كان السيد المسيح قد قال فى احدى المرات من اقامنى قاضياً او مقسماً (لو 14:12) فماذا اقول انا عن نفسى ؟ ولماذا اتدخل فى امور لست مسؤلاً عنها ؟ ولماذا اقحم نفسى فى امور ليست من شأنى ؟ وهكذا يحتفظ بسلامه الداخلى

5- والانسان الوديع يكون دائماً بشوشاً مبتسماً لا يعبس فى وجه احد
لا يقطب جبينه ولا نظراته ولا يتجهم ولا يستقر عليه ابداً روح الغضب او الضيق
له ابتسامة حلوة محببة الى الناس وملامح مريحة لكل من يتأملها ولا تسمح طبيعته الهادئة ان يزجر ويوبخ وان يشتد ويحتد بل هو بطبيعته انسان هادئ وكلامه لين ولطيف وبخاصة ان كان من الخدام او من رجال الدين نفسه.

6-الانسان الوديع يتمتع بسلام داخلى فهو لاينزعج ولا يضطرب ولا يتجسس
مهما كانت الاسباب الخارجية
قد يكون البحر هائجاً والامواج مرتفعة والسفينة تضطرب فى البحر ذات اليمين وذات اليسار اما الصخرة الثابتة فى البحر لا تضطرب والجنادل التى فى البحر لاتهتز مهما كان عنف الامواج
كذلك الوديع : هو كالصخرة او الجندل لا يتزعزع مهما كانت الظروف بل فى هدوء يسلم الامر لله ولا يضطرب ويقول مع داود النبى فى المزمور ان يحاربنى جيش فلن يخاف قلبى وإن قام على قتال ففى هذا انا مطمئن(خر3:27)
يقول مارإسحق من السهل عليك ان تحرك احد الجبال من موضعه وليس سهلاً ان تحرك الانسان الوديع عن هدوئه.

7- ومهما عومل الوديع لا يتذمر ولا يتضجر ولا يشكو
بل غالباً ما يلتمس العذر لغيره ويبرر فى ذهنه مسلكه ولايظن فيه سوءاً وكأن شيئاً لم يحدث ولا يتحدث عن اساءة الناس اليه ولايحزن بذلك فى قلبه فإن تأثر لذلك او غضب سرعان مايزول تأثره ويصفو ولايمكن ان يتحول حزنه الى حقد .

8- قد يثور البعض عليه ويوجه اليه اتهامات او اهانات فلا يحتد ولا ينتقم لنفسه ولا يقاوم الشر (مت 39:5)
بل قد يصمت فى هدوء ويبتسم فى وجه من يثور عليه ابتسامة بريئة وكأنه ليس هنا مما يجعل الثائر عليه يخجل من اهانته له
هذا الانسان الوديع له احياناً طبع الطفل الهادئ المبتسم

9- الانسان الوديع بعيد عن الغضب حليم واسع الصدر
انه لايغضب بسرعة ولا ببطء ولا ينفعل الانفعالات الشديدة ولا تراه ابداً ثائراً ولا عصبياً بل ملامحة هادئة وكما انه لايغضب فإنه لايتسبب فى غضب احد وإن غضب منه احد فإن له - الجواب اللين الذى يصرف الغضب – (أم 1:15)
لذلك فهو انسان كويل البال وكثير الاحتمال وإذ له – صورة الله –
فهو مثله يحتمل الخطاه الذين يخطئون اليه ويطيل اناته عليهم ويعيش فى سلام

10- كذلك فإن الوديع لايغضب لأى سبب
إذا غضب الوديع فاعرف انه لابد من امر خطير دعاه الى ذلك وغالباً مايكون غضبه لأجل الرب وليس لأجل نفسه وليس بسبب كرامته او حقوقه كما يفعل غير الودعاء
وإذا غضب لايثور ولا يفقد اعصابه إنما يعبر عن غضبه بعدم موافقة وعدم رضاه فالوديع اعصابه هادئة لاينفعل بسرعة واذا انفعل لايشتعل

11- واذا غضب لا يحقد انما سرعان ما يصفو ويغفر
وهكذا قيل عن الهنا الوديع انه لايحاكم الى الابد ولا يحقد الى الدهر لم يصنع معنا حسب خطايانا ولم يجازنا حسب اثامنا لانه يعرف جبلتنا يذكر اننا تراب نحن.

