المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يدة ممدود بعد.....


remoninjesus
19-09-2006, 02:52 PM
يدة ممدوة بعد....
لم يعلم الطفل ان ولدة غضوب رغم محبته له ورغم ما يقدمه له من هدايا والعاب وغيرة . كان يلعب بصحبه اخيه واخته التى تزيد عن عمرة سنه وصار صوتهم عالياّ جدا وبدأ فى ضرب بعضهم وتنازعا على الالعاب واضطراب الاب من اعمالهم وتصرفاتهم وبدات الام تصرخ بصوت عال من المطبخ بينما كنت حالسا انا وهو ,وفجاء بعد نظرة منه* ووجهه الى ابنه الذى ضرب اخته الكبيرة على وجهها فصارت تبكى وقام باتجاهه وبدأ يضربه ضربا قاسيا ولم استطيع ان اعمل شيئا , ورأيت نزيف الدم لم يتوقف من الطفل بسبب ضرب ابيه له الا بعد لحظات وشعرت بغضب شديد داخل قلب الاب وقلت له كان من الواجب ان تحذة على الاقل ثم بعد ذلك تضربه فلم يجب الاب , وبداخلى منظر الطفل الذى كان ينزف من شدة الضرب وتحدثت داخلى لو ان الله بقساوة هذا الاب ماذا كان يحدث لى انا الانسان الضعيف ؟اعتقد ان الموت لم يكن كافيا لى , ولكن الله غير ذلك وحاشا ان يكون كقلب هذا الاب, فهو الذى كتب عنه (انه طويل الروح وكثير الرحمه)( نحميا 9:17 مزمور 13:8:مزمور 145:8) وفى نفس التوقيت تذكرت التعبير الذى قاله اشعياء النبى وكررة خمس مرات (مع كل هذا لم يرتد غضبه بل يدة ممدودة بعد ) اشيعاء 5 : 25 : 9 : 12 , 17,21: 10:4) بسبب الشرور الكثيرة التى عملها الشعب فى القديم كان الرب يسلمهم ليد شخص قوى ظالم مستبد ليضيق عليهم ويعذبهم لكن بعد فترة كان يرسل لهم المعين الذى يخلصهم (كما هو فى سفر القضاة). هذا طبعه لانه رحمان ورحيم على كل البشر ,
القارى العزيز
*ربما تكون وصلت الى مرحله كبيرة فى الشر ظاهريا امام الناس وهم يعرفون انك شخص شرير وخاطى كبير ومعروف انك بعيد عن الله الرحيم وتعمل الشر فى وسط النهار وامام اعين الجميع ربما تقتل كثيرين ليس بالسيف او التفجير بالاماكن التى يزدحم فيها الناس كما يفعل البعض بل ربنا بالكلام وما اصعبه سلاح قاتل فتاك يمكن ان يدمر نفوساّكثيرة ,او ربما تقاوم عمل الله وتتطاول على اولادة الذين يبنون بيوتا له للعبادة او تقف ضد كلمه الحق ,الكتاب المقدس التى لو قراتها امنت بما فيها لخلصت لننظر للعراق وفلسطين ومصر ونتامل ما يحدث فى هذا البلاد من شر كبير . ورغم كل الشرور التى حولنا الحروب والظلم الموجود وقساوة القلوب حتى على الاخوة واقرب الناس لبعضهما , لابد لنا ان نثق فى كلمته ان يدة ممدودة بعد ، يد الله ممدود لك اخى يا من تقرا هذة الكلمات وتحاول ان تمسكك وتنقذك من شرورك ومن الهلاك والجحيم* الذي ينتظرك ، وانا ارى ان يد الرب مازالت ممدودة بعدبسبب الكنيسه الموجودعلى الارض ولكن حينما ياتى وياخذها* سيكسنه بمكنسه اسمها الهلاك ( اشيعاء 23:14)
*واكدت تكون شريرأ فى داخلك ولكن صورة التقوى وكل من حولك يعرفون انك شخص مؤمن قوى لك كلما رائعه منمقه تعرف ان تتحدث بلغه المؤمنين وانت فى عناد داخلى وعصيان قلبى تجاة وصايا الله لا تعرف كيف تحيا الحياة التى ترضى الله لكن تعرف ان تتكلم عنها.لا تعرف ان تسامح ولك تتكلم عن الغفران لا تعرف ان تحب ولكنك تقول قصصاّ رائعه عن الحب . لاتعرف ان تعطى وان اعطيت تذل من اعطيته بل انك تتحدث عن العطاء والبذل والتضحيه . وربما احزنت قلب الله بيعادكعن وصاياة وليس فحسب بل ربما تكون رزلت شريعته واستهنت بكلامه وتركت محضرة واتخذت طريقا اخر غير طريق الرب كما فعل الكهنه فى سفر اشعياء الاصحاح الخامس ، او تتوقع نفسك انك افضل ممن حولك وتقول فى داخلك (من مثلى انا الانسان رائع لم واذا احدأ ولا اسرق ولا اقتل ولا ازنى) او ربما تكون قد اصبحت منافقا وتتاجر باسم الرب ولم تكتف بل اصبحت خبيرأ فى سلب حق الضعفاء او ربما تحاف على منصبك مكانك مستفبلك وانت تعرف ان الخائفين ليس لهم نصيب كما قال يوحنا الرائى ( اما الخائفون وغير المؤمينين والرجسون والقاتلون والزناة والسحرة وعبد الاوثان وجميع الكذبه فنصبيهم فى البحيرة المتقدة بنار كبريت ) رؤيا 8:21
اخى ربما تكون فعلت كل هذا او وصلت لاشياء اخطر من ذلك انت تعرفها بداخلك لكن يقول لنا الوحى المقدس بفم الرسول بولس (ام تستهين بغى لطفه وامهاله وطول اناته غير عالم ان لطف الله انما يقتادك الى التوبه) روميه 4:2 مازال الله يمد يدة ويريد ان ينقذ من يطلب المعونه لانه مهما عملت او فكرت نعمته موجود والى الان لم يرتد غضبه بل يدة ممدودة بعد


--------------------------------------------------------------------------------

a7balmase7
19-09-2006, 03:08 PM
فعلا قصة رائعة ربنا يعوض تعب محبتك اجر سماوى كبير

admin
19-09-2006, 11:41 PM
شكرا لك ريمون و مرحبا بك معنا بين إخواتك.
قصة جميلة, و لكن لي تعليق بسيط:
لا يوجد في المسيحية شئ يسمي بعذاب القبر.

magdyageeb
20-09-2006, 01:12 AM
فعلا عزاب القبر ده مش عندنا لكن التامل جميل جدا جدا نشكر ك جدا