منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية


العودة   منتدي أسرة البابا كيرلس السادس العلمية > المنتديات المسيحية > الكتاب المقدس

الكتاب المقدس هذا المنتدي مخصص لدراسة الكتاب المقدس و التفاسير.

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-05-2016, 04:24 PM
sam minan sam minan غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 3,013
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى sam minan
افتراضي اشتاق لرؤية مجدك


ربى يسوع ما أعظم طاقة محبتك للخطاه و للأنسان
اليوم العظيم الذى علقت فيه على الصليب بسرمن محبتك فائقة جدا
من الصعب على جميع عقول البشر أن تدركه
ولا على حتى الطبائع الملائكية و من أجمل الشخصيات
التى أقتربت من ينبوع محبتك على الصليب هو اللص اليمين

و كشف لنا باب الرجاء الجبار الذى أنفتح أمامنا جميعا و أمام جميع الخطاه
فاللص قد قبل حكم عادل مستحق عن ما فعل طول حياته و قد صدر الحكم النهائى عليه
و شعر أنه مستحق هذا الحكم لاننا بعدل جزينا حسب قوله

أى أنه صار مجرم و مستحق الموت و ُحكم عليه بحكم عادل ومستحق ومقبول من نفسه هو أيضا
و لكن عندما وجد يسوع بجواره شعر أنه مختلف و أنه لم يعلق على الصليب بسبب ذنب منه هو
و لهذا تحرك قلبه و أنفجرفى قلبه بركان من الرجاء فى شخص المسيح المعلق بجانبه

فوجد فيك يارب رجاء و أنك تحمل حب فى قلبك يمكن أن يتخطى قوانين الشريعة و الأحكام كلها
نظر فوجد أن أعماق حبك للأنسان تفوق الأحكام و القوانين العادلة و لهذا صرخ اليك بجرأة إيمان عجيبة
قائلا : من فضلك أعطنى من ينبوع الحب هذا المتدفق من شخصك.

وجد اللص أن حب يسوع حقيقى و متدفق للجميع و لا يقيس بالقوانين بل يتخطى القوانين و الأحكام و ينظر للأنسان المحبوب له بغض النظر عن حالة و عن وضعه و عن أعماله السابقة

محبة عجيبة يارب تحُدث صدمة لعقلى و لفهم المحدود, فأنا أظن أننى أنال حبك نتيجة أعمال صالحة أقوم بها أو بسبب تنفيذ وصاياكولايخطر فى بالى أنك يمكن أن تقبل أنسان كل حياته سارق لص لم يعيش فى الكنيسة
و لم يكن خادم أو مكرس حياته لك بل كان مكرس حياته للشر بأكملها

و فى أخر لحظة فى حياته وضع كل رجائه فى شخصك أنت وحدك لم يكن لديه رصيد فى أى شى بل كل رصيده كان من الشر!
و لكن وضع رجائه كله فى شخصك أنت و ليس لكى تخلصه من مصيبته أو تنقذه من موت الصليب

بل وضع رجاءه فى شخصك أنت القادر أن تعبر به الموت إلى الحياة الأبدية فلم يطلب أن تخلصه من الصليب كما طلب اللص الشمال :وكان واحد من المذنبين المعلقين يُحدف عليه قائلاً : اذا كنت انت المسيح فخلص نفسك وايانا لو 23 : 39

بل طلب أن يكون معك فى ملكوت ثم قال ليسوع اذكرنى يارب متى جئت فى ملكوتك لو 23 _ 41

و رجاءه فى ينبوع محبتك الفائقة على كل عقل, و لهذا أنت يا يسوع فتح له باب الفردوس و قبلت هذا الرجاء الجميل و صار هذا الرجل و هو أخر الكل من حيث خطاياه و أعماله الشريرة صار هو أول الكل فى دخوله ألى الفردوس!

حقا كما قلت أخرون يكنون أولون و أولون يكنون أخرون مت 19 _ 31



hajhr gvcdm l[];

من مواضيعي 0 ++ أيه .......وقصة تمحيص الفضة ++
0 الجرَّة المشروخة
0 ++ He is said to be weak :that he might end our weakness ++
0 القديس أغريغوريوس النزينزى: يقول..........
0 حياة في السراديب، ولكنها عظيمة
__________________
لا تجدف ان أبى لا يموت............<br /><br />[center][/center
رد مع اقتباس
إضافة رد

شارك أصدقائك هذا الموضوع في مواقعك المفضلة

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
عيد الغطاس - الدعوة لرؤية الله - القمص تادرس يعقوب ملطي magdy-f العظات 0 18-01-2016 10:57 PM
لديك رساله جديدة مريم عطا شبابيات 2 06-05-2014 07:37 PM
اظهر مجدك على ارض مصر عفاف طلبات الصلاة 2 30-11-2012 02:23 PM
اشتاق لرؤية مجدك sam minan منتدي الروحيات 2 08-05-2011 04:28 PM
اولا اصطلح مع أخيك ramzy1913 منتدي الروحيات 1 09-03-2010 05:31 PM


الساعة الآن 03:28 AM.



Powered by Pope Kirillos Scientific Family
Copyright ©2001 - 2017