المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اين النصف الاخر؟؟؟


nor
30-10-2006, 06:48 PM
+ الذى يشكو ربما يقدم احيانا نصف الحقيقة حيث يبدو معتدى عليه وغالبا لا يقدم النصف الاخر وهو سبب هذا الاعتداء وهكذا لا يعطى صورة كاملة عن الحقيقة وبالتحقيق يمكن اكتشاف المعلومات الاخرى التى تشرح الموقف

+ اما الانسان الصريح فيذكر كل شئ ماله وما عليه بهذا يوضح الحقيقة كاملة بلا اخفاء

+ كذلك الذى يمدح ذاته كثيرا ما يذكر هو ايضا نصف الحقيقة اى النقط البيضاء فقط فى حياته وهناك نقط اخرى قد تكون عكس هذه اذا وضعت معها تعطى الصورة الكاملة عن شخصيته وصفاته واعماله
وبنفس الاسلوب نتكلم عن الام التى تمدح ابنها او تدافع عنه او المرؤوس الذى يمدح دائما رئيسه

+ واى انسان له الروح القبلية او يتحزب لهيئة معينة او يتعصب لفكرة او لمنهج او لفلسفة او اتجاه كثيرا ما يلجا هو ايضا الى انصاف الحقيقة فلا يذكر الا النقط البيضاء التى تخص ما يحبه او من يحبه اما النصف الاخر من الحقيقة فقد يذكره الجانب المعارض
الاتهام يمثل نصف الحقيقة والدفاع يمثل النصف الاخر والحقيقة تتضح من اجتماع الاثنين معا

+ التاييد ايضا قد يمثل نصف الحقيقة بينما تقدم المعارضة النصف الاخر وتتكامل الصورة باجتماع الاثنين

+ ما تراه فى نفسك هو نصف الحقيقة وما يراه الغير فيك هو النصف الاخر......

+ الامور الظاهرة هى جزء من الحقيقةوالامور الخفية هى جزء اخر وقد يكون الجزء الاكبر

+ ما تعلنه عن مبادئك وافكارك ورغباتك هو مجرد جزء اما الجزء الاخر فهو ما تنفذه من هذه المبادئ

+ شخصيتك خارج بيتك وامام الناس هى نصف الحقيقة وربما حياتك فى بيتك مع عائلتك شئ اخر وقد تكون دواخل قلبك مع افكارك واحاسيسك شئ ثالث وانت هذا كله

+ الى متى يعيش الناس بانصاف الحقائق

ربما النصف الاخر يعلنه الرب فى يوم الدين
.................................................. .................................................. ...

لا تياس:
+ مهما كانت حالتك الروحية ضعيفة فلا تياس لان الياس حرب من حروب الشيطان يريد بها ان يضعف معنوياتك ويبطل جهادك فتقع فى يديه

وان كنت تياس من نفسك فلا تياس ابدا من نعمة الله ان كان عملك لا يوصلك الى التوبة فان عمل الله من اجلك يمكن ان يوصلك
+ وفى حياتك الروحية احيانا يكون سبب الياس هو وضعك امام مثاليات فوق مستواك او خطوات واسعة لا تتفق مع التدريج اللازم

واذ لا يمكنك ادراك ما تريده فانك تياس
لذلك يحسن ان تضع امامك نظاما تدريجيا فى حدود قوتك وامكانياتك وفى حدود ما منحك الله من نعمة واعلم ان الله لا يريد منك سوى خطوة واحدة فقط فان خطوتها يقتادك الى غيرها وهكذا.........

وقد تياس بسبب انك لا تستطيع ان تقف امام الله الا اذا ما اصلحت نفسك اولا

الافضل ان تقول له: لست استطيع ان اصلح نفسى اولا ثم اتيك وانما انا اتيك لكى تصلحنى

+ لا تياس ان كنت تشعر انك لا تحب الله ولا تقل: ما الفائدة من كل اعمالى ان كنت لا احبه

قل: ان كنت لا احب الله فانه يعزينى لانه يحبنى وبمحبته يمكنه ان يجعلنى ان احبه

+ ان كنت تستخدم الوسائط الروحية ولا تشعر بصلة حقيقية مع الله فلا تياس

اثبت فى القراءة الروحية حتى ان كانت بلا فهم واثبت فى الصلاة وان كانت بلا حرارة وفى الاعتراف وان كان بلا انسحاق ربما من اجل ثباتك تفتقدك النعمة ةتعطيك الفهم والحرارة والانسحاق

+ مجرد ثباتك فى الوسائط الروحية يجعل الله فى فكرك ولو بلا توبة اما ان يئست وابطلت هذه الوصايا فقد تنحدر الى اسفل وتنسى الله كلية

+ حتى لو كنت فى حالة ضعيفة لا تياس خير لك ان تبقى حيث انت من ان يدفعك اليأس الى اسوأ

admin
30-10-2006, 07:34 PM
ربنا يعوضك.