المعاش المفقود
 
 
إنصت إالى. أصغ الى صلاتى من فم بلا غش - مزمور 17:1
يقول: كنت موظفاً بإحدى هيئات الحكومة وكانت مدة خدمتى قليلة جداً من تعبى ووظيفتى التى كانت شاقة جداً إضظررت لأخذ اجازة بدون مرتب لمدة عشر سنوات متتالية فأردت أن أدخر مبلغ التامينات الذى ادفعه للمعاش حتى لا تضيع سنوات خدمتى فتقدمت بطلب لتسوية حالتى وشراء سنة وبهذة الحسبة البسيطة قالولى لك معاش وبعد أن قدمت إستقالتى وذهبت لأستفسر عن ما وصلوا إاليه وما هو مصير المعاش فقالوا لى ليس لى معاش .. فدارات الدنيا فى وجهى وأنا رب أسرة وحاجة الزمن أقوى من الموجود ..
فدخلت مخدعى وطلبت وجه الرب وطلبت شفاعة البابا الطاهر البار الأنبا كيرلس السادس ووضعت كل الأوراق الخاصة بذلك فوق صورة القديس الأنباء كيرلس السادس وقلت اتصرف يا رجل الصلاة والمعجزات .. وتدخلت عناية السماء وتركت الأمر لصاحب الأمر وبعد خمسة شهور وأنا لا أعرف مصيرى هل لى معاش أم أنا خرجت من المولد بلا حمص ..
وفجأة ظهرت مشورة حسنة وهى أن أقدم شهادة الخدمة العسكرية لإحتساب مدة الخدمة العسكرية ضمن مدة المعاش وكانت هذة المشورة هى المنفذ من الهاوية وتم تسوية الحالة وتم صرف معاش لى ببركة أبونا الطوباى الأنبا كيرلس السادس قديس القرن العشرين .. وقد وفيت نذرى لدير مارمينا والبابا كيرلس
 

سلسلة وصدق ولابد أن تصدق الجزء التاسع

الصفحة الرئيسية

معجزات البابا كيرلس