المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مثلث برمودا :عرش الشيطان


asmicheal
11-01-2009, 09:58 AM
توجد اساطير كثيرة
حول هذا المكان
مثلث برمودا

يقولون بالاجمال
انة عرش الشيطان
حيث تحدث بة
حوادث غامضة
واحيانا لايمكن تفسيرها


تحبوا تعرفوا معايا مما قرات

منقووووووووووول من النت
عن


مثلث برمودا







مثلث برمودا (المعروف أيضا باسم "مثلث الشيطان") هي منطقة جغرافية على شكل مثلث متساوي الأضلاع (نحو 1500 كيلومتر في كل ضلع) ومساحته حوالي 1.1 مليون كم² ، يقع في المحيط الأطلسي بين برمودا ، وبورتوريكو ، وفورت لودرديل (فلوريدا).

هو شهير بسبب كتاب في منتصف القرن العشرين نشروا عدة مقالات في المجلات عن المخاطر المزعومة للمنطقة.

ولكن احصاءات خفر السواحل للولايات المتحدة لا تشير إلى حالات اختفاء للسفن والطائرات في مثلث برمودا أكثر من المناطق الأخرى.



[عدل] تاريخ
تعبير "مثلث برمودا" استعمل أول مرة في مقالة كتبها فنسينت غاديز لمجلة المركب التجاري Argosy magazine في 1964. ادعى غاديز في المقالة بأن عدد من السفنِ والطائرات اختفت بدون تفسير في هذا البحر الغريب. لم يكن غاديز الأول للتحدث عن هذا الأمر. في بدايات 1952 ذكر جورج ساندز، في مقالة في مجلة المصير Fate magazine، ما بدا بأنه عدد كبير جدا من الحوادث الغريبة في تلك المنطقة.

في 1969 ألف جون والاس سبينسر كتاب أسماه عالم نسيان المفقودين، و تكلم من خلاله بشكل محدّد عن المثلث، وبعد سنتين، صدر برنامج وثائقي عن الموضوع، مثلث الشيطان. وكتاب مثلث برمودا (1974)، وصنف كـ"الأكثر مبيعا"، هذه الأعمال، حفرت أسطورة "بحر الشؤم" ضمن الثقافة الشعبية العالمية.


[عدل] حقائق
النقطة الأعمق في المحيط الأطلسي، هي خندق بورتوريكو بعمق 30,100 قدم ، يقع ضمن مثلث برمودا.
مثلث برمودا يقع حول الساحل الشرقي لفلوريدا وبورتوريكو و جزء صغير منه بجانب كارولينا الجنوبية.
شكل مثلث برمودا ليس مثلثا، لا توجد منطقة أو مساحة له معرفة بصورة رسمية أو حكومية.




[عدل] الموقع الجغرافي

الموقع الجغرافييقع مثلث برمودا غرب المحيط الأطلنطي تجاه الجنوب الشرقي لولاية فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية ، وبالتحديد أكثر هذه المنطقة تأخذ شكل مثلث يمتد من خليج المكسيك غرباً إلى جزيرة ليورد من الجنوب ثم برمودا ( مجموعة من الجزر 300 جزيرة صغيرة مأهولة بالسكان 65.000 نسمة) ثم من خليج المكسيك وجزر باهاما .

صورة لمثلث برمودا





[عدل] البحث عن الحقيقة
المشكلة التي لم يحاول الكثير التطرق لها هي كون ذلك اللغز دعاية أكثر منه حقيقة. اقترحت عدّة كتب بأن الاختفاء كان بسبب، جنس فضائي ذكي متقدم تقنيا يعيش في الفضاء أو تحت البحر، وطبعا كان ذلك بهدف بيع الكتب، حيث كان البيع يزداد مع ازدياد غرابة طرح القصة أو التعليل. في 1975 قام لاري كوشيه، عامل مكتبة في جامعة ولاية آريزونا، بالتحرّي حول هذه الإدّعاءات الموجودة في المقالات والكتب. وما وجده تم نشره في كتاب مثلث برمودا- تم حل اللغز (Bermuda Triangle Mystery-Solved). وقام لاري بالبحث و التنقيب بعناية في السجلات التي أهملها الآخرون. ووجد أن معظم الحوادث التي وصفت بأنها غريبة لم تكن غريبة. في أغلب الأحيان، وكان المؤلفون يذكرون ان سفينة أَو طائرة اختفت فيما كان البحر هادئ بصورة غير طبيعية، بينما كانت سجلات خفر السواحل تشير إلى عواصف عاتية كانت تضرب منطقة الحادثة. أو عندما يذكر البعض أن السفن اختفت بصورة غامضة ولم تظهر، بينما في الحقيقة وجدت بقايا تلك السفن وتم التعرف على سبب الغرق.

التقرير الأكثر أهمية هو تقرير إحصائيات شركة لويدز لندن Lloyd's of London لسجلات الحوادث و الذي نشر من قبل محرّر المصير Fate في 1975؛ حيث ظهر بأنّ المثلث كان لا يمثل قسما خطرا من المحيط بصورة أكبر من أيّ قسم آخر. سجلات خفر السواحل الأمريكية أكّدت هذا التقرير ومنذ ذلك الوقت لم يظهر أي دليل جديد يدحض تلك الإحصائيات. و اختفى لغز مثلث برمودا، بالطّريقة نفسها التي اختفى بها العديد من ضحاياه المفترضين. طبعا لم تختفي من الكتب أو أفلام هوليود التي وجدت به مصدرا للمزيد من الدخل.

بالرغم من أنّ مثلث برمودا لا يمثل لغزا حقيقياً، فإن هذه المنطقة من البحر كان لها نصيبها بالتأكيد من المأسي البحرية التي خلدتها الكتب. و ربما أفضل مأساة كانت قصّة الرحلة 19.


