سيدنا رشملى التونية وأعطانى الحل

 

يباركك الرب من صهيون الصانع السموات والأرض - مزمور 134:30
رسالة من أبونا .............. محافظة سوهاج ( رفض ذكر أسمه )
قال: ذات ليلة بناء على طلب تعليمات أبونا الأسقف تغير جدول الصلاة فكان قداس يوم التالى ( الأربعا ) من نصيب كاهن زميل .. وهذا التغيير جعلنى قلق وسجى طوال اليل إلى أن غفلت عينى فى النوم وأرى أننى فى الكنيسة والبابا كيرلس بالملابس الكهنوتية ويمسك فى يده الحية النحاسية يخرج من الباب الرئيسى للتهكيل ويقول لى: تعالى يا ابونا (فلان) فين التونية بتاعتك؟ فقلت موجودة يا سيدنا .. دخلت الهيكل واحضرت التونية .. واذا البابا كيرلس يرشمنى التونية ويقول لى صلى القداس الله يحالك .. فقلت يا سيدى مش ممكن أصلى فى وجود قداستك
فقال لى .. ده قداسك صلى الله يحالك ثم استيقظ على صوت جرس الباب اذ بشماس يحضر ويقول الكنيسة مليانه ومفيش حد من الأباء وصل يصلى القداس .. فنزلت الى الكنيسة ورفعت البخور وقبيل تقديم الحمل حضر أبونا الزميل الذى كان مفروض أن يصلى القداس وهو يقول: راحت على نومه .. فقلت له تحت أمرك يا ابى
فقال القداس قداسك وصلى .. وطلبت تونيه من دولابى من أحد الشمامسهفأحضر لى تونيه واذ هى بنفسها التى رشمها لى البابا كيرلس .. فقال لى الأب الزميل ارشم التونيه وصلى فقلت له التونية اترشمت ولم يفهم هو متى اترشمت ومن هو الذى رشمها واعطانى التحليل لكى أصلى ولك ان تدرك معنى هذة النعمة

 

سلسلة صدق ولابد أن تصدق - الجزء التاسع