12- الانسان الوديع طيب وسهل التعامل مع الناس
اذا تناقش مع احد لايجعل المناقشة تحتد وتتعقد بل يبدى رايه ببساطه ويدافع عنه بهدوء بطريقة وديعة كما يقول الكتاب – فى وداعة الحكمة – (يع 13:3) حتى ان كان ينبه محاوره الى الخطأ
انه بسيط فى التعامل لا عنده دهاء ولا مكر ولاخبث
ولا يظهر غير مايبطن ولا نعنى بكلمة بسيط انه انسان ساذج ! كلا بل قد يكون فى منتهى الحكمة ولكنه فى بساطته لا يعقد الامور وهو لا يلف ولا يدور فى حديثه ولا يدبر خططاً ضد احد

13- بل هو صريح ومريح يمكنك ان تثق به متطمئن اليه
ورقيق فى معاملته لايخدش شعور من يتحاور معه اذا اخطأ بل هو حلو الطبع
دجث الخلق حسن المعاملة لذلك تجده محبوباً من الكل كإنسان طيب

14- الانسان الوديع مملوء من الحنان والعطف حتى على اشر الخطاة
فإن رأيت انساناً قاسياً فى تعامله إعلم انه غير وديع
وهكذا الانسان الوديع لاينتقم من المخطئين اليه قائلاً فى نفسه لا انتقم من احد لئلا الله ينتقم ايضاً منى بسبب اخطائى ولايفرح مطلقاً ببلية المسيئين اليه لان الفرحان ببلية لا يتبرأ (أم 5:17)

15- الانسان الوديع يضع امامه اربع درجات فى التعامل مع المخطئين
منها احتمال المخطئ اليه فلا يغضب منه ولا يثور عليه
ثم المغفرة للمخطئ فلا يمسك عليه خطيئته ولا يحقد عليه
ثم الصلح مع المخطئ ولتكن المبادرة منه هو كما قال الرسول مسرعين الى حفظ وحدانية الروح برباط الصلح الكامل
واكثر من هذا كله محبة هذا المخطئ كأخ والصلاة من اجله حسب وصية الرب وصلوا لاجل الذين يسيئون اليكم ويطردونكم.
وهو لايفعل ذلك كله الا اذا كان قلبه واسعاً وطبعه هادئاً ويتشبه بالهنا الوديع الذى قال عنه المرتل فى المزمور انه - لم يصنع معنا حسب خطايانا ولم يجازنا حسب اثامنا .

16- الانسان الوديع لا يتشبث برأيه ولا يكون عنيداً
وان دخل فى مناقشة يكون هدفة ان يكسب من يناقشه لا ان يكسب المناقشة ذاتها لا يظهر للمناقش اخطاءه
ولا يكشف له ضعف حجته بل فى ايجابية وديعة يشرح وجهة نظره باسلوب رقيق مفنع وهو فى كسبه لمن يناقشه بكل لياقة وادب يمكنه ان يكسب المناقشة اما الغير وديع فيتمسك باية نقطة مهما كانت صغيرة .
17- الأنسان الوديع لايحل اشكالاً بإشكال آخر...
انه بطبيعته الوديعة يحب ان يبعد عن المشاكل ويفاداها بقدر طاقته وان وجد امام مشكلة اما ان يحتملها فى هدوء
او انه يعطيها مدى زمنياً تُحل فيه أو يجد لها حلاً فى هدوء او انه يمررها دون ان تجعلها تمرره او تمرر غيره
المشكلة بالنسبة إليه كقطعة طين القيت فى بحر واسع فلم تعكر البحر بل ذابت فى اعماقه