[عدل] الرحلة 19
بدأ العالم يأخذ أسطورة مثلث برمودا بجدّية في 5 ديسمبر 1945، بعد حادثة الإختفاء المشهورة لمجموعة الطائرات الرحلة 19. القصة حسب ما يرويها فلم مثلث برمودا (1979)The Bermuda Triangle (1979)، لمخرجه ريتشارد فريدنبيرغ Richard Friedenberg، أن خمسة قاذفات قنابل للبحرية الأمريكية اختفت بشكل غامض بينما كانت هذه الطائرات في مهمّة تدريبية روتينية، كما إختفت طائرة إنقاذ أرسلت للبحث عنهم و لم ترجع أبدا، بإجمالي ستّة طائرات و27 رجل، ذهبوا دون أي أثر.

عند عرض الحقائق كاملة تصبح القصة غير مجدية من ناحية سنمائية، و تصبح حكاية الرحلة 19 أقلّ إثارة بكثير.

جميع أفراد طاقم القاذفات الخمسة كانوا متدربين عديمو الخبرة، بإستثناء شخص واحد هو قائد السرب، الملازم أوّل تشارلز تايلور Charles Taylor. تايلور لم يكن في قمة أداءه ذلك اليوم، حيث تشير التقارير بأنّه كان يعاني من الصداع بسبب الكحول ولم يستطع أن يجد شخصا ليحل مكانه في رحلة التدريب.

كأنت أربعة طائرات تتبع طائرة تايلور الخامسة حيث أنه الوحيد المحترف بينهم. والجميع يتبع تعليماته بحرفية ويعتمدوا على توجيهه، بعد فترة من الطيران تعطلت بوصلة تايلور. لكنه قرر الاستمرار بالطيران اعتمادا على معالم بعض الجزر في الأسفل، لكونه خبيرا بتضاريس جزر فلوريدا حيث كان يعيش، وكان يشعر بالثقة بالأعتماد على البصر في الطيران. لكن الرؤية أصبحت معدومة بسرعة بسبب دخولهم في مجال عاصفة، وبدأت تظهر عليه ملامح الحيرة حسب ما أفاد برج مراقبة قاعدة فورت لوديردايل الجوية.

الرحلة 19 بقيت على إتصال بقاعدة فورت لوديردايل على الموجة الأعتيادية، وبالرغم من أن الطقس السيء والإرسال المتقطع جعل التواصل صعب جدا. إلا أن تايلور رفض الإنتقال إلى موجة الطوارئ، و التي لا تعاني من ضغط الإستعمال من قطاعات سلاح البحرية، إذ أنه خشي أن لا يستطيعوا إعادة استقبال الإشارة على تلك الموجة.

انتهى تايلور بالإعتقاد بأنّهم كانوا يحلقون فوق خليج المكسيك، وأمر الدورية بالأتجاه شرقا بحثاً عن اليابسة. لكن الذي حصل أنهم كانوا على أطراف الأطلسي، أخذ تايلور يقود طلابه بشكل خاطئ إلى المحيط. تشير تسجيلات الراديو بأن بعض المتدربين أخبروا تايلور بأن فلوريدا تقع غرباً، و انهم في المحيط وليسوا في خليج المكسيك وعليه يتوجب عليهم الأتجاه إلى الغرب و ليس إلى الشرق، إلا أنه رفض رأيهم.

تم إرسال مجموعة استكشاف، التي تضمّنت الطائرة البحرية مارتن (Martin Mariner)، وهي الطائرة السادسة التي لم تعد فعلا، و لكن ليس بسبب مثلث برمودا. فالطائرة أنفجرت في الجو بعد 23 ثانية من الإقلاع، حيث شوهد الأنفجار في القاعدة. ولم يكن هذا الانفجار استثنائيا؛ إذ كان هذا الصنف من الطائرات يعاني من عيوب في خزان الوقود.

بقي موقع تحطم الرحلة 19 لغزا حتى العام 1991. أثناء شهر مايو 1991 وجدت شركة إنقاذ تبحث عن سفن شراعية إسبانية بقايا خمس قاذفات قنابل زرقاء داكنة يعتقد بأنها طائرات الرحلة 19. أحد الطائرات المكتشفة كانت تحمل الرقم 28 على جانبها، و هو نفس رقم طائرة تايلور. غير أن شركة الإنقاذ تراجعت لاحقاً عن الإكتشاف وأعلنت بأن الحطام ليس للرحلة رقم 19، و أنما لطائرات تدريب أخرى. لم تظهر السجلات الرسمية تحطم خمس طائرات من نفس النوع في نفس المنطقة، يدعي البعض أن الحكومة الأمريكية أجبرت الشركة على التعتيم على الإكتشاف.

التقرير الرسمي لام تايلور، ولكن تم تعديله لمراعاة شعور والدته، حسب البحرية الأمريكية، إلى سبب غير معروف. ويعتقد الكثير أن هذا التحويل في المسمى هو ما أثار وغذى قصة مثلث برمودا.


[عدل] أصطدام طائرتين في الجو
في عام 1963 أحاط الغموض حادثة أختفاء طائرتين امريكيتين من طراز كي سي 1350، حيث أختفت الطائرتان فوق مثلث برمودا وبعد عدة أيام تم العثور على حطامهما متناثراً في هذه المنطقة، ولم تستطع بعثة الأنقاذ تفسير سبب الحادث لحد الآن، هل وقفت الطائرة الأولى في الجو تنتظر الثانية لتصطدم بها؟


[عدل] صور الساتل لمنطقة برمودا
أطلقت إدارة علوم المحيطات والغلاف الجوي الأمريكي قمراً صناعياً وعند مرورهِ بمنطقة مثلث برمودا بالذات كانت الرسائل تنقطع، وكان الساتل يرسل صورا للمحطات الأرضية عن طريق الأشعة تحت الحمراء، فكانت الصور تظهر واضحة عن السحب والطبقات الأرضية ولكن الأرسال يتوقف فوق منطقة مثلث برمودا، وتظهر مساحة خالية من الأرسال والصور، والعجيب في الأمر إن الشريط التسجيلي أظهر لمدة قصيرة بنسبة جزء من الثانية كتلة من اليابسة في وسط المثلث البحري وهذا مخالف للخرائط المعروفة للمنطقة، وبناء على ما سبق فقد أنطلقت مجموعة من الباحثين لكشف غموض هذه القطعة من اليابسة ولكن لم يجدوا سوى تلاطم الأمواج وصمت الرياح وأزدادت الظاهرة غموضاً. قال البروفيسور وين متشجان عندما لم تستطع الأقمار الصناعية رؤية أجزاء من المثلث البحري: (نحن نتكلم عن قوة رهيبة وبلا حدود ونحن لا نعلم عنها شيئاً على الأطلاق).المصدر: كتاب (حوار مع الجن)/ أسامة الكرم.


