المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : زود رصيدك


megomego
11-08-2009, 12:20 PM
" اذبح لله حمداً ، وأوف العلي نذورك. وادعني في يوم الضيق أنقذك فتمجدني" (مز 50 : 14-15)


كونكم تسبحون، وتشكرون، وتوفون بوعودكم ونذوركم لي باستمرار..
فكل هذا يكون بمثابة إيداع عملة في بنكي إلى أن يحين وقت الحاجة، فيمكنكم أن تسحبوا منه بإيمان وثقة.. تذكروا ذلك.
إن العالم يتعجب حينما يشاهد إنساناً يسحب من البنك مبلغاً كبيراً _ دون توقع _ لاحتياجاته الخاصة ، أو لأحد أصدقائه، أو لعمل محبة،
ولكن الذي لم يره العالم، هو تلك المبالغ الصغيرة غير المحصاة، التي أودعت في هذا البنك من حصيلة ما اقتناه بأعمال أمينة بطرق عديدة.
هكذا الحال أيضاً في ملكوتي، فالعالم يشاهد رجل الإيمان وهو يطلب مني فجأة، ويسحب من خزائني.. ويا للعجب!
إنهم لم يروه وهو يدخر بشكر وتسبيح، حيث بهما تتحقق الوعود بأمانة وبدون تأخير.
هكذا الحال معكم يا أولاودي :
"قدموا إلى ذبيحة الشكر، وأوفوا نذوركم للعلي، وأدعوني في يوم الضيق فأنقذكم".
هذا الوعد هو للأيام الكئيبة ، التي تبدو أنها تمر ببطء، وبدون فائدة تذكر..
تشجعوا وابتهجوا يا أولادي،
لأنه عندما يبدو لكم أنكم غير قادرين على عمل الأشياء العظيمة، فإنه يكون بإمكانكم_ بواسطة أعمالكم الصغيرة وكلماتكم المخلصة _ أن تستودعوا ودائعكم في مخزني العظيم، حيث تحفظ لكم: لتكون جاهزة في متناول أيديكم في أي يوم قادم قد تحتاجون فيه إلى عمل كبير.
منقوووول

marmar*
11-08-2009, 02:41 PM
لأنه عندما يبدو لكم أنكم غير قادرين على عمل الأشياء العظيمة، فإنه يكون بإمكانكم بواسطة أعمالكم الصغيرة وكلماتكم المخلصة
جميييييييييييييييييييييل اووووووووى

صلاح صدقى
12-08-2009, 04:04 PM
وادعني في يوم الضيق أنقذك فتمجدني" (مز 50 : 14-15)
اية كلما اقرائها تعطينى رجاء وتعزية قوية شكرا على الموضوع

megomego
12-08-2009, 04:21 PM
شكرا مرمر على مشاركتك الجميلة

megomego
12-08-2009, 04:22 PM
وادعني في يوم الضيق أنقذك فتمجدني" (مز 50 : 14-15)
اية كلما اقرائها تعطينى رجاء وتعزية قوية شكرا على الموضوع
__________________
شكرا صلاح على المشاركة الفعالة

ϲσɗɛ вяɛακɛɍ
12-08-2009, 05:36 PM
هكذا الحال معكم يا أولاودي :
"قدموا إلى ذبيحة الشكر، وأوفوا نذوركم للعلي، وأدعوني في يوم الضيق فأنقذكم".
هذا الوعد هو للأيام الكئيبة ، التي تبدو أنها تمر ببطء، وبدون فائدة تذكر..
تشجعوا وابتهجوا يا أولادي،
لأنه عندما يبدو لكم أنكم غير قادرين على عمل الأشياء العظيمة، فإنه يكون بإمكانكم_ بواسطة أعمالكم الصغيرة وكلماتكم المخلصة _ أن تستودعوا ودائعكم في مخزني العظيم، حيث تحفظ لكم: لتكون جاهزة في متناول أيديكم في أي يوم قادم قد تحتاجون فيه إلى عمل كبير.


كلام رااااااااااااااااااااائع رااااااااااااااااائع يا ميجو
ربنا يباركك بجد