عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 08-05-2007, 10:02 PM
sam minan sam minan غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 3,013
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى sam minan
افتراضي رسائل روحية قصيرة"11" أمسك بالحياة الابدية


أخى الحبيب
              سلام ونعمه أطلبهم من عمق أعماق قلب الله الاب بالمسيح لنفسك التى احبها أكثر من نفسى
            وأطلب أيضا من ألهى يسوع أن يهبك الفرح الذى لا ينزع منك ولا تؤثر عليه متاعب الحياة الحاضرة
أنت تعلم وتشعر مقدار فرحى وسعادتى عندما تلتهب روحك بمحبة المسيح واشعر بأنك تمسك بأطراف
الحياة الابدية التى دعانا اليها ربنا يسوع المسيح حتى نشترك مع جميع القديسين فى قداسة وبر المسيح

ونحن أختبارنا على مدار العمر الطويل معآ كم أن يد الله العزيزة وذراعه العالية كانت تحيط بنا دائما وتنجينا من السقوط  فى الموت والهلاك وكم من مرات دفعنا جهلنا وضعف محبتنا وتمسكنا بالتراب الى حافة الهاوية والموت حتى أننا أعتقدنا بأننا قد سقطا فعلآ فى الموت ولا رجاء ولكن فى وقت مناسب جدآ تنتشلنا محبة المسيح الحانية قبل سقوطنا بالحظات بسيطه  وتحملنا يدك كما على أجنحة النسور

وتحيطنا نعمته وتستر علينا وتخبئنا من الموت فى حضن الاب
حقآ يا رفيق عمرى الحبيب لقد تأكد لنا أنه يصر على محبتنا الى الابد

هل تتذكر صبره علينا وطول اناته وحلمه هل تذكر وجهه وهو مبتسم وعلى الرغم من اصرارنا فى البعد عنه
والارتماء فى حضن الشيطان

حاولنا أن نتجاهل حضوره ونتمتع بالشر والخطية ولكن لم ترتاح نفوسنا فكان وجهك المنير حجاب بيننا وبين شهوة حبنا للخطية

وأخيرآ استسلمت نفوسنا لمحبته وانغلبت قلوبنا من كثرة محبته وأقتنعنان باليقين أننا مستحيل أن نرتاح فى أخر سواه فهو راحتنا ولذتنا الوحيد

ولذلك يا عزيزى أنها دعوة قلبى اليوم لك ولنفسى أن نمسك بالحياة الابدية التى دعنا اليها
لقد حان الوقت أن لا ننشغل بأى شيئ أخر غيره ولا يطرب قلبنا الا لحبه

أمسك معى وبقوة فى اهداب الحياة الابدية كما يمسك الطفل الوديع بأهداب ثياب أمه. ويتبعها أينما ذهبت فالطفل لايعرف غير أمه فهى كل الحب له وأذا فلتت يديه عن أهداب ثوب أمه يصرخ من الخوف ويشعر بفقدان الحياة منه

هكذا يا صديقى متى فلتت يديك عن أهداب الحياة الالهية الابدية أصرخ كطفل نحوه وابكى حتى يسمع لك وكأم حانية يجتذبك وتعود تمسك بالحياة الابدية

أتضرع اليك ان تعبط فى الحياة الابدية والتى شعرنا انها صارت قريبة جدأ وفينا
أما بخصوص شهوات العالم ونقطة ضعفنا التى يعرفها الشيطان فلا تخف أنت أختبرت معى شيئان  مهمان

أولآ :_أن نفوسنا تكره وتتقذذ الان من هذه الشهوات والتى كانت محبوبة قديمآ


ثانيآ:_أن محبة المسيح أنسكبتن فى قلوبنا بقوة وفرح وفرحنا وتمتعنا بها طويلآ ألامر الذى فيه شفاء لقلوبنا من شهوات العالم

أذآ أمسك يا حبيبى الان بالحياة ووجه نظرك بأستمرار الى فوق ولا تنسى أننا قبلنا فى داخلنا روح الحياة
القدوس والذى هو السر وراء كل الاحداث

لذلك أصمت كثيرآ حتى تسمع صوت روحه فى داخلك .وتفرح بتعزياته واترك روحك له لانه لا يهداء حتى يثبتنا فى جسد المسيح وينقل حياته ليك فتكون عضو حى بالمسيح
الله يفرح قلبك بمحبته امين



رسائل روحية قصيرة"11" أمسك بالحياة الابدية

من مواضيعي 0 @@@++الشمعة المطفأة ++@@@
0 المسيح الحلو ؛: نور العالم :؛
0 *قدوس .قدوس .قدوس*
0 كلمة الله وهو غير قابل للألم كان في الجسد الذي تألَّم
0 المسيح وبس
__________________
لا تجدف ان أبى لا يموت............<br /><br />[center][/center
رد مع اقتباس