[عدل] التفسيرات التي اقترحها بعض الكتاب
نظرية الجذب المغناطيسي: يزعم البعض إن أجهزة القياس في الطائرات أثناء مرورها فوق مثلث برمودا تضطرب وتتحرك بشكل عشوائي وكذلك في بوصلة السفينة مما يدل على وجود قوة مغناطيسية.
تم إكتشاف كميات هائلة من المواد القابلة للإحتراق على شكل جليد في قاع المحيطات. عن طريق الإنحباس الحراري أو تغير طفيف في الحرارة يمكن لهذه المادة أن تصبح في حالة غازية و يحصل بذلك تغير في كثافة الماء و الهواء عندما يخرج الغاز من البحر فيتسبب ذلك في مشاكل للسفن والطائرات بما أنها تعمل بمبدئ الطفو.
نظرية الأطباق الطائرة : وتقول أن هناك علاقة بين ظهورها واختفاء السفن والطائرات في هذه المنطقة .
نظرية الزلازل وعلاقتها بما يحدث في مثلث برمودا : وتقول أن حدوث الهزات الأرضية في قاع المحيط تتولد عنها موجات عاتية وعنيفة ومفاجئة تجعل السفن تغطس وتتجه إلى القاع بشدة في لحظات قليلة ، وبالنسبة للطائرات يتولد عن تلك الهزات والموجات في الأجواء مما يؤدي إلى اختلال في توازن الطائرة وعدم قدرة قائدها على السيطرة عليها .
نظرية المسيخ الدجال :يقترح أحد المؤلفين أن مثلث برمودا هو مقر قيادة المسيخ الدجال، وسيخرج عندما يأتي يوم القيامة، فهو مقيد أو مستقر هناك إلى حين يأتي من يحرره.
مع انتهاء الحرب العالمية الثانية عام 1945م، بدأت الولايات المتحدة الأمريكية بدخول الحرب الباردة ومن طرقها تمويل الحركات التمردية وبث الشائعات حول قوتها ووصولها للقمر والقوى الخارقة لبعض الأشخاص من التخاطر عن بعد (الباراسايكولوجي) وتكنولوجيا الاطباق الطائرة ويعتقد ان مثلث برمودا كان قصة مفتعلة من إحدى وسائل الدفاع الإستراتيجي للحدود الأمريكية وخاصة ان المثلث يفصل كوبا عن روسيا.
ذكر أسامة الكرم في كتابهِ (حوار مع الجن): أن سبب أختفاء الطائرات والغموض بهذه المنطقة ليس على مدار العام وإنما يكون بأوقات معينة حسب الحوادث المسجلة والمشهود لها عالمياً وهي حوادث نادرة جداً بسبب إن المنطقة التي في المحيط تحوي جزيرة فيها عرش إبليس، فهي مقر قيادة وبالتالي كلما أقتربت السفن أو الطائرات من هذه الجزيرة تم تحويل أو تغيير طريقها بأسلوب علمي لم تصل تقنيتنا المحدودة لهُ، وما أختفاء هذه المركبات إلا نتيجة لتحذير أولي غير معروف، والإنسان لم يصل إلى شيء من العلم لحد الآن، وهذا ما سيخبرنا بهِ العلم في المستقبل.

[عدل] هوليود و مثلث برمودا
- فلم ضائع في مثلث برومدا Lost In The Bermuda Triangle من إنتاج 1998 للمخرج نوربيرتو باربا Norberto Barba
يتحدث عن رجل يسافر إلى مثلث برمودا بعد أَن تختفي زوجته في البحر, حيث يقرر الزوج أن يبحث عنها في مثلث برمودا، إلا انه ينتقل إلى كون مواز غامض.



منقووووووووووول

asmicheal
11-01-2009, 10:00 AM
مثلث برمودا



اعداد نسرين عبد الرحمن الخياط

هو لغز مُحيّر لدى الكون والطبيعة بحوادثه المرعبة منذ مئات السنين وهو ذلك الجزء الغامض من المحيط الاطلسي الذي يبتلع بداخله السفن والطائرات دون ان يترك اي أثر لهم، ولم يستطيع العلماء أن يصلوا أو يفسروا حتى الى جزء يسيرمن سر هذا الاختفاء

الحديث عن مثلث برمودا مثل الحديث عن الحكايات الخرافية أو الأساطير الاغريقية أوالقصص الخيا لية لكن الفرق أن مثلث برمودا حقيقة واقعية لمسناها في عصرنا هذا، ويمكن القول بأنه التحدي الأعظم الذي يواجهه الانسان

كان المستكشف الأسباني كريستوفر كولومبس أول من رصد ظواهرغريبة في هذا «المثلث بأشكال مرعبة قبل وصولهم الى امريكا الشمالية. فقد شاهدوا عن بعد تشكيلات ضبابية تتجسم، ثم رأوا نيزكاً يسقط وسطها ويرفع الماء فوقهم لمائتي ذراع، وعندما دخلوا فيها توقفت البوصلة عن الحركة تماما.



