هات الزيت
 

وتقول أيضا : في شهر يوليو سنة 2000 كنت جالسة أقرأ في كتب معجزات البابا كيرلس السادس ( صدق ولابد أن تصدق ) ... وكنتفي غاية الاستغراب في أن الناس كانوا بيحتاروا في مشاكلهم وأمراضهم وفي النهاية يلجأوا للبابا كيرلس لحل مشاكلهم ...
لماذا لا يذهبون إليه في أول الطريق ... وأقول في نفسي يا ريت كان البابا كيرلس موجود لأن أعتقد أنه لا توجد مشاكل وكانت طلباتنا تستجاب بسرعة ... ونمت وأنا أفكر في هذا الأمر تفكيرا عميقا وفي حوالي الساعة 4 فجرا أستيقظ ابني البالغ من العمر سنة وشهر وهو يتلوى ويصرخ في نفس واحد وغالبا كان عنده مغص ...
فأسرع زوجي وأحضر دواء المغص ولكن من شدة تلوي الولد لم أتمكن من إعطاؤه الدواء لأنه كان مثل السمكة التي لتوها خارجة من الماء يتلوى بصورة مزعجه جدا ... فقلت لزوجي هات الزيت ( زيت البابا كيرلس ) أحضره لي ولمجرد دهنت جبهته بالزيت نام ورضع وحل عليه هدوء عجيب ساعتها أحسست أن البابا كيرلس بيرد علينا ويقول أنا موجود معاكم و حاسس بيكم ولكل شيء وقت ...
شكرا سيدي البابا كيرلس

 
 

سلسلة وصدق ولابد أن تصدق