مرعب للشياطين

 


يروي احد ابنا البابا كيرلس المقربين له ...
في يوم كان البابا كيرلس كعادته في الصباح الباكر يفتح بابه لكل طالب صلاة او صاحب مشكلة ... وذات يوم من شدة تعب البابا وبعد انصراف الناس من صالون الاستقبال نعس البابا وهو جالس علي كرسيه في الصالون البطريركية بالازبكية وحضر شخص من احدي البلاد البعيدة وطلب من تلميذ البابا مقابلة البابا لانه ليس من القاهرة وعليه يجب ان ينصرف لكثرة الالتزامات وشدة التعب.
فقال التلميذ للرجل : سيدنا تعبان ودخل قلايته يرتاح ولما الح للرجل فتح تلميذ الباب فوجد البابا في غفلة نعاس علي كرسية فقال للرجل حظك كويس البابا لسه ما دخلش القلاية ... ادخل ،، فدخل الرجل الصالون وكان البابا في نعاس ...
ولكن حين اقترب الرجل من البابا صرخ بصوت عال : ايه . ايه . اللي جامبي هنا ... خرجوني من هنا خرجوني من هنا .. مش عاوز اشوفه استيقظ البابا ونظر الي الرجل وعرف ان بة شيطاناً فصرخ في وجهه وقال : انت جيت برجليك تعالي . وصلي البابا بضع مزامير فصرخ الرجل بصوت عال وهو يرتمي في الأرض وخرج الروح الشرير وعاد الرجل ليهنا بالنوم الذي له سنوات طويلة لم يشعر به ... وليفرح بجميل المحبة الذي كشفه له البابا كيرلس حتي ولو كان علي كرسيه في حالة نعاس .

 

سلسلة صدق ولابد أن تصدق - الجزء الرابع