حيث زاركولومبس المنطقة الغربية من نقطة الاختفاء في برمودا وهي منطقة شمال غرب الحيط الاطلسي (بحر سارجاسو)حيث اشتهر بغرابته وهي منطقة كبيرة تتميزمياهه بوجود نوع معين من حامول البحريسمى (سارجاسام) حيث يطفو بكميات كبيرة على المياه على هيئة كتل كبيرة تعوق حركة القوارب والسفن وقد اعتقد كولومبس أن الشاطئ اصبح قريبا اليه فكانت تشجعه على مواصلة الترحال أملا في الوصول الى الشاطئ القريب لكن كان ذلك دون فائدة



يتميز بحر سارجاسو بهدوئه التام فهو بحر ميت تماما ليس به اي حركة حيث تندر به التيارات الهوائية والرياح وقد اطلق عليه بحر الرعب او مقبرة الاطلنطي لوجود عدد كبير من القوارب والسفن راقدة في اعماقه وايضا يوجد المئات من الهياكل العظمية لبحارة وركاب هذه السفن الغارقة

اليوم وبعد حوالي خمسة قرون من رحلات كولومبس لا يزال هذا السؤال عالقا في الاذهان ما سر مثلث برمودا.....؟

الموقع الجغرافي
مثلث برمودا عبارة عن مثلث وهمي يمتد غرب المحيط الأطلسي تجاه الساحل الجنوب الشرقي للولايات المتحدة الأمريكية وتبلغ مساحته نحو770000كيلو متر مربع ويقع رأسه الشمالي في جزيرة برمودا وهي مستعمرة بريطانية عاصمتها هاملتون ويقع رأسه الجنوبي الشرقي في بورتوريكو وهي قاعدة عسكرية أمريكية تتكلم الأسبانية ويقع رأسه الجنوبي الغربي في ميامي بولاية فلوريدا الأمريكية ثم إلي كوبا ثم هايتي ثم بورتوريكو ثم مره أخرى إلى برمودا ويحتوي مثلث برمودا على اكثر من 300 جزيرة، مائة منها لم تطأها قدم انسان أجنبي لان الملاحين يتجنبونها لسرغامض يحيط بها منذ القدم حوالي 500 سنة



سبب التسمية بمثلث برمودا

عرف مثلث بهذا الاسم في سنة 1954م من خلال حادثة اختفاء

مجموعة من الطائرات وكانت تأخذ شكل المثلث قبل اختفاءها وهي تحلق في السماء كما لو

كانت تستعرض في الجو ومن وقتها أصبحت هذه المنطقة تعرف بهذا الاسم وظلت معـروفـة

به ، وقد سميت هذه المنطقة بعدة أسماء منها جزر الشيطان او مثلث الشيطان.



ظاهرة اختفاء السفن

بدأت ظاهرة الاختفاء في برمودا عام 1850م حيث اختفت من هذه المنطقة أو بالقرب منها أكثر من 50 سفينة ، استطاع بعض قادتها أن يبعثوا رسائل في لحظات الخطر ، وهذه الرسائل كانت مبهمة وغامضة ولم يستطع أحد أن يفهم منها شيئاً.
ومعظم هذه السفن المختفية تتبع الولايات المتحدة الأمريكية ، أولها السفينة (انسرجنت) التي اختفت وعلى متنها 340 راكباً ، تلاها اختفاء الغواصة (اسكوربيون) عام 1968م وعلى متنها 99 بحاراً .
ومن السفن التي اختفت في مثلث برمودا :

في عام 1880م السفينة الإنجليزية "اتلنتا " وعدد أفرادها 290 فرداً

وفي عام 1918م السفينة الأمريكية "سايكلوب" وعدد أفرادها 309 فرداً .

ظاهرة اختفاء الطائرات



عام 1945م انطلقت من قاعدة لوديرد يل بولاية فلوريدا الأمريكية خمسة طائرات في مهمة تدريبية في رحلة تبدأ من فلوريدا ( المسافة 160 ميلاً شرق القاعدة ثم 40 ميلاً شمالاً وكانت تطير على شكل مثلث ) .




عدد أفراد هذا السرب خمسة طيارين وثمانية مساعدين على قدر عال من المهارة والخبرة ، وكان قائد هذا السرب الملازم " تشارلزتيلور "










الذي يمثل رأس المثلث وفي أثناء أداء المهمة كان السرب يتجه في لحظة ما نحو حطام سفينة شحن بضائع يطفو على سطـح المحيـط جنـوب بيميـني (Bimini) وأثنـاء انتظارالقاعدة الجوية لرسالة من ( السرب 19 ) لتحديد ميناء الوصول وتعليمات الهبوط ، تلقت القاعدة رسالة غريبة من قائد السرب تقول :

القائد ( الملازم تشارلزتيلور ) ينادي القاعدة : نحن في حالة طوارئ يبدو أننا خارج خط السير تماماً " لا استطيع رؤية الأرض ، لا استطيع تحديد المكان " اعتقد أننا فقدنا في الفضاء ، كل شيء غريب ومشوش تماماً لا استطيع تحديد أي اتجاه حتى المحيط أمامنا يبدو في وضع غريب لا استطيع تحديده وانقطعت بعد ذلك سبل الاتصال بين القاعدة والسرب 19.

الطائرات التي اختفت في مثلث برمودا
1/ في عام 1945م اختفت طائرتين من قاذفات القنا بل تابعتين للقوات الأمريكية.
2/ في عام 1948م اختفت طائرة الركاب البريطانية "ستارتيجر" وعلى متنها 31 راكباً

3/ في عام 1949 اختفت طائرة الركاب البريطانية "ستارأريل " وعلى متنها37 راكباً

4/ في عام1956م اختفت الطائرة (p5m) التابعة للبحرية الأمريكية مع طاقمها المكون من ( عشرة أفراد ).

الوقت المحدد لحدوث الكوارث في مثلث برمودا
لاحظ المراقبون أن معظم الكوارث تقع في مواسم معينة أطلقوا عليها مواسم الاختفاءات وهي فترة الإجازات بين شهري نوفمبر(تشرين الثاني) وديسمبر(كانون الاول) وفبراير(شباط) وخاصة التي تسبق بداية السنة الميلادية الجديدة أو بعدها .