18- الانسان الوديع هم شخص (مهاود) يميل الى الطاعة
طبعاً يطيع مالا يخالف ضميره وما لا يخالف وصية الله اما باقى الامور فيكون فيها سهل الاستجابة ولا يجعلها موضعاً للجدل والنقاش
اما غير الوديع فيكون صلباً وشديداً فى كل مايطلب منه ويظل يضع اسئلة وعراقيل
لماذا تريد؟
وكيف يمكن التنفيذ وهناك صعاب؟
ولماذا تطلب منى انا بالذات؟
وعلامَ الاسراع ؟ لماذا لاتنتظر ؟ ومن قال لك ان وقتى يسمح وان ظروفى تسمح؟
ويستمر فى المعارضة وقد ينتهى به الامر الى ان يرفض ‘ او قد يوافق اخيراً بشروط وبعد تعب فى الاخذ والرد

19- الانسان الوديع يريد بإستمرار ان يريح غيره والخير الذى يستطيع ان يعمله لأجل غيره
فإنه يعمل بكل محبة وكل هدوء وبدون جدل وبدون إبطاء وكما قال الكتاب -- لاتمنع الخير عن اهله حين يكون فى طاقة يدك ان تفعله -- (أم27:3)

20- لذلك فالإنسان الوديع يكون مستعداً لأداء اية خدمة
سواء كان ذلك فى نطاق عمله الرسمى او تطوعاً منه لان هناك نمعاً من الموظفين الرسميين ليست لهم روح الخدمة ولا روح الوداعة فى الاستجابة لطلبات الجماهير ----ان الموظف الوديع يجد حلاً لكل مشكلة اما الموظف المتعب المعقد فإنه يجد مشكلة لكل حل
ولكن الوديع يعمل باستمرار على إراحة غيره حتى لو لم يكون مسئولاً عن ذلك رسمياً
انه يستجيب بكل بشاشة لكل طلب يطلب منه وحتى دون ان يطلب منه يعمل تطوعاً لغيره

21- وإن نال الوديع مركزاً اوسلطة يستخدم ذلك لمنفعة الناس
لايرتفع قلبه بالمركز او السلطة بل يظل خادماً للجميع محققاً للناس مايستطيع ان يحققه لهم
عن طريق سلطته وامكانياته كما قال السيد الرب – ان ابن الانسان لم يات ليُخدم بل ليَخدِم وليبذل نفسه فدية عن كثيرين – (مت 28:20)

22- من اجل كل هذا يكون الوديع باستمرار شخصاً محبوباً
الناس يحبون فيه طيبة قلبه وبشاشة ملامحه وحسن تعامله وطاعته وخدمته للكل ورقة اسلوبه وبسبب ذلك يدافعون عنه ان اصابته اية اذية الكل يدافع عنه وان كان هو لايدافع عن نفسه
والشخص الذى يستغل طيبته ويظلمه يتعبه ضميره ويخاف لأنه أذى انساناً طيباً لايؤذى احداً

23- الانسان الوديع له سلام فى قلبه لا يتعب من احد
وان ضغطت عليه الظروف وتعب لايظهر تعبه فى الخارج بهيئة ضيق او نرفزة او برد الاهانة بمثلها ....كلا ‘ فهو كما ان له سلاماً داخل قلبه كذلك له سلام مع الناس

24- الانسان الوديع هو انسان بسيط
ونقصد بالبساطة عدم التعقيد فقد يكون بسيطاً وحكيماً فى نفس الوقت كما قال السيد المسيح الرب
---كونوا بسطاء كالحمام وحكماء كالحيات--- (مت16:10)
فهو يكون فى عقله حكيماً وفى تصرفاته بسيطاً.......




