النتيجة إتغيرت

 

أجريت حكماً وعدلاً فلاتسلمنى الى ظالمى - مزمور 118:121
الراسلة: ن.م.ب.ش السلحدار - مصر الجديدة
تقول: تأخرت كثيراً فى إرسال رسالتى التى تحوى هذة المعجزة وأشعر بالتقصير وأرجو أن يسامحنى البابا كيرلس على تقصيرى واطلب شفاعته وبركة صلواته.
منذ عامين كانت أختى بالمرحلة النهائية بأحدى الكليات النظرية وظهر النتيجة النهائية وكانت غير متوقعة حيث أن النتيجة أوضحت رسوب أختى فى مادة هى متأكدة من الأجابات الصحيحة لهذة المادة فسأت حالة أختى النفسية وخاصة إنها من المتفوقات من الإبتدائى حتى نهاية المرحلة الجامعية وكانت النتيجة صدمة للعائلة حيث أن أختى فى الأربع سنوات تقديرها جيد مرتفع وبهذة المادة أفسدت عليها تفوقها فى السنوات الأربع .. فذهبت أختى الى الجامعة وطلبت إعادة تصحيح الأوراق لهذة المادة ولكن لم يتجيب لها أحد ..
وهنا تذكرت المنقذ حبيب الطلبة وشفيع الغلابة العملاق الروحى القديس البابا كيرلس السادس وتشفعت أختى وطلبنا جميعاً تدخل البابا كيرلس فى الموضوع وذهبت أختى بعد أيام الى الجامعة لتجد دكتور المادة يرسلها الى أحد موظفى الجامعة المسئول عن نقل التقديرات لورقة النتيجة لأخر العام فذهبت له أختى لتجد أن أنها ناجحة فى هذة المادة وبتقدير جيد ولكم ما حدث هو خطأ فى نقل التقدير وأصبحت ناجحة بتقدير عام جيد .. وهذا بفضل حبيبنا وشفيعنا الغالى البابا كيرلس السادس

 

سلسلة صدق ولابد أن تصدق - الجزء التاسع