التفسيرات التي تفسر لغز هذا المثلث
1/ نظرية الأطباق الطائرة : وتقول أن هناك علاقة بين ظهورها واختفاء السفن والطائرات في هذه المنطقة .
2/ نظرية الزلازل وعلاقتها بما يحدث في مثلث برمودا: تقول عند حدوث الهزات الأرضية في قاع المحيط تتولد عنها موجات عاتية وعنيفة ومفاجئة تجعل السفن تغطس وتتجه إلى القاع بشدة في لحظات قليلة ، وبالنسبة للطائرات يتولد عن تلك الهزات والموجات في الأجواء مما يؤدي إلى اختلال في توازن الطائرة وعدم قدرة قائدها على السيطرة عليها .
3/ نظرية الجذب المغناطيسي وعلاقتها بما يحدث في مثلث برمودا : إن أجهزة القياس في الطائرات أثناء مرورها فوق مثلث برمودا تضطرب وتتحرك بشكل عشوائي وكذلك في بوصلة السفينة مما يدل على وجود قوة مغناطيسية أو قوة جذب شديدة وغريبة .



قصة الاختفاء لسرب 19
(الذي سمي المثلث على اسمه)

يعتبر السرب 19 هو اول طائرات تختفي في هذا المثلث الغامض ولكن حدث الكثير من الاختفاءات
من قبل ولكن كانت لسفن تجارية أو عسكرية وفي يوم 9 ديسمبر عام 1945 طارت 5 طائرات حربيه من أحدى قواعد مدينة فلوريدا وعدد طاقمه 5 طيارين و8 مساعدين أقلعت هذه الطائرات عند الساعة الثانية بعد الظهر وبعد عشر دقائق كانت كلها في الجو على شكل مثلث وكان قائد هذا السرب هو الضابط الطيار شارلز تيلور الذي كان بطيارته يمثل راس المثلث والى اليوم لا يعلم أحد سر اختفاء هذه الطائرات الخمس برغم من أن ظروف الجو كانت جيده للطيارين في ذالك اليوم ورغم إقلاع اكثر من طائره للبحث عن هذا السرب إلى انه لم يظهر لهم أي نتيجة وبدأت قصة اختفاء هذا السرب عند الساعة الثالثة وخمس عشر دقيقة واثناء انتظار القاعدة رسالة لاسلكية من قائد السرب لتحديد ميعاد الهبوط وتلقية لتعليمات الهبوط إلى أن القاعدة استلمت رسالة غريبة من قائد السرب الملازم تشارلز تيلور وكانت الرسالة كالتالي:

القائد ينادي القاعدة :نحن في حالة طوارئ يبدو أننا خرجنا عن خط السير تماما لا أستطيع رؤية الأرض

القاعدة : حدد مكانك بالضبط

القائد : لا أستطيع تحديد المكان ولاحتى أين نحن اعتقد أننا في الفضاء

القاعدة : استمر في الاتجاه ناحية الغرب

القائد : لا ادري في أي اتجاه يوجد الغرب كل شي أمامي غريب ومشوش وانقطع بعد هذه الرسالة سبل الاتصال مع السرب 19 رغم أن القاعدة استطاعت سماع بعض الرسائل الموجهة بين طائرات السرب وكانت بعض هذه الرسائل تشير إلى نفاذ الوقود وانه لم يعد يكفي إلا لي 75 ميل كذلك كانت بعض الرسائل تشير إلى دهشة الطيارين من قرائة البوصلة التي كانت تشير إلى الاتجاه والمكان بطريقة غير مفهومه.

بعد ذالك بدأت وحدات الاغاثه تنطلق للبحث عن السرب 19 وفي مقدمتها الطائرة الضخمة مارتين مارينز المكون طاقمها من 30 شخص وفي الساعة الرابعة بعد الظهر عاد الاتصال بين القاعدة والسرب 19 وأرسل قائد السرب هذه الرسالة (لاندري أين نحن اعتقد أننا نطير على مسافة 225 ميل شمال شرق القاعدة اعتقد أننا فوق خليج المكسيك وبعد ذالك بدأ الاتصال يضعف إلى أن انقطع وكانت آخر رسالة تلقتها القاعدة من السرب 19 تقول أننا نطير فوق مياه بيضاء اعتقد أننا فقدنا تماما وفي نفس الوقت تلقت القاعدة رسالة إغاثة من الطائرة مارتين مارينز تشير إلى سوء الأحوال الجوية ثم انقطع الإرسال أيضا ثم بدأت مجموعة من الطائرات رحلة البحث عن السرب 19 والطائرة مارتين مارينز، ولكن حلول الظلام أعاق المهمة وبدأت مجموعه من القوارب والغواصات البحث ومع حلول الفجر خرجت اكبر قوة للبحث في التاريخ تحتوي على 300 طائرة وعدد من القوارب والغواصات ورغم البحث المستمر يوم بعد يوم لم يظهر للسرب ولا لطائرة الاغاثه أي اثر.

بعد ذالك كانت المفاجاة إذ أرسل قائد السرب 19 رسالة إلى القاعدة ولكنها لم تكن مفهومه والغريب في الأمر هو مرور وقت كبير على اختفاء الطائرة وكانت دهشة المسئولين في القاعدة كبيره حيث من المفترض نفاذ الوقود من السرب منذ فترة كبيرة ولكن ما هو السر في ذالك الله اعلم.......!