hg,]hum >>>! ,wthj hgYkshk hg,]du

من مواضيعي 0 الوداعة ...! وصفات الإنسان الوديع
0 كيــــــف أعيش طاهراً
0 أنت محبوب جداً
0 الصلاة المنسحقة
0 ماذا تفعل الخطية؟!!! وماذا تفعل التوبة؟!!!...
__________________
" من أراد أن يصير أولاً يجب أن يكون آخراً للكل وخادماً للكل "
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09-10-2007, 08:11 PM
onlife onlife غير متواجد حالياً
عضو فضي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 1,010
افتراضي رد: الوداعة ...! وصفات الإنسان الوديع

0- لذلك فالإنسان الوديع يكون مستعداً لأداء اية خدمة
سواء كان ذلك فى نطاق عمله الرسمى او تطوعاً منه لان هناك نمعاً من الموظفين الرسميين ليست لهم روح الخدمة ولا روح الوداعة فى الاستجابة لطلبات الجماهير ----ان الموظف الوديع يجد حلاً لكل مشكلة اما الموظف المتعب المعقد فإنه يجد مشكلة لكل حل.
ميرسي علي الكلام الجميل انت بركة كبيرة للمنتدي.
ربنا يبارك حياتك.
من مواضيعي 0 ارجع الي اللة من كل قلبك.
0 ترنيمة.. لماذا أشكوك
0 نكت متنوعة .........
0 مين الغلطان الولد و لا البنت....؟؟؟؟؟؟؟؟؟
0 علمني يا رب...
__________________
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 09-10-2007, 08:30 PM
الصورة الرمزية ϲσɗɛ вяɛακɛɍ
ϲσɗɛ вяɛακɛɍ ϲσɗɛ вяɛακɛɍ غير متواجد حالياً
عضو ماسى
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 7,035
افتراضي رد: الوداعة ...! وصفات الإنسان الوديع

الوداعة هي السكون والهدوء والبعد عن العنف والنرفزة وعلو الصوت تشبها بالمسيح الذي لا يخاصم ولا يصيح ولا يسمع أحد في الشوارع صوته .

الرجل الوديع هو الرجل الطيب الهاديء دمث الأخلاق .

طوب السيد المسيح الوداعة في عظته علي الجبل حين قال "طوبى للودعاء لأنهم يرثون الأرض"(مت5:5) ، يرثون الأرض هنا أي يكسبون محبة الكل وقلوب الكل ويعيشون في سلام وأمان حسب قول المزمور "الودعاء يرثون الأرض ويتلذذون بكثرة السلام" (مز11:37) ثم يرثون السماء في الأبدية كقول المزمور "أنا أؤمن أن أعاين خيرات الرب في أرض الأحياء" (مز13:27).

ولأهمية الوداعة دعانا الرب أن نتعلمها منه شخصياً فنعيش سعداء ، قال "تعلموا منى فأنى وديع ومتواضع القلب فتجدوا راحة لنفوسكم" (مت29:11) .

وللإنسان الوديع صفات كثيرة منها :

1 - الوديع طيب مسالم .

2 - الوديع هاديء بشوش .

3 - الوديع صوته خفيض وهادىء .

4 - الوديع سهل التعامل مع الناس .

5 - الوديع لا يتذمر ولا يتضجر .

6 - الوديع محتمل .

7 - الوديع لا يحتد ولا يتهيج بل يجاوب الجواب اللين والجواب اللين يصرف الغضب .

8 - الوديع يكون كالنسيم الهادىء الذي لا يحدث عاصفة ولا زوبعة ولا توتر ولا اصطدام ، بل تنساب حياته في هدوء وسلام مع نفسه ومع الآخرين أيضا .


فى النهايه احب اختم بان الوديع الاعظمالذي ليس له مثيل ولا شبيه، هو ربنا يسوع المسيح الذي قال عنه الوحي "لا يخاصم ولا يصيح ولا يسمع أحد في الشوارع صوته. قصبة مرضوضة لا يقصف، وفتيلة مدخنة لا يطفئ" (مت 12: 19 ، 20). وهو الذي قال "تعلموا منى لأني وديع ومتواضع القلب فتجدوا راحة لنفوسكم" (مت 12: 19 ) .

