عرض مشاركة واحدة
  #10  
قديم 22-04-2011, 06:55 AM
الصورة الرمزية fulaa
fulaa fulaa غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: القاهرة
المشاركات: 5,495
افتراضي رد: الراصدون النجوم !!!

ابطال الخداع :


كما قلنا إن قراءه الحظ والبخت والطالع تسبب نوع من الإدمان يمكن ان نطلق عليه الإدمان الحظى او البختى

فمن يدمن قراءه حظك اليوم فى الجرائد مثلا تجده لا يستطيع ان يبدأ يومه بدون ان يقرأ حظه اليوم ولو لم يقرأة تجده حائراً ... تائهاً كمن يبحث عن شئ او طريق تائه عنه ... عصبى ... يبحث عن شئ يتفاءل به او اى شئ يدله على حظه او يقول له كيف سيكون شكل يومه اليوم , فإبليس مخادع ... محتال ... نصاب يعمل عمليه غسيل الدماغ بتلك الامور فيسبب ذلك الإدمان الحظى

لكن شكرا للرب لانه هو القائل بفمه الطاهر : " انا الرب ... مبطل ايات المخادعين ومحمق العرافين " ( اش 44 : 25 )

فمهما تعمقت فى حاله الإدمان الحظى هذه فهو يقول لك : " هل يعثر علىّ امر ما ؟ " ( اى 32 : 27 ) فهو يستطيع ان يبطل ويوقف كل تلك الامور وتأثيراها التى تستنزف حياتك

لكن الرب لا يستطيع ان يبطل هذا الإدمان الحظى منك دون ان يكون لك قرار فى ذلك

فهل نويت ان توقف انت عن هذا الإدمان ؟

فهل قررت ان تتخذ قراراً تتقف فيه مع إراده الله ؟

هل قررت ان ترفض ما يرفضه الله ؟

قد لا يكون لديك القدر هان تتوقف عن هذا الإدمان الحظى لكن الرب لديه القدر هان يعطيك القوه اللازمه التى تقدر بها ان تتخذ القرار لكى تتوقف عن هذا الإدمان

وفى نفس التوقيت الذى تقرر فيه ان ترفض ما يرفضه الله يبدأ عمل نعمه الله فى حياتك فيبطل ايات المخادعين ويحمق العرافين فينكشف لك مدى الغش والخداع التى كانت تقف وراء تلك الامور وما كانت سوف توقعك فيه

تقول لى : وماذا افعل ؟ كيف اقر ران ارفض هذا الإدمان الحظى ؟

اقول لك : انه قرار " جحد " كما تعلمنا الكنيسه ان نجحد ابليس كما فى طقس العماد

والجحد فى اليونانيه معناه ان ترفض ... تنكر ... تترأ من ... تنبذ نبذا تاما , او ببساطه اكثر تقول له لم يعد لك مكاناً فى حياتى انا مستغنى عن خدماتك

وعندما تجحد ابليس فانت بذلك تجدد عهدك مع الرب يسوع وتجدد عهد المعموديه كما علمنا الادباء وتجديد عهد المعموديه هو بمثابه تثبيت اكثر لهذا العهد

تقول لى : وهل مجرد ان اقول له اجحدك ايها الشيطان وكل مواكبك وكل خدماتك وكل اعمالك هل بهذه السهوله تنتهى سيطرته على حياتى واتحرر من الإدمان الحظى ؟

اقول لك : نعم ... عندما تردد هذه الكلمات بقوه وثقه فى الرب يسوع فبكل سهوله وسرعه تنتهى سيطره ابليس عليك



نعم يا عزيزى ...

هذه ليست مجرد كلمات ترددها كطلسم او تعويذه لطرد الارواح الشريره انها كلمات اطلق عليها الاباء كما قرات : النطق الرهيب !!!

فانت تجحد ابليس باسم الرب يسوع ... باسم رب الجنود , وكما نصلى فى التسبحه فان : كل من يقول ياربى يسوع يكون كمن بيده سيف يصرع العدو

انه النطق الرهيب باسم الرب يسوع الذى يصرع العدو ويبطل كل قوته ومواكبه وخدماته فاسم الرب برج حصين يركض اليه الصديق ويتمنع ... برج قوه من وجه العدو
من مواضيعي 0 استضافة السيد
0 تاملات من الطبيعة
0 الشباب والتعامل مع الهدف
0 جدد ايامنا
0 زوجان عجوزان في مطعم
__________________

احب حرف ( ذ ) ليس لأن الحرف يعنيني كثيراً... أو أنني أحب شخصاً بهذا الاسم ... ولكن لأنني أجده بعيداً عن كل صراعات الحروف أحب أن أعيش مثله بعيداً عن مشاكل البشر
رد مع اقتباس