قصة طالب سعودي (دراسات عليا) من جريدة الرياض

في 1381 والموافق لعام ( 1962 ) م اى قبل 44 عاماً تقريباً أنهيتُ الدراسة بالولايات المتحدة الأمريكية وكانت دراستى بولايتى (تكساس و كولورادو ) حيث عدتُ إلى الوطن عن طريق مدينة تشارلستون بكارولينا الشمالية وكان إقلاع رحلتنا بعد الظهر تقريباً يرافقنى أحد الزملاء وكان سير الرحلة تشارلستون ثم جزيرة برمودا ثم جزيزرة إيزورس بالمحيط ثم مدريد بأسبانيا إلى آخر الرحلة حتى نصل إلى المملكة، حيث كانت الطائرة من ذات المحركات المروحية التى لا تصعد فى الجو لأكثر من احد عشر ألف قدم ناهيك عن طيرانها البطىء، وصلنا المحيط ليلاً ثم قُدم لنا العشاء وبعد ذلك أخلد معظم الركاب إلى النوم كذلك أنا وزميلى فى الرحلة، وفجأة حصل هبوط قوى وشديد للطائرة وتم قذف كثير من الركاب من مقاعدهم وخصوصاً الذين لم يربطوا الأحزمة وللأسف كنتُ أنا من ضمنهم، وبعد ذلك بعشر دقائق حصل أيضاً هبوط مفاجىء كسابقه مما أيقن معه جميع الركاب بالهلاك المحتوم ولكن عناية الله أنقذتنا وكنا على مدة ساعة تقريباً من جزيرة برمودا، وقد علمنا بعد وصولنا الجزيرة أن الهبوط الذى حدث للطائرة كان بمعدل ( 2000 ) ألفين قدم للمرة الأولي والثانية وأخبرونا بأن الطائرة كانت فى وسط مثلث برمودا الشهير وكان من المحتمل أن تسقط فى المحيط، وحمدنا الله على السلامة.

asmicheal
11-01-2009, 10:01 AM
يقع هذا المثلث البحري الشاسع في المحيط الأطلسي بين بورتوريكو

و جزر برمودا و باهاما ,و قد اشتهرت بلقب "مثلث الموت" لان فيه

و وقعت حوادث عديدة من اختفاء سفن و طائرات و لم يعرف احد سبب

هذا الاختفاء .

ولعل منظره يوحي بالرهبة و ذلك بسبب و جود حشائش بحرية فيه

فأصبح ذكره يثير الخوف و الهلع لدى الناس و أول من شاهده هو

البحار الشهير كولومبس حيث قال بان السماء و النجوم قد تغيرت عند مروره بتلك المنطقة و أن حرارة الجو و البحر قد تبدلت في وقت واحد و فجأة ظهر العديد من الحشائش على سطح البحر فعرف أن المنطقة ضحلة و انه سيرتطم بالقاع و تغرق سفينته و جاء العديد بعده

من الذين اثبتوا و أكدوا نظريته مما جعل من هذا البحر أسطورة مرعبةلكل البحارة و الناس

و قد لوحظ أن هذه الحوادث ازدادت بشكل كبير منذ عام 1945م فقد وردت نداءات استغاثة من بحارين و ملاحين يصرخون واصفين تغير لون السماء و تغير شكل البحر و عدم القدرة على السيطرة على دفة السفينة و بعضها الأخر لم يعطي تفصيلا عن هذه الظواهر المحيرة .

وفي 21شباط من عام 1918م تركت سيكلوب و هي ناقلة أمريكية

بحمولتها 19 ألف طن منطقة باهيا إلى الولايات المتحدة و كان على

متنها لجان أبحاث و بعدما توقفت في باربار اختفت الناقلة و اعتقد

أنها قد نسفت و لكن في شهر أيار من عام 1918م تبدد هذا

الاعتقاد حيث أن الغواصات الألمانية لم تظهر عند اختفاء الناقلة فان الناقلة قد ضاعت و لم تنفجرو لم يقتصر هذا الأثر على البحر بل تجاوزه إلى الجو حيث أن العديد

من الطائرات التي حلقت فوق مثلث برمودا قد اختفت

ففي عام 1945م انطلقت من قاعدة لوديرديل بولاية فلوريدا الأمريكية

خمسة طائرات في مهمة تدريبية من فلوريدا مسافة 160ميل شرق القاعدة

ثم 40ميل شمالاً و كان طياروها أصحاب خبرة واسعة و مهارة ممتازة

و بعد الانطلاق و أثناء انتظار القاعدة لرسالة من السرب وصلت رسالة

مبهمة من قائدها" تشارلز تيلور"مناديا القاعدة :"نحن في حالة طوارئ

يبدو أننا خارج خط المسير تماما لا استطيع رؤية الأرض و لا استطيع

تحديد المكان اعتقد أننا فقدنا في الفضاء كل شيء غريب و مشوش تماما

لا استطيع تحديد أي اتجاه حتى المحيط أمامنا يبدو في وضع غريب لا استطيع تحديده " و انقطع الاتصال بعد ذلك و لم يعد السرب و ظهر العديد من التفسيرات لهذا اللغز و لكن الأقرب للحقيقة هما اثنتان:

أولهما نظرية الزلازل : يقول بعض العلماء بان الهزات الأرضية في قاع المحيط يتولد عنها موجات عاتية و عنيفة مفاجئة تجعل السفن تغطس و تتجه إلى القاع بشدة في لحظات قليلة أما بالنسبة للطائرات فان هذه الهزات تؤثر في طبقات الجو مما يؤدي إلى اختلال في توازن الطائرة و عدم قدرة الطيار على التحكم بها

و النظرية الثانية نظرية الجذب المغناطيسي: فإن أجهزة القياس في الطائرات أثناء مرورها فوق مثلث برمودا تضطرب و تتحرك وبشكل عشوائي و كذلك في بوصلة السفينة مما يدل على وجود قوة مغناطيسية أو قوة جذب شديدة و غريبة

و بالرغم من كل هذه التفسيرات فان لغز مثلث برمودا يبقى غامضا و مرعبا بعض الشيء حتى وقتنا هذا .

asmicheal
11-01-2009, 10:02 AM
مثلث برمودا هو لغز من ألغاز الطبيعة احتار الناس في حله منذ مئات السنين،ولا يزال حتى الآن رغم الأفتراضات الكثيرة،وهو أحد غرائب الطبيعة الذي تتحدث عنه الصحف والمجلات و التلفزيون من وقت الى آخر وتحيطه بهالة من الدهشة والغموض، هذا المثلث هو ذلك الجزء الغامض من المحيط الأطلسي الذي يبتلع بداخله آلاف السفن و الطائرات دون أن تترك أي أثر، ولم يستطع أحد حتى الآن أن، يفسر بشكل مؤكد سر هذا الإختفاء الغريب.