لقد قال الرب له المجد، هذا القول العظيم، بعد أن تأسف لرفض الناس له. أوَ لم يكن أمراً مُحزناً حقاً أن المسيح المحب، والذي أتى بيد مملوءة بالرحمة والخير للإنسان، لا يجد سوى الرفض من هذا العالم الشرير ومدنه المتكبرة؟ لكنه بدل الشكوى، نجده في ذلك الوقت يتهلل بالروح ويقول "أحمدك أيها الآب .. لأنك أخفيت هذه عن الحكماء والفهماء وأعلنتها للأطفال. نعم أيها الآب لأنه هكذا صارت المسرة أمامك".

ومن هذا نتعلم أن الوداعة هي ذلك الهدوء الجليل نتيجة ترك الأمور بين يدي الله والخضوع له، وقبول ما يسمح به بشكر حتى ولو كان مُضاداً لطبيعتنا ومُذلاً لكرامتنا. أوَ لم تكن وداعة المسيح منقطعة النظير؟ ففي وسط أحزانه الكثيفة نتيجة رفض الناس له، فإنه خضع لمشيئة الله، بل وتهلل بالروح!

فيا اخى هل أنت مُتعب من ذلك العالم المتكبر؟ من جحود البشر وخيانتهم؟ هل فشلت تماماً في أن تفسّر الأمور المعاكسة معك، ورفض الناس وجحودهم لك؟

إن الوديع الأعظم .. ربنا ومخلصنا يسوع المسيح ينادى جميع الـمُتعبين ولثقيلي الأحمال كي يُريحهم، ويستطرد قائلاً "تعلموا منى لأني وديع ومتواضع القلب فتجدوا راحة لنفوسكم" (مت 11: 28 ، 29).

إن كل مؤمن حقيقي مدعو ليكون وديعاً. إنها ليست صفة لبعض المؤمنين دون البعض الآخر، إذ يقول المسيح "تعلموا منى لأني وديع". ولقد احتاج الله إلى أربعين سنة ليعلـّم موسى هذه الصفة النادرة؛ الوداعة.

إن الوداعة صفة نتعلمها في مدرسة الله، مصدرها روح الله، ونموذجها مسيح الله.


واسفه جدااااااااااااااااااا للاطاله

وميرسى الك مينا

ربنا يباركك



من مواضيعي 0 موسوعة موسيقى الترانيم
0 اكتب اسمك وشوف منزلك روعــــــــــــــــــــة
0 شوفوا سماحة الدين الاسلامي
0 قصة الميلاد - للاطفال
0 موسوعة الطقوس القبطية
__________________


يا رب لسـ،،ـت أعلم ما تحمله الأيـ،ـام لى و لكن يكفينـ،ـى شيئـ،ـا واحدا
ثقتـ،ـى أنك معى تعتنـ،ـى بى و تحـ،ـارب عنى


ربنا مــوجــ،ـود
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 09-10-2007, 11:11 PM
For_Mina For_Mina غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 181
افتراضي رد: الوداعة ...! وصفات الإنسان الوديع

ميرسى خالص خالص "ONLIFE" ، "فرح" على مروركم الجميل وكلامكم اللطيف المشجع
وصدقونى انا اللى بجد اخدت بركة كبيرة جداً منكم ومن المنتدى كله

الرب يسوع يحفظ حياتكم ويباركها ويملأها لكم فرحاً وسلاماً

صلواتكم لأجل ضعف أخوكم مينا
من مواضيعي 0 كيف انمو فى المسيح
0 أنت محبوب جداً
0 كيف أبدأ مع المسيح ....؟
0 ليلـــــــــة فى الـفــــــردوس......!
0 مقاييس الفضيلة .......! لقداسة البابا شنودة الثالث
__________________
" من أراد أن يصير أولاً يجب أن يكون آخراً للكل وخادماً للكل "
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 12-10-2007, 12:57 PM
vina vina غير متواجد حالياً
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 415
افتراضي رد: الوداعة ...! وصفات الإنسان الوديع

