أبوك مش كده يا ابنى

 


يروى السيد/ أنور بغدادى بالمعاش بالمنيا ويقول:
كنت فى بداية حياتى الوظيفية تم تعيينى فى مدينة بورسعيد .. وتصادف زيارة البابا كيرلس لمدينة بورسعيد .. وانا ذهبت لنوال البركة وحينما تطلعت الى وجه البابا الباسم المهوب لاحظت ان هناك بعض الأصفرار فى شنب البابا ..
فهمس الشيطان فى أذنى بان البابا يتعاطى النشوق وهذا هو السبب فى هذا الأصفرار ولكن حين حان دورى لنوال البركة فوجئت بالبابا كيرلس يبادرنى قائلاً:
أبوك مش كده يا ابنى .. ده شغل ربنا الشعرة البيضة والصفرة والسودا دا شغل ربنا .. وتسمرت قدماى مكانهما كيف عرف ما يدور بذهنى ؟ وكيف ذلك وسط هذا الزحام ؟

 

سلسلة صدق ولابد أن تصدق - الجزء الحادى عشر