الحديث عن ( مثلث برمودا ) مثل الحديث عن الحكايات الخرافية والأساطير الإغريقية والقصص الخالية ، ولكن يبقى الفارق هنا هو أن مثلث برمودا حقيقة واقعية لمسناها في عصرنا هذا وقرأنا عنها في الصحف والمجلات العربية والعالمية ، ويذهب بنا القول بأن مثلث برمودا يعتبر التحدي الأعظم الذي يواجه إنسان هذا القرن والقرون القادمة
الموقع الجغرافي : غرب المحيط الأطلنطي تجاه الجنوب الشرقي لولاية فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية ، وبالتحديد أكثر هذه المنطقة تأخذ شكل مثلث يمتد من خليج المكسيك غرباً إلى جزيرة ليورد من الجنوب ثم برموداً ( مجموعة من الجزر 300جزيرة صغيرة مأهلوة بالسكان 65.000نسمة ) ثم من خليج المكسيك وجزر باهاما .
سبب التسمية : عرف مثلث برمودا بهذا الاسم في سنة 1954م من خلال حادثة اختفاء مجموعة من الطائرات وكانت تأخذ شكل المثلث قبل اختفاءها وهي تحلق في السماء كما لو كانت تستعرض في الجو ومن وقتها أصبحت هذه المنطقة تعرف بهذا الاسم وظلت معـروفـة به ، وقد سميت هذه المنطقة بعدة أسماء منها " جزر الشيطان " " مثلث الشيطان".


نقطة الاختفـاء في برمودا : في منطقـة معينـة شمـال غـرب المحيـط الأطلنطي ( بحر سارجاسو ) حيث اشتهر بغرابته ، وهو منطقة كبيرة تتميز مياهه بوجود نوع معين من حامول البحر يسمى " سارجاسام " حيث يطفو بكميات كبيرة على المياه على هيئة كتل كبيرة تعوق حركة القوارب والسفن ، وقد اعتقد كولومبس عندما زار هذه المنطقة في أولى رحلاته أن الشاطئ أصبح قريباً إليه فكانت تشجعه على مواصلة الترحال أملاً في الوصول إلى الشاطئ القريب ، لكن كان ذلك دون فائدة


ويتميز بحر " سارجاسو" بهدوئه التام ، فهو بحر ميت تماماً ليس به أي حركة حيث تندر به التيارات الهوائية والرياح ، وقد أطلق عليه الملاحـون أسـماء عديـدة منـها " بحر الرعب " ، " مقبرة الأطلنطي " وذلك لما شاهدوا فيه من رعب وأهوال أثناء رحلاتهم . ، وقد أشارت رحلات البحث الجديدة إلى وجود عدد كبير من السفن والقوارب والغواصات راقدة في أعماق هذا البحر حيث يرجع تاريخها إلى فترات زمنية مختلفة منذ بداية رحلات الإنسان عبر البحار ، ومعظم هذه السفن غاصت في أعماق هذا البحر في ظروف غامضة ، هذا إلى جانب اختفاء عدد كبير من السفن والقوارب ، دون أن تترك أي أثر ، وأيضاً في أعماق هذا البحر يوجد المئات من الهياكل العظمية لبحارة وركاب هذه السفن الغارقة .

بداية ظاهرة الاختفاء في برمودا : في عام 1850م اختفت من هذه المنطقة أو بالقرب منها أكثر من 50 سفينة ، استطاع بعض قادتها أن يبعثوا رسائل في لحظات الخطر ، وهذه الرسائل كانت مبهمة وغامضة ولم يستطع أحد أن يفهم منها شيئاً .

ومعظم هذه السفن المختفية تتبع الولايات المتحدة الأمريكية ، أولها السفينة "انسرجنت" التي اختفت وعلى متنها 340 راكباً ، تلاها اختفاء الغواصة :اسكوربيون" عام 1968م وعلى متنها 99 بحاراً .

ومن السفن التي اختفت في مثلث برمودا : في عام 1880م السفينة الإنجليزية "اتلنتا " وعدد أفرادها 290 فرداً ، وفي عام 1918م السفينة الأمريكية "سايكلوب" وعدد أفرادها 309 فرداً .

ظاهرة اختفاء الطائرات : وصل نشاط الاختفاء إلى سماء المحيط الأطلنطي حيث ظاهرة اختفاء الطائرات وهي تحلق في سماء الأطلنطي أو لنقل سماء برمودا .

1/ عام 1945م انطلقت من قاعدة لوديرديل بولاية فلوريدا الأمريكية خمسة طائرات في مهمة تدريبية في رحلة تبدأ من فلوريدا ( المسافة 160ميلاً شرق القاعدة ثم 40 ميلاً شمالاً وكانت تطير على شكل مثلث ) .

عدد أفراد هذا السرب خمسة طيارين وثمانية مساعدين على قدر عال من المهارة والخبرة ، وكان قائد هذا السرب الملازم " تشارلزتيلور " الذي يمثل رأس المثلث وفي أثناء أداء المهمة كان السرب يتجه في لحظة ما نحو حطام سفينة شحن بضائع يطفو على سطـح المحيـط جنـوب بيميـني (Bimini) وأثنـاء انتظار القاعدة الجوية لرسالة من ( السرب 19 ) لتحديد ميناء الوصول وتعليمات الهبوط ، تلقت القاعدة رسالة غريبة من قائد السرب تقول : القائد ( الملازم تشارلزتيلور ) ينادي القاعدة : نحن في حالة طوارئ يبدو أننا خارج خط السير تماماً " لا استطيع رؤية الأرض ، لا استطيع تحديد المكان " اعتقد أننا فقدنا في الفضاء ، كل شيء غريب ومشوش تماماً لا استطيع تحديد أي اتجاه حتى المحيط أمامنا يبدو في وضع غريب لا استطيع تحديده "
وانقطعت بعد ذلك سبل الاتصال بين القاعدة والسرب 19 .
ومن الطائرات التي اختفت في مثلث برمودا :
1/ في عام 1945م اختفت طائرتين من قاذفات القنابل تابعتين للقوات الأمريكية .
2/ في عام 1948م اختفت طائرة الركاب البريطانية "ستارتيجر" وعلى متنها 31راكباً3/ في عام 1949 اختفت طائرة الركاب البريطانية "ستارأريل " وعلى متنها37راكباً 4/ في عام1956م اختفت الطائرة (p5m) التابعة للبحرية الأمريكية مع طاقمها المكون من ( عشرة أفراد ) .
س : هل هناك توقيت معين لحدوث الكوارث في مثلث برمودا ؟.
لاحظ المراقبون أن معظم الكوارث تقع في مواسم معينة أطلقوا عليها مواسم الاختفاءات وهي فترة الإجازات بين شهري نوفمبر وديسمبر وفبراير خاصة التي تسبق بداية السنة الميلادية الجديدة أو بعدها .
التفسيرات التي تفسر لغز هذا المثلث :
1/ نظرية الأطباق الطائرة : وتقول أن هناك علاقة بين ظهورها واختفاء السفن والطائرات في هذه المنطقة .
2/ نظرية الزلازل وعلاقتها بما يحدث في مثلث برمودا : وتقول أن حدوث الهزات الأرضية في قاع المحيط تتولد عنها موجات عاتية وعنيفة ومفاجئة تجعل السفن تغطس وتتجه إلى القاع بشدة في لحظات قليلة ، وبالنسبة للطائرات يتولد عن تلك الهزات والموجات في الأجواء مما يؤدي إلى اختلال في توازن الطائرة وعدم قدرة قائدها على السيطرة عليها .
3/ نظرية الجذب المغناطيسي وعلاقتها بما يحدث في مثلث برمودا : إن أجهزة القياس في الطائرات أثناء مرورها فوق مثلث برمودا تضطرب وتتحرك بشكل عشوائي وكذلك في بوصلة السفينة مما يدل على وجود قوة مغناطيسية أو قوة جذب شديدة وغريبة .
4/ نظرية المسيخ الدجال : وهي أقرب النظريات لتفسير مثلث برمودا ، حيث أن القوة الخارقة في مثلث برمودا لا يستبعد بأي حال من الأحوال ارتباطها بقدرات المسيخ الدجال المؤهلة .
= أن المسيخ الدجال اتخذ منطقة برمودا قاعدة انطلاق كشف عنها السن بما يحدث فيها .
= أن الأطباق الطائرة ليست إلا وسائل ذات تقنية رفيعة المستوى وتطور يفوق قدرات البشر تمكن المسيح الدجال من تسخيرها سلباً لتحقيق ما يصبوا إليه من فتنة البشر وإخراجهم من زمرة الإيمان عند ظهوره

shiconona
11-01-2009, 02:13 PM
شكرا لك بس انا شايف ان المواضيع كلها بتقول حاجه واحدة ما عدا واحد به تناقد بين الأخرين فى موضوع السرب 19 و هو اول واحد
و شكرا مره اخرى

a7balmase7
11-01-2009, 03:21 PM
ميرسى على الموضوع

asmicheal
11-01-2009, 03:26 PM
شكرا لك بس انا شايف ان المواضيع كلها بتقول حاجه واحدة ما عدا واحد به تناقد بين الأخرين فى موضوع السرب 19 و هو اول واحد
و شكرا مره اخرى




عندك حق شيكو

لكن فى المواضيع العلمية والغامضة

احاول ان اضع كل ما قراتة من باب الامانة

admin
11-01-2009, 07:24 PM
موضوع رائع ربنا يعوضك, انا مقرتوش كلة قريت اول جذء,
و كنت عامل في هذا الأمر بحث من قبل, و هو موضوع شيق و مثير,
و لكن يجب التوضيح ان إحتلامالان المسيخ الدجال و عرش الشيطان, خطأ تماما لأنهم يخالفوا عقيدتنا المسيحية و هم من الكتاب الغير مسيحيين الذين يبحثون عن اي شئ لربطة بمعتقدات دينهم, و يجب ان يكون عندنا روح الإفراز و ألا نروج لمثل هذه الأفكار.

هناء
24-01-2009, 12:39 PM
الموضوع رائع وكان فيه كتاب اسمه عجائب وغرائب فى اغلب مكتبات المدارس وكلنا قريناه فى المدرسة من صغرنا بس السوأل هل فعلا الظاهرة دى موجودة ولا صدفة ولا ايه بالظبط

samy3
21-03-2009, 11:44 PM
:-\ :'(وحتى الان لايوجد تفسير علمى لهذه الحوادث

enas el mase7
01-07-2009, 08:33 PM
;)شكرا خالص على الموضوع الذيذ*الله لاينسى تعب المحبة*

سامى رومان نسيم
02-07-2009, 09:56 PM
موضوع متميز وجميل جدا ويثير الفضول ولكن احب ان اضيف انى سمعت ولم اقراء هذا ولست متاكد من المعلومه ان يوجد بهذا المثلث قوه مغناطيسيه هائله والذى يدخل المجال لا يستطيع الخروج منه وسمعت ايضا ان هذا المكان ثقب فى الزمن ارجو افادتى هل سمعت على هذا الكلام من قبل مع خلص حبى وتقديرى

صلاح صدقى
03-07-2009, 08:26 AM
موضوع جميل جدااااااااااااا ومرعب جدااااااااااااااااااااا شكرا جداااااااااااااااااا

ϲσɗɛ вяɛακɛɍ
20-07-2009, 03:39 PM
راااااااااااااااااااااااائع
ميرسى جداااااااااااااا ليكى ربنا يعوضك