صفات جميله موصوع جميل جدااا مرسيى يا مينا على الموضوع الجميل ربنا يبارك فى حياتك وخدمتك
من مواضيعي 0 حوار جاد جداااا بين زوجين متفهمين
0 لقد خسرت كل شئ
0 اين كنزك
0 تغيبت المـرأة التقية عن اجتماعها الأسبوعى
0 الرجل الذى ضمنى طول اليل
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 12-10-2007, 07:23 PM
ناردين ناردين غير متواجد حالياً
عضو فضي
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
المشاركات: 1,526
افتراضي رد: الوداعة ...! وصفات الإنسان الوديع



شكرا يا مينا على الموضوع الرائع وعلى الردود الجميلة كمان

أعطنا يا رب ان نتعلم الوداعة ونسلك فيها وسط هذا العالم الملئ بالضغوطات والإضطهادات ......... أعطينا ان ننظر إلى شخصك دائماً إليك يا يسوع المسيح ولوداعتها التي عشتها في كل موقف من حياتك ومع جميع الأشخاص الذين قابلتهم .......... أعطنا يا رب أن نسلك بالروح .......... متقوين من كلمتك ونكون قريبين منك دائماً ونرفع عيوننا دائماً بالصلاة لتملئنا من روحك القدوس وتظهر فينا ثمار روحك القدوس ومنها ثمار الوداعة ............... يا إلهي نمجدك ونعظمك دائماً لأنك إله رحيم ورؤوف وطويل الأناة ........... نشكر على محبتك الأبدية لنا .......... نشكرك لأنك تنظر إلى الإنسان الهادئ الوديع الذي بالنسبة لك ثمنه يفوق اللآلئ .......... أعطنا يا إلهي أن نسلك حسب مشيئتك وارادتك في حياتنا ونعيش حياتنا كما علمنا الكتاب المقدس :

" كونوا ودعاء كالحمام ............ حكماء كالأفاعي .... "


ربنا يبارككم ويملئكم من ثمار روحه القدوس
من مواضيعي 0 أرجو أن تصلوا من أجلي هذه الفترة
0 my friend....i am always 4u
0 عندي اقتراح لدراسة الكتاب المقدس مع بعض
0 الزنا
0 موضوع شامل عن الشيطان
__________________
أحبب بكل طاقتك<br /><br />صلوا من أجلي<br /><br />ناردين
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 12-10-2007, 08:16 PM
For_Mina For_Mina غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 181
افتراضي رد: الوداعة ...! وصفات الإنسان الوديع

ميرسى خالص "vina" ، "ناردين" على ردودكم الجميلة وكلامكم اللطيف
واشكرك يا ناردين على اضافتك الحلوة

الرب يسوع يبارك حياتكم ويملأها لكم فرحاً وسلاماً
من مواضيعي 0 السلوك المسيحى والعادات الإيجابية .......!
0 كيف انمو فى المسيح
0 العمل مع الله ....!
0 اليوم المثالى - لقداسة البابا شنودة
0 أنت محبوب جداً
__________________
&quot; من أراد أن يصير أولاً يجب أن يكون آخراً للكل وخادماً للكل &quot;
رد مع اقتباس
إضافة رد

شارك أصدقائك هذا الموضوع في مواقعك المفضلة

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
حاجة الإنسان إلى اللــه عادل جبران العظات 0 17-06-2010 11:36 AM
وصفات سحرية لاستخدام ورق الفويل ---بالصور روكا دودو منتدى المطبخ و المأكولات. 8 20-05-2010 10:00 PM
الوداعة ودماثة الخلق nonaa منتدي الروحيات 0 12-01-2010 07:57 AM
يسوع الوديع لماذا يبّس شجرة التين غير المثمرة؟؟ fulaa منتدي العقيدة 7 30-09-2007 05:11 PM
أرقـــــــــام في جسم الإنسان ...... mehrael المنتدي الطبي 1 06-07-2007 06:14 PM


الساعة الآن 08:35 PM.



Powered by Pope Kirillos Scientific Family
Copyright ©2001 - 2019