على رجليه نقش الحنه

 


كتب لنا واحد من أحباء البابا كيرلس
إعتاد والدى قبل عام 1967 ان يذهب الى قداسة البابا كيرلس السادس ليأخذ بركته ويطلب منه الدعاء من أجلى بالنجاح وكان البابا كيرلس يقول لوالدى: ابنك ناجح وفعلاً كان الرب يكلل تعبى بالنجاح لكن فى عام 1967 قبل امتحان الجزء الثانى من امتحان الدبلوم ذهب والدى الى البابا كيرلس وطلب من الدعاء لأجلى بالنجاح ولكن هذة المرة أستاء البابا كيرلس منع دم حضورى مع والدى فقال لوالدى هو ابنك مجاش معاك ليه !! هو على رجليه نقش الحنه !!
ولم يقل لوالدى ابنك ناجح فعاد والدى ولم يخبرنى بشى الا بعد ظهور النتيجة حيث رسبت هذا العام وكانت أول تجربة رسوب فى حياتى .. ولم ادرك تسلسل هذة الوقائع الا بعد ربط الامور ببعضها .. وفى العام التالى ذهبت الى قداسته خاضعاً طالباً البركة والدعاء ..
وخرجت من فمه الطاهر كلمة ناجح يا ابنى انشاء الله .. وكان

 

سلسلة صدق ولابد أن تصدق - الجزء